العودة   منتديات الطرف > الواحات الأدبية > ~//| مطويات القصص والروايات |\\~




إضافة رد
   
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 14-01-2009, 06:07 PM   رقم المشاركة : 1
إشراقة أمل
مشرفة داري يؤثثها اختياري وMobily وشاشة عرض
 
الصورة الرمزية إشراقة أمل
 






افتراضي ..!i كًـانَت جَدتِي تَحكِــي i!..

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطـاهرين ..,

.

الحياة كلها نعيشها ونبقى نتعلم كل يوم شيء جديد
تمر علينا عشرات القصص وكذلك عشرات الامثال
وعشرات الحوادث لكن كم منا تعلم شيء ما من قصة
او مثل او حادثة ما ..

كان هذا الموضوع ليضع كل منا ما قد يجول في خاطره من قصص
أو امثال أو حتى حوادث حدثت له أو لغيره ليستفيد منها الاعضاء في حياتهم اليومية


وأيضاً لنكتب ونزيل ذلك الخوف والرهبة

لنختار تلك القصص التي بها العبر والموعظــة ..


.

لنبدأ ..,

.
.


حانت ساعة الغداء في المتجر فذهب البائع والمحاسب والمدير لتناول الطعام.
في طريقهم إلى المطعم مروا ببائع خردوات على الرصيف فاشتروا منه مصباحًا عتيقًا.
أثناء تقليبهم للسلعة،تصاعد الدخان من الفوهة ليتشكل ماردٌ هتف بهم بصوتٍ كالرعد:
- لكلٍ منكم أمنيةٌ واحدة.ولكم مني تحقيقها لكم.
سارع البائع للهتيف:
- أنا أولاً! أريد أن أجد نفسي أقود زروقًا سريعًا في جزر البهاما والهواء يداعب وجهي.
أومأ المارد بيده فتلاشى البائع في غمضة عين.عندها،تقافز المحاسب صارخًا:
- أنا بعده أرجوك! أريد أن أجد نفسي تحت أنامل مدلكةٍ سمراء في جزيرة هاواي.
لوّح المارد بذراعه فاختفى المحاسب من المكان.وهنا حان دور مديرهم الذي قال ببرود:
- أريد أن أجد نفسي في المتجر بين البائع والمحاسب بعد انقضاء استراحة الغداء.

مغزى القصة
إجعل مديرك أول المتكلمين حتى تعرف اتجاه الحديث.



.
.


 

 

 توقيع إشراقة أمل :
"وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَاد".
إشراقة أمل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14-01-2009, 06:08 PM   رقم المشاركة : 2
إشراقة أمل
مشرفة داري يؤثثها اختياري وMobily وشاشة عرض
 
الصورة الرمزية إشراقة أمل
 






افتراضي رد: ..!i لتكن لنـا عبرة هنــا i!..

رأى أرنبٌ صغير نسرًا مسترخٍ في كسل على غصن شجرةٍ باسقة.
قال الأرنب للنسر:
- هل استطيع أن أفعل مثلك وأجلس باسترخاء دون عمل؟
- بالطبع يا عزيزي الأرنب.
استلقى الأرنب على الأرض وأغمض عينيه في خمول ناسيًا الدنيا وما فيها.
مر ثعلبٌ في المكان.وما أن شاهد الأرنب متمددًا حتى قفز عليه والتهمه.


مغزى القصة
لا يمكنك الجلوس دون عمل ما لم تكن من (الناس اللي فوق)!

 

 

 توقيع إشراقة أمل :
"وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَاد".
إشراقة أمل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14-01-2009, 06:09 PM   رقم المشاركة : 3
إشراقة أمل
مشرفة داري يؤثثها اختياري وMobily وشاشة عرض
 
الصورة الرمزية إشراقة أمل
 






افتراضي رد: ..!i لتكن لنـا عبرة هنــا i!..

كانت البطة تتحدث مع الثور فقالت له:
- ليتني استطيع بلوغ أعلى هذه الصخرة.
- ولم لا؟
(أجاب الثور) يمكنني أن أضع لكِ بعض الروث حتى تساعدك على الصعود.
وهكذا كان.
في اليوم الأول،سكب الثور روثه بجوار الصخرة فتمكنت البطة من بلوغ ثلثها.
وفي اليوم الثاني،حثا الثور روثه في نفس المكان فاستطاعت البطة الوصول لثلثي الصخرة.
وفي اليوم الثالث كانت كومة الروث قد حاذت قمة الصخرة.
سارعت البطة للصعود،وما أن وضعت قدمها على قمة الصخرة حتى شاهدها صيادٌ فأرداها.


مغزى القصة
يمكن للقذارة أن تصعد بك إلى الأعلى.ولكنها لن تبقيك طويلاً هناك.

.
.

 

 

 توقيع إشراقة أمل :
"وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَاد".
إشراقة أمل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14-01-2009, 06:10 PM   رقم المشاركة : 4
إشراقة أمل
مشرفة داري يؤثثها اختياري وMobily وشاشة عرض
 
الصورة الرمزية إشراقة أمل
 






افتراضي رد: ..!i لتكن لنـا عبرة هنــا i!..

هبت رياح ثلجية على بلبلٍ صغير أثناء طيرانه فهوى إلى الأرض متجمدًا.
رآه حمارٌ عطوف فأهال عليه شيئًا من التراب ليدفئه.
شعر العصفور بالدفء فطفق يغرّد في استمتاع.
جذب الصوت ذئبًا فبال على التراب ليطرّيه حتى يتمكن من الظفر بالبلبل.
وبعد أن استحال التراب وحلاً،انتشل الذئب البلبل وأكله.

مغزى القصة

1/ ليس كل من يحثو التراب في وجهك عدوا .
2/ ليس كل من ينتشلك من الوحل صديقًا.
3/ حينما تكون غارقًا في الوحل،فمن الأفضل أن تبقي فمك مغلقًا!


.
.

 

 

 توقيع إشراقة أمل :
"وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَاد".
إشراقة أمل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14-01-2009, 06:15 PM   رقم المشاركة : 5
إشراقة أمل
مشرفة داري يؤثثها اختياري وMobily وشاشة عرض
 
الصورة الرمزية إشراقة أمل
 






افتراضي رد: ..!i لتكن لنـا عبرة هنــا i!..

هناك ضفادع وقعت في بئر عميق وأخذ كل منها يحاول التسلق لبلوغ فتحة البئر وكلما حاول احدهم وقطع مسافة في الصعود ناداه جمهور الضفادع المتفرجون من خارج البئر : لن تستطيييييييييع لا تحاول - إنها عمييييييييييقة.
وهكذا استعصى الأمر على الجميع باستثناء ضفدع مجتهد لم يلق بالاً لكلامهم واستمر يحاول ويحاول حتى وصل إلى قمة البئر وقفز منه فرحاً مسروراً بالنصر .
واستغرب الجميع من قدرته وقوته وعندما حاولوا ان يسألوه عن سر قوته لم يفهم مايقولون لأنه :أصم ولأنه أصم لم يسمع كلام المحبطين أن الموضوع صعب ويجب أن لايحاول ،وبذلك استطاع أن يفوز ويصل إلى قمة البئر بينما لم يستطع الآخرون .

مغزى القصـــة

في طريق النجاح ستلاقي الكثير ممن يكرهون نجاحك ويحاولون إحباطك والتقليل من أهمية إنجازك
لا تلقي لهم بالاً وليكن املك بنصر الله أقوى من كل الأصوات.

 

 

 توقيع إشراقة أمل :
"وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَاد".
إشراقة أمل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14-01-2009, 06:16 PM   رقم المشاركة : 6
إشراقة أمل
مشرفة داري يؤثثها اختياري وMobily وشاشة عرض
 
الصورة الرمزية إشراقة أمل
 






افتراضي رد: ..!i لتكن لنـا عبرة هنــا i!..

