العودة   منتديات الطرف > الواحات الأدبية > ~//| مطويات القصص والروايات |\\~




إضافة رد
   
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 10-04-2009, 08:04 AM   رقم المشاركة : 61
قاهر المستحيل
مراقب الواحات العامة والتقنية
 
الصورة الرمزية قاهر المستحيل
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

صلى الله عليه وآله وسلم

حكم من حكيم الحكماء

ما أروع هذه القصص

(عصفورين بحجر واحد)

عنه صلى الله عليه وآله وعن الأم التي لا نوفيها خمس حقها

سبحانه تعالى .. اودع لدى الأم ماليس لدى غيرها أبدا


قصص رائعة وجميلة جدا ً


واصليها لنزداد استمتاعا .. فكل ماقرأت أتشوق للمزيد أختي سكون الصمت

الله يعطيكِ العافيه















والله ولي التوفيق

 

 

 توقيع قاهر المستحيل :

سأل الممكن المستحيل
..أين تقيم
؟
فأجابه:في أحلام العاجزين
قاهر المستحيل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-04-2009, 01:59 PM   رقم المشاركة : 62
سكون الصمت
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية سكون الصمت
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قاهر المستحيل
صلى الله عليه وآله وسلم

حكم من حكيم الحكماء

ما أروع هذه القصص

(عصفورين بحجر واحد)

عنه صلى الله عليه وآله وعن الأم التي لا نوفيها خمس حقها

سبحانه تعالى .. اودع لدى الأم ماليس لدى غيرها أبدا


قصص رائعة وجميلة جدا ً


واصليها لنزداد استمتاعا .. فكل ماقرأت أتشوق للمزيد أختي سكون الصمت

الله يعطيكِ العافيه















والله ولي التوفيق




اخي قاهر الاسعار اوووه اقصد المستحيل



مرورك وتشجيعك شرف لي



اتمنى انك استفدت من القصص بحق

كن بالقرب دوماً

فهناك المزيد والمزيد

عوااااافي




\
/
\

 

 

 توقيع سكون الصمت :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
{ .. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم .. }
سكون الصمت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-04-2009, 01:26 PM   رقم المشاركة : 63
مارينا
طرفاوي جديد






افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

تسلمين على هذي القصص الروعة لكني لم أقرأها كلها لأن خلقي ضيق اتملل بسرعة لأني مجالي الفوتشوب وفن التصوير والله يعطيك العافية ويخلي لك زوجك وعيالك ودي مساعدة ابقى اتوظف في استديو او مشغل اي شغله تسليني وتغيرلي نفسيتي لأني دائما عصبية هذا لمن يهمه الأمر ضروررررررررررررري وشكرا هذا رقمي الثابت انا من اطرف لكني متزوجة بره المنطقة واذا بدكم مساعدتي بعطيكم رقمي الثابت اذا دخلت مرة ثانية

 

 

مارينا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 16-04-2009, 02:04 PM   رقم المشاركة : 64
سكون الصمت
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية سكون الصمت
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مارينا
تسلمين على هذي القصص الروعة لكني لم أقرأها كلها لأن خلقي ضيق اتملل بسرعة لأني مجالي الفوتشوب وفن التصوير والله يعطيك العافية ويخلي لك زوجك وعيالك ودي مساعدة ابقى اتوظف في استديو او مشغل اي شغله تسليني وتغيرلي نفسيتي لأني دائما عصبية هذا لمن يهمه الأمر ضروررررررررررررري وشكرا هذا رقمي الثابت انا من اطرف لكني متزوجة بره المنطقة واذا بدكم مساعدتي بعطيكم رقمي الثابت اذا دخلت مرة ثانية




الله يسلمك اختي ..

ماعليه اهم شي تشرفنا بمرورك ..



الله يخلي لك زوجك .. انا ماعندي عيال الله يسلمك ..


والله لو عندي كان من عيوني ..


بس حالي حالك هذاني ادور لي على شغل ..




الله يرزقك الوظيفه اللي تتمنيها يارب ..


يعطيك ربي الف عافيه ..


ومشكوره على المرور ..



