العودة   منتديات الطرف > الواحات العامة > ~//| مطويات القصص والروايات |\\~




رد
   
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 04-02-2011, 09:40 PM   رقم المشاركة : 41
إشراقة أمل
مشرفة داري يؤثثها اختياري وMobily وشاشة عرض
 
الصورة الرمزية إشراقة أمل
 






افتراضي رد: ودّك تنـآمين ؟ نـآمي | روايــــة ]|~

الجزء السادس والعشرون ( ستة وعشرين ) :.

- تتعقد المسألة بين دانة ورائد .. يوم تكتشف انه لسه مخبي عنها أشياء وما قال لها عنهم ....
- ثامر بدا يدور على حقيقة خلود ..
- ام سعود و ابو سعود قرروا السفر لاستراليا ..
- دلع اكتشفت انه سعود ما يغار عليها .. وقاعدة تحاول جاهدة انه تحصل ف قلبه الغيرة اللي تثبت لها حبه لها ....


>> الفصل الأول <<

(( بيت ابو سعود ))

( الساعة 1 الظهر )




ام سعود تصارخ منفعلة : ومين سمحلك تاخذ هالقرار بدون ما تشاورني...؟؟
سالم مستغرب : وليش اشاروك..؟؟ هذا مستقبلي مو مستقبلك ... وانا حر ف اختياره...!!!

ام سعود : يا غبي انا كنت مخططة اخليك تدخل احسن الجامعات ف اوروبا وتتخرج وترفع راسنا .... مو تدخل جامعة محلية .. ايش الفايدة..!؟!؟

سالم مو عاجبه كلامها وزهق منها ومن تسلطها : يما .. انا قررت وخلاص .. وهذي حياتي .. اطلعي منها .. مو كل شي تبغينه لازم يصير ....!!!

ام سعود فتحت عيونها ع الاخير : هذا آخر كلام عندك ...؟؟
سالم عقد يدينه باصرار : أي ...

ام سعود وهي طالعة للدور اللي فوق : اجل هالمرة مو انا اللي بتفاهم معاك .. خلي ابوك يتفاهم معاك ...
سالم ماسك الضحكة " يعني ابوي اللي بيغصبني على شي ما ابغاه ...؟؟!! هههه والله انك تضحكين ...!! "


دق جواله ورد على طووول ...

فيصل : ها بشرني وش صااار ...؟؟
سالم : يعني ايش صار .. اخذت زفة منها .. وتقول انه بتخلي ابو ييتفاهم معاي ... كانه الموضوع هامها مرة ...!!!
فيصل : الله يهديك انا قايل لك شاروها قبل ... شوف الحين حطيت نفسك بمشكلة كبيرة .....
سالم : يا فيصل انا اعرف وش أسوي ... وبعدين ايش تقدر تسوي لي ... انا سجلت ف الجامعة وهم قبلوني وخلاص .... مالها دخل ف حياتي .. انا ابغاها تطلع منها .. !!


___________________________________


(( شقة سعود ودلع ))
( الساعة 2 الظهر )


دلع كانت كاشخة ع الآخر ومستعدة عشان تنفذ الخطة اللي قالت لها عنها نسايم قبل كم يوم ..

اخذت الصحن وودته لغرفة الطعام ... حطته على الطاولة قدام سعود اللي ابتسم يوم شافها ....

سعود : وش هالحلوووو ...؟؟
دلع ابتسمت وقعدت قدامه على الطاولة : شلون دوامك اليوم ...؟؟
سعود : بخير ... ما عدى القرررف والحر والكتمة ... انا بخير...
دلع : أي والله الجو صار ما ينطاق ...

سعود : أبشرك ... عندي إجازة بعد اسبوعين ...
دلع استانست : والله ..؟؟ وناااسه .. !!
سعود ابتسمت يوم شافها فرحانة : تسلم لي الضحكة ...!! فرحيني معك ..
دلع تسوي انها تتذكر : واااااااااو يا سعووووود ... اسكت لا تذكرني .. شفت جارنا العسكري اللي قلت لك عليه ...

سعود طالعها بنظرة مستغرب .....
دلع : هذاك اللي اخذت منه الزيت هذيك المرة ...
سعود وهو يكمل أكل : طيب ...
دلع شقت الحلق " بنذبح اليوووم ..! " : اليوم دق الباب وانا فتحت ...


سعود والوضع ايزي : طيب و ايش كان يبغى ...؟؟
دلع : كان يقول .. يبغى شوية سكر من يدي الحلوين ... شرايك..؟؟ بالله عليك كلامه ما يخقق ....؟؟!!

سعود طالعها وبعدين رجع كمل اكل وهو مو معطيها وجه : ما قال شي غلط ..
دلع " ما قال شي غلط...!؟!؟!؟!!؟ كل هذا وما قال...!؟!؟! اجل متى يكون اللي يقوله غلط ...؟؟؟ لما يقول تتزوجيني مثلا....؟!؟!؟ " : ا...أ .. أي صح .. وقال لي تتزوجيني؟؟

سعود قام من على السفرة : كانت قلتيله انك متزوجة .. وانتهى الموضوع .. !!!

تركها ودخل الغرفة عشان يتروش وينام شوي ... وتركها منقهرة منه ع الآخر ....
دلع " هذا من جده ولا يستهبل ..؟؟ بالله عليه احد يرضى يجي واحد يقول لزوجته كذا........!؟!؟!؟ صدق انا ماني عارفة وش اسوي معاه ....!!! انا اوريك يا نسايم انتي وخططك الفاشلة ....!!! "

قامت ودخلت الغرفة وشافته بالحمام ... اخذت التليفون ودقت على نسايم ...

نسايم : الووووو ..
دلع تصااارخ معصبة : مااااااالت عليك .. وعلى خططك الفاااااااشلة...!!!
نسايم : ليش ايش صااار ...؟؟
دلع : ايش صار ها...؟؟؟ ما صار شي ... بس عطاني كفين ....!!!
نسايم تضحك : هههههه قلت لك هالخطط احيان وراها ذبح ...
دلع تقلدها : هههههههه مااالت عليك مصدقة بعد ... يا غبية ما سوى شي .. يقول ما قال شي غلط ... وبعدين قلت له قال تتزوجيني ..؟؟ قال لي كان قلتيله متزوجة وانتهى الموضوع ....!!!!!!!!

نسايم استغربت : انتي متاكدة انه زوجك مو مريض ..؟؟
دلع : أي ليش...؟؟
نسايم : في واحد عاقل تقول له زوجته هالكلام وع الاقل ما يموت من العصبية والغيرة...؟؟؟!!
دلع : اففف ... انا شدراااني ... ترى والله تعبت ... ما خليت شي ما سويته ... بعدين ترى هالسالفة بدت تاثر ف علاقتنا ...
نسايم : طيب خلاص .. طنشي وانسي الموضوع ... مو لازم يغار عليك ....
دلع : لا والله ... في احد ما يغار على حبيبته ...؟؟ وش دراني انه صدق يحبني اذا ما يغار علي...؟؟

نسايم : سهلة .. ما يحبك ...!!
دلع سكرت بوجهها معصبة : ماالت ... قال ما يحبني قااال .. ( فكرت شوي ) معقوولة ما يحبني ... افففففف ... ( دموعها بدت تتجمع ) ليش..؟؟ انا ايش سويت عشان ما يحبني ..؟؟ والله ما خليت شي وسويته عشانه .... ضحيت بكل شي عشانه .

انا اللي وقفت جنبه لين ما وصل لهالمرحلة ... واللي ساعدته وحبيته ووثقت فيه .. ليش ما يحبني ..؟؟


طلع سعود من الحمام وعلى طول دلع مسحت دموعها ومسكت المجلة اللي جنبها.. تحاول تخبي وجهها الحزين عنه ...

اما هو فما عرف ايش يسوي ... قرب منها وقعد على السرير بملابسه اللي كان لابسها .. سحب منها المجلة وهو يضحك ....
سعود : هههههههههههههه... هههههاااااي ..
دلع مستغربة : ليش تضحك ...؟؟ وليش ما تروشت للحين..؟؟
سعود مسك ضحكته وقال : انتي ليش خشمك احمر ..؟؟
دلع لفت وجهها : ما فيني شي ...
سعود : اكيد...؟؟
دلع : أي ..

سعود لصق فيها وحضنها بقوة وهو يضحك : هههههههه ... هههههاااااي ...
دلع اللي كانت بحضنه وطاحت دموعها : لا تضحك ...!! ما في شي يضحك ..
سعود باس راسها وطالع فيها : الحين مين قالك اني انا ما احبك ...؟؟؟!! معقووولة .. انا سعود .. ما احبك ...!!!؟؟ من وين تجيبي هالافكار انتي..؟؟

دلع تدافع عن نفسها : انا من وين اجيبها ...؟؟ اسال نفسك ... تصرفاتك كلها تدل على هالشي ...
سعود مستغرب : انا..؟؟ انا وش سويت...؟؟
دلع انقهرت : شفت شلون .. وتقول لي وش سويت ..؟؟ لا ما سويت شي ابدا يا اخ سعووود .... !!

سعود : من جد دلع ... انا ضايقتك بشي...؟؟
دلع تنهدت وقامت : انسى الموضوع ...
سعود مسكها من يدها : لأ ... انتظري ..قوليلي انا مسويلك شي ... مزعلك بشي..؟؟
دلع مسحت دموعها وابتسمت ابتسامة مجاملة : خلاص سعووود .. انا صايرة حساسة شوي ... انسى الموضوع ..
سعود وقف : متأكدة ...؟؟
دلع : أي...
سعود باسها من جديد : طيب .. على راحتك ..

تركها ورجع للحمام .. اما هي " انا غبية ... احد يسوي زيي ..؟؟ صدق اني بزر ..! "


___________________________________


(( بيت ابو راكان ))

( الساعة 6 المغرب )

في الغرفة اللي يغطيها الظلام ... كل شي تغير عن ما كان اول .. الغرفة ما عادت مرتبة ... كل شي مرمي على الارض و ف الزوايا .. وصوت الصياح ما ينقطع .. هذي حالة مها من فترة ... بدت تنهار ... الاكتئاب استولى عليها .. والعظام بدت طلع من جسمها من قلة الاكل ....

قامت مها ترتجف والعرق يصب منها : ثامر ...!!! ثاااامر وينك ..؟؟ ...

قامت من على السرير زي المجنوونة تدور ف الغرفة على شي مضيعته .. رمت الملابس.. نثرت الاوراق ع الارض .. حتى العطور كسرتها وهي تدور بهستريا ف الغرفة وتصيح وتنادي : آآآآآآآآآآآه ... وييييييينك ..؟؟ ثامر وينك ..؟؟ ليش تسوي كذا..؟؟ ليش تهرب مني ...؟؟ انا مها يا ثامر .. مها مو خلووود....!!!! انا ما سويتلك شي عشان تسوي فيني كذا ...!! خلود ... خلود هي السبب والله ... والله ....

وبعد نوبة الصراااخ اللي جاتها .. بدى الباب يندق .. سمعت صوت الباب والتفتت بلهفة وشوووق : ثامر...؟؟

بس كلها ثانية وتحطمت من جديد يوم سمعت صوت امها الخايفة من ورى الباب : مهااا.... مها حبيبتي افتحي الباب شفيك..؟؟ الله يخليك يا مها ... يا مها لاتسوي فيني كذا افتحي الباب الله يخليك .....!!!!!!

مها بخووووف وهي فاتحة عيووونه ... رفعت شعرها الطايح على عيووونها .. وفتحت الدرج اللي جنب السرير .. وطلعت منه علبة حبوووب ... اخذت لها حبتين .. بلعتهم بدون موية ... وانسدحت وتغطت من فوووقها لتحتها .. وما عاد شي يبين فيها ... !!


___________________________________


(( سيار ة رائد ))

( الساعة 7 المسا )

سكر رائد عن ريم .. اللي اتصلت فيه من المطار .. تبشره انهم رجعوا .. وجاله خاط على طوووول وكانت دانة ...

رائد ابتسم يوم شاف اسمها : فديتك انتي .. مرة اشتقت لصوووتك ..

بس ما قدر غير انه يعطيها بزي ... " الحين لو رديت .. بتسويلي سالفة .. مو وقته .. بعدين بكلمها ....!! "


( من جهة دانة )

دانة " كذا يا رائد ...؟؟؟ هذا جزاتي متصلة اتفاهم معاك عشان نحل المشكلة سوا ...؟؟ "

حطت التليفون ف الغرفة وطلعت تغير جو وتحاول ترتاح شوي من التفكير اللي ذابحها ..

( المطار )


ركضت ريم اللي طاحت بحضن اخووووووها مستااانسة ..
رائد : ههههه شوي شوي .. كل هذا اشتقتيلي..؟؟
ريم باسته على خده بدلع : وه فديتك مررررة اشتقت لك ...
رائد منحرج لانه الناس قاموا يطالعون فيه : يا بنت بس... شوفي الناس قاموا يطالعووونا...!!!

ريم ولا معطيتهم وجه : وين بابا ..؟؟
رائد : ابوي ف البيت ..
ريم : طيب ليش ما جا...؟؟

رائد التفت لامه اللي جاية وتحط اوراق بشنطتها : الحمدلله جيتي ... خليتا تسكت الله يخليك....
ام رائد ابتسمت : ما عليك منها مستانسة لانها شافتك ... ها وش سويت للعرس ...؟؟ ترى ما بقى غير يومين ....!!

رائد ابتسم : اتطمني ... كل شي تمام ... ما عليك .. كلها يومين زي ما قلتي .. وتشوفيني طالع ع الكوشة جنب دانة ...
ام رائد : حبيبي انتا ... وكيف دانة ..؟؟
رائد : الحمدلله بخير... ا... بتسولفون هنا ف المطار..؟؟ مو ناويين تروحون البيت ..؟؟

ريم : الا يللا .. الله سخليك ابغى اشوووف باابا ...
رائد ضحك والتفت لامه : هذي شوووفي شلون كبير ة ... ليش عقلها قد النملة كذا..؟؟ ههههههههههههه



@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

(( اليوم اللي بعده .. بيت ابو رائد ))

( الساعة 4 العصر )


كانت دانة قاعدة ترتب اغراضها ف الشنطة عشان ياخذوووها بيت ابو رائد بكرة .. يوم دق تليفونها ..

اخذت الجوال وهي عارفة مين اللي متصل " ارد ولا ما ارد ..؟؟ اسوي زي ما سوى فيني واعطيه بزي..؟؟ لا لا لا ... هذا رائد .. ما يصير اسوي فيه كذا ...!! "

دانة : الووو ..
رائد ابتسم : فديت هالصوووت ... كيف حالك حياتي..؟؟
دانة " ياربيييي ... احبك والله احبك " : هلا ..
رائد : دانة روحي ... زعلانة ..؟؟
دانة : اكيد ...

رائد : خلاص حياااتي .. انسي الموضوع .. خلينا نبدا من جديد ونعيش حياة زي الناس ... ترى بعد بكرة عرسنا نسيتي ...؟؟
دانة : لا ما نسيت ... بس.. ما اقدر يا رائد ... اللي تقوله ماله تفسير .. شلون تبغانا نتزوج ونعيش حياة طبيعية وانت لسه ما عطيتني تفسير مقنع ....!؟!؟!؟
رائد " الله ياخذك يا بنت الكلب على اللي سويتيه ...!! " : دانة .. دانة انا احبك .. انسي اللي قلته .. وانسي انك شفتي أي شي .. خلاص .. انتي عطيني ثقتك شوي .. وما راح تندمين ... ها..؟؟ شرايك ..؟؟

دانة سكتت تفكر شوي : ............................... مين شهد ..؟؟
رائد سكر عيووونه منقهر : دانة .. قلت لك خلاص ... هذي وحدة مو مهمة ...!!
دانة باصرار : لأ مهمة .. بس قول لي الصورة هذي لمين و ايش كان موقعها من حياتك وانا بنسى الموضوع ...

رائد : يا دانة .. هذي وحدة من اللي كنت اعرفهم .. مو مهمة .. ما عادت ف حياتي ... خلااااص ....؟؟
دانة : طيب ليش كذا الصووورة ..؟؟ شلون العلاقة كانت نت وتليفون بس..؟؟
رائد : دانة مو قلنا انسي...؟؟
دانة : طيب قول لي .. ايش اللي خلاك تطلع معاها بصووورة وانت تبوسها ..؟؟ ممكن تفهمني بس...؟؟
رائد تنهد : كنت اشوووفها ...
دانة : وين ..؟؟
رائد : وين يعني ..؟؟ ف بيتها ..
دانة : وايش اللي خلاك تروح بيتها...؟؟
رائد : لا حووووووووول ... دانة .. خلاص يكفي ... ما صارت والله ...!!
دانة : ليش تضايقت ..؟؟ قول لي كل شي .. وانتهينا ...!!

رائد تضايق بزيادة : دانة .. والله هالوضع ما يحتمل ترى ... انا بسكر ..
دانة : أي يللا .. اهرب ... بس مردي بعرف يا رائد .. مردي بعرف .. !!!
رائد : باي حبيبي...
دانة سكرت بوجهه : قال الوضع ما يحتما قااال ..!! اكيد ما يحتمل ..لانك مو راضي حتى تنطق ....!!! بس انا قلبي مو متطمن ...!!


___________________________________


(( بيت ابو سعود ))

( الساعة 8 المسا )


ابو سعود بضيق : الله يهديك يا باسمة .. انا ما صدقت خفت المشاكل ف هالبيت .. لا تفتحينها من جديد ...
ام سعود مصرة : لأ.... شلون يقرر زي هالقرار بدون ما يشاورنا ... ولدك تمادى كثييير .. هذا مستقبل مو لعبة .. ومو من حقه يقرر زي هالقرار بدون ما يشاورنا .. إحنا أهله ونعرف مصلحته اكثر منه ...
ابو سعود : يعني ايش ..؟؟ تبغيني اغصبه يسافر برى ويتغرب .. أصلا الدراسة برى يبغالها نفسية تكون متقبلتها ... مو يروح مغصوووب .. ترى والله يخرب اذا كذا ..

ام سعود : انا مالي شغل .. الولد هذا مين عشان يتحداني .. انا امه يقول لي انتي مالك دخل...؟؟ ولدك هذا يبغاله إعادة تربية من جديد ..
ابو سعود ضحك باستهزاء : بس سالم اللي يبغاله ...؟؟ اذا أخوه الكبير شفتي وش سوى لا بارك الله فيه.. والبنت ما فلحت ف دراستها .. وبنت أختك شفتي شلون طلعت ... تبغين الولد المسكين هذا يطلع أحسن منهم يعني ..؟؟

ام سود : انا ما قصرت معاهم بشي .. كل شي كان عندهم .. وماني بساكتة عن الوضع .. الولد يا يدخل جامعة زي الناس ... يا يقعد ف بيته أحسن .. هذا كله من ولد عثمان ... عبى راسه افكااار بطالية .. !!!!
ابو سعود : الحين فيصل المسكين يعبي راس ولدك افكااار..؟؟ المسكين ولدك اللي قاعد يسوووقه وين ما يبغى ... ولا هو يتيم الأم مسكين و أبوه ف السجن ولا داري عنه .. وبعدين انتي ابد ما قصرتي ف حقهم ...!!!

ام سعود : تتطنز....؟؟
ابو سعود تنهد بتعب : هـــ ما اتطنز ولاشي .. فكينا اسكتي بس واللي يرحم اوووومك...!!!!


@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@


(( بيت ابو رائد ))

( الساعة 11 الصباح )

قامت ريم وكل من ف البيت من الصباح عشان يتأكدون انه كل شي جاااهز اليووم ..
وهي تتمشى ف البيت شافت رائد يمشي ف الصالة داخل من برى ...

ريم بوناااسة : رؤووودي ..
التفت رائد عليها وابتسم : هلا ريم ..

قربت ريم وباسته : اووخص .. وجهك منووور اليوم ..
رائد ابتسم : أكيد .. مرررة فرحاااان ...
ريم باكتئاااب : يا حظك ... ابغى أتزوج ....!!!

رائد فتح عيووونه الثنتين ع الاخير : شوووف..!! يا ام راااائد ... تعالي تعالي .. تعالي شوفي بنتك اللي ما تستحي وش تقوووول ...!!!

ام رائد تضحك : ههههههه هبلة ....!!!!
ريم : ماني هبلة لا تقولووون هبلة .. والله اني قمر واهبل .. زوجووووني ....!!
رائد كاتم الضحكه : ههههه بس يا بنت .. لا اسمع منك هالكلام مرة ثانية .. عيب يا بابا عيب.....

ريم تركته ومشت وهي مادة بوزها شبرين : اففف .. محد يقدر يقووول الصدق ف هالبيت ..؟؟ يعني ايش فيها اذا قلت ابغى أتزوج ...؟؟؟ زوجووووووووووووووني ...!!


___________________________________


(( غرفة دانة ))

( الساعة 3 العصر )


كانوا البنات مجتمعين عند دانة ف الغرفة وداقينها سوالف وضحك ... سهى وخلود وغادة .. اما سمر وهيفا وعهود كانوا تحت قاعدين يستنونهم عشان يروحون الصالون سوا ...

دانة : هههههههه الله يقطع ابليسكم ... وين مها..؟؟
سهى : مها تقول بتلحقنا بعد شوي ... يللا خلصتوا ...
دانة قامت : بس باقي عبايتي يللا ..

نزلوا البنات تحت ... وشافوا ام بندر قاعدة ف الصالة تنتظرهم ...

دانة : ماما مين بياخذنا...؟؟
ام بندر : حبيبتي انا كلمت بندر يجي يوصلكم ...
دانة : اوكي ...

خلود حسن بشي يطيح ف بطنها : ا... ما اتوقع كلنا تكفينا سيارة وحدة ..
دانة : أي صح ...
ام بندر بتفكير : أي والله ... لحظة بدق على ثامر اشووووف وينه ..؟؟
دانة : ماما احمد وينه ..؟؟
ام بندر : عمك احمد يا بنت ...
دانة : ههه أي طيب عمي احمد وينه ..؟؟
ام بندر : راح مع ابووك مو فاضي ..

سهى : خلاص عادي بتصل ف عبدالعزيز يجي ياخذنا ...
ام بندر : الووو ... ثامر ووووجع ليش ما ترد بسرعة ..؟؟ ها..؟؟ طيب اسمع .. ابغاك انت واخوك تجون الحين بسياراتكم ... أي كل واحد بسيارته ... ابغاكم تودون اختك وبنات خالاتكم الصالون .. أي ... وبدوووون نقاااش ... يللا اشوووف دقيقتين وتكونون هنا فاهمين …. يللا سلام ...

التفتت ام بندر على البنات بابتسامة : يللا دقيقتين ويكونون هنا ... ماما دانة .. انا بلحقكم مع خالتك هدى ومها طيب...؟؟
دانة ابتسمت : اوكي ... بس لا تتأخري .. ابغاكي موجودة جنبي ...
حضنتها امها : يا حبيبتي انتي .. اكيد بكون جنبك...

وفجأة الكل التفت للباب اللي انفتح فجأة ودخل واحد بثوووبه الاصفر المخصر .. والشماغ اللي من الطريقة العشوائية ف لفته .. صاير طوله طول برج ايفيل فوق الراس..

ثامر ولا يدري وين داخل : يا يمااأ.... وينهم البـــــ

رفع راسه واندهش ... الكل موجود .. بنات .. عبايات .. ونظرات طفووولية .. وعيون مكحلة ....
ام بندر بعتب : الله يفشلك...!! احد يدخل كذا ..؟؟ افرض انه البنات ما كانوا متغطيات..؟؟

ثامر اللي حمر خده منحرج من اللي سواه عطاهم ظهره ونزل راسه : معذرة .. ا.. آسف .. م .. ما دريت انهم هنا يما ...
ام بندر : طيب شووووف ...

ثامر للحين معطيها ظهره وسااااكت ....
ام بندر : ياهووو ... ياربييي منك .. لا شفت البنات تنسى نفسك...!!!!!!

البنات كلهم مسكوا الضحكة...... اما ثامر فحمر خده زيااادة وكان يتمنى الارض تنشق وتبلعه : سمي ...
ام بندر عصبت : لف طيب طالع فيني انا واتكلم ...
ثامر : يما خلاص تكلمي اسمعك ...
ام بندر : لا حووووووول ... الحين اقووولك لف طالعني عشان تفهم زين .. لانه كذا عقلك مو معك ابدا ...

ثامر " الله يفضحك يما زي ما فضحتيني ..!! مسحتي فيني الارض قدامهم ...!! " التفت ثامر وهو منزل راسه ومسكر عيوووونه والكل فاقع عليه ضحك ....

ام بندر : شووف ... ( تذكرت ) أي صح .. وين اخوووك ..؟؟

بندر من ورى الباب : انا هنا برى يا يما.......
ام بندر : ادخل انت بعد .. ادخل بتفاهم معاك ..
بندر وهو يدخل البيت منزل راسه .. كان لابس ثوووب بعد بس ابيض ومخصر .. مع غترة بيضااا انيقة .. " لا حووول ... جا دوري بالفضيحة يعني...؟؟ " :سمي يما .... !!


خلود واقفة ومتصنمة وماهي قادرة تشيل عيووونها عنه " آآآآآآه ما ملاآ عيني سوااآكــــ !! "
ام بندر : شوفوا انت وياااه .. الحين بتودون البنات الصالون ... نصهم ف سيارتك يا ثامر .. ونصهم ف سيارتك يا بندر ....

بندر وثامر : انشـالله ...!!
ام بندر : بندر ... سيارتك نظيفة ..؟؟ ريحتها زي الناس ..؟؟
بندر : أي يمااا ... توني جايبها من المغسلة ...
ام بندر : وانت يا شيخ ثامر...؟؟
ثامر :حتى انا...
ام بندر : حتى انت ايش..؟؟ مافي قشر فصفص ( حَب ) ف السيارة كالعادة ..؟؟
بندر انرسمت على وجهه ابتسامة تبغى تاخذ راحتها بس مو قادرة ..

خلود ابتسمت لابتسامة بندر .......

اما ثامر فراااح فيها من الفشلة : أي يما اكيد ...
ام بندر ... طيب .. يللا كل واحد يركب معاه نص البنات .. انتا النص وانت النص .. فاهمين ....

بندر وثامر جايين بيطلعووون : انشالله يما ...
ام بندر تذكرت : أي تعالوا تعالوا .... تعال انت وياااهـ...

بندر " متى بنخلص..؟؟ " : آمري...
ام بندر : شوووفوا ... هذولا بنات خالاتكم وبنات عمكم .. والله اللي اسمع انه سوا معاها حركة بايخة من حركاااتكم... والله ما يصيرله خير... فهمتوا..؟؟ حركات المغازل حقتكم واللعب البطالي لا اشوووفكم تسوونها ... فاهمين ..؟؟

ثامر وبندر اللي وجوووههم صارت ف الارض والكل ماااسك الضحكة عن يضحك قدامهم..


طلعوا بندر وثااامر وراحوا يشغلون السيارات ... اما ام بندر ...
ام بندر : يللا بنات .. انقسموا .. نصكم مع بندر .. ونصكم مع ثاامر .. وشوفوا .. اذا غلطوا بحقكم او سوولكم حركة سخيفة لا تخافووون ... على طول هزؤوووهم وقولولي انا اتصرف معاهم طيب...؟؟ لا تخافون منهم ...

البنات يضحكون : ههههه انشالله ..
دانة : حرااام عليك ماما .. فشلتيهم...
ام بندر بنص عين : يعني بالله عليك اخوانك يصلح معاهم غير هالاسلووووب ..؟؟؟!
دانة التفتت للبنات وهي تضحك : طيب بنات .. يللا انقسموا ...

البنات وقفوا مستغربات ....

دانة : طيب .. انا بقسمكم ... انا وسهى وسمر وعهود ... ف سيارة ثامر .. شرايكم..؟؟
سهى تضحك : هههههه أي والله .. خاطري اضحك شوي على ثاااامر بعد الزفة اللي اكلها .....
سمر جات : خخخخخ اليوم اخوك ما بيسلم من لساااني ...
دانة : طيب ... خلود وغادة وهيفا ف سيارة بندر ... موافقين ..؟؟

غادة : انا عادي عندي ... أي مكان اركب ..
هيفا : اووكي .. ما في أي مشكلة ..
دانة : ها خلود ..؟؟
خلود : ها..؟؟ ا .. ا.. اوكي..

دانة اخذت شنطتها : يللا اجل ...!! مشينا...

طلعوا البنات وركبوا ف السيارات ... وطلعوا من البيت ..


___________________________________

(( الحلاق .. ))

( نفس الوقت )

كان رائد قاعد بينما الحلاق يضبط له شكله ... ويحدد له سكسوووكة حلوة ... ويقصر له شعره شوي لانه طولان ... و معاه ناصر وجاسم و شويه من ربعه ..

ناصر : حركااااااااات بو الشباب ... شوووف شكلك شلون طلع كشخة ...!!!
جاسم : يا حظك والله .. اليوم عرسك ...!!
رائد : هههه انت للحين ما عطوك رد بيت عمك..؟؟
جاسم تنهد : هـــ .. الا بس .. يقولون ما يبغون ملكة الا قبل العرس بيوم او يومين ..
رائد ضحك : ههههااااااي .. طيب اصبر ما وراك شي...
جاسم : صاحي انت .. ما اعرفها ولا اعرف شكلها .. انا ما شفتها من كان عمرها 13 سنة .... بعدين .. يقولون فترة الخطوووبة احلى الفترات .. وشكلها بتروح علي...!!!

رائد سرح يفكر " فترة الخطوبة احلى شي...!؟!؟! انا فترة الخطوووبة كانت حلم ما كان ودي اصحى منه ... لولا اللي صار آخر شي ... حسبي الله عليك بس .. شلون بتفاهم مع دانة اليوم ..؟؟ اكيد زعلانة مني.. لازم أطيب خاطرها... الله يستر بس ما ترجع هتون لأفعالها بعد العرس ... يا رب يعدي هالعرس على خير ....!!! "


___________________________________


(( ف سيارة ثامر .. ))

( بعد 10 دقايق )

ثامر اللي كان متفشل مرة من اللي سوته امه فيه .. كان حاط عيووونه على الطريق ولا يرفعها مهما صاااااار ..

ثامر " الله يهديك يا يما .. كذا مسحتي صووورتي قدامهم ف الارض..!؟؟! وش خليتي..؟؟ اكلتيني بلحمي وعظمي .. ما بقى فيني شي ما قلتيه...!!! "

سمر اللي كانت فاتحة الكاميرا وتصور فيديووو قالت وهي تضحك : ثامر... حر .. شغل المكيف ...
ثامر مد يده على طول وفتح المكيف ولا يدري انها تصور : حاضر عمتي ...

سمر : خخخخخخخ ...
سهى ميتة ضحك : هههههااااااااااي ... الله يقطع ابليسك يا سمر ...

دانة التفتت عليهم وما تدري انهم يصورون : شفيكم ..؟؟
سمر : لا بس تذكرنا خالتي شلوووون تتكلم ...
دانة : هههههه دايما كذا ماما .. تغسل شراعهم ...!!

طالعها ثامر بنص عين ... وبعدين رجع يسووووق ..



___________________________________


(( سيارة بندر ))

( نفس الوقت )

كانت عيون خلود طول الوقت على بندر .. تتامل وجهه اللي صارلها زمان ما شافته .. جققت ف كل حركة يسويها وهو يحرك الدركسون حق اليسارة بكل احترافية وهو يسوق ..

غادة قالت لها بصوت واطي : بالله عليك مو نسخة من ثامر ..؟؟ اللهم لون العيون غير...!!

خلود التفتت وسرحت ف عيووونه من المرايا اللي قدام ..


دانة " الله يستر من اللي بيصير اليوم .. انا مدري وش بسوي...؟؟ اخاف نتهاوش..! لا لا لا .. ما اتوقع .. انا ما بعصب .. بسكت اليوم .. خلي هالليلة تعدي على خير .. صح للحين انا زعلانة منه ... بس .. مهما كان .. هذا رائد .. هذا روحي .. هذا النفس اللي اتنفسه ... "


غادة ضربت خلود : هيييييييييييييييي اكلمك انا ...
خلود النتبهت : هااأ....؟؟ انتي شفيك...؟؟ خلاص اسكتي ..

دانة التفتت على ورى : شفيكم ...؟؟ شصاير ...؟؟
غادة تفشلت : ها..؟؟ ل .. لا ولا شي..

رفع بندر عيوونه يشوف شصاير ورى .. بس شاف عيون خلود تراااقبه ... تالم مرة .. نزل عيووونه وركزها على الطريق " اخخخخخخ .. تطالعيني بعد...؟؟ بعد ما هدمتي كل شي بيدك..؟؟!! "

دانة التفتت تكلم بندر : اقووول بندر ..
بندر التفتت وطالعها .......
دانة : شغل لنا شي .. ما احب اقعد كذاا ... بعدين خلينا نستانس شوووي ..
بندر مد يده وضغط على play ف المسجل حق السيارة ... وعلا الصوووت ..

الحكـــاآيه بختصرهــا بكلمتيـــن
أنا حبيــتكـ وانتآ خــــــنتنـــــي
وآعتــقد في فرق بيــن الحاآلتين
قلبي ذآق المر.. وقلبٍ مهتــني..

خلود نغزها قلبها .. حست انه المكان ضااآق فيها.. خصوصاآ لما شافت عيووون بندر تراقبهاآ وكانها تنتظر ردة فعلها ... فهمتها على طوووول انها الاغنية هذي لهــاآ ..

آآآه .. ياليتــكـ تصورت الحنيــن
والعذاآب اللي بغيابــك مرني..
شايفكـ تضحكـ واناآ بهم وانيــن
يا هني القلب .. ليتكـ شفتني..

صورتــك ذكرى على الرفـ الحزيــن
كآنه شي برمــش .. عينك شدنــي
الحكـــاآيه بختصرهــا بكلمتيـــن
أنا حبيــتكـ وانتآ خــــــنتنـــــي

نظرتــكـ ذيك البريئــة والجبيـن
اللي من روووعة جماآله هزني..
يللي انهيــت الحكايهـ بطرف عيـن
واختصرت سنيــن عمري ... وبعتني
ماآ اصدق حتى لو مرت سنيــن
مستحيــل يكون قلبكـ حبنــــي ..


خلصت الاغنيــة وخلود تتمنى انها ماتت ولا عاآشت هاليوم ... حست بضيق مو طبيعي... حست انه ودهاآ تتكلم .. ودها تدافع عن نفسـها ... بس ما تتوقع بيصدقها.. لانه اللي شافهـ غير اللي بتقول له اياه ...

دانة التفتت على بندر متضاقة : والله لو تحطلي رابح من جديد لا انزل من السيارة .. اقوووولك ابغى استانس رحت حطيت لي خيانة ومدري ايش... فال الله ولا فالك يا بندر.. حط لنا شي زي النااااس ...

بندر طالعها وابتسم : طيب .. انتي ما يعجبك غير راشد الماجد ..
دانة : ايوووا .. هواا داا... حطه حطه بسرعـــه .. ما بقى شي ونوصل ..


___________________________________



--------------------------------------------------------------------------------

(( شقة سعود ودلع ))

( الساعة 8 المسا )

طلع سعود من الغرفة بعد ما غسل وجهه وصحصح شوي .. وتفاجأة يوم شاف شكل دلع اللي يخررررع ...

كانت قاعدة ع الكنبة قدام التلفزيووون .. وتصيح صيااااح يقكع القلب ...

سعود مستغرب : دلع حبيبتي شفييييييييك ..؟؟
دلع تحاول تمسح دموعها بس كلما مسحت وحدة نزلت ثانية : م .. م .. ما .. ما فيني .. ش .. ش .. شي....!!

سعود قرب وقعد جنبها ومسح دموعها بيدينه : شلون ما فيكي شي...؟؟ شوفي شكلك كانه احد ميت ... تكفين قوليلي لاتخليني كذا ....!!
دلع انهارت بحضنه تصيح وتشااهق وتبكي بحراارة : اهئ .. م .. ما .. ما ادري.. اهئ..

سعود حضنها وهو خايف عليها .. وقعد يطبطب على ظهرها شوي شوي عشان تهدى" ياربي شفيها...؟؟ والله ما صرت اعرف ليش قاعد يصير فيها كذا..؟؟ " : ششش .. خلاص حبيبي .. خلاص يا روح سعود انتي... ششش... خلاااص ..

وفجأة شوي وسكتت .... ما طلع منها ولا صوووت ..
طالعها سعود وشافها مسكرة عيووونها ... بس دموعها للحين ما نشفت من على خدها ..

سعود هزها : دلع . دلع حبيبتي ..
دلع : ............. ولا حركة وولا رد ..

هزها بقوة اكثر ... بس ابد .. ما تحس بولا شي ... !!

خاف سعود " شفيها..؟؟ ليش ما تتحرك ..؟؟ لا يكون صار لها شي...!! "

شالها من حضنه وخلانها تنام ع الكنبة ... وطلع من الشقة بسرعة .. دق الجرس حق الشقة اللي جنبه بس محد رد عليه

سعود " يوووه .. توهقت .. وش اسوي الحين..؟!؟! "
شاف واحد مع حرمة جايين بيدخلون الاصنصير .. ولا اراديا قال : لو سمحت اخوووي ..

التفت الرجال : هلا..
سعود منحرج : بغيتك بخدمة ...
قرب الرجال : آمر ..

سعود متوهق : لو سمحت .. زوجتي مدري وش فيها .. طاحت فجأة لاتتكلم ولا تتحرك .. ممكن اذا مافي مانع تخلي زوجتك تشوووف ايش فيها .. لاني مدري اوديها المستشفى ولا ما يحتاج ...؟!؟!؟

ابتسم الرجال : طيب دقيقة بس ..

راح الرجال شوي بعدين رجع لسعووود وقف معاه يطمنه : خلاص الحين بتدخل تشووفها انت بس هديلي بالك شوي...
سعود مرتبك : تسلم .. والله ما اعرف اتصرف بهالمواقف .. يوقف الدم بعروووقي واتشنج..
الرجال : توك متزوج صح ..؟؟
سعود مو قادر يوقف ويثبت بمكانه : أي تقريبا ..

شوي وتطلع البنت بسرعة وهي خايفة : بسرعة ودووها المستشفى ضروووري ..

سعود فتح عيووونه ع الاخير : ليش شفيها...؟؟؟؟
الرجال : الله يهديك تحرك.. الحين وقت الأسئلة ...؟؟؟ بسرعة طلعها وركبها السيارة ..

الحرمة : انا لبستها عبايتها .. بس شيلها بسرعة ووديها المستشفى ضرووري..

سعود ركض لداخل الشقة مرعوووب .. كان لونا اصفر .. شالها ونزل فيها للسيارة ....


___________________________________


(( ف الفندق ))

( الساعة 9 المسا )


الناس اللي كانوا حاضرين كثار .. والكل كان كااشخ ع الآخر ... البنات كل وحدة احلى من الثانية ... حتى مها .. مع انه التعب كان مبين عليها .. بس المكياج كان مخبي السواد اللي تحت عيووونها .. والفستان من فووق وسع عليها .. لانها ضعفت كثير ف آخر يومين .. بس كانت طالعة بشكل عااام حلوة ..

وصلت اروى اللي جات مع امها لانه غادة عزمتها ولزمت عليها تجي .. وكانت طالعة قمر ..