قصة الأرنب والغراب الحكيم :
يحكى أن الأرنب السريع استمع لنصيحة أصدقائه من البط الذين أشاروا عليه أن يتعلم السباحة بدلاً من الجري الذي يتقنه وبالفعل ذهب ليتدرب على السباحة واكتشف انه لايعرف ولايحسن السباحة مطلقاً وبقي لمدة ثلاثة اشهر ومن ثم رسب في الامتحان فهو لم يتحسن ولم يتطور حتى ولو قليلاً وأشاروا عليه إعادة التدريب وبالفعل ذهب وأعاد التدريب وبدون أي فائدة وتجاوز التدريب مدة الستة اشهر ولا فائدة.
وذهب يتمشى بالغابة حزيناً يائساً وقابله الغراب الحكيم وسأله عن سبب حزنه فخبره فاستنكر الغراب ذلك وقال :لو انك اهتممت بتطوير موهبة الجري التي لديك حتى تكون العداء الأول كأرنب لكان أفضل من ضياع وقتك بتعلم ما ليس لديك استعداد له كبط .

المغزى من القصة

أن عليك ان تركز على المواهب والقدرات التي تمتلكها وتطورها أفضل من العمل على تعلم مالا تملكه ولانملك الاستعداد له .

(كم من شبابنا أضاعوا وقتهم في عمل ما لايعرفونه ولا يتقنونه وليس لديهم خبرة فيه وفشلوا ويئسوا ولو بحثوا في اعماقهم عما يستطيعون عمله وما يحبون لكان النجاح حليفهم.)

.
.

 

 

 توقيع إشراقة أمل :
"وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَاد".
إشراقة أمل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14-01-2009, 06:17 PM   رقم المشاركة : 7
إشراقة أمل
مشرفة داري يؤثثها اختياري وMobily وشاشة عرض
 
الصورة الرمزية إشراقة أمل
 






افتراضي رد: ..!i لتكن لنـا عبرة هنــا i!..

أوصى حكيم ابنه فقال: يا بُنيّ! عزّ المال للذهاب والزّوال، وعز السلطان يومان: يوم لكَ ويوم عليك. وعزّ الحسب للخمول والدّثور. وأمّا عز الأدب، فعز راسب رابط، لا يزول بزوال المال، ولا يتحوّل بتحوّل السّلطان ولا ينقص على طول الزّمان.

يا بنيّ ! عَظَّمَت الملوك أباك، وهو أحد رعيّتها، وعبدت الرّعية ملوكها، فشتّان ما بين عابدٍ ومعبود. يا بُنيّ! لولا أدب أبيك، لكان للملوك بمنزلة الإبل النّقالة، والعبيد الحمالة.

.
.

 

 

 توقيع إشراقة أمل :
"وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَاد".
إشراقة أمل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14-01-2009, 06:18 PM   رقم المشاركة : 8
إشراقة أمل
مشرفة داري يؤثثها اختياري وMobily وشاشة عرض
 
الصورة الرمزية إشراقة أمل
 






افتراضي رد: ..!i لتكن لنـا عبرة هنــا i!..

كان للملك النعمان بن المنذر، ملك الحيرة في العراق، يومان من كل سنة: يوم نعيم يرتدي فيه ثيابا زاهية ويبالغ في إكرام أول من يقدم عليه، ويوم بؤس يرتدي فيه ثياباً سوداً ويأمر بقتل أول من يأتيه زائرا أو طالب حاجة.

وذات يوم جاء رجل بدوي قطع مسافة طويلة للوصول إلى الحيرة وطلب مقابلة الملك.

عرف النعمان الرجل. فهو حنظلة الطائي الذي أضافه يوم ضلّ الطريق في الصحراء هو ورفيقه، وهو لا يعرف من يكونان ووعده النعمان بالمعونة.

أصر الملك على قتل الطائي لأنه جاء في يوم البؤس.

فقال البدوي: أنا رهن إرادتك أيها الملك. لكن لي عيالا تنتظرني فاسمح لي بالعودة إليهم لأوصي بهم وأودعهم قبل موتي وأعدك بالرجوع في مثل هذا اليوم من الأسبوع المقبل.