تحيه



\
/\
\
/\

 

 

 توقيع سكون الصمت :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
{ .. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم .. }
سكون الصمت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20-04-2009, 03:22 PM   رقم المشاركة : 65
قاهر المستحيل
مراقب الواحات العامة والتقنية
 
الصورة الرمزية قاهر المستحيل
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

ننتظر جديد القصص هنا

 

 

 توقيع قاهر المستحيل :

سأل الممكن المستحيل
..أين تقيم
؟
فأجابه:في أحلام العاجزين
قاهر المستحيل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-04-2009, 10:02 AM   رقم المشاركة : 66
سكون الصمت
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية سكون الصمت
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

القصه الثانيه والعشرون




وضوء الام اثناء رضاعة الابن




من الهبات الالهيه لحضرة آية الله العظمى سيد شهاب الدين المرعشي النجفي هي أن أُمه لم ترضعه قطاً إلاّ وهي على وضوء ,



وكذلك نجدها بعد فطامه من الرضاعه كانت منتبهه جداً لعدم اعطائها لقمة غذاء حرام او بها شبهه وغالباً ماتغذيه طعاماً غير حيوانياً .



.


.




القصه الثالثه والعشرون





لقاء مع أُم في دار العجزة ..




المتن التالي للقاء مع أم في دار العجزه في مدينة كهريزك أجرته الجريده الثقافية الأسبوعيه (آفرينش) .



تلك الام التي كان يوماً ما حضنها المملوء عطفاً مأواً وداراً للصغار الغافلين عن المشاكل العظيمة التي كانت في طريقهم . الآن وقد كبر هؤلاء الصغار وفي أول مشكله تعترضهم يعتبرون طرد الام والقائها خارجاً حلاً لتلك المشكله !



الان نلفت انتباهكم الى هذا اللقاء البسيط والصميمي :



جلست فوق سريرها بهدوء . تقدمنا أمامها واذا بها تستقبلني بإبتسامه وترد سلامي . جلست الى جوارها . لقد كانت مسروره جداً لذهابي للقائها . سألت عن اسمها فأجابتني ببيتين من الشعر تعرّف بها نفسها , ننقل معنى هذا الشعر :



أيـها القمر مع كلّ جمالك هذا



وفي عرشٍ مرتفعٍ فلماذا أنت وحيداً



كأنك مقطوع من صلة الأحباب



هنالك وفي ليل الفراقكأنك بشرى




لقبي بشرى .




س : كيف حالك يا والدة ؟



ج : تعبه , معذّبه , مريضه , ساهره حتى السحر نديمه لطير السحر .



س : كأنكِ شاعره يا والده ؟



ج : احياناً , وعندما يعتصر قلبي أقرأ الشعر .



س : ماهو عدد اولادك ؟



ج : ولدٌ وبنت .


س : يأتون للقائك ؟


ج : ابنتي تأتي .


س : وولدك كيف ؟


ج : كلا .


س : لماذا ؟


ج : امرأته تمنعه من ذلك .


س : هل تشتاقين له ؟


ج : اجابتني بقطعة شعريه مفادها : لقد تجاوز حد الانتظار وقذفت ناري على خيوطي الأساسيه .


س : لماذا لا تذهبين مع ابنتك ؟


ج : الزوج يمنع ذلك ولكوني فاقدةً للمكان مضطرة للسكن هنا .


س : ماهي أمنيتك ؟


ج : أتمنى أن أعود الى الحياه الطبيعيه ؛ مع أنهم يهتموا بنا هنا كثيراً (بيت شعر معناه) :


( اذا اعطى الذئب حليباً فهو نعجه , واذا وفى الغريب فهو اقربائي) .


س : كيف تمضين وقتك ياوالده ؟


ج : أتمشى , أشعر وأنتظر !


س : أيتها الوالده ! ماهو واجب الاولاد اتجاه والديهم وخاصه امهم ؟



بسماعها لهذا السؤال ارتسمت حلقة دمع على الفور في عينيها تريد غسلها , انقبضت تجاعيد وجهها

وبصوت يرتجف كأنه حشرج في صدرها لا يقبل الخروج قالت :


ج : عليهم واجب ( لم تدعها الدموع من النطق وقد أقفلت انفاسها , فأستسلمت للبكاء فكان نديماً ومصاحباً لخطابها ).


يجب الاهتمام بأمهم والإحتفاظ بها لديهم , الأم تحمّلت مشقه جمّه من أجل أبنائها , ربّتهم ونمّتهم ... ولكن عندما يكبر الاولاد .. يجب أن يحنّوا وخاصه عند عجزهم , لأنهم يحتاجون لحبّهم وودّهم بشده .



لم تستطع الاستمرار , صبرت حتى هدأت قليلاً ثم قلت :


أيتها الوالده مع جميع هذه الخيانات فكم تحبين اولادك ؟



ج : احبّهم كثيراً , ولدي عنده شهادة بكلوريوس ويبعث لي 2500 تومان شهريه , ولكنّه لم يأتي . او نادراً ما يأتي لم أره منذ ثلاثة أشهر .


