العودة   منتديات الطرف > الواحات الأدبية > ~//| مطويات القصص والروايات |\\~




إضافة رد
   
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 03-01-2011, 05:38 PM   رقم المشاركة : 121
سكون الصمت
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية سكون الصمت
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناقد
.. ســـكون الصمــت ..

.. مملت من الانتظار .. ,

.. أيـــن الجديد .. ؟

.. انا متابع لهذا الموضوع .. ولكل قصة جديدة اقراهـا ..

.. فعدم وضع رد للموضوع لا يعني عدم المتابعــــــــة ..











تحياتي لكـِ ـ , ’ نــــــاقد , ’




اخي ناقد .. عذرا على التأخير فأنا لا أقصد أن أنتظر المزيد من الردود .. فقط رد واحد يكفيني ..



بس تعرف في بيتنا مأتم للحسين لا ينقطع طوال شهر محرم وصفر .. ومن فتره ختمت السيده ام مهدي الموسوي محاضراتها السنويه ..


عشان كذا ما قدرت أجلس على الانترنت واجد ..



ويسعدني كثيرا انك مهتم بقراءة هذه القصص التي تقوّي علاقتنا بأهل البيت والتمسّك بأخلاقهم ..



آسفه بقوه على انقطاعي .. ولكن التعويض قريب ان شاء الله ..



سأختم الكتاب قريبا ..



لك مني خالص التحاياا ..




 

 

 توقيع سكون الصمت :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
{ .. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم .. }
سكون الصمت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-01-2011, 05:39 PM   رقم المشاركة : 122
سكون الصمت
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية سكون الصمت
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اميرة الابداع
قصص رائعه جدا فهل هناك من يعتبر (سلمت الايادي على هالمجهود العظيم)




مرورك الاروع خيتووو أميره ..



يسلمك ربي ان شاء الله ..



مشكوره وماتقصري ..





 

 

 توقيع سكون الصمت :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
{ .. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم .. }
سكون الصمت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-01-2011, 05:41 PM   رقم المشاركة : 123
سكون الصمت
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية سكون الصمت
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

انتظروني قريبا جدا ان لم يكن الليله فغــداً بإذن الله ..


شكري لمتابعتكم لاينقطع ..

 

 

 توقيع سكون الصمت :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
{ .. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم .. }
سكون الصمت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-01-2011, 06:27 PM   رقم المشاركة : 124
سكون الصمت
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية سكون الصمت
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

أُستجيبت دعوة الأم


ينقل أحد القائلين المحترمين في مشهد حول لعنة الأم هذه الحكايه :


كان رجلٌ بصيرٌ في مشهد المقدسه يتردد بكثرة على المجالس ويجلس اسفل المنابر دائماً ,

جلستُ يوماً الى جواره وسألته عن سبب فقده لبصره .


أجاب : في سن التاسعه من عمري ذهبت مع امي واخوتي في يوم الجمعه للنزهة وغسل الفرش والالبسه الى قرية طُرقبة .


شرعت أمي بغسل الملابس على طرف القناه . دخلت الى القناه وصارت نيتي أن أُرعب أمي وتقدمت ببطأ بإتجاهها الى أن اقتربت منها خرجت من القناه وصحت بصوت مرعب فأرعبتها .


ذعرت والدتي بشده من هذا العمل وقالت لي بلون مخطوف وبدنٌ يرتعش : الهي يصيبك بسهماً بعينك , لماذا أذّيتني ؟


بعد لحظات جلسنا حول مائدة امام الغداء لتناول غدائنا , فجأة خرجت عدة رصاصات من بندقية أخي التي اتى بها لصيد الحمام والعصافير بإتجاهي واصابت عيني واصبحت بصيراً كما ترى .



فأخذ بيدي الرجل العجوز ووضعها على جبهته وقال : لازال أثر الرصاصات في جبهتي وحاجبي ويُمكن تحسسها .