فقال النعمان: أسمح لك ولكن أريد أن يكفلك شخص ويرضى بالموت مكانك إذا تخلّفت عن الحضور.

نظر حنظلة في وجوه الحاضرين واستقرت عيناه المتوسلتان على عيني "شريك" رفيق الملك يوم أضافهما وكرّمهما.

وبعد لحظة قال رفيق الملك "شريك": أنا أكفل رجوعه أيها الملك....

أخذ الحراس الوزير رهينة....

وفي اليوم السابع تدفقت الجموع إلى ساحة الموت. وقبل الغروب وصل النعمان وحاشيته، وبدا القلق على وجوه الجميع.... هل سيعود حنظلة في الوقت المحدّد؟ هل يقتل الملك رفيقه شريكا؟

نظر الملك إلى الشمس.... ها قد اختفى نصفها الأسفل ولم يبق منها سوى قوس أحمر صغير....

رفع الملك يده، فاستلّ الجلاّد سيفه واستعدّ... انحبست الأنفاس، وجفت الحناجر، وتنقلت نظرات الجماهير بين المغيب ويد الملك وسيف الجلاّد ....

ورأوا غباراً من جهة الشرق، وإذا بجواد يعدو كالبرق ويقف فجأة بين الجموع. فترجّل صاحبه صارخا:.. ها أنا حنظلة قد عدت، أطلقوا "شريكا".

انفرجت أسارير الملك، وسأل "شريكا": لمَ جازفت بحياتك؟

أجاب شريك: لقد عزّ عليّ أيها الملك أن يشاع بأن الوفاء والمروءة قد فقدا من مملكة النعمان.

والتفت النعمان إلى الطائي وسأله: بربك قل لي: ما الذي حملك على الرجوع؟

فأجاب حنظلة: أخلاق عربية ترفض الغدر، ووفاء نبيل أقوى من الموت.

عندها قال الملك: يا قوم..... يا قوم.... لقد كان الطائي نموذجا في الوفاء ، كما كان وزيري "شريك" مثالا في المروءة. وإن أخلاقاً كهذه لن أبخل على أصحابها بالعفو. لقد عفوت عنك يا حنظلة، ولن أردّك إلى عيالك خائبا. أما أنت يا "شريك"، فهنيئا لمملكة أنت وزيرها.....

غابت شمس ذلك اليوم، وغاب معها يوم بؤس النعمان إلى الأبد.

 

 

 توقيع إشراقة أمل :
"وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَاد".
إشراقة أمل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14-01-2009, 06:24 PM   رقم المشاركة : 9
إشراقة أمل
مشرفة داري يؤثثها اختياري وMobily وشاشة عرض
 
الصورة الرمزية إشراقة أمل
 






افتراضي رد: ..!i لتكن لنـا عبرة هنــا i!..

يُحكى أن أحد الحكماء كان يجري بسرعة للحاق بقطار... وقد بدأ القطار بالسير وعند صعوده القطار سقطت من قدمـه إحدى فردتي حذائه فما كان منه إلا خلع الفردة الثانية وبسرعة رماها بجوار الفردة الأولى على سكة القطار!!!... فتعجب أصدقاؤه: وسألوه ما حملك على ما فعلت؟ لماذا رميت فردة الحذاء الأخرى؟


فقال الحكيم:
أحببت للفقير الذي يجد الحذاء أن يجد فردتين فيستطيع الإنتفاع بهما!... فلو وجد فردة واحدة فلن تفيده! ولن أستفيد أنــا منها أيضاً..



مغزى القصـــة ..

أنــه إذا فاتنــا شيء فقد يذهب إلى غيرنــا ويحمل له السعادة فــلـنــفــرح لـفـرحــه ولا نــحــزن على مــا فــاتــنــا! فهل يعيد الحزن ما فــات؟

كم هو جميل أن نحول المحن التي تعترض حياتنا إلى منح وعطاء.... وننظر إلى القسم الممتلئ من الكأس... وليس الفارغ منه

.
.