غادة فتحت عيووونها الثنتين : اوووخص ... وش هالحلا يا دووووبه ...!؟!؟
اروى مستحية : اووووص .. ولا كلمة .. مو لهالدرجة ..
غادة : مااالت عليك .. غطيتي علي والله ..

اروى طلعت لسانها تغايضها .....
غادة مسكتها وسحبتها : تعالي سلمي على خالتي خليها تشوووفك ..
اروى : استحي يا غادة ..
غادة : امشي بس ...

راحت غادة مع اروى وسلموا على كم وحدة موجودة ومنهم ام غادة وام بندر ..

ام بندر شافتها وطالعتها باعجااب : اروى..؟؟ بسم الله ما شالله عليك متغيرة مرة .. وش هالحلا...؟؟
اروى منحرجة حدها : تسلمين خالتي ...
ام بندر : اعترفي يا منى بنتك وش مسوية عشان كذا طالعة قمر ...؟؟
ام عوض : والله ولا شي.. بس من زمان ما شفتووها كاشخة عشان كذا شكلها غريب عليكم شوووي...
ام بندر : بس ما شالله .. الله يحفظها لك .. سبحان الله .. فيها لمحة من اخوووها الله يرحمه ...
ام عوض ابتسمت مع انه قلبها معورها على ولدها : الحمدلله .. ربي عوضنا فيها ..
ام بندر : الله يرحمه .. ماشالله عليه كان رجال عن 10 رجال.. شكلها اخته طالعه عليه صح ..؟؟

ام عوض تتامل بنتها : أي.. مرة كانت مع اخووووها .. ماخذه منه كل شي .. حتى الشخصية والتصرفات ..


___________________________________

(( المستشفى ))

( الساعة 9 وربع )



سعود اللي كان واقف ويمشي ف الممر رايح جااي.. مو عارف وش يسوي ..
سعود : الله يستر .. يارب ارفق فيها يااااارب ..

طلعت الدكتووووورة .. وعلى طول راح لها سعووود : ها دكتووورة .. عسى ما شر..؟؟
الدكتورة مستغربة : شر ايه...؟؟؟ ( شقت وجهها تضحك ) يا اخي المدام حامل ف الشهر الثاني ....!!!!

سعود وقف متفاجئ وعيونه مفتووحة ع الاخير : ايش...؟؟ دكتووورة بلا مزح الحين .. قول لي الصدق ...
الدكتوور ة: اييييه ... فيك اييييييه ..؟؟ بؤووولك مراااتك حاااااامل ... حااااااااامل يا سيدي.. افرح ........!!!

شوي شوي بدت الابتسامة تنرسم على وجه سعود لين ما تحولت لضحكة : الله يبشرك بالخير... وينها الحين..؟؟
الدكتووورة : ف الغرفة ..
سعود مو قادر يوقف مكانه من الوناسة : طيب .. ا .. اقدر اشووفها..؟؟

الدكتووورة : ايووااا طبعا .. اتفضل ..

دخل سعود على طوووول الغرفة وهو شاااق وجهه مبتسم .. مو مصدق عمره ..
وشافها منسدحة وخشمها احممممممر ... واول ما شافته .. طاحت دموووعها ..

سعود جاته الضحكة : هههههه شفيك ..؟؟ لسة ما وقفتي صياح..؟
دلع مسحت دموووعها : سمعت ايش قالت الدكتووورة ..؟؟

سعود قعد ع الكرسي اللي جنبها ومسك يدها وقعد يتامل وجهها ... وهو مبسوووط ..
دلع : شفيك ...؟؟
سعود مبتسم وهو يبوس يدها : أي سمعت ... مبروووك يا رووحي
دلع طاحت دمعة زياادة : ماني مصدقة .. احس الدكتووور يكذب..
سعود : هههه لا ما يكذب .. وبعدين وش قصة الدموووع معاك ..؟؟

دقت الدكتووورة الباب ... ودخل ..

الدكتووورة : ايه الاخبااار ...؟؟
دلع : بخير دكتوورة ..
الدكتوورة : بصي ... دنتي دلوأتي بئيتي حامل .. عارفة يعني أيه..؟؟
يعني مش لازم تتعبي نفسك ابدا .. الاشياء التئيلة .. ما تحمليهاااش ولا تأربي عليها .. والادوية ابتعدي عنها نهائيا الا ازا رحتي لدكتوورة متخصصة وعطتك دوا خاص للنساء الحوامل ..

التفت الدكتووورة لسعود : سمعت يا اوووستاااز سعود ..؟؟
سعود : أي سمعت .. انشالله ما بتعبها .. بس يا دكتوورة في شي يعورها..؟؟
الدكتوورة : بتحسي بحاجة يا دلع ..؟؟
دلع مستغربة : لا دكتوورة مرتاااحة ..
سعود طالعها : اجل هالدموووع اللي من الصباااح ليش..؟؟
دلع منحرجة : مدري .. والله تنزل بنفسها ...

الدكتوورة تذكرت : آآآآآآآه .. وفي حاجة كمااان .. النفسية .. النفسية مهمة جدا .. لازم تكون مرتاحة ونفسيتها زي الفل عشان الجنين ما يتاثر بنفسيتها ... يعني لازم تداريها وتاخد بالك منها .. واي حاجة تطلبها .. لازم تتنفز ...
سعود : اووخص .. رحت فيها اجل... هههههههه

دلع ابتسمت : شفت شلوون .. لازم تسمع كلامي من اليوم ورايح..
سعود بحب : انتي تآمرين امر ...

الدكتوورة : وبالنسبة للدمووع والعياااط دا .. دا حاجة طبيعية لانه الست بتصير حساسة شوية فترة الحمل .. وطبعا درجة التاسر تختلف من ست للتانية .. والواضح انه دلع حساسة شوية أبل الحمل ..عشان كدا زادت بشكل وااضح فترة الحمل ..



___________________________________


(( ف الفندق .. ))

( الساعة 11 )

وقفت دانة تنتظر تنزف هي ورائد .. اللي واقف جنبها .. وشاق الحلق..
رائد لدانة : مين قدك .. بتنزفين الحين معااااي ...!!!
دانة ابتسمت وبنص عين : قصدك انتا اللي يا حظك ... !!
رائد وقف بغرووور شايف عمره : لا والله انا احلى منك ..
دانة لفت وجهها عنه : هللي ناقص تصير احلى مني...

ام رائد : هههه خلصتوا هواش انت وياها ..؟؟
رائد : يما بالله عليك مين احلى انا ولا هي...؟؟
دانة : أي يللا عمتي قولي .. صح انا احلى...؟؟
ام رائد : كلكم حلوين .. يللا اسكتوا الحين واشبكوا يدكم بيد بعض اشوووف ..

سووا رائد ودانة اللي قالت لهم عليه ...
رائد : مو كانك طولانه ...؟؟
دانة طالعت فيه : اصلا انا طويلة ..
طالع رائد ف رجووولها : هههه مو منك .. من الكعب اللي لابسته ..

ام رائد : يعني مت بتسكتوون ..؟؟ ما تبغوا زفة..؟؟ نكنسلها يعني..؟؟
دانة : لا لا عمتي .. والله هذا ولدك مو راضي يسكت ..
رائد : شوووف ...!؟!؟ طيب طيب.. خلاص بسكت ..

سكت رائد وسوا شكله زعلان ..
ام رائد : ياهووو ابتسم ...
رائد مسوي زعلان : ما ابغى .. انا زعلت ..
ام رائد : بلا دلع عاااد .. يللا ابتسم .. مو حلوة تنزف وانتا مكشر .. بعدين يحسبونا غاصبينك ..
رائد بعناد : ما ابغى .. واذا مو عاجبكم .. الغوها .. مو لازم ننزف مع بعض .. زفوها لوحدها اول ... بعدين زفووني لوحدي على كيفي ...

دانة فتحت عيووونها الثنتين على الاخير : رائد ..!! انت من جد تتكلم.. خلاص عااد بلا لعب اطفاال .. خلينا نخلص والله هالفستان ثقيل يالله قادرة اوقف ..

رائد سكت ومو عاجبه الوضع << يتدلع شوي ...

دانة " استغفرالله .. الحين وقتها يعني..؟؟ " : رائد ... رائد حبيبي .. خلاص آسفة .. والله ما كنت اقصد .. بس ابغى اخلص بسرعة .. الله يخليك ابتسم .. خليني اشوووف الوجه الحلوووو ....!!

رائد " فديتكـ انتي...!! خليكي شوي .. خاطري اتغلى!! " : حتى لو ما يصير تسكتووووني .. هذا وانتي زوجتي تقومين تكلميني بهالطريقة..؟؟!!

دانة نست انه ام رائد هنا .. باسته على خده وهمست ف اذنه بكل جرأة : ما ودكـ نخلص عشان نطلع الغرفة ونكون بروحنا...؟؟!! عشان الله يخليك يللا خلصنا ..

رائد طالعها بحب وابتسم : تدرين انك قمر اليوم ...!!
ام رائد : اخيــــــــراً....!! يللا بسرعة استعدوا ..


وانفتح الباب ... وعلا صوت الموسيقى .. وانزفوا الاثنين جنب بعض وسط نظرات الاعجاب والفرحة .... وبالرغم من المشاكل اللي كانت بينهم .. الا انهم من شافوا بعض .. نسوا كل المشاكل ... وما كان بينهم غير الحب اللي يبين من نظراتهم ...

 

 

 توقيع إشراقة أمل :
http://sayat.me/eshraqt0amal
. . | هي مساحة لنثر ما تريدون قوله لِـ : إشراقة أمل
أهلا وسهلا بالجميع ...


:

"وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَاد".
إشراقة أمل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-02-2011, 09:43 PM   رقم المشاركة : 42
إشراقة أمل
مشرفة داري يؤثثها اختياري وMobily وشاشة عرض
 
الصورة الرمزية إشراقة أمل
 






افتراضي رد: ودّك تنـآمين ؟ نـآمي | روايــــة ]|~

>> الفصل الثاني <<


(( الفندق ))

( الساعة 7 الصباح )


في وسط اجواء الهنا والسعادة اللي ف الغرفة .. فتح رائد عيووونه .. التفت جنبه وشاف دانة نايمة .. زي الملاك الصغير ...

قام وقعد .. ومد يده العريضة لوجهها الناعم البري .. لمس نعووومة خدووودها .. وبكل رقم قرب راسه وباسها : دنّووو .. دنّووو يا عمري ..

دانة فتحت عيووونها شوي شوي وشافته فوووقها .. ابتسمت على طوووول ابتسامة واسعة ...
رائد ضحك على طووول وغمازاته طلعت : فديت ضحكتك انتي... قومي حياتي يللا ما بقى على الطيارة شي...
دانة مستغربة : طيارة ..؟؟ أي طيارة ..؟؟
رائد ضحك بزيااادة : هههههه... دانة حبيبتي شفيك .. الطيارة اللي بنروح فيها شهر العسل هههههه ...
دانة تذكرت وقامت قعدت : آآآآآآآه .. أي صح .. ههههه مدري شلون نسيت ..؟؟
رائد بنظرة تخقق قرصها على خدها : معذووورة .. من شاف هالحلا قدامه ما يتذكر نفسه .... !!

دانة فتحت عيووونها وهي تاخذ المخدة اللي جنبها وترميها على رائد : لاوالله ...!! قووم.. قووم الحق عمرك وروووح الحمام قبل ما اضربك قوووم ..

رائد قام بسرعة وهو يضحك ويشرد للحمام : ههههه خلاص تووبة .. اقووولك توووبة هههههههه



___________________________________


(( شقة سعود ودلع ))

( الساعة 11 الصباح )

قامت دلع بعد ما تقلبت شوي بتعب ... ووقفت على رجولها وتذكرت اللي صار امس .. ابتسمت بزيااادة وهي تعض شفايفها ... فتحت يدينها وقامت تدووور ف الغرفة زي المجنوووونة ...

وقف فجأة وحطت يدها على بطنها تتذكر اللي صار فيها ذيك المرة .. خافت .. خافت مرة تفقد الجنين هالمرة ..
دلع " لأ .. انا مالي دخل .. هالمرة بالذات محد بيمنعك انك تجي ... اوعدك... اوعدك يا حبيبي .. هالمرة غير .. هالمرة ابوووك هنا .. هالمرة لك الحق انك تطلع .. لك الحق انك تعيش ... تعيش زي أي طفل من الاطفال .. وانا ما بقصر معاك ابد .. اوعدك..!! "


___________________________________


(( بيت ابو راكان ))

( الساعة 12 الظهر )

بينما الكل كان قاعد يقوم من النوم ... طلعت مها توها لغرفتها عشان تنام .. كانت طول الليل .. تفكر ف حل للي هي فيه ... يوم شافته امس .. حست انه روحها بتطلع مكانها من الفرحة ... كان كاشخ ع الآخر .. ويمشي بكل هيبة ورزة .. كان خاطرها تروح تركض له .. وترتمي بحضنه .. كان ودها تعترف له بالحقيقة ... وتقوله عن مشاعرها تجاه..

بس كل هذا ما صار ... دخلت غرفتها .. وسكرت الباب على نفسها ..
وقعدت ع الارض بقلة حيلة ...
مها " انا الغبية .. انا الغبية .. على بالي بنتقم من خلووود .. !! خلود وش خسرت ..؟؟ ما خسرت شي.. انا اللي خسرت ثامر وخسرت حبه لي ووده .. اما خلود .. خلود ما تحبه .. وش استفدت غير اني هدمت حبي اللي بنيته بيدي مع الايام ...؟؟!؟!


___________________________________


(( بيت هشام ))

( نفس الوقت )


حال خلود ما كان مختلف مرة عن حال مها .. غير انه خلود كانت مستغربة ... ليش يصير فيها كذا وهي بريئة.... مالها ذنب ف كل اللي صار ..

خلود اللي كانت قاعدة على السرير وحاضنه دبدوووبها بقوة لصدرها وتصيح " كيف تتهمني بهالتهمة ...؟؟ كييييييييف..؟؟ كيف وانا اللي حبيتك من كل قلب .. وانا اللي حلمت فيك طول الليالي وتمنيت اننا نكون مع بعض ولا يفرق بيننا أي شي...؟؟؟ وكيف أصلا اقدر اسوي هالشي...؟؟ كيف اقدر اجرح روحي..؟؟ قول لي كييف..؟؟ "

رفعت راسها لفوووق .. تلتمس الرحمة من ربها ... " يا رب .. يا رب ارحمني .. يااارب اذا مالنا امل .. شيل حبه من قلبي يااااآآرب ... شيله ... خليني انسااه .. يا رب لا توفق كل من كان له يد فللي صار .. يااارب لا توفقه يااارب ف حياااته ... "


___________________________________


(( بيت ابو بندر ))

( الساعة 2 الظهر )

سكرت ام بندر وهي مستانسة : الحمدلله وصلوا بالسلامة ...
ابو بندر فرح : والله ..؟؟
ام بندر : أي والله .. توها دانة مكلمتني .. تقول وصلوا وهم الحين ف الفندق .. بيرتاحوا شوي وبعدين بيطلعوا ...
احمد فرحااان : شلون شفتي صوتها ..؟؟ مرتاحة ..؟؟
ام بندر : أي الحمدلله .. متحمسة مرة .. الله لايغير عليهم ...
الكل : آميـــــــــن

ابو بندر : الا وين عيالك ..؟؟
ام بندر : يعني فوووق كالعادة .. نايمين اكيد ..
احمد : هههههه امس يوم دخلوا الصالة .. كل واحد كانه جاي من حرب ..
ام بندر ضحكت : ههههه أي انا عطيتهم زفة محترمة ..
ابو بندر مستغرب : ليش..؟؟ شسوو..؟؟
ام بندر : والله ما سوو شي .. بس انت تعرف عيالك .. طايشين وما يفكرون بللي يسوونه ولعابين .. عشان كذا انا كنت ابغاهم يوصلون بنات خالاتهم الصالون .. وعطيتهم زفة .. ونبهتهم انه اللي يغلط مع أي وحدة من بنات خالته او بنات عمه ما راح يكون حسابه يسير .....

احمد فتح عيووونه متفاحئ وفيه الضحكة : ههههههههااااي ... انشالله هاوشتيهم قدام البنات ...
ام بندر : أي نعم .. عشان يسمعوون الكلام ..
ابو بندر : زين سويتي فيهم ..
ام بندر وف خاطرها شي : والله امس البنات كل وحدة احلى من الثانية .. ماشالله عليهم اميرات ...

ابو بندر : أي والله .. امس يوم شفت سمر وغادة ماشالله عليهم ... كل وحدة قمر ..
ام بندر باعجاب وااضح : لااا ... انت ما شفت اروى .. ما شاء الله عليها .. مسكته الكل..
حتى خلود بنت هشام ما تجي جنبها شي .. لا اله الا الله ...
ابو بندر : اروى هذي اخت رائد ..؟؟

احمد بسرعة رد : لا هذي اخت عوض .. يعني بنت عم رائد ..

ابو بندر طالع احمد بنص عين .. قام احمد انحرج وسكت
ام بندر عجبها الوضع : جمال واخلاق .. ما شاء الله عليها .. حتى ريم اخت رائد حلوة مرررة .. وناعمة .. ومرة انيقة بفستانها الفوووشي الفاقع .. بس .. مدري .. حسيتها جريئة شوي .. يعني ماشفتها ولا مرة انحرجت لما الحريم يكلمووونها .. تحسها طايشة مع انها اكبر من اروى .. بس اروى اعقل .. واعية ورزينة ...

ابو بندر : أي لا تنسين اللي صار لها بعد وفاة اخوها مو سهل .. اكيد بتتاثر وتعقل .. صدمة قوية اللي تعرضت لها ..

احمد طلع جواله ومسوي يلعب فيه وهو يسمع كلامهم .. اعجابه بهالبنت يزيد يوم عن يوم ..

ام بندر التفتت على احمد بعد ما غمزت لابو بندر اللي فهم الموضوع : ها احمد .. شرايك بالموضوووع ..؟؟

احمد بنظرات متفاجأة : ها..؟؟ عن ايش..؟؟
ام بندر : عن البنت .. اروى .. اللي تونا كنا نتكلم عنها ..
احمد حط عيووونه بالجوال : ماشالله عليها .. مو ناقصها شي من اللي سمعته ..
ابو بندر عطاه اياها كااش : يعني تبغاها ولا لأ...؟؟

احمد فتح عيووونه ... ما قدر ينطق .. السؤال اللي سأله اياه اخوه سؤال صعب ..
احمد : .....................انعقد لسانه ..
ابو بندر : يووووه .. احمد شفيك .. رد ..؟؟ شرايك..؟؟ تبغى نخطبها لك ولا لأ..؟؟ ما اعتقد انك صغير .. انتا الحين بسن مناسب عشان تتزوج .. و اروى زي ما تقول ام بندر ما يعيبها شي... وش قلت ..؟؟

احمد : ا... م...ا .. مدري ..
ام بندر : شلون ما تدري..؟؟تبغاها ولا لأ... بعطين انتا شوفها اول .. يمن تعجبك ..

احمد بلع ريقه مو عارف وش يسوي " ياربييي وش هالورطة .. أي اقوول الحين ..؟ "
وقف احمد وجا بطلع من البيت : عطوني فرصة افكر ...

طلع من البيت .. ووقف ف الحوووش يفكر " معقووولة .. انا آخذ اروى..؟؟ اخت عوض.. انا آخذهااااا ...!؟!؟!؟ آآآآآآآآآآآآآآه والله البنت ما يعيبها شي .. حلوة وعاقلة زي ما قالوا ..بس ... بس .. ريم ... ريم شلووون اخليها وافرط فيها بهالشكل ..؟؟ ريم اللي حبتني .. ريم اللي وقف جنبي يوم ضيقتي .. ريم اللي طلعتني من قوووقعة الهم اللي كنت عايش فيها ... ريم اللي خلتني اعيش الحياة من جديد ... يووووووه يا احمد .. انت شفيك..؟؟ لسة الموضوووع مو اكيد .. يعني تقدر ترفض .. وتقدر توافق .. فكر فيها زين ... ولا تضيعها ابد .. ما تدري ايش ممكن يصير.......!!! "


___________________________________


(( بيت ابو رائد ))

( الساعة 3 العصر )

ريم نقزت يوم امها سكرت التليفووون معصبة : يوووووه ... ماما الحين قاعدة ساعة اصاااارخ واقولك ابغى اكلمه ... ليش ما عطيتيني اياه ...

ام رائد : افففففف .. ريم حرام عليك ... توهم طالعين من الفندق ورايحين يتغدووون .. حرام عليك .. خليهم شوي مع بعض . ولا تتصلين فيه فاهمة ...؟؟
ريم : ليش يعني..؟؟ ما بتضر دقيقة ... لو كلمته

ام رائد : اخوك توه معرس .. ما يصير تزعجيه ف شهر عسله .. خليه مع زوجته ينبسطوا ...
ريم : اففف ... متى انبسط انا واروح شهر عسل ياربييييييي...؟؟
ام رائد : انتي دامك كذا زي الهبلان عمره محد ماخذك ...

ريم بغرووور ونعوومة : نعم ..؟؟ اصلا انا كل يوم طوابير الخطاب على الباب .. بس انا للحين ماجا اللي ابغاه ويبغاني ... اناسبه ويناسبني ..

ام رائد تتظنز : ماااالت .. انا مدري مين اللي ناوي على عمره وبياخذك ..
ريم : طيب طيب .. بكرة بتشوفين ...!!


___________________________________


(( جزر الباهاما ))

( الساعة 11 المسا )

في ظلام الليل وتحت نور القمر ... اصواات الامواج اللي تصدم ف رمال الشاطئ هي الوحيدة اللي تنسمع ... ولغة العيووون بين رائد ودانة اللي يتمشوووون جنب البحر .. هي سيدة الموقف ....

رائد قطع الصمت : الجو مررررة حلوو ..
دانة غمضت عيووونها تتنسم الهوا البارد : مممم... فرق عن الجو اللي طلعنا منه ..
رائد : لا تذكريني بالحريقة اللي كنت فيها .. والله لما ارجع من الجيم اعصر التيشيرت ويصب ماااي يروي بلد ...!!!!
دانة بدلع : هههههه يعععععععع ...

رائد طالعها شوي ...
دانة مستحية : شفيك ..؟؟
رائد لف يده حولها وقال وهو يهمس لها : احبك...
دانة طالعته بخجل وقالت بكل رقة : حتى انا احبك ..


رائد وقف مستغرب ومتفاجئ وكانه احد معطيه كف ....
دانة مستغربة : بسم الله شفيك..؟؟
رائد غمض عيوووونه مبسوووط : الللللللللله ... عيديها .. عيديها تكفين .. !!
دانة تضحك على شكله : ههههه شوووف شكلك شلون صاير .. ماني عايدتها ..
رائد قرب : الله يخليك عيديها ..
دانة فعت حاجب : واذا ما عدتها ..؟؟

رائد التفت حوله وضحك : بشيلك .. قدام كل هالناس وادووور فيك واصااارخ
دانة : هههه صراحة هذا عرض ما يتفوت ..
رائد : كيفك ..

قرب وشالها من رجوولها وهي تضحك
دانة : يا مجنووون نزلني .. لا احد يصورنا ولا شي.. والله نروح فيها فضيحة .. !!
رائد : لا تخافين محد بيصورنا ... الا تعالي .. انتي ليش ما تاكلين؟؟ زي الريشة ..
دانة متعلقه فيه : انا مو ريشة .. بس انت ما تعودت الا على رفع الاثقال .. لازم تتعود على رفع شي اخف من اليوم ورااايح ..
رائد : انتي تامرين امر ..
دانة قربت راسها منه وقالت : احبك ...

رائد من الوناسة قام يناقز فيها ويدووووور .. ودانة تضحك وتصاااارخ
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@


(( بيت ابو رائد ))

( الساعة 5 المغرب )

ريم اللي كان الزهق واصل معاها حده ...
ريم : افففف .. ماما .. والله طفشت !! ما صاااارت
ام رائد وهي تلبس عبايتها : يللا ما بقى شي .. بعد بكرة احنا ماشيين ...
ريم : افففففف
ام رائد : انتي خلصتي كل شي ..؟؟
ريم : أي .. كل شي جاهز حتى الشنطة سكرتها .. الله يخليك خليني اكلم رائد ..
ام رائد بتحذير: لأ يا ريم .. والله لو ادري انك دقيتي عليه بزعل منك والغي السفرة

ريم بخوف : لا لا لا خلاص خلاص ما ابغى اكلمه .. كله ولا السفرة ..
ام رائد : طيب انا طالعه
ريم : وين ..؟؟
ام رائد : بروح اشتري لي كم شيلة ملونة ..
ريم : اهاااآآ يعني سووووق
ام رائد : أي.. تجين ..؟؟
ريم : اففف ... لأ .. وين بابا ..؟؟
ام رائد وهي طالعة : ابوك راح مشوار مع واحد من اللي يشتغلون عنده وبيرجع بعد شوي .. أي صح .. ( التفتت ) شوفي .. يمكن احمد هذا هو اللي رايح معاه .. خلي الشغالات يجهزون المجلس طيب.. خليهم يبخروه ويجهزون القهوة وصحون الحلا ..

ريم نقزت بونااسة : والله ..؟؟ مو مشكلة انا بسويهم ...
ام رائد : من متى انتي تسوين قهوة ..؟؟ لا تسوينها .. اخاف تخربينها وتفشلينا قدام الرجال.. بعدين ليش مهتمة للموضوع لهالدرجة ..

ريم تورطت : ها..؟؟ ا.. لأ ... ب ..بس حصلت لي شي اسويه
ام رائد : طيب زي ما قلت لك .. لاتنسين
ريم : اوكي ..

طلعت ام رائد وريم صرخت من الوناسة : يس......!!!!

وعلى طول طلعت تغير ملابسها بعد ما قالت للشغالات يجهزون المجلس ..


___________________________________


(( بيت فيصل ))

( الساعة 6 بعد المغرب )

الكل تجمع ف الصالة حسب رغبة ابو نسايم و أمها ....

نسايم : الله يستر .. ايش عندكم ..؟؟
ابو نسايم : حبيبتي .. انتي شفتي ايش صار فيكي هنا مع اللي ما يتسمى المحروووس زوجك ... ودحين هوا ف السجن ... وانا رفعت عليه قضية طلاق وان شاء الله راح نكسبها .. وبعد الطلاق وبعد ما تخلصي العدة بإذن الله .. انا و امك ناويين ترجعي معانا جدة ....

فيصل : ايش...؟؟!؟!؟
نسايم بلعت ريقها : بس بابا .. انتا ايش قاعد تقووول ..؟؟ انا بيتي هنا.. وبناتي هنا .. و زي ما تعرف انا الحين حامل ف الشهر الرابع .. ما يصير
ابو نسايم : و ايش اللي ما يصير ... اول ما تولدي ترجعي انتي وبناتك وفيصل معانا جدة .. وهناك حتكونوا جنبنا .. ومعانا ف بيت واحد .. يكفي اللي صار عليكي للحين ..

فيصل مو عاجبه الوضع ابد : بس يا جدي .. انا مولود هنا ومتربي هنا .. وكل ذكرياتي والناس اللي اعرفهم هنا .. وبعدين انا سجلت ف جامعة وانتظر منهم يقبلوني .. والوظيفة حصلتها وكل شي متيسر لي هنا ...

ابو نسايم : ايش اللي تقوله انتا..؟؟ انتا من جدك ناوي تشتغل و انتا لسه صغير ما دخلت جامعة .. ما معاك الا شهادة التانوي...؟؟ لا يا حبيبي .. تعال جدة وكمل دراستك .. وإذا تبغى انا راح ارسلك تدرس في أمريكا وترجع لنا واحد متعلم ومثقف .. مو زي البدوووو .. انا ما عندي أولاد زي البدووو .. انتا لازم تتحضر وتكمل دراستك وتبني مستقبلك زي الناس...

ام نسايم : انا فاهمتك يا فيصل .. انتا تربيت هنا وتعودت على العيشة هنا.. بس جدة احلى .. صدقني .. جدة مرة احلى عن الشرقية .. وصدقني راح تحبها .. هناك الانفتاح اكتر من هنااا..وصدقني راح تنبسط وتحبها .. بعدين راح يكونوا أخواتكم ف أمان .. تحت عيني وتحت عين جدك هنا .. إحنا ما نبغى الا اللي فيه مصلحتك ..

فيصل سكت .. كل اللي يقولوه صح .. مصلحتهم هناك أحسن .. وفرص عيشهم حياة بسلام أوفر .. بس .. هنا .. المكان اللي تربى فيه .. الناس اللي عرفهم .. واهم شي ف باله .. سالم ولينا ...


___________________________________


(( بيت ابو رائد ))

( الساعة 6 ونص )

وقف ريم قدام الشباك .. تنتظرهم يوصلون ..

واول ما انفتح باب الحوش .. شافت سيارة ابوها المرسيدس تدخل .. وهو داخلها .. بس محد معاااااااه ... انتظرت سيارة ثانية تدخل .. بس مافي أي سيارة دخلت وراه سيارة ابووها

ريم خافت " لأ... لا تقولون ما جا لأ.... مستحييييييييييييل ... !!! "

طلعت للحوش ونزلت تسلم على ابوها : بابااااااااااااااااااا
ابو رائد اول ما شافها ابتسم ... وهي على طول حضنته وباسته : وينك تاخرت..؟؟
ابو رائد : معليه حبيبتي كان عندي شوية شغل .. امك داخل..؟؟

ريم : لأ ... راحت السوق تشتري لها كم شي حق السفرة ..
ابو رائد : خلاص يعني قررتوا بعد بكرة...
ريم : أي .. الله يخليك تعال معانا....

ابو رائد وهو يمشي جنبها لداخل البيت : والله يا حبيبتي ما يصير اخلي عمك صالح لوحده مع هالشغل الكثير ... لازم اكون معاه واساعده ...
ريم بحزن : طيب ..

ابو رائد : شوفي حبيبتي .. انا رايح اتروش ..وبعد شوي بيجي احمد .. اذا جا .. خليه يدخل المجلس ... اوكي .. ؟؟
ريم استانست : اوكي ..


طلع ابو رائد فوق عن طريق الاصنصير الموجود ف البيت .. اما ريم فراحت تسنتر قدام الشباك لين شافته يدخل بسيارته اللكزس ...

وساعتها قعدت تنااقز من الونااسة .. خصوصا يو شافته ينزل بثوووبه الانيق الرسمي.. والشماغ الاحمر اللي مشخص فيه ..

ريم وقفت مترددة " اطلع ولا لأ..؟؟ اطلع..؟؟ لا لا .. ادري بيعطيني زفة لو طلعت قدامه كذا .. احمد واعرفه .. لو يشوفني كذا بيسفهمني ولا يكلمني لين البس عبايتي .. اففف "

نطت تراقبه وهو جاي بيدخل المجلس حق الرجال اللي برى ..

ريم " تدرووون شلون .. انا من اليوم بصير ثقيلة شوي .. ههههه بجرب الحيا لمرة ف الحياة ... "


@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

(( اليوم الثاني .. شقة سعود ودلع ))

( الساعة 2 ونص الظهر )

دخل سعود الشقة وشاف دلع قاعدة ع الكنبة ..
سعود : السلااااااااام
قامت دلع : وعليكم السلام ...

سعود قرب وحط الاكياس على الطاولة : اقعدي اقعدي .. لا تتحركين ..
دلع : هههههههه سعود من لهالدرجة ..
سعود : لا والله .. انتي ما شفتي الدكتووورة شلون عطتني محاضرة .. ما تتعبهاااش وخليها ترتاح .. وما تزعلهااش وخليها فرحانة ... !!!!؟؟
دلع : هههههههه كانت تبالغ ..

سعود شق حلقه : انا اليوم بحط الاكل .. جبت لك مشاااوي ...!!
دلع : احلف..!! الحمدلله كنت مرة مشتهيتها ...

سعود شال كيس من الاكياس .. وكان ملون : وجبت هذاااا ...
دلع مستغربة : وايش هذا..؟؟

سعود عطاها الكيس وهي فتحته .. وطلعت اللي فيه وقااامت تضحك هي وسعووود ..
كان ف الكيس لعبة على شكل garfield .. وكان مرة كيوووت

دلع : واااااااااو ... هههههه مرررررة حلوو ..
سعود : هذا خليه لا جا ولدي .. يلعب فيه ..
دلع : ولو طلعت بنت ....؟؟؟
سعود يفكر : ممممم .. حتى البنات يجبون Garfield صح...؟؟
دلع : ههههه أي صح ...


___________________________________


(( جزر الباهاما ))

( الساعة 11 الصباح بتوقيتهم المحلي ) << على فكرة فرق الوقت تخريف من مخي يعني مشي حالك خخخخخ تدرون معلوووماتي في هالشي ميييح ...!! هههههه

قامت دانة من بدت اشعة الشمس تدخل الغرفة ..دخلت الحمام وغسلت وجهها وطلعت .. لبست ملابسها وكشخت وهي مروقة ع الآخر .. التفتت وشافت مزهرية ورد حطوها الفندق .. وكانت كلها ورود حمرا ... ابتسمت وهي تاخذ الوردة وراحت لعند السرير ...

حطت الوردة على خشم رائد .. بس .. ولا كانه صااير شي .. ما حس ابد ..
فقامت ابتسمت بشرااانية وحطت الوردة على رجوووله تدغدغه لين فز من نووومه ..

دانه : خخخخخ عرفنا نقطة ضعفك ..
رائد ابتسم وفيه النوم : هههههه صباح الخير
دانة ابتسمت متحمسة : صباح النووور .. يللا رائد قووم بسرعة والله متحمسة ابغى اطلع ..

رائد بعناااد : لأ مافي ..
دانة : لييييييش...؟؟
رائد شق الحلق : بس كذا .. ما نبغى نطلع اليوم .. خلينا شوي لحالنا مع بعض ف الغرفة .. ما شبعت منك ...
دانة ابتسمت : ا.. اوكي .. بس بشرط ..
رائد : آمري .. تدللي يا روح رائد ..
دانة بدلع وهي تقعد جنبه وتلصق فيه برومانسية عجيبة : ابغاك تخليني ف حضنك طول اليوم .. !!!

___________________________________


(( بيت ابو بندر ))

( الساعة 7 المسا )

ثامر اللي كان يدور على حقيقة السالفة اللي صارت .. ويبغى يعرف ايش قصة خلوود .. بدا باول خطة من المهمة اللي رسمها ..

راكان : الووو
ثامر : هلا براكاااااان ..
راكان : ثامر ...!! هلا والله ..
ثامر : كيف الحال ..؟؟ وكيف امووورك ..؟
راكان : بخير الحمدلله .. انت و شخبارك..؟؟ وكيف الصيف معاكم ..
ثامر: خلها على الله .. هالحر مو طبيعي...
راكان: هههه هذا شي عااادي .. ترانا ف السعودية ..

ثامر : المهم .. شلونك..؟؟ وشلون الاهل..؟؟
راكان : كلهم طيبي الحمدلله .. اختك وزوجها كيفهم..؟؟
ثامر : والله بخير .. تخيل راحوا جزر البااهاما .. حتى مدري ايش هذي..
راكان : والله ..؟؟ هذي جزر مرررة حلوة يمدحووونها .. دايما اللي يبغون يروحون شهر العسل يمدحون الروحة هناك ..
ثامر : والله انا ما عجبتني الفكرة .. انا اقووول اللي بيروح شهر العسل ليش يطلع برى..؟؟
راكان : خخخخخخخ وين تبغاه يقضي شهر عسله ..؟؟ عرعر ..؟؟
ثامر : لا عاد مو عرعر .. يعني .. الكويت .. دبي .. صلاالة ..

راكان : خخخخخخااااااااااااي ... والله انك من جنبها يا ثامر ..
ثامر : ههههههه طيب .. راكان ابغى اشوووفك متى اقرب وقت تكون فيه فاضي..
راكان مستغرب : عسى ما شر..؟؟
ثامر : لا .. خير انشالله .. بس زهقان وما عندي احد .. قلت اطلع اتمشى وياك .. من زمان عنك ....!!

راكان : خلاص مو مشكلة .. انا رايح الحين الراشد ..
ثامر :خلاص .. وين اتقابل وياك ..؟؟
راكان : انتظرني عند ميد اللي قدام المغربي حق النظارات ..
ثامر : خلاص .. يعني بعد حوالي ربع ساعة ..؟؟
راكان : اووكي ..
ثامر : يللا اشووفك ف امان الله ..
راكان : مع السلامة ..

سكر ثامر عن راكان وكان لابس وجاااهز .. نزل لتحت عشان يطلع وشاااف احمد قاعد ف الصالة وامه توها طالعة من المطبخ...

ثامر : يما تبغين مني شي انا طالع مع راكان ولد خالي...
ام بندر : لا حبيبي روووح ..
احمد : سلم عليه ..
ثامر : تعال معاي ...
احمد : ها..؟؟ لا بمر على عمي صالح شوي .. من زمان ما سلمت عليه ..
ثامر : كيفك ..

طلع ثامر وجا احمد بيطلع بس نادته ام بندر : لحظة احمد ..
احمد التفت : سمي ..
ام بندر : وش قلت ع الموضوع اللي كلمتك فيه ..؟؟
احمد ارتبك : و.. والله .. ب .. بصراحة ..
ام بندر : يا احمد ما يبغالها كل هالتعقيد .. أي ولا لأ..؟؟

احمد قعد ع الكنبة وه يجمع كلامه : ام بندر .. اقعدي شوي واسمعيني ..
ام بندر قعدت ع الكنب :احمد .. اذا حاط ف بالك وحدة ثانية وودك فها قول لي .. انا مستعدية من بكرة اروح واخطب لك اياها ..
احمد ضحك : ههههههه لا يا ام بندر .. السالفة كلها .. انا ماني متاكد من اني ابغى اتزوج الحين .. او بالاحرى .. ماني عارف ايش ابغى.. عطيني فرصة شوي افكر .. وانا متى ما حسيت اني جاهز .. اوعدك اجي بنفسي واقوولك اخطبيلي..

ام بندر بتفهم : انا فاهمتك وف أي وقت انا جاهزة .. ادري انه اللي مريت فيه مو سهل .. بس .. انا قلت يمكن لو تزوجت تخف وحدتك شوي .. يصير عندك مين يونسك .. بس على راحتك .. انت ادرى بمصلحتك .. وماني ضاغطة عليك ..

احمد ابتسمت : شكرا لانك تفهمتي الموضوع .. طيب .. الحين توصين على شي .. انا بطلع ..
ام بندر : لا سلامتك .. بس لاتتاخر ..
احمد قام : انشالله ..


________________________


(( شقة سعود ودلع ))

( الساعة 7 ونص المسا )


طلع سعود من الغرفة : يللا دلع .. انا رايح ..
دلع : وين ..؟؟
سعود : رايح عند خالد .. بروح اشوووفه .. من زمان ما رحت له .. توصين شي؟؟
دلع ابتسمت : لا حبيبي سلامتك .. بس شوووف
سعود التفت : آمري...
دلع : بطلب بيتزا .. مرة جوعانة ...
سعود جا بيمشي : اوكي
دلع نادته : متى بتجي عشان لما يوصل تستلمها منه ...؟؟؟
سعود بلا مبالاة : انتي خذيها منه .. الباب مو بعيد عن الكنب صح ..؟؟ تتعبين لو مشيتي لهناك..؟؟
دلع تحطمت وباان هالشي على وجهها " رجعناا..؟؟!! " : لا ما اتعب ... بس.. كنت ابغى ناكل سوى ...
سعود انتبه لها " شفيها زعلت ..؟؟ انا قلت شي يزعل ..؟!!؟ " : حبيبتي والله اتوقع اتاخر عنده شوي .. حوالي ساعتين لاني من زمان ما شفته ...

