العودة   منتديات الطرف > الواحات الأدبية > ~//| مطويات القصص والروايات |\\~




إضافة رد
   
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 20-10-2012, 09:15 AM   رقم المشاركة : 21
بنت الرضا
طرفاوي نشيط جداً
 
الصورة الرمزية بنت الرضا
 







افتراضي رد: قصة قصيرة جدا

أمومه !


في كل مساء يكون وجه إبنها القابع على صدر الحائط مقابل سريرها ,
آخر ما تشاهده قبل أن تنتقل إلى ملكوت أحلامها , تراه يطرق بابها عائداً من غربة أضنت بقايا مشاعر تمتلكها ..
رن الهاتف ..
ردت :آلووو يمه .....!
أنا مشتاقة لك ... كيف صحتك ... ؟
مين يطعميك ... مين يدفيك ... ؟
مين يغسل ملابسك ... يمه جراباتك آغسلهن بالليل ... ؟
الله علي يمه ماعلمتك تغسلها !
كل يوم أدعيلك ... بتصلي يمه ... ؟
تشتاقلي يمه متى تيجي وأفرح فيك ... ؟
خذ يمه إحكي مع أبوك مشتاقلك ... !
رد المتكلم : يمه .. يمه أبوي مات قبل ما أسافر ... !؟
يمه أنا مش ... ؟!
يمه النمره غلط !
وأجهش في البكاء .......

 

 

 توقيع بنت الرضا :
.


.


.


♥♥

اللهم صلِ على محمد وآل محمد
بنت الرضا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-10-2012, 02:39 AM   رقم المشاركة : 22
ابن الطرف
مشرف النقاش والحوار الجاد
والقصص والروايات







افتراضي رد: قصة قصيرة جدا

عدالة الإمام علي عليه السلام

في أحد الأيام كان أمير المؤمنين عليه السلام متوجهاً للصلاة في المسجد وكان هناك رجل مسيحي يستعطي الناس بجوار المسجد

فقال الإمام علي عليه السلام : ماهذا ..؟!

فقال الناس : رجل مسيحي يطلب المال من الناس ، فقال الإمام عليه السلام : قلت ماهذا ولم أقل من هذا ، رجل أستخدمتموه صغيراً

وعندما هرم تركتموه ..!

فأمر له الإمام عليه السلام بمال من بيت المسلمين وأمن له المسكن لإيواءه من الشارع


هكذا عدالة الراعي لرعيته وفي زماننا لأنك شيعي تحرم من أبسط الحقوق ... للتأمل

 

 

ابن الطرف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-10-2012, 03:31 PM   رقم المشاركة : 23
النبض الصامت
طرفاوي مميز
 
الصورة الرمزية النبض الصامت
 






افتراضي رد: قصة قصيرة جدا

قزم وعملاق
قزم...يشكو الى العملاق... قسوة الناس فى التعامل معه...سخرية... تهكم...غمز..لمز....يعانى من... العُزلة...الإقصاء...الغُربة...طمأنه العملاق...بأنه أيضا... يعانى مما يعانيه...تماما بتمام...ولكن الفرق بينهما....أن الناس يُظهرون ضعف القزم فى وجهه... استعلاءً عليه... أما مع العملاق فانهم يُظهرون ضعفهم فى وجهه ...خوفا منه.

..

 

 

 توقيع النبض الصامت :
النبض الصامت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-10-2012, 03:32 PM   رقم المشاركة : 24
النبض الصامت
طرفاوي مميز
 
الصورة الرمزية النبض الصامت
 






افتراضي رد: قصة قصيرة جدا

الكرة والأطلال
امرأة فلسطينية تستغيث....أين أنتم ياعرب ؟...هدموا البيوت...حطموا دُمى الأطفال....أحلامهم ...آمالهم........أغيثونا ياعرب ...الجندى الإسرائيلى... لايكترث بصراخها...يعبث بالمذياع الملقى على الأرض ...قريبا من حطام البيت ...الذى بات من الأطلال.....نبأ عاجل ...دولة عربية ...ُ ربما تقطع علاقاتها... بدولة عربية أخرى ...بسبب ...مباراة كرة قدم أُقيمت بينهما .