 

 

 توقيع إشراقة أمل :
"وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَاد".
إشراقة أمل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14-01-2009, 06:26 PM   رقم المشاركة : 10
إشراقة أمل
مشرفة داري يؤثثها اختياري وMobily وشاشة عرض
 
الصورة الرمزية إشراقة أمل
 






افتراضي رد: ..!i لتكن لنـا عبرة هنــا i!..

عطشت حمامة مرة، فأتت إلى نهر ماء فشربت، وكان بقربها نملة وقعت في الماء وأشرفت على الهلاك، فلما رأت الحمامة استعانت بها. فرمت لها الحمامة قشّة في الماء فنجت من الموت؛ وإذا بصياد خرج على الحمامة، فوتر قوسه ليقتلها، فعضت النملة رِجل الصياد، فالتفت من الألم وتخلصّت الحمامة.


.

أنتظــر تفــاعلكم .. وقصصكم وعبركم ..

وستكون لنـا مواعيد كثيرة هنـا ..!

.

.

 

 

 توقيع إشراقة أمل :
"وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَاد".
إشراقة أمل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-01-2009, 02:43 PM   رقم المشاركة : 11
عازف الألحان
طرفاوي نشيط جداً






افتراضي رد: ..!i لتكن لنـا عبرة هنــا i!..

القصص تحمل معاني وحكم كثيره
ولو عندي قصه شان قلتها

مع تحياتي : بوألطاف

 

 

عازف الألحان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-01-2009, 02:53 PM   رقم المشاركة : 12
جولكوز
طرفاوي جديد






افتراضي رد: ..!i لتكن لنـا عبرة هنــا i!..

مشكوووووووووووووووور على القصص

 

 

جولكوز غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 16-01-2009, 07:52 PM   رقم المشاركة : 13
إشراقة أمل
مشرفة داري يؤثثها اختياري وMobily وشاشة عرض
 
الصورة الرمزية إشراقة أمل
 






افتراضي رد: ..!i لتكن لنـا عبرة هنــا i!..

أبو ألطـــاف ..

سأنتظــر محطتك الأخـــرى ..

فحتمــاً .. سنلتقي هنـاك مع الهدف .. والحكمـــة ..


.

أشكرك للمرور العطر .. وتواجدك .. شرف لي ..

فيسعدني .. أن أجد قارئ يثبت وجوده ببصمتـه ..


ولك تحيـــة ..,

.
.

 

 

 توقيع إشراقة أمل :
"وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَاد".
إشراقة أمل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 16-01-2009, 07:54 PM   رقم المشاركة : 14
إشراقة أمل
مشرفة داري يؤثثها اختياري وMobily وشاشة عرض
 
الصورة الرمزية إشراقة أمل
 






افتراضي رد: ..!i لتكن لنـا عبرة هنــا i!..

جولكوز ..,

.

أضفت نكهتك إلى موضوعي بتواجدك ..

سعدت بمتابعتك ..

وأتمنى منك التواصل ..,






.
.

 

 

 توقيع إشراقة أمل :
"وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَاد".
إشراقة أمل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 16-01-2009, 07:56 PM   رقم المشاركة : 15
إشراقة أمل
مشرفة داري يؤثثها اختياري وMobily وشاشة عرض
 
الصورة الرمزية إشراقة أمل
 






افتراضي رد: ..!i لتكن لنـا عبرة هنــا i!..


في أحد الأيام وصل الموظفون إلى مكان عملهم فرأوا لوحة كبيرة معلقة على الباب الرئيسي لمكان العمل كتب عليها: "لقد توفي البارحة الشخص الذي كان يعيق تقدمكم ونموكم في هذه الشركة! ونرجو منكم الدخول وحضور العزاء في الصالة المخصصة لذلك"!



في البداية حزن جميع الموظفون لوفاة أحد زملائهم في العمل، لكن بعد لحظات تملك الموظفون الفضول لمعرفة هذا الشخص الذي كان يقف عائقاً أمام تقدمهم ونمو شركتهم!