دلع لفت وجهها عنه : طيب ..
سعود : باي..
دلع : ............... ماردت عليه .

طلع من البيت ...

___________________________________


(( بيت ابو عوض ))

( الساعة 8 المسا )


ابو عوض : ما سمعتوا شي عن رائد ودانة ..؟؟
احمد : الا .. اتصلت امس دانة وكلمتنا ... وكلمت رائد ... يقولون مستانسين الحمدلله
ابو عوض : الله يهنيهم ..

احمد : وانت شخبارك عمي..؟؟
ابو عوض : انا الحمدلله .. طبعا ما بقدر اسافر لانه زي ما تعرف الشغل ف الشركة كثير .. و لسه ما خلصنا ..
احمد : والعائلة ما بيسافرون ..؟؟
ابو عوض : الا .. زوجتي بتروح مع ام رائد جدة عشان يزورون اهلهم هناك .. بس .. اروى ماهي رايحة... لانه قدمت طلب للجامعة وتستنى الرد ..

احمد مستحي : ا... عمي .. انا آسف ..
ابو عوض استغرب : على ايش..؟؟
احمد طلع الالبوم اللي كان عنده ف السيارة : انا ذيك المرة اخذت البوم صور عوض معاي اتفرج عليه .. صدقني لو ما كنت محتاج له كان ما اخذته .. بس كنت ابغاه يخفف شوي علي .. والحين .. يوم خلصت منه لازم ارجعه .. وآسف لاني اخذته بدون اذن .. سامحني وحقك علي ...

ابو عوض ابتسم : دومك رجال يا احمد .. الله يحفظك يارب ويوفقك ... واذا تبغى .. خلي الالبوم معاك ... يمكن تحتاجه مرة ثانية .. انا مقدر وضعك ...
احمد : لا عمي .. انتوا تحتاجوه اكثر مني .. انتوا اهله اللي ربيتوه واعتنيتوا فيه لين كبر .. اتوقع انه من حقكم تكون عندكم الصووور ...

ابو عوض : خلاص يا احمد .. مدامك مصر .. روح رحعه ..
احمد قام بيطلع فوق .. بس وقف : ا... عمي .. في احد فووق ..؟؟
ابو عوض : ممم .. لا لا مافي ... ام عوض ف بيت جارتنا .. واروى ف غرفتها كالعادة .. نادر ما تطلع ... .. روح محد موجود ..
احمد ابتسم بشكر : عن اذنك ..


طلع احمد للدور اللي فوق ودخل غرفة عوض .. فتح درج التسريحة وحط الالبوم هناك .. وسكر الدرج ... بعدين تذكر.. طلع الصووورة من جيبه .. ووقف يطالعها شوي ..
احمد ابتسم وهو يطالع صورتها " الله يحفظك يارب "

حط الصورة على التسريحة وجا بيطلع ف الغرفة بس .. سمع صوت وحدة جااااية ..
اروى : مين ف الغرفة ..؟؟؟ مامااا..؟؟

احمد ما عرف وش يسوي .. وبخلال لحظة . تخبى ورى الباب بدون تفكير " لا حوووول .. وش هالمصيبة هذي..!؟؟! يارب تطلع من الغرفة يااارب "

اروى دخلت الغرفة ودارت فيها مستغربة : غريبة..؟!؟ توني سامعة صوت احد هنا.. اجل شلون الليت صار مفتوووح ...؟!؟!؟

التفتت ف الغرفة يمكن تحصل اثر لاحد كان هنا " لأ..لأ..لأ انا مو مجنووونة انا سمعت صوت آدمي هنا ..
مسكت راسها تحاول تهدي نفسها وهي تتكلم : اروى .. اروى يا بقرة اخوك مات .. مات .. واللي يموت ما يرجع فهمتي ..؟؟ لاتقعدين تتخيلين اشياء ما تصير .. الميت مستحيل يرجع ... افففففففففف

وهي تدور ف الغرفة لمحت صوورتها على السرير ووقفت لحظة تفكر : ه .. هذي صورتي..!! بس.. مين طلعها من الالبوم ..؟؟ شلون وصلت هنا ..؟؟ .. سم الله الرحمن الرحيم ... بسم الله .. قل اعوذ برب الفلق ..!!!

شالت الصورة وجات بتطلع من الغرفة بسرعة قبل لا تنجن .. بس رجولها ما قدرت تتحرك ... وقفت والدم كله تجمع ف عروقها .. قالت بخوف وهي ترحع على ورى : ا..ا...انت .. ش.. شتسوي .. هنا ..؟؟

احمد حس الدنيا دااارت فيه .. ايش يقول الحين ..؟ جاه بيتكلم بس .. انعقد لسانه .. فتح فمه ينطق .. بس .. عيت الحروف تطلع .. بلع ريقه وحاول يتكلم من جديد : ا...انا.. ا..

اروى بدا صوتها يعلى والخوف مبين على ملامحها : اقووولك ايش جابك هنا..؟؟؟ تكلم..
احمد تمنى الارض تنشق وتبلعه : ج .. جيت ارض الالبوم .. و.. و ال.. ال... هذا..!!
اروى : ترجع ايشششششششششششششش...؟؟
احمد " خاربة خاااربة .. قول الصدق " .. نزل راسه بندم وقال: الالبوم وال .. ال.. الصورة ..............!!!!!

اروى فتحت عيونها الثنتين منصدمه ... فتحت الدرج ورمت الصووورة اللي بيدها فيه وسكرت الدرج : ومين سمحلك تاخذ الالبوم ..؟؟ وكيف دخلت هنا..؟؟ بعدين هذا جزاتنا وثقنا في ودخلناك البيت ..؟؟ تسوي كذا ..؟!؟!!

احمد مو عارف ايش يقووول .. حس بالاهانة صدق .. فقرر ينسحب قبل لاتنمسح كرامته ف الارض وهو واقف يتفرج .. لانه عارف انه مواجهة اروى شي مستحيل .. خصوصا انه يكون ف اضعف حالاته قدامها ..

طلع من الغرفة قبل لا يسمع منها أي كلمة ثانية .. بينما كلماتها كانت ترن ف اذنه وتطعن زي السكاكين ف قلبه ..

ابو عوض : طولت ...
احمد ابتسم مجاملة : اللي يدخل هذي الغرفة ما وده يطلع منها ..
ابو عوض ابتسم بحزن : الله يرحمه
احمد بالم : آمين .. يللا عمي انا استاذن ..
ابو عوض مستغرب : وين ..؟؟ تو الناس..
احمد مو قادر يجلس دقيقة زيادة : معليه يا عمي .. اعذرني هالمرة .. والله ضروري..
ابو عوض بتفهم : طيب على راحتك .. سلم على ابوك .. ولا تقطع عااد .. خلينا نشووفك ..
احمد : انشالله توصي على شي ..؟؟
ابو عوض : سلامتك يا ولدي ..


طلع من البيت والدنيا ضايقة فيه .. قام يلف بالسيارة الشوارع بدون ما يعرف وين يروح .. شاف موقف فاضي ف مكان مظلم شوي .. ووقف على طول .. لانه حاس انه اذا كمل سواقة بتنتهي الليلة بحادث .. خصوصا انه مو قادر يركز وهو يتذكر شكل اروى وهي معصبة .. وهي خايفة .. حس بتانيب الضمير ...

ضرب الدركسوون بقوة وهو يصااارخ : انااااا غبي... اناا غبي ...!!! شلون آخذ صورة البنت ..؟؟ مو من حقي اسوي هالشي.... كل اللي قالته صح ... اهلها وثقوا فيني .. وءاتمنوني على بيتهم .. اسوي فيهم كذا ..؟؟ اقابلهم بهالشكل ..؟؟


___________________________________



(( ف السجن ))

( الساعة 9 المسا )

سعود محتار : والله يا خالد ماني عارف وش اسوي.. قاعد اشكيلك ابغى حل .. كيف اتصرف معاها...؟؟
اقول لها اطلعي .. تعصب!!.. اقول لها اطلبي اكل .. تعصب..!! اقول لها اكشفي وجهك .. تعصب!!! ما صااااارت .. يعني تبغاني اكون متسلط وامنعها من كل شي..؟؟ ايش تبغى مني ..؟؟ انا صح احبها واموووت فيها .. وهي كل حياتي .. بس .. هالسالفة مرة مضايقتني ...!!

خالد ضحك : هههههههههههههههههههههه
سعود عصب : الحين انا قاعد اشكيلك همي وانت تضحك...!؟؟!؟!؟
خالد فقع ضحك زيادة : هههاااااي ... ههههههههه يا حبيبي يا سعود .. ههههه الينت قاعدة تلمحلك وانت .. ههاااا ي.. وانت مو فاهم شي...

سعود استغرب : افهم ..؟؟ افهم ايش..؟؟ ليش هي تخلي الواحد يفهم شي..؟؟
خالد حط يده على كتف سعود : يا حبيبي فتح مخك شوي .. شغل عقلك .. انت انشالله صدقتها يوم قالت لك انها دخلت بيت واحد .. وخقت على شباب ف كوفي شوووب ومدري ايش...؟؟؟
سعود مو فاهم شي : ياخي اتكلم زي الناس .. وش قصدك ..؟؟ كانت تكذب علي...؟؟

خالد : مو تكذب عليك .. خلينا نقول تمثل عليك .. تبغاك تغار عليها وانت من جنبها ولا دراي .... ههههههه
سعود : اغار عليها..؟؟ ليش مين قال اني ما اغار عليها...؟؟؟!
خالد : تصرفاتك هي اللي خلتها تحس بهالشي .. يعني مثلا لو قالت لك بكشف وجهي .. شتسوي..؟؟
سعود : امنعها ..؟؟ اهاوشها...؟؟!!!!!!!
خالد فتح عيووونه الثنتين : لا لا لا ما قلت لك صير سعودي متخلف !!! .. روح لها بالطيب .. لأ يا حبيبتي .. انا ما ارضى احد يطالعك غيري.. انا ابغاك لي وبس.. ومن هالكلام ...

سعود استوعب : آآآآآآهااا .. يعني كانت تعصب لانها تحسب اني ما اغار عليها .. وهي طول الوقت كانت تمثل علي ...؟؟ ( ضرب راسه ) صدق اني غبي ...!!! ..


___________________________________


(( بيت ابو بندر ))

( الساعة 10 المسا )


رجع ثامر للبيت متحطم ومحتار .. دخل غرفته ورمى شماااغه على السرير بضيق

ثامر " ما يعرف ولا يخاوي بنات..؟؟ هذا اكيد يكذب علي..؟؟ اجل وش سالفة الرقم ..؟
شلون رقمها مسجل باسمه ..؟؟ المشكلة يقول لي مافي غير رقمه وارقام خواته هي اللي مسجلة باسمه .. افففففف ... يعني الحين وقته يكذب..؟؟!! لا ومسوي نفسه بريء بعد ...! "

قطع تفكير نغمة الجوال اللي قام يرن ..

روحة بلا ردة .. ما ابيك ترجعلي
ما عدت انفعلك وما عاد تنفعلي...
فيك وبلاك النوور يالعاااشق المجنووون
لا تلف علي وتدوووور .. اعذرني واسمحلي
ما عدت انفعلك وما عاد تنفعلي..

تنهد ثامر بزهق وهو يسكر بوجهها للمرة المليووون : هـــ... لاحوووووول .. انتي متى بتفهمين..؟؟


___________________________________


(( شقة سعود ودلع ))

( الساعة 11 المسا )

رجع سعود الشقة ... بعد ما تعشى برى لانه داري انه دلع اكيد تعشت .. دخل الشقة وشاف كل شي مفتووح حتى التلفزيووون .. بس دلع كانت نايمة ع الكنب ..

سعود خاف " يارب مو زي ذيك المرة بس " راح لعندها بسرعة : دلع .. دلع حبيبتي قومي...

دلع فزت من نووومها : ها..؟؟ آآه سعود .. جيت ..؟؟
سعود ابتسم براحة : ههههه خوفتيني .. حسبت صار فيك زي ذيك المرة ...
دلع ابتسمت : لا تخاف .. ما فيني شي..
سعود : ليش نايمة هنا..؟؟ قومي نامي داخل ... الحين ظهرك يعورك ..
دلع قامت ووقفت : كنت انتظرك ... ومدري كيف نمت ..
سعود وقف ومشى معاها للغرفة : تعشيتي ..؟

دلع وهي تنسدح على السرير : أي .. فاتتك البيتزا .. مرة كانت لذيذة اليوم ..
ابتسم سعود وهو يتذكر كلام خالد : ههههههههه بالعافية ..

دلع مسوية متحمسة : أي صح .. وغيروا اللي يوصل البيتزا .. جابوا واحد احلا من هذاك العجوووز .. جابوا واحد شمري يجنن ...
سعود كاتم الضحكة " ههههاااااااااي .. يا حبنيلك ..!! " : فديتك انتي ..
دلع : وش دخل الحين ...؟؟ اقولك شفت واحد حلووو تقول لي فديتك ..!؟؟!
سعود : ليش..؟؟ ما يحق لي اتفدااك ..؟؟

دلع انقهرت : تدري شلوون..؟؟ انا جاني النوم .. تصبح على خير ..
تغطت باللحاف بقوة وغمضت عيووونها وهي بتموت من الغيض ..

اما سعود فكان قاعد يحاول يتمالك نفسه عشان ما يفقع ضحك قدامها .. فهو الثاني حط راسه ونااام ...


@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

(( اليوم الثاني .. بيت ابو سعود ))

( الساعة1 الظهر )

رمى سالم جواله منقهر : اففففففف ...
لينا : شفييييييييك ..؟ ليش معصب..؟؟
سالم خايف : صار لي يومين ادق على فيصل ولا هو راضي يرد علي .. و احيانا يكون جواله مسكر .. و احيانا يسكر بوجهي ...

لينا : ا... يمكن عنده ظروووف .. تدري جده وجدته قاعدين عندهم الحين ..
فيصل حاس فيه شي : لا لا لا انا قلبي ناغزني ..

قام من على الكنب وبما انه طلع الرخصة .. فصار عنده سيارة ويقدر يسوقها : انا رايح اشوووفه ...

لينا بعد حاسة في شي : سالم ...
سالم التفت : ها..؟؟
لينا ودموووعها ف عيووونها : سالم الله يخليك بروح معاك .. الله يخليك ..
سالم استغرب : لينا شفيك تصيحين ..؟؟
لينا : م .. مدري .. بليز .. بليز سالم وديني معاك ..
سالم حضنها يهديها: طيب طيب ... خلاص .. روحي جيبي عبايتك والحقيني ..

راحت لينا تركض .. اخذت عبايتها من الغرفة .. ووهي طالعة .. سمعت صوت صرااخ امها وابوها طالع من الغرفة ....
لينا " الله يعينك يا بابا .. مدري شلون بليت نفسك بهالزووجة ...!! " .....

نزلت على الدرج وهي تركض لين وصلت للسيارة ف الحوش وركبت جنب سالم ..

سالم : خلصتي..؟؟
لينا دموعها للحين ف عيوونها : أي بس .. ما حصلت الشيلة ..
سالم من الخوف : خلاص مو مشكلة .. مو لازم ..

سكرت لينا عيووونها وهي ماتدري دموووعها ليش تنزل .. حاسة انه شي بيصير .. يدها ترتجف ... ومو راضية تثبت .. اما سالم .. فنفس الشي .. ونفسه كان ضاااايق .. ما يدري ليش.... هو بعد حاس انه في مصيبة بالطريق ....

سالم تنهد يبعد عنه الخوف " الله يستر !! "


::
::

وصلوا الاثنين بيت فيصل .. وهم ف السيارة شافوا فيصل طالع من البيت وجاي بيركب سيارته ....

نزل سالم ببسرعة من السيارة وناداه : فيصل ... فيييصل ..
التفت فيصل متفاجئ من وجود سالم : سالم ..؟؟
فيصل تنهد براحه : انت وينك ..؟؟ عجزت من كثر ما ادق عليك ... خفت لايكون صار عليكم شي.....
فيصل مو عارف ايش يقول له : لا تطمن .. الكل بخير..
سالم مستغرب : فيصل .. شفيك..؟؟ فيك شي..؟؟ صاير عندكم شي..؟؟
فيصل وهو يفتح باب السيارة : اركب اركب .. بقولك واحنا ف الطريق..
سالم : وين رايحين..؟؟
فيصل : انت اركب الحين ....

سالم : ما اقدر ..
فيصل : ليش..؟؟
سالم : لينا معاي ف السيارة .. من درت انك ما ترد وشافتني خايف ... لزمت تجي معاي ..
فيصل " يا بعد قلبي انتي ..!! " : طيب خلاص ... جيبها خلينا نطلع نتمشى شوي .. وبعد ما نوصلها البيت بقولك كل شي...
سالم : فيصل تكفى قول لي صاير شي...؟؟
فيصل تنهد : هـــ ... أي صاير ..بس مو الحين بقووولك .. بعدين .. نادي لينا اشوووف .. ولا اقولك .. انتا ادخل السيارة انا بناديها ...

راح فيصل ينادي لينا اما سالم فوقف مستغرب ..
سالم " وربي اني حاااس ف السالفة شي ...!! الله يستر ... بس .. ايش ممكن يكون صاير............؟؟ "

قطع تفكيره صوووت جواله اللي رن .. وشاف اسم امه مكتوووب على الشاشة
سالم : لا حوووووووول ... هذي ما بنخلص منها يعني..؟؟

رد عليها بصوت زهقان : نعم ......؟؟


..
...

فتح فيصل الباب وابتسم : انزلي اشوووف ..
لينا بخوف : فيصل انت فيك شي..؟؟ ولا خوفتني عليك ...!!!
فيصل ابتسم يطمنها : ما فيني شي يا بنت الحلال .. امشي مجهز لك مفاجأة ..
لينا نزلت من السيارة : مفاجأة ايش...؟؟
فيصل : بنروح مشوااار انا وياك وسالم .. امشي ..

لينا لحقته وهي مو فاهمة شي ... ويوم شافت بعد وجه سالم اللي ما يتفسر وهو واقف ويطالع الجوال وهو فاتح عيووونه الثنتين حست انه شي صااااير ...

ركضت لعند سالم بسرعة : سااالم ... سااالم شفيك...؟؟ شصاااااار ..؟؟
سالم مو قادر ينطق ويطالع الجوال متفاجئ ....
فيصل استغرب : سالم ... سااالم .. اكلمك انا ...

انتبه سالم لهم... وانتبه للينا اللي دموعها بدت تنزل بدون ما تحس : ا..ا..ابوي مات..!!


فتحت لينا عيونها الثنتين وحست الدنيا تدووور فيها .. وشوي شوي قدام عيون فيصل وسالم بدت تطيح على الارض مغمى عليها ....

فيصل لحق ومسكها : لينااا... لينا قوومي .. قووومي ..
سالم ما عرف وش يسوي .. كل جسمه متخدر ومو قادر يتحرك ...

دخل فيصل لينا السيارة وخلاها تنسدح ورى بعد ما شاف انه سالم ما منه فايدة ف الوقت الحالي .... وراح مسكه وركبه قدام : اركب اركب .. خلينا نوديها المستشفى ..

وطار ف السيارة لاقرب مستشفى ......

 

 

إشراقة أمل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-02-2011, 09:45 PM   رقم المشاركة : 43
إشراقة أمل
مشرفة داري يؤثثها اختياري وMobily وشاشة عرض
 
الصورة الرمزية إشراقة أمل
 






افتراضي رد: ودّك تنـآمين ؟ نـآمي | روايــــة ]|~

الجزء السابع والعشرون ( سبعة وعشرين ) :.

- ابو نسايم وام نسايم .. قرووا ياخذون نسايم وعيالها عشان يسكنون عندهم بجدة ..
- احمد انحط بموقف محرج قدام اروى يوم عرفت انه اخذ صورتها
- ثامر قاعد يحاول يعرف ايش قصة رقم خلود اللي مسجل باسم راكان
- دانة ورائد .. ايام حلوة ف شهر العسل
- دلع وسعود .. الفرحة تغمر حياتهم بعد حمل سعود .. ودلع منقهرة شوي من سعود اللي تعتقد انه ما يغار عليها ..
- لينا وسالم .. وصلهم خبر موت ابوووهم .. يا ترى ايش السالفة ..؟؟


(( المستشفى .. يوم الأربعاء ))

( الساعة 1 ونص )


اعصااب الكل كانت رايحة فيها ... خصوصا ام سعود اللي كانت تصااارخ ف الممرات وتضرب نفسها زي المجنوووونة
ام سعود : لااااااااااا... لا انا ماسويت شي...!! ما سويتله شي... شلون يموووووووووت ... آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآهههههه يا عبداللللللللللللللللللللللله ....

الكل كان يمر ويطالع فيها بشفقه .. مادروا عن حقيقتها ... الممرضين حاولوا يهدوونها ويخلونها تقعد ع الكرسي .. بس هي ماهي راضية ... تصااارخ وتصيح وتضرب نفسها .. وتطيح بالارض وترجع تصاااارخ .... لين ما قرروا الممرضات يودونها غرفة ويعطونها ابرة مهدئة ... عشان تنام شوي ... لانه اللي تسويه مو زين على صحتها ...


:
:
:

(( ف غرفة ثانية من غرف المستشفى ))

كانت لينا نايمة ف الغرفة ولا تدري عن اللي يصير .. ومع انها كانت نايمة والمغذي مشبوك بيدها ... الا انه دموعها كانت تنزل على خدا الناعم ...

فيصل " لا حول ولا قوة الا بالله .. والله هالبنت ما تستاهل اللي يصير فيها "
مد يده بكل حنية ومسح الدموع اللي قاعدة تنزل من عيووونها ...

استغفر ربه وجلس ع الكرسي يفكر بحالة خويه .. من وصلوا المستشفى راح يشوف ابووه ولا رجع ... وهو مو قادر يتحرك .. يخاف ف أي لحظة تقوم لينا .. وما تحصل احد وتخاف او تنهار من جديد .. يكفي اللي صابها ...


___________________________________


(( محل الورد ))

( الساعة 2 الظهر )


وقف سعود مستغرب وهو شايل بوكيه الورد اللي توه مشتريه لدلع .. شاف رقم غريب بالجوال يدق عليه ...
سعود " خير انشالله ..؟؟ " : الو ..
سالم وصوته رايح : الو سعود ...
سعود ما عرف مين معاه : مين ..؟؟
سالم اخذ نفس عشان يقدر يتكلم : سعود .. انا سالم ..

سعود استغرب : سالم .. شفيه صووتك ..؟
سالم : تعال لنا ضروري ف مستشفى السعد ...
سعود : ليش..؟؟ لينا فيها شي..؟
سالم : أي .. مو بس لينا ..
سعود " شفيها هذي بعد ..؟؟ " : تكلم شسالفة ..؟؟
سالم " ما منه فايدة ...!! " : ابوي م .. مات ...!!

سكر سالم الخط بوجه سعود اللي وقف منصدم من اللي يقوله سالم ..
سعود " هذا من جده ولا يمزح معاي..؟؟ المشكلة سكر ولا عطاني فرصة افهم .. "

وبسرعة ركب سيارته وحط الورد على الكرسي اللي جنبه وتوجه للمستشفى .. وهو بالطريق ..
سعود " يوووه .. نسيت دلع " .. اخذ جواله ودق على الشقة ...

دلع : الوو ..
سعود : هلا حبيبتي .. بتاخر اليوم شوي ..
دلع : طيب حبيبي . بس .. فيه شي..؟؟
سعود : مدري يا دلع .. اتصل فيني سالم وقال انه ابوه مات .. وسكر قبل ما يعطيني فرصة افهم شي....
دلع انصدمت وما قدرت توقف على حيلها .. فقعدت ع الكنب : ايش..؟؟؟!! عمي مات!؟!
سعود : والله ما ادري شسالفة يا دلع .. ويقول انه لينا تعبانة ...
دلع : طيب الله يخليك مر علي .. الله يخليك يا سعود ..
سعود : دلع حبيبتي .. انتي خليكي ف الشقة .. انا بشوف وش القصة .. اذا طلعت السالفة صدق رجعت واخذت والله ..

دلع : طيب .. بس أي شي يصير معاك تبلغني على طول ..
سعود : خلاص انشالله .. باي
دلع : باي ..


___________________________________


(( شركة ابو رائد ))

( الساعة 2 ونص )


ابو رائد كان على وشك يطلع من الشركة .. يوم دخل عليه احمد ..

احمد : السلام عليكم
بو رائد : هلا احمد وعليكم السلام ..
احمد : بو رائد بعد اذنك بغيتك توقع هالاوراق عشان المناقصة ..
بو رائد طالع الاوراق شوي وبعدين رفع عيونه : معليه يا احمد .. خليها بعدين والله ماني فاضي .. الحين بطلع بودي زوجتي وريم المطار ...

احمد ابتسم : بيروحون عنك ويخلووونك .. افااااااااااا
بو رائد : أي شفت كيف .. كله بسبب الشغل ..
احمد : يللا يرجعون بالسلامة ...
بو رائد : الله يسلمك .. المهم .. انا اتاخرت .. اجل توقيع هالاوراق شوي لين ما اجلس واقراها على روااق شوي شوي ..
احمد : انشالله ..

طلع بو رائد من الشركة واحمد رجع مكتبه وجلس سرحان يفكر " تراك ذبحتنا انت .. مرة اروى .. ومرة ريم ... فكنا واختار وحدة ... لازم تقرر .. ما يصير كذا .. يا هذي يا هذي .. بس.. ريم بتروح اليوم .. الله يردها بالسلامة انشالله .. بس .. اروى .. اخخخ من اروى .. والله الكلام اللي قالت لي اياه امس للحين يعورني .. ما انساه لو ايش.. بس زين انها قالته .. انا استاهل .. صدق اني قليل حيا .. اجل آخذ صورة البنت واقول لها بكل قواة عين اني اخذتها ...!!! صدق ما استحي .. بس .. معقولة تكرهني على هالشي ..؟؟ اكيد طحت من عينها .. بس .. انا ولا عمري غلطت هالغلطة .. شلون قدرت وسويتها.. انا ولا عمري سرقت صورة بنت .. اكيد ما كنت بعقلي يوم اخذتها .. معقوولة الكآبة تسوي فيني كذا ...؟؟ اففففففف ... ياربي وش اسوي..؟؟ انا ما ابغى احد يفكر اني واحد موب زين ولا لعّااااب .. لازم احصل فرصة اشرح لاروى اللي صار .."

انتبه على نفسه وش قاعد يقووول وضرب نفسه كف خفيف " انت مجنووون .. ناوي تشووفها من جديد ؟؟.. والله راح تطيح من عينها زي الناس هالمرة اذا سويتها .. !! "


___________________________________


(( ف المستشفى ))


( الساعة 3 العصر )

وقف سعود منصدم من اللي يسمعه .. قال بنظرات مو فاهمة شي : ها..؟؟
الدكتور باسف : زي ما قلت لك .. المرض يوم جا المستشفى كان ميت اصلا.. فما قدرنا نسوي له شي....!!
سعود : ط.. طيب كيف مات .. ما عرفتوا..؟؟
الدكتور : زي ما تعرف .. ابوك كبير بالسن .. والكبير ف السن يكون معرض لسكتات قلبية ..
سعود : يعني مات بسكتة قلبية..؟؟
الدكتور : هذا اللي اتوقعه .. الانفعال ساعات يسبب سكتات قلبية .. وعظم الله اجركم ..
سعود : جزاك الله خير .. ما قصرتوا والله ..

راح الدكتور عنه ووقف هو ف الممر مو عارف ايش يسوي... يفرح ..؟؟ يزعل ..؟؟ يضحك ..؟؟ ولا يصيح ..؟؟ ولا يطلع من المكان ..؟؟ في هاللحظة وصله صوت صراخ امه من الغرفة القريبة .. صراخ هستيري...

سعود ضحك باستهزاء من القهر اللي فيه : ههههه .. تصيحين..؟؟ الحينقمتي تحسين وتصيحين..؟؟ بعد ايش..؟؟ بعد ما مات زوجك..؟؟ ههههه والله هالزمن مسخرة ... !!

قعد يمشي وهو يتذكر اللحظات اللي قضاها ف حياته مع ابوه .. واغلبها كان يهزئ فيه..

تردد هالكلام ف عقل سعووود وهو يمشي " انت اكثر واحد مهمل شفته ف حياته .. ما منك فايدة .. مالت عليك من ولد .. لو ادري اني بجيب ولد كذا كان ما جبتك .. روح لا بارك الله فيك .. طيب شغلك معاي بعدين .. ان ما ربيتك زي الناس ما اكون عبدالله "

هز راسه متضايق وطلع الجوال يتصل على دلع ...
دلع اللي كانت قاعدة تنتظر جنب التليفون : الووو ..
سعود : الووو
دلع : ها سعود شصااار ..؟؟
سعود : طلع كلام سالك صح .. ماات ...!!

دلع طاحت دموووعها : لا تقوول ..
سعود : والله
دلع : لا حول ولا قوة الا بالله.. انا لله وانا اليه راجعون ..

وشوي شوي .. بدت تصيح ..
سعود مشاعره متخدرة : لا تصيحين .. ما يسوى دمعة على اللي سواه فينا ..
دلع ما عطته وجه : انت وين الحين..؟؟
سعود : للحين ف المستشفى ..
دلع : تعال خذني .. الله يخليك ابغى اشوووفه ..

سعود : انتي من جدك..؟؟ بعد كل اللي سواه فيك ..؟؟ ارتاحي ف بيتك احسنلك .. ماله داعي تتعبين نفسك عليه .. خلاص مات الله يرحمه ..
دلع : اقووولك تعال خذني الجين والا والله لا اجي بتاكسي .. ترى اسويها ..

سعود : طيب طيب .. الحين بجي آخذك ..
دلع : انتظرك ..

سكر سعود : والله هبلة .. انا منها ولا اطالع ف وجهه بعد اللي سواه ...!!

___________________________________


(( بيت ابو راكان ))

( الساعة 4 العصر )

دخلت هيفا على مها الغرفة متحمسة بدون ما تدق الباب : الحقـــــــــ..

سكتت يوم شافت مها مرعوووبة تطالع ف العلبة اللي طايحة ف الارض ومتناثر منها حبوب كثيرة ف كل مكان ...

هيفا مستغربة وحاسة انه في شي غلط قاعد يصير : مها..؟؟ ايش هذا..؟؟

مها خافت من داخلها .. بس من برى .. سوت انها قوية وبوقاحتها المعتادة : انتي ما تعرفين تدقين الباب ..؟؟ من وين جاية انتي من وين...؟؟ انقلعي برى اشوووف .. !!

هيفا خافت وتحطمت ف نفس الوقت : بس انا .. ك.. كنت ب.. بقولك ...
قاطعتها مها ولا عطتها فرصة تشرح .. ودفتها لبرى الغرفة : انقلعي برى ولا اشوووف وجهك مرة ثانية فاهمة ..؟؟

هيفا تطالع الباب اللي انصقع ف وجهها مستغربة " هذي الحبوووب ايش..؟؟ لا يكوووون ... لا لا لا انا مالي دخل .. والله لو تدري مها اني قلت شي لا تدفنني حية .. ماني ناوية على عمري .. !!! "


___________________________________


(( المستشفى ))

( الساعة 4 ونص العصر )

طلعت دلع من الغرفة وهي ماسكة سعود عن يعصب ويطلع منه كلام مو زين قدام خلق الله ...

ويوم صااروا برى الغرفة ....
سعود منفعل ومعصب : شفتي يوم اقووولك ما تستاهل ...؟؟ ولا تربت .. مات زوجها وللحين لسانها طول الحية ...!!!
دلع تحاول تهديه : خلاص .. خلاص سعود .. معليه .. قدر ظرووفها زوجها توه اليوم ميت .. معليه .. وبعدين مو من اول مرة بتتقبلك ...
سعود عصب زيادة : ليش انا ميت عليها..؟؟ ماني ميت عليها ولا ابغى حبها .. مالت عليها .. ليتها هي اللي ماتت مو زوجها ..!!
دلع : بس ..بس يا سعوود .. ما يصير قدام الناس تسوي كذا .. خلاص اهدى .. انتا ما تغديت عشان كذا معصب واعصابك تلفانة ... اكيد جوعان .. قوم خلينا نشتري لك شي عشان تاكله من الكافيتيريا ... قوووم خليك تروووق شوي وتهدى ...

سعود مشى معاها بدون ما يقول ولا كلمة ... فوق الجوع اللي ذابحه .. وكلام امه وهي تطرده مع زوجته من الغرفة يوم جو يتطمنوا عليها زاده عصبية وجناااان ..

ويوم وصلوا الكافيتيريا .. اخذ سعود له ولدلع ساندوش وعصير وقعدوا على طاولة من الطاولات ...
دلع ابتسمت تحاول تخليه يروق مع انها كانت زعلانة مرة على اللي صار ف عمها : ههه انت لما تجوووع .. تجن بشكل مو طبيعي ...!!
سعود رجع تذكر وقام يصارخ من جديد : انا..؟؟ انتي شفتيها كيف تتكلم .. تقول اطلعوا برى ومدري ايش..؟؟ مااالت عليها .. انا من اول قايل لك ما سحتاج ندخل .. ما تستاهل احد يكلمها .. انا اوريها ان ما رميتها الحين ف دار العجزة ما اكون سعوود ..

دلع فتحت عيووونه الثنتين : انت من جدك..؟ هذي امك .. مهما سوت تبقى امك ..
سعود : بلا امي .. بلا بطيييخ .. انا برميها ف الدار .. عشان تتعلم مرة ثانية شلون تتكلم مع الناس .. محنا خدامين عندها تصاارخ فينا وتشخط على كيفها...!!!

دلع تذكرت لينا : أي صح ... ما شفنا لينا..؟
سعود بلا مبالاة : ما فيها شي .. كالعادة .. تتدلع ..!!
دلع : حراام عليك البنت مات ابوووها ..
سعود : هذا انا مات ابوي .. ا اغمى علي وسويت زيها حركات ودراما ...!!

دلع سكتت .. النقاش مع سعود الحين غير مفيد ابد .. وما بزيده الا عصبية .. اكلت الساندوش حقها بسرعة لانها تحتاج تغذية ف هالفترة عشان ينمو الجنين زين .. وقامت وهي شايلة شنطتها ...

سعود يطالعها : وين رايحة ..؟؟
دلع : بروح اشوووف لينا .. انتا خليك هنا كمل اكلك ..
سعود سوى انه مو مهتم : طيب .. لا خلصتي انا بكون هنا ...
دلع : ليش ما تخلص وتلحقني..؟؟ والله اذا شافتك جاي تزورها يمكن تخفف عليها شوي... تراها يتيمة الحين .. ع الاقل تحسسها انها عندها سند ماهي وحيدة..
سعود : مالي دخل .. ما ابغى ..
دلع تنهدت " عنييييييييييد ..!! " : طيب على راحتك ..

,,,,,
.....
,,,,,,,
.........

طلعت سعود بعد ما سالت عن غرفة لينا .. صح انهد حيلها .. بس لازم تتحمل شوي ..

___________________________________

(( ف مواقف المستشفى ))

( نفس الوقت )


قعد سالم ع الارض وتسند على سيارته الجديدة .. يحاول يتخبى عن الناس عشان لا يشوفون دمووعه .. صحيح كان زعلان من ابوه ف الفترة الاخيرة لانه كان شوية قاسي معاهم ومهمل .. بس كان عارف ومتأكد انه كل هذا من امه اللي كانت تملي راسه شر وفتنة ....

سالم " اكيد ما قدر يتحملها ومات ...!! مات وخلاها لنا .. الله يرحمك يا ابوووي .. والله الدنيا ما تسوي بدووونك ....! "

وفي نفس الوقت ... ونفس المكان .. وقفت سيارة بي ام ف المواقف ونزلوا منها بنتين مع امهم وابوهم وكان الابو شكله تعبان .. والكل خايف عليه ..

سالم اول ما شافه تذكر ابوووه ونزلت دموعه " الله يشفيه ويحفظه لكم يارب !!! "


___________________________________


(( غرفة من غرف المستشفى ))

( الساعة 5 ونص المغرب )


كانت دلع ف الغرفة تصيح بصمت على حالة اهلها .. عمها مات .. وسالم ما يدرون وين راح .. ولينا منومة .. وخالتها اعصاابها تلفااانة

دلع وهي تبوس يد لينا بحنان " يارب ارفق فينا ... "

فيصل اللي كان قاعد ع الكرسي ومبين عليه التعب : طولت صح..؟؟
دلع مسحت دموعها : انشالله شوي وتقوووم ..
فيصل : ليش كذا قاعد يصير معاهم ..؟؟ اول شي امهم .. وبعدين روحتك عنهم .. والحين موت ابوهم .. مو حرااام كذا يضيعون ...؟؟؟
دلع : هذي حكمة ربك واحنا مالنا فيها يد .. الله يفرجها انشالله ....

بدت لينا تفتح عيونها .. دلع انشقت ضحكة على وجهها : فيصل .. قامت يافيصل ..
فيصل قام ووقف على راسها وهو شاق الحلق: أي والله .. الحمدلله .. الحمدلله ..

مدت يدها دلع ومسحت على راسها : حبيبتي .. الحمدلله على سلامتك

لينا اول ما استوعبت هي وين .. قالت برجا ودموعها رجعت تنزل : دلع .. دلع ابوووي .. ابوووي وينه ..؟؟ صدق مااات..!؟!؟!؟ قولي لأ .. قولي لأ تكفين ....!!!

طالعت دلع بفيصل بعجز .. ما هي عارفة وش تقول .. فقرر فيصل يتكلم : لينا .. لينا انتي وحدة مؤمنة بربك .. و انتي تعرفين انه اللي يكتبه ربك لازم يصير ..

لينا تهز راسها خايفة : لأ..لأ لا تقوولها ..
فيصل مكسوور خاطره عليها : إلا يا لينا .. عمي توفى .. ليش نزعل ..؟؟ راح عند ربه .. مو كلنا نبغى نروح عند ربنا ونشوووفه ..؟؟ وكلنا بنمووت .. وعمي الحين لازم تدعي له بالرحمة والمغفرة لانه يحتاجها .. وصدقيني احسن له من العيشة ف هالدنيا صح ولا لأ...؟؟



لينا اللي كانت تسمع بالم ودموعها تنزل .. هزت راسها بالايجاب ..

فيصل ابتسم : الانسان يا لينا انخلق في هالدنيا عشان يعبد ربه .. ويتجهز لآخرته .. وبعدين لازم يموت .. ويروح عند ربه عشان يتحاسب .. صح ولالأ...؟؟

رجعت لينا وهزت راسها بالايجاب ...

فيصل : بعدين .. اللي يصبر وقت المصيبة .. ربي يجازيه ويعوضه ..وما تدرين وش ممكن ربك يكون عوضك فيه ... ( نسى انه دلع موجودة وغمز لها وهو يبتسم ) ما تدرين .. يمكن يكون عوضك فيني خخخخخ !!

