العودة   منتديات الطرف > الواحات الخاصـة > واحـة الديـرة




إضافة رد
   
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 18-02-2011, 07:43 PM   رقم المشاركة : 1
القلب السليم
طرفاوي مشارك
 
الصورة الرمزية القلب السليم
 






افتراضي صلاة الجماعة بين الإفراط والتفريط (نقاش جاد)

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهمّ صلّ على محمد وآل محمد ، وعجل فرجهم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،

بداية ،، الموضوع مطروح من أجل النقاش السلمي ، المشوب بالاحترام المتبادل ، والغرض من طرحه هو حلّ إحدى السلبيات التي تغذت من رواسب تعصبية ، لا أصل لها في الشريعة السمحاء.

كما أتمنى قبل البدء ، أن يشاركنا في تجاذب أطراف الحديث والنقاش أكبر ثلة من المؤمنين والطبقة المثقفة الواعية ، وحبذا لو تواجد معنا طلبة العلم الفضلاء (سددهم الله) ...

الموضوع في الواقع حول (صلاة الجماعة )

أي مسلم (ومكلف) يعي جيدا ما لصلاة الجماعة من الفضل والأهمية ، وهي وإن لم تصل إلى درجة الوجوب الشرعي ، إلا أن استحبابها مؤكد ، لما لها من أثر روحي ، وانعكاس صورة عظيمة عن تلاحم المجتمع المسلم الواعي المتين.

حقيقة ، لسنا بصدد فضل صلاة الجماعة ، فهذا مما ليس عليه غبار ... والروايات فاضت فضلا عن الآيات الكريمات فقال سبحانه : ( واركعوا مع الراكعين).

كما أن بعض الروايات تصوّر لنا ضرورة حضور الجماعة ، فقد قال (صلى الله عليه وآله وسلم) : سلموا على اليهود والنصارى، ولا تسلموا على يهود أمتي، قيل يارسول الله ومن يهود أمتك، قال من يسمع الأذان والإقامة ولم يحضرالجماعة).

مطلب النقاش (والمحور الرئيس) في القضية: أنه تمر علينا خلال أيام السنة فترات يغيب فيها المشائخ الفضلاء ، مثلا : أيام شهر رجب (العمرة الرجبية) و(العطل الصيفية أحيانا) و أسبوعي الحج و...إلخ ، فضلا عن انشغال بعض الطلبة في تحصيل دروسهم الحوزوية أو التدريس ظهرا ...

ونرى كثيرا ما يحصل أن تبقى بعض المساجد بلا جماعة ، حقيقة المنظر مؤسف ، حينما يدخل شخصا لا ينتمي للإسلام مثلا ، ويرى الكل منفردا بصلاته ، ترى : هل هذه تعكس انطباع مقبول ؟!!

كلا ثم كلا .... أرجو أن لا يتصور البعض أنني أروّج لفكرة الإفراط في التساهل في إمامة الجماعة ، بحيث حتى الصبي الذي لم يبلغ الحُلم يُقدّم للصلاة ، أو أي بالغ مكلف لا يوثق بعدالته ونزاهته... إنما قولي أنه تمر مواقف كثيرة ، يتواجد في المسجد من هو مؤمن وثقة ونزيه ومُلمّ بأحكام الطهارة والصلاة ، ومع ذلك لا يُقدّم للجماعة ...

لو راجعنا الرسائل العملية لمراجعنا العظام (أيدهم الله) ، تلك الرسائل التي تحوي بين دفتيها أحكام شريعة حبيبنا محمد صلى الله عليه وآله ، تلك الشريعة الوسطية المتزنة السمحاء اليسِرة .. لوجدنا أن القضية مفخّمة فوق اللازم! (فيا للغرابة)

نعم ... في حال وجود طالب العلم في البلد ، فمن باب عدم إهانته لا يُقدّم غيره ، لا يختلف عليها اثنان ...

فكرتي تحوم حول الأوقات التي تخلو البلدة من طلاب العلوم الدينية ، وفي وجود نخبة من الشباب المؤمن المثقف الموثوق في النزاهة والعدالة ، فمالمشكلة في ذلك؟؟؟ ..

لِمَ تنحصر الجماعة - في بعض المواسم- على مسجد واحد ؟

تأتي أحيانا وأنت توّاق للاصطفاف مع المؤمنين والتراص والتلاحم القلبي معهم وتتفاجأ أنه لا يوجد شيخ ...وتسمع مناديا يقول (كبّروا ، ما بيجي الشيخ!!)...

ويؤسفك هذا المنظر مع وجود من هو أهلٌ للثقة في تلك اللحظة ، وأعني بـ(أهلٌ للثقة) أي من تنطبق عليه شروط الإمامة حسب ما تمليه علينا آراء مراجعنا الكرام حفظهم الله ...

والسؤالين المطروحين:
- هل سيبقى الحال هكذا إلى ماشاء الله؟
- وأيضا : هلّا طرح طلبة العلوم الدينية -رعاهم الله- الميزان الحقيقي الشرعي في ضوابط صلاة الجماعة وإمامتها ، وناقشوا فلسفتها أمام جمع غفير من عوامّ المؤمنين ؟

ختاما ،،، أتمنى أن لا يؤخذ كلامي بمقصد سيء ، حاشا وكلّا ، إن اُريد إلا الإصلاح ، والله من وراء القصد ... أتمنى مشاركة طلبة العلوم الكرام ...

