العودة   منتديات الطرف > الواحات الأدبية > ~//| مطويات القصص والروايات |\\~




إضافة رد
   
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 13-02-2009, 07:03 PM   رقم المشاركة : 41
سكون الصمت
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية سكون الصمت
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عزف الدموع


فعلاً ماأجمل بر الوالدين ,,

وكثيراً مانسمع هذه الايام .. من البعض من عقووق وعصيان وغيره ..

الله يخلي لنا اباءنا وامهاتنا .. ويرحمهم ويغفر لهم آمييين ,,

سكون الصمت

مشكورة أختي

جزاكِ الله خيراً

قصص وعبر في غاية الروعة




هلا فيك خيووو عزووف



العفو ولو ما سوينا الا الواجب



ويعطيك العافيه على مرورك الرائع كروعة صاحبه


اتمنى ان اراك دوما من المتابعين


نورت الصفحه خيووووو


لك شكري الجزيل




 

 

 توقيع سكون الصمت :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
{ .. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم .. }
سكون الصمت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-02-2009, 11:03 PM   رقم المشاركة : 42
املـ الحياة
طرفاوي بدأ نشاطه
 
الصورة الرمزية املـ الحياة
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

قصص جميلة ورائعة..
تسلم أناملكـ خيتوـو
ربي ينطيكـ ألف عافية
ولا تحرميناا من جديدكـ,,,


أملـ الحياة؟!..

 

 

املـ الحياة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17-02-2009, 01:57 PM   رقم المشاركة : 43
قاهر المستحيل
مراقب الواحات العامة والتقنية
 
الصورة الرمزية قاهر المستحيل
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

اثرينا بالجديد أختي سكون .. وإلا ستبقينا على ماعهدناه منذ ثلاثة أسابيع .. ؟!

ستحيطينا بالجديد وإلا ( إلغاء التثبيت )




يعطيكِ العافيه













والله ولي التوفيق

 

 

 توقيع قاهر المستحيل :

سأل الممكن المستحيل
..أين تقيم
؟
فأجابه:في أحلام العاجزين
قاهر المستحيل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17-02-2009, 02:27 PM   رقم المشاركة : 44
سكون الصمت
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية سكون الصمت
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

اختي امل الحياه


شرفني الصفحه خيتوو

كوني بلاقرب دوما


فهناك المزيد


لك حبي




اقتباس
اثرينا بالجديد أختي سكون .. وإلا ستبقينا على ماعهدناه منذ ثلاثة أسابيع .. ؟!
ستحيطينا بالجديد وإلا ( إلغاء التثبيت )

يعطيكِ العافيه
والله ولي التوفيق




اخي قاهر المستحيل اعلم اني متأخره حاليا ولكن كانت بسبب ظروف اتوقع الجميع يعرفها

وهي موت جدتي وسفري الذي دام اسبوع



عالعموم بعد شوي يكون بين ايدكم التكمله




واشكرك على التثبيت الذي افرح قلبي الحزين





كن بالقرب دوما


لك شكري

 

 

 توقيع سكون الصمت :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
{ .. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم .. }

التعديل الأخير تم بواسطة سكون الصمت ; 17-02-2009 الساعة 02:57 PM.
سكون الصمت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17-02-2009, 07:13 PM   رقم المشاركة : 45
سكون الصمت
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية سكون الصمت
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

القصه الثالثه عشر ///



خيرات الابن لامه


جاء في كتاب روض الرياحين :

ان امراه اسمها باهيه كانت من اهل العباده : عندما حضرتها المنيه رفعت رأسها الى السماء وقالت : ( ياذخري وياذخيرتي ومَن عليه اعتمادي في حياتي ومماتي لا تخذلني عند الموت ولا توحشني في قبري ) .

فعندما فارقت ( باهيه ) الدنيا , كان لديها ولد يذهب الى قبرها في كل ليلة جمعه وفي كل يوم جمعه , ويقرأ ماتيسر من القران ويدعوا لها ولجميع اهل القبور ويطلب لهم الغفران .

رأى يوما أمه في المنام فسلَم عليها وقال لها : كيف حالك وماذا يجري عليك ؟

قالت باهيه : ولدي العزيز , في الموت كرب ومحن صعبه وأنا ولله الحمد في برزخ فُرش فيه الريحان والسندس والاستبرق الى يوم القيامه .

قال الشاب : ماحاجتك ؟
قالت الام : اريد منك أن لا تقطع زيارتي ودعاؤك وقراءة القرآن لي . أنا سعيده من مجيئك ليلة ويوم الجمعه وأفرح لذلك , ويقول لي الموتى : يا باهيه , لقد جاء ابنك , ويبشروني بك فأفرح كثيراً , وكذلك يفرح بمجيئك جميع أهل القبور المجاورين لقبري .