دلع فتحت عيونها الثنتين وسوت معصبة : ولد...!! انا ما قلت لك اذا بتتكلم تتكلم زي الناس ولا تستكت...!؟!؟!؟ يللا برى اشوووف .. يللاااا...
فيصل رفع حاجب : الحين انا قاعد اواسيها تقومين تطردديني...؟؟ تبغيني ازيدها صياح واصيح معاها زيك يعني...؟؟
دلع : لا والله تواسيها..؟؟ انا ما اشوووف موساة .. انا ما اشووف غير غزل ...!!!

قامت ومسكته من يده بتطلعه برى : انا اويك .. صدق شباب هالجيل لا حيا ولا مستحى ...
فيصل يضحك : وانتي ليش منقهرة..؟؟ روحي جيبي زوجك وخليه يغازلك .. ولا صح .. زوجك ما يعرف يركب كلمة كلمتين حلوة على بعض .. !!!

دلع ضربته على كتفه : ع الاقل احسن منك .. انت حتى الغمزة ما تعرف تغمزها زي النـــــــ.......

سكتت وهي تشوف سعود واقف برى عند باب الغرفة وكان شكله مرتبك ..

دلع تركت فيصل : سعود ....
سعود دخل الغرفة وهو متردد : السلام عليكم ...
الكل طالعه مستغرب : وعليكم السلام

سعود طالع فيصل : شلونك فيصل..؟؟
فيصل بلهجة شبه جافة : بخير الحمدلله .. عظم الله اجرك...
سعود نزل راسه : جزاك الله خير ..

التفت سعود لدلع وشافها مبتسمة وهي تطالعه بشكر .. وبعدها التفت للينا اللي لفت وجهها عنه على طول ..

سعود قرب من السرير وهو مو عراف وش يقول .. صار له زمان ما كلم اخته : ا.. الحمدلله على السلامة ..

لينا بدون ما تلتفت : الله يسلمك ..
سعود درى انها زعلانة منه وحاطه بخاطرها عليها : شلونك الحين ..؟
لينا ما التفتت للحين : زينة ...

ما عرف سعود وش يقول اكثر .. التفت عل دلع .. وقال : وين سالم ...؟؟
دلع : ما شفناه من وصلنا ...

سعود : طيب .. فيصل تعرف وينه ..؟؟
فيصل هز راسه بالنفي : ما عندي أي فكرة .. بس ما اتوقع طلع من المستشفى .. خصوصا انه لينا لسه هنا ...
سعود جا بيطلع من الغرفة : طيب .. تعال معاي عشان نحصله ..

طالع فيصل دلع مستغرب .. ودلع ابتسمت : رووح معاه بسرعة ..


___________________________________



(( بيت ابو بندر ))

( الساعة 6 المغرب )


دخل ثامر اللي كان لابس كالعادة ثوب اصفر على احمد اللي كان يطالع ورقة قدامه ...

ثامر : السلاااااام ..
احمد التفت يطالعه من فوق لتحت : وعليكم السلام .. على وين الاخ ..؟
ثامر قعد ع الكرسي اللي جنبه : ولا مكان ..
احمد رفع حاجب : اجل ليش لابس ثوووب ..
ثامر : يعني ايش البس...؟؟ شووورت مثلا..؟؟

احمد : هههه ليش وش فيه الشووورت ..؟؟
ثامر بقرف : لا يا بابا .. حركات الينات هذي خليتها لبندر .. !!
احمد : ههههههههههههههههاااي .. الله يهديك يا ثامر وتتحضر ..
ثامر ما رد عليه وقال : ها كتبتها ...؟؟

تنهد احمد : هـــ.... أي بس .. خايف ...
ثامر : من ايش ..؟؟ لا تخاف .. هذي مو صياعة ..
احمد : ادري.. بس .. اخاف ما تتقبلها ...
ثامر حط يده على كتف احمد : ما عليك يا روميوو .. اكيد بتتقبلها .. اهم شي تكون كاتب لها كم كلمة حلوة وكم بيت شعر ...

احمد رفع حواجبه : اقووولك بعتذرلها .. تقول لي اكتب لها كم كلمة حلوة .. وبعدين انا مو رووميو ولا شي...
ثامر دفه بالخفيف : عليناااا...ابو الشباب ..؟؟
احمد قام ببنطلونه الجينز والتي شيرت : يللا انا ماشي..
ثامر ضحك : هههههه وين ..؟؟
احمد : انت ما بنقعد معاك ...
ثامر مسكه : لا خلاص خلاص .. والله آسف سامحني ههههه ... صاير حسااااس مرة .. حتى الكلمة ما تتحملها .... !!!!

رن جوال احمد .. وكان اخوه محمد ..
ثامر : اووووه .. مين ..؟؟
احمد : هذا ابوووك ... (رد ) الووو
محمد : احمد وينك ..؟؟
احمد : انا ف البيت ...
محمد : طيب .. ابغاك تروح السعد وتجيب بنات ابراهيم وزوجته ...
احمد : مستشفى ليش..؟؟ عسى ما شر..؟؟
محمد : بعدين بقووولك .. ابغاك الحين تجي السعد ..
احمد : خلاص انشالله ... ساعة الا ربع واكون هناك ..

سكر احمد وثامر على طول سال : شصاااير..؟؟
احمد : مدري .. يقول محمد اروح اجيب بنات ابراهيم وزوجته من المستشفى ...
ثامر مستغرب : وهو وين ..؟؟
احمد : هو هناك معاهم .. بس يبغاني اروح اجيب اهله ..
ثامر قام : انا رايح معاك ...

احمد طالعه بنص عين : اقوولك بجيب بناااته ... ليش تروح معاي ...؟؟
ثامر صحك : ههههه لا حوووول .. كانك امي .. يا بابا ليش دايما تفكرون فيني بطريقة غلط ؟؟... انا لاني زهقان بروح معاك ..
احمد : بس بدون حركاااااات فاهم ..؟؟
ثامر ضحك ودفه : ههههه مالت عليك .. !!

___________________________________


(( شقة سعود ودلع ))

( الساعة 9 المسا )

لينا اللي لزمت عليها دلع تنام عندهم ف الشقة هي وسالم هالليلة وف غرفتهم بعد : والله الحين سعود بيقلب عليك الدنيا ..
دلع وهي تعطر الغرفة : و انتي ايش دخلك..؟؟ انا تفاهمت معاه ...!!
لينا : دلع .. انا ما ابغى تتهاوشوا بسببنا .. يكفيكي اللي جاكي منه ...
دلع قعدت على السرير جنبها وابتسمت : انتي ليش مو راضية تصدقين انه تغير ..؟؟ ما شفتيه اليوم شلون جا وقال لك الحمدلله على السلامة وراح يدور عن اخوك لين حصله .. والله تغير....!!

لينا تصرف الموضوع : طيب.. ايش الموضوع اللي قلتي بتقولين لي عنه لما نوصل البيت ف المستشفى ..؟؟
دلع ابتسمت : انا حامل...!!
لينا فتحت عيونها الثنتين مو مصدقة : احلفي....!!!
دلع : هههه والله ..
لينا : وااااااااو ... بصير عمة وخالة بنفس الوقت ...!!
دلع : ههههه تقدرين تقولين كذا ...

وبهالوقت طلع سالم من الحمام وهو ينشف شعره .. وكان مبين عليه التعب .. هذا غير عيون لينا اللي منفخة من الصيااح وخشمها الاحمر ..

دلع انكسر خاطرها عليهم : سالم تنام هنا مع اختك ولا افرش لك ف الغرفة الثانية ..
لينا : لأأأأأأأأ ... بينام معاااي ..
سالم قعد على السرير : لا بنام هنا .. ماله داعي تفرشين لي ف الغرفة الثانية .. تعبناك معانا اليوم ...

لينا : أي صح وخصوصا انك حااامل ..
سالم : اييش..؟؟؟
لينا : والله .. توها قالت لي..
سالم ابتسم : مبروووووك .. مع انه ماكان ودي تجيبين منه أي ولد .. عشان لما تتطلقووون ما تصير مشاكل ع الاولاد ...
دلع حطت يدها على قلبها بخوووف : بسم الله علينا ..!! لا تدعي علينا كذا ...!!
سالم انسدح وتغطى : كيفك .. تبغين تعانين طول عمرك ..؟؟

دلع تجاهلته .. ماهي قادرة تجادله آخر الليل .. التعب هاد حيلها .. قامت وطفت النوور : يللا تصبحون على خير ...

طلعت من الغرفة بعد ما سكرت الباب ... وشافت سعووود قاعد ع الكنبة وسرحان يفكر..

دلع جات وقعدت جنبه بتعب و تسندت عليه : بكرة ايش راح نسوي..؟
سعود بتعب : الله يعينني بكرة .. لازم اروح البيت من الصباح واخلي الشغالات ينظفووونه لانه زوجته للحين ف المستشفى .. قال ايش..؟؟ أعصابها تلفاانة ..!! كذااابة بس مسوية تمثيلية ولا هي ما فيها ولاشي ...!!

دلع : خلا هدي لا تعصب من جديد .. خليها .. انا بكرة بروح معاك من الصباح و اشوووف ايش يحتاج البيت هناك .. و ارسل السواق يجيب كل شي .. ضيافة و خرابيط ..
سعود : شلون ..؟؟ ما يعرف..
دلع : انا بتصل ف المحل و أوصي على اللي ابغاه و ارسل السواق بس يستلم الأغراض ويدفع ...
سعود : طيب ..

دلع : بس .. انت لازم توصي على ذبيحة ..
سعود غمض عيووونه بتعب : لا حول ولا قوة الا بالله ..

دلع مراعية شعوووره .. هو لسه مجروح من أهله .. والظاهر هالجرح لسه ما طاب..
دلع : سعود .. لا تعتبر انك مغصوووب على هالشي ... اعتبره اجر.. مو عشان امك ولا ابوك ولا اخوانك .. اعتبره لوجه الله .. كأنك ساعدت أي احد ثاني ..
سعود ابتسم : انشالله .. أي اوامر ثانية ...

دلع باسته على خده : يعطيك العافية ...
سعود حس انه ملك على هالدلال كله : الله .. احس هموومي كلها راااحت ..
حطت دلع راسها من جديد على رجوووله و انسدحت ع الكنب : أي صح شكرا ..
سعود : على ..؟
دلع : لانك جيت تشوف أختك اليوووم ..
سعود ضحك باستهزاء : و ايش الفايدة ..؟؟ ما عطتني ولا وجه ...!!
دلع : معليه طول بااالك .. هم للحين مو مصدقين انك تغيرت .. شوي شوي راح يستوعبون هالشي .. صدقني ..

سعود : تعبتي اليوم صح ..؟؟
دلع ما تبغاه يخاف عليها .. بس صدق هي اليوم تعبت كثير : لا لا تخاف .. انا بخير زي الحصاان ...!!
سعود ابتسم وباس راسها : الله لا يحرمني منك ...!!

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@


(( بيت ابو بندر ))

( الساعة 11 الصباح )


قام ثامر اليوم من الصباااح بدري على غير العادة .. ولبس جينز وتي شيرت .. طبعا ثامر يحس انه جينز قمة الكشخة خخخخخخخ

بندر تضايق من الليت المفتوووح : مممم ... ثامر .. سكر الليت ابغى اناااااام
ثامر يتعطر : قوم بس قووووم ...
بندر غطى وجهه : اففففففف لاحووووووووول .. سكره اشووووووف .....!!!
ثامر شاااق الحلق : قوووم .. بنات عمك ابراهيم ف بيتنا اليوووووم..!!

بندر اول ما سمع طاري بنات رفع اللحاف عن وجهه : أيش..؟؟
ثامر ضحك: ههههه ايوااا.. الحين قمت..؟؟ قوم قوم .. بنات عمك ابراهيم ناموا امس ف بيتنا ....
بندر مستغرب : شعندهم...؟؟
ثامر امس عمي دخل المستشفى بيسوي عملية .. وزوجته تبغى تقعد معاه ف المستشفى .. وما يصير البنات يقعدون ف البيت لوحدهم .. ف جابهم احمد لهنا .. طبعا بعد ما قعد ساعة يوصيني .. لا تعتب عند باب الغرفة ولا اشوووف وجهك اذا كانوا موجودين ف البيت .. ولو تضايقهم بكلمة بذبحك .. و زي المحاضرة اللي عطتنا اياها امي ذيك المرة بالضبط ....!!!

بندر هز راسه وهو يضحك : هههههه ابغى افهم .. ليش ..؟ ايش شايفينا..؟؟ ما شفنا خير وبنات يعني..؟؟؟
ثامر : مدري عنهم .. اللي يسمعهم .. يقول احنا اصيع شباب العالم ..
بندر ضحك وقام : هههههههههه .. انا بقوم اتروش .. واطلع شوي اكشخ لي شوي .. ع الاقل حصلت سبب اكشخ عشانه ...

ثامر : دريت اليوم .. بنروح بين جدتي ...؟؟
بندر لف بسرعة : مين قال..؟؟
ثامر : والله .. امي قالت...
بندر بزهق : افففففففففف .. رجعنا..؟؟ كم مرة قلت لها ما ابغى اروووح ..؟؟
خلاص انا بزور جدتي بس مو لما يكونون كلهم متجمعين ...!!!!

ثامر : انا اقووول لو تروح يكون احسن ..
بندر : ليش..؟؟
ثامر : مدري .. بس .. عشان امي ما تحس بشي..
بندر فهم : أي صح .. لازم ما تلاحظ .. خلاص .. بروح اقعد ساعة .. اسلم على جدتي واطلع ...





___________________________________


(( شقة سعود ودلع ))

( الساعة 12 الظهر )

قام سالم من النوووم تعبان .. وكان يحس بصداع خفيف .. التفت على لينا اللي نايمة جنبه ...وتذكر ابووووه ... تنهد وقاااام " الله يرحمك يا يباااا ...!! "

طلع من الغرفة بعد ما غسل وجهه .. وما حصل احد ف الصالة .. راح للمجلس وبعد ما شاف احد ...
سالم مستغرب " وين راحوا..؟؟؟ يووووووووووه ... اليوم عزااا ... شلون نسيت ..؟؟!! اكيد راحوا البيت يجهزونه عشان الناس ... انا ولينا لازم نكون موجودين ..!! "

رجع للغرفة بسرعة وهو يقوم لينا : لينا.. لينااا قومي ..
لينا : هممممممم ..؟؟
سالم : بسرعة قوومي .. اليوم ورانا عزا لازم نحضره .... قووومي ..
لينا قامت وشوي شوي .. استوعبت سالم ايش قاعد يقووول .. وفزت على طووول : افففف .. أي والله اليوم عزااااا ..!!!! سالم .. روح انتااا... !!!!

سالم فتح عيونه الثنتين ع الاخير : ايييييش..؟؟ لا يا ماما .. حتى انتي لازم تروحين .. الناس بيجون ويعزونا اليوم .. تقومين ما تروحين..؟؟

لينا والدموع ف عيونها : افهمني .. انا ما اقدر اروووح عزا ابوووي .. هذا ابووووووي يا سالم .. ابوووي ... انت مستوعب انه راااح .. مستوعب انه ما بقى لنا غير امك..؟؟؟ امك اللي ما تدري عن هوا دارنا للحين..؟؟ امك اللي طحت ف المستشفى 3 ايام ولا درت عن هالشي......!!!

سالم حس بوحدة فظيعة " لهالدرجة صار مالنا احد..!؟!؟!؟ "


___________________________________

(( المستشفى ))

( الساعة 3 العصر )


الدكتووور : ها جاااهز...؟؟
ابراهيم : انشالله ...

الدكتوور : شوووف .. العملية راح تاخذ من ساعتين لـ اربع ساعات ...
ابراهيم : بتنجح..؟؟
الدكتور متفاءل : انشالله

طلع الدكتوووور والتفتت ام غادة وهي تمسك يد زوووجها خايفة وتصيح ..
ابراهسم : وليش الصياح الحين..؟؟ سمعتي الدكتووور ايش قااال ...
باست نورة يد زوجها بكل حب : ادري.. بس.. خايفة ..
ابراهيم ابتسم يطمنها : ما بيصير الا اللي يكاتبه ربك .. تطمني ..
نورة : يللا تطلع بالسلامة .. انا بنتظرك هنا ...
ابراهيم : البنات وين ..؟؟
نورة : البنات ف بيت اخوك محمد .. اتصلت في ام بندر وقالت شوي وبيكونون هنا .. لا تخاف .. اول ما بتطلع بيكونون حولك ..
ابراهيم ابتسم : طيب ..

جو الممرضين وحطوه ف السرير عشان ينقلوووه لغرفة العمليات ....

ابو غادة بعد اللي صار له من الشرب اللي كان يشربه ... وحتى بعد ما بطله وتاب لربه .. كليته اليمين كانت مرة متدمرة .. عشان كذا كان يحس بآلام .. ويوم راح المستشفى .. قال له الدكتووور انهم لازم يشيلون له اياها باسرع وقت .. ويبقى على كلية وحدة .. وهو لانه الحين رجال مؤمن بربه .. ما خاف ولا زعل .. بالعكس .. تقبل القرار بصدر رحب ..


___________________________________


(( جزر الباهاما ))

( الساعة 4 العصر بتوقيتهم )


كانوا دانة ورائد قاعدين يتغدون ف مطعم للمأكولات البحرية .. وكان الجو مررررة حلوو .. والسوالف ماخذتهم و جايبتهم ... وبعدي كل هالونااسة اللي كانوا عايشينها ..قطع الجو .. صوت جوال رااائد اللي رن على الطااااولة...

التفت رائد للجوال وهو يضحك .. بس فجأة .. انقلبت ابتسامته لملامح مو مفهووومة ..
دانة مبتسمة : مين ..؟؟

رائد حط جواله على الصامت ودخله بجيبه وهو مرتبك : اا... ه.. هذا واحد من الربع ..
دانة : طيب رد عليه .. يمكن يبغى شي ضروووري...
رائد ابتسم يصرف الموضوع : ها..؟؟ لا لا .. هو حالف انه بيخرب علي الجو .. لانه منقهر ... عمه مو مخليه يملك على بنته الا قبل العرس بيوم ولا يومين .. عشان كذا بينقم منه فيني خخخخخخ

دانة : ههههههه مسكين ..
رائد تنهد براحه " الله يقطعك ويقطع اليوم اللي عرفتك فيه .. ناوية تخربين علي زواجي!؟؟!!؟ اشواا ما حست دانة ولا كان صااارت فضيحة لها اول ومالها آخر .... !!! "


___________________________________



(( بيت ابو راكان ))

( الساعة 5 المغرب )


قعدت مها ع الارض تنوووح وتصييييح ..
مها : ث...ث .. ثامر ... ثاااااااامر ... ثامر لا تسكت رد علي... ثامر لاتحقرني ... ثااامر.. انا احبك ثااامر .. انا اموووووووت فيك ...

دخلت امه الغرفة وبغت تجيها جلطة يوم شافت بنتها على هالحالة : مهااا... مها شفيييييييييييييييك ..؟؟؟!؟! ليش مسوية ف نفسك كذا ..؟!؟!؟! تكلميي....

مها صااااحت بزياااادة : اااا... اااا.. ي... يمااااا... ابغااااااااااااه ... يما ابغااااااااااااااااااااه ..
ام راكان مستغربة : ؟؟؟ مين اللي تبغيه ..؟؟ ايش تبغي يا مها ...؟؟
مها مسكتها تترجاها وهي مو حاسة بعمرها : يما .. الله يخليك بس مرة ... بس مرة يا يما ... يما لاتقوليله يحقرني يمااااا... يماااا...
ام راكان مو فاهمة ولا شي : حبيبتي .. اهدي شوي .. انتي بس اهدي .. خلاص .. انشالله .. كل اللي تبغيه بيصير .. ولا تزعلين ...
مها تشااااهق : ا.. ا.. اكيد ..؟؟
ام راكان : أي اكيد ... أي شي تبغيه بيصير .. خلاص بس لاتسوين ف عمرك كذا...!!


مها سكتت بس دموووعها كانت على خدها ... تركت امها .. وراحت حضنت دبدوووبها ورجعت قعدت ف الزاوية ...
ام راكان مستغربة : مها..؟؟ حبيبتي تعباانة..؟؟ فيك شي...
مها : ...... ما ردت ..
ام راكان : مها... مها انا اكلمك ... تعبااانة ..؟؟ في شي يعورك ..؟؟
مها : .......................... ولا كلمة ..

ام راكان : طيب حبيبتي ... انا الحين بجيب لك موية .. قومي غسلي وجهك وارتاحي شوي.. عشان بعد شوي احنا رايحين بيت جدتك ... طيب...؟؟

مها على طول قامت زي المجنووونة : بنروووح ؟؟؟ الله يخليك ابغى اروووووووووح الله يخليك...
ام راكان مستغربة : شفيك..؟؟ اقولك بتروحين ... اهدي انتي بس...

مها وكانها ارتاااحت.. رجعت لزاويتها ... ومسكت دبدوووبها ومسحت دموووعها ..

ام راكان : بروح اجيب لك موية ...

طلعت ام راكان من الغرفة خاايفة وحيراانه .. " ياااااربييييي .. ايش اللي قاعد يصير ف هالبنت...!!؟!؟!؟ والله حيرتني ... اخاف تروح من يدي اذا ما تغيرت نفسيتها ... ياااارب تفرح شوي الحين وتتسلى مع بنات خالاتها .. يمكن تطلع من هالعزلة اللي هي فيها "


___________________________________



(( بيت ابو بندر ))

( الساعة 7 المسا )


ام بندر اللي كانت محترقة ف البيت .. تبغى توصل بدري بيت امها ..

ام بندر تصااارخ : يااااااااااا ثااااااااامر ... بننننننننننننننننننننندر ...

ثامر نزل من على الدرج يركض وهو يرمي شماااغه فوووق راسه : هذاااني جيييييت ... يعني ابغى افهم .. انا اعرف انه الحريم ياخذون ساعة باللبس .. انتي ما شالله .. 5 دقايق وتكونين جاهزة شلوووون ....!!؟!؟؟!

ام بندر : لاني ما اقعد ساعة اتامل جمالي ف المرايا زي حضرة جنااابك ... وين اخوووك..؟؟

ثامر : ا... ا... يما بندر مو رايح ...
ام بندر : ايش..؟!! ليش انشالله ...
ثامر : ا.. و.. والله يا يما .. بندر بيروح يزور عمي شوي يشوف ايش صار عليه لانه ما مر عليه العصر .. وبعدين مواعد ربعه ..
ام بندر نادته : بندددددددددددددددررررر ...
ثامر : يما اتركييه .. خلاص هو قال انه بكرة بيمر على جدتي و بيسلم عليها .. بعدين هو مر عليها امس .. مو لازم يروح اليوووم ..
ام بندر بنص عين : وليش ما يبغى يروح اليوووم ها..؟؟ ايش فيه بيت جدتك..؟؟ ولا مين ربعه اللي مواعدهم ...؟؟؟ لا يكون مواعد وحدة وما يبغى يتاخر عليها ... طبعا .. البنات هالايام صاروا اهم من الاهل وجمعاااااااتهم ...!!!!!!!

ثامر ضحك : ههههههه الله يهديك يا يما .. الحين بندر يواعد وحدة ..؟؟ شقااالوووا لك .. ولدك فزاع على غفلة ... تراه الا طالب جامعي على قده ... مين اللي بتطالع فيه ..؟؟

ام بندر تنهدت : مع اني دارية انه يبغى يتهرب من الرووحة ومدري ليش... بس طيب يا بندر .. انا اوريك ..

ثامر مشى قدامها : يللا يما بنتاخر ... هههههههه
ام بندر طالعته : الحين صرت مستعجل..؟؟ والله انك انت واخوك كل واحد اصيع من الثاااني ..!!!!!!


___________________________________

(( جزر الباهاما ))

( الساعة 5 المغرب .. بتوقيتهم )

ف التاكسي اللي كانوا دانة ورائد راكبينه عشان يروحون لاحد المجمعات الموجودة على الجزيرة ...

دانة : رائد ... مو كانه في صوت جوال يهز ...
رائد مرتبك " لا حوووول " : حبيبتي يمكن جوالك ..

طلعت دانة جوالها من الشنطة وهزت راسها بالنفي : لأ مو جوالي .. شوف يمكن جوالك ... لا يكون عمي ولا خالتي يبغوونك ضرووووري ..
رائد طنش وقال : ما عليك .. محد قاعد يدق ..

دانة سكتت .. ما حبت تكبر الموضوع ... يمكن هي غلطانة و ما في أي جوال يرن .. وهي قاعدة تتوهم الصوووت وبس

___________________________________
(( بيت الجدة مزنة ))

( الساعة 9 المسا )

طلعوا البنات كلهم فوووق .. عشان ثامر وراكان وباقي العيال بيدخلون ويسلمون على جدتهم ...

ومها كانت قاعدة فوووق على الدرج ترااااقب بصمت ولهفة .. طول الجلسة وهي تنتظر هاللحظة ..
مها " جات لحظة فرحتك يا مها ... اللحظة اللي بتغير حياااتك وتخليك تعيشين سعادة مالها نهااااية ... "


دخل راكان وبعده ثاااامر ووراهم باقي العيااااال ... وثامر كان منزل راااسه مستحي.. لانه خالاته كلهم موجودات ...

راكان : هلا بالقمر ... ايش الحلا هذااا ... اخق انا يا يما ..
الجدة مزنة : آآآه يا نصااااب .. قووول يللا كم تبغى ..؟؟
راكان : خخخخخخخ افااااا ... يعني انا ما امدحك الا اذا بغيت فلوووس ..!؟!؟
الجدة مزنة : وانت شااايف غير كذا ..؟؟

الكل قام يضحكوووون .. وقرب ثامر باس راس جدته : كيفك يماا..؟؟
الجدة مزنة : هلا بولدي حبيبي .. هلا بثااامر .. ما شالله . ربي يحفظك .. كل يوم تكبر زيااادة وتطول ...

ثامر حمر خده : الله يطول بعمرك يااارب ...
بدرية ( ام عهود ) : ليش مستحي يا ثااامر .؟؟ محد غريب...
ام بندر ضربتها ع الخفيف : هي انتي .. تعرفي ولدي يستحي من الحريم .. لاتحرجيه..

راكان ياشر على ثامر : هذا ينحرج ..؟؟ من جدك..؟؟ هذا وينه ووين الحيااا ..؟!!؟
ام بندر عصبت : حدك على ولدي... والله لا اذبحك ..
ام راكان : هاا..؟؟ اشوووف قمنا نهدد...!!

الجدة مزنة تطالع فيهم مستغربة وتطالع ف العيال اللي كانوا موجودين وتضحك : هذولا من جدهم..؟؟ شوفوا شلون يتهاوشون زي الاطفاااال ..؟!؟!؟ مو صاحيين ..

ام راكان : يما .. بنتك اللي بدت ..
ام بندر : لااأا.. والله يا يما راكان سبب الفتنة ...
راكان رفع يدينه مسوي بريء : انا مالي دخل .. بريء .. والله بريء ..
ثامر بنص عين : أي والله .. مرة بريء ..

وشوي سمعوا الكل صوت احد يركض نازل من على الدرج ...

التفتوا الكل فاتحين فمهم من الصدمة ...
مها نازلة وهي تركض وتصيح ... وارتمت ف حضن ثاااامر قدام كل الموجودين .. بما فيهم اخوووووها .. !!!!!

مها تصيح وهي حاضنة ثامر بقوة تخاف يروح عنها : ثااامر.. تكفى .. تطفى لاتحقرني مرة ثاانية .. والله آسفة .. آسفة .. والله خلووود هي السبب .. تكفى لا تحقرني .. الله يخليك رد علي لما اتصل فيك من جديد .. ثامر انا احبك من جد .. احبك ..!! ثامر انت لما كنت تكلمني قلت انك تعلقت فيني ... الله يخليك لا تتركني الحين .. انا آسفة على كل اللي سويته كله .....!!

ثامر واقف منصدم ومتيبسة اطراااافه .. مو عارف ايش يسوي ... واخووووها راكان شوي ويذبحها ...

ام راكان فتحت عيووونها الثنتين ع الاخير وسحبتها وهي تصااااااااارخ : انتي وش تسوييييييييييين ..؟!؟!!؟ يا قليلة الادب .. يللي ماتربيتي ...

راكان هجم بيضربها .. بس طارق وزياد اولاد عمته .. مسكووووه باقوى ما عندهم ..
يوسف عمها اللي كان معصب .. فصخ عقاااله وجا بضربها ...

بس جاله صوووت امه المعصبة وواصلة معاها : وووووقف ... والله لو تقرب لا اذبحك يا يووووسف ...

التفتت الجدة مزنة على مها اللي كانت تصارع امها ع الارض تبغى تروح لثاااامر بس ماهي قاااادرة : انتيييييي هييييييييي .. مجنوووونة .!.!؟!؟!؟ احد ينزل كذا لابارك الله فيك ولا ف الساعة اللي شفتك فيها ..!! حسبي الله عليك ناوية تفضحينا ...

مها ولا عليها .. ومو منتبهة لجدتها .. عيووونها على ثااامر اللي واقف ومنزل راااسه ف الارض خااايف : لأ... لأ .. ثامر طالعني .. ثامر لاتتجاهلني بعيووونك لأأ.... ثامر والله احبك ... والللله احبــــــ....

وصلها كف من امها المعصبة عليها واللي قاعدة تصاااااااارخ بس ما اهتمت : ثامر.. انت قلت لي اني غالية عليك .. وانك ما بتتخلى عني .. لاتتركني ف هالموقف رجااااااااااااء.. لا تتركني .. ثاااااااااامر ارجوووووووووووك ...

التفت يووووسف اللي كان ثاااير على ثامر وهزه بقوة : عن ايش قاعدة تتكلم هذي ها..؟؟؟ قووووووووول ...؟؟ ايش بينك وبينها ...؟؟؟ صار شي بينكم ..!؟!؟!؟ ايش قاعدة تقووووول ..؟!؟!!؟

مها : قووول لهم ثاامر .. قول لهم انك تحبني قووووووووووووووول...!!

نزلت امها فيها ضرب : بس ... بسسسسسسس يكفي فضااااايح يكفي .. انا شاكة فيك من اول بس ما هان علي اتهمك بهالتهمة ..... بس الحين ... حسبي الله عليك من بنت .... !!!!!!!!!!!!!!!


قدر راكان يفلت من زياد وطارق ونزل ضرب ف اخته ... ضرب راسها ف كل جدار ف الصاااالة .. وولا احد قدر يوقفه او يقاااااااومه ... وهي كانت تصااارخ باسم ثااامر زي المجنوونة اللي ما همها شي...

يوسف مسك ثامر من ثوووبه : قسم بالله لو كان لك يد ف الساااالفة لا اذبحك وارميك زي الكلاب فاااااااهم ..؟؟

وضربه بوووكس خلاه يطير مترين ...
ثامر اللي كان يرجف .. جات امه وهي لابسة عبايتها وسحبته لبرى البيت : امشي معااي.. امشي لا بااارك الله فيك انت بعد ...!!!!!

::
::
::

(( بيت ابو بندر ))

( بعد نص ساعة )

دخلت ام بندر وهي ساحبة ثامر من ثوووبه ونازلة سب فيه وف اليوم الي جابته فيه ..
ام بندر : ادخل .. ادخل لا الحين اضربك ضرب ما قد ضربتك اياه ادخل اشوووف ..

ثامر وخرها عنه : يمااا والله ما سويت شي .. ليش مو راضية تصدقيني ..؟؟
ام بندر : لانك كذااااب ... حسبي الله عليك فشلتني قدام اهلي .. وين اودي وجهي منهم ...
ثامر : ليييييه طيب..؟؟ وش سويت انا..؟؟
ام بندر : وش سويييت ..؟؟ بعد تسال .. البنت شبه مجنوووونة فيك وتقول لك كلمني من جديد ومدري ايش وانتا تقول انك ما سويت شي...؟!؟!؟!؟

نزل بندر يركض خايف : شفيكم ..؟؟ شصاااير...؟؟
لفت ام بندر منقهرة من ثاامر وحطت حرتها ف بندر : وانت ما رحت عند عمك ها..؟؟ دارية فيكم .. تربية غلط ... بس والله انت وياه انا اوريكم ... انت ليش ما رضيت تروح بيت جدتك اليوم ها..؟؟ من ايش خايف..؟؟ ولا انت بعد سويلك مصيبة ..!؟!!!
بندر فتح عيووونه الثنتين : انا ؟؟!!! انا وش سويت ..!؟!؟!

ام بندر : انقلع انقلع الحين ... خليني اخلص من قليل الادب والتربية هذا اللي مدري من وين طلعلي بعدين يجي شغلك معاي .....!!


___________________________________



(( بيت ابو سعوود ))

( الساعة 11 المسا )

طلعوا كل الناس من حوالي نص ساعة .. وما بقي احد.. بس البيت كان مقلووووب فوق تحت ... وريحة الذبااايح والرز وللحم ف كل مكان ..

دلع دااارت ف المبخرة ف البيت عشان تروح الريحة شوي ..

سعود دخل البيت : السلام عليكم ..
التفتت دلع : هلا سعووود ..

قرب سعود وهو تعبااان وكاره عمره ورمى نفسه ع الكنب حق الصااالة : افففففف ..
دلع حطت المبخرة وجات قعدت جنبه مستغربة : سعود شفيك ..؟؟
سعود قرفان من نفسه : والله تعباااان .. رجووولي تكسرت ..
دلع ابتسمت وباسته على خده : يعطيك العافية ..

ابتسم سعود وهو يطالعها : ما تقدرين تخليني ازعل شوي يعني..؟؟
دلع برقة : طبعا ...!!

سعود : فديتك انتي بس... وين الاثنين ..؟؟
دلع : لينا فوووق .. تتروش .. مسكينة اليوم ماتت صياااح ... كله من صديقات امك اللي جو الله يهديهم ... قعدوا يصااارخوووون ويضربووون نفسهم ... وكل ما شافوا وحدة دخلت .. راحوا حضنووووها ويصااارخون ... ما سكتوا لين جات وحدة وشكلها ملتزمة وهزأتهم ....

سعود : كان طردتيهم برى .. قوليلهم ما بتقعدون باحترام .. برى...
دلع : بصراحة انا استحيت اكلمهم ... اخاف يقلبوووها علي هنا...
سعود : ما يقلبوووها ولاشي ..ز يخسووون الا هالطقاقات .. اصلا هذولا اللي يشتغلون عند امي ... جايين يسوون حركات تمصلح عشان ياخذون فلووووس .. !!!! الله يقطعهم ويقطع الساعة اللي عرفناهم فيها ....!!!

دلع حست بالم ببطنها وضغطت بيدها شوي على يطنها ...
سعود انتبه لها وخاف : دلع .. فيك شي..؟؟ شي يعوورك ..؟؟
دلع : ها..؟؟ لا لا لاتخاف .. بس يمكن لاني اليوم مشيت كثير .. عشان كذا تعبت شوي .... بس عادي .. الحين ارتاااح ويخف الالم ..
سعود : متاكدة ما اوديك المستشفى ..؟؟
دلع : ماله داعي المستشفى .. اتطمن .. انا بخير..

سعود غمض عيووونه وسند راسه على ورى : طيب .. لا طلعت لينا .. اجهزوا عشان نرجع الشقة ... ما فيني حيل افتح عيوووني دقيقة زيااادة .. ابغى انااااااااااااام ..

سالم وهو داخل البيت سمعه : مانا راجعين الشقة .. انا ولينا بنبقى هنا ..
سعود فتح عيووونه وطالع بسالم : ايييييش..؟؟ ايش امرت يا بو الشباب ..؟؟ مو على كيفك ... شلون تقعد انت واختك ف بيت لوحدكم... لامعاكم لا اب ولا ام ..؟؟ لو شقح حرامي البيت او احترق او صار لكم شي ... شلون بتتدبرون نفسكم .. لا حبيبي.. مانا ناقصين مشاااكل .. انت و اختك بتجووون مهعانا لين ما نشوووف لكم حل .. فاهم ..؟؟

سالم وقف بعناااد : لا ماني فاهم .. وانا مانيطالع من البيت ..
سعود جا بيقوم يتهاوش معاه بس دلع مسكته : اهدى شوي ... سالم .. اخوك اللي يقوله صحيح ... ما يصير تقعد انت و اختك لوحدكم .. صدقوووني خطر .. ما تدرون ايش ممكن يصير ... الدنيا ما لها أمان ..
سالم : بنقفل الابواب .. وانشالله ما بيصير شي...
دلع : حتى لو قفلتوا الابواب .. لازم يكون معاكم احد كبير ... لو صار لكم شي لا سمح الله او اختك تعبت ولا شي .. شلون بتتصرف..؟!؟!؟

سالم : يا دلع انا ماني صغير..
دلع قاطعته : ولا انتا كبير بما فيه الكفاية عشان تتحمل مسؤوووليتك ومسؤولية اختك .. اسمع كلامي وتعال معانا ... صدقني .. مو للابد ... بس كحل مؤقت لين ما نشوووف حل .. طيب..؟؟

سالم مع انه الكلام مو عاجبه .. بس ما وراه الا هالحل : افف .. طيب .. بروح اجيب اغراااضي ..

راح سالم وسعود قام يتحرطم : انا كبير .. واقدر اتحمل المسؤووولية ومدري ايش.. مالت عليك قد النملة وتقول لي كبير...!!!!
دلع : شفت شلووون .. لما تتكلم معاه بمنطق وبدون هواش ... راح يسمع كلامك على طول ... لكن الهواش والصرااخ صدقني ما بيزيده الا عناااااد ...!!


@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@


(( بيت فيصل ))

( الساعه 12 الظهر )

قعد فيصل على الكنبه يستنى نسايم تخلص لأنها بترووح معاه اليوم العزا عشان تساعد دلع شوي بما انها حامل....

ابو نسايم اللي توه قايم من النوم جا وقعد : صباح الخير يا ولدي
فيصل: هلا جدي صباح النور
ابو نسايم: نسايم وين...؟؟
فيصل: راحت تلبس..بتروح معاي العزا اليوم....
ابو نسايم:زين بس ابغى اكلمكم شوي
فيصل مستغرب: خير جدي...؟؟


جات نسايم لابسه عبايتها: يلا فيصل خلصت؟ (شافت ابوها و راحت سلمت عليه).. هلا بابا ... صباح الخير
أبو نسايم: هلا حبيبتي صباح النور
نسايم: أنا رايحه مع فيصل العزا...حرام دلع لوحدها قايمه بكل شي هناك...و المسكينه توها فأول شهووور الحمل....

أبو نسايم: انتبهي لا تتعبين نفسك زياده
نسايم: لا لا تخاف..منتبهة لنفسي زين..
ابو نسايم: طيب نسايم ابغاكي فموضوع...
نسايم: الحين...؟؟
ابو نسايم: ايوه ..اقعدي شويه ما راح اطول...

نسايم قعدت مستغربه: خير بابا...؟؟
ابو نسايم: نسايم أمس اختك نسرين كلمتنا.. وقالت لنا ان زوجها راح يسافر بعد كم يوم عشان الشغل...وزي ما تعرفين هي حامل..و أخوانك من الطفش كل واحد صار يبغى يسافر .. وانا بصراحة ما ابغى رسلهم مكان لوحدهم ..