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

 

 توقيع القلب السليم :
صلاة الجماعة بين الإفراط والتفريط (نقاش جاد)

التعديل الأخير تم بواسطة القلب السليم ; 18-02-2011 الساعة 07:55 PM.
القلب السليم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18-02-2011, 10:35 PM   رقم المشاركة : 2
سنترال
طرفاوي بدأ نشاطه






افتراضي رد: صلاة الجماعة بين الإفراط والتفريط (نقاش جاد)

شكرا موضوع هام جدا
انا ارى اكثر المشائخ وخاصة ائمة المساجد مقصرين في كثير في دور المسجد
بعض ائمة المساجد يرى انه يصلي ويذهب فقط
المصلين يحتاجون الى توعية وارشادات مثل ارى نصف المصلين يسبقون الامام في الصلاة في السجود او الركوع
المصلين عدم الاهتمام بالصوفوف الاولي وهي له شأن عظيم
بعض المصلين يرى امامه شخص انسحب لايقدم لكي يسد المكان
بعض المصلين يصلي في الخلف حتى لوحده بينما الصفوف الاولى فاضيه
بعض المصلين أمامه فاضي لازم يقوله احد المصلين تعال قدام مستحيل ان يأتي وحتى لو تم المكان فاضي - لو المكان في بنك او في معطم كان التسابق الى الامام بالقوة لكن الصلاة عمود الدين لايهم مع الاسف
بعض المصلين وخاصة يوم الجمعه في الصف الاخير ومع الاسف كبار السن المفروض يكونو في الصف الاول لكن جالسين للسوالف والتعليقات والكلام الفاضي واكثر من سنه ارائهم ولايستيطيع احد ان ينهائهم بحكم انه كبار في السن بينما حرمة المسجد اهم من ذلك
اغلب ائمة المساجد يأتي متأخر والمفروض امام المسجد يكون غدون للاخرين ياتي قبل الصلاة بـ10 او 15 دقيقه وخاصة يوم الجمعه ياتي بعد الساعة 12
الكثير من المصلين وخاصة ليلة الجمعه دعاء كميل يقرأ ونصف المسجد جالسين في الشارع امام محلات المسجد
وانا حرضت احد المساجد وامام المسجد حتى صلاة تحية المسجد لايصليها اكثر من مره لايصلي تحية المسجد ياتي متاخر ويصلي ويمشي ولا حتى يوم رأيته يلقي محاضرة او مسائل تتعلق بالمسجد او غيره والناس عاطينه اكبر من حجمه م الاسف
وحتى السور القرائية ودعاء القنوت لايغيرهم كأن لايحفظ الا سورة معينه ودعاء معين فقط

 

 

سنترال غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20-02-2011, 12:16 PM   رقم المشاركة : 3
نور على نور
الشيخ إبراهيم الخزعل
طالب علم






افتراضي رد: صلاة الجماعة بين الإفراط والتفريط (نقاش جاد)

اخي العزيز القلب السليم رزقك الله قلبا سليما
موضوعك جميل واسوبك شائق
فكما ذكرت مع توفر الشرائط المعتبرة في من يقدم للصلاة ومع عدم وجود المزاحم فلا مانع شرعا من تقدم من يوثق به بل هو الراجح لفضل صلاة الجماعة على صلاة الفرد
بل في رواية معتبرة عند بعض الفقهاء ان فضل صلاة الجماعة والثواب المترتب عليها لا يحصيه الا الله سبحانه وتعالى
والحل الامثل ان يتصدى من يوثق به عند المأموين بإشراف وتشجيع إمام الجماعة المتصدي لشؤون المسجد .
وفقنا الله جميعا لطاعته ونيل رضاه

 

 

نور على نور غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20-02-2011, 02:50 PM   رقم المشاركة : 4
سقراط
طرفاوي مشارك
 
الصورة الرمزية سقراط
 






افتراضي رد: صلاة الجماعة بين الإفراط والتفريط (نقاش جاد)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حادثة
يروي لي أحد الأفاضل الثقاة من أبناء بلدتنا ما حدث قبل سنين وعن كيفية استطاعة الشيخ عبدالأمير الشيبه حفظه الله إمامة المجتمع الطرفاوي
حيث أنه في يوم من الأيام قام الشيخ محمد الشريدة حفظه الله بتقديم الشيخ عيدالأمير لإمامة الجماعة مما أثار نفوس مرضى وأثار بلبلة وفوضى عارمة من أناس لا تفقه في مسائل الدين شيء وهذه الطبقة مازالت تحكم المجتمع بتطرفها , حيث أنهم رفضوا تقدم الشيبه للإمامة

عندها لم تكن طريقة لدى الشيخ محمد سوى استغلال مجيء سماحة السيد علي الناصر للبلدة حيث أنه يملك من الشعبية الضخمة والجاه في نفوس بلدتنا وأخبره عما حصل
ليقوم سماحة السيد بتقديم الشيخ عبدالأمير الشيبه والصلاة خلفه مما ألجم أفواه الكثير حيث أنهم رأوا بأم أعينهم مدى كفاءة الشيخ عبدالأمير لإمامة المؤمنين وهو يحمل توقيع السيد علي الناصر

ومما لاشك فيه أن هذا الموقف يحسب للسيد علي الناصر ولوالد البلدة فضيلة الشيخ محمد الشريدة .