قال الشاب : أزور قبر أمي في كل ليلة ويوم جمعه وأقرأ مقدارا من القرآن وادعوا لها وأقول : " آنس الله وحشتكم , وراحم غربتكم , وتجاوز عن سيئاتكم , وتقبل حسناتكم " .

قال الشاب : نمت ليله واذا بي اشاهد في منامي جمع كثير جاءوا إليَ , فسألت منهم : من أنتم وما حاجتكم ؟

قالوا : أهل القبور جئنا نشكرك ونطلب منك أن لا تقطع دعائك وقراءة القرآن عنَا .


رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...


القصه الرابعه عشر ///


طمع الابن أظلم يومه



يذكر حجة الاسلام والمسلمين الحاج الشيخ عباس علي وحيدي منفرد في كتابه :

رأيت ولدا احتال على امه وأخذ أموالها مقابل أن يتكفل نفقتها ما دامت على قيد الحياه , بعد فتره من الزمن قال لأمه : أمي , لديك أولاد آخرين , لماذا لم تذهبي إليهم ؟

قالت الام : أعطيتك كل ما عندي مقابل تكفلك اياي الى آخر عمري !

أجاب الابن : كنت اتوقع موتك بسرعه ولم أكن أعلم انك تعمرين هكذا !



على أي حال امتنع الابن عن اعطاء نفقتها وأتفق مع اخوته على أن يشتركوا في نفقتها , ولكن بالنهايه ومن شدة آلامها وحسرتها سلمت روحها لصاحبها وفراقت الحياه .

بعد ذلك أصبح ذلك الرجل أبا لولد انتقم منه وأخذ بثأر تلك الأم .

القضيه هي ان الولد استطاع اقناع اباه بكل طريقه وسبيل أن يعطيه أمواله , وبذلك وضع باختياره جميع ما عنده .


بعد ذلك قام الابن بمعاملة الأب مئة مره أردى من معاملته لأمه , هذه النتيجه الدنيويه , وسينال في الآخره عقاب العدل الإلهي .


رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...


القصه الخامسه عشر ///


صبر الأم


كان هناك امرأه تحب المصلين وتدعوا قارئين القرآن . جائها يوما ضيف فسئلت منه : هل أنت قارئٌ للقرآن ؟

اجاب الضيف : نعم .

ادت المرأه واجب الضيافه وهيأت المستلزمات . فلما حلَ وقت صلاة الظهر , اشعلت المرأه التنور لتهيئة الخبز للضيف . فقالت في نفسها : اصلي اولاً وثم اخبز الخبز .


فبينما هي تصلي سقط ابنها الصغير في التنور واحترق .

لم تلتفت امه اليه , وبعد أن اتمت صلاتها رأت ان ابنها قد احترق . اخرجت بدنه المحروق من التنور ووضعته بأحدى زوايا البيت وغطته . ثم جاءت الى التنور وبدأت بالخبز حتى اتمته , ثم جاء زوجها بعد لحظات من الصحراء . فلم تقص عليه موضوع احتراق الابن , لأنها خافت أن تُحزن زوجها وينتبه الى ذلك الضيف ويستحي .


وقالت لزوجها : لدينا اليوم ضيف . اذهب اليه لأحضر الغداء .

جلس الرجل الى جانب الضيف , لكي تحضر المرأه مائدة الطعام فقال الزوج لإمرأته : يا إمرأه ! قولي لإبننا ليأتي الى الغداء .

فقالت المرأه : كلو غدائكم وسوف يأتي هو .

قال الرجل : اذهبي وقولي له ان يأتي بسرعه .

رجعت المرأه وليس لديها أية حيله فتوجهت الى الباري تعالى ليسهل لها الامر , فصلت ركعتان ثم قالت : الهي ! لا تخجلني أمام ضيفي الذي هو من أهل الصلاة والقرآن وكذلك أمام زوجي , وأعيد لي ابني .

فرأت فجأه ابنها يعطس وقام وجلس . فأخذت المرأه ابنها بسرعه الى زوجها وقالت لهم الأمر . ففرحوا وشكروا الله تعالى . وبعدها اكرموا الضيف بشده .

رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم


أتمنى لكم متابعه وقراءه ممتعه



والسموحه على التأخير



لكم جزيل الشكر والتقدير



 

 

 توقيع سكون الصمت :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
{ .. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم .. }
سكون الصمت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 19-02-2009, 01:47 PM   رقم المشاركة : 46
عزف الدموع
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية عزف الدموع
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

اقتباس
القصه الثالثه عشر ///



خيرات الابن لامه


جاء في كتاب روض الرياحين :

ان امراه اسمها باهيه كانت من اهل العباده : عندما حضرتها المنيه رفعت رأسها الى السماء وقالت : ( ياذخري وياذخيرتي ومَن عليه اعتمادي في حياتي ومماتي لا تخذلني عند الموت ولا توحشني في قبري ) .

فعندما فارقت ( باهيه ) الدنيا , كان لديها ولد يذهب الى قبرها في كل ليلة جمعه وفي كل يوم جمعه , ويقرأ ماتيسر من القران ويدعوا لها ولجميع اهل القبور ويطلب لهم الغفران .

رأى يوما أمه في المنام فسلَم عليها وقال لها : كيف حالك وماذا يجري عليك ؟

قالت باهيه : ولدي العزيز , في الموت كرب ومحن صعبه وأنا ولله الحمد في برزخ فُرش فيه الريحان والسندس والاستبرق الى يوم القيامه .

قال الشاب : ماحاجتك ؟
قالت الام : اريد منك أن لا تقطع زيارتي ودعاؤك وقراءة القرآن لي . أنا سعيده من مجيئك ليلة ويوم الجمعه وأفرح لذلك , ويقول لي الموتى : يا باهيه , لقد جاء ابنك , ويبشروني بك فأفرح كثيراً , وكذلك يفرح بمجيئك جميع أهل القبور المجاورين لقبري .

قال الشاب : أزور قبر أمي في كل ليلة ويوم جمعه وأقرأ مقدارا من القرآن وادعوا لها وأقول : " آنس الله وحشتكم , وراحم غربتكم , وتجاوز عن سيئاتكم , وتقبل حسناتكم " .

قال الشاب : نمت ليله واذا بي اشاهد في منامي جمع كثير جاءوا إليَ , فسألت منهم : من أنتم وما حاجتكم ؟

قالوا : أهل القبور جئنا نشكرك ونطلب منك أن لا تقطع دعائك وقراءة القرآن عنَا .





القصه الرابعه عشر ///


طمع الابن أظلم يومه



يذكر حجة الاسلام والمسلمين الحاج الشيخ عباس علي وحيدي منفرد في كتابه :

رأيت ولدا احتال على امه وأخذ أموالها مقابل أن يتكفل نفقتها ما دامت على قيد الحياه , بعد فتره من الزمن قال لأمه : أمي , لديك أولاد آخرين , لماذا لم تذهبي إليهم ؟

قالت الام : أعطيتك كل ما عندي مقابل تكفلك اياي الى آخر عمري !

أجاب الابن : كنت اتوقع موتك بسرعه ولم أكن أعلم انك تعمرين هكذا !



على أي حال امتنع الابن عن اعطاء نفقتها وأتفق مع اخوته على أن يشتركوا في نفقتها , ولكن بالنهايه ومن شدة آلامها وحسرتها سلمت روحها لصاحبها وفراقت الحياه .

بعد ذلك أصبح ذلك الرجل أبا لولد انتقم منه وأخذ بثأر تلك الأم .

القضيه هي ان الولد استطاع اقناع اباه بكل طريقه وسبيل أن يعطيه أمواله , وبذلك وضع باختياره جميع ما عنده .


بعد ذلك قام الابن بمعاملة الأب مئة مره أردى من معاملته لأمه , هذه النتيجه الدنيويه , وسينال في الآخره عقاب العدل الإلهي .





القصه الخامسه عشر ///


صبر الأم


كان هناك امرأه تحب المصلين وتدعوا قارئين القرآن . جائها يوما ضيف فسئلت منه : هل أنت قارئٌ للقرآن ؟

اجاب الضيف : نعم .

ادت المرأه واجب الضيافه وهيأت المستلزمات . فلما حلَ وقت صلاة الظهر , اشعلت المرأه التنور لتهيئة الخبز للضيف . فقالت في نفسها : اصلي اولاً وثم اخبز الخبز .


فبينما هي تصلي سقط ابنها الصغير في التنور واحترق .

لم تلتفت امه اليه , وبعد أن اتمت صلاتها رأت ان ابنها قد احترق . اخرجت بدنه المحروق من التنور ووضعته بأحدى زوايا البيت وغطته . ثم جاءت الى التنور وبدأت بالخبز حتى اتمته , ثم جاء زوجها بعد لحظات من الصحراء . فلم تقص عليه موضوع احتراق الابن , لأنها خافت أن تُحزن زوجها وينتبه الى ذلك الضيف ويستحي .


وقالت لزوجها : لدينا اليوم ضيف . اذهب اليه لأحضر الغداء .

جلس الرجل الى جانب الضيف , لكي تحضر المرأه مائدة الطعام فقال الزوج لإمرأته : يا إمرأه ! قولي لإبننا ليأتي الى الغداء .

فقالت المرأه : كلو غدائكم وسوف يأتي هو .

قال الرجل : اذهبي وقولي له ان يأتي بسرعه .

رجعت المرأه وليس لديها أية حيله فتوجهت الى الباري تعالى ليسهل لها الامر , فصلت ركعتان ثم قالت : الهي ! لا تخجلني أمام ضيفي الذي هو من أهل الصلاة والقرآن وكذلك أمام زوجي , وأعيد لي ابني .

فرأت فجأه ابنها يعطس وقام وجلس . فأخذت المرأه ابنها بسرعه الى زوجها وقالت لهم الأمر . ففرحوا وشكروا الله تعالى . وبعدها اكرموا الضيف بشده .


سكون الصمت


ماأجمل ان يكون ثمرك يانعاً لم يذهب سدى .. كأبن باهيه الذي فاز برضا امه ورضا رب العالمين ...


والله يجعلنا من الراحمين والداعين والبارين بأمهاتنا اللهم لاتجعل الدنيا وملاذاتها كل همنا ...


واجعلنا من المصلين والمكثرين من ذكر رب النعمة آمين ..



لاعدمنا منكِ هذا الجميل

جزاكِ الله خير الجزاء أختي

تحياتي

 

 

عزف الدموع غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 19-02-2009, 02:11 PM   رقم المشاركة : 47
سكون الصمت
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية سكون الصمت
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عزف الدموع


سكون الصمت


ماأجمل ان يكون ثمرك يانعاً لم يذهب سدى .. كأبن باهيه الذي فاز برضا امه ورضا رب العالمين ...


والله يجعلنا من الراحمين والداعين والبارين بأمهاتنا اللهم لاتجعل الدنيا وملاذاتها كل همنا ...


واجعلنا من المصلين والمكثرين من ذكر رب النعمة آمين ..


لاعدمنا منكِ هذا الجميل

جزاكِ الله خير الجزاء أختي

تحياتي





تراك حييييييل متأمل <<< اغسل يدك ياخوي لا تعور قلبي كفايه اللي فيه انا فقدت الأمل بالمره يعني اذا صار حمل معجزه بالنسبه لي ومع اني ما اتوقع كلش ..






مشكور ياخوي وماتقصر على المتابعه


كن بالقرب دوما فهناك المزيد



منووور الصفحه والله



لك شكري وتقديري


 

 

 توقيع سكون الصمت :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
{ .. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم .. }
سكون الصمت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-02-2009, 03:03 PM   رقم المشاركة : 48
قاهر المستحيل
مراقب الواحات العامة والتقنية
 
الصورة الرمزية قاهر المستحيل
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

ما أجمل تلك القصص .. وما أروع الأمل لدى الأم .. فالله أرد لها ابنها من أملها وإيمانها

سلاسل رائعة أختي سكون الصمت

( أتمنى ألا يكون الموضوع "دفتر سواليف" )















والله ولي التوفيق

 

 

 توقيع قاهر المستحيل :

سأل الممكن المستحيل
..أين تقيم
؟
فأجابه:في أحلام العاجزين
قاهر المستحيل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-02-2009, 03:50 PM   رقم المشاركة : 49
سكون الصمت
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية سكون الصمت
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قاهر المستحيل
ما أجمل تلك القصص .. وما أروع الأمل لدى الأم .. فالله أرد لها ابنها من أملها وإيمانها

سلاسل رائعة أختي سكون الصمت

( أتمنى ألا يكون الموضوع "دفتر سواليف" )















والله ولي التوفيق



اتمنى انها نالت اعجابك بحق



انتظروني قريبا


واشكرك للمتابعه


تحيتي ,’,’

 

 

 توقيع سكون الصمت :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
{ .. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم .. }
سكون الصمت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-03-2009, 01:55 PM   رقم المشاركة : 50
سكون الصمت
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية سكون الصمت
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

عن قريب سأضع بين ايديكم


قصص جديده



انتظروني


.
.
.

 

 

 توقيع سكون الصمت :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
{ .. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم .. }
سكون الصمت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 13-03-2009, 11:34 AM   رقم المشاركة : 51
سكون الصمت
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية سكون الصمت
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...


القصه السادسه عشر ///

حرقة قلب الام الى جوار ابنها المحتضر


جاء في تفسير النيشابوري انه في زمن الرسول () كان هناك شاباً يحتضر فحضره رسول الله () لعيادته .

ولمّا رآه ذلك الشاب مقبلاً لعيادته عقد لسانه على الفور .

فسأل الرسول () من أقرباء ذلك الشاب : هل هذا الشاب تاركاً للصلاه ؟

فأجابوا : كلا يارسول الله () .

فسأل () : هل انه تاركاً للزكاه ؟

فأجابوا : كلا .

فسأل () : هل كان عاق لوالده ؟

فأجابوا : كلا .

فسأل () : هل كان عاق لوالدته ؟

فأجابوا : نعم يارسول الله !

فأحضر رسول الله () أمّه وقال لها : إغفري لولدك .


فقالت : كيف ذلك يانبي الله وقد غمرني بالضرب على وجهي وأعاب عيني .

أمر رسول الله () بإضرام ناراً ..!

قال الام : لماذا ؟

قال () : أريد حرقه جزاءاً لما فعل .

قال الام : يارسول الله لا أرضى بحرقه ؛ لأنه بقى في رحمي تسعة أشهر ونمى وغذّيته بلبني سنتان وربّيته , وكان الى جواري سنيناً واذا اردّت حرقه , فأنا قد رضيت عنه .

فلمّا اتمت الام كلماتها انطلق لسان الابن ,,


صلوااااااااااااااااااااات








القصه السابعه عشر ///


الشيخ الانصاري وأضحاك الام


كانت عادة الشيخ مرتضى الانصاري هي انه وبعد رجوعه من الدرس يذهب الى أمّه اولاً للاستفسار عن احوال تلك المرأه العجوز ويكلّمها ويسألها عن اوضاع الناس الماضين , ويمازحها حتى تضحك ومن ثم يذهب الى غرفة المطالعه والعباده .


قال الشيخ يوماً الى امه : هل تذكرين فترة طفولتي عندما كنت مشغولاً بمقدمة العلوم , وكنت تبعثيني الى هنا وهناك لإنجاز اعمال البيت ؛ ولكنني كنت أنجزها بعد اتمامي للدرس والمباحثه وأعود بعدها الى المنزل , وكنت تغضبين عليّ وتقولين : موقدي مطفأ , هل لا زال موقدك مطفأ لحد الآن ؟؟

قالت الام مازحه : هو كذلك ؛ لأنك لم تهتم بأمور المنزل أنذاك , الان وقد بلغت مقاماً وبسبب احتياطك المفرط في الصرف الشرعي تضغط علينا كثيراً .






القصه الثامنه عشر ///


لعنة الام


ينقل الحاج الربيعي حكاية حول لعنة الام فيقول :


كان هناك رجلاً سائقاً وضعه المادي رديء جداً . رأيته يوماً وقد اصطدم مع سياره اخرى وتضرر كثيراً , لقد كلن طالعه رديئاً دائماً .

فلما رأيت هذا المنظر سألته : ماسبب هذا الطالع النحس ؟

تأوه وقال : جميع نكباتي وسوء حظي من لعنة أُمي ؛ لقد كنت من أغنياء مشهد وكباقي اكثر الناس الذين يفقدون انفسهم عندما يصبحون اثرياء اصبحت مغروراً بثروتي وثملاً بها وقد تزوجت زواجاً دائمياً مع عدة بنات ؛ ولكنني طلّقتهن الواحده تلو الاخرى بعد فتره من الزمن .

وكانت امي تنهاني دائماً عن هذا الامر حتى تزوجت يوماً من بنت وبعد مده قررت طلاقها .

وبعد ان اطّلعت امي على تصميمي هذا خالفتني بشده ولامتني على ذلك , وعلى أثر ذلك وبدلاً من أن اعمل بنصيحة امّي تنفرت منها وانزعجت بشدّه , فضربتها ضرباً مبرحاً وقلت لها : لماذا تتدخلين في اعمالي ؟

فلعنتني ودعت علي وفي منتصف تلك الليله رأيت في منامي أن جسمي قد غطّاه القمل ففزعت مضطرباً وضائقاً من نومتي .

وفي صباح اليوم التالي رنّ جرس الهاتف . رفعت السماعه واذا بخبر غرق احدى البواخر الآتيه من الخارج الى ايران في البحر وفيها تمام ثروتي وممتلكاتي بعد سماعي لهذا الخبر عرفت بأن جميع ثروتي قد ذهبت واصبحت معدوماً وحتى ظهر ذلك اليوم انتشر الخبر بين الناس وبين الدائنون .


جاءوا الى بيتي وسلبوا جميع ما موجود فيه , واصبحت محتاجاً حتى لرغيف خبز ليلتي .