 

 

 توقيع سكون الصمت :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
{ .. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم .. }
سكون الصمت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-01-2011, 08:55 PM   رقم المشاركة : 125
سكون الصمت
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية سكون الصمت
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

نهاية أم منتظره في دار العجزه لمدينة كهريزك



يكتب مسؤول الروابط العموميه لدار العجزه في كهريزك عن أكثر الخواطر المُرة لديه .



أريد أن أقول لك أمرُّ الخواطر . الخاطره التي ذكرها تعذّب جسمي وروحي . كنت أراها يومياً واقفه خلف الشباك وقد ضمت الى صدرها لفة من الملابس ذهبت للقائها يوماً وسألتها عن سبب انتظارها فقالت :



منذ سنين طوال تزوجت من رجل . فلم يمض على زواجنا الكثير حتى مرض زوجي ونُقل الى المستشفى . وقد بقى في المستشفى ستة أشهر . أجروا عمليه لرجله وخرج من المستشفى ؛ وبعد مدة عاود مرضه ورقد بالمستشفى ثانيه . وعلى أثر الالتهاب الشديد فارق الحياه فبقيت أنا مع ولد صغير كان نتيجة حياتنا الزوجيه القصيره . بذلت جهداً حثيثاً امام المشاكل الكثيره حتى تحسنت حياتنا نسبياً .


بعد ذلك اشتريت شقه سكنيه من ادّخار عمري وسنوات شبابي وجعلتها بأسم ابني , وهيّأت له جميع الظروف الحياتيه الطبيعيه وحتى أنه توفق في اكمال دراسته العاليه .


وبعد أن أتم دراسته وجاء وقت ترميم حياته ؛ خطبتُ له بنتاً وبعد مده قصيره تهيّأت مقدمات الزواج . وفي الصباح التالي ليوم العرس ,


قال لي : أمي أريد أن أذهب بك الى ضيافه تبقين فيها عدة أيام ؟



قلت : ولدي العزيز ! ليس لديّ غيرك في هذه الدنيا . ضيافة من ؟!


قال : لم يدم طويلاً , سآتي اليك بعد فترة قصيره .


فقبلت : فلمّا فتحت بصري وجدت نفسي ماكثه هنا في دار العجزه لأربعة سنوات . وكل يومٍ أنا في انتظاره , و أنا مطمئنه بأنه سيأتيني ويأخذني لنعيش سوية مرة أخرى .


لقد تأثرت كثيراً من سماعي لمصير هذه العجوز .


لقد كان تصور هذا الظلم بالنسبه لي شيء صعب . ومن ذلك اليوم ازداد انتباهي لها . وكل يوماً اراها وبيدها المتجعده والمتآكله صرّة قد ضمتها الى صدرها المليء بالعذاب وبنظرات شُدّت الى نهاية الشوارع المؤديّه الى باب دار العجزه .



جميع وجودها كان انتظار , وهمّ هذا الفراق , يوماً بعد اخر بدأت تضعف وتتحطم روحها حتى وصل ذلك اليوم . بحثت عنها بعيني خلف الشباك فلم أجدها .


الهي ! هل عاد ابنها وعوّضها التقصير الذي بدى منه وضمّها الى صدره ليذهب بها الى الجو العائلي الدافئ ؟ !



لم تطل حيرتي كثيراً حتى فوجئت بجسد بغير روح ولا حراك وقد اضطجع المصطبه . وحُملت بعدها الى سيارة الاسعاف لدفنها .



حسبي الله ونعم الوكيل ..



ملاحظه (( أنا مادري اذا كاتبه هالقصه من قبل أنا من عادتي القصه اللي اكتبها اضع جنبها خط وهذي مافي جنبها خط عشان كذا آسفه اذا كانت مكرره ))








 

 

 توقيع سكون الصمت :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
{ .. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم .. }
سكون الصمت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-01-2011, 09:04 PM   رقم المشاركة : 126
سكون الصمت
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية سكون الصمت
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

لم أرضعه حتى أُسبغ الوضوء



كان الشيخ مرتضى الأنصاري من علماء القرن الثالث عشر البارزين .


ومن مؤلفاته كتب , المكاسب والرسائل , التي تدرّس في الحوزه العلميه . لقد كان زاهداً ويولي العباده اهميه قصوى أما من الناحيه العلميه فلقد كان فريد زمانه .