ماذا لو عمل مشايخنا الأفاضل مثل هذه الطريقة في تنصيب أئمة للمساجد خلفهم من عامة المؤمنين في حال وجود ظرف طارئ يحول في عدم مجيء إمام الجماعة ؟؟
نحن لا نريد أن يأتي سماحة السيد في كل مرة لينصب إماماً للجماعة من سائر المؤمنين , بل وأجزم أن المجتمع سيكتفي برؤية الشيخ الفلاني يصلي خلف هذا المؤمن فلان , وهذه في حد ذاتها أكبر تزكية له , إلا إذ المشايخ الأفاضل لا يرون في المجتمع كفؤ للإمامة غيرهم فهذه فعلاً مصيبة .


اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور على نور
اخي العزيز القلب السليم رزقك الله قلبا سليما
موضوعك جميل واسوبك شائق
فكما ذكرت مع توفر الشرائط المعتبرة في من يقدم للصلاة ومع عدم وجود المزاحم فلا مانع شرعا من تقدم من يوثق به بل هو الراجح لفضل صلاة الجماعة على صلاة الفرد
بل في رواية معتبرة عند بعض الفقهاء ان فضل صلاة الجماعة والثواب المترتب عليها لا يحصيه الا الله سبحانه وتعالى
والحل الامثل ان يتصدى من يوثق به عند المأموين بإشراف وتشجيع إمام الجماعة المتصدي لشؤون المسجد .
وفقنا الله جميعا لطاعته ونيل رضاه



فهل يعقل أن مجتمع بأسره لا يحوي أناس أكفاء باستطاعتها إمامة الجماعة , أم أنها أصبحت حكراً على الحوزويون
( عفواً على هذا التعبير , والقصد منه هل من الواجب أن يكون إمام الجماعة شيخ ؟؟ )

ألا يكفي أن يكون إمام الجماعة به شيئاً من الورع والتقوى تخوله بإمامة الناس ؟ طبعاً في حال غياب الشيخ الحوزوي ــ حتى لو متابعة ــ ماقلنا جماعة علشان ماحد يشكل بالأمر .

فعلى أئمة المساجد تخويل أكثر من شخص من المؤمنين للصلاة بالجماعة في حال غيابهم , ومن يرفض هؤلاء فلينسحب من المسجد وليصلي في بيته , فإلى متى وهي تحكمنا تلك العقليات الهرمة المملوءة بالتعصب والهوى ؟؟ فمصلحة المجتمع أولى من أهواء شخص بعينه .

أئمة المساجد هم المسئولون في الوضع الراهن عن صلاة المؤمنين فرادى في حال غيابهم وهم أيضاً المسئولون عن تولي أمورنا بثلة من العجزة الكبار الذين لا يفقهون بمسائل الدين شيء سوى التعصب والتطرف .
أعود وأكرر المشايخ بالبلدة هم المسئولون عن كسر الحاجز الذي يحول بين المؤمنين الأكفاء وبين المحراب .

فإلى متى ( مايذبح الديش إلا عمران ) ؟؟.


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


.

 

 

 توقيع سقراط :
علينا بخط العلماء
فإنهم هم العروة الوثقى
سقراط غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20-02-2011, 03:09 PM   رقم المشاركة : 5
القلب السليم
طرفاوي مشارك
 
الصورة الرمزية القلب السليم
 






افتراضي رد: صلاة الجماعة بين الإفراط والتفريط (نقاش جاد)

بسم الله تعالى ذِكره ...
وسلامٌ من الله عليكم ورحمته وبركاته

مرحبا بك أخ سنترال ... جميع ما أشرت إليه من ملاحظات توضع في الحسبان .... ولكن حتى نكون أكثر موضوعية نُرجئ هذا الموضوع إلى نقاشات أخرى ، حتى لا تتشتت الفكرة ... وعلينا بالأهم ثم المهم ...
والأوْلى دائما مصلحة الجماعة ثم مصلحة الفرد ، وكل إنسان إنما يُحسِن لنفسه ، فمسألة بقاء إمام الجماعة (كمثــــال) إلى نهاية الدعاء ، وحضوره مبكرا ، هل الأمر عائد له ، وإن كانت إشارتك رائدة ،، وينبغي التنبه لها ..

ولك خالص الشكر على إبداء رأيك ومشاركتك لنا ،، وأدام الله عزك

 

 

 توقيع القلب السليم :
صلاة الجماعة بين الإفراط والتفريط (نقاش جاد)
القلب السليم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20-02-2011, 03:19 PM   رقم المشاركة : 6
القلب السليم
طرفاوي مشارك
 
الصورة الرمزية القلب السليم
 






افتراضي رد: صلاة الجماعة بين الإفراط والتفريط (نقاش جاد)

بسم الله الرحمن الرحيم

ومرحبا بك أخينا نور على نور ، ويسعدني مرورك وتشريفك بصفحتي ... وتـُــشكر على هذا الاقتراح الفعال ،،،