 

 

النبض الصامت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-11-2012, 01:27 AM   رقم المشاركة : 25
زهرة اللوتس
مشرفة عالم المرأة
 
الصورة الرمزية زهرة اللوتس
 






افتراضي رد: قصة قصيرة جدا



مشاهد غامضة

جدي : دفن دواته ولوحته الباهتة ، في ربوة منسية من الرماد

جدتي : رمت في ماء النهر، عقد نكاحها الذي أكله النسيان

والحفيد : أشعل النار في دفاتره ، وطفق يذرف دموعا وسط الدخان



عبد الله المتقي

 

 

 توقيع زهرة اللوتس :
يوسُف الضائع لابد أن يعودَ إلى كنعان
زهرة اللوتس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-11-2012, 06:52 PM   رقم المشاركة : 26
kaha
مشرف زوايا عامة
 
الصورة الرمزية kaha
 







افتراضي رد: قصة قصيرة جدا

صيغة !

بعْدَ عدة تجاربَ فاشلةٍ أدركَ أنَ الحلَ هو التسليمُ بذوقِ الوالِدةِ.

فرِحَتِ الأمُ بعودتِه إلى الأصلِ ، لكنها ابتسمتْ في مكرٍ عندما كررَ

عليها شروطَه التي لا تنازُلَ عنها ..الجمالُ ، الذكاء ، المهارةُ

و المنبِتُ الحَسَنُ..

حينما عاد منْ عملِه مساءً ، وجدَ أربعَ مُرَشحاتٍ.

 

 

 توقيع kaha :
أنطق جمالاً .. أو تجمّل بالسكوت !!






kaha غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-11-2012, 08:54 PM   رقم المشاركة : 27
النبض الصامت
طرفاوي مميز
 
الصورة الرمزية النبض الصامت
 






افتراضي رد: قصة قصيرة جدا

الفيل و الحبل

كنت أفكر ذات يوم في حيوان الفيل ، وفجأة استوقفتني فكرة حيرتني وهي حقيقة أن هذه المخلوقات الضخمة قد تم تقييدها في حديقة الحيوان بواسطة حبل صغير يلف حول قدم الفيل الأمامية، فليس هناك سلاسل ضخمة ولا أقفاص كان من الملاحظ جداً أن الفيل يستطيع وببساطة أن يتحرر من قيده في أي وقت يشاء لكنه لسبب ما ،، لا يقدم على ذلك !
شاهدت مدرب الفيل بالقرب منه وسألته: لم تقف هذه الحيوانات الضخمة مكانها ولا تقوم بأي محاولة للهرب؟
حسناً، أجاب المدرب: حينما كانت هذه الحيوانات الضخمة حديثة الولادة وكانت أصغر بكثير مما هي عليه الآن، كنا نستخدم لها نفس حجم القيد الحالي لنربطها به.
وكانت هذه القيود -في ذلك العمر– كافية لتقييدها.. وتكبر هذه الحيوانات معتقدة أنها لا تزال غير قادرة على فك القيود والتحرر منها بل تظل على اعتقاد أن الحبل لا يزال يقيدها ولذلك هي لا تحاول أبداً أن تتحرر منه ، كنت مندهشاً جداً. هذه الحيوانات –التي تملك القوة لرفع أوزان هائلة- تستطيع وببساطة أن تتحرر من قيودها، لكنها اعتقدت أنها لم تستطع فعلقت مكانها كحيوان الفيل،

الكثير منا أيضاً يمضون في الحياة معلقين بقناعة مفادها أننا لا نستطيع أن ننجز أو نغير شيئاً وذلك ببساطة لأننا نعتقد أننا عاجزون عن ذلك، أو أننا حاولنا ذات يوم ولم نفلح .

حاول أن تصنع شيئاً.. وتغير من حياتك بشكل إيجابي وبطريقة إيجابية !

 

 

 توقيع النبض الصامت :
النبض الصامت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-11-2012, 07:29 PM   رقم المشاركة : 28
kaha
مشرف زوايا عامة
 
الصورة الرمزية kaha
 







افتراضي رد: قصة قصيرة جدا

دبلوماسية هادئة


بقلم: عماد موسى

دلفت إلى مخدع الزوجية،
وجدته يمور في أحضان صديقتها،
أغلقت الباب ....
بعد حين...
وجد زوجته تعاقر أعز أصدقائه ..
!