اما إبنتي فهي أرفق بي من ابني وتتصل بي كل يوماً هاتفياً .



س : ايتها الام ماهو نداءك ؟



ج : ليعرف الابناء قدر الاب والام , لأنهم عندما كانوا صغاراً اذابوا اعمارهم وشبابهم لأجل ابنائهم وخاصه الام . وعلى الاقل عليهم أن يردّوا جميلهم .


وبعد أن أطفأت شعلات كلامها أطفأت المسجل أنا الآخر .


ولما رفعت رأسي أرتطم بصري بمجموعه من الامهات وقد اجرين حواراً مؤلماً معي عن طريق عيونهن . تمنيت أن يفيقوا الابناء ويأتوا بسرعه وقبل فوات الأوان لأداء دينهم .

.

.



القصه الرابعه والعشرون



تصدّق الام سبباً لنجاة الإبن





عن أبي الحسن الرضا (ع) قال : ظهر في بني اسرائيل قحط شديد سنين متواترة , وكان عند امرأه لقمه من الخبز فوضعتها في فيها لتأكل فنادى السائل يا أمة الله الجوع , فقالت المرأه : أتصدق في مثل هذا الزمان فأخرجتها من فيها , فدفعتها الى السائل , وكان لها ولد صغير يحتطب في الصحراء فجاء الذّئب فأحتمله فوقعت الصيحه , فعدت الأم في أثر الذئب , فبعث الله تبارك وتعالى جبرئيل (ع) فأخرج الغلام من فم الذئب فدفعه الى أمه , فقال لها جبرئيل (ع) يا أمة الله أرضيت لقمه بلقمه .


.


.




أتمنى لكم قراءه ممتعه



لكم مني جزيل الشكر




 

 

 توقيع سكون الصمت :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
{ .. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم .. }
سكون الصمت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-04-2009, 11:14 AM   رقم المشاركة : 67
قاهر المستحيل
مراقب الواحات العامة والتقنية
 
الصورة الرمزية قاهر المستحيل
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

ما أروع ماقرأنا ..

أما الحوار الحزين في دار العجزة .. هو واقع تقريبا ً في كل منزل فقط الإختلاف هو مكان المعيشة

أين الوفاء ورد الجميل .. سيحاسبهم الله تعالى

وما أروع لقمة بلقمة


نتشوق في كل مرة لجديد هذه القصص

فلا تبخلي بالإسراع في وضعها أختي سكون الصمت

يعطيكِ العافيه .. وجزاكِ خيرا













والله ولي التوفيق

 

 

 توقيع قاهر المستحيل :

سأل الممكن المستحيل
..أين تقيم
؟
فأجابه:في أحلام العاجزين
قاهر المستحيل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-05-2009, 02:58 PM   رقم المشاركة : 68
عازف الألحان
طرفاوي نشيط جداً






افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

حقيقه القصه 23 ابكتني كثيرا



اي الأبناء القساة الذين يرمون الأمهات في دار العجزه



واي قلب حنون كا قلب الأم


والله حرام والله


مشكووووووووووووووووووووورين على القصص المؤثره في النفوس





تحياتي : بوألطاف

 

 

 توقيع عازف الألحان :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
عازف الألحان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-05-2009, 02:14 PM   رقم المشاركة : 69
عزف الدموع
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية عزف الدموع
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

هذا هو حال بعض الأمهات من تعب ومشقة

يهبوننا الحياة والسعادة

دون مقابل

ويقابلون بالنكران وعدم الوفاء

فقد جعل الله لنا بهم آنس وملاذ من شرور الدنيا


لقمة بلقمة ..... هذه الأم الرائعة حقاً


الحوار في دارا العجزة مع الأم المفجوعة المكسورة القلب والجناحين

فقد أثرر بي كثيراً

لقلما نشاهد أبناء بهذه القسوة وعدم الوفاء حتى لأقرب الناس لديه .. ( أمـــــــــــه )



سكووون الصمت

قصص مُفيدة وجميلة

واصلي أُخيتي

ولكِ جزيل الشكر والتقدير

 

 

عزف الدموع غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-05-2009, 09:14 PM   رقم المشاركة : 70
قاهر المستحيل
مراقب الواحات العامة والتقنية
 
الصورة الرمزية قاهر المستحيل
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

سكون الصمت


ننتظر عودك ِ بالسلامه

ونترقب المزيد من هذه القصص الرائعة


















والله ولي التوفيق

 

 

 توقيع قاهر المستحيل :

سأل الممكن المستحيل
..أين تقيم
؟
فأجابه:في أحلام العاجزين
قاهر المستحيل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-05-2009, 05:34 AM   رقم المشاركة : 71
سكون الصمت
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية سكون الصمت
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

اشكرك اخي قاهر المستحيل للسؤال الدائم ,,


وها انا عُدت من جديد


وبإذن الله عن قريب ترى القصص الجديده



انتظروني


لكم اجم تحيه ..