فعلا .... المسألة منوطة بمدى اهتمام إمام المسجد بتعيين من ينوب عنه من الثقات .. نتمنى أن يصل صوتنا هذا إلى مشائخنا الفضلاء ، حتى يكون هناك تحرّك ولو تدريجي في مسألة صلاة الجماعة ، وتوضيح المقياس الشرعي المتزن في الشرائط المتلعقة بإمام الجماعة

رعاكم الله جميعا

لي عودة على تعقيب أخينا الفاضل سقراط

 

 

 توقيع القلب السليم :
صلاة الجماعة بين الإفراط والتفريط (نقاش جاد)
القلب السليم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20-02-2011, 08:05 PM   رقم المشاركة : 7
القلب السليم
طرفاوي مشارك
 
الصورة الرمزية القلب السليم
 






افتراضي رد: صلاة الجماعة بين الإفراط والتفريط (نقاش جاد)

بسم الله الرحمن الرحيم

وعليكم السلام (أخي سقراط) ، ورحمة الله وبركاته ،،،
وكم أبهجتني إضافتك التي تصف الواقع المرفوض ، من تصرفات عشوائية تمتاز بالتزمت ..

وفي حادثة مشابهه ... حصلت قبيل كذا شهر في أحد مساجد القرية (الطرف) ، أنه أذن المؤذن ، ولم يكون موجودا أيٌ من المشائخ الكرام ، فقام نفر من المؤمنين وقدموا أحد المؤمنين الموثوقين وكان من طلاب العلم في الحوزة ، لكنه كما في نظر المتشددين (لم يُطلق عليه شيخا ، ولم يرتدي العباءة ، ولم يخلع العقال) .... على أية حال ...بعد محاولات من بعد المؤمنين وافق وذهبوا إلى مؤخر المسجد ، وصلوا جماعة بإمامته ..
أحد الآباء الكهول رعاهم الله ، استشاط غضبا ، وثارت ثائرته ، وبات يستفتح في المجالس هذه القضية ويبدي استنكاره مع التشهير بذلك المؤمن ، وكأن ذلك المؤمن ادعى المرجعية من دون بيّنة ... وأصرّ ذلك المعارض على إبلاغ إمام المسجد والتحاكم إليه ، والتنكيل بتصرف المؤمنين بتقديمه إماما ،، يبدو أن القضية في نظره (هتك حرمات الله) ....والقضايا كثيرة ...

ولكن كما ذكر أستاذنا نور على نور ... الأمر موقوف على أئمة الجماعة أيدهم الله ، هم من يستطيع أن يخففوا من وطأة هذا التشنج اللامحدود ..

والله المعين

 

 

 توقيع القلب السليم :
صلاة الجماعة بين الإفراط والتفريط (نقاش جاد)
القلب السليم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-02-2011, 09:25 AM   رقم المشاركة : 8
وقلبي بحبك متيماً
طرفاوي بدأ نشاطه
 
الصورة الرمزية وقلبي بحبك متيماً
 






افتراضي رد: صلاة الجماعة بين الإفراط والتفريط (نقاش جاد)

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
أكتفي بنقل هذه القصة
الاقتداء بالتاجر
(( تأخر المرحوم كاشف الغطاء ذات يوم عن الحضور في صلاة الجماعة، فلما جاء متأخراً وجد الناس ينتظرونه، فقال: (لماذا تأخرتم عن أداء الصلاة طيلة هذه الفترة؟).
فقدم أحد الصلحاء وكان من كسبة وتجار النجف، فصلى التاجر وصلى الناس والشيخ كاشف الغطاء بإمامة ذلك التاجر. فلما انتهت الصلاة الأولى، التفت التاجر إلى الشيخ وقال له: قتلتني! لماذا فعلت بي هذا الفعل؟!
فقال له الشيخ: بل ينبغي عليك أن تكون إمام الجماعة أيضاً في الصلاة الثانية. فقال له التاجر: بالله عليك أعفني من هذا الأمر، فرفض الشيخ واستمر الحوار والشيخ يصر والتاجر يعتذر حتى قال الشيخ للتاجر: أعفيك عن هذا الأمر بشرط أن تعطي فلاناً مبلغا للفقراء.
فقال التاجر: أنا مستعد لذلك لأتخلص من إمامة صلاة العصر ولتتركوني لشأني! )).
المصدر:http://www.alseraj.net/alseraj1/books/bahjah/5.htm

 

 

 توقيع وقلبي بحبك متيماً :
الشيخ الصدوق بإسناده عن عبد الله بن عباس قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول : ( ( أَنَا وَ عَلِيُّ وَ الْحَسَنُ وَ الْحُسَيْنِ وَ تِسْعَةٍ مِنْ وُلْدِ الْحُسَيْنِ مُطَهَّرُونَ مَعْصُومُونَ ) ) .
عيون أخبار الرضا ج 2 باب النصوص على الرضا عليه السلام بالإمامة في جمله الأئمة الاثنا عشر عليهم السلام ح 30 ص 65.
http://alkafi.net/vb/
وقلبي بحبك متيماً غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-02-2011, 07:16 PM   رقم المشاركة : 9
ولد البلد
طرفاوي فائق النشاط







افتراضي رد: صلاة الجماعة بين الإفراط والتفريط (نقاش جاد)

فعلا شيء محزن في مساجدنا وخاصة يوم الجمعه او ليلة الجمعه
اصبح الشيء عادة وليس بحكم شرعي
يعني يطبقون العادة وليس الحكم الشرعي