قيل لأمّه يوماً : بلغ ابنك درجات عاليه من العلم والتقوى .


قالت امه : كنت أتوقع أن يبلغ ابني العُلى , لأنني لم أُرضعه الا بعد أن أتوضأ وحتى في ليالي الشتاء القارصه .




رزقنا الله وإياكم أولاداً يصبحون من العلماء في زمانهم .. قولوا آمين ..






بس عاد تعبت أكتفي بهذا القدر .. غدا بإذن الله لي قصص أخرى .. أتمنى لكم قراءه ممتعه .. سلامي لكم




 

 

 توقيع سكون الصمت :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
{ .. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم .. }
سكون الصمت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-01-2011, 03:44 PM   رقم المشاركة : 127
سكون الصمت
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية سكون الصمت
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

أولاد جابر وصبر الام




من معاجز الرسول () , روي أن جابر بن عبدالله الانصاري دعى رسول الله () في أيام غزوة الخندق الى المنزل فقام بذبح شاة لأجله () .



كان لجابر بن عبدالله ولدان صغيران الاصغر منهما كان خارج البيت اثناء الذبح , فلما رجع الى المنزل لم يشاهد الشاه , فسُئِل من اخيه الاكبر وقال : اين الشاه ؟



الاخ الاكبر قال : ذُبح لأجل الضيف .


قال الاخ الاصغر : كيف ذبحوه ؟


قال الاكبر : هيا بنا لأعلمك كيف ذبحوه .


ثم اخذ بيد اخيه الاصغر وذهب به الى السطح ووضع السكين في عنقه وذبحه , فرأى فجأه الدم يسيل من رقبة اخيه , ارتعش وبدأ بالفرار فسقط من الاعلى الى الاسفل وتوفي في حينها .


أم هذان الولدان كانت مشغوله بضيفها فشاهدت دماً عبيطاً يجري من الاعلى وسمعت صوتاً .



هرولت الى السطح بسرعه فرأت ابنها الاصغر مطروحاً فوق السطح وقد قطع رأسه .


تأوهت بشدة وحبست دموعها وذهبت خلف الابن الاكبر تبحث عنه بأطراف السطح فشاهدت جسده على قارعة الطريق وقد لفظ انفاسه الاخيره .


بعثت الام خلف جارتها وقالت لها : ساعديني بسرعه واكتمي الامر لأن رسول الله () اليوم ضيفنا لكي لا يتكدر خاطرة .


ثم اخفت الجسدان وانصرفت الى ضيافتها ؛ الى ان جاء الرسول () مع سبعمائة من اصحابه الى منزل جابر .


جلس الرسول () مع اصحابه على المائده .


فلما اراد رسول الله () تناول الطعام هبط جبرئيل وقال لرسول الله () : يارسول الله ! لا تقرب الطعام حتى يأتيا ولدا جابر .


فنادى الرسول () جابر وقال له أمر الوحي .


فذهب جابر الى زوجته وسأل عن ولديه , فقالت زوجة جابر : ولداك خارج المنزل ؛ اذهب وتناول طعامك .


ذهب جابر الى الخارج وبحث عنهم في كل مكان فلم يعثر عليهما .


في هذه الاثناء اخبر جبرئيل رسول الله () الواقعه وقال : يارسول الله ! بشّر زوجة جابر بالجنّه ؛ لأنها صبرت بموت اولادها , فأُمر بإحضار الجنازه وادعوا الى جانبها ليحييهم الله ويأكلون الطعام معكم .


أمر رسول الله () بإحضار جنازة الطفلين . فأحضرهما جابر الانصاري .



ثم دعا رسول الله () , فقاما بإذن الله وتناولا الطعام مع رسول الله () ..





اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم ..