نسايم : يعني بتروح انتا وماما..؟؟ عادي ترى .. عندي فيصل واقدر اتحمل مسؤولية نفسي ...
ابو نسايم : لا يا نسايم .. انا وامك ماراح نتركك مرة ثانية .. واحنا قررنا تجون معانا ..

فيصل بسرعة وهو متفاجئ : الحين...؟؟
ابو نسايم : لأ مو الحين .. ادري انه صديقك الحين يمر بفترة صعبة ولازم توقف جنبه .. على الاسبوع الجاي انشالله ..

فيصل " جاهز ومقرر بعد...!!! "


___________________________________




(( بيت ابو بندر ))

( الساعة 12 ونص الظهر )

ابو بندر يصااارخ : بتتكلم ولا شلون يا ثامر ..؟؟
ثامر متوهق " وش اسوي الحين..؟؟ حسبي الله عليك يا مها ..!! " يبا .. قلت لك ما عندي شي اقوووله ... انا مالي دخل .. ما اعرف شي ...!!

ام بندر معصبة : شلون ما تدري عن شي .. والله العظيم يا محمد امس لو شفت البنت كيف متعلقة برجوووله .. تقول ساحرها ولا عامل لها عمل .. ولا همها عمها ولا اخوووها وامها اللي واقفين...!!

ابو بندر متفاجئ : يوسف وراكان كانوا هناك ..؟؟
ام بندر متفشلة : أي والله .. يوسف بغى ينزل ضرب فيها بس امي ما خلته... بس راكان .. حتى طارق وزياد ما قدروا .. يمسكوووه ... راح مسكها وبدا يضرب فيها قدامنا كلنا .. وولا احد قدر يوقفه ... وانا ما قدرت اتحمل .. سحبت ثامر وطلعت من البيت ...!!

ابو بندر : والبنت ايش صار عليها ..؟؟
ام بندر : البنت بعد الضرب تعبت وودوها المستشفى .. ومنومة من امس هناااك .. والله حالة اختي مرة تكسر الخاطر ... كله من ولدك هذا الي يبغاله خلع رقبة ..!!

ابو بندر عصب .. وف لحظة غضب ... عطى ثااامر كف .. رقع صوووته ف كل البيت : عاجبك اللي صار الحين .. كل اللي صار من تحت راااسك وآخرة لعبك يا كلب ..!!

حط ثامر يده على خده منصدم ... هذي اول مرة ابوووه يمد يده عليه .. حس بالاهانة صدق .. وبكبر الساااالفة .. وبدون ولا كلمة .. طلع من المكتب .. ومن البيت بكبره ..


___________________________________


(( بيت ابو سعود ))

( الساعة 1 الظهر )

ام سعود اللي كانت ف بيتها من الصباح لانه المستشفى اتصلوا ف سعود وقالوله انهم بيطلعونها اليوم ... كانت قالبة البيت فوووق تحت .. صياح وصرااااخ وسط الحريم .. وصوتها كان واصل للي برى البيت ...

دلع برجا : الله يخليك يا خالتي .. لا تسوين ف نفسك كذا .. انتي لسة تعبااانة .. حرااام اللي تسوينه ...
ام سعود بانفعاال وهستيريا : وخروا عني .. ابي زوجي . ابي زووووووووووجييييييييي ... آآآآآآآآآآه يا عبدالله .. يا حرقة فؤاااادي علييييييييك .... وش الدنيا من بعدك يا غااااااااالييييييييييي ....!.!!!!!!!!

وصديقاتها كانوا وراها يرددون معاها ويصارخون .. هذا غير الضرب اللي كانوا يضربون فيه نفسهم ..

نسايم معصبة : ايشبهم هدووولا..؟؟ اللي يشوفهم يقول ازواجهم اللي ميتين..!!!!
دلع وصلت معاها : والله لولا حاليا كان فتحت الباب وطردتهم من البيت ..
نسايم : انا مستعدة اسويها .. فقعوا راسي من الصباح وهم يصارخوا زي المجانين ..!! ناس لا حيا ولا اخلاق...!!!!
دلع : لا لا .. والله لو سويتيها تكونين انتي المجنووونة ..!!! ناقصين فضايح احنا..!!؟!؟!؟

نسايم بحزن : يا عمري يا لينا .. عندها حق يوم ما رضت تنزل ...
دلع : وين تنزل..؟؟ والله يغمى عليها لو تشوووف الحركات اللي قاعدين يسووونها ... الله يرحمك يا عمي .. مدري البيت كيف بيمشي الحين ..!؟!؟!؟


___________________________________


(( على البحر ))

( الساعة 3 العصر )

حط سلمان يده على كتف ثامر : مو ناوي تتكلم وتقول شفيك..؟؟
ثامر تنهد : هــ .. ايش اقووول..؟؟ ولا لو اقوولك ما بتصدقني ...
سلمان بعتب : افااا .. ما هقيتها والله ... الحين انا خويك .. تقول ما اصدقك .. انا اصدقك في كل شي .. الا في شي واحد ...
ثامر : واللي هو ..؟؟
سلمان : لو تقول لي انك تسمع شاكيرا ...!!! خخخخخ
ثامر ابتسم لخويه اللي قاعد يحاول يخليه يضحك : السالفة .. انه مرة من المرات دقت علي وحدة ..وقالت تبغى تتعرف ...

سلمان قاطعه : اهااااااااا... قول ك1ا من اول .. اجل السالفة فيها بنت ...
ثامر بنص عين : بدينا بالسخافة .. تدري شلووون .. بطلت .. ماني قايل لك ..
سلمان : لا لا لا خلاص .. تووووبة آسف ... كمل كمل ..


___________________________________



(( المستشفى ))

( الساعة 6 المغرب )

دخل راكان لمكتب الدكتووور : خير دكتووور .. عسى ما شر..؟؟
الدكتور : شوووف .. حالة اختك خطيرة .. لانه التحاليل بينت انه اختك كانت تتعاطى ..
راكان منصدم : مخدرااااااااات ...؟!؟!؟

الدكتور : مو مخدرات .. تقدر تقول .. منبهات .. مهدئات للاعصاب .. وادمنت عليها ..
راكان " انا اوريك يا مها ... بس خليك تطلعي من المستشفى .. وانا بربيك من جديد ..!! " : طيب دكتور . والحين وش الحل..؟؟

الدكتور : احنا سوينا لها غسيل معدة .. بس لازم نخليها تترك الادمان .. يعني بنضطر نخليها كم يوم ف المستشفى ...

راكان : طيب .. مو مشكلة ..
الدكتور : بس .. البنت نفسيتها مرة دمراااانة ...
راكان " عساها الموت انشالله .. فشلتنا الله يفشلها " : والحل..؟؟
الدكتوور : انا اقول لو تخلي الاهل والاقارب يجون عندها يزوروها .. يسولفون معاها ويونسوها شوي ... تدري المستشفيات تسد النفس .. عشان تتحسن نفسيتها وتتبل العلاج بطريقة اسرع واحسن ..


@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

(( آخر ايام العزا .. بيت ابو سعود ))

( الساعة 11 بالليل )

دخل سعود البيت تعبااان .. وقعد ينادي : دلع ... يا دلع ..
دلع جات :هلا سعووود ..
سعود : راحوا كل الناس ..؟؟ بقى احد ..؟؟
دلع : أي الحمدلله .. راحوا كلهم .. وخلص آخر يوم عزا..
سعود : وو .. خالتك وين ..؟؟

دلع : فوووق ف غرفتها .. تقول ما تبغى تكلم او تشوووف احد ..
سعود يتطنز : عاااد احنا اللي ميتين عليها ونبغى نكلمها ..!! من زينها .. ولا ومن زين وجهها ...!!
دلع بعتب : وطي صوتك لا يسمعك سالم ولا لينا ...
سعود : وخليهم يسمعوا ...

دلع : يا سعود .. ابوهم توفى الله يرحمه .. وما بقالهم غير امهم .. لا تخليهم يحقدون عليها زيادة .. هم محتاجينها الحين وهي محتاجتهم ... خليهم شوي شوي يمكن يتصالحوا معاها وتتحسن اوضاعهم ...

سعود : اصبري علي بس... انا اوريها .. ان ما رميتها ف دار العجزة .. ما اكون سعوود..!!


___________________________________


(( بيت ابو عوض ))

( الساعة 11 ونص بالليل )

دخلت اروى المطبخ تسوي لها بوب كووورن عشان تاكله .. لانه الفلم ما بقى عليه شي ويبدا ...
وهي قاعدة تتطالع لامايكروويف وهو يدووور .. حست بشي وراها .. التفتت على باب المطبخ .. وشاف ظل واحد واقف ...

اروى " غريبة ...!! معقوولة السواق ..؟؟ وش قاعد يسوي .. "

وزاد استغرابها يوم شافت ورقة تدخل من تحت الباب .. وشافت اختفاء الصاحب الظل ..

اروى " خخخخخ اتخيل السواق يغازل الشغااالة !!!! "

جات شوي شوي وسحبت الورقة ... واخذتها واخذت البوب كورن اللي خلص .. وطارت على الصالة اللي فوووووووق وهي تضحك ...



( ف الحوش )


طلع احمد من البيت شوي شوي .. بدون ما يلاحظه احد .. ركب سيارته وتسند وهو يتنهد براحة على الكرسي : هــــــ ... الحمدلله .. عدت سليمة .. عسى بس تشوووفها .. هذا املي الاخير... يااااااارب لا تخيب ظني ...!!

 

 

إشراقة أمل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-02-2011, 09:46 PM   رقم المشاركة : 44
إشراقة أمل
مشرفة داري يؤثثها اختياري وMobily وشاشة عرض
 
الصورة الرمزية إشراقة أمل
 






افتراضي رد: ودّك تنـآمين ؟ نـآمي | روايــــة ]|~

طيب ... النهاااية قربت .. وش تتوقعون يصير فيها ..؟؟

احمد .. ايش كتب ف الورقة ..؟؟ ومين تتوقعون ياخذ..؟؟ ولا تتوقعون راح ياخذ وحدة ثانية غير ريم او اروى ..؟؟

ثامر ... مها حطته بموقف صعب .. شلون راح يقدر هالمرة يثبت انه اله دخل ف كل اللي صار ..؟؟

وبندر .. كيف راح يعرف حقيقة خلووود ..؟؟ وهل راح ياخذها بعد كل اللي صار ..؟؟

فيصل والسفرة المفاجأة اللي رتبها ابو نسايم..؟؟ هل راح يروح ..؟؟ ولا راح تتغير الخطة..؟؟

لينا وسالم .. كيف راح تكون حياتهم الجاية ..؟ وام سعود ايش مصيرها ..؟؟ هل راح يوفي سعود بكلامه ويوديها دار العجزة زي ما يقووول ..؟؟

ودلع ... هل راح يصير شي لحملها ..؟؟

ريم .. هل راح تدري بللي يصير من وراها ..؟؟ وايش بتكون ردة فعلها لو درت ..؟؟



انتظروا الجــــــزء الأخير ...

 

 

إشراقة أمل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-02-2011, 11:53 AM   رقم المشاركة : 45
قيثارة
مشرفة سابقة
 
الصورة الرمزية قيثارة
 







افتراضي رد: ودّك تنـآمين ؟ نـآمي | روايــــة ]|~

اكثنآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآت كملي

 

 

 توقيع قيثارة :
محد شرا وناسه خاطري من حلاله ,,
ومحدن كفو يحاسبني على النقص والزود ,,
قيثارة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-02-2011, 03:34 PM   رقم المشاركة : 46
إشراقة أمل
مشرفة داري يؤثثها اختياري وMobily وشاشة عرض
 
الصورة الرمزية إشراقة أمل
 






افتراضي رد: ودّك تنـآمين ؟ نـآمي | روايــــة ]|~

الجزء الـ28 .. ( ثمانية وعشرين ) ]] الأخيــــــ ^_^ـــــــــر [[ :.


- وفاة ابو سعود وردة فعل ام سعود
- سعود توعد ف ام سعود انه راح يوديها دار العجزة
- قرار ابو نسايم برجعتهم كلهم لجدة بما فيهم فيصل الاسبوع الجاي
- احمد .. كتب رسالة لاروى .. ياترى أيش كتب فيها..؟؟
- مها ورطت ثامر قدام العايلة باعترافها انها كلمته .. وعلى ذلك .. اكلت من اخوها ضرب خلاها تدخل من وراه المستشفى
- ريم بعيد عن الساحة لانها مسافرة ..
- هتون شكلها بدت خطتها الجديدة ..


>> الفصل الأول <<



(( بيت ابو عوض ))

( الساعة 11 ونص بالليل )

دخلت اروى المطبخ تسوي لها بوب كووورن عشان تاكله .. لانه الفلم ما بقى عليه شي و يبدا ...
وهي قاعدة تتطالع لامايكروويف وهو يدووور .. حست بشي وراها .. التفتت على باب المطبخ .. وشاف ظل واحد واقف ...

اروى " غريبة ...!! معقوولة السواق ..؟؟ وش قاعد يسوي .. "

وزاد استغرابها يوم شافت ورقة تدخل من تحت الباب .. وشافت اختفاء الصاحب الظل ..

اروى " خخخخخ اتخيل السواق يغازل الشغااالة !!!! "

جات شوي شوي وسحبت الورقة ... واخذتها واخذت البوب كورن اللي خلص .. وطارت على الصالة اللي فوووووووق وهي تضحك ...



( ف الحوش )


طلع احمد من البيت شوي شوي .. بدون ما يلاحظه احد .. ركب سيارته وتسند وهو يتنهد براحة على الكرسي : هــــــ ... الحمدلله .. عدت سليمة .. عسى بس تشوووفها .. هذا املي الاخير... يااااااارب لا تخيب ظني ...!!

قعد ينتظر وينتظر برى البيت ... يستنى أي ردة فعل ... بس بعد ساعة من الانتظار .. قرر يرجع البيت وهو مو عارف ايش مخبي له بكرة .. او ايش ممكن تكون ردة فعل اروى على الرسالة ..


( ف البيت )


قعد اروى وهي ميتة ضحك على الكنبة ... ونست انه الفلم بادي من زمان .. فتحت الورقة المطبقة بعناية وترتيب ..

وتفاجأت انه الكتابة بالعربي .. والاحرف عربية ...
اروى مستغربة " اووخص ... يكتب عربي بعد..!؟!؟ منت هين يا رشيد ...!! "

وبدت تقرا الرسالة .. ومع كل حرف تقراه .. تنطبع على ملامحها الدهشة شوي شوي..


قبل ما ترمين الرسالة ف الزبالة .. او تشقيها .. او تحذفيها بعيد .. اقري حروووفي .. صح اني غلطت .. بس هذا ما يعني انه الكلام اللي بقولك اياه مو مهم ... واتوقع الكلمة المناسبة في هالموقف هي ..

اناآ آســــــف ..

اللي صار ما كان عمدا .. انا كنت ف الغرفة و.. وانتي جيتي ...
وعلى سالفة الصووورة .. وربي لقيتها بالغلط في الالبوووم ... ما انكر اني غلطت يوم طلعتها وخليتها ف جيبي ... بس .. تبغين الصراحة .. لما شفتها ما قدرت .. ملامحك كلها ذكرتني بعوض .. لما شفتك .. حسيت كاني شفته ... نفس النظرة .. نفس الانف .. ونفس الوقفة اللي يوقفها لما يجي يتصور ... حسستيني انه عوض بيننا للحين
وانه ما مات ..

ما تتصورين افتقده قد ايش... من جد لو اقدر ادفع نص عمري عشان يرجع .. والله ما ترددت ثانية ... لانه الحياة بدون رفيق دربك .. ما تسوى والله .. يصير ما عندك احد تفضفضين له بدون الخوف من الاحراجات .. وبدون الخوف من كلام الناس .. يكون عندك احد قد الثقة .. صندوووق اسرار يعني ..

والحين ... صدقتيني..؟؟ انا ولا عمري سويت هالحركات .. بس مدري وش جاني .. ما كنت حاس بعمري ذيك اللحظة ... واتمنى من كل قلبي تسامحيني .. اذا مو عشاني .. عشان عوض ..

احمد



رمت اروى الورقة جنبها لانها ما بقى عليها شي وتنشق من كثر الدموووع اللي طاحت عليها ..

ذكرى اخوووها دايما تعور لها قلبها ... ولما يطرووون اسمه ... تحس بخنقة فظييييييييعة ...

غطت وجهها بيدها وقعدت تصيح ... تتمنى اخوها يرجع ويكون موجود..؟؟ تناشده يرجع لها ... بس هذا شي مستحيل ..

بعد دقيقة .. مسحت اروى دموووعها وطالعت الورقة مو عارفة ايش تسوي ...

اروى " هذا احمد... هذا صديق عوق ورفيق دربه .. هذا اللي وقف معاه وكان جنبه دايما .. كيف ازعل منه..؟؟ والله ما يهون علي... صح انا عصبت على اللي سواه .. لاني ما احب الغلط .. كل شي وله حدووود .. بس .. ابدا ما شلت بخاطري عليه .."

قامت من على الكنب وراحت غرفتها ... حطت الورقة ف الدرج وسكرت عليها .. ورجعت للصالة تحاول تنسى الموضوع وتكمل الفلم ..


@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

(( جزر الباهاما ))

( الساعة 11 الصباح )


قامت دانة من النوم وهي تسمع صوت هزة خفيفة .. خافت لا يكون واحد من اهلها متصل فيها ...

قامت بسرعة وراحت لجوالها .. بس حصلت شحنه مخلص ومطفي ... التفتت على جوال رائد الي كانت شاشته منورة ويهز على الكومادينا .. راحت تركض بسرعة " اكيد لما شافوا جوالي مغلق دقوا على رائد " ...

وبالفعل .. اول ما شافت شاشة الجوال .. كان الرقم سعود ومو مخزن ...
دانة " يوووه .. الحين انا شلون اعرف مين هذا..؟؟ مشكلتي ما احفظ الارقام ..!! "

ردت دانة : الوو
وصلها صوووت مايع : الووووووووووووو

دانة مستغربة : مين..؟
البنت : مرحبااا .. اووبس ..مشغولين ..؟؟
دانة : نعم ..؟؟
البنت : ا.. كنت ابغى رائد .. بس شكله نايم .. طيب حبيبتي .. لا قام .. قوليله اني اتصلت ... !!!!

دانة عصبت " يعني متى بنخلص من هالسالفة ؟؟؟؟ " : لا ليش تدقين بعدين ..؟؟ اقوم لك اياه مو مشكلة ..
ضحكت البنت على دانة اللي مبين انها منقهرة ومولعة نااار : ا.. لا ماله داعي .. حرااام تلاقينه نايم متاخر آخر الليل .. بس شوووفي .. خليه يدق علي على الرقم الثاني طيب..؟؟

دانة وصلت معاها .. قالت وهي تسكر على اسنانها : انشاااالله .. تاآمرين امر انتي بس .. يا قليلة الادب يللي ما تربيتي .....

نزلت دانة فيها سب على التليفون وهي تضحك عشان تستفزها .. وعلى صرااخها ف التليفون .. قام رائد خاايف ومستغرب ...

رائد : ميت تكلمين..؟؟ شفيك..؟؟
دانة للحين تهاوش : هذا هو قاااام .. تبغيه ..؟؟ خذيه ... لا لا حبيبتي .. حلفت عليك تكلميه ...لا تموتين علينا الحين ..

طلعت رائد ورمت التليفون بوجهه .. وهو مسكه بسرعة مستغرب : الووو
هتون تضحك : ههههه هااااااااي بيبي ...!! وربي زوجتك دانة طلعت توووحفة ..!!

رائد دق قلبه من الخوووف " وش هالمصيييييييييبه!!!!! " : انتي كم مرة اقووولك لا تتصلين..؟؟ ما تفهمين عربي انتي..؟؟؟!!

هتون : معليه حبيبي ... عاذرتك لانها جنبك ولازم تسوي حركات قدامها .. بس انا متاكدة من شعووورك ... !!!

رائد فتح عيووونه ع الاخير : انتي وحدة مو صاحية ...

سكر بوجهها .. وراح يدور على دانة ف الغرفة ما حصلها : وين راحت هذي بعد..!؟!؟ الله يستر الحين ... !!!!!!!

سمع صووووت ف الحمام وقرب لعند الباب وقعد يناديها : دانة ... دانة حبيبتي .. اطلعي خلينا نتفاهم واشرحلك القصة ....

دانة اللي كانت تصيح ف الحمااام : ما ابغى تشرحلي .. يوم قلت لك اول اشرحلي .. قلت لي انك شرحت كل شي .. ايش بتشرح بعد .. مو شرحت كل شي..؟!؟!؟! خلاص يااا راااائد .. روووووح عني...
رائد " الله يقطعني .. صدق اني غبي " : دانة .. مو كذا يا دانة .. طيب اطلعي من الحمام .. اطلعي ما يصير تقعدين ف الحمام ..مو زين ...
دانة تصاارخ : الا زين .. اتركني ... هذا جزاتي قررت انسى كل شي وابدا معك من جديد ... تقوووم تسوي معاي كذاااا ..؟!؟!؟ انا وش سويت لك ممكن افهم ..؟؟ ليش قاعد يصير فيني كذاااااااااا ...!؟!؟!

رائد حس بروحه بتطلع .. ما عرف وش يقول لها ... تراجع وقعد على اقرب كرسي ..
رائد " وش سويت يا رائد .. هذا نتيجة كذبك ...!! تستاهل اللي يصير فيك .. بس هي وش ذنبها . وثقت فيك وعطتك قلبها ..؟!؟!!؟ "

شوي وطلعت دانة من الحمام وخشمها احمر وهي معصبة ...

قربت من رائد وهي تهدد : اذا ما رحت الحين .. وحجزت لي اقرب طيارة للشرقية .. والله العظيم لا احجر لي طيارة واتركك هنا لوحدك فاهم ...؟!؟!
رائد جا بيتكلم بس دانة قاطعته : ولا ابغى اتكلم ف الموضوع .. وما ابغاك تشرح لي أي شي... فاهم ..؟؟ ولا مو فاهم ..؟؟

رائد سكت .. ما عرف وش يقووول .. بس استوعب انه الحين دخل ف متاهة كبيرة .. ما يدري شلون بيطلع منها ...




___________________________________


(( سيارة سالم ))

( الساعة 1 الظهر )


كان سالم قاعد يلف مع فيصل ف الشوارع ... يغيرون جو شوي بدال قعدة البيت الكئيبة ...

سالم وقف ينتظر الاشارة تفتح : ما قلت لي .. ايش الموضوع اللي كنت بتقول لي عنه يوم موت ابوي..؟؟
فيصل وهو يطالع الشواااارع : لا تذكرني...
سالم التفت مستغرب : ليش....؟؟ صاير شي..؟؟
فيصل تنهد : هـــ .. جدي
سالم : شفيه جدك...؟؟
فيصل : يبغى يرجعنا نا ونسايم وامل وشوووق لجدة ... الاسبوع الجاي ...

فتحت الاشارة وسالم للحين واقف منصدم : ................ ايش...؟!!؟!؟
فيصل التفت وراه وهو يسمع اصوات هرن السيارات اللي وراهم : امشي امشي .. تراك عطلت الشارع ...

حرك سالم السيارة ورجع التفت على فيصل : كلمني هنا..؟؟ من جدك..؟؟ طيب ليش..!؟؟
فيصل : يقول ما يبغى يخلي نسايم لوحدها من جديد .. يبغوا ياخذوها مع بناتها جدة .. يبغوا احفادهم يكبروا ويتربوا هناك .. قدام عيوونهم .. يقولوا انه هنا ما في احد يهتم فيهم.. وما في احد ممكن يوفر لي فرص تعليم زينة غيرهم ...

سالم : يعني بتروح ..؟؟
فيصل : للحين ما ادري..بس جدي شكله مصمم .. بصراحة كلامه صح ..بس .. انا ما ودي ... انا انولدت هنا .. وعشت هنا .. والحين اجي وانتقل ...؟؟؟ ما يطاوعني قلبي والله ...!!

سالم : ياربي ... وش هالمشكلة الجديدة اللي طلعت لنا..؟؟!؟!


___________________________________

(( بيت ابو راكان ))

( الساعة 5 العصر )

للمرة الخمسين ردت هيفا على امها : يما .. قلت لك انا ما اعرف شي .. !!
ام راكان : يا هيفا .. تكملي ... مها كيف كانت تعرفث ثامر ..؟؟ كلمته على التليفون..؟؟ شافته مرة ..؟؟ كيف عرفته ..؟؟

هيفا طفشت : يوووه .. انتي ليش ما تصدقيني .. تعرفين مها ما تعلم احد عن اشياءها الشخصية .. شلون تبغيها تقول لي عن موضوع زي كذا ..؟!؟!؟

ام راكان بنص عين : متاكدة..؟؟
هيفا : أي..

ام راكان وهي طالعة من الغرفة : طيب .. اجهزي بسرعة عشان نروح المستشفى الحين ...
هيفا : طيب ..

طلعت ام راكان من الغرفة .. و هيفا قعدت تفكر ..

هيفا : زين اللي اسويه..؟؟ ما يهون علي مهما سوت اختي اعلم عليها .. والله بتروح فيها ... حرااام ..


___________________________________

(( شقة سعود ودلع ))

( الساعة 6 المغرب )


حصل سعود دلع ف المطبخ بعد ما كان يدور عليها : دلع .. دلع
دلع اللي كانت تسوي قهوة لفت على سعود : هلا سعود

سعود قرب ووطى صووته : لينا ف الحمام .. وشكلها تصيح ..
دلع : شفيها..؟؟
سعود : مدري .. روحي شوفيها يمكن صار لها شي..

دلع تركت كل شي وطفت النار وراحت للغرفة ودقت باب الحمام : لينا حبيبتي ..
لينا من الحمام وصووتها مخنوووق : نعم ..
دلع : حبيبتي فيك شي..؟؟
لينا : .... سكتت ..

دلع دقت الباب من جديد : لينا يا قلبي .. اطلعي الله يخليك.. اطلعي شوي ..

وبعد دقيقة انفتح الباب وطلعت لينا بروب الحمام وخشمها متنفخ وميتة صيااااح ..
دلع حضنتها مستغربة : حبيبتي شفيييييييييك ..؟؟
لينا تشااااهق ف حضن دلع : ا .. ا .. ابغى بابااااا ... ابغااااااااه ....
دلع زعلت عليها مرة ... ودمعت عيووونها : خلاص حبيبتي .. خلاص لاتبكي ..

لينا وخرت عنها منفعلة : ما ابغى اهدى ... هدينا كثير بس ما في شي نفع..!! امي ولا تغيرت .. ابوووي ومات ... واحنا للحين على حالنا .. ليش نهدى ..؟؟ على ايش نهدى ..؟ مافي شي يخلينا نهدى عشاااانه .. كل شييي زففففففت ... زففففففففت!!!!!!


___________________________________


(( حزر الباهاما ))

( الساعة 4 العصر بتوقيتهم )


وقف قدام باب الغرفة ..
رائد " والحين يا رائد..؟؟ بترجعووون..؟؟ معقولة خرب هالشهر اللي كانت بدايته خيالية ....؟!؟!؟! معقووولة ينتهي بهالسهوووولة ...!! آآآآآآآآه .. حسبي الله عليك يا حيوااانه ... بس انا اوريك .. حسابي معاك لا رجعت الشرقية .. ان ما خليتك تندمين على كل رنة رنيتيها علي .. ما اكون رائد.....!!! "

دخل الغرفة وهو منزل راسه .. سكر الباب وحط التذاكر على التسريحة ..
طلع ف دانة اللي كانت تحط اغراضها ف الشنطة : حجزت لنا بكرة على الساعة 7 الصباح
دانة : كان احسن لو اليوم ....!!!!
رائد قعد على السرير وحب يفتح معاها سوالف شوي .. يمكن تلين : تدرين كل الحجوزات فل للسعودية .. شكله كل الناس متهاوشين ...
دانة بدون ما تطالعه : اكيد .. دام الرجال السعوديين طلعوا كذا .. اكيد بتصير هواشات قد الدنيا ... معذووورات المطلقات والله ...!!!

رائد " هذي ايش تقووول..؟؟؟!! طلاق..!؟!؟ لا لا .. اكيد تمزح " : طلاق..؟؟
دانة طالعت فيه : اجل اللي تدري انه زوجها يخونها .. ايش راح تسوي غير انها تطلب الطلاق ...؟؟ يعني تبغاها تدوس على كرامتها وترجع له ؟؟ ليش ..؟؟ ما يستاهلها .. مو هو خانها ..؟؟ خليه يتحمل النتيجة ..!!!!

رائد " ليش احس انه الكلام لي انا..؟؟!؟! بس... انا ما خنتها .. والله ما خنتها ... وربي يعلم بالحقيقة...!!! "


___________________________________
(( بيت ابو بندر ))

( الساعة 7 ونص المسا )


ام بندر : سمعت ولا لأ..؟؟
ثامر منزل راسه : انشالله يما ..
ابو بندر : فهمت..؟؟ والله لو اشوووف رجلك عتبت برى هالباب .. والله لا اقصها لك .. تفهم ولا لأ..؟؟
ثامر : انشالله ..

طلعت ام بندر ع ابو بندر .. رايحة للمستشفى تتطمن على مها ..

ثامر شد شعره على ورى : الحين انا المظلوووم .. وهم رايحين يزورونها ...!!؟؟ نسوا شلون رمت نفسها علي قدام كل الناس .. ولا حسبت جساب لاي احد...!؟؟!

بندر اللي كان قاعد وشاف كل شي .. كان سرحان ...
بندر " اذا مها هي اللي كلمت ثامر.. ايش اللي خلا خلود تطلع تشوووفه ...!!؟؟ "

جا ثامر ورمى نفسه ع الكنب جنبه : اففففف .. هالدنيا مقررررفة .. مافيها شي زي الناااس ...
بندر : .....................
ثامر لف عليه : شفيك انت بعد ..؟؟
بندر لف عليه مهتم : ثامر .. الحين مها ولا خلود اللي كلمتك ...؟؟
ثامر : على حسب اللي فهمته امس من الهبلة مها .. انها هي اللي كلمتني .. بس الظاهر كذبت علي وقالت اسمها خلووود ..

بندر مستغرب : طيب .. ايش اللي خلا خلود طلع وتشوووفك برى ..
فكر ثاااامر وهو محتار زي بندر .. وبعدين تذكر شي : أي صح .....

بندر : ايش..؟؟ حصلت شي..؟
ثامر : لحظة .. انا يوم طلعت لي خلود .. كان شكلها وكانها متفاجأة من شوووفتي .. وبعدين قالت وين ابوووي .. عشان تعطيه دلة قهوة على ما اظن .. وانا على بالي انها تصريفة عشان اذا شافنا احد .. بس يوم قلت لها انها طالعة احلى من على التليفون ..

بندر اعتفست ملامحه وعصب .. بس سيطر على نفسه

ثامر : يوم قلت لها انها طالعة احلى من على التليفون ... استغربت .. وملامحها صاارت مو مفهووومه .. ويوم جات تتكلم .. انت حضرتك جيت وسويت هذيك المشكلة .. !!

بندر يفكر : تتوقع مها هي اللي ارسلتها ..؟؟
ثامر مستغرب : وليش مرسلتها ..؟؟ البنت تحبني تقوم ترسل وحدة ثانية عشان تقابلني..!!؟؟ ما تلاحظها مستحيلة ..؟؟

بندر : ممممم .. أي والله صادق .. بس .. افففففف تدري شلون .. انسى الموضوع ..
ثامر : انت رحت لعمي ابراهيم امس ف المستشفى ..؟؟
بندر : لأ .. نسيت والله
ثامر : والله حتى انا .. خاطري ارووح له بس.. تدري ابوووي بيذبحني لو اطلع ..
بندر قام : تدري شلون .. بروح له الحين ..
ثامر : وتتركني بروحي يالخااااين ...!!؟؟

بندر : عندك احمد فووووق .. خليه يقوم من هالنووم اللي مو طبيعي .. وخليه يقعد معاك ...
ثامر : وين هذا يقووم ..؟؟!؟ هذا دب قطبي .. ما يقوم الا الساعة 12 منتصف الليل..
بندر شال مفاتيح سيارته : سلااااااام ...

ثامر يكلم نفسه وهو زهقااان : لنا الله يا خالي من الشوووق .. من الشوووق
وانا المولع ... على نارييييييييين ... كييييييييييف .. بعد الموده والمحبة صرتوا تنسووووني ...؟!؟!؟ الله يادنيا .. طيب يا بندر .. تتركني وتروووح ..؟؟ انا اوريك ..

وبهالوقت رن التليفون ورد ثامر : الووو ..
دانة : ثااااااامر حبيبي
ثامر : كح كح .. هلا دنوووو
دانة : كيف حالك ..؟؟ شمسوي..؟
ثامر بحزن : اسكتي يا دانة .. خلي كل شي بالقلب .. لاتحطين المعقم على الجرح..!!
دانة : ههههههههه وش تخربط انت ..؟؟ شفيك..؟ صاير شي..؟؟
ثامر : آآآآآآآآآآآآه ... شاب شعري يا دانة .. شاااب شعري وانا ف عز شبااابي ..

دانة : هههههه شكلك زهقااان وقاعد تحاول تالف شعر صح ..؟؟
ثامر : هههه أي والله .. ما علينا .. انتي وش اخباارك ..؟؟ وكيف الشيخ رائد .. عسى ما تعبتيه ..؟؟
دانة : المفرووووض تقول عسى ما تعبني .. مو عسى ما تعبتيه ..
ثامر : لا والله .. احنا الرجال مساكين .. انتوا الحريم اللي مكارين ومخادعين ..
دانة : اسكت اسكت لله يعافيك .. امي وين ..
ثامر : امك ف بيت جدتي .. كالعادة ..
دانة : اليوم ..؟؟ غريبة مو من عادتها ...!!
ثامر : لا عادي .. اتصلوا فيها وقالوا تعالي .. وامك ما صدقت .. طااااااارت ..
دانة : طيب ابوي..؟؟ بندر واحمد ..؟؟ شخبارهم ..
ثامر : تونا جبنا طاريه هالدب القطبي... تصدقين ما ينام الا الصباااح .. وما يقوم الا الساعة 12 بالليل ...!!
دانة : مين بندر ..؟؟
ثامر : لاااااا ... العجوووز احمد ..
دانة : هههههه فديته عمي انا ... شخباره ..؟
ثامر : زايد كيلوين .. ووو مسوي سكسوووكة امس ..
دانة : كششششششخة ...!! حركااات عمي ..

ثامر تذكر : الا بالله عليك وين زوجك عنك ..؟؟ صار لك ساعتين تبربرين .. ما سمعنا حسه ..؟؟
دانة : ثامر .. انا ورائد بنجي الشرقية بكرة ...
ثامر مستغرب : غريبة .. رجعتوا بسرعة ..!!
دانة : أي .. اشتقت لك ..
ثامر : أي أي صدقنا .. يللا انقلعي عند زوووجك اشوووف ..!!
دانة : اوووخص .. طردة ..؟؟
ثامر : ايواا بالضبط .. تفهميها وهي طايرة والله ..!!


___________________________________

(( سيارة سالم ))

( الساعة 8 المسا )


وصل سالم لشقة سعود ودلع عشان يشوووف لينا .. من الصباح ما شافها ..

نزل وطلع للشقة ... رن الجرس وفتح سعود الباب .. واول ما شافه
سعود : ...... هلا سالم ..
سالم " لا حوووول .. هذا وين ما رحنا بيطلع لنا..؟؟ ماني طايق اشوووف وجهه..!! "

سعود طالعه مستغرب " بدينا بالنفسية الزفت ..!! " : تفضل ..

دخل سالم بدون ما يقول ولا كلمة .... دارت عيووونه ف الصالة يدور عن لينا بس ما حصلها .. وفهم سعود نظراته

سعود : لينا ف الغرفة ..
سالم طالع سعود بمعنى وش دخلك .. بعدين راح للغرفة ودخل .. شاف دلع قاعدة وجنبها لينا اللي للحين قاعدة تصيح .. وراسها كان يعورها ..

دلع التفتت وابتسمت : اوووخص .. شوفي مين جا... هلا سالم
دخل سالم وهو مبتسم : السلااااااااااااام ...
دلع ولينا : وعليكم السلام ..

سالم قعد على السرير جنبها : شفيها القمر..؟؟
لينا مسحت دموعها وقالت بصووت مبحوح من كثر الصياح : ما فيني شي..
سالم " اجل شلون لو اقول لها فيصل بيسافر..؟؟ والله بتنجن!!! ".. طالع دلع : شفيها..؟؟
دلع : مافيها شي .. تتدلع بس ..

سالم : جد والله ..
دلع قامت : شوووف .. اقعد معاها شوي وانا طالعة اشوووف سعود برى.. مسكين صار له اكثر من ساعتين لوحده ..
سالم : والله زوجك هذا نشبة .. وين ما رحت الاقيه بوجهي .. !!!




دلع تركته وطلعت من الغرفة لسعود اللي كان قاعد ف الصالة ..
دلع مبتسمة : سوووري تاخرت عليك
سعود : عااادي .. تعودت
دلع باسته على خده وقعدت : حبيبي والله آسفة .. بس اختك مرة تعبااانة نفسيتها هالايام .. مسكينة للحين من العصر ما وقفت صيااااح .. حرااام اللي صار لها .. ما تستاهل المسكينة... وبعدين هي بروحها حساااسة .. واي شي ممكن يهزها ..

سعود تنهد وابتسم : ما علينا .. انا بكرة بروح اقدم على اجازة ..
دلع : أي والله لازم .. خصوصا في هالظروووف ..
سعود : وبروح بعدها .. اودي العقربة دار العجزة ...

دلع فتحت عيوونها ع الاخير : انت من جدك...؟؟ لا لا لا .. مو معقوولة تسويها..!!
سعود وعادي الموضوع عنده : ليش مو معقووولة ..؟؟ اسويها ونص .. هذي ما بتتادب وتحس فينا الا اذا سويت فيها هالشي...
دلع : سعود .. انت ابد مو كذا .. هذا مو من اخلاقك .. مهما سوو فيك .. لاتصير قاسي كذا ...لا تخلي قلبك حجر .. الحرمة الحين ارملة .. ميت زوووجها قدا عيووونها .. خلي ف قلبك رحمة ...

سعود انفعل : وهي اللي المفروووض تكون احن قلب علينا ف الكون .. وين الحنية والرحمة..؟؟ وينها عننا يوم كنا محتاجينها تكون جنبنا ... وينها ..؟؟ لهالدرجة العروووس والحفلات والطق اهم من عيالها..؟؟ دامها مو قد الامومة والمسؤووولية ليش جابتنا..؟؟
ليش اتعبتنا وظلمتنا كذا معاها .. لازم تذوووق شوي منا للي ذقناه احنا..

دلع : سعود .. لو توديها لدار العجزة زي ما تقوول .. والله العظيم لا يكون آخر يوم بيني وبينك فاهم ..؟؟
سعود متفاجئ : الحين انتي ليش تدافعين عنها بهالشكل..!؟!؟ انتي نسيتي ايش سوت فيك ..؟؟ نسيتي شلون خلتك تنزلين الولد غصبا عنك.!.!؟؟ نسيتي الضرب اللي اكلتيه ..؟؟ نسيتي السب والهواااش طول اليووم ..!؟؟! بهالسهووولة سامحتيها..!.!؟؟

دلع : سعود .. انا ما ابغى من احد شي .. كل واحد غلط .. كيفه هو وربه .. انا مالي دخل .. مو لازم آخذ جزائي الحين .. ربي انشالله يوم القيامة ما بيضيع لي حق .. لا تخاف .. ربك ما يظلم احد ....!!
سعود لف وجهه ومبين انه ما اقتنع بكلامها ....