 

 

 توقيع ولد البلد :
رد: صلاة الجماعة بين الإفراط والتفريط (نقاش جاد)
ولد البلـــــــــــد

التوقيع






رد: صلاة الجماعة بين الإفراط والتفريط (نقاش جاد)
ولد البلد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-02-2011, 09:41 PM   رقم المشاركة : 10
القلب السليم
طرفاوي مشارك
 
الصورة الرمزية القلب السليم
 






افتراضي رد: صلاة الجماعة بين الإفراط والتفريط (نقاش جاد)

بسم الله الرحمن الرحيم

سلام عليكم من ربكم ، ورحمةٌ وبركة ورضوان


أولا أرفع لكم أسمى التبريكات والصلوات (اللهم صل على محمد وآل محمد) بذكرى ميلاد سيد البرية محمد صلوات الله عليه وآله ، ونرتجي من الله سبحانه أن يجعلنا ممن يسير بهديه ، ويقتدي بسيرته ، إنه ولي التوفيقات..
ثانيا أرحب بمقدمك أخي (وقلبي بحبك متيّما) ، مع باقة شكر وإجلال على هذه القصة التي تشير إلى مطالب كثيرة " معنوية " ،، ولا عدمناك أخي الفاضل ...

......
رعاكم الله

 

 

 توقيع القلب السليم :
صلاة الجماعة بين الإفراط والتفريط (نقاش جاد)
القلب السليم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-02-2011, 09:46 PM   رقم المشاركة : 11
القلب السليم
طرفاوي مشارك
 
الصورة الرمزية القلب السليم
 






افتراضي رد: صلاة الجماعة بين الإفراط والتفريط (نقاش جاد)

بسمه تجلت عظمته وآلاؤه
أخي ولد البلد ... أهلا بتواجدك وتكرمك بالمشاركة ...ويبدو أنه ليس الأمر مقصورا على هذه البلدة فلعله ثمة قرى كُثــُر تشيّد قواها الاجتماعية وفقا للعادات والنظرات الشخصية العامية ، والأهواء المزاجية ..

والأمر إلى تحسّـن إن شاء الله ، ما دمنا متمسكين بحبل الله جميعا ولم نتفرق ...

ربنا اغفر لي ولوالديّ وللمؤمنين يوم يقوم الحساب

 

 

 توقيع القلب السليم :
صلاة الجماعة بين الإفراط والتفريط (نقاش جاد)
القلب السليم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-02-2011, 01:48 PM   رقم المشاركة : 12
زين العابدين الهجري
طرفاوي جديد
 
الصورة الرمزية زين العابدين الهجري
 







افتراضي رد: صلاة الجماعة بين الإفراط والتفريط (نقاش جاد)

السلام عليكم

كلامك صحيح يا القلب السليم وأضم صوتي مع نور على نور لآن الموضوع بيد أئمة المساجد واستغرب في الحقيقة لماذا يغفل الغالب عن فضل صلاة الجماعة؟!! وللفائدة أورد بعضها

قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : إنَّ الله يستحي من عبده إذا صلّى في جماعة ، ثمَّ سأله حاجة أن ينصرف حتى يقضيها.

وقال (ص): من صلّى أربعين يوماً في جماعة يدرك التكبيرة الاُولى كتب له براءتان : براءة من النار ، وبراءة من النفاق.
وقال أيضا ص : لاصلاة لمن لم يصلِّ في المسجد مع المسلمين إلاّ من علّة.

وفي البحار أيضا / غدا أمير المؤمنين (ع) على أبي الدرداء فوجده نائماً فقال له (ع) :
ما لك ؟ فقال : كان مني من الليل شيء فنمت ، فقال علي (ع) : أفتركت صلاة الصبح في جماعة ؟ قال : نعم ، قال (ع) :
يا أبا الدّرداء لأن اُصلي العشاء والفجر في جماعة أحبُّ إليَّ من أن أحيي ما بينهما ، أو ما سمعت رسول الله (ص) يقول :
لو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حبواً ، وإنهّما ليكفّران ما بينهما


عذروني على الإطالة

 

 

 توقيع زين العابدين الهجري :
رد: صلاة الجماعة بين الإفراط والتفريط (نقاش جاد)
زين العابدين الهجري غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-02-2011, 10:05 PM   رقم المشاركة : 13
خورشيد
طرفاوي بدأ نشاطه






افتراضي رد: صلاة الجماعة بين الإفراط والتفريط (نقاش جاد)

مساء الخير

انزين المشكلة عرفناها ... بس من سبب المشكلة ، ومن بيده الحل ... ؟

ودمتم ...

 

 

 توقيع خورشيد :
فاز المخفـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــون ....
خورشيد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 23-02-2011, 08:17 AM   رقم المشاركة : 14
القلب السليم
طرفاوي مشارك
 
الصورة الرمزية القلب السليم
 






افتراضي رد: صلاة الجماعة بين الإفراط والتفريط (نقاش جاد)

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

زين العابدين الهجري

... بوركت على ما اتحفتنا به من قبسات نيرة من كلام سيد البرية محمد صلوات الله عليه وآله ، وأخوه أمير المؤمنين عليه افضل السلام

زادك الله علما ويقينا ...