بعد ذلك استطعت تهيئة سيارة صغيره قديمه بمشقّه وعن طريق استلاف قرضٍ لكي اعيش بها . ولكن لا زالت لعنة امي تلاحقني , وفي يوم ما وضعت سيارتي الى جانب الطريق لكي اصلح ثقب اطارها , فجائتها سيارة كبيرة ( تانكر ) على حين غفله وبصوره مباشره فحطّمتها .

وقد علم بعدها بأن سائق التانكر قد أصيب فجأه بنوبه قلبيه ولم يستطع السيطره على السياره التي كانت على بعد اقدام من سيارتي لأنه فقد وعيه .


وبعد ارتطام مقود السياره أثر تلك الحادثه فاق من غيبوبته ثانيه وكأنه كان مأمواً لإنجاز هذه المهمه والحاق الضرر بي . على أي حال , فمنذ تلك الليله التي ضربت بها امي ولحد الان تتوالى الحوادث عليّ ولا أعلم ما سيحدث بعد .




اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم



اتمنى لكم قراءه ممتعه


السموحه على التاخير



لكم مني جزيل الشكر


,
,
,

 

 

 توقيع سكون الصمت :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
{ .. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم .. }
سكون الصمت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 29-03-2009, 02:14 PM   رقم المشاركة : 52
عازف الألحان
طرفاوي نشيط جداً






افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

اللهم صلي على محمد وال محمد

 

 

عازف الألحان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-04-2009, 07:22 PM   رقم المشاركة : 53
عزف الدموع
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية عزف الدموع
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

سكون أهلاً بعودتك مجدداً


بر الوالدين أعظم طاعة وأعظم ما أمرنا به ربنا جل وعلا

وبلغه المصطفى صل الله عليه وآله وسلم


قصص جميلة ومُفيدة



ألف شكر لكِ أختي

وجزاكِ الله كل الخير

 

 

عزف الدموع غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-04-2009, 09:23 PM   رقم المشاركة : 54
بو غدير
طرفاوي نشيط جداً
 
الصورة الرمزية بو غدير
 






افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

الله يعطيك الف عافيه
ونطالب بالمزيد لان حق
الام كثير لايحصئ

 

 

 توقيع بو غدير :
بو غدير غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-04-2009, 04:04 PM   رقم المشاركة : 55
قاهر المستحيل
مراقب الواحات العامة والتقنية
 
الصورة الرمزية قاهر المستحيل
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

ما اجمل وأروع تلك القصص أختي سكون الصمت

ولو كانت متواصلة لكي نستمتع بقراءة الكثير والمزيد من القصص الرائعة عن الأم وعنهم صلوات الله وسلامه عليهم في خصوص الأم


يعطيكِ العافيه













والله ولي التوفيق

 

 

 توقيع قاهر المستحيل :

سأل الممكن المستحيل
..أين تقيم
؟
فأجابه:في أحلام العاجزين
قاهر المستحيل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-04-2009, 11:56 PM   رقم المشاركة : 56
سكون الصمت
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية سكون الصمت
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بو ألطاف
اللهم صلي على محمد وال محمد




اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم



مشكور اخوي ابو الطاف على متابعتك لموضوعي باستمرار




لك من الشكر جزيله


...
..

 

 

 توقيع سكون الصمت :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
{ .. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم .. }
سكون الصمت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-04-2009, 11:59 PM   رقم المشاركة : 57
سكون الصمت
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية سكون الصمت
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عزف الدموع
سكون أهلاً بعودتك مجدداً


بر الوالدين أعظم طاعة وأعظم ما أمرنا به ربنا جل وعلا

وبلغه المصطفى صل الله عليه وآله وسلم


قصص جميلة ومُفيدة


ألف شكر لكِ أختي

وجزاكِ الله كل الخير



اهلا بك اخي عزوووف



اشكرك من اعماقي لمتابعتك لموضوعي باستمرار


يعطيك ربي الف عافيه


واتمنى ان ارك مجددا في صفحاتي



لك مني

كل الشكر


..
.
.