بدأ الموظفون بالدخول إلى قاعة الكفن وتولى رجال أمن الشركة عملية دخولهم ضمن دور فردي لرؤية الشخص داخل الكفن.



وكلما رأى شخص ما يوجد بداخل الكفن أصبح وبشكل مفاجئ غير قادر على الكلام وكأن شيئاً ما قد لامس أعماق روحه.



لقد كان هناك في أسفل الكفن مرآة تعكس صورة كل من ينظر إلى داخل الكفن وبجانبها لافتة صغيرة تقول "هناك شخص واحد في هذا العالم يمكن أن يضع حداً لطموحاتك ونموك في هذا العالم وهو أنت"


مغزى القصــــة ..,


حياتك لا تتغير عندما يتغير مديرك أو يتغير أصدقاؤك أو زوجتك أو شركتك أو مكان عملك أو حالتك المادية.



حياتك تتغير عندما تتغير أنت وتقف عند حدود وضعتها أنت لنفسك! راقب شخصيتك وقدراتك ولا تخف من الصعوبات والخسائر والأشياء التي تراها مستحيلة!



كن رابحاً دائماً! وضع حدودك على هذا الأساس.



وعلى هذا الأساس تصنع الفرق في حياتك.





وذلك يكون بحسن التوكل على الله وليس التواكل والأخذ بالأسباب والإخلاص لله ثم الإخلاص في العمل



والبعد عن اليأس والإحباط والعجز والتكاسل .

 

 

 توقيع إشراقة أمل :
"وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَاد".
إشراقة أمل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17-01-2009, 12:14 PM   رقم المشاركة : 16
قاهر المستحيل
مراقب الواحات العامة والتقنية
 
الصورة الرمزية قاهر المستحيل
 







افتراضي رد: ..!i لتكن لنـا عبرة هنــا i!..

محطة ليست فقط لتزويد ركابها بالعظه .. وإنما إزدياد المعنوية كذلك

ما أجمل أن يقرأ المرء ويتعظ من هذه العبارات والجمل

وما أروع أن يتصف المرء بصفات الحكماء في أخلاقة وحياته . . رغم أن المواقف لاتأتي فقط من حكماء


محطة ونقطة رائعة .. وبإذن الله دائمة


يعطيكِ العافيه أختي إشراقة أمل ، عساكِ على القوة













والله ولي التوفيق

 

 

 توقيع قاهر المستحيل :

سأل الممكن المستحيل
..أين تقيم
؟
فأجابه:في أحلام العاجزين
قاهر المستحيل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-01-2009, 03:50 PM   رقم المشاركة : 17
إشراقة أمل
مشرفة داري يؤثثها اختياري وMobily وشاشة عرض
 
الصورة الرمزية إشراقة أمل
 






افتراضي رد: ..!i لتكن لنـا عبرة هنــا i!..

أشكرك أخي قاهر المستحيل على هذه الوقفـة .. وهذا الحضــور ..

والحكمــة تكمن .. في أن نسمع .. نقرأ .. فنستفيـــد ..
وإلا لمَ نقرأ ..!


.


انتظر تفـاعلك .. وتفاعل بقيـة الأعضــاء ..

والله الموفق ..,


.
.

 

 

 توقيع إشراقة أمل :
"وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَاد".
إشراقة أمل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-01-2009, 03:53 PM   رقم المشاركة : 18
إشراقة أمل
مشرفة داري يؤثثها اختياري وMobily وشاشة عرض
 
الصورة الرمزية إشراقة أمل
 






افتراضي رد: ..!i لتكن لنـا عبرة هنــا i!..

كان رجل في مجلس احد اصحابه فإذا بالجوال يرن على أحد الحاضرين


رد على المكالمة بوجه مكتئب


ايه ايه ايه


مش الحين


قلتك خلاص مش الحين


طييييييييييب قلنا لك بعديييييييييييييييييين


هكذا توالت الكلمات قلنا لعله يخاطب إحدى قريباته


ثم أغلق الجوال وقال :


أزعجتنا العجوز!!