 

 

 توقيع القلب السليم :
صلاة الجماعة بين الإفراط والتفريط (نقاش جاد)
القلب السليم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 23-02-2011, 12:49 PM   رقم المشاركة : 15
أبو إكرام
طرفاوي جديد
 
الصورة الرمزية أبو إكرام
 






افتراضي رد: صلاة الجماعة بين الإفراط والتفريط (نقاش جاد)

بسم الله الرحمن الرحيم
وبعد الصلاة على النبي الكريم (ص)
أقدم الشكر لك أخي القلب السليم على تركيزك واهتمامك في مثل هذا المواضيع الهادفه والتي تنير المجتمع بما هو غافل أو يتغافل عنه وكثير ما نراه أمام الأعين ولكن نقول (هذي عادة البلد) ولا ننظر للشرع.

أنقل حادثه حصلت في مسجد الجامع الكبير بالطرف في إحدى الأيام الماضية حيث أن الشيخ لم يأتي لصلاة الظهر لسبب ما والجامع ممتلئ بعض الشيء فلفت انتباهي بقيام أحد الؤمنين في وسط الجامع مع جمع من الشباب بصلاة الجماعة وكوّنو لهم صفا وأقاموالصلاة.

كثير من الجيل المتأخر والجيل الحالي لم يرى هذه الظاهر لأننا اعتمدنا وتعلمنا أنا الصلاة ما تكون إلا خلف الشيخ (هذه عادة)

أنا من وجهة نظري هناك حل جذري اتمنى ان تدوم مثل هذه الأحداث من دون مشورة أي أحد ومن دون الوقوف في المحراب حتى لو كان في آخر صفوف الجامع حتى يرى الجيل الجديد من الشباب وصغار السن للآ يستنكرون هذه الفضيلة.

وأريد أن الفت انتباهك أخي على هذه (العادة) أننا لا نرى أي من المؤمين أو المشايخ يقيم صلاة الجماعة لمن فاتتهم الصلاة

وآسف جداً على الإطالة

 

 

أبو إكرام غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24-02-2011, 03:33 PM   رقم المشاركة : 16
القلب السليم
طرفاوي مشارك
 
الصورة الرمزية القلب السليم
 






افتراضي رد: صلاة الجماعة بين الإفراط والتفريط (نقاش جاد)

بسم الله الرحمن الرحيم

سلام الله عليكم ورحمته وبركاته ،،، ودمتم بسلام وأمان

مساء الخيرات والنعم الباقيات أخي خورشيد ،، سأتناول في الرد المقبل (وهو الأخير) مُجمل النقاط الجوهرية للمناقشة ، ومُخرجات الطرح...وبه يكون ختام الموضوع ....
وأقدم لك خالص الامتنان والتشكر على نزولك بصفحتي هذه .. وتشرفنا بمرورك

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو إكرام
بسم الله الرحمن الرحيم

وأريد أن الفت انتباهك أخي على هذه (العادة) أننا لا نرى أي من المؤمين أو المشايخ يقيم صلاة الجماعة لمن فاتتهم الصلاة

أخي أبو إكرام ،،، فاسمك على مسمى ، أكرمتنا بلفتة ذهبية رائعة جدا جدا ... وهي أن الجماعة تقام مرة واحدة فقط ، ويحظى بها من يكون في استعداد وتأهب للصلاة قبل الآذان بربع ساعة ، فيأتي ويحصل على هذا الثواب الأجزل ... إخواننا من أهل العامة يهتمون بتكرار الجماعة للفريضة الواحدة ، لآن الرأي الغالب في فقههم أن التصدي لإمامة الجماعة غير مشروط بضرورة الاحاطة المجملة عن حال المتصدي للإمامة في الصلاة.

في الحقيقة مقترح في قمة التميز ، إلا أنه كما يقال ( الأهم ثم المهم) ، فنحن إلى الآن نعاني من عدم تقبل بعض العوام لإمامة الجماعة من قِبل الطبقة المؤمنة المثقفة الموثوقة ممن ليسوا من طلاب العلم الديني (الرسمي).
لعل من المناسب أن نناقش هذا المقترح بعد الإنتهاء من حل تلك المشكلة المطروحة حاليا ..

أسال الله لي ولكم التسديد والتأييد ، وأن يؤلف بين قلوبنا ، ويوحد صفوف الأمة الإسلامية ، ويجمع كلمتهم ، ويُعلِي شأن العلماء الربانيين...
آمين رب العالمين
أخاكم / الطامح إلى القلب السليم

 

 

 توقيع القلب السليم :
صلاة الجماعة بين الإفراط والتفريط (نقاش جاد)
القلب السليم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24-02-2011, 07:57 PM   رقم المشاركة : 17
الزائر الأخير
طرفاوي مشارك
 
الصورة الرمزية الزائر الأخير
 







افتراضي رد: صلاة الجماعة بين الإفراط والتفريط (نقاش جاد)

السلام عليكم

يبدو أن الكل قد ساهم في وضع النقاط على الحروف ووصولي متأخر والشكر أوْصِلهُ إلى القلب السليم على طرح الموضوع