___________________________________

(( المستشفى ))

( الساعة 9 المسا )


دخل راكان الغرفة بالليل بعد ما قعد يحن على راس الممرضة علشان تدخله .. لانه وقت الزيارة خلص..

دخل على مها اللي كانت منسدحة ف السرير وتطالع قدامها وسرحاااانة .. قرب منها ومسكها من شعرها بقوة : تفكرين فيه هاا...؟؟
مها : آآآآآآآآآآآآي ... آي راكان وخر عني... وخر عني .. والله لا اعلم ثامر عليك والله
راكان عصب وقوة يده على شعرها : انطمي .. لاتقولين اسمه قدامي فاهمة..!؟!؟ والله لا اوريك يا مها ... حسابك معاي لما تطلعين من المستشفى .. والله لا اوريك جهنم الارض كيف تكوووون .. راح اخليك تذوووقين الندم على اصوووله ..

مها بهستيريا : وخر عني .. وخر عني انا ما سويت شي ... انا ما سويت شي .. ذا .. هذا كله من خلووود .. خلووود .. خلود السبب .. هي اللي .. اللي

راكان فتح عيووونه الثنتين ع الاخير : خلوود شدخلها بالسالفة ها..؟؟؟ تكلمي ..

غطت مها وجهها بيدينها وقامت تصيح ..................
راكان هزها من كتفها بقوة وهو معصب : تكلمي اشوووووووووووف ... شدخل خلووود؟!؟!

بس مها جاتها حالة الهستيريا من جديد .. ونزلت ف صياااح وضحك .. ومحد يقدر ياخذ منها ساعتها لا حق ولا باطل ..

راكان : ماشي يا مها ... انا اوريك ..


طلع من الغرفة وهو يفكر " خلووود ..؟؟ خلود ايش دخلها بالسالفة ..؟؟ ليش ..؟؟ من متى مها اصلا صحبة مع خلود ..؟؟ طيب يا خلوود .. ان ما عرفت كل السالفة ... ما اكون راكان !!! "

___________________________________


(( جزر الباهاما ))


( الساعة 12 بالليل )

جا رائد بينسدح على السرير يوم شاف دانة جاية وتخزه ...
دانة وهي حاطة يدينها على خصرها : لو سمحت .. خذ مخدتك ونام ع الكنبة .. ماني متحملة اشوووف وجهك ..

رائد منصدم : نعم..؟؟ دانة انتي عارفة وش قاعدة تقولين ...؟؟
دانة : ما راح اعيد كلامي .. يا تاخذ مخدتك وتنام ع الكنبة .. يا بروح واحجز لي غرفة ثانية لوحدي... !!!

رائد طالعها معصب وبعدين اخذ مخدته .. ورماها ع الكنب وهو متضاااايق مرة " يا حبيبي ...!! بعد صرنا ننام على الكنب ... عشتوا والله ..!!! " : ارتحتي ..؟؟

حقرته دانة وتغطت وناااامت بدون ما ترد عليه ..............


@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@


(( اليوم الثاني .. بيت ابو سعود ))

( الساعة 11 لصباح )

دخلت دلع هي ولينا البيت عشان يشوفون كيف ام سعووود وكيف صحتها ..

لينا : انا طالعة اغير ملابسي ..
دلع : اوكي حبيبتي .. انا رايحة لخالتي..
لينا : الله يعينك ..

ما عطت دلع اهتمام للي تقوله لينا .. وطلعت للدور اللي فوق .. ووصلت عند غرفتها .. دقت الباب شوي وشي .. ولما ما سمعت صوت احد .. دخلت ..

وشافت ام سعوود قاعدة على السرير وسط الظلام اللي كان ف الغرفة لانه الستاير كانت مسكرة وعازلة لنور الشمس عن الغرفة ...

دلع وهي تدخل : خالتي...

ام سعود اللي قاعدة وتطالع قدامها : .....................
دلع قربت وقعدت جنبها .. حطت يدها على كتفها : خالتي .. كيفك ..؟
ام سعود :............. مافي رد
دلع " مسكينة .. الله يعينها !! " .. ابتسمت: ا.. فطرتي.. لاني جاية افطر معاك اليوم ..

ام سعود لا التفتت ولا ردت ...
دلع مستغربة .. هزت خالتها : يا خالتي .... باسمة ... ردي علي .. شفيك ..؟؟

ام سعود بدون ما تلتفت شالت يد دلع من على كتفها و وخرتها عنها ...
دلع حست بالاحراج بس قدرت مشاعرها .. " معليه .. يمكن للحين هي زعلانة علي .. شوي شوي بتلين وتتعود على وجودي .. "

قامت دلع و جات بتطلع : انا بكون تحت افطر .. اذا بغيتي تعالي .. ما يصير افطر لحالي..

انتظرتها ترد عليها او تلتفت .. بس .. ولا ردة فعل طلعت منها .. عشان كذا قررت دلع تنسحب وتتركها لحالها ..


___________________________________


(( بيت ابو بندر ))

( الساعة 1 الظهر )


ابو بندر : ما قلت لك ليش راجعين بدري..؟؟
ثامر شق الحلق : تقووول اشتاقت لي...

ابو بندر خزه بقوة قدام بندر وام بندر واحمد ..
ثامر تفشل .. وسكت ..

احمد : هههه حرام يا محمد .. شوف كيف فشلت والد ..!!
ابو بندر بجدية : يستاهل .. عشان ما يتفلسف مرة ثانية ..

حز ف نفس ثامر معاملة ابوووه له ...


ام بندر نزلت لابسة عبايتها : خلصتوا..؟؟ سللا قوموا ليش قاعدين ..؟؟

قام بو بندر وطلع من البيت وطلعت معاه ام بندر و وراهم ثامر وبندر واحمد ..

..
..
..

بعد ساعة .. خلصوا الاجراءات كلها واستلموا شناطهم كاملة .. طلعوا رائد ودانة من البوابة .. بس رائد كان متفاجئ ...

رائد " احمد..!!؟ بندر وثامر..!؟!؟ والداهية الاكبر .. عمي..!!! .. مين قال لهم اننا بنوصل اليوم ..؟؟ "

وما لحق يفكر لانه دانة قالت وهي تمشي مسوية مبتسمة : سوي نفسك مبسووووط .. انا قلت لهم اننا جايين اليوم لانه اشتقنا للشرقية والها وقررنا نكمل شهر العسل هنا فهم ..؟؟

رائد منزعج من معاملتها له : شكرا ع الاقل لانك عطيتيني خبر ..!!!!


___________________________________


(( بيت ابو سعود ))

( الساعة 5 المغرب )

دلع : لينا .. متاكدة انك ما تبغي تجين معاي اليوم ..؟؟
لينا ابتسمت تطمنها : لا تخافي .. ماراح يصير لي شي انشالله .. وبعدين سام موجود..
دلع : مع اني ادري انه سعود الحين بيسوي فضيحة .. بس اهم شي تكونين مرتاحة ..
لينا : الله يعينك عليه .. طيب .. ناموا هنا..
دلع فتحت عيونها ع الاخير : ناوية سعود يذبحني..؟!؟!؟ يللا سلاااام ..
لينا تضحك : مع السلامة ..

طلعت دلع من البيت وركبت السيارة ... وسعود للحين اوقف ما تحرك .. يستنى لينا ..
دلع " الحين شلوون اقول له ..؟؟ والله بيسوي فضيحة الحين..!! " : ا.. حبيبي شفيك واقف.... ؟؟
سعود : انتظر لينا ..
دلع : ا.. لينا بتلحقنا مع سالم الحين .. راحت معاه البقالة ..

سعود بدون ما يعترض .. شغل السيارة : طيب ..
دلع " اشوااا .. عدت سليمة على خير ....!! "


___________________________________
(( بيت ابو عوض ))

( الساعة 7 المسا )


جا ابو عوض يطلع يوم جات اروى اللي صار لها من يوم سافرت امها ما طلعت ولا مكان

اروى : يبا
التفت ابو عوض : هلا حبيبتي .. انا طالع تبغين شي..؟؟
اروى غيرت رايها : ها..؟؟ لا لا خلاص ولا شي.. سلامتك ..
ابو عوض : انا رايح عند بيت عمك عبدالهادي .. رائد اليوم وصل من شهر العسل ورايح اشوووفه..
اروى : دانة معاه ..؟؟
ابو عوض : اكيد .. بس اتوقع انها الحين ف بيت اهلها .. تروحين معاي..؟؟
اروى : لا لا ماله داعي ..

طلع ابو عوض من البيت ودخلت اروى غرفتها بتمووووووووووووت من الطفش..!! قعدت على السرير وضحكت وهي تتذكر احلى طلعاتها وسفراتها ..

اروى " خخخخخ وريب كانت طلعات حلوة .. كنا مانروح مكان انا وعوض الا نشوووف لناس يطالعونا كاننا هبلان ... ههههه ما كاننا نروح أي روحة بدون سب بعض او هواش او فضييييحة ... آآآآآآآه على ذيك الايام "

قامت تلعب بالاشياء الموجودة على التسريحة .. حطت لها روج وكحل .. وتعطرت .. فتحت الدرج بتاخذ لها منديل .. بس .. حصلت الورقة حقت احمد قدامها ..

اروى " يوووه .. نسيتها .. "

طلعت الورقة من الدرج وقراتها من جديد .. وبعدين حطتها على التسريحة وقعدت تفكر..
اروى " ليش سوى كذا..؟؟ ليش هو مهتم لهالدرجة اذا كنت زعلت ولا لأ..؟؟ غريبه!! هالاحمد وراااه شي... ارد عليه ..؟؟ لا لا وش قاعدة اقووول انا .. ماني رااادة "

قامت وقعدت تفتح الدولاب .. وبعدين رجعت سكرته بطفش ...
اروى : افففففففف وش هالملل ..!؟!؟ شي مو طبيعي ..

قادتها رجولها من جديد لعند الورقة .. طالعتها شوي ..
اروى " يعني مافي أي مفر..؟؟ شكلي برد .. "

طلعت دفترها الابيض اللي تكتب فيه يومياتها لا زهقت .. وبدت تكتب...
وبعد شق 100 ورقة ... طبقت الورقة بعناااية .. ورشت عليها من معطر الورق اللي عندها ....

وحطتها مع رسالة احمد ف الدرج من جديد ..


___________________________________


(( شقة سعود ودلع ))

( الساعة 9 المسا )

دلع : سعوود
سعود التفت : هلا..
دلع : كنت افكر ..

سعود ابتسم بخقة : ادري انه فيني..!!!
دلع ضحكت : ههههه مشكلة الواثق .. لا مو فيك ..
سعود ضحك : هههه كيفك .. بس انا كنت افكر فيكي..!!
دلع : ههههه مشكلتك ..!! لا من جد الموضوع ..

سعود تعدل ف الجلسة : مشكلة جديدة كالعادة ... ايش..؟؟
دلع : ليش ما نرجع ونسكن ف بيت عمي الله يرجمه مع سالم ولينا .. مو احسن..؟؟ بما انهم الحين وحيدين مالهم غيرنا ... و اريح لك بدال ما تروح وتجي كل يوم.. وتوديني وتجيبني ... ها..؟؟ ايش قلت..؟؟

سعود فورا : لا لا لا .. لا يا حبيبتي .. انا اعيش مع لينا المااايعة وسالم وجه النحس..!!!؟؟؟ لا لا .. ماني موافق .. وهالفكرة انسيها ..
دلع : لييييييييش طيب ..؟؟ والله احسن .. كذا ما تدري ممكن يصير لهم شي لاسمح الله .. واحنا ما ندري عن شي
سعود بعناد : مو لازم ندري .. خلاص يا دلع .. سكري الموضوع ..
دلع " عنيييييد ..!!! اففففف " : طيب .. على راحتك ..


___________________________________


(( بيت ابو بندر ))

( الساعة 11 المسا )

وصل رائد عند بيت ابو بندر ودق على جوالها عشان تطلع له ... بس هي ما ردت عليه .. فقرر يتصل على البيت ... دق على البيت وردت ام بندر ..

ام بندر : الووو
رائد : هلا خالتي.. انا رائد
ام بندر : هلا رائد .. ادخل الباب مفتووح
رائد : تسلمين .. بس بعد اذنك لو تخين دانة تطلع.. لانه الوقت تاخر ولازم نروح بيتنا .. وللحين ترانا ما ودينا شنطنا هناك...
ام بندر : طيب دقيقة ..

التفتت على دانة اللي كانت قاعدة مع ثامر وتسمع منه السالفة كاملة عن مها وخلود واللي صار ..

ام بندر : يا دانة .. قومي البسي بسرعة .. رائد برى يقول يللا ..
دانة : قوليله ماني راجعة معاه اليوم
ام بندر : لييييييييييييش..؟!!؟
دانة : يما والله اشتقت لكم .. بس اليوم الله يخليك..
ام بندر : لا انا ماعندي بنت تنام بعيد عن زوجها .. قومي روحي معاه وبكرة تعالي من الصباااح

دانة : أي .. قولي انك ما تبغين .. لاتحطينها حجة ف رائد..!!
ام بندر هزت راسها : لا حول ولا قوة الا بالله .. وش اقول للرجال الحين..؟؟

دانة : عاادي هو يفهم .. قوليله خليها اليوم عندي ..
ام بندر ردت : الووو

رائد : هلا خالتي ..
ام بندر : شرايك يا رائد تخليها عندنا اليوم .. ولا اشتقنا لها وما شبعنا منها ..
رائد " هاللي ناااقص..!! " : معليه يا خالتي .. والله بكرة من الصباح بجيبها لكم .. ولا بتاخر ..
ام بندر متفشلة منه : معليه يا ولدي .. عشان خاطري هالمرة بس..
رائد تنهد : هـــ .. خلاص بس عشااانك والله .. ولا انا ما اقدر اتركها دقيقة والله
ام بندر : ههههه يا حلوكم ...
رائد : طيب تصبحي على خير خالتي
ام بندر : وانتا بخير ..

سكرت ام بندر متفشلة من رااائد : ممكن تفهميني ليش ما تبغي تروحي مع زوجك..؟؟
دانة : يما قلت لك .. ما ابغى اروح اليوم .. ابغى اقعد عندكم .. مرة وحشتوووني ..
ام بندر : طيب بس ترى هالليلة فاهمة..؟؟ بكرة تروحين بيت زووجك
دانة : انشااااااااالله ..

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@


(( اليوم الثاني .. بيت ابو سعود ))

( الساعة 1 الظهر )


سالم على التليفون : طيب ادخل
فيصل : هذااني دخلت .. اللللللللللله البيت بااارد .. انت وينك..؟؟
سالم : هههه لحظة هذاني بنزل ..

سكر سالم عن فيصل ونزل للدور اللي تحت وشاف فيصل واقف قدام المكيف ومغمض عيووونه ...

سالم : خخخخخ شعنده مكيف سيارتك خربااان ...؟؟
التفت فيصل كاااشخ ولابس نظارات شمسية : والله كل هالحر من الدقيقة اللي نزلتها من السيارة ودخلت فيها البيت .. الدنيا رطووووبة وحريييييييقة .. !!!
سالم طالعه من فوووق لتحت بدهشة : ايش هذا..؟؟

فيصل وهو يطالع نفسه مستغرب : شفيك..؟؟
سالم : احنا ما اتفقنا على كذا ... طالع اكشخ مني .. شكلي مبهدل وانا امشي جنبك ..
فيصل خق على عمره : هذا هو المطلووووب يا حبيبي.. ( وطى صووته ) وينها ..؟؟
سالم : فوووق .. للحين ما قلت لها .. اكيد ما بترضة .. خليت هالمهة لك ..

فيصل : يا ويلي .. خليت لي الجزء الصعب...!!! طيب .. استنى هنا
سالم بنص عين وهو يحرك حواجبه : لا بطلع معاك ..
فيصل ضحك : ههههه اطلع وش اسويلك..؟؟

طلعوا الاثنين فوووق ..
فيصل وقف : سالم
سالم وقف : شفيك..؟؟
فيصل : تذكر المسدسات اللي كنا نعبيها موية احنا وصغااار ونلعب فيها..؟؟ ها..؟؟
سالم : أي..
فيصل : وينها ..؟
سالم : ا... ا... مممم .. أي صح .. فوووق دولابي..
فيصل : روووح جيبها بسرعة ...
سالم : طيب ..

راح سالم ووقف فيصل ينتظره .. وبعد كم دقيقة .. رجع سالم معاه مسدسين ومعبيهم موية ..

سالم : تيك يووورز ..
فيصل اخذه وهو يطالعه بنظرة شيطانية : هع هع .. جاهز..؟؟
سالم : يللا ..

دخلوا غرفة لينا شوي شوي بدون ما يدقووون الباب وكانت ناايمة ..
فيصل اشر لسالم ... وعلى طوووووول .. بدوا يرشووون الموية على لينا النااايمة .. اللي من حست بالموية تلامس جسمها .. فزت على طوووول وهي تصاااارخ .. والكل يرش عليها .. لين صااارت ع الارض وكشتها الكبيرة فوووقها ...

فيصل : نشرد ..؟؟
سالم : أي نشرد ..

لينا اللي طايحة ع الارض ومعصبة : وين بتشردوووون ؟؟؟؟ حسااابكم معاي .. تعالوا هناااااااااااااا ...

طلعوا فيصل وسالم يركضون برى الغرفة .. اما لينا فلحقتهم بكشتها الكبيرة .. وهي شايلة المخدات وتحذفها عليهم ف كل البيت ..

.......
.........

بعد حوالي ساعة ... كان الكل طاايح ع الارض من التعب ..
سالم : تصدق يا فيصل : خوووش لعبة .. نعيدها..؟؟
لينا : تعيدووونها ها..؟؟ انتوا بس جربوا ...

فيصل : ههههه احلفي انه مو ونااااسة
لينا : لأ مو ونااسة
فيصل : الا ونااسة .. ماشفتي نفسك وانتي مطلقة طقم اسنااانك من الفرح .. ؟!؟!
سالم : خخخخخ

لينا قامت : بروح اغير ملابسي .. كلها موووية ..
سالم : أي صح .. البسي ملابس طلعة
لينا : ليش..؟
فيصل : بوديكم مطعم .. على حسابي ..

لينا : اوووخص .. من وين طالعة الشمس اليوم ...خخخ
ضحك سالم على فيصل .. اما فيصل فشال المخدة وحذفها فيها وهو يضحك : هههه قردة ...!!!

 

 

إشراقة أمل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-02-2011, 03:36 PM   رقم المشاركة : 47
إشراقة أمل
مشرفة داري يؤثثها اختياري وMobily وشاشة عرض
 
الصورة الرمزية إشراقة أمل
 






افتراضي رد: ودّك تنـآمين ؟ نـآمي | روايــــة ]|~

>> الفصل الثاني <<


(( بيت ابو بندر ))

( الساعة 2 ونص الظهر )


قامت دانة من النووم متأخرة لانها ما قدرت تنام امس بالليل من التفكير .. ماهي عارفة ايش بتسوي ف علاقتها برائد ... هو طول الليل كان يدق عليها بس هي ما ردت .. رسل لها مسج يطلب فيه ترد عليه .. بس ولا عطته أي اهتمام ...

بعد ما غسلت وجهها ولبست ملابسها .. طلعت من الغرفة لغرفة اخوانها على طوووول ودخلت : صباااااااااااااااااااااح الخييييييييييييييييييييييييييييييييييير

بس للاسف .. محد عطاها وجه ...
دانة : افففف منكم ومن نومكم الثقيل .. قوموووووووووووووووووووا ....!!

ثامر وهو يفرك عيووونه : ممكن تسكتين واللي يعافيك ..؟؟
دانة : لأ ... ما بسكت الا لما اقووول اللي ف بالي ... قوموا واسمعووووني ..
بندر : اتوقع عندك زوووج مستعد يسمعك .. اما انا .. لأ ...
دانة راحت وشالت عنه اللحاف : لأ بتسمعني ... ما بطول ..

قام بندر وقام ثااامر وهم تعبااانين وفيهم النووم ..
ثامر :قولي اشووووف ..
دانة : بما انه امس انا راجعة .. لازم تاخذووني وتغدوووني .. كترحيب يعني....

بندر سحب اللحاف وتغطى : زين لا قمنا ...
دانة : بس الحين الساعة 2 ...
ثامر : صدقه بندر .. لا قمنا بنشوووف ...
دانة : بس انا جوعااانة ...
ثامر : اتصلي ف رائد وروحي معاه مو هو زووووجك

طلعت دانة من الغرفة مو طايقة عمرها " رائد رائد رائد .. زوجك زوجك زوجك ... طفشت يا ناااس .. محد راضي يفهم اني ما ابغى اشوووووووف وجهه حاليا..!؟!؟! "


دخلت غرفتها وشافت جوالها يرن .. ويوم رفعته
دانة : معروووف ... زوجي رائد ...

قعدت تطالع الشاشة لين ما سكر .. وبعد دقيقة رجع يرن ..
دانة : اففففففففف .. الووو
رائد : الحمدلله ... دانة انتي وينك..؟؟ من امس وانا ادق عليك ما تردين ..
دانة بدون أي نفس : رائد .. انا مشغووولة مع اهلي الحين .. تبغى شي..؟؟
رائد : أي .. متى امر آخذك ..؟؟
دانة : تاخذني..؟؟ لوين انشالله ..؟؟
رائد : للبيت يعني لوين ...؟؟

دانة انفعلت : وانت من جدك تتكلم ..؟؟ مسوي كانه ما صار شي...
رائد : افففف دانة يللا عاد .. بلا عناااد .. انسي الي صار وارجعي ...
دانة : انسى..!؟!؟!؟؟ليش اللي صار يننسى بسرعة ..؟؟ اللي صار سهل يا رائد ... انت للحين ما قلت لي مين هذي وليش دقت ... وبصفتها ايش عشان تدق عليك ..؟!؟

رائد : انا جيت بقووولك بس انتي ما بغيتي تسمعي مني أي كلمة ..
دانة : طبيعي ما بغيت اسمع ... و ولا ابغى اسمع ... طيب..؟؟ و على فكرة .. انا ماني راجعة البيت الا لما احصل حل للمشكلة اللي احنا فيها .. واعرف السالفة كاملة .. عشان كذا لا تحرجني مع اهلي.. انا بتفاهم معاهم .. مع السلامة ..

سكرت ف وجه رااائد والعبرة خانقتها .. ولا عمرها توقعت بتكووون بهالقسوة والعنااد .. وعلى مين .. على رائد .. على اللي ملك روووحها كلها ..!!!؟؟



___________________________________


(( مطعم تشيليز ))

( الساعة 3 العصر )


كانوا الثلاثة سالم وفيصل ولينا قاعدين يتغدووون والسولف والضحك مالية المكان ..

سالم : فيصل .. ابو نسايم حجز ولا لسه ..؟؟
فيصل التفت عليه : ممم .. والله ما سالته .. بس ليش..؟؟
سالم : انا قلت يمكن اكلمه ويغير رايه ...
فيصل ابتسم : ما اتوقع ... لا حط شي ف راسه لازم يصير ..

لينا مستغربة : شفيكم؟؟؟ شفيه عمي يا فيصل ..؟؟

فيصل توهق .. ما كان وده يقول لها الحين .. وبهالمكان والوقت هذا ...
سالم لاحظ انه فيصل مرتبك .. وعرف ليش.. خايف على لينا لو درت : لازم تقول لها الحين .. لانه لو اجلت الموضوع .. ما راح يكون عندها الوقت الكافي عشان تتقبل الفكرة ...

لينا مو فاهمة شي : شفيكم ..؟؟ قولولي .. تراني وحدة منكم..
طلع فيصل بلينا خاايف وما تخيل عمره يقول لها هالشي .. وبوجود سالم بعد .. صعب الموقف : ا... احنا ما قلنا لك... يعني فوق زعلك على عمي عبدالله .. خفت تزعلين زيااادة .. واحنا ما نبغى هالشي ..

لينا حست في شي بالموضوع : خير...؟؟
فيصل : ا.. جدي يقول انه .. يبغى... ا.. ي.. يبغانا نرجع معاه ج.. جده انا ونسايم والبنات ......!!!!!!!!!!!

لينا وقفت من الصدمة : ............... ايش...!!!!!!!!؟؟

سالم : لينا اقعدي ..
فيصل نزل راااسه " ما اقدر اتحمل .. ما اقدر .. ما اقدر ابعد عنها .. انا خلااااااص .. تعلقت فيها ... شلوووون اتركها واترك سالم بعد كل هالعمر..!؟!؟!؟!؟ "

لينا قعدت وعيوووونها كلها دمووووع : انتوا من جدك ولا تكذبووون علي..؟؟ ترى ما يضحك ...!!!!
سالم : لينا .. احنا ما قلنا لك عشان تسوين كذا .. بس عشان تتقبلين الموضوع شوي شوي مع الايام ...
لينا تطلع فيصل وقلبها بيتقطع " ليش تسوي كذا ليييييييش..؟؟ ليش بعد ما قدرت احب لاول مرة ف حياااتي ترووووح ..؟!؟!؟ " : متى بتروووح ..؟؟

رفع فيصل عيووونه : الاسبوع الجاي ...
لينا غمضت عيوووونها بالم وهي تشيل شنطتها وتقوووم : انا شبعت .. بغسل و اجي .. عشان ترجعوني البيت ....!!!

راحت لينا وهي تحبس دموووعها قدام الناس .. ما تبغى تنهاااار ..


فيصل بعتب : ما كان المفروووض تقول لها الحين .. تدري هي شلووون حساااسة .. و مو ناقصها مشاكل ....!!
سالم : يا فيصل لازم تعرف الحين .. لكن لو قلت لها فجأة بتنصدم صدقني ..ا ختي واعرفها .. وبعدين انت تعرف انت قريب لاختي قد ايش..؟؟ لينا ما تفرق بيني وبينك .. كلنا عندها ف نفس المكانة ...

ابتسم فيصل : سالم اذا انا رحت ... اوعدني ما تتركها لوحدها .. اطلع معاها وخليها تستانس .. تراها وحيدة ومالها احد غيرك ... ولاتنسى انها يتيمة الحين ..
سالم تنهد : وهذا اللي انا خايف منه .. بصير لازم اتحمل المسؤووولية .. وانا ولامرة سويت هالشي ...


@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@


(( بعد يومين .. بيت ابو بندر ))

( الساعة 6 المغرب )

رد احمد على جواله : الووو
رائد : هلا احمد ... كيف الحال..؟؟
احمد قام من قدام دانة وطلع للحوش : هلا رائد .. بخير الحمدلله و انت شخبارك..؟
رائد : الحمدلله .. كيف دانة ..
احمد : دانة بخير .. بس ماهي راضية تقول ولا شي ..
رائد : افففففف .. عنييييدة وراسها يابس ..
احمد : انت شسويت معاها ..

سكت رائد ... ما عرف وش يقوووول ..

احمد تفهم الموضوع : خلاص خلاص .. هذي خصووصيات بينك وبينها .. ما بتدخل ..
رائد : شتسوي الحين..؟؟
احمد : قاعد .. ما عندي شي..
رائد : شوووف .. انا مرة الدنيا ضيقة فيني .. تروح معاي ازووور عمي صالح ..؟؟
احمد " بيت اروى..!! ارووح..؟؟؟ ولو شافتني ..؟؟ وش بتكون ردة فعلها ..؟؟ " : ا... ممم ... مدري..
رائد مستغرب : شلووون ما تدري .. ليش السالفة بيغالها تفكير هالكثر..!؟؟!
احمد : ا.. لا ما يبغالها .. خلاص .. نص ساعة واكون هناك
رائد : طيب .. اشووووفك .. سلم على دانة .. مع السلامة
احمد : يوصل .. مع السلامة ..

سكر احمد عن رائد وهو متردد .. " اخاف تكون زعلت من الرسالة اللي حطيتها لها .. او .. فهمتني بشكل غلط وحسبت اني العب على البنات وحاط عيني عليها ..!! الله يستر ... "

دخل احمد البيت وكانت دانة قاعدة ...
دانة : تعال تعال شوووف ..بيروح عليك الفلم ..
احمد : ما بشووووفه .. انا طالع ..
دانة : وين ..؟؟
احمد : بروح مشوار مع رائد ..
دانة : ..... ما ردت

احمد لف فجأة وقال : أي صح .. سال عنك
دانة : ايش قال..؟؟
احمد : يسلم عليك .. ليش مو راضية تردين عليه ...؟؟
دانة سكتت : .........
احمد : شوووفي .. ردي عليه واتفاهمي معاه .. مهما كانت المشكلة صدقيني بتنحل بالقعدة والتفاهم ....
دانة : طيب شكرا ..

طلع احمد فووووق يتروش ويلبس .. اما دانة فقعدت ف الصاااالة ..
دانة " يا ليتني قلت له يسلم عليه .. بس .. لأ .. بعدين بيحسب اني رضيت عليه .. هو بروووحه للحين مو عارف ايش الغلط اللي سوااااه .. بس .. ايش الغلط اللي سواااه...؟؟ يمكن بالفعل وحدة من اللي كان يعرفهم واتصلت تسوي مشكلة .. هذا سبب معقووول .. بس .. في احتمال بعد يكون لسه على علاقة فيها حتى بعد ملكتنا..!!!! انا لازم اعرف الحقيقة .. بس .. شلووووووووووووون ..

___________________________________

(( بيت ابو سعود ))

( الساعة 9 المسا )


دخلت دلع غرفة لينا : هااااااااي
لينا ابتسمت مجاملة مع انه مالها نفس : هايااااااااااات ..

دلع مستغربة : يوووو .. شفيك مو فرحااانة ..؟؟ شكلك متضايقة من شوفتي...!!
لينا : لا والله بالعكس ..بس متضااايقة شوي ..
دلع : ليش..؟؟
لينا : مافي شي مهم ..

قربت دلع تشوووف لينا ايش قاعدة تسوي وشافتها فاتحة البوووم صورها هي وسالم وفيصل ايام ما كانوا يطلعوا الحارة ويلعبووون مع بعض .. كانت هذاك الوقت ف الابتداااائي ..

ابتسمت دلع : ههههه شوفي شكلك شلووون كان مبهدل .. ولا كانها انتي ..
لينا ابتسمت : أي.. كنت أي كلاااام اطلع .. ببيجاما .. بملابس .. بشووورت .. ما كان يهمني شي هههههه

دلع متحمسة : اوريك شي...
لينا التفتتت تطالعها : ايش..؟؟

طلعت دلع صووورة صغيرة من جيبها وعطتها لينا ... كانت صووورة الجنين اللي توها دلع جاية من المستشفى وجايبتها .....

لينا فتحت عيووونها الثنتين : هذاااا ...
دلع هزت راسها بحماس بالايجاب : ايييييييييي.. شفتي شلووووون يجنن ..
لينا : وااااااااااااااااااااااااي .. أي شهر الحين..؟؟
دلع : دخلت الثاااالث

فرحت لينا : بس .. مو كانه تكرووووووني ...!!
دلع : هههههه لا بس الصووورة غامقة لانه داخل البطن ..
لينا : هههههه على بالي بعد .. ايش راح تسموووه ..؟؟
دلع محتتتااااارة : والله ما ادري .. ما تناقشنا انا وسعود عن الموضوع لسه ..
لينا : الله يتمم لكم على خير ..
دلع : آمين .. أي صح .. قومي انزلي تحت .. فيصل وسالم وصلوا .. وجابوا بيتزا معاهم..

لينا رجع لها الهم .. وبدت ملامح الحزن على وجهها : ما لي نفس .. صدقيني ..
دلع مستغربة : لينا .. فيكي شي... قوليلي ..
لينا : مم .. م .. مافيني شي.. بس .. والله مالي نفس الاكل ..
دلع سحبتها لين قااامت : يللا عااااد ... بسك تغلّي شوي.. الكل ينتظرك تحت ..

سحبت دلع لينا للدور اللي تحت .. واول ما شافت فيصل لفت وجهها عنه .. تخاف تصيييح ..

سالم : اخيرا تكرمتي ونزلتي..؟؟ متنا من الجوووووع .. والاكل برد ..
لينا ابتسمت : سوووري .. كنت البس ..
فيصل : كيفك لينا..؟؟
لينا بدون ما تطالعه و بـ رد جااف قالت : بخير ..

حزت ف خاطره فيصل هالكلمة .. بس تفهم انها للحين زعلانة ..


___________________________________


(( بيت ابو عوض ))

( الساعة 10 المسا )


خلص احمد اكله وقام : الحمدلله ..
ابو عوض : وين يا احمد .. ما اكلت ..!!
احمد ابتسم : تسلم عمي والله انتفخت بطني من الاكل ..
ابو عوض: بالعافية ...

طلع احمد من المجلس عشان للحمام الموجود عشان يغسل ... وبعد ما غسل يده .. جا بيدخل المجلس من جديد يوم شاااف الشغااالة جاية باتجاااهه ...
وقف احمد مستغرب " ايش تبغى هذي..؟؟ "

جات الشغالة ومدت له ورقة : هاادي حق انتا من ماما اروى ..
احمد خاااف " رحت فيها يا احمد .. اكيد الحين ما خلت سبة ما سبتك فيها ف الرسااالة ..!!! " : ا.. ط.. طيب .. شكرا ..

حط احمد الرسالة ف جيبه ودخل المجلس وهو محترق يبغى يطلع ويقرأ المكتوووب فيها ..

___________________________________


(( بيت ابو بندر ))

( الساعة 10 ونص المسا )

ثامر المحروووم من الطلعة حاليا .. كان شوي وينفقع من الزهق ..

ثامر " افففف .. الله يقطعك يا مهاااا .. يعني انا اول مرة اشوووف بنت تفضح نفيها زيك .. اغبى منك بصرااااحة ما شفت ... المشكلة مو بس ورطتي عمرك .. ورطتيني معاك .. حسبي الله عليك .... يا مجنوووونة...!!! "

قام وقف وهو يدور ف الغرفة " انا لازم القي حل .. فكر يا ثامر .. فكر .. شلون تطلع من هالورطة .. الكل صار يحتقرك ويلووومك على اللي صار ... نسوا وتجاهلوا انها هي اللي دقت علي اول مرة ....!!!!! بس .. انا ابغى اعرف .. ليش قالت لي انه اسمها خلووود .. ليش حطتها ف خلوود بنت خالتي ... خافت يعني..؟؟ خافت اعرف واعلم اخوووها..؟؟ اففففففففففففففف هالسالفة معقدة وانا عقلي ما يستوعب .. بس انشالله بلاقي حل ....!! "


___________________________________


(( بيت ابو عوض ))

( الساعة 12 منتصف الليل )


رائد قل ما يركب السيارة : ها احمد ..؟؟ وين تبغى نرووح الحين ..
احمد اللي كان سرحان : هاا..؟؟ لا انا خلااااااص تعبت .. برجع البيت ..
رائد : اهاا... خلاص اوووكي .. اشوووفك قريب انشالله
احمد : بيننا اتصااال ..

ركبوا الاثنين سياراتهم وكل واحد راح باتجاااااااه ..

احمد ما قدر يتحمل لين يووووصل للبيت .. وقف ف اقرب موقف وطلع الورقة من جيبه .. وبدا يقراها ..

مهما كان تفسيرك لهذيك السالفة .. اعرف اني نسيتها من زمان .. ولاني بشايلة بخاطري عليك ابد .. اهم شي ما تتكرر من جديد ..

احمد .. انا اذكرك .. انت كنت 24 ساعة مع عوض اخوووي من هو وصغير .. انت اللي وقف معاه .. انت اللي ساعدته .. وو .. انت الوحيد الي شفته قبل ما يموووت ..

حتى انا اتمنى الايام هذي ما راحت .. بس .. هذي كلمة ربك ولا زم نرضى فيها ..
مع اني مرة اشتاااقله .. بس .. هذا نصيبي ..

بس تعرف شي..؟؟ تراك كبرت بعيني مرة يوم قرأت لارسالة .. صح اول ترددت وما بغيت ارد عليك .. بس .. شفت انه تبعا لاسلوووبك المحترم .. انا مجبرة اني ارد عليك .. ولو بكلمة .. ف.. شكرا على احترااامك واخلاقك .. وو .. حياك الله ف بيتنا ههههه


اروى ..


سكر الورقة وهو يضحك على آخر جملة قالتها .. حي بفرحة مو طبيعية .. ودون تفكير .. جا ف باله يرسل لها رسالة ثااانية ..




@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@


بعد اسبوع من الاحداث السااابقة ... وقبل سفر فيصل بيووووم ..

كان فيصل مشغوووول ف ترتيب الاغراض ف الشنط .. لانه نسايم تعبت آخر يومين من كثر ما ترتب وتشتغل ف البيت .. اضافة لحملها اللي متعبها شوووي ..

فما حصل غير فرصة وحدة يروووح فيها عشان يسلم على سالم ولينا ويقعد معاهم شوي .. الا بالليل ..

فيصل : نسايم .. بقى شي ما حطيناه ..؟؟
التفتت نسايم بعيووونها للمكان اللي صار شبه فاضي من اغراضهم : ممم .. ما اتوقع..

فيصل : زين ممكن الحين اروووح لسالم ..
نسايم : بس الساعة الحين 1 بالليل
فيصل : معليه .. انا مواعد سالم انه متى ما بخلص بمر عليه .. وهو صاحي .. للفجر ..
نسايم ابتسمت : طيب رووح ..

اخذ فيصل مفاتيح سيارته وراح لبيت ابو سعود .. واول ما دخل الحوووش .. دارت عيووونه على كل شبر فيها .. كل مكان ف الحوووش له ذكرى مميزة ف قلبه .. وغالية عليه ...

تنهد ودخل البيت اللي كان مفتوووح كالعادة ..

فيصل : ياهووووو .. مسا الخييييييييير ...
سالم اللي كان قاعد ويطالع التلفزيوووون قام : اخيرا جيت .. ما توقعت تجي ..
فيصل ابتسم : معقووولة اضيع آخر وقتي بهذاك البيت ..؟؟
سالم : اقعد اقعد .. خليني اكحل عيوووني فيك هههههه
فيصل : خخخخ ادري بتشتاااقلي ..
فتح سالم عيووونه الثنتين : ماخذ مقلب من نفسك ...؟!؟!

فيصل : هههههه لينا وين ...؟؟
سالم : فوووق ..
فيصل : نامت ..
سالم : لا ما اتوقع .. بدري..
فيصل : تتوقع لو تناديها بتجي ..؟
سالم : انا مكانك ما كان كلمتها .. لانها مسوية معصبة عليك الحين ..
فيصل : حتى انت ملاحظ ..
سالم : ما عليك منها .. تحاول تسوي انها ثقيلة وعادي عندها ..

فيصل : طيب .. سالم .. عندي طلب..
سالم : قووول ..
فيصل : ممكن اطلع لها ..؟؟

سالم بتفكير : شووف .. انا ما انصحك .. بس اذا انت مصمم .. رووح ..
فيصل قام : لا تخاف بكلمها بهدوووء ..

,,,
’’’’’’,,,
،،،،،،


دق فيصل الباب على لينا اللي قاعدة فغرفتها...

لينا : مييين ..؟
فيصل : اناا فيصل ...