 

 

 توقيع سكون الصمت :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
{ .. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم .. }
سكون الصمت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-01-2011, 04:06 PM   رقم المشاركة : 128
سكون الصمت
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية سكون الصمت
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

حب الام لإبنها



روي أن امرأتين تنازعتا على عهد عمر في طفل ادعته كل واحدة منهما ولداً لها بغير بينه ولم ينازعهما فيه غيرهما , فالتبس الحكم في ذلك على عمر , ففزع فيه الى امير المؤمنين () فأستدعى المرأتين ووعظهما وخوفهما , فأقامتا على التنازع والاختلاف .



فقال عند تماديهما في النزاع : ايتوني بمنشار .


فقالت المرأتان : ما تصنع ؟


فقال : أقدّه نصفين لكل واحده منكما نصفه .


فسكتت احداهما وقالت الاخرى : الله الله يا أبا الحسن إن كان لابد من ذلك فقد سمحت به لها .


فقال : الله اكبر , هذا ابنك دونها ولو كان ابنها لرقّت عليه واشفقت .


فإعترفت المرأه الاخرى أن الحق مع صاحبتها والولد لها دونها .


فسري عن عمر ودعا لأمير المؤمنين () بما فرج عنه في القضاء .



 

 

 توقيع سكون الصمت :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
{ .. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم .. }
سكون الصمت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-01-2011, 04:19 PM   رقم المشاركة : 129
سكون الصمت
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية سكون الصمت
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

الخاله كالأم ..



كتب المحدث الكبير الشيخ عباس القمي في كتاب كُحُل البصر :


بعد شهادة حمزة حصل تنازع بين علي () وزيد عبد المطلب وجعفر بن أبي طالب حول تكفل ابنته الصغيره - امامه - .


علي () يقول : انا اتكفلها لأنها ابنة عمي .


جعفر ابن ابي طالب يقول : انا اتكفلها لأنها ابنة عمي وزوجتي اسماء بنت عميس خالتها .


وقال زيد : انا اتكفلها لأنها ابنة أخي .


فقضى الرسول () بينهم فقال : حضانتها مع جعفر بن ابي طالب , لأن زوجته خالتها , والخاله بمنزلة الأم .







أهمية الإحسان الى الأم ..



جاء رجل الى الرسول الأكرم () وسأل عن الاحسان الى الأم الآن فقال رسول الله () : ثلاث مرات أسن لأمّك ثم قال ثلاث مرات : أحسن لأمّك ثم قال ثلاث مرات : أحسن لأباك .





 

 

 توقيع سكون الصمت :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
{ .. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم .. }
سكون الصمت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-01-2011, 04:39 PM   رقم المشاركة : 130
سكون الصمت
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية سكون الصمت
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

بركات الأم لولدها ..


كان صالح احد زهّاد البصره , يقول : في احدى ليالي الجمعات عندما كنت أذهب الى مسجد البصره , مررت على المقبره وجلست في وسط القبور , وفجأه استسلمت عيني الى النوم .


فرأيت في منامي وقد فُتحت القبور وخرج شخص من كل قبر ليستلم طبقهُ النازل اليه من الاعلى ثم يعود الى قبره .


بقي شابّاً وحيداً متأخراً عن الجميع وقد كان رث الثياب ولم يُنزل له طبق .


اراد الشاب الرجوع الى القبر وهو يائس فوقفت أمامه وقلت له : ماهذه الاطباق ولماذا لم تعطى واحداً منها ؟!



فأجاب : هذه خيرات يرسلها الأحياء الى الأموات , فيوصل ثوابها الباري تعالى اليهم في ليال الجمعات . ولعدم فعل الخيرات لي لذا لم يأتيني طبق .


فسئلت منه : هل لديك احداً في الدنيا ؟؟


قال : نعم , امي . ذهبنا الى الحجّ سوياً فبعد وصولنا فارقت الحياه هناك وبعدها تزوجت امي ولم تذكرني ابداً .


سئلت منه : اين امك ؟


اشار الشاب الى مكان والدته .


يقول صالح : عندما فقت من نومتي , ذهبت الى العنوان اطلب امّه فوجدتها فقلت لها جميع ما رأيت في منامي .



ذهبت تلك العجوز بسرعه وأتت بكيس فيه ذهب وقالت : خذ هذه وتصدّق عن ولدي .