وهل تعلمون من هي تلك العجوز ؟؟؟؟؟؟ انها أمه !!


ما أقبحه لم يتلطف معها في الكلام ولا في الوصف !!!!!


سكت وسكت الحاضرون ثم سمعنا صوت بكاء خفي فإذا أحد الزملاء تدمع عينه


نظرنا إليه بدهشة لأن دمع الرجال ليس هينا


فلما علم أننا حولنا النظر إليه قال :


ليتني رأيت أمي


وليتها حية لتزعجني


كي أقول لها :


سمي


الذي يرضيك


صاحبنا الأول صار في حرج وحاول الدفاع عن نفسه


فتكلم المجلس كله دفعة واحدة وقالوا :


اخرس واقطع!!!


لا تتكلم ولا بكلمة ما لك أي عذر


اذهب لأمك وقبل رأسها واسترضها


صديقنا الذي بكى توفيت أمه وهو صغير بعد ولادته فورا


يعيش حياته كئيبا لأنه يظن أنه سبب وفاة أمه


نشأ وهو صغير يسمع من الأطفال :


أمي قالت


أمي تقول


بروح لأمي


ولكنه لا يستطيع أن يقول هذه الكلمات


بركان داخله يتفجر فينزوي في إحدى زوايا البيت ليبكي بكاء مرا


كبر وكبرت معه همومه


يسمع زملاءه العقلاء هم يقولون ردا على أمهاتهم


أأمري أمر


الله يحييك على طاعته


إذا اتصلت ترك الدنيا من أجلها


عندها يتنفس صاحبنا الصعداء


ويكاد ينفجر من البكاء .

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

أخواني أخواتي

بروا بأمهاتكم


واستغلوا فرصة وجودهم لتحيوا معهم


حياه ملؤها الحب والحنان .. فما أجمل حياتك وأنت بار بوالديك .


وأكسبوا رضاهم لتهنؤا بحياتكم .. ويبارك لكم الله بذريتك


.
.

 

 

 توقيع إشراقة أمل :
"وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَاد".
إشراقة أمل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-01-2009, 04:09 PM   رقم المشاركة : 19
إشراقة أمل
مشرفة داري يؤثثها اختياري وMobily وشاشة عرض
 
الصورة الرمزية إشراقة أمل
 






افتراضي رد: ..!i لتكن لنـا عبرة هنــا i!..

تركَ رجلٌ زوجتهُ وأولادهُ مِن أجلِ وطنه قاصداً أرض معركة تدور رحاها علىَ أطراف البلاد ,

وبعد إنتهاء الحرب وأثناء طريق العودة أُخبَرَ الرجل أن زوجتهُ مرضت بالجدري في غيابهِ

فتشوه وجهها كثيراً جرّاء ذلك ..

تلقى الرجل الخبرَ بصمتٍ وحزنٍ عميقينِ شديدينِ ...

وفي اليوم التالي شاهدهُ رفاقهُ مغمض العينين فرثوا لحالهِ وعلموا حينها أنهُ لم يعد يبصر

رافقوه إلى منزلهِ, وأكمل بعد ذلكَ حياتهُ مع زوجتهُ وأولادهُ بشكلٍ طبيعي .. وبعد ما يقاربَ

خمسةَ عشرَ سنةٍ توفيت زوجتهُ ... وحينها تفاجأ كلّ من حولهُ بأنهُ عادَ مبصراً بشكلٍ طبيعي ..

وأدركوا أنهُ أغمضَ عينيهِ طيلة تلكَ الفترة كي لا يجرح مشاعر زوجتِه عند رؤيتُه لها ...

تلكَ الإغماضة لم تكن من أجل الوقوفِ على صورةٍ جميلةٍ للزوجة .. وبالتالي تثبيتها في الذاكرةِ

والاتكاء عليها كلما لزمَ الأمر , لكنها من المحافظةِ على سلامة العلاقة الزوجية

حتى لو كَلّفَ ذلك أن نعمي عيوننا لفترةٍ طويلة خاصة بعدَ نقصان عنصر الجمال المادي ذاكَ

المَعبر المفروض إلى الجمال الروحي



ربما تكونُ تلكَ القصة مِنَ النوادر أو حتىَ مِنْ محض الخَيال , لكنْ ...