 

 

 توقيع kaha :
أنطق جمالاً .. أو تجمّل بالسكوت !!






kaha غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-11-2012, 07:56 PM   رقم المشاركة : 29
kaha
مشرف زوايا عامة
 
الصورة الرمزية kaha
 







افتراضي رد: قصة قصيرة جدا

كما تُدين تُدان
الدمعة في عينية
ينظر بأسى إلى جدة التعس
الذي يأكل وحدة
من بقايا الطعام
على طبق بلاستيك
في غرفتة التى أصبح لها رائحة غريبة من قلة العانية و النظافة
جلس بجانب جدة
لمح الجد هذة النظرة في عينية فقال ببسمة ميتة
لآ تحزن يا حبيبي
كما تُدين تُدان

 

 

 توقيع kaha :
أنطق جمالاً .. أو تجمّل بالسكوت !!






kaha غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 16-11-2012, 12:14 AM   رقم المشاركة : 30
بنت الرضا
طرفاوي نشيط جداً
 
الصورة الرمزية بنت الرضا
 







افتراضي رد: قصة قصيرة جدا

القَيدُ أرحَم .. !!!


لم تُصَدِقْ أنَ القَيَدَ الذي طالما أدمى قدميهِا قَد كُسِرَ , فانطَلَقَتْ تُهَرولُ في العالمِ الذي اشتاقَتْ إليهِ كَطفِلةٍ صَغيرة ..

تاهتْ في زِحَمَةِ الصفعَاتِ والطَعَناتِ والخيباتِ والانكسارات ِ..
فعادَتْ مُهروِلةً نَحوَ قَيدِهِا المكسور فجَلسَتْ على الأرضِ ولَفَتهُ حولَ ساقيهِا وطأطأتْ رأسَهَا وبَكتْ ..!!!

 

 

 توقيع بنت الرضا :
.


.


.


♥♥

اللهم صلِ على محمد وآل محمد
بنت الرضا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 19-11-2012, 08:29 AM   رقم المشاركة : 31
زهرة اللوتس
مشرفة عالم المرأة
 
الصورة الرمزية زهرة اللوتس
 






افتراضي رد: قصة قصيرة جدا




حين مرّ الملك بين الجماهير راكبا حصانه ، غمرته الخيلاء وهو يسمع هدير التصفيق ...

لم يكن يعلم أن الجماهير كانت تصفق إعجابا بقوة الحصان الذي حمل على ظهره جبلا

من الخطايا .


يحيى السماوي

 

 

 توقيع زهرة اللوتس :
يوسُف الضائع لابد أن يعودَ إلى كنعان
زهرة اللوتس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 29-11-2012, 11:49 AM   رقم المشاركة : 32
بنت الرضا
طرفاوي نشيط جداً
 
الصورة الرمزية بنت الرضا
 







افتراضي رد: قصة قصيرة جدا

رفيق ...

ليس في الغرفة غيرهما ...
لم يسمع في البيت منذ أمد بعيد ، غير الصمت ، وبين الحين والآخر ، همس ملعقة
تحدث صحناً في كلمات مقتضبة ...
ألقى نظرته الأخيرة على التمثال المنتصب غير بعيد عنه ، تمنى لو يستطيع
أن يعانقه ، ودمعت عيناه ...
قال التمثال : ما رأيك أن نتبادل الأدوار يا سيدي فتبقى ؟
قال متمتما : والله فكرة ... أن أكون حجرا ، خير لي أن أصير ترابا ...
ولكن أشفق عليك يا صديقي أن يكون لك عقل وقلب ...أشكرك يارفيييييييييييييييييييييقي.......

 

 

 توقيع بنت الرضا :
.


.


.


♥♥

اللهم صلِ على محمد وآل محمد
بنت الرضا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-12-2012, 07:30 AM   رقم المشاركة : 33
زهرة اللوتس
مشرفة عالم المرأة
 
الصورة الرمزية زهرة اللوتس
 






افتراضي رد: قصة قصيرة جدا



الإسمنت المسلح

المدينة الميتة ( هزها الماء ) .. ومقبرة شهدائها ظلت صامدة

لأن حجر أساسها تحت الأرض ( حي )


حسن برطال

 

 

 توقيع زهرة اللوتس :
يوسُف الضائع لابد أن يعودَ إلى كنعان
زهرة اللوتس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-01-2013, 04:36 PM   رقم المشاركة : 34
بنت الرضا
طرفاوي نشيط جداً
 
الصورة الرمزية بنت الرضا
 







افتراضي رد: قصة قصيرة جدا

زهرةٌ سامة

التقطها من الزبالة
و فتح أمامها باب العرش
أسكنها بيته و شكر الله على هذه النعمة

في المساء خدّرته ثم دعت حبيبها للعشاء ،،،

 

 

 توقيع بنت الرضا :
.