فقبلت وتصدّقت به بنيّة ذلك الشاب .


في الاسبوع التالي , ذهبت ليلة الجمعه الى تلك المقبره وبدأت بقراءة القرآن والدعاء , أقفلت عيناي .


رأيت في المنام وقد تفتحت القبور وخرج من كل قبر شخص وهبط لكلٍ منهم طبق فأخذ كل واحد طبقه وعاد الى قبره فشاهدت ذلك الشاب في وسطهم بلباسٍ ابيض وبيده طبقاً اخذه وقال لي : الله يرضى عنك ؛ كما أنا راضٍ ومسرور منك . قال هذا وانصرف الى قبره .




رحم الله من قرأ سورة الفاتحه الى جميع موتى المؤمنين والمؤمنات دعونا نُفرح قلوبهم .. فغداً ليلة الجمعه .. أفرحوا قلوبهم أفرح الله قلوبكم جميعا ..



بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ
{الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ }
{الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ }

{مَـالِكِ يَوْمِ الدِّينِ}
{إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ}
{اهدِنَــــا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ}
{صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ }
(صدق الله العلي العظيم )



اللهم اني اهدي ثواب سورة الفاتحه الى جميع أرواح المؤمنين والمؤمنات طاعة قربة لوجه الله تعالى ..




اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم ..



 

 

 توقيع سكون الصمت :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
{ .. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم .. }
سكون الصمت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-01-2011, 04:56 PM   رقم المشاركة : 131
ناقد
طرفاوي نشيط جداً
 
الصورة الرمزية ناقد
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

You are always creative .... Your stories is at the top

.. , حــروف الشكر .. لا توفي حقكـِ .. ,

.. , إلــــى الأمـــــــــام .. ,

 

 

 توقيع ناقد :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...





والله الموفق
ناقد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-01-2011, 09:16 PM   رقم المشاركة : 132
سكون الصمت
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية سكون الصمت
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناقد
You are always creative .... Your stories is at the top

.. , حــروف الشكر .. لا توفي حقكـِ .. ,

.. , إلــــى الأمـــــــــام .. ,



بصراحه أحرجت تواضعي بقووووووه .. بس الله يهديك أنا وين والانجليزي وين اضطريت أفتح صفحة ترجمه عشان أترجم كلامك ..




عالعموم .. الشكر لله .. ولا شكر على واجب ..



وان شاء الله بحاول أنزل بعد كم قصه خلال هاليومين ..



ومشكور وماقصرت .. متابعتك تدفعني للإستمرار .. فشكرا لك ..



يعطيك ألف عافيه .. أتمنى متابعتك للموضوع حتى أنتهي منه قريبا بإذن الله ..



 

 

 توقيع سكون الصمت :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
{ .. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم .. }
سكون الصمت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-01-2011, 11:00 PM   رقم المشاركة : 133
سكون الصمت
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية سكون الصمت
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

عدم احترام الأم ..






يذكر اية الله الحاج سيد احمد زنجاني في كتابه : نقل شخص عن رجل يشكو من اخيه امام احد علماء زنجان وقال : أخي لا يشترك معنا في نفقة أمّنا . اختارني ذلك العالم الجليل لإصلاح ذلك العمل .



فذهبت الى اليه وسألته :لماذا لم تساعد اخاك في نفقة امّكم ؟ اجاب : لا يتعلق هذا بي , لأننا قسّمنا نفقة أمنا وأبينا . قلت : وكيف ؟ قال : عندما جاءنا القحط في احدى السنين قسمنا نفقة امنا وابينا بيننا , فكانت نفقة ابي من نصيبي ونفقة امي من نصيب اخي , ولكن اصل الموضع هو ان الحظ الحسن قد أقبل عليّ وتوفى والدي بسرعة , والان ليس لي أية علاقة بنفقة أُمّي .

يقول الرجل : عندما قال الشخص بأن الحظ قد أقبل ومات والدي , ضحكت بشدة وقلت له : هل انكم تقاسمتم أموالاً , كانت نفقة اباك في حياته مقابلة لنفقة أُمّك ولا يوجد بينكم اي حساب حينها لكي تضيف شيئا عليه امّا الان فقد مات ابوك , عليكم أن تعيدوا حساب نفقة أُمكما من جديد .