 

 

 توقيع سكون الصمت :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
{ .. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم .. }
سكون الصمت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-05-2009, 10:38 PM   رقم المشاركة : 72
سكون الصمت
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية سكون الصمت
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بو ألطاف
حقيقه القصه 23 ابكتني كثيرا



اي الأبناء القساة الذين يرمون الأمهات في دار العجزه



واي قلب حنون كا قلب الأم


والله حرام والله


مشكووووووووووووووووووووورين على القصص المؤثره في النفوس




تحياتي : بوألطاف



العفو ولو ماسوينا غير الواجب ..


وهذه القصص الا نموذج مما يحصل في مجتمعنا الشرقي ,,



بو الطاف اشكر لك حضورك الدائم ..

 

 

 توقيع سكون الصمت :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
{ .. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم .. }
سكون الصمت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-05-2009, 10:42 PM   رقم المشاركة : 73
سكون الصمت
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية سكون الصمت
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عزف الدموع
هذا هو حال بعض الأمهات من تعب ومشقة

يهبوننا الحياة والسعادة

دون مقابل

ويقابلون بالنكران وعدم الوفاء

فقد جعل الله لنا بهم آنس وملاذ من شرور الدنيا


لقمة بلقمة ..... هذه الأم الرائعة حقاً


الحوار في دارا العجزة مع الأم المفجوعة المكسورة القلب والجناحين

فقد أثرر بي كثيراً

لقلما نشاهد أبناء بهذه القسوة وعدم الوفاء حتى لأقرب الناس لديه .. ( أمـــــــــــه )


سكووون الصمت

قصص مُفيدة وجميلة

واصلي أُخيتي

ولكِ جزيل الشكر والتقدير




اخي عزوووف ..

هذا حال الدنيا ,, اعمل خيراً تلقى ....

واللي مافيه خير لاهله مافيه خير للناس ,,


ومصير الدنيا تدور ويعرف المخطي غلطه ,,


مشكور اخي على مرورك الرائع ,,


اسعدني تواجدك ,,




انتظروني في القريب العاجل ,,


واعذروني طولت عليكم ,, بس شوية ظروف ,,


لكم خالص تحياتي

 

 

 توقيع سكون الصمت :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
{ .. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم .. }
سكون الصمت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-06-2009, 02:50 PM   رقم المشاركة : 74
سكون الصمت
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية سكون الصمت
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

اللهم صلِ على محمد وآلِ محمد وعجل فرجهم ,,


ها أنا عدت أليكم من جديد وهذا مافي جعبتي ’’’

8
8
8

القصه الخامسه والعشرون ,,


الشاب المحتضر وآثار سخط الأم ,,


حضر رسول الله () الى جوار شاب يحتضر وقال له : ( قل لا اله الا الله ) ولكنه عقد لسانه ولم يستطع القول.


فأعادها الرسول الاكرم مراراً فلم يستطع .

فسأل رسول الله () من امراه كانت جالسه الى جوار الشاب فقال لها : هل لهذا الشاب ام ؟؟

فقالت : نعم أنا أمّه .

فقال : هل انت ساخطه عليه ؟

قالت : نعم ولم اكلّمه منذ ستة سنوات .

فقال رسول الله () : ارضِ عنه .

فقالت المرأه : الهي ارض عنه برضاك .

فلم تكمل الأُم عبارتها حتى انطلق لسان الشاب .

فقال رسول الله () : قل لا إله إلاّ الله .

فقال الشاب : لا إله إلاّ الله .

فقال () : ماذا ترى ؟

قال : ارى رجلاً أسوداً قبيح المنظر عليه ثياب رثّه ورائحه نتنه جالس عندي وقد قبض على انفاسي .

فقال () : قل : يامن يقبل اليسير , ويعفو عن الكثير , اقبل مني اليسير , واعف عني الكثير , إنّك أنت الغفور الرحيم .

فلما قالها سأله () : انظر ماذا ترى ؟

قال : رجلاً ابيضاً حسن الصوره وطيب الرائحه . وجيّد الثياب جاء عندي , وصد عني ذلك الرجل الاسود .