.


.


♥♥

اللهم صلِ على محمد وآل محمد
بنت الرضا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 16-03-2013, 10:12 PM   رقم المشاركة : 35
زهرة اللوتس
مشرفة عالم المرأة
 
الصورة الرمزية زهرة اللوتس
 






افتراضي رد: قصة قصيرة جدا



قلوب



:انتظر الطفل نهاية الأذان، ثم سأل أباه بكل براءة

أبي، أين يسكن الله؟

.في قلوب المؤمنين يابني، أجاب الأب دون تردّد

:فكّر الطفل مليّا، ثم نظر إلى أبيه وقال

.إلى هذا الحدّ هو صغير جدا ياأبي؟


حسن لختام





 

 

 توقيع زهرة اللوتس :
يوسُف الضائع لابد أن يعودَ إلى كنعان
زهرة اللوتس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-08-2013, 11:40 AM   رقم المشاركة : 36
زهرة اللوتس
مشرفة عالم المرأة
 
الصورة الرمزية زهرة اللوتس
 






افتراضي رد: قصة قصيرة جدا

جشع ... وقناعة


هما من مدينة واحدة .. يسكنان زقاقا ً واحدا ً.. صنعا في طفولتهما

حصانين من سعف نخلة واحدة ، و دمىً من طين بستان واحد .. وأكلا خبزا ً من ذات

طحين الحصة التموينية المغشوش بنشارة الخشب ـ

لولا أن ظروفاً غير طبيعية جعلت الأول عضوا ً في برلمان القرية ، بينما الثاني بقي

حمّالا ً في الـسوق ..


الحمّال الجشع لا تكفيه ورقة كاملة لتعداد أمانيه .. منها مثلا ً: أن يملك بيتا ً طينيا ً ، وسريراً يسع

اثنين ، وحمارا ً للعربة التي قوّستْ ظهره ، وأمنيات كثيرة أخرى كأنْيكون بمقدوره شراء دشداشة

جديدة كل عيد ، وأن تكون له إجازة سنوية يتمتع فيها لبضعة أيام بالنوم دون كوابيس الفاقة ..


أما الآخر عضو برلمان القرية فقد كان قنوعا ً جدا لدرجة أنّ نصف سطر ٍ يكفي

لكتابة جميع أمانيه : أن يمتلك القرية فقط !!



يحيى السماوي

 

 

 توقيع زهرة اللوتس :
يوسُف الضائع لابد أن يعودَ إلى كنعان
زهرة اللوتس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 13-08-2013, 07:48 AM   رقم المشاركة : 37
زهرة اللوتس
مشرفة عالم المرأة
 
الصورة الرمزية زهرة اللوتس
 






افتراضي رد: قصة قصيرة جدا



واقع


قلت له مندهشا : انظرْ .. أرى رجلا يتدلى من السقف كالوطواط !!!

أجابني : لا تندهشْ ... إنه يريد رؤية الأشياء على حقيقتها .. فالعالم يمشي بالمقلوب .




يحيى السماوي

 

 

 توقيع زهرة اللوتس :
يوسُف الضائع لابد أن يعودَ إلى كنعان
زهرة اللوتس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-09-2013, 07:30 AM   رقم المشاركة : 38
زهرة اللوتس
مشرفة عالم المرأة
 
الصورة الرمزية زهرة اللوتس
 






افتراضي رد: قصة قصيرة جدا

افتتــــاح

ــ سيدي .. أصبح الرصيفُ جاهزا

ــ ممتاز .. لا حاجة لأن يقوم المحافظ بافتتاحه كإجراء تقليدي ، نريده افتتاحا

دراميا ، فقد اتفقنا مع أحد الإخوة الإنتحاريين ، كي يفتتحه بـ ..... دماء المارّة الأعزاء



عادل سعيد

 

 

 توقيع زهرة اللوتس :
يوسُف الضائع لابد أن يعودَ إلى كنعان
زهرة اللوتس غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 10:22 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

ما ينشر في منتديات الطرف لا يمثل الرأي الرسمي للمنتدى ومالكها المادي
بل هي آراء للأعضاء ويتحملون آرائهم وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم
رحم الله من قرأ الفاتحة إلى روح أبي جواد