 

 

 توقيع سكون الصمت :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
{ .. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم .. }
سكون الصمت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 13-01-2011, 03:16 PM   رقم المشاركة : 134
سكون الصمت
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية سكون الصمت
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

لم تؤدّي حقّها


ينقل سيد قطب في تفسير " في ظلال القرآن " هذا الحديث عن النبي () فيقول : حمل رجل أمّه فوق ظهره وطاف بها الكعبه , في الأثناء رأى رسول الله وسأل منه : هل أدّيت حقّها بهذا العمل ؟


أجاب الرسول () : كلا ولا طلقة من طلقات الولاده .





عذاب القبر نتيجة لأذيّة الأُم



نقل عن رواية انّه كان الرسول () جالساً يوماً في مسجد فنزل عليه جبرائيل فجأه وسلّم فقال : يارسول الله اذهب إلى مقبرة البقيع ليمسّ تراب قدمك اولئك الغرباء ومحبوسي تلك السجون المظلمه والضيّقه , ويهب نسيم رحمتك عليهم .

فنهض النبي () فذهب مع جماعة من اصحابه إلى المقبره , فلمّا كان يحوطون به الصحابه وهم في طريقهم إلى المقبره جاءه علي () وقال له : يارسول الله , إلى أين ؟


قال النبي () : مقبرة البقيع فلمّا وصلوا سمعوا صوت شخص يقول : الأمان يارسول الله , وضع رسول الله () أُذنه على القبر وقال : يا أهل القبور اخبرونا عن عذابكم وعلّته .


جاء الصوت : ياشفيع المذنبين والعاصين , دعاء أُمي يعذّبني لأنّني آذيتها .


أمر الرسول () بلال بالذهاب إلى المدينه للنداء بحضور الناس إلى قبور موتاهم , قال بلال بصوت مرتفع : ايّها الناس , بأمر الرسول () اذهبوا إلى قبور موتاكم , فذهب الناس واجتمعوا في مقبرة البقيع .

فجاءت امرأة عجوز محنية الظهر تتكأ على عصاها , ووقفت أمام القبر وسلّمت على النبي () وقبّلت تراب قدميه وقالت : يارسول الله , ماهو أمرك ؟

قال النبي () : هل صاحب هذا القبر ابنك ؟

قالت : بلى يارسول الله .

قال : ابنك بين البلاء والعذاب , فاغفري له .

فقالت المرأه العجوز : يارسول الله , لن أغفر له .

قال () : لماذا ؟

قالت : يارسول الله ربّيته بلبن روحي , وتحملت المصاعب لكي يصبح يوماً معيناً لي ومحسناً , ولكن ما أن كبر حتى بدأ بأذيّتي وعذابي .

قال () : يا أمَه , ارضِ عنه لينجُ من العذاب , ثمّ رفع النبي () يده للدعاء وقال : الهي بحرمة أصحاب العبا , ليبلغ صوته اذن أُمّه لتسمع أنينه .

فلما وضعت العجوز اذنها على القبر سمعت أنيناً محرقاً فبكت وقالت : ياسيد المرسلين وشفيع المذنبين , ماهذا الصراخ والأنين القائل : فوقي نار , وتحتي نار , وعن شمالي نار , ومن بيني نار , الأمان الأمان الأمان .

بعد سماع ذلك رقّ قلبها على ابنها وقالت : الهي , اعفو عن ظلمه , فلمّا غفرت الأُم ألبسه تعالى لباس الرحمه وعفا عنه .