قال () : اعد الكلمات ثانيه .

فأعادها الشاب تاره اخرى .

فقال () : ماذا ترى ؟

قال : لم اعد ارى ذلك الرجل الاسود وبقي عندي الرجل الابيض .

ولم يكد يتم عبارته حتى فارقته الحياه .




القصة السادسه والعشرون ,,

العامل الاساسي لتطور أديسون هو جهد أمه ,,


كان اديسون ايم الطفوله لم تظهر عليه علامات القابليه والاستعداد والاكثر من ذلك كان بصوره غير طبيعيه واحمق .

ولكون رأسه كبيراً اكثر من الحد المعتاد لهذا كان الناس في اطراقه يعتقدون بأنه مصاب باختلال الشعور والاحساس .

وكان يسأل أسئله عجيبه وغريبه من الناس الذين حوله مما زاد من ذلك الاعتقاد .

وحتى في المدرسه فإنه لم يستطع الذهاب اكثر من ثلاثة اشهر ومن كثرة اسئلته المعقده كان يلقّب بالاحمق .


ولهذا عاد يوماً اديسون الى البيت باكياً وقال لامه الموضوع كلّه واخذت بيده وذهبت به الى المدرسه وقالت لمعلمه : انت لاتعلم ماتقول ! عقل ابني اكبر من عقلك والمشكله هنا . سأذهب الى البيت واعلّمه واربّيه وسأريكم القدره والاستعداد الكامنه فيه .


ومن ذلك الحين اخذت على عاتقها تعليم وتربية ابنها وكما اعطت بذلك وعداً .

يكتب احد اقرباء عائلة اديسون حول هذا الموضوع فيقول : عند مروري احياناً من أمام بيت اديسون , ارى امه مع ولدها في غرفة الضيوف وهي تعطيه الدرس , وكان ذلك المكان عباره عن صفٍ واديسون هو طالبها الوحيد .

كانت حركات وحالات الابن شبيهة بأمه , كان يحبّها بشدّه , وعندما تتكلم أمّه ينصت اليها بدقّه ,يقال أن أمه بحر من العلم .

وعلى اثر ذلك بدأ اديسون مطالعة كتب المؤلفين الكبار قبل سن التاسعه امثال كَيبون هوم , افلاطون , همر .

بالاضافه الى ذلك كانت تقوم هذه الام الحكيمه بتعليم ابنها الجغرافيه والتاريخ والحساب والاخلاق .

لم يذهب اديسون الى المدرسه اكثر من ثلاثة اشهر وماتعلّمه في طفولته فهو من أمّه .

لقد كانت مربّياً بكامل المعنى . ولك يكن اهتمامها مقصوراً على التربيه والتعليم فقط وأنما كانت تلاحظ الطاقات الكامنه الطبيعيه الموجوده لدى ولدها وتبحث عنها وتنمّيها .


وبعد أن بلغ اديسون أوج العظمه قال : لقد تعلمت منذ طفولتي بأن الام شيء حسن . عندما كان المعلم يلقبني بـ ( الاحمق ) كانت تدافع عني , ولقد صمّمت على ان أثبت لها بأنها لم تخطأ بإعتقادها فيّ .


وقال كذلك : لم افقد ابداً ايّ اثراً تعليمياً وتربوياً قامت به امي .

واذا لم تكن تشجعني فمن الممكن ان لا اصبح مخترعاً .

تعتقد امي بأن جميع الذين انحرفوا بعد سنّ البلوغ , لو كانوا قد بذلوا جهداً اكثراً في تربيتهم وتعليمهم أثناء فترة الطفوله لكانوا اليوم اعضاء غير عاطلين وغير فاشلين في المجتمع .

لأن تجارب امّي اثناء فترة التعليم , علّمتها الكثير من الاسرار الطبيعيه للانسان .

لولا اهتمام والدتي لكان من المحتمل أن اصبح منحرفاً ؛ ولكن ثباتها وحسنها , كانت قوى مؤثرة منعتني من الانحراف والتيه .





القصه السابعه والعشرون ,,

سبب تبسّم الامام الحسين () لزائره ,,


يذكر الشهيد الجليل آية الله دستغيب الشيرازي في كتابه :

نقل بعض الثقاة من اهل العلم في النجف الاشرف عن المرحوم العالم الزاهد الشيخ مشكوره قوله :


في احدى الليالي وفي عالم الرؤيا رأيت بأنني قد تشرفت بالدخول الى الحرم المطهّر للامام سيد الشهداء () واذا بشاب عربي يدخل الحرم وسلّم مبتسماً على الامام () فردّ عليه الامام () وهو مبتسماً ايضاً .


استيقضت ولكن في ذهني أسئلة عدة : اولاً , من هذا الشاب العربي ومن يكون بحيث لم أره لحد الان في يقظتي ؟

ثانياً , ماهو العمل الذي جعله مورد اهتمام الامام الحسين () بحيث ردّ سلامه مبتسماً .

في ليلة ذلك اليوم المصادف ليلة الجمعه , ذهبت الى الحرم الطاهر , ووقفت في احدى الزوايا . واذا بنفس ذلك الشاب الذي رأيته في منامي يدخل فجأه الى الحرم المقدس ويقف أمامه ويسلم مبتسماً , ولكنني لم أرى سيد الشهداء () في يقظتي , وكنت مراقباً لذلك الرجل العربي حتى خرج من الحرم المطهر تبعته ونقلت له رؤياي ثم سألته : ماهو العمل الذي قمت به وجعل الامام () أن يردّ سلامك مبتسماً ؟!


قال الشاب : لديّ اب وام طاعنين في السن ونسكن على بعد عدة فراسخ من كربلاء .

نأتي ليالي الجمعة الى كربلاء لزيارة الامام الحسين () وأُقدِمُ اسبوعاً مع ابي وهو راكباً الدابة الاسبوع الاخر احضر مع امي . ليلة الجمعه عندما كان الدور لابي جعلته فوق الدابه , واذا بأمي تشرع بالبكاء وتقول : يجب أن تأخذني معك هذه الليله ؛ لانني قد لا ابقى الى الاسبوع القادم .



قلت لها : الدنيا تمطر الليلة , والجو باردٌ جداً وأخذك معي عسراً . لم توافق , كنت مضطراً أن اضع والدي فوق الدابة وهي فوق ظهري . ومع مشقه شديده أتيت بهما الى الحرم الطاهر للامام الحسين () ولأنني دخلت الحرم وأنا على تلك الحاله مع امي وابي رأيت سيد الشهداء () وسلّمت عليه .


وتبسم الامام بوجهي ايضاً وردّ سلامي . ومن ذلك الحين ولحد الآن أشاهد الامام () كلما جئت الى الحرم في كل ليلة جمعه وهو يرد عليّ مبتسماً ..


<<<< هنيالك والله ,,


اللهم صلِ على محمد وآلِ محمد وعجل فرجهم ,,

اتمنى لكم قراءه ممتعه ,,


واعتذر عن التأخير ’’


لكم خالص تحياتي ,,











 

 

 توقيع سكون الصمت :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
{ .. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم .. }
سكون الصمت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-06-2009, 01:17 PM   رقم المشاركة : 75
عزف الدموع
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية عزف الدموع
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

قصة جميلة لشاب تغافل عن حق أمه وواجباته نحوها !؟!

وموقف الأم الحنون الذي لم تقوى على عذآآآب أبنها

ومن جانب آخر موقف سيد البشرية النبي الأعظم - صل الله عليه وآله وسلم

الذي هو رحمة لنا ونجاة من مشاكلنا وهمومنا وعذابنا وشقاءنا





وقصة اديسون الذكي الذي عشق العلم والمثابرة ... واثباته للجميع بأنه

وان كل شخص قادر على بلوغ أهدافه ولكن بالعمل والجد والأجتهاد





كذلك قصة الشاب مع سيدي اباعبدالله الحسين - عليه السلام

حقاً هنيئاً له هذه المرتبة العالية وهذا السلام العظيم

فرضا الله عز وجل ورضا الوالدين ورضا أهل البيت

عليهم أفضل السلام له ثمار جليلة وعظيمة وجالب

للساعدة الدنيوية والأخروية والمنزلة الرفيعة بالجنة




سكون الصمت



قصص جمبلة ومُفيدة

استمري جزاكِ الله كل خير



تحياتي لكِ

 

 

عزف الدموع غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-06-2009, 07:57 PM   رقم المشاركة : 76
سكون الصمت
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية سكون الصمت
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عزف الدموع
قصة جميلة لشاب تغافل عن حق أمه وواجباته نحوها !؟!

وموقف الأم الحنون الذي لم تقوى على عذآآآب أبنها

ومن جانب آخر موقف سيد البشرية النبي الأعظم - صل الله عليه وآله وسلم

الذي هو رحمة لنا ونجاة من مشاكلنا وهمومنا وعذابنا وشقاءنا





وقصة اديسون الذكي الذي عشق العلم والمثابرة ... واثباته للجميع بأنه

وان كل شخص قادر على بلوغ أهدافه ولكن بالعمل والجد والأجتهاد





كذلك قصة الشاب مع سيدي اباعبدالله الحسين - عليه السلام

حقاً هنيئاً له هذه المرتبة العالية وهذا السلام العظيم

فرضا الله عز وجل ورضا الوالدين ورضا أهل البيت

عليهم أفضل السلام له ثمار جليلة وعظيمة وجالب

للساعدة الدنيوية والأخروية والمنزلة الرفيعة بالجنة



سكون الصمت



قصص جمبلة ومُفيدة

استمري جزاكِ الله كل خير



تحياتي لكِ



اشكر مرورك اخي عزووف


فكم ترفع من معنوياتي


اتمنى وجودك دائما


حضور رائع من عضو اروع


يعطيك ربي الف عافيه


تحياتي


 

 

 توقيع سكون الصمت :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
{ .. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم .. }
سكون الصمت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-07-2009, 09:28 PM   رقم المشاركة : 77
مرتضى الجاسم
طرفاوي مشارك
 
الصورة الرمزية مرتضى الجاسم
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

لكم مني الشكرررررررررررر بحجم السماء وئتمنى الكم الشكر اا

 

 

مرتضى الجاسم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-07-2009, 04:22 PM   رقم المشاركة : 78
سكون الصمت
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية سكون الصمت
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مرتضى الجاسم
لكم مني الشكرررررررررررر بحجم السماء وئتمنى الكم الشكر اا



بل انت من لك الشكر على مرورك المتواضع


كن هنا دوماً ,,



يعطيك الف عافيه


تحيه

 

 

 توقيع سكون الصمت :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
{ .. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم .. }
سكون الصمت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 13-07-2009, 04:04 PM   رقم المشاركة : 79
قاهر المستحيل
مراقب الواحات العامة والتقنية
 
الصورة الرمزية قاهر المستحيل
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

رضا الله تعالى من رضا الوالدين

وأهل البيت عليهم السلام .. حجج الله في أرضه

فرضاهم من رضا الوالدين

وليس بغريب على ذلك الشخص أن يحضى برد السلام من الغمام عليه أفضل السلام أتم التسليم


جعلنـا الله ممن نرضي آباؤنا وأمهاتنا

ونسأل الله أن نحضى بكرامة من أهل البيت عليهم السلام



يعطيك ِ العافيه أختي سكون الصمت

وفي ميزان حسناتك ِ

واصليهـا .. ونحن لكِ جير متابعين

















والله ولي التوفيق

 

 

 توقيع قاهر المستحيل :

سأل الممكن المستحيل
..أين تقيم
؟
فأجابه:في أحلام العاجزين
قاهر المستحيل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-07-2009, 02:18 PM   رقم المشاركة : 80
سكون الصمت
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية سكون الصمت
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

اشكرك اخي قاهر المستحيل على المتابعه المستمره ,,


اخجلت تواضعني حقيقه

اتمنى ان اكون عند حسن الظن ,,


لك خالص شكري وتقديري




,
,
,






القصه الثامنه والعشرون

حب الام الشديد لإبنها وعطفها عليه



في احد الحروب التي اشترك بها الرسول () , في الصيف وكان الجو حارً جداً .

خرج طفل من البيت الى الصحراء فمن شدة الحر بكى كثيراً .

يُقال بأن أمه كانت معهم لمساعدة المقاتلين فتذكرت ابنها فجأه نظرت الى اطرافها فرأته .


ذهبت اليه بسرعه وحملته الى صدرها , بعدها نامت فوق الحصى المحرقه للجزيره العربيه ووضعت ابنها فوق صدرها لكي تمنع وصول الحراره اليه .

وكانت الام تبكي في هذه الاثناء وتقول : آه بني ! آه بني !

كان المشهد مؤلماً جداً بحيث ابكى جميع الحاضرين .

جاءهم رسول الله () وقصّوا الامر عليه .

فاستحسن رسول الله () عطفهم وحنانهم , وسرَّ لتعاطفهم وقال لهم : هل تعجبتم لرفقها الشديد بابنها .

قالوا : بلى !

قال () : اعلموا أن الله أرأف بكم من هذه الام بابنها .


.
.
.
.



القصه التاسعه والعشرون


خدمة الام سبب النجاة من الموت


قال احد العرفاء : خرجت يوماً من البيت وذهبت الى ساحل نهر النيل .

رأيت هناك عقرباً يسير بتمام سرعته فلمّا وصل الى حافة الماء خرجت سلحفاه من الماء , فركب العقرب على ظهرها وعبر الماء . قلت في نفسي هناك سراً في هذا الامر .