عن نفسي فإني ادرس خارج الاحساء وتواجدي في البلدة (الطرف) بحسب نزلاتي وعادة ما يكون أربعاء وخميس وجمعة (ما لم أكن في إجازة) وبصراحة دائما أتألم من حرمان صلاة الجماعة في بلد الغربة ، ومما يزيدني اهتماما بصلاة الجماعة هي الشوق النابع من عدم حصولها لي حال تواجدي في بلد الدراسة

أحد الأسابيع حصل ان عانيت أسوأ عناء نزلت الاحساء عصر الاربعاء فارتأيت أن أصلي في مسجد الإمام الصادق ع (الديرة) وصادف أن الشيخ لديه ظروف فصلينا فرادى (كلٌ لوحده) واليوم التالي خشيت أن أصلى فرادى في الديرة فذهبت للراشدية ظهرا ونفس الحال... والطامة الكبرى الكبرى والكبرى أتت ليلة الجمعة فقلت المسجد الجامع باعتبار ضمان وجود الإمام للجماعة إن شاء الله فتهيأت قبل الآذان وما إن وصلت إلى المسجد الجامع حتى أرى المؤمنين يخرجون فاندهشت فصادفت في وجهي احد الآباء قائلا لا يوجد شيخ ارجع فركبت معه بسيارته لأنه ذاهب الى مسجد آخر واستعلمت منه عن الأمر
قال إن الشيخ محمد (الله يحفظه) مريض (مصاب بانفلونزا) حفظه الله ورعاه من كل سوء

نحن المغتربون الذين لا نوفق لصلاة جماعة إلا في البلد لذا نشعر بقيمة هذا الأمر

وأتمنى أن يكون لهذا الموضوع صدى ويتغير الحال ويتبدل إلى الأحسن وكما ذكر كاتب الموضوع أن الدين سمح ولا يشدد بهذه الصورة الضيقة والثقيلة على النفس

واسمحوا لي على الإسهاب وعذرا وموفقين لكل طاعة

 

 

الزائر الأخير غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-02-2011, 01:51 AM   رقم المشاركة : 18
مشاهد الذاكرين
طالب علم
 
الصورة الرمزية مشاهد الذاكرين
 






افتراضي رد: صلاة الجماعة بين الإفراط والتفريط (نقاش جاد)

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد
الشكر للقلب السليم على موضوعه القيم وللأخوة المداخلين ونثمن لهم حرصهم على وحدة البلد .

اقتباس : ( فلفت انتباهي بقيام أحد الؤمنين في وسط الجامع مع جمع من الشباب بصلاة الجماعة وكوّنو لهم صفا وأقاموالصلاة ).

ما قاله أبو إكرام فيه الخير والثواب ، لأن هذه الطريقة لا تحرم المؤمنين من الجماعة ، وتعلم اجيال الشباب الاهتمام بصلاة الجماعة والمحافظة على وقتها ، مع أنه من المتوقع من الاخوة المؤمنين حرصهم على تقديم المؤمن الذي يضبط القراءة و يعرف اركان الصلاة وواجباتها وشرائطها اجمالاً ، مع التنبه إلى أن الامام الراتب - الشيخ الرسمي - هو أولى من غيره في حالة حضوره أو تكليفه لشخص آخر يؤم الجماعة .
حفظ الله ائمتنا ووفقهم لخدمة هذا المجتمع الطيب .
وفق الله الجميع لما فيه الخير والصلاح في الدنيا والآخرة .

 

 

مشاهد الذاكرين غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-02-2011, 09:21 PM   رقم المشاركة : 19
القلب السليم
طرفاوي مشارك
 
الصورة الرمزية القلب السليم
 






افتراضي رد: صلاة الجماعة بين الإفراط والتفريط (نقاش جاد)

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخ الزائر الأخير ..أهلا بتشريفك ومشاركتك معنا ، والمواقف المشابه لما ذكرت كثيرة..
وأرحب بالشيخ مشاهد الذاكرين ، وقد سُررت بمشاركته معنا ، فجزاه الله خير الجزاء ، وأكرمه ونفعنا به.

وعلى أية حال ، واضح أن الفكرة الأساسية وصلت ...وهنا نختم النقاش ونسرد خلاصة الموضوع ،، فنخرج بالتالي :

(1) أتمنى أن لا يُساء الفهم من مغزى الطرح ، فالمسألة لا تعني أننا نتساهل كليا في أمر إمامة الجماعة ، بحيث نقدّم حتى المتجاهر بالفسق ! كلا وحاشا..

(2) أرجو من قارئي الكريم (وكلي أمل بشهامة إخواني الأعضاء) ، ممن هو على صلة بطلبة العلوم سيما أمثال الشيخ محمد الشريدة والشيخ جاسم الشملان والشيخ رستم الرستم أطال الله لنا بأعمارهم ، أن يوصلوا لهم على نحو الاقتراح وبصورة لائقة ، المطلب المطروح في هذه المناقشة ، ألا وهو أنه تناقش على مسامع عموم المصلين الضوابط الشرعية الفقهية اللازمة لصلاة الجماعة ، كما أنه في حال عدم تمكن الإمام من الحضور للجماعة ينبغي أن ينوّب من يراه أهلا لذلك ، وإن لم يتوفر أحدا من طلبة العلوم ، فينبغي البحث عن المؤهَّل ، والحمد لله مجتمعنا لا يفقتد ذلك الصنف الجوهري النادر.

(3) ينبغي أن لا نغفل عن مكاسب صلاة الجماعة المعنوية ، فالصفوف المتراصة والمتوجه إلى ربها بمثابة البضاعة (كما عبّر السيد عبد الله شبر في كتابه الشهير الأخلاق) ، وربنا سبحانه إما يقبل البضاعة بأكملها أو يردها بأكملها ، ومن البديهي أنه في حالة وجود مؤمن مخلص واحد ، فحاشا أن يرد الله صلاته عليه ، وبقية المؤمنين الصافـّين سيحظون بقبول عملهم تبعا ً.

لذلك كما قال بعض الأعلام ، أحيانا العبد يأتي المسجد ليصلي جماعة ، ويصلي وهو لا يدري ما قال في صلاته ، ولكن الله يقبل صلاته بسبب اهتمامه في الإلتحاق بالجماعة .

(4) ينبغي على المؤمنين الذين يرفضون الفكرة المطروحة والمتمسكين بآراء تعصبية ، أن يراجعوا كتب الرسائل الفقهية حتى يطمئنوا بصحة ما قلنا ، وليتركوا اللجاج ، فيقول تعالى : ( وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيَرة من أمرهم) ..

وأخيرا أشكر إخواني المشاركين جميعا سنترال – نور على نور - سقراط - وقلبي بحبك متيما – ولد البلد – زين العابدين الهجري – خورشيد – أبو إكرام – الزائر الأخير – مشاهد الذاكرين ...

وختاما أدعو الربّ المتعال ، أن يوحّد صفوف المسلمين ، ويعلي شأنهم ، وينصرهم على أعدائهم ، ويجمع كلمتهم ، ويؤلف بين قلوبهم ...

اللهمّ صلّ على محمد وآل محمد ... وأخرج حبّ الدنيا من قلوبنا ، ووفقنا لما تحب وترضى من الأعمال ، ولا تقبضنا حتى ترضى عنا ، وارحمنا إذا تصرّمت أيام عُمُرِنا ، وانقضت حياتنا ، وأعنا على هول المطلع ، وقنا من عذاب القبر وفتنته وضغطته ...آمين يا ربّ العالمين...

والحمد لله رب العالمين
خادمكم
الطامح إلى القلب السليم ...

 

 

 توقيع القلب السليم :
صلاة الجماعة بين الإفراط والتفريط (نقاش جاد)

التعديل الأخير تم بواسطة طالب الغفران ; 26-02-2011 الساعة 11:22 AM. سبب آخر: خطأ في كتابة اسم الشيخ جاسم الشملان
القلب السليم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-02-2011, 11:03 PM   رقم المشاركة : 20
جناح الملائكة
مشرف واحة النقاش والحوار الجاد
 
الصورة الرمزية جناح الملائكة
 







افتراضي رد: صلاة الجماعة بين الإفراط والتفريط (نقاش جاد)



القلب السليم : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ،،،
كلامك سليم يا القلب السليم : ولكن أود أن أضع يدك على أمر ساخن في مجتمعنا بل في مجتمعاتنا ، أي أن العادات والتقاليد تكون فوق اعتبار المسائل الشرعية ، وعلى ذلك لايمكن ترشيح أن شخص للصلاة في المحراب إلا أن يقدمه إمام المسجد ، وربما بعض الأشخاص في المجتمع لايقبل بذلك ، وقد حدث حادثة قديمة لسنا بصدد ذكرها .
سنترال : بصراحة الكل مقصر في أمور الدين لا أحد قد أدى الواجب إلا المعصوم ، ولكن في مسألة الملاحظات التي رأيتها في المسجد فـ من وجهة نظرك بأنها منكر ، ولي سؤال هنا :
هل ينحصر النهي عن المنكر على المشائخ أو أئمة المساجد ؟

ألا يكون الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر واجب على كل مسلم ؟
ألا تعتبر بأن حرمة المسجد أعز على قلبك من احترام كبير السن ؟
ألا تعتبر بأن حكم الواجب قد وجب عليك حين رأيت المنكر ولم تغيره ؟
وهل تتوقع بأن أئمة المساجد لم يلاحظوا هذه الملاحظات ولم يتكلموا عنها ؟

لقد أبلوا أئمة المساجد في الأمر من طرح المسائل الشرعية والتوجيه الاجتماعي بلاءاً حسناً ، حتى تذمر البعض من كثرة ما أشاروا على الناس من الملاحظات ، أم أنك وقتها لم تكن حاظراً المسجد .
حين ترى أي ملاحظة يمكنك إيصالها إلى الأئمة بشكل مباشر أو بشكل غير مباشر ، فهم صدورهم واسعة ويتقبلون النقد ، ويسعون جاهدين ساهرين على مساعدة وتقويم المجتمع والرقي به .


أرجوا منكم أن تعتبروا رأيي مجرد وجهة نظر لا عداء أو مشاكسة ودمتم سالمين .

 

 

 توقيع جناح الملائكة :


رد: صلاة الجماعة بين الإفراط والتفريط (نقاش جاد)
جناح الملائكة غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 07:11 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

ما ينشر في منتديات الطرف لا يمثل الرأي الرسمي للمنتدى ومالكها المادي
بل هي آراء للأعضاء ويتحملون آرائهم وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم
رحم الله من قرأ الفاتحة إلى روح أبي جواد