 

 

 توقيع سكون الصمت :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
{ .. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم .. }
سكون الصمت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-01-2011, 09:40 PM   رقم المشاركة : 135
سكون الصمت
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية سكون الصمت
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

اطاعة الرب مقدمه على اطاعة الام



كان عمر سعد بن ابي وقاص تسعة عشر سنه عندما دخل الاسلام , ذكر المؤرخون مطلباً ظريفاً حول اسلامه ومخالفة اُمّه لذلك ومنعها اياه منه , ننقله هنا :


يقول سعد : كنت أحب أُمّي بشده و أحسن إليها , قالت لي : بُني , ماهذا الدين الذي اعتنقته ؟ ألا تعتقد بأنّ الرب الذي دّعاه لك محمد , يأمرك باحترام امّك و أباك وأن تعطف عليهما ؟


أجاب سعد : نعم , ويوصي بذلك كثيراً .



قالت أُمّ سعد : ياسعد , اترك هذا الدين وعد لعبادة الاوثان , وإلا أمسكت عن الطعام , وتركت الاكل والشرب حتى أموت .




عندما شاهد سعد هذا من أُمّه , ذهب إلى الرسول () وقصّ عليه الأمر فنزلت هذه الآيه :


{ ووصينا الانسان بوالديه حُسناً وإن جاهداك لتشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما إليَّ مرجعكم فأنبئكم بما كنتم تعملون }


" العنكبوت / 8 "




فذهب سعد إلى أُمّه التي كان لها في قلبه حبّ عظيم وعطف كبير فقال لها : امي , لا أترك هذا الدين , واريد منك أن تعودي للأكل والشرب , فلم تهتم أُمّه بهذا القول وبدأت بالامساك عن الطعام والشراب .




مضت ليله ويوم على هذا الحال وبدأ الضعف يظهر على أُمّ سعد في اليوم التالي , كانت تظن أم سعد بأنّ ابنها لشدّة علاقته وحبّه لها أن يترك دينه إذا رآها ضعيفه وعاجزه , لكنها غفلت عن الحب والعطف الإلهي الذي نفذ إلى روح سعد والذي ستعجز امامه جميع قوى الحب والعطف الأُخرى .





مضى يومان على أم سعد , فقدت وعيها بعد ذلك فأجبروها على تناول الطعام , تناولت طعاماً قليلاً ثمّ عادت إلى الامساك ثانيه يوما وليله , وبالنهايه لمّا رأى سعد ترك أمّه الطعام ثانيه قال لها بشده وحزم : يا أُمّي , أقسم بالله لو كان لك مئة روح , وخرجن الواحده تلو الاخرى من جسمك لن أترك هذا الدين , والان أنت حرّه بين الاكل والشرب أو الامساك .




عندما رأت أم سعد حزم وجدّية سعد انتابها اليأس من تبديل سعد عقيدته , وتركت الامساك عن الطعام .


وحسب شهادة التاريخ أصبح سعد من قادة الاسلام الكبار .










 

 

 توقيع سكون الصمت :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
{ .. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم .. }
سكون الصمت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-01-2011, 09:43 PM   رقم المشاركة : 136
سكون الصمت
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية سكون الصمت
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

أتمنى أن تعذروني على التأخير ..



سوف أغيب مده ربما 10 أيام .. فبعد غدا ستكون ليلة الاربعين ,, وبعدها ب3 أيام سفرة أم البنين ,, وبعدها ب3 أيام وفاة النبي ( صلى الله عليه وآله )


فاعذورني .. ربما ألتقي بكم بعد وفاة النبي إن شاء الله ..



لكم خالص تحياتي ..


دعواتكم ..

 

 

 توقيع سكون الصمت :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
{ .. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم .. }
سكون الصمت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-02-2011, 10:34 AM   رقم المشاركة : 137
ناقد
طرفاوي نشيط جداً
 
الصورة الرمزية ناقد
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

خلصت الإجازة يا .. سكون الصمت ..



.. وإلا تبقين ايــآم زيـّــآدة ,, ,,













نآقـد

 

 

 توقيع ناقد :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...





والله الموفق
ناقد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-02-2011, 01:29 AM   رقم المشاركة : 138
سكون الصمت
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية سكون الصمت
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناقد
خلصت الإجازة يا .. سكون الصمت ..



.. وإلا تبقين ايــآم زيـّــآدة ,, ,,













نآقـد









لا والله مو ناسيه ,, بس حصلت لي ظروف منعتني من الجلوس على النت ..