هل منا من أغمضَ عينهُ قليلاً عنْ عيوبَ الآخرين وأخطائهم كي لا يجرح مشاعرهمْ ؟؟

 

 

 توقيع إشراقة أمل :
"وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَاد".
إشراقة أمل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-01-2009, 08:25 PM   رقم المشاركة : 20
إشراقة أمل
مشرفة داري يؤثثها اختياري وMobily وشاشة عرض
 
الصورة الرمزية إشراقة أمل
 






افتراضي رد: ..!i لتكن لنـا عبرة هنــا i!..

عندما كان عمرك سنة - قامت بتغذيتك وتغسيلك.
أنت شكرتها بالبكاء طوال الليل.
عندما كان عمرك سنتان - قامت بتدريبك على المشى.
أنت شكرتها بالهروب عنها عندما تطلبك.
عندما كان عمرك ثلاث سنوات - قامت بعمل الوجبات اللذيذة لك .
أنت شكرتها بقذف الطبق على الأرض .
عندما كان عمرك أربع سنوات - قامت بإعطائك قلما لتتعلم الرسم .
أنت شكرتها بتلوين الجدران
عندما كان عمرك خمس سنوات - قامت بإلباسك أحسن الملابس للعيد
أنت شكرتها بتوسيخ الملابس
عندما كان عمرك ست سنوات - قامت على تسجيلك في المدرسة.
أنت شكرتها بالصراخ لا أريد الذهاب.
عندما كان عمرك عشر سنوات - كانت تنتظر رجوعك من المدرسة لتعانقك.
أنت شكرتها بدخولك الى غرفتك سريعا.
عندما كان عمرك خمسة عشر سنة - كانت تبكي خلال نجاحك .
أنت شكرتها بطلبك هدايا النجاح
عندما كان عمرك عشرون سنة - كانت تتمنى ذهابك معها إلى الأقارب .
أنت شكرتها بالجلوس مع أصدقائك.
عندما كان عمرك خمس وعشرون سنة - ساعدتك في تكاليف زواجك.
أنت شكرتها بالسكن أبعد ما يمكن عنها أنت وزوجتك.
عندما كان عمرك ثلاثون سنة - قالت لك بعض النصائح حول الأطفال
أنت شكرتها بقولك لا تتدخلين في شؤوننا.
عندما كان عمرك خمس وثلاثون سنة - أتصلت تدعوك للغداء عندها .
أنت شكرتها بقولك أنا مشغول هذه الأيام .
عندما كان عمرك أربعون سنة - أخبرتك أنها مريضه وتحتاج لرعايتك.
أنت شكرتها بقولك عبء الوالدين ينتقل الى الأبناء .

أنت اليوم ومهما كان عمرك كيف شكرت والدتك! ! !

وفي يوم من الأيام سترحل عن هذه الدنيا وحبها لك لم يفارق قلبها

إذا كانت والدتك لا تزال بقربك لا تتركها ولا تنسى حبها وأعمل على إرضائها
لأنه لا يوجد لديك إلآ أم واحدة في هذه الحياة
وعندما تموت سوف تنادى عليك الملائكة أن قد ماتت من كنت ترحم بسببها .

عندها ستندم..على كل كلمة او فعل اغضبها...ولكن هل سينفع الندم حينها...! ! !

ستكون وحيدا بلا ام...



((اتقوا الله في الأمهات والآباء))

 

 

 توقيع إشراقة أمل :
"وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَاد".
إشراقة أمل غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 02:57 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

ما ينشر في منتديات الطرف لا يمثل الرأي الرسمي للمنتدى ومالكها المادي
بل هي آراء للأعضاء ويتحملون آرائهم وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم
رحم الله من قرأ الفاتحة إلى روح أبي جواد