لينا اللي كانت تصيح مسحت دموووعها " ما ابغى اشووفه اففف " : ا.. لحظة

طالعت نفسها بالمرايا ونشفت كل دمعة على خدها .. وصلحت الكحل حقها .. وفتحت الباب : هلا ...

فيصل ابتسم: ممكن دقيقة من وقتك ..
لينا : طيب .. اسبقني وانا جاية الحين .. بس بطفي المكيف..

سبقها فيصل للصالة اللي فوووق وبعد دقيقة جااااااات وقعدت بزهق : نعم ..؟؟
فيصل : اول شي لا تكلميني كذا... ثاني شي .. انا جاي اقووولك كلمتين حطيهم حلقة باذنك ..

لينا مستغربة .......
فيصل : شوووفي .. انا بكرة مساافر لجدة .. صدقيني ما ودي هالشي يصير .. بس صااار .. المهم .. انا قضيت هنا احلى ايام عمري .. انتي وسالم كنتوا عزيزين على قلبي وغاليين مرة ..

لينا بدت عيووونها تغرق بالدمووووع ..
فيصل : ما ابغاك تصيحين .. ابغاك تكونين قوية .. الدنيا ما بتجي يا لينا زي ما تبغين .. والحين انتي وسالم مالكم غير بعض .. عشان كذا .. ابغاكي تقوين قلبك .. تكونين قدا لمواقف اللي تصير فيك .. عشان تقدرين انتي واخوك تكملون حياتكم ..

لينا خلاص .. وجهها تملى دموع ...

فيصل : اوعديني ..
لينا هزت راسها بالايجاب : انشالله ..
فيصل ابتسم وقرب مسح دموووعها بيده : بس خلاص .. لاتصيحين ..

لينا ماهي قادرة توقف صياااح : ما بترجع ..؟؟
فيصل : اوعدك .. بخلص دراستي .. واكون مستقبلي وراااجع .. وبخطبك من اخووووك .. ونتزوج .. ولا ابعد عنك ابد .. اوعدك يا لينا ..
لينا صااااااحت من جد .. وطاحت ف حضنه بدون ما تنتبه : بشتاقلك ..
فيصل تهد بضيق : هــ.. حتى انا ..

وبعد دقيقة وخرت لينا مستحية من الحركة اللي سوتها ... وقام فيصل لانه ما بغى يحرجها اكثر : يللا غسلي وجهك .. وانزلي تحت .. خلينا نكمل آخر سهرة متجمعين مع بعض ...
لينا قامت وهي تبتسم : طيب .. استناني انت وياه ..

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@


(( اليوم الثاني .. بيت ابو بندر ))

( الساعة 12 الظهر )

قام ثامر اليوم بدري.. بعد ما تفاهم مع امه امس انه بيطلع اليوم يغير جووو وهي رضت له ... طبعا هي للحين معصبة عليه وهالشي مضيق صدره مررررة ..

لبس ثوووبه وشماااغه ونزل للدور اللي تحت وحصل امه قايمة وتتكلم مع دانة ..

ثامر وهو منزل راسه : صباح الخير ..
ام بندر : صباح النوور .. بتروح الحين ..؟؟
ثامر : أي ..

ام بندر : طيب ... راجع بدري .. لا تتاخر .
ثامر : انشالله ..
ام بندر للحين تكلمه بجفاااف : وشوووف ..
التفت ثامر: سمي..
ام بندر : انا امس تفاهمت مع ابوووك على موضوعك .. معاك اسبوعين عشان تحصل لك وحدة نخطبها لك .. واذا ما حصلت .. ساعتها بضطر آخذلك مها .. تفهم ولالأ..؟؟

ثامر فتح عيوووونه منصدم : ايييييييييش..؟؟
ام بندر : مثل ما سمعت .. ابوك كان ملزم ياخذلك مها .. بس .. انا شفعت لك وقررت اعطيك اسبوعين تشوووف لك وحدة تخطبها .. وان ما حصلت .. باخذ لك مها فاهم ..؟؟

ثامر سكتت .. ما عنده أي يقووووول : ........... انشالله

طلع من البيت والدنيا تدوووور فيه " يزوجووووني الحين..؟!؟! تراني ف ثاني جامعة .. ما عندهم رحمة !.!؟!!؟ انا شسويت عشان يصير فيني كذا ..!؟؟!!؟ ليش قاعدين يقسووون علي كذااا .. ؟!؟!؟! "

ركب سياارته اللي من زمااان عنها ... ابتسم : فديتك انتي .. وحشتيني مررررة ..
فتح الدرج وقعد يدور ف الدرج عن شريط حلووو .. بس ما حصل غير خالد عبدالرحمن .. رفيق دربه اللي يفهم عليه << خخخخخخ

وعلا الصووووت وهو يشغل السياااارة ويطلع من البيت ... يدور ف الشوااارع اللي من زمان ما مر عليها .. ويشوووووف البيوت والنااااااس ..

يا ابن آدم كل ما كنت انظر الجرح العظيم
ما لقيت اعظم من جروح (( الندم )) بين الجروح
ويا ابن آدم كل ما قلت الزعااامة للزعيم
ينتشي بي كبرياائي فوق شاهقت الصروووح

ثامر : أي والله ما لقيت غير جرح الندم ...!! صح لسااانك يابو نايف ..

والدروب يقودها درب الصراط المستقيم
واستقامات البشر بين الصراحة واالوضوووح
والغصوون اللي فرحها غير لين هب النسيم
ما تساءل عن معاناة الحمام اللي ينوووح

يا هل الزووور ان حلفتوا زووور وبوجه الكريم
فاح ريح من الكذب والكذب له ريح يفوووح
يا رحيم الصدر ضايق حيل سترك يا رحيم
والدروووب طوال واقداامي من اللهفة جمووح


سكر ثااامر الراديووو متالم : بس .. بس يا خالد .. لا تزيد جرحي.. حسبي الله عليك يا مها ... شوفي شلووون خليتي حيااااااتي .. من وين بجيبلي وحدة اتزوجها الحين...؟؟ آآآآآآآه وينك يا وضحى ....

مر على ستاربكس .. طلب له شاهي ومشى وهو يكلم نفسه " يارييي .. حشى .. وين الحريم..؟؟ ولا وحدة طالعة من بيتها اليوووم ..؟؟ ابغى اشوووف لي وحدة سنعة كذا اتزوجها ... !!! "


دق جواله .. وكان بندر ..
ثامر بهم الدنيا رد : الووو
بندر : وينك ..؟
ثامر : ادورلي عرووووس ...!!
بندر : هههههههه الله يقطع ابليسك .. لا من جد وينك .. اخيرا افرجوا عنك ...!؟؟!
ثامر : تتطنز ؟؟ والله ما امزح ..امي قالت معاي اسبوعين ادور لي وحدة اتزوجها .. ولا بتخطب لي مها ....

بندر متفاجئ : مها مرة وحدة .....!!!
ثامر : أي والله .. شوووف .. انا شكلي يئست ... انت ما تبغى خلووود صح ..؟
بندر : ليييييييش..؟؟
ثامر : اذا ما تبغاها انا باخذها .. بنت حلال والله ..

بندر تنرفز : اقووول انقلع .. انت مو وجه احد يكلمك ..
سكر بندر بوجهه وطالع ثامر جواله مستغرب : هذا شفيه عصب..؟؟ مو يقول ما يبغاها ..؟؟!! غريب بصراااحة هالانساان .. احيانا احس عنده انفصااام شخصية ... !!


___________________________________


(( مطار الملك فهد الدولي ))

( الساعة 2 الظهر )

دخلوا الكل .. ابو نسايم وام نسايم ونسايم وبناتها وفيصل وسالم ولينا المطار ..

واول ما شاااف فيصل لوحة الرحلات .. حس برعشة سرت ف جسمه .. اما نسايم فكانت دمووعها تنزل ..

ام نسايم : يووو ..؟؟ نسايم ايشبك..؟؟
نسايم : اهئ اهئ ... ولا شي .. بس .. تذكرت السنين اللي قضيتها هنا ..

حصنتها امها تهديها : معليه يا حبيبتي .. واللهي راح نعوضك كل السنين اللي راحت .. وتعيشيها بسلام معانا ...

لينا يوم شافت نسايم تصيح .. حست انه لعبرة خنقتها وخشمها بدى يحمّر ...
طالعها سالم بتحذير قدام فيصل : اياني وياك تصيحي.. ترى انا اليوم .. ممكن ف أي دقيقة اصيييييييييح ..
فيصل : أي والله .. الله يخليك يا لينا لا تصيحي .. والله بالموت حابس دموووعي
لينا تضحك من بين دموووعها المتجمعة : هههههه اول مرة ادري انك حسااااسين ..

قعدوا 10 دقايق .. الكل ساكت ويطالع ف الثااني ..
فيصل : سالم .. ما اوصيك عليها من جديد ..
سالم ابتسم وهو يحط يده على كتف فيصل : اتطمن ما عليك ..اختي ف عيوووني ..

لينا ما قدرت .. حست انها بتنهاااار صياح .. فقررهت تنسحب : انا بروح اقعد مع نسايم شوووي ..
راحت وتركتهم ..

فيصل عوره قلبه عليها : مسكينة .. كاسرة خاطري..
سالم : حتى انا .. ما تعرف تكاابر زي العالم والناس..

التفت عليها فيصل وقعد يتاملها للمرة الاخيرة " انشالله برجعلك .. لاتخافين .. كلها كم سنة .. وتصيرين لي باذن الله .. "

كلها ساعات واساااافر ..
واحمل همووومي وعنايا
وابتعد مكسوووور خاطر
لان حبيبي مو معاااااياا

ما طرى يوم في بالي..
اني ابعد عنك يا غالي..
حطمت قلبي الليالي..
فرقتنا ف النهااايــــــه..



... : الرجاء من المسافرين على رحلة الدمام جدة .. رقم 206 التوجه الى بوابة المغادرين ...


سالم بدى يرجف : هذا النداء ..
فيصل ابتسم يحاول يتمالك نفسه : أي .. بسرعة نادونا هالمرة .. بالعادة يخلوونك ساعتين تنتظر ..

ابو نسايم من بعيد : فيييييييصل .. يللا
هز فيصل راسه بمعنى انه بيجي الحين والتفت على سالم : يعني .. اتوقع انه هنا بنفترق ..

سالم عيووونه حمرا .. قرب وحضن صديق عمره باقوى ما عنده : لاتقووول كذا ..

نزلت دمووووع فيصل ودموووع سالم ..

سالم : لا تقطع عاااد
فيصل نزلت دمعته : انشالله ..

وخروا الاثنين عن بعض ودموووعهم على خدهم ..

فيصل شال شنطته : اشوووفك على خير ..
سالم ابتسم بالم من بين دموووعه : توصل باالسلامة .. يا اخوووي ..

ابتسم فيصل على كلمة اخوووي ومشى وهو يمسح دموووعه ..

وهو جاي بيدخل من البوابة شاااف لينا واقفة وتصيح ... وقف وطالعها شوووي ..
بس هي اول ما شافته مسحت دموووعها وابتسمت : توصل باالسلامة ..
فيصل حرقه قلبه مرررة : الله يسلمك .. زي ما قلت لك.. كلها كم سنة واجي .. انتظريني ... طيب.. ؟؟

لينا هزت راسها بالايجاب مستحية .. وهو بعد ما التفت على سالم واشر له بمعنى باااي .. دخل البوابة .. وبكذا .. ودع كل اهله اللي عرفهم ف الشرقية .. وترك كل الناس اللي يحبهم هنااااك ...

كيف راح اصبر بدووونك؟؟
وعيني تبعد عن عيووونك؟؟
وانا كلما ينظرووونك..
تزيد ناري في حشااااياااا

انحرم ليه من حنااانك..؟؟
وعمر ضيعته عشااانك..؟؟
يا فرح ولا زمااااانك ...
وانطوت احلى رواااية ..


التقت سالم على لينا بعد ما اختفى فيصل عن مرأى عيووونه .. وشااافها قاعدة ع الارض وتصيييييييييح بحرقة .. تقطع قلبه .. مسح دموووعه وراح لها ..

سالم : لينا .. قومي يللا بنرجع البيت ..
لينا تصييييييييييح وما ردت عليه ..

مسكها وخلاها تقوووم وحضنها : بس .. بس خلاااص ..
لينا : اهئ اهئ .. لا تخليه يرووووووووووووح الله يخليك ..

مشى معاها للسيارة وكل واحد شايل ف قلبه الم على فراق فيصل ...
ركبت لينا السيارة ولا قالت ولا كلمة .. سكرت عيووونها وكملت صياااح بهدووء ..


يا حبيبي في بعاادك
روحي لك تصرخ تنادي
صوتي ضااايع وسط وادي
وادري ما ينفع رجاااايااا

من هو اللي يطفي لي ناااري؟؟
يشعر بهمي ومراااري....؟؟
ليلي ابعد عن نهااااااري ؟؟؟
شمسي غابت عن سمااااياا

<<(( اغنية رووووعة لوليد الشاامي ))


@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

بعد اسبوعين من الاحداث الساااابقة .. دلع اخيرا قدرت تقنع سعوود عشان ينتقلوا لبيت ابو سعود .. بس .. الوضع متكهرب شوي بين سعود وسالم ولينا .. ولا واحد فيهم راضي يسمع كلامه .. وكانه مو موجود .. ودلع الوحيدة اللي قاعدة تعاني عشان تربط فيما بينهم ...

دانة ورائد على حالهم .. ام بندر حاولت فيها كم مرة عشان ترجع .. بس هي ماهي راااضية .. دانة شرحت لامها اللي صااار من اول شي لآخر شي .. وامها قالت لها ترجع له وتسااامحه .. لانه زوجها ومالها غيره .. بس .. دانة مكبرة راااسها .. كرامتها اهم من أي شي عندها ... ورائد مو عارف ايش يسوي .. حاول يكلمها كم مرة .. بس ماهي راضية .. مرة راح بيتها .. بس ما رضت تشوووفه .. وخلته جالس ف المجلس ساعة وهي ما هي راضية تنزل له ...

مها حالتها من اسوأ لاسوأ .. الممرضات حاولوا فيها .. بس نفسيتها تعبااانة مرة .. راكان كان كل يومين يجي ويهزئ فيها ... ويتوعد فيها ويحاول يعرف منها شي عن السالفة .. بس هي ما تتكلم .. ما غير تقعد تنادي ثامر ثامر ...


احمد واروى ف هالاسبوعين .. تعرفوا على بعض زي الناس .. احمد صار كل يوم يمر بيتهم .. يوصل لها رسالة كاتب فيها سوالفه مع عوض .. والمقالب الحلوة اللي كانت بينهم .. وهي كانت تستانس مرة على هالرسااايل .. وتبعا لهالشي .. كانت ترسل له وتقووول عن كل سوالفها مع اخووووها اول .. وعن سوالف الثااانوية .. وعن كل شي ف حياااتها ....
(( بيت ابو بندر ))

( الساعة 1 الظهر )

كان ثامر قاعد ومهمووووم ف غرفته .. اليوم تنتهي مدة الاسبوعين اللي عطه اياها امخ عشان يشوف له وحدة ويخطبها .. بس ما حصل ولا وحدة ... حتى اخت سلمان طلعت مخطوووبة ...

ثامر " افففففف ... يعني خلاص..!؟!؟ حياتي لمستقبلية مع وحدة مجنووونة .!.!؟!؟ والله وراح شبابك يا ثامر ولا استانست فيه ... يالييييييييييييييييييييييييييل العنا ....!!"

مر احمد على غرفته وشافه قاعد وشايل هم الدنيا فوق راسه : السلام عليكم ...
ثامر بحزن : وعليكم السلام ....

احمد : شفيك زعلان ..؟؟؟ عسى ما شر..؟؟
ثامر : افففففففف اليوم خلصت الاسبوعين اللي عطتني اياها امي ..
احمد ضحك : هههههههههه بتاخذ مها ..
ثامر عصب : انقلع انقلع احسنلك ... روووووووح من وجهي ...

احمد دخل : خلاص خلاص .. هونها وتهون ... مها حلوة..؟؟
ثامر : حلوة ها..؟ والله انا مدري .. بعد اللي سوته حتى لو كانت قمر .. بشوفها شيطان ... !!!!!
احمد : معليه يا ثامر .. تذكر اول يوم كنت احذرك من السالفة .. وقلت لك مو معقووولة بنت خالتك تكلمك من هنا والسلام .. الا ما يكون لها مغزى من هالتعاارف ما سمعت كلامي.. شوف وش صار عليك الحين ... !!!

ثامر : يعني الحين بتحطها فيني ... ليش الناس يلوموني انا بس... طيب ليش ما تهاوشوها .. هي اللي كلمت واحد .. مو انا..!!؟!؟
احمد : لانك انت اللي ف ساحة المشكلة .. مها عرفت كيف تهرب ودخلت المستشفى .. والكل صار خايف عليها ...
ثامر : يعني انا الممسحة حقت الارض ف السالفة ..!!؟؟
احمد : هههههه تقدر تقول كذا ..
ثامر عصب : افففففففففففف مالت علييييك .. وعلى ثقل دمك ...!!

احمد قام : قووم البس وتعال معاي
ثامر : وين ..؟؟
احمد : بروح بيت عمي صالح .. النت عنده ما يشتغل وبشوووف وش قصته .. واذا ما عرفت بتصل بخبير بهالسوالف ... انت عندك خبرة ..؟؟
ثامر : طبعا ..
احمد : اجل قوووم معاي ....


___________________________________


(( بيت ابو سعود ))

( الساعة 3 العصر )

حطوا الشغالات الغدا على الطاولة .. وجات دلع عشان تقعد تتغدى بس ما حصلت غير سعود ....


دلع مستغربة : ويلن لينا وسالم..؟؟
سعود معصب : اكيد ف المجلس..
دلع لاحظت مزاجه : شفيك ..؟
سعود : مافيني شي.. بس سالم هذا .. بيجنني .. يا انا يا هو ف هالبيت ...
دلع قعدت جنبه : ايش سوى ..؟؟
سعود : كل شي اقوووله .. يقول العكس .. واي شي اسويه .. يعترض .. ماني عارف مين كبير البيت هنا ..؟!!؟ انا ولا هو..!؟!؟!
دلع : طول بالك .. ليه ما تعودوا على وجودنا بالبيت ... عطيهم فرصة شوي .. حتى انا زعلانين مني ....
سعود : مالت عليهم ... كان قلتي لهم اننا مو جايين لسواد عيوووونهم
دلع تبغى تغير جو : هههههه اجل عشان مين .. خالتي..؟؟
سعود ضحك : اعوووووذ بالله ههههههههههههه

دلع قامت تنادي سالم ولينا .. اللي طلعوا من المجلس بدون نفس .. واخذوا صحوووهم .. ومشوا راجعين للمجلس من جديد ...

دلع مستغربة : تعالوا تغدوا هنا .. ليش رايحين هناااك ..؟!؟!
سالم بدون ما يلتفت كمل طريقه : شكرا ما ودي تنسد نفسي .....!!!!

سعود جا بيقوم يتهاوش معاه بس دلع اشرت له يتركه .... ويوم راح سالم ..
سعود : شفتي الكلب ابو لسان طويل ايش يقووول ..؟؟
دلع : خلاص اتركه .. ليش تعطيه اهتمام انته ... يحاول يجننك ويخليك تطلع من البيت .. أي شي يقووولك اياه .. خليه يدخل من اذن ويطلع من الثانية طيب..؟؟

سعود بدى ياكل : انا الغلطان اصلا اني سمعت كلامك وجيت هنا ... كنا مرتاحين ف الشقة والله ...


___________________________________


(( بيت ابو عوض ))

( الساعة 3 ونص )

استغل احمد فرصة انشغال ابو عوض مع ثامر وطلع من المكتب بحجة انه يبغى موية .. طلع من المكتب .. وهو ف الطريق للمطبخ قرر يسوي مغامرة وطلع الدرج للدور اللي فوووق .. طلع شوي شوي وعلى روووس اصابعه لين غرفة اروى ... ابتسم .. طلع ورقة من جيبه ودخلها من فتحة الباب .... وبعدين دق الباب شوي شوي ونزل باسرع ما عنده للمطبخ تحت ....

..
..

اروى مستغربة : مو كاني سمعت صوت احد يدق الباب ..؟؟ يمكن ابوي يبغى شي..

راحت لللباب وتفاجأت يوم شافت ورقة تحته .. وبين ما هي تقرب . قدرت تميز الورقة ..
اروى مستغربة " هذي اوراق احمد..!!!! شلون وصل غرفتي....؟؟ خخخخخ والله انه مجنووووون ... "

اخذت الورقة وهي تبتسم .. فتحتها بلهفة تبغى تقرا سالفة جديدة من سوالفه اللي تضحك مع البنات واخواها والطلعات والسفرات ..


يا شبيه صويحبي حسبي عليك
كل ما ناظرت عينك شفت ذاك

شفت لونه في خدودك والعيون
في سلامك في كلامك في حلاك

كل شي فيك يطرى به علي
يا حلو بسمة حبيبي في شفاك

ما هقيت ان القمر مثله قمر
لين شفتك يا شبيه احلى ملاك

ليتهم سموك باسمه واستريح
كا ما نابيتك اغلط في نباك

نابيتك : نا جيتك

تدرين اروى .. ولا عمري توقعتك تطلعين بالطيبة هذي .. من اللي كان يقول لي اياه عوض .. كنت اتوقعك شيطانه...!!! هههه يعني زي الاخوات اللي يسوون مشاكل لاخاونهم 24 ساعة .. بس اكتشفت انك غير .. حتى امس بديت احس انه هو اللي كان يبدى دايما ف كل مشكلة وهوشة بينكم كان يشتكي لي عنها هههههه

سبحان الله .. ما تدرين قد ايش ارتحت لك .. عندك اسلووووب يجذب أي احد حتى لو ماكان مهتم فيكي .. لاتحسبيني ابالغ .. بالعكس .. انا ابدا ما توقعتك كذا حبوووبة .. بس طيبتك واخلاقك العالية اثبتت لي العكس .. وانا فرحان مرة لاني اتواصل معاك .. ولو بالرسايل .. صدقيني انتظر سوالفك ورسايلك بفااارغ الصبر

احمد ..

خبت اروى وجهها ف الورقة مستحية " يا ويلييييييييييييييي .. احرجنب مرة وش هالكلام..!؟؟ اكيد يبااااالغ ...! "

راحت للمكتب وطلعت بدون تردد ورقة من اوراقها وقلم .. وبدت تفكر بسرعة ايش تكتب .. بس بعدين.. قررت انها تكتب وبس بدون ما تفكر ..


___________________________________



(( بيت ابو بندر ))

( نفس الوقت )

ام بندر : يا بنتي اللي تسوينه غلط .. هروووبك منال مشكلةما راح يحلها لو ايش .. بعدين انتي جلستي مع رائد ..؟؟ سمعتي ايش القصة منه ..؟؟ سالتيه مين هذي..؟؟ انتي حتى ما عطيتيه فرصة يسلم عليك .... مو زين اللي تسويه يا بنتي .. والله مو زين ... انت كذا بتدمرين زواجك ... واذا رائد صبر عليك اسبوعين .. لا طولت المدة تتوقعين بيصبر عليك..!؟!؟ مهما كان الرجال يحب وحدة .. لا شافها مو مهتمة فيه يصير يبادلها نفس الشعوووور .. صدقيني .. لا تضيعين زوووجك من بين يدينك على شي صار من زمان ... ف الماضي .. قبل ما تكوني انتي ف حيااااته ..

دانة : يا ماما لو قديم وماااضي ... ليش تدق الحين ... ليش ترسل لي الصووور ..؟؟؟ ليش ما تبغى تتركني اعيش معاه حيااااتي بسلام ..!؟!؟
ام بندر : يا ماما يمكن زي م قال للك رائد .. يمكن للحين هي متعلقة فيه ... وما تبغى أي وحدة ثانية تاخذه... هالبنات مساكين .. ينضحك عليهم ف التليفون وهم يصدقووون بسرعة ...الله يهدي اهلهم بس ..

دانة : طيب .. ايش اسوي الحين ..؟؟
ام بندر ابتسمت : روحي لبيت زوجك ... اجلسي معاه واسمعيه .. لا تتهاوشي معااه .. خليه يفهمك كل شي .. انا اتوقع انه كان خايف من ردة فعلك عشان كذا ما قال لك..

___________________________________


(( بيت ابو عوض ))

( بعد نص ساعة )


ثامر خق على عمره يوم شاف صفحة النت فتحت : يا سلاااااااااااااااام ... والله اني بطل....!!!!!

ابو عوض : ههههههه ما شالله عليك .. والله وقدرت تتصلحه يا ثامر .. !!
احمد : مو هين ... شغل تمااااااام ...!!!
ثامر مسوي منحرج : بس يا جماعة .. استحي.. خخخخخخ

ابو عوض : طيب خلونا الحين نقوووم نشرب لنا عصير بااارد كذا . يبرد على قلوووبنا ..
احمد : انا بصراااحة ميت حر .. موااافق ..
ثامر : أي حتى انا .. بس لحظة بجيب جوالي من السيارة ...
ابو عوض : طيب .. والحقنا للصالة ..

طلع ثامر من البيت وراح لسيارته .. اخذ جواله وسكر الباب .. انتبه ليسارة العوض الواقفة ف آخر الووووش وكانت مغبرة مرررررررررة وكانها ما انغسلت من 100 سنة ..

ثامر وقف وطالع السيارة بجزن : اشتقتي له صح ..؟؟ حتى احنا والله .. اشتقنا لسوالفه وضحكه وطلعاته معانا .. الله يالدنيااا...!!!

رفع عينه لفوووووووق وانصدم ..

ثامر وعينه ما تفارقها " يا مل قلبي .. بلسم الجرح والعووووق ...!!!! هذي هي .. "

قعد يتاملها وهي تتحرك ف البلكووونة بنعووومة وتروي الورووود الموجودة هناك .. بينما شعرها الكيرلي الطويل يتطاير ف الهوا بحرية ....

فصخ نظااارته شوي شوي يحاول يصدق اللي يشوووفه : سبحان الله .. وش هالجمال..!؟؟! "

دخلت اروى غرفتها بدون ما تنتبه له بعد ما روت الورود اللي ف البلكووونة موية عن لاتموت من الحر ..

ثامر للحين سرحان ف البلكووووونة " لقيتك يا .... وش اسمها .. يللا .. لقيتك يا وضحى ...!!!! "

رجع دخل البيت وهو مو عارف داااره وين ..

ابو عوض : وينك ..؟؟ العصير بيصير حار وانت للحين برى ..
ثامر متلخبط : كنت .. ا.. رحت .. ااا.. اقصد جبت جوالي من الددسن ..ا .. اقصد من سيارتي الكورولا..
طالعه احمد مستغرب ..
ثامر شك بعمره انه قال شي غلط : الا صح .. سيارتي كورولا ..

احمد : سيارتك كورولا ..؟؟
ثامر سكت .. نسى وش نوووع يسارته حتى ... " ياربيييييي .. وش هالوهقة ..!؟!؟ "

ابو عوض : ما علينا .. تفضل ثامر .. خذ عصيرك ..
اخذ ثامر العصير : تسلم عمي ما تقصر ..


___________________________________


(( بيت ابو سعود ))

( الساعة 6 المغرب )

طلع سالم يصلي المغرب ف السجد ... اما لينا ف قعدت ف غرفتها ..

سعود : دلع .. انا رايح اصلي
دلع : طيب خذ سالم معاك ..
سعود : سالم ..؟؟ يا ماما سالم من اول رايح .. لا حسيب ولا رقيب.. متى ما بغى يطلع .. محد يقدر يكلمه..!!!

دلع ابتسمت : معليه .. وش قلنا احنا..؟؟ طول بالك ..
سعود : بطول بالي .. بشوووف لمتى بقعد كذا ..؟؟

طلع سعووود للمسجد .. اما دلع فراحت لغرفة لينا ..
دخلت : ممكن اتكلم معاكي ..
لينا اللي مالها نفس : ................ ادخلي ..

دخلت دلع : لينا .. احنا ما جينا هنا الا عشانكم .. وعشان مصلحتكم .. مو تقعجون تسوون هالحركااات حقت الاطفال .. ترى مالها داعي ابدا ..
لينا : انا دلع يم قلت لك تعالي .. كان قصدي تجين بدون زوجك .. مو معاه
دلع : انتي وش تقولين .. انا اذا بجي لمكان .. بجي مع سعود .. ولو بروح .. هم بعد بروح مع سعووود .. لانه زوووجي .. قبل ما يكون اخووك.. ع الاقل اذا ما احترمتي اخوك .. احترمي زوج اختك ....!!!

لينا : بس انتي ما شفتي حركاااته ..؟؟ يقعد ويامر .. سوو اكذا ولا تسووا كذا ..
دلع : لانه يبغى مصلحتكم .. النظام اللي انتوا عايشين عليه ف هالبيت ما ينفع ابد... لازم يتغير ... وبعدين سالم عليه حركات استفزازية هالايام ..

لينا : سالم زعلان على فيصل
دلع : واذا زعلان على فيصل..؟؟ يحط حرته ف اخوووووووه .. احنا ما قلنا له لا تزعل .. بس .. ما قلنا له اثر على كل اللي حولك بزعلك هذا ...!!

لينا : يعني انتي زعلانة الحين..؟؟
دلع : طبعا .. وانا جاية اكلمك لاننا انا وسعود ضحينا بالشقة اللي احنا مرتاحين فيها لاننا ما نبغى نضغط عليكم ونطلعكم من البيت غصبا عنكم .. عشان كذا جينا احنا هنا .. تخلينا عن الجو الفاضي اللي كان هناك.. وجينا هنا .. عشان مين ..؟؟ عشانكم..

فكري بالموضوع .. وحاولي تتفاهمي وتتكلمي مع سالم .. لانه مو راضي يسمع مني ولا كلمة ..

_____________________________

--------------------------------------------------------------------------------

(( بيت ابو بندر ))

( الساعة 11 المسا )


نزل ثامر للصالة اللي تحت وشاف امه قاعدة ..

ثامر " اقووول لها ولا لأ؟؟؟ اكيد بتقووول لي شلون تعرفها..؟؟ وايش اللي خلاك تبغاها..؟؟ وبتسوي تحقيق وسالفة ... اففففف .. لا ماني قايل لها .. خليني اخلص من مها الزفتة اول ..... !!! "

ثامر : يما انا طالع ..
ام بندر : وين..؟؟ الساعة 11
ثامر : تكفين يما .. والله ضروري.. ماني متاخر.. ساعة وبرجع
ام بندر : وين انشالله ..؟؟
ثامر : يما ربعي كلهم الحين بيطلعون .. مسووين سهرة .. واتصلوا فيني ..

ام بندر : ووين هذي السهرة..؟؟
ثامر " افففف .. هذا التحقيق كله عشان طلعة .. اجل لو اقول لها عن البنت وش بتسوي..؟؟ " : يا يما وين يعني..؟؟ ماخذين بسطة وبنروح الكورنيش .. نلعب ورق ونشرب شاهي وزي كذااا ..
ام بندر : طيب شوووف .. معاك للساعة 1 .. ان ما كنت راجع .. بحرمك من الطلعة من جديد ..
ثامر : انشالله .. تامرين شي..؟؟
ام بندر : لأ ..
ثامر : مع السلامة ...

طلع ثامر من البيت اخيرا ... ركب سيارته
ثامر " انا اوريك الحين يالعقربة .. تبغين تخربين لي حياتي ها..؟ خلاص .. حتى انا بخرب لك حياتك .. "


::
::
::

الممرضة : لو سمحت .. انتهى وقت الزيارة ..
ثامر بحزن : لااااا.. لاتقولين ..
الممرضة : والله آسفة .. انتهى وقت الزيادة من ساعتين
ثامر : بس .. انا كنت على طريق الرياض ..
الممرضة : انت ايش تقرب لها ...
ثامر : انا اخوووها .. ادري يمكن ما شفتيني هنا قبل .. بس .. انا شغلي بالرياض .. وما اشوووفهم الا كل شهر ...
الممرضة : الحمدلله على السلامة .. بس.. ما اقدر ادخلك .. لانه بتصير لي مشاكل من ورى هالشي لو شافك احد ..

ثامر : الله يخليك .. بس بشووووفها .. والله اتطمن عليها واطلع بدووون أي صوووت
الممررضة بتفكير : طيب.. بس بشرط .. ما تطول
ثامر : لا لا .. 10 دقايق بالكثير ..
الممرضة : طيب ... بسرعة ..

دخل ثامر بعد ما قدر يضحك على الممرضة بكم كلمة ... والمشكلة يوم شاف مها نايمة .. فكر يتراجع عن اللي بيسويه .. بس يوم تذكر شكل اخوووه وهو معصب .. زعلان .. متحطم ومجرووح .. تحولت مها بنظره لعقرب خبيث ..

كان اول شي سواه .. انه رمى بوكيه الورد اللي بيده من الشباك عشان ما يكون ترك أي دليل على انه كان هنا .. وقرب وقف على راس مها وطالعها بحقد ..

حط يده على شعرها الاسود .. واول ما حست فيه .. فزززت مرعووووبة .. بس سرعان ما اختفت الرعبة وانرست ابتسااامة على شفايفها : ث.. ث.. ثامر ..

ثامر يجاريها : عيووونه .. رووحه .. حياااته ..
مها انشق الحلق عندها وطلع طقم اسنانها : ا.. ث... انت صدق هنا ..؟؟
ثامر : أي صدق يا حبيبتي ...
مها ابتسمت وهي تسمع الكلمة .. وبعدين بدت عندها الهستيريا : ثامر .. والله احيك .. والله .. لا تخليني .. الله يخليك لا تخليني مرة ثانية ... الله يخليك..

ثامر " يوووه ... عز الله انفضحنا من صراااخها " : طيب شششششششش .... اهدي انتي بس وما بيصير الا اللي تبغيه ششششششششش
وطت مها صوووتها وهي تصيح : ثامر .. انا برجع زي اول .. اوعدك .. ب.. برجع زي اول .. ونقدر نتزوج .. شرايك.!.!؟!؟

ثامر " اقووول هذي شكله عقلها مييييح .. رايح فيها .. قال اتزوجك قال.. بنات آخر زمن.!.!!!! " : هذا الموضوع توني كنت بكلمك فيه .. انا كنت افكر اخطبك .. بس .. بشرط ..
مها : أي شي .. أي شي .. قول أي شي وانا مستعدة اسويه .. حتى الدوا لكريه بشربه ...
ثامر " والله لا اخليك تشربين الجرح زي ما شربتي اخوووي من جرااااحه ..!! " : حبيبتي .. كيف تبغي ابوك يرضى لنا نتزوج وهو دري اني كنت اكلمك ...
مها مو فاهمة شي : شلون يعني..؟؟

ثامر : يعني أي ابو يدري انه ولد كلم بنته .. لا يمكن يرضى له يتزوجها .. يخاف عليها..
مها رجعت تصيح : اهئ اهئ .. طيب ايش الحل..؟!!؟ الله يخليك لا تتركني .. انا ابغاك وانتا تبغااااني
ثامر " بغاااك جني انشالله .. قال ابغاها قال .. الا ابغى الفكة ..!! " : ابغاك تتصلين ف امك .. وتقولن لها تجيب كل الناس ف العائلة هنا .. حتى العيال .. واخوانك .. وتقولي لهم اني ما كلمتك على التليفون ولا كان بيننا أي شي.. وانك انتي اللي حبيتيني وبس..

مها : بس..
ثامر قاطعها : بدون بس ولا شي.. تبغيني سوي كذا .. عشان اكبر بعيووونهم و يخلووني اتزوجك فهمتي..؟؟
مها بعد ما ضغط عليها : طيب..

ثامر قام وبعدين تذكر : أي صح ..
مها : ها..؟؟
ثامر : حبيبتي .. ايش دخل خلووود ..؟؟ انا كنت محسبك خلووود .. ابدا ما توقعت انه انتي اللي كنت اكلمها طول هالفترة هذي ..
مها بندم : أي .. انا كنت احبك .. من يوم شفتك هذيك اليوم ف الحوش .. وبعدين اخذت رقمك من دانة بدون ما تدري.. و .. ويوم جيت ادق عليك .. خفت .. بصراحة مرررة خفت .. لو درى ابوووي ولا راكان بيذبحووني .. عشان كذا حطيتها ف خلوود ..
( قالت بكره وحقد ) لاني ما ادانيها بنت امها اللي ما تربت .. اصلا هي طالعة على امها .. عشان كذا انا .. انا بغيت احطها فيها ..لانها الوحيدة اللي ممكن تسوي هالحركة بما انه امها سمعتها مو زينة عند الكل ....!!!

ثامر " شوووووووووف بنت اليهووود هذي..!؟!؟!؟ حطت البنت البريئة اللي مالها ذنب ف وجه المدفع ...!! صدق انك حيواااانه !!!!!!!!!!!!"

مها : وحطيتها فيها ... ويوم عصبت .. كنت ابغى انتقم منها .. فقلت لها تطلع القهوة لابووها ودقيت عليك وقلت لك ابغى اشوووفك .. لاني اعرفها تسوي اخلاق وتصيح لو تصير لها هالمواقف ....!!!

ثامر " ودي العنك بس اللعن حرااام .. " : طيب مها يا قلبي .. انتي لازم تقولين كل هذا اللي قلتي لي اياه قدامهم .. طيب .. وقدام خلود وبندر بعد طيب..
مها : لأ ... ما ابغى خلود تتشمت فيني.. والله خالتي تزعل مني بعدين ..

ثامر : شوووفي.. اللي يقول الصدق .. يسامحووه الناس فهمتي..؟؟
مها : انت كذا تشوووف ..؟؟
ثامر: انا اقووول انه لو سويتي كذا .. ساعتها باخذك ..
مها رجعت تصيح : خلاص بسوي كل اللي قلت لي عليه .. بس لاتخليني ..

ثامر ابتسم لها بتمثيل : فديتك انتي .. طيب حبيبتي انا طالع .. اشوووفك ف العرس انشالله ..
ابتسمت مها بخجل .. وثااامر طلع من الغرفة فااااااااااااقع على شكلها من الضحك ..
ثامر " خخخخخخخخخخخ مصدقة عمرها مرة هذي..؟؟ شقايل آخذها..؟؟ والله لو تنطبق السما ع الارض ما آخذها .. بس والله طلعت ذكية الكلبة .. اجل كل هذا سوته لوحدها وبدون مساعدة احد .. ومحد درى عنها ..؟!؟!؟ مو هينة ابد !! "

 

 

إشراقة أمل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-02-2011, 03:36 PM   رقم المشاركة : 48
إشراقة أمل
مشرفة داري يؤثثها اختياري وMobily وشاشة عرض
 
الصورة الرمزية إشراقة أمل
 






افتراضي رد: ودّك تنـآمين ؟ نـآمي | روايــــة ]|~

>> الفصل الثالث <<

(( اليوم الثاني .. بيت ابو عوض ))

( الساعة 12 الظهر )

رد اروى بحماااااااااس يوم شافت رقم ريم : الوووووووووو
وصلها صوت ريم اللي تصارخ : الوووووووو
اروى : هلا ريم .. كيف الحال..؟؟
ريم : وااااااااي يا اروى .. اسكتي اسكتي ... مرررررررر حماس .. تخيلي بنات خالتك نجاة هذووولا مو صاحيين ...!!! مهابيل مررررررررررة ...
اروى : والله راحوا معاكم..؟؟
ريم : ايييييييييييييييي .. تخيلي رزان بنت خالتك .. ذاك اليوم كنا ف الكافيتيريا ف الاوتيل تحت ... شافت واحد اسباااني خقق الظاهر يشتغل هناك .. المهم الهبلة راحت وتقوووول له يحط لها فطوووور من يده ...!!