 

 

 توقيع سكون الصمت :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
{ .. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم .. }
سكون الصمت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-04-2009, 02:52 PM   رقم المشاركة : 58
سكون الصمت
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية سكون الصمت
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خريص
الله يعطيك الف عافيه

ونطالب بالمزيد لان حق

الام كثير لايحصئ




اهلا بك اخي خريص بين صفحاتي



الله يعافيك

بدون ما تطالب باذن الله بكتب لكم كل القصص اللي في الكتاب الموجود عندي


مشكور على مرورك الرائع



اجمل تحيه



\
/
\
/

 

 

 توقيع سكون الصمت :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
{ .. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم .. }
سكون الصمت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-04-2009, 02:55 PM   رقم المشاركة : 59
سكون الصمت
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية سكون الصمت
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قاهر المستحيل
ما اجمل وأروع تلك القصص أختي سكون الصمت

ولو كانت متواصلة لكي نستمتع بقراءة الكثير والمزيد من القصص الرائعة عن الأم وعنهم صلوات الله وسلامه عليهم في خصوص الأم


يعطيكِ العافيه













والله ولي التوفيق






وما اجمل مرورك ومتابعتك اخي قاهر




مشكور على المتابعه



لك ما اردت


دقايق وانزل القصص الباقي



اجمل تحيه


\
/
\

 

 

 توقيع سكون الصمت :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
{ .. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم .. }
سكون الصمت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-04-2009, 03:04 PM   رقم المشاركة : 60
سكون الصمت
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية سكون الصمت
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...


القصه التاسعه عشر ///

الام العاقله

كان (ربيعه الرأي) فقيه وعالم اهل المدينه وقد قابل العديد من صحابة النبي () وأخذ من علمهم . وكانت له فعّاليه في (سخنوري) كذلك وقيل عن خطابته : يجذب السامع .


وعلى الرغم من كونه شاب يافع , كان يجلس في مسجد النبي () ويعطي درساً لأعداد غفيره من الطلبه المجتمعه حوله .

ومن تلامذته (مالك بن انس) الفقيه المعروف لأهل السنه ورئيس فرقة المالكيه .


ابوه (عبدالرحمن فروخ) , ذهب بجيش في زمن الدوله الامويه الى خراسان وبقي سنيناً طويله هناك .

كانت زوجته حامل أثناء سفره وعندما جاءها المخاض وضعت ولداً سمّته (ربيعه) .

كانت إمرأه عاقله وعارفه , علّمت وربّت طفلها بدقه وامعان في غياب زوجها , فصار ابناً نموذجياً في ظل أمّه الذكيه وتدرج حتى تكامل . بحيث كان يُعدّ من علماء عصره .

عندما أراد (فروخ) السفر الى خراسان ترك عند زوجته ثلاثين الف دينار من الذهب لتحتفظ بها وتعيدها اليه عند رجوعه .

طال بقاء فروخ في خراسان سبعه وعشرين سنه . يوماً وبعد هذه السنين الطويله جاء فروخ ممتطياً جواده وبيده رمحاً الى المدينه وعند وصوله الى بيته فتح الباب برمحه ولكن ما أن اراد الدخول حتى رأى ربيعه ذلك الشاب القوي الذي كان يعيش مع امه واقفاً يمنعه الدخول وقال له : ياعدو الله : لماذا هجمت على داري ؟

قال فروخ : انت عدو الله لأنك موجود في داري وقد تجاوزت على حرمي .

اشتد الجدال بينهما وبلغ الخصام والضرب بالايدي والارجل , فسمع الجيران الصياح والصراخ وجاءوا جميعاً لمشاهدة هذا الامر وصل الخبر الى (مالك بن انس) وكبار المدينه فجاؤا مسرعين الى المكان فقام البعض بنصرة (ربيعه) لأنهم لا يصدّقون أن عالماً مثله يرتكب اشتباهاً وانشغل الباقون في فصلهم عن بعضهم والتحقيق بالامر .

ومن خلال هذا قال ربيعه بغضب : لا أترك هذا الرجل المزعج حتى آخذه الى الحاكم .

كذلك قال فروخ : أقسم بالله على أن لا أترك الامر حتى يمثل امام القاضي لانني رأيتك مع زوجتي في بيتي .

وفي هذه الاثناء كانت زوجة فروخ واقفه في البيت وتنظر اليهم بألم واضطراب وتفكر في قول الرجل الغريب الذي يقول : زوجتي , بيتي , فتذكرت واقتربت ونظرت قليلاً الى وجهه فعرفته .


فصرخت وقالت : ايها الناس هذا الرجل زوجي وهذا الشاب ابني وكنت حاملاً به حين ذهاب زوجي . فما أن عرف الاب والابن احدهما الاخر تعانقا وبكيا .

دخل فروخ داره واستراح قليلاً ثم سئل زوجته : هل هذا حقاً ابني ؟

قالت المرأه : نعم !

قال فروخ : حسناً , الان وقد حفظتي هذه الامانه جيداً فأجلبي الثلاثين الف دينار التي استودعتها اياك حين ذهابي .

وهذه اربعة الاف دينار اخرى أتيت بها معي لأضعها عليها .

قالت المرأه : لقد دفنت المال في مكان مناسب بعد سفرك وسأجلبها لك الان بعد هذه السنين الطويله .