عموما .. غدا أو بعده بإذن الله بنزل كم قصه ..



أشكر لك متابعتك للمره الالف ..


لآهنت ..




 

 

 توقيع سكون الصمت :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
{ .. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم .. }
سكون الصمت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-02-2011, 03:18 AM   رقم المشاركة : 139
قاهر المستحيل
مراقب الواحات العامة والتقنية
 
الصورة الرمزية قاهر المستحيل
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

اللهم صلِّ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

نورتي أختي سكون الصمت ..
رغم أنه طال الغياب .. إلا أن العود كان مشفيا ً للغليل



اقتباس
ملاحظه (( أنا مادري اذا كاتبه هالقصه من قبل أنا من عادتي القصه اللي اكتبها اضع جنبها خط وهذي مافي جنبها خط عشان كذا آسفه اذا كانت مكرره ))

هذه القصه لم تتكرر ..

ولكن ،،

اقتباس
لم أرضعه حتى أُسبغ الوضوء

مكرره !

السلام على أهل البيت الذين أوجدوا رحمة لنا

في الحقيقة يصعب علي التعليق على هذا الكم الرائع من القصص
ولكنني أكتفي بتسجيل حضوري .. ومتابعتي المتأخره

قصص رائعة جدا ً عن الأم
الله يعطيك العافيه أختي سكون .. ومجهود جبار يسعدني أن أراه لديك

نمسي مترقبين جديد هذه النيرات من القصص
كما أعتذر عن الإنقطاع ، ولكن الظروف أصعب .. وهاأنا لازلت مواصلا ً لهذه السلسلة الرائعة


همسه : .. كلامك بالفصحى أحلى




والله ولي التوفيق

 

 

 توقيع قاهر المستحيل :

سأل الممكن المستحيل
..أين تقيم
؟
فأجابه:في أحلام العاجزين
قاهر المستحيل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-02-2011, 10:36 AM   رقم المشاركة : 140
سكون الصمت
طرفاوي فائق النشاط
 
الصورة الرمزية سكون الصمت
 







افتراضي رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قاهر المستحيل
اللهم صلِّ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم


نورتي أختي سكون الصمت ..
رغم أنه طال الغياب .. إلا أن العود كان مشفيا ً للغليل



هذه القصه لم تتكرر ..

ولكن ،،

مكرره !

السلام على أهل البيت الذين أوجدوا رحمة لنا

في الحقيقة يصعب علي التعليق على هذا الكم الرائع من القصص
ولكنني أكتفي بتسجيل حضوري .. ومتابعتي المتأخره

قصص رائعة جدا ً عن الأم
الله يعطيك العافيه أختي سكون .. ومجهود جبار يسعدني أن أراه لديك

نمسي مترقبين جديد هذه النيرات من القصص
كما أعتذر عن الإنقطاع ، ولكن الظروف أصعب .. وهاأنا لازلت مواصلا ً لهذه السلسلة الرائعة


همسه : .. كلامك بالفصحى أحلى




والله ولي التوفيق






لا داعي للاعتذار .. كل واحد وظروفه ..

أهم شي انك رجعت نورت صفحتنا من جديد ..


الحمدالله إنه هالكم قصه أشفت غليلك .. وعقبال التوالي ..



أشكر لك تشجيعي .. وأعتذر إن أطلت الغياب بين فتره وفتره وذلك لظروف خارجه عن ارادتي ..




اقتباس
همسه : .. كلامك بالفصحى أحلى





احم احم احنا وين والفصحى وين .. هذا اللي اذكره من ايام المدرسه .. خلها مستوره



وفقك الله دوما ..


 

 

 توقيع سكون الصمت :
رد: قصص عن الام ... حصريه على منتدى الطرف ...
{ .. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم .. }
سكون الصمت غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 09:38 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

ما ينشر في منتديات الطرف لا يمثل الرأي الرسمي للمنتدى ومالكها المادي
بل هي آراء للأعضاء ويتحملون آرائهم وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم
رحم الله من قرأ الفاتحة إلى روح أبي جواد