اروى منصدمه : مااا اصدق...!!!!! مو صاحية هذي..؟؟
ريم : ههههههااااااي ... مسكين خده احمر يوم شافنا كلنا نطالع فيه .. وهو يحط لها اللي تبغاه ف الصحن ..
اروى : حلوو ..؟؟
ريم: تبغي الصرااااااحة .. مو طبيعي ...!.!
اروى : ههههههه يا حظكم .. !!
ريم : انتي ما ردوا عليك الجامعة ..؟؟
اروى متحطمة : لأ. .. شكلهم ما بيقبلوووني ..
ريم : ما عليك يا ماما .. بتدخلين بتدخلين .. عمي لو ما قبلوك بيدخلك بفلوووسه لا تخافين ...

اروى محتاجة احد تقوووله اللي صار معاها : شووووفي.. والله بقووول لك مالي دخل ..
ريم : أيش ..؟؟ اييييييييي صح تعالي ... انتي رحتي بيتنا...؟؟
اروى : لأ لييييييش..؟؟
ريم : اففففف .. شوفي بقووولك .. في واحد يشتغل عند بابا ... والله يا اروى ياهوووو طووول .. ياهو عرض .. ياهووو لوون .. عليه سماار مو طبيعي .. يخقق ..
اروى صحكت : طيب ..؟؟
ريم : ما شفتيه ..؟؟
اروى : طيب ايش اسمه ..؟؟
ريم : مو مهم اسمه .. شفتيه ولا لأ..؟؟
اروى : انا شدراااني..؟!!؟ طيب انا بقووولك .. تذكرين صديق عوض اللي 24 ساعة كان معاااه ..
ريم مستغربة : أي واااحد ..؟؟
اروى : اسمه احمد ..

ريم انصدمت : شفيه ..؟؟
اروى : اسكتي يا ريم .. فاااااتك .. تخيلي مرة دخل بيتنا وقال لابوي انه ماخذ البوم لعوض وبيرجعه .. المهم طلع لغرفة عوض ورجع الالبوم .. وانا ما ادري انه موجود .. رحت للغرفة وهو تخبى ورى الباب .. تخيلي كان ماخذ صووورتي وحاطتها ف جيبه..!؟!

ريم : !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! وليش اخذ صووورتك
اروى متحمسة وتكمل : والله ما ادري.. المهم اني ما عطيته وجه ويوم شفته بغيت اموووت من الخوف .. المهم واني قويت عمري وهاوشته .. تخيلي اقووول له وش تسوي هنا .. قام يقعد يفكر ويقول احرف مو مفهووومه .. ههه مسكين خاف وارتبك..

ريم " احمد من متى يخاف..؟؟ ومن متى يرتبك..؟؟!؟! " : هااأ..؟
اروى : شفيييك ؟؟ انتي معاي..؟؟
ريم : ا.. أي معاك .. كملي ..
اروى : والله وناسة .. تخيلي بعد يومين رسل لي رسااالة وقال فيها انه آسف وانه ماكان يقصد اللي صار ويتمنى اني اسااامحه ..
ريم : وانتي شسويتي..؟؟

اروى : اول شي ما كنت افكر فيه ابد .. بعدي قررت ارد عليه .. مايهون علي صديق عوض واسوي فيه كذا .... !!
ريم " لأ لأ .. يارب مو صحيييح هالكلام يااارب ..!! " : طيب وش سويتي..؟؟ لا تقولين لي رديتي ..؟؟
اروى منحرجة : الا رديت ...
ريم عصبت : انتي من جدك...!.!.!!!
اروى : حرااام عليك يا ريم .. والله صارلي زمان ما فرحت قد كذااا ... تخيلي بهالاسبوعين اللي قمنا نتراااسل فيهم .. ردت لي الروووح من جديد .. ادري انه غلط ... بس والله انا ما تكلمت معاه عن شي خارج موضوع سوالفنا ف المدرسة ومع عوض .. بس ... صدقيني .. وهو محترم مرة ...
ريم حست بروووحها بتطلع " ليش انا اللي يصير فيني كذا...؟؟ ليييييش...؟!؟! " : اروى .. انتي تحبيه ..؟؟

اروى ما عرفت ايش تقول : م .. مدري..
ريم تحاول تضبط اعصااابها : تحبيه ..؟؟ تحسين بشي تجاهه ..؟؟
اروى : من ناحية الاحساس احس... بس مدري اذا هو حب ولا لأ...

غمضت ريم عيووونها بالم : اجل تحبيه ..
اروى : يمكن .. تخيلي يا ريم .. انا احب...؟؟ من جدك..؟؟ انا احب..؟؟ ما اتخيل .. ولا عمري توقعت هالشي....!!! لا لا لا ما اتوقع .. اكيد انتي قاعدة تبالغي...
ريم خلا ماهي قادرة تكمل كلامها : طيب .. وو .. رسل لك شي ثاني ..
اروى : أي .. رسل لي قصيدة مررررة حلوة .. اسمها شبيه صويحبي ... حقت خالد الفيصل.... مررررررة روووووووعة .. خقيت عليها بصراااحه..
ريم : طيب اروى انا لازم اروووح الحين ...
اروى : تعالي .. ما قلتيلي اللي يشتغل عند ابووك كيف شكله ..
ريم تبغى تسكر باي طريقة : مو مهم .. خلاص باي ...

سكرت ريم عن اروى .. اما اروى فاستغربت : يوووه .. شفيها هذي انقلب مزاجها فجأة..؟؟ مسكينة .. شكلها تحب ... !!! اكيد شافت لها واحد اسبااااني شي .. يا حظها.....!!


@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@


(( بعد يومين .. المستشفى ))

( الساعة 6 المغرب )


الكل كان متجمع ... ومستغرب من طلب مها الغريب .. كل الرجال والحريم ف العايلة لازم يكونوا موجودين .. الغرفة كانت زحمة .. ومها كانت متحجبة بحجابها .. و ماهي عارفة كيف تبدا ....

ام راكان : مها.. شفيك ..؟؟ ليش كذا جبتينا كلنا ..؟؟
مها وهي تطالع ثامر بطرف عينها بعدين تكلمت : انا اليوم قلت ابغاكم تكونون موجودين .. لاني ابغى اشرح لكم سالفة .. انتوا فهمتوها مني غلط ...
ابو راكان : واللي هي...

مها : ا... اللي صار ذاك اليوووم انا ندمااانة عليه .. اول شي احب اقوووله لكم كلكم .. والحقيقة هي انه ثامر ماكان على اتصااال فيني ابدا ولا يعرفني ....!! وانا قلت كل هذا عشان اووورطه ... قلت .. ي... يمكن يخطبني اذا سويت كذااا .. بس .. اتضح اني سببت له مشاكل بهالشي ... انا احب ثامر من زماااان ... وظل هالحب يكبر بقلبي .. وما عرفت شلووون اعبر له عن هالشي .. غير بهالطريقة .. ادري بتقوولووون علي مجنووونة ... بس .. هذي الحقيقة .. ماكنت افكر بهذاك الوقت اذا كانت هذي هي الطريقة الصحيحة ولا لأ...

ام راكان : حسبي الله عليك ... فشلتييييينا ... الله يفشلك...

ابو راكان ما قدر يتحمل يطالع ف وجه أي من اللي كانوا مووجودين .. خصوصا ابو بندر اللي راح له ذاك اليوم وهدده اذا طلع ولده له علاقة فيها لا يضربه ضرب ما قد انضرب فيه بحياااته .. طلع من الغرفة ..

ابو بندر : وانتي ليش قلتي كذا .. ما تعرفين انك كذا شوهتي سمعة ولدي...؟؟ ما تعرفين انك خليتيني امد يدي عليه وهو رجال كبير ... اهنته قدام امه واخوانه... وغصبته على شي ما يبغااه .. وحبسته ف البيت ... خليتيني استحي اطلع قدام الناااس... وفشلتي زووووجتي قدام كل العايلة ..!؟!؟!؟ بس .. تتوقعين الاسف بيحل المشكلة ...

خلود كانت وااقفة وتطالع بندر .. اللي كان مو معطيها وجه ابدا ... وكانت تتعذب من داخلها ...

ابو بندر جا بيطلع : انتي لازم تفكرين بشي ينفع اكثر منا لاعتذااار عشان تعوضين عن اللي سويتيه ....

مها : اصبر يا عمي .. انا ما خلصت ..
ابو بندر معصب : ايش بتقووولين بعد ...

مها بلعت ريقها بتموووت من الخوووف .. وثامر قام ينتظر هاللحظة وهو يراقب بندر .. ويراقب ردة فعله " جات لحظة الحقيقةيا اخووووي .. جا الوقت اللي تعرف فيه الحقيقة... وتطيب جرااااحك .. وتعيش براااحة ....!! "

مها: انا .. انا ذيك المرة تهاوشت مع خلووود .. ومن .. من .. كرهي لها .. ( بلعت ريقها وهي ترتجف ) قلت لها تطلع لابوووها وانه ينتظرها برى ... ويوم طلعت .. شافها ثامر بالغلط .. وكان بندر قاعد يشوووف اللي يصير ... وبذيك الساااعة .. صارت مشكلة بين بندر واخوووه ... لانه بندر حسب انه ثامر له علاقة بوحدة من بنات خالته ..

وقفت خلووود منصدمة والكل يطالعها .......
بدرية : صدق اللي اسمعه يا خلوووود ..؟؟؟ صدق..؟؟
هشام : خلووود .. تكلمي ..

خلود ودموووعها بدت تنزل : أي .. صدق .. انا ما كنت متعمدة .. م .. مها قالت لي اطلعي وانك انت بتكون برى عشان تاخذ القهوة ... جهزت القهوة ويوم طلعت .. شفت ثامر واقف برى .. هو يوم شافني استغرب .. وووو .. وبعدين .. جا .. ( طالعت بندر باسف ) جا بندر وتهاوش مع اخوووووه .....

مها بصوت مبحوووح : انا آسفة ... من جد آسفة .. صدقيني انا نادمة على كل كلمة قلت لك اياها ... من جد ..
خلود طالعت فيها معصبة : اسفة ..؟؟ وش بيفيدني الاسف...؟؟ انتي خليتيني صغيرة بعيوووون بندر وثااامر .. انتي خليتيهم يشكوووون فيني وباخلاقي ... ليش سويتي كذا..؟؟ ما عندك رحمة ..؟؟ ليش تحاولين تدفعيني ثمن غلطة اميييي...؟؟؟ ليييييييش..؟

هشام حضن بنته وهو يطالع مها بحقد : قسم بالله لو ما كنتي مريضة .. كان حسابي معاكي غير.... !!!!!
بدرية : هذي بنتك الطيبة يا هدى ..؟؟ صدق انك ما عرفتي تربي ...

بندر وقف منصدم ... " مظلوووووووومة..!؟!؟!؟ خلود مظلوووووومة..!؟!؟! الحمدلله ياربي .. ع الاقل ما خانتي ف يوووم ... الحمدلله ياربي ... حسبي الله عليك يا مها ... حسبي الله عليك ليووووم الدين ... "

خلود وخرت عن ابوووها : انا بطلع شوي اشرب موية واروووح الحمام ..
هشام : رووحي .. عندي كلام هنا انا وبعدين بلحقك ...
بدرية : اجي معك حبيبتي ... ؟؟؟
خلود ابتسمت تطمنها : لا ماما .. انا بخير..

طلعت خلووود من الغرفة بسرعة تصيح وتضحك بنفس الوقت ..... تسندت ع الجدار " الحمدلله ... الحمدلله كل شي انكشف ... الحمدلله .. اخيرا عرفت يا بندر.. عرفت الحقيقة ..!؟!؟!؟ "

راحت تشرب موية من البرادة الموجودة ف الممر ... شربت وشربت وكانها من زمان ما شربت مووووية ... ولما خلصت رجعت تضحك " الحين ايش بتكووون ردة فعله ..؟؟ اكيد بيندم .. بس ... انا عاذرته على اللي سوااه .. غيره لو يشووووف حبيبته بهالموقف بيفكر نفس تفكيره وبيسوي اكثر من كذااا ... انا مسامحته .. ما ابغى غير يحس فيني...!!! "

رمت الكاسة اللي من الورق وراها وكانها تودع الماضي والحزن .. بس وصلها صووووت

..... : يا حبك لرمي الاشياء فوووقي...!!!

تجمدت اطرااااافها ... لفت شوي شوي وشافت بندر واقف ويطالعها : اوووبس .. ويا حبك للروووحة وراي ف كل مكان ارووحه ..

بندر ابتسم : خلود .. صدقيني كنت حاااس .. كنت حااس انه مالك ذنب .. بس .. اعذريني .. اللي شفته ماهان علي... انا اغار عليك والله .. وش يكون موقفي لو اشوووف احد ثاني يطالع فيك حتى لو كان اخوووي ...؟؟ والله ما ارضاها ..

خلود سكتت وهي تسمعه ...

بندر مسك الكاسة بيده وطبقها مسوي فيها وردة الحين ومدها لها : انا آسف ... سامحيني ....
خلود دمعت عيووووونها واخذت الكاسة وهي تطالعها وتضحك : هههههههه
بندر دخل يده ف جيووووبه : صدقيني بسوي كل اللي تبغيه عشان تسامحيني ..
خلوووود ...

خلود : نعم ..؟؟
بندر وقف وتعدل ف وقفته وقال : تتزوجيني ..؟؟
خلود فتحت عيووونها الثنتين منصدمة : ها..؟؟
بندر : ما يحتاج تجاوبيني الحين ... انا بمر على بيتكم لما يهدى الوضع .. واطلبك من عمي هشام .. وساعتها ردك قوليله اياااه ... اتفقنا...

تركها واقفة منصدمة .. والارض مو شايلتها من الفرحة وراااااح عنها ..

جا بيدخل الغرفة بس شاااف ثامر طالع ...
بندر : شفت المجنووونة هذي...؟؟ طلع وراها فضااايح ...!!
ثامر : اهم شي طااب جرحك ...؟؟
بندر طالعه بشك : لا يكوووووون ..؟؟

ثامر ابتسم ...
بندر : يا مجنووون .. لاتكون ورطت عمرك بشي جديد ...
ثامر مو مهتم : تكفى ارحمني .. الحين هالكذاابة اللي وراها فضااايح .. مين بيصدقها .. خليها تقووول من اليوم لبكرة .....

ضحك بندر ومشى مع اخوووه ثامر للبيت وكل واحد شايل ف قلبه فرحة ما تنوصف ...


___________________________________


(( بيت ابو سعووود ))

( الساعة 8 المسا )


دخل سعود البيت وهو شايل اكياااس بيده ....
دلع : اهلييييييين
سعود وهو شاق الحلق : جبت لكم مفاجأة ... !!
دلع : اووووخص ... وايش هيااا ..؟؟
قام سالم : لا حوووول .. جانا العناا...

وطلع للدور اللي فوووق وهو قالب وجهه ..

سعود حزت ف خاطره معاملة اخووووه له ...
دلع لاحظت شلون انقلب وجه سعووود : حبيبي يللا ما قلت .. ايش جبت ..؟
سعود : ها..؟؟ أي صح ..

عطى دلع كيس احمر فخم : هذت لك ..
دلع فاتحة عيووونهال ثنتين : احلف...!! واااااااو هدية ..

التفت سعووود على لينا اللي كانت قاعدة ومو معطيته وجه ... وراح قعد جنبها ع الكنب : لينا ... جبت لك شي..

التفتت لينا مستغربة " يكلمني انا..!!؟؟ غريبة يكلمني اول مرة زي الناس والعالم!؟!؟ " : ها..؟؟

عطاها سعود الكيس وهو يبتسم : افتحيها ...

اخذت لينا الكيس والتفتت على دلع اللي غمزت لها ... وفتحت الكيس .. شافت علبة مغلفة ... فتحتها وتفاجأت .... علبة مكيااااج حلوة وفخمة ...

لينا : هذي لي انا..!؟!؟
سعود : أي...
لينا انحرجت .. ما توقعت اخوووها يكون بكل هالطيبة بعد كل المعاملة اللي عاملوووه فيها ..... بدت دمووعها تتجمع ف عيووونها

سعود ضحك : ههههه لا حوووول .. بدينا بالمشااعر الجياااشة الحين ..
لينا بندم : سعووود .. انا آسفة على كل كلمة قلتها لك .. وعلى كل اسلوووب مو زين عاملتك فيه ....

سعود حضنها بحنية : انا مسامحك .. وانتوا سامحوني لاني كنت مقصر عاكم ... من اليوم وراحي راح اعوووضكم عن كل شي ما ذقتووه من قبل ...

دلع قربت وباست سعوود على خده : وانا..؟؟
سعود فتح عيووونه : وانتي ايش بعد ..؟؟ جبتلك سلسلة الماس .. ايش بعد ..؟؟ لا تقوليلي طقم .. !!!!!
دلع ضحكت : هههه لا حبيبي .. تسلم .. ما قصرت ... مررررررررة حلوة ..

سعود قام واخذ كيس على كنب وعطاه لينا : لينا .. وديه لسالم ..

لينا مستغربة " بعد سالم اللي ما كان يدانيك جبت له هدية ..؟؟ صدق انك تغيرت ..صدقتي يا دلع والله ...!!! " : ا.. وديها انتا له ..
سعود متردد : لأ ... انتي لو وديتيها بيكون احسن
دلع : انا من راي لينا .. انتا وديها له ...

سعود طالعهم هم الثنتين : اجل كذا ..!؟!؟ قمتوا علي..!؟!؟
دلع : يس...!!
سعود وهو طالع : طيب طيب .. انا اوريكم .. تحسبوووني مو قدها .. انا قدها وبوريكم..

طلع سعووود ولينا على دلع خايفة : تتوقعين يتفقوا .. سالم مرة عنيييييد ..
دلع : لا تخافي .. سعود قدها .. وبتشوووفين ..


......
........

بعد دقيقة .. سمعوا اصوااات ضحك جاية من فوووووق ...
لينا خافت : يا ويلييييي ... اسمعي الصراااخ..!!! هوووشة ..!!!
دلع : أي صراخ انتي ووجهك ..؟ هذا صوووت ضحك .. يارب خير انشالله ...

وبعد من ثانية .. نزلوا سالم وسعود على درج .. وسعود حاط يده على كتف سالم ويتطنز عليه : ههههه اجل التيشيرت صغير...؟؟ قول انت اللي صاير زي الدب..!!
سالم : لا والله .. انت اللي شكلك متعمد وجايب اصغر مقاااااس ف المحل .. ما حصلت اصغر..!؟؟!؟


دلع وقفت تضحك : سليمة ...
غمز لها سعود : انا ما قلت لك اني قدها ..؟؟

وبكذا .. تصافت القلوووب وعمت السعادة ف بيت ابو سعووود ... وام سعوود اخذت جزاها اخيرا .. صارت ووحيدة وزعلانة .. وتحس بالذنب لانه هي اللي كانت تتهاوش مع ابو سعود يوم جاته السكتة القلبية ومات .. هي اللي ضغطت عليه وعلى اعصااابه .. هي اللي خلت مزاجه يتكدر .. وبكذا ... بتضل تحس بتانيب الضمير طول العمر ..
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@


(( بعد اسبووووع من الاحداث اللي فاتت .. بيت رائد ))

( الساعة 7 المسا )


وقفت دانة مترددة .. تدخل ولا ما تدخل ... هي بالموووت قدرت تقرر انها ترجع البيت وتنسى اللي فات وتبدا مع رائد صفحة جديدة .... طلعت المفتاح اللي رائد خلا احمد يعطيها اياه في حال قررت ترجع وهو ما كان ف البيت ... وفتحت الباب ..

دخلت البيت وهي تطالع باعجااب ف الديكوووور الفخم الموجود ... بس .. الفوضى كانت في كل مكان ...

دانة " هههه شكله رااائد ما جاب شغالة للحين ... " .... قامت تتمشى ف كل غرفة وتتامل كل شي..

لين وصلت غرفة كان النور فيها مفتووح .. وصوت احد قاعد فيها واصل لبرى ..

فتحت الباب شوي وشي وهي تشوووف رائد قاعد بين الاوراق وكانها اوراق شغل ..

واول ما شافها وقف مستغرب ... : ا... د .. دانة ..
ابتسمت دانة : كيف الحال...؟؟

رائد ترك الاوراق وقام : مو زين .. مو زين ابد بدووووونك .. صدقيني ماني بخير..
دانة حطت شنطتها وفصخت عبايتها : رائد .. انا ...

قاطع كلامها صوت الجرس اللي قام يرن بصوووت عالي بدون توقف ...

رائد " الله يقطع الي يدق الباب .. مين ما كان ..!!! " : دقيقة ورااجع ..
دانة : انا جاية معاك

طلعت دانة مع رااائد للصالة .. ووقفت دانة بعيد تشوووف مين اللي جاي الحين .. فتح رااائد الباب ودخلت وحدة لابسة عباااااية مابقى فيها لووون ما حطته ..

رائد فتح عيوووونه خايف ومستغرب ........
شهد بدلع : كيفك راااائد ...

دخلت بدون حتى ما يقو لها تفضلي.. ودانة تراقب وعيووونها مفتووحة ع الاخير ...
رائد معصب : انتي شلون تجرأتي وجيتي هنا ..؟؟

دانة قررت توقف بعيد دون ما تلاحظها وتسمع اللي يقولونه ..
شهد : سمعت انه زوجتك ف بيت اهلها .. عسى ماشر ..
رائد معصب : لو سمحتي اطلعي بررررى .. ولا اشوووف وجهك هنا من جديد ..
شهد : معقووولة ..؟؟؟ بعد كل هالسنين .. ما اشتقت لي ... ما اتوقع
رائد : أي ما اشتقت لك ولا ابغى اشوووووف رقعتك هنا من جديد ..

دانة قررت تتصرف يوم فهمت انه رائد صار له زمان ومن قبل العرس والملكة حتى ما شافها .. وهذا واضح من كلامها ...

دانة : لو سمحتي .. سمعتي وش قااال .. تفضلي بررررررى ...
العت شهد دانة باعجااااااب: اوووووه .. والله ما طلعتي شينة زي ما توقعت ... طلعتي .. قمة .. ف .. ال.. جمااال...
دانة : طيب شكرا .. برررررى

شهد طلعت ورقة من شنطتها : طيب .. بس قبل ما اطلع .. حبيت ارويك شي يهمك..
دانة : ما ابغى اشوووف أي شي .. برى لا اناديلك الشرطة ...

شهد عطتها الورقة والتفتت لرائد : تذكر يا رائد عقد زواجنا ..؟؟ تذكر ...
دانة انصدمت وفتحت الورقة تقراها عشان تتاكد ... وبالفعل .. كان عقد زواج عرفي .. وعقد الطلاق معاااه ...

رائد وقف مو عارف وش يسوي .. جس انه هالمرة النهاااية محتمة ..
طالعت فيه دانة : صدق يا رائد ..؟؟ انت كنت ما خذ .. هذي ... ( باستحقااار ) الزبااالة .!.!.!!

شهد بدلع : لو سمحتي بدون اهانات .. ممكن الحين تتركين لي الجو مع حبيبي..!؟؟!

دانة مشت بسرعة ... وراجت قفلت باب البيت وسحبت المفتاح وحطته ف جيبها وهي معصبة ...

شهد : اوووه .. شكلك بتخليني اقضي الليلة هنا..؟؟
دانة : انا اوريك وين بتقضين الليلة ..

رفعت سماعة التليفون ودقت الرقم : الووو .. الشرطة .. لوسمحتوا في وحدة داخلة بيتي وتتحرش بزوجي .. ممكن تطلعووها من هنااا...؟؟!!؟ اووكي .. بعطيك العنوان ..

خافت سهد وبدت ملامحها تتغير : للألألألأ .. لألألأ يا دانة.. اترجاك خلاااص .. آسفة .. الا الشرطة .. بلا فضااايح .. لاعاد تشوفين وجهي .. بس الله يخليك خليني اطلع ..

دانة حقرتها وعطلت الشرطي العنوان وسكرت السماعة : عشان تعرفين دانة مين ..؟؟ اانا مو وحدة غبية عشان تدخل وحدة من الماضي وتخرب حياتي من جديد ...!!!


وبكذا .. كانت هذي نهاية مشكلة رائد ودانة .. دانة طلعت قوية .. ووقفت بوجه شهد وهتووون وعرفت كيف تربيهم .. ورائد ..ما زاده هذا الا اعجاب ف زوجته .. وزاد تمسكه فيها ....


@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@


(( بيت ابو بندر ))

( الساعة 9 المسا )

مشى احمد باسرع سرعة بسيارته لبيت او رائد ... من اتصلت فيه ريم وقالت له انها ف الشرقية وانها بتخطب له اروى شخصيا وهو حاله ماهو حااال ... مو عارف ايش يسوي ..؟؟

احمد " ياربييي ... ياربيي وش اسوي ..؟؟؟ مين اختتاااااار ... هذي ريم وزعلت مني .. انا شسويت ..؟؟ "



..
..

وصل بيتهم .. ودخل الحووش .. ما اهتم لابو رائد اذا كان موجود ولا لأ .. المهم الحين يختااار مستقبله ... اروى ..؟؟ ولا ريم ..؟؟

نزل من السيارة وقام ينادي باعلى صوووته : ريييييييييييييييم ... رييييييييييييييييم ..

طلعت ريم اللي كانت متوقعة انه يجي من البيت وخشمها احمر ...
ريم " جا الوقت اللي اترك في انانيتي .. اروى مجتاجته اكثر مني ... خليني اضحي بسعادتي ولو لمرة عشان غيري .. اورى تستاهل واحد يحميها ويصووونها من بعد عوض .. وما بتحصل غير احمد .... آآآآه يارب بس صبرني "

احمد ركض ووقف قدامها : ريم . اسمعيني .. انتي فاهمة غلط ..
ريم قاطعته : اسمعني انت .. انا يا احمد مرتاحة كذا .. انا ما احبك.. صدقني .. انا الظاهر جاتني مراهقة متاخرة .. بس اللي متاكدة منه اني ما احبك يا احمد .. اروى محتاجتك .. وتستاهلك وما بتلاقي احسن منها ... صدقني البنت طيبة ومافي منها ..

احمد : بس ...
ريم : لابس ولا شي.. اذا من جد تعزني ولي مكانة بقلبك .. روح لها .. اخطبها وخليها تعيش بسعاادة من بعد العنا اللي عاشته .. صدقني هذا اللي بيفرجني الحين ..
احمد : و .. وانتي..؟؟
ريم : انا .. انا انشالله جايني نصيبي قريب.. ربك كريم ..
احمد بحزن : هذا آخر كلام ..؟؟
ريم تحاول تمسك نفسها : أي..

احمد ما قدر يقول شي ثااني .. صدق اروى تستها مين يعوضها عن اخوووها .. وهي محتاجته اكثر من ريم ..
احمد : صدقيني اغليك يا ريم .. ولك مكانة كبيرة بقلبي..
ريم ابتسمت تخبي دموووعها : ما اشك بهالشي ..

تركها احمد وانسحب لسيارته ... وهي قعدت تنتظر يطالعها .. بس ولا عطاها نظرة صغيرة ... تاكدت ساعتها انه يحبها ...

..
..

احمد مغمض عيووونه " شلووون سويت كذا ..؟؟ شلون تنكر جميل هالبنت.!.!؟!؟ معقووولة بهالسهوولة تتخلى عنها ..؟!؟!؟ بس .. اروى .. لا تقوول لي اروى .. اروى ما ترضى احد ياخذها شفقة ..!!! وانت تعرف مين اللي وقف معاك ف حزنك وطلعك منه .."

رفع راسه وقال : والله ما اخليك تروحين مني ..

نزل بسرعة وهو يركض : رييييييييم

ريم سوت كانها مس سمعته " لاتناديني تكفى .. ما ابغى اضعف قدامك ..!! "

وصل لها ووقف قدامها : ريم .. انا احبك ..صدقيني .. انتي اللي وقفتي جنبي وطلعتيني من حزني .. انتي اللي لونتي حياتي باحلى الالوان .. الله يخليك لا تتخلين عني ....

ريم صاحت .. كل هذا فوووق طاقتها : بس .. اروى
قطعها : اروى عمرها ما بترضى تاخذ واحد يحب بنت عمها .. وماخذها شفقة عشانا اخوووها .. صدقيني .. انتي حبي .. انتي الوحيدة اللي سكنت ف قلبي .. واروى اعتبريها نزوة وعدت ...

ريم سكتت .. ماهي عارفة ايش تقول : روح لها يا احمد
احمد هز راسه بالنفي : لأ. .. هالمرة لأ .. هالمرة انا رايح لابوووك انتي ..

ريم : ....... ولا رد .. دموعها سيدة الموقف..
احمد : قوليها .. قوليها يا ريم ..
ريم ابتسمت منحرجة : من جدك اقووولها ..؟؟ استحي ..
احمد مستغرب : ليش..؟ ما فيها شي..
ريم ضغطت على عمرها وهي تطالعه وقالت : .. ا .. انا .. احبك .. !!

احمد وكانه انصفق ...
ريم " يا ويلييييييييييييي .. وشلون قلتها..!؟؟!؟ " ....
احمد طالعها مو مستوعب : هذا يعني انك موافقة...؟؟

طالعته ريم بعد ما انقلبت ملامحها لمعصبة ورفعت اصبعها بتهديد : معاك اسبوع .. لو ما جيت خطبتني من ابوووي .. والله العظيم لا اجيب ابوووي واخوووي .. واخطبك من اخوووك وزوجته .. فاهم ..؟؟!!!!!!!!!

وبدون ما تعطيه أي فرصة .. دارت وركضت لداخل البيت ..

احمد وقف وعلى وجهه ابتساااامة .. تنهد : هــ .. فديتك وفديت جرأتك .. اجيب طوايفي كلهم.. مو بس اخوي...!!!!!


وكانت هذي نهاية قصة احمد اللي بالفعل بعد كل اللي مر فيه .. حصل الحب الحقيقي ف حياااته ...


النهــــــــايـــــــــــــــــــــــــــــــه

 

 

إشراقة أمل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-02-2011, 03:38 PM   رقم المشاركة : 49
إشراقة أمل
مشرفة داري يؤثثها اختياري وMobily وشاشة عرض
 
الصورة الرمزية إشراقة أمل
 






افتراضي رد: ودّك تنـآمين ؟ نـآمي | روايــــة ]|~

البااارت السبرااااااااااااايس :.

( بعد 5 سنين .. بيت احمد )

كان احمد قاعد ف الصاااالة يوم شاااف بنته الصغير جوري ( سنتين ) جاية باتجااااه ..

جوري رفت فستاااانها وهي مستااانسة : بابا ثوووووف ... ثروااالي الجديد .. <<لوول

احمد فتح عيووونه الثنتين : يا بنت ...! عيب بابا .. غطي ملابسك اشوووف ..
جوووري بعنااد : لأ .. لاذم تثووووف .. ماما ذابتلي اياه ذديد ..
احمد : هههههههه يا قليلة الحيااا .. طالعة على امك...!!!

جات ريم وهي تضحك على بنتها وتشيلها : شفيها امها ..؟؟؟
احمد ابتسم يصرف : ها..؟؟ عسل وقمر.. ووو حلاوه ..

ريم بنص عين وهي تبوووس بنتها : أي .. صح ..
جوري : كذااب بابا .. يقول أنّي ( عني ) وأنك اننا قليلات هيااااا..!.!!.
ريم مسوية معصبة : اييييييييييييش..؟؟
احمد توهق : افااا يا بابا .. تالفين علي بعد..؟؟ مين قااال ..؟؟


___________________________________


(( بيت ابو غادة ))


سعود : احنا يا عمي جايين اليوم عشان نخطب بنتكم سمر .. لاخوي سالم ... على سنة الله ورسوووله
ابو غادة : هذي الساعة االمباركة .. بس الراااي راي البنت...!!!


..
..
..

( بعد فترة )

الشيخ : قووول وراي .. انا سالم عبدالله .. اقبل ان اتزوج سمر ابراهيم .. على سنة الله ورسووووله ...

سالم وهو مرتبك : انا سالم عبدالله .. اقبل ان اتزوج سمر ابراهيم على سنة الله ورسووووووله...

الشيخ قام وسلم عليه : مبرووووك .. الله يسعدكم انشالله ..




@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@


(( السنة اللي بعدها .. بيت ابو سعود ))

لينا بتموووت من الخوووف وقلبها يدق .....
سالم ابتسم : لا تخافين .. ما تغير مرة .. بس لهجته خربااانة شوي خخخخ

لينا ابتسمت لاخوها .. ودخلت وراه المجلس وهي مرتبكة ... واو لما شافها فيصل .. ما قدرت يشيل عيووونه عنها ... كل مالها تحلى اكثر...!!

فيصل وعينه عليها : هال والله .. نورتوا...
سالم ضحك : هههه بترحب فينا ف بيتنا بعد...؟؟ واله انك ما شفت خير...!!

فيصل ابتسم وهو يطالع لينا : طيب يا سالم .. كفيت ووفيت .. مشكووور ما قصرت وتعبناااك معانا ... نشووفك على خير ..
سالك فاقع ضحك : خخخخخ المشكلة حتى بتطردني من بيت ابوووووي !!

فيصل دفه لبرى المجلس والتفت للينا اللي واقفة بالزاوية ... ومنزلة راسها وتنهد ...

دقايق الصمن كانت تحكم بينهم .. رفع لينا راسها .. وشاف فيل يتاملها من فوووق لتحت .. زاد الحياا عندها وحمرت خدووووودها .. وعشان تشيل هالتوتر قامت ترفع شعرها لورى ...

فيصل ابتسم : كل مالك وتحلوي زياااده ...!!


@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@


(( السنة اللي بعدها ))

ثامر منصدم وهو يهاوش ولده : يللي ما تستحي على وجهك ..!!! يا ولد عمرك شفت رجااال يحط مكيااااج ..!؟!؟!؟

محمد ( ولد ثامر .. 3 سنين ) ضحك : هههه بابا هلووووو ...
اروى : حرااام عليك .. صغير ما يفهم ...
ثامر : انا اوريك لا رجعت البيت ....

..
..
..

رنا بنت بندر ( سنتين ) : بابا .. ثوووووف ..
بندر بقرف وهو يمسك راسها شويشوي : ايش هذا يا بابا ..؟؟
رنا وهي تضحك : هنااا ( حنا )

بندر : وععععععععععع .. يا خلوووووووووود
خلود جات : نعم ..؟؟
بندر : وش هالقرف اللي حاطته بنتك فووق راسها .. كنه شي ما ابغى اقووول اسمه وععععععع ...!!!

خلود : هههه وش اسويلها ... عمها ثامر كل ما شافها .. بقول لها الحنا حلوة .. لحس مخها .. خلاها بدوية ...!!!
بندر : انا اوريه عمك هذا ....!!

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@


(( بعد 17 سنة .. بيت ابو سعود ))


دخل فهد ولد سعود ( 23 سنة ) وهو منقهر مرررة ...
دلع : شفيك معصب..؟؟

لف عليها فهد وهو معصب : انتوا يالحريم .. محد يفهمكم .. قد ما سوينا ما يعجبكم ..
دلع مستغربة : ليش شصاااير..؟؟

فهد : الحين اذا لاحقناها ماعجبها وعلمت علينا ابوووها .. واذا حقرناها .. قالت انتا ما تحبني .... ياخي عقدت لي حيااااتي .. وش اسوي معاها..؟؟

دلع هزت راسها وهي تضحك : هههههه طالع على ابووووك ...!! ما تتووووب ...


..
..
..

طلال ولد سعود الثاني ( 17 سنة ) كان واقف برى يوم شاااف لينا وفيصل جايين ووراهم واحد غريب عجيييييب ...

فيصل : اقوووول فاااارس ( ولد فيصل 15 سنة ) .. شوووف هذا ولد خالك سعوود .. طلال..

دخل فيصل ولينا البيت وجا فراس لعند طلال وهو خاف بعمره : هاااااااي
طلال مستغرب " شفيه هذا..؟؟ مضيع المذهب ..!؟؟! : وعليكم السلام ..

طالعه فارس من فووق لتحت بقرف : ايش هادااا..؟؟ لوو ويست..؟؟؟ يابابا ما تدري انه اللوويست بطلوووه من حوالي 20 سنة .!.!؟!؟ ايش التخلف اللي عندكم ف الشرقية دااا..!؟؟!!؟

رفع طلال حاجب : اعصاااابك يابو الشبااااب مع اسبوووع الشجرة اللي فوووق راسك هذااا..!!

سالم اللي كان يراقبهم بصمت ما قدر يتحمل : خخخخخخخخخخ اما انتوا تحفة .. هوشة الشرقية والغربية .. تعال يا فيصل واسممممممممع ....!!


@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@


وبكذاا .. عاش الكل ف سعااااااادة وهنااااا .. ما عدا المغضوووب عليهم .. مها .. هتون .. وشهد .. خخخخخخخخخخخ

 

 

إشراقة أمل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-02-2011, 05:20 PM   رقم المشاركة : 50
قيثارة
مشرفة سابقة
 
الصورة الرمزية قيثارة
 







افتراضي رد: ودّك تنـآمين ؟ نـآمي | روايــــة ]|~

مشكووورة بس مررة استمتعت بالمتابعه وبالروايه ومشكووورة يا قلبي متابعين جديدك

 

 

قيثارة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-04-2012, 02:10 PM   رقم المشاركة : 51
اميرة باحساسي
طرفاوي جديد
 
الصورة الرمزية اميرة باحساسي
 






افتراضي رد: ودّك تنـآمين ؟ نـآمي | روايــــة ]|~

بصراحة الرواية جنان
تسلمين اشراقة

 

 

اميرة باحساسي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-07-2012, 05:39 PM   رقم المشاركة : 52
ورده خجوله
طرفاوي نشيط






افتراضي رد: ودّك تنـآمين ؟ نـآمي | روايــــة ]|~

بســــــــــــــمــ الله الرحمــــن الرحيـــــمــ..
اللهــــــــــمــ صلــــي علـــــى محمـــد وآلـ محمــــــد..
شـــــــــرووووقــــهــ..:
بصــــــراحــــهـ مـــــاأستغـــــــرب منــ روايــــــهــ
ابـــداعـــ مثــــلــ كــذا لأن مــووو غــــــريبـــ عليــكــ الأبــــداعـــ
فــــــــي الــــــروايـــــــــــــــاتـــ>>دائـمــــاً اثقــ بذوقــكــ..لأختيـــار الــروايـــــاتـــ..

بجــــــــــــــــــــد روايــــــــــ نــــــــــــــــــــــايســــــــ ــــــــه..
تقبلــــــــــــــــــــــي مــــروري المـتـــواضعـــ:
ورده خجـــــــــــــولـــه.

 

 

ورده خجوله غير متصل   رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 07:39 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.

ما ينشر في منتديات الطرف لا يمثل الرأي الرسمي للمنتدى ومالكها المادي
بل هي آراء للأعضاء ويتحملون آرائهم وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم
رحم الله من قرأ الفاتحة إلى روح أبي جواد