خرج ربيعه من البيت وذهب الى مسجد النبي () وجلس كعادته في حلقة الدرس .

جلس تلامذته حوله من أمثال : مالك بن انس , حسن بن زيد , ابي لهبي المساحقي , واشراف المدينه لينتهلوا من علمه وتوضيحاته .


وبعد خروج ربيعه قالت المرأه الى زوجها : حسناً ! لأنك وصلت تواً فقم وإذهب الى مسجد النبي وصلّي هناك ثم عد واسترح فعندما دخل فروخ مسجد النبي رأى حلقه دراسيه عظيمه وقد اجتمع جمع عظيم في حلقه حول شاب .


الشاب المذكور كان يعطي الدرس وعلى رأسه عمامه وذي وقار خاص .

تقدم فروخ الى الامام ووقف خلف الجمع ليشاهد الناس .

وبعد أن رأى ربيعه والده طأطأ رأسه . لذلك لم يعرف فروخ ولده ولكنّه تعجب بشدّه من أن شاباً بهذا العمر بهذه المنزله الرفيعه .

ثم سئل من الاشخاص الموجودين الى جواره , من هذا الشاب ؟

أجابوا : ربيعه بن عبدالرحمن فروخ !

فلمّا سمع فروخ ذلك فرِح بشدّه وقال في نفسه : ياالهي كم ارتفعت منزلة ابني !

ثم عاد الى بيته مسروراً وقال لامرأته : رأيت ابني في حال لم ارى احداً من العلماء والفقهاء في مثله , ولا اعتقد اليوم احداً يستطيع بلوغه .

فقالت المرأه على الفور وقد كانت في انتظار سماع هذه الكلمات : حسناً جداً ! قل لي الآن هل أن الثلاثين الف دينار من الذهب أعزّ لديك أم هذا الولد , بهذه المنزله التي شاهدتها ؟


قال فروخ : أقر بالله بأن امتلاك ولد بهذا المقام العظيم اعزّ لديّ ! فلمّا سمعت المرأه ذلك قالت : اذن فأعلم بأنني قد صرفت الثلاثين الف دينار في غيابك لتعليم وتربية هذا الولد لأوصله الى هذا المقام والعمر .


قال فروخ : أقسم بالله بأنك حسناً مافعلتي في الاموال ولم تبذريها قط .



رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...




القصه العشرون ///

الام التي تسمع بكاء طفلها



كان الرسول () يوماً يصلي بأصحابه ؛ فلما بلغ تشهد الركعه الاخيره تعجّل بها وسلّم .

فسأله اصحابه : يارسول الله () ما رأيناك تعجّل بصلاتك ؟!

فقال () : أثناء التشهد سمعت بكاء طفل , فعلمت أن أمّه مشغوله في صلاة الجماعه ولن تستطيع اسكاته ؛ لأن الأم التي تسمع بكاء ابنها تلتفت الى صوته وتنشغل عن الصلاه .


رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...



القصه الواحده والعشرون ///

حق الام العظيم


جاء رجل الى الرسول () وقال : يارسول الله ! ابويّ عاجزين وعجوزين . مات والدي , واُمي الآن نحيفه ضعيفه , كالطفل تأكل الطعام امضغه لها في فمها , والفها بقطعة قماش وقماط كما يفعل بالطفل الرضيع , واضعها في المهد وأهزّها حتى تنام , وقد وصل بها الحال أنني لا أفهم ما تطلب .


دعيت من الله تعالى بأن يرزقني بثدي لكي اغذّيها اللبن , كما غذتنيه , فأخرج صدره وأشار الى ثديه , وضغط عليه فخرج منه اللبن .



صلوااااااااااااااااااااااااااااات


ادمعت عين الرسول () من هذا المنظر وقال : ياولد ! لقد وُفّقت لشيء عظيم , فلقد دعوت الله تعالى بقلب طاهر ونية خالصه , أستجيبت دعوتك .


قال الرجل : يارسول الله ! هل اديتها حقّها ؟!

قال الرسول () : كلا ! ولا حتى طلقه من طلقاتها اثناء الوضع .



رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

اتمنى لكم قراءه ممتعه

لكم خالص شكري


اختكم ::

سكــــــــونه



\
/
\
/

 

 

 توقيع سكون الصمت :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
{ .. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم .. }
سكون الصمت غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 07:43 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

ما ينشر في منتديات الطرف لا يمثل الرأي الرسمي للمنتدى ومالكها المادي
بل هي آراء للأعضاء ويتحملون آرائهم وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم
رحم الله من قرأ الفاتحة إلى روح أبي جواد