ثم ذهبت الى حافة الماء الاخرى اتبع العقرب ؛ حتى وصل الى أسفل شجرة رأيت شاباً نائماً تحت الشجره وعلى صدرها ثعباناً التف عليه .

وقصد قتل ذلك الشاب وادخال رأسه في فم الشاب فأسرع العقرب فلدغ الثعبان وأوجد جرحاً في جسمه وقتله .

ثم ركب السلحفاه مرة اخرى وعاد الى مكانه .

قلت في نفسي : سبحان الله ! هذا الشاب من اولياء الله .

ذهبت اليه فوجدته سكران مما زاد تعجبي ثم سمعت صوتاً يقول : اذا كان الشاب نائماً فربّه يقظاً .

فلمّا سمعت هذا النداء بكيت وجلست عنده حتى استيقظ من نومه .

قلت للشاب جميع ماحدث . وعندما رأى الشاب ذلك الثعبان وتذكّر سكرته وقضية نجاته التي سمعها مني قال : ياخجلتاه ! كيف أعصي ربّاً كريماً ؟!

سئل العارف : ايها الشاب ؟ ماذا عملت اليوم ؟!

قال الشاب : لم اقم بعمل جيد , سوى انني كلّما شربت خمراً وتطلب امي ماء للوضوء اطيع امرها واجلب لها الماء بسرعه .

وقمت بعمل اخر وهو عندما اردت البارحه الذهاب الى بيت الشراب رأيت عالماً اراد ركوب فرسه وقال لي : تعال وامسك ركاب الفرس . فمسكته وصعد العالم على ظهر فرسه .

كما انني كلّما اردت اعطاء بائع الخمر نقوداً , اذا صادفني سائلاً يطلب مني شيئاً اعطه ولم اجعله يبتأس .


نجى الشاب بسبب هذه الاعمال الثلاثه من الموت وبعدها اصبح مسلماً ودعائه مستجاب .


.
.
.
.



القصه الثلاثون

اعتراض الام وجواب الشيخ الانصاري



آية الله العظمى الشيخ مرتضى الانصاري من المراجع الكبار للقرن الثالث عشر وتوفي سنة 1281هـ في النجف الاشرف ودُفن هناك .


ومن مؤلفاته المعروفه والتي تُدّرس في الحوزات العلميه في المستويات العاليه , كتاب الرسائل والمكاسب .


ومن ماضّيه في حفظ بيت مال المسلمين , كان له اخاً يُسمى الشيخ منصور من العلماء الكبار , ولكنه فقير ومحتاج , تألمت امه يوماً لحاله ؛ فجاءت الى اخيه الشيخ مرتضى وعتبت عليه واعترضت وقالت له : يامرتضى !


انت تعلم بأن اخيك منصور , لديه عائله كبيره ,وفقير جداً , والشهريه التي تعطيه اياه لم تكفي حاجته , وأن اموالاً كثيره تحت تصرفك وتستطيع اعطائه اكثر من الاخرين وتساعده ؟


استمع الشيخ بدقه الى كلام امه , وعندما اكملت حديثها قال لها خذي كل ماتريدين من اموال الى منصور على شرط ان لا اكون انا المسؤول , ووبالها على عاتقك , هذه الاموال هي حقوق الفقراء والمحتاجين وأقسمها بينهم بالتساوي وجميعهم في هذا الامر متساوون كأسنان المشط . لافرق بين احدهم على الاخر .


امي ! اذا كان لديك جواب لغد ( يوم القيامه ) , فخذي مبلغاً اضافياً الى الشيخ منصور , ولكن اعلمي ينتظرك هنالك حساب دقيق وعسير .

فلما سمعت ام الشيخ مرتضى والتي كانت من اهل التقوى والفضيله ارتعش جسدها من الخوف واستغفرت وطلبت التوبه من قولها .


فلما اعادت المفتاح الى ابنها , اعتذرت ونست موضوع فقر ابنها .


.
.
.
.

عذراً على التاخير


اتمنى لكم متابعه ممتعه


لكم خالص تحياتي


اختكم في الله


سكــــــــونه ,,





 

 

 توقيع سكون الصمت :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
{ .. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم .. }
سكون الصمت غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 03:15 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

ما ينشر في منتديات الطرف لا يمثل الرأي الرسمي للمنتدى ومالكها المادي
بل هي آراء للأعضاء ويتحملون آرائهم وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم
رحم الله من قرأ الفاتحة إلى روح أبي جواد