قديم 06-07-2009, 12:29 AM   رقم المشاركة : 81
شوووق
طرفاوي نشيط
 
الصورة الرمزية شوووق
 







افتراضي رد: روايه ..يكرهك نصفي....ونصفي فيك ذايب

ديما: ايه طبعا فرحان (وحطت يدها على راسها)يوووه راسي مصدع
تركي: ايه وجهك مصفر خليني أشتري لك شي
مارضت تاكل شي وبالموت أخذت بوب كورن
تركي: ديما وجهك أصفر على الأقل ذره
ديما: لالاماابي
تركي: طيب شوفي وشرايك؟
على الشاااشه الكبيره كانو يعرضون صور اللي لعبو باللعبه ...بالترتيب ومرت صورتها معاه
كان حاظنها وشعرها يطير ودموعها على ملابسه ويده راحت من قوت المسكه
ديما: كل هذا كنت مسويته؟
تركي: وتلوميني ان قلت لك وناسه ؟
ديما: ههههههههههه
تركي شوي ابروح أشتري الصوره وأجيك
ديما : اوكي
تركي: مارح اطول وبعدين لاتمشين وتدوريني عشان لاتتعبين
ديما: اوكـ
تلركي: هاه ارتحتي الحين؟
ديما: ايه احسن
تركي: لعبه ثانيه
ديما: لالاتوووبه
تركي: هههههههه طيب شوفي انا ابركبها وانتي انتظريني هنا
ديما: اوك خلني أضحك عليك
تركي:ههههههههههه يالله اجل تبردينها ياكثر ماضحكت عليك أنا

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::
محمد: والله ييابوي أنا ماعجبني هالرجاال أبد
خالد: وشدراكم؟ لاتحسابه على أمسه يمكن يومه تغير
محمد: اجل تزوج اختك واحد سمعته كذا؟
خالد: احسن من اني افوتها على اختي ويمكن يكون خير انت وشمدريك؟
ابوعبدالله: والله انا رايي من راي خالد وساره موافقه
محمد: مدري يابوي ..سعد هالرجااال مب ثقه اليوم يقول لك انا كذا وبكره الكلام ثااني
ابوعبدالله: والله انها كاسره خاطري ...بجلستها هنا وغلا اللي أصغر منها تزوجت
خالد: ارد للرجال خبر؟
ابوعبدالله: ايه وقل له يشوفها من اليوم
خالد: ان شالله
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

محمد من هنا وافقو ومن جهه ثانيه اتصل بنايف وجلوي وعلمهم ....عشان فيصل
جلوي: يالله يالدنيا من عقب هالسنين أخرتها تصير لولد جارهم فيصل احق بها ويستاهلها أكثر ومن زوده هالسعد عن فيصل الحين
نايف: لاتعلمونه ... خلوها الين مايجي وقت الزواج فيصل بلحاله مب مستحمل
الوليد بدلاااخه: الحين ساره بنت خالتي أم محمد خطبها ذاك؟
منصور: ايه ايه انت بس فكنا من لسانك لاحد يدري ...وترا فيصل بيجي قريب
نايف: خلاص لايدري عن شي
فيصل: السسلام عليكم
نايف بابتسامه :وعليكم السلام هلاااوالله
فيصل: وشخبار المعرس؟
نايف: هههههههههه الله يسلمك بشرنا عنك
فيصل:والله تماام وكيف جووك هاليومين؟
نايف: هههههه فوووق النخل
جلوي: عقبالنا اجل
فيصل: امييييييييييييين وبقووه
منصور حط عينه على الوليد وسكتو
فيصل: وشفيكم قايل شي أنا؟
جلوي: هههههههه لالاابد(مد له الفنجاال) قهوه؟
فيصل: الله يعافيك
فيصل: اللاماقلتلي يانايف متى سفرتك؟
نايف: بس اأكد عالحجز بينتهي الموضوع
فيصل: يحليلك ملزم؟
نايف: لو أجيب هالشهاده أبعزها معي وهذا اللي أبي
فيصل: هههههه يحليلك يانايف تذكر اول كنت تقول لو على رقبتي ماأروح اسافر عشان أدرس
نايف بضحك: شدعوه كلها ست شهور مب كثيره
منصور: وبتفارق الحبايب؟
نايف: الله يصبرنا على فراقهم
جلوي: اللا ورا ماتروح معك ؟
نايف: لاماابيها تروح واهي من نفسها بعد ماتبي تبي تكمل بالسعوديه أحسن
فيصل: اييه الله يوفقكم ان شالله ...
فيصل: والزواج بعد ماتجي؟
نايف: ان شالله
فيصل: ماشالله عليك كملت كل شي بسرعه مب مثلي الله يخلف علينا بس
نايف: شدعوه لالاان شالله مااجي من هناك اللا وانت خااطب بس أنت تفائل
فيصل: مع وين عاد خاطب مره وحده هههههههههههه
نايف: ان شالله وشمدريك
فيصل: ان شااااااالله
جلوي حس ان فيصل عنده شي من التفاااؤل والأفضل أنه يمهد له الطريق ع الأقل ماتجيه الصدمه على طول
جلوي: فيصل دبر عمرك ياخي لاترتبط باحد
فيصل: مااأرتااح
جلوي: ابخطب لك وأبزوجك على حسابي بس انت شف طريقك
الكل قام يضحك
فيصل: ههههههههههههه شدعوه كلشي جاهز بس يبقى الموافقه
سكتوو كلهم ...وفيصل حاس انهم متغيرين لكن مايبي يبين واهم طبعا عارفين بها الشي...
منصورواخوه على البليس تيشن : الوليد تلحقني أبروح اللنادي
الوليد : يووه اصبر لي أخلص هاللعبه
منصور: لك عشر دقايق على بال مااحمي السياره
الوليد: اف طيب طيب
واصواتهم كلها برا يتطاقوون
جلوي:منصووور خف على الوليد
منصور: ههههههههههههه ان شالله
فيصل: نايف تعال معي أبوريك شغله بتعجبك
نايف: وش ؟
فيصل: شي فيه خيول وصقور شغله يحبها قلبك بس انت تجي معي؟
نايف: أجي اكيد بس ماقلت لي
فيصل يغمز: اعتبرها مفاجأه
جلوي: وجلوي ماله رب
فيصل: حبيبي والله انت قبلي تجي هههههههههههههه
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
ندى: سوسو خلاص من جدك؟ ترا أبوي بياخذها جد؟
ساره:اجل من كذبي؟
ندى: فيصل تبيعينه؟
ساره: من بعد نايف وش أسوي بفيصل؟
ندى: حلوه هذي وش اسوي بفيصل سعد وفيصل مايقارنووون ببعض
ساره: اووك بس ماحب الذليل
ندى: ومن قال انه ذليل اللي يحب منذل؟ نسيتي انك حبيتي قبل؟
ساره: تكفين لاتعيدين علي تجربتي الزفت اللي قبل
ندى: الحمدلله رب العالمين الله يرجع لك عقلك
ساره: اميين ان شالله
ندى: سوووير فكري كويس
ساره: ابد فكرت وخلصت
ندى: سااااااره عن هبال البزران تدرين ان بندر يتكلم عن سعد تدرين وش يقول؟
ساره: وش؟
ندى: سعد هذا مابقى من ديره ماراح لها رااااعي سفرااات قدها تاخذينه؟
ساره: قدها ونص خلاص طيب انا عاجبني ؟ مب لازم يكون فيصل بعد الحب مو بالغصب
ندى: ساره والله ماابيك تندمين
ساره: ومن قال اني ابندم
ندى: الحمدلله تدرين امي مره ضايق صدرها على رايك
ساره: والله امي مب نافعتني ان طلبت من فيصل الطلاق
ندى:الله لايبلانا مابلاك اللا ماكملتي لي عن فيصل يوم الملكه
ساره: ايه نسيت أقول لك تدرين عاد اهو ذاك اليوم مرسم وكاشخ صح؟
ندى: ايه
ساره:انا أخذت الجوال أبي أصوره عادي حلالي مب ولد خالتي؟
ندى: ههههه طيب؟
ساره: صورته وشوي ويجي وراي قال لي اعطيني جوالك شوي أعطيته شوي ويمسح الصوره من الجوال
ندى: اها؟
ساره: قلت له ليييييييه؟ قال بس كذا ماعجبتني ...عاد انا حمقت من داااخل وقلت له أحسن حتى أنا مااعجبتني وكان ودي أحذفها قال كويس اللي فاهمين لبعض
ندى: ههههههههههههههه والله انك منتيب بصاحيه
ساره: ندى والله ماأنلام
ندى: الصراحه عليك حركات مالها داعي ودك تشوفين نفسك ومب عارفه كيف
ساره: فيصل أقل مااشوف ههههههه ندى يكفي اني خلاص وابنخطب ان شالله وأعيش حياتي وشو له أجاامله؟
ندى: الله يعينك على كرهك بس
ساره: الصراحه ياندى ماأنلام
ندى: الا على فكره وشمسويه مع حرم نايف ههههههههههههههه
ساره: اقول انطمي يالله اهضمها بالبيت بعد تبيني ادري عنها؟
ندى: من جد والله ماتتطاقون؟
ساره: وش نتطاق بعد انتي؟
ندى: يعني تصارخين عليها جيبي زوجي وهاتيه
ساره: اااه اه اه بس لوتشوفيني يوم شفت صورته عندها ول الهداايا بغا يجيني صرع
ندى:والله نايف حركاات ماتوقعته كذا مره ثقييل
ساره: والله ماحبيته اللا لأني عارفت له ياماما يكفي انه شاااعر
ندى: من جد ..طيب جد بيسافر؟
ساره: ايه هذا اللي عرفته من مشاعل وتقول ان نايف يقول ان غلا مااتبي تروح معاه كلها ست شهورتخيلي بس والكل بيتشحذه ياخذ الوظيفه من بعد الدوره اللي بياخذها شهاداته مررره بتعزززهم
ندى: اييه ياساره كلها قسمه ونصيب قولي ماشالله
ساره: اللاهب عليهم اثنينهم
ندى: سوير استغفري
ساره: والله مااستغفر لو بإيش حدي الحين انظلهم هذا اللي أقدر أسوي ههههههه ندووش لو تشوفين امي ودها تسحرهم بس لايكونون لبعض
ندى: خخخخخخخ كان زين والله امي ياحلوها ان حقدت تحسينها تبرد حرتها
ساره: خخخخخخخ من جد
ندى: ترا ام سعد بتجي اليوم
ساره: جد والله؟
ندى: ايه اجل مزح
ريناد: ترا امي تقول لك البسي وانزلي
ندى: اكيد بيشوفك اكشخي ع الاقل جلوس
ساره: لالاخليه يشوفني كذا ع الطبيعه
ندى: عاد لاتخلينه يهون
ساره: اقول انقلعي
كانت لابسه تنوره جينز وبلوزه لونها أسوده وعاديه ...رافعه شعرها الأسود .. لونها حنطي ..مليانه شوي ... ... توها بتدخل للمجلس وام محمد كانت طالعه
ام محمد: يالله عاد يابنتي ادخلي وخليكي هاديه
ساره: يوه يمه خليكي معي
ام محمد: اقول ادخلي اانا ابجيب القهوه طولت ماخلصت وبعدين وش بيدخلني وسعد موجود؟
ساره: بعد موجود؟؟
ام محمد:اجل وشلون تبينه يشوفك؟
ساره: خخخ طيب طيب بس مره خايفه
من بعيد غلا وريناد وندى يتفرجون عليها طالعتهم بخوف وأشرولها تمشي
دخلت وكان المجلس بشكل طولي واهي مشي رفعت راسها وحطت عينها على عينه ... بغت تطيح شوي وامسكت نفسها ووقفت
كان جماااله مو طبيعي عيونه وسيعه لونها اخضر....الخشم طووويل سلة سيف ...البياااض ول الشعر الأسود اللي كانه مصبووغ من جماله ولمعانه ..شكله كأنه هندي ...صحيح ان سعد جدته لبنانيه ...لكن الملامح الشرقيه العربيه الاصيله والألوان الشاميه خلت منه لوحه جذاااااااااااااااااابه
غمضت عينها بقووه وفتحتها ثانيه وشافت فيه كان سعد أحلااا وأحلا من ساره بمرااااااااااااااااااااااااااااااااااااحل
جلست بهدووء وماعرفت تنزل عينها ...وطبعا سعد متعوود على بناات ومافيها مستحى بالنسبه له
كان يطالعها بشده وبعيوون حااااااااااااااااااده
سعد: هلاهلا سوير وشلونك؟
ساره باستغراب من اسلوبه: الحمدلله كيفك انت؟
سعد: والله الحمدلله اقول وقفي شوي
ساره: أوقف؟
سعد: ايه ابي اشوف جسمك
ساره وشلون بتقول لا لسانها مايطاوعها تطلع الكلمه: ان شالله
وقفت بطولها قباله اهو مع أمه
ام سعد: ايه جسمها زين
سعد: طيب اشوف دوري كذا حول نفسك مره ابي اركز
ام سعد نغزته : سعد اعقل
سعد: يمه ابي اشوف زين
ام سعد: الله يهداك بس
ساره كانت تسمع أصواتهم على خفيف ومب عاجبتها الحركه من متى وأنا عارضة ازياء بس مااااتقدر تقول لا مالها اللا انها تسكت
سعد: هههههههههههههههه ايه ايه خلاص اجلسي
وتوها جالسه ويفتح لها محاظرته
سعد: شوفي أنا ماابيك تتفاجئين فيني أبيك تعرفيني قبل لاتنصدمين لانني انا غير كل الشباب
ساره: كيف؟ وضح؟
سعد: انا راعي سفراااااااات ومن النوع اللي اروح وأسوي علاقاات هناك اوكي؟ تبيننا نرتبط ببعض شرط علاقاتي مااتركها وابني غيرهاوأشوف على كيفي وانتي بكيفك مستحيل أقول لك شي لأنه يخصك
ساره انصدمت اول مره تسمع سعودي بها المبدأ: يعني انت ماعندك مشكله انا اتعرف على غيرك؟
سعد: أبدن هذا مبدئي واذا انتي موافقه انا ماعندي مشلكه
ساره مااعجبها الكلام فكرت وش بتسوي ان رفضت ممكن مارح تتزوج غير فيصل رفعت عينها الحايره وحطتها على عين سعد اللي يكلم امه وماقدرت ترفض بعدها الولد فتنها
ساره: مواااااااافقه
سعد: ترا تقدرين تاخذين وقت
ساره: موافقه قلت
سعد: براحتك انتي اللي قررتي وهذا قرارك
ساره: انا قررت بالموافقه وانا اللي اتحمل
شوي وطلعت من عنده وراحت عند اخواتها تعلمهم باللي صار
ندى معصبه: وانتي خبلا تقول لك لفي ودوري ذالتك على هالسعد؟
ساره: ااااخ بس لوتشوفين عيونه ياندى ماتلوميني
ندى: اللا خبلا الحمدلله والشكر وين المغروره اللي ماحد بمستواها؟
ساره: لالابس فيه أشيا تحدين نفسك على اللي ماتبينه عشان تحصلينها
غلا: وابوي موافق؟
ساره: ماعنده مشكله أبوي بس محمد العله
ريناد: لااامحمد ان ابوي قال موافق مارح يقدر يسوي شي
ندى: نقول مبروك؟
ساره: اللا زغرطو حسسوني اني انخطبت وخلاص
ريناد: خخخخ أرحمك
ام محمد انشغلت معاهم وحاطه الاحتمال الأكيد ان ساره بترفض سعد ..وانصدمت يوم أنها توافق
ساره: ايه يمه
ام محمد: وفيصل وولد خالتك؟
ساره: ابي انساا أسمه هذي امنيتي تجون تذكروني فيه؟ خلاص يمه قولي لأبوي ان ساره موافقه واللي فيها فيها مافيه غير سااره مليون الف بنت مااعجبته والحين وقفت علي ...
ام محمد: الله يهداها بس
ندى: يمه ترا ساره من النوع اللي مايقنعها اللا اللي يعجبها ماتسوى عليك يمه الحين ترفضون سعد واهي تبيه وأخرتها تطيح في كبودكم ووش بيفككم من لسانها
ام محمد: وانتي الصادقه خليها تتحمل نتيجة قرارها
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::


<<<بيت أبو نايف
في الحديقه الخارجيه ... وعند مكان الشجر اللي مظلل الجلسه اللي جالسين فيها (ام نايف وجلوي ومنصورونايف)
جلوي: وانا كم مره قلت؟
ام نايف: لالاخلك عندنا مانبيك تروح يكفي نايف بينسانا
نايف: لاعاش من ينسى ام نايف والله
جلوي: لاوالله انت ماتدورون لي بإخلاص اقول لكم ابي اتزوج تروحون تدورون لنايف وجلوي أشكل محترم
منصور: أجل حتى انا بعد أبي أتزوج
نايف: هذا اللي ناقص المبزره ينططون لنا يبون يتزوجون أنت الحين خل هالقبول يجي وبعدين اشتغل وبعدين تسنع وبعدها يصير خير
منصور: ياحياة الشقى
شوي وجاهم الوليد من بعيد ... مسرع
ام نايف: وراك وليد خف على نفسك شوي
الوليد بتعب واهو يتنفس بسرعه من الركض: هناك جارنا بيتهم..ووقف كلام
نايف: خفف مافهمنا شي وش فيه جارنا؟
الوليد: فيه حراميه داخلين بيت أبوخالد
جلوي: حراميه؟ وانت وش مدريك؟
الوليد: اهم مسافرين وشفت اللمبات مفتوحه ..والكل يقول لي روح ناد أخوانك قبل لاينسرق كلش
نايف واهو موقف: نعم؟ امش جلوي خلنا نشوف وش السالفه
وقام واهو يلبس نعاله بسرعه وحط الشماغ على أكتافه ...جلوي ومنصور ورااه على طول ... من حزمه عرفو انهم لازم يلحقونه ...
شافو الأنوار مفتوحه والفوضى بكل مكاااان ...
وشايب من واحد من جيرانهم جاي لمهم
الشايب: نايف ياولدي من زمان وأنا ابيك تجي
نايف: حراميه ؟ياعمي؟
الشايب: ايه والله ان ابوخالد مسافر وأنا مافيني قوه اتحرك ليتك تتصرف ياولدي الله يجزاك الخير
نايف: ابشر بعزك عمي ... انا الحين أشوف وش اللي يصير
الشايب: بس قل لهم انه بيتك أنت عشان مايشكون فيك
نايف: لاممكن تصير مشاكل مع التحقيق بعدين
الشايب واهو يغمز: على مسؤوليتي
نايف: ابشر اشوف الحين
وأشر لمنصور وجلوي ولحقوه
دخلو للبيت كله محيووس فوق تحت ...أثاث ع الأرض ..وتحف مكسره .. ودم على الأرض ... دخلو بسرعه .. منصور اتصل بالشرطه عشان يجون
كانو ثلاثه داخلين غرفة النوم ويحوسون بالذهب والدواليب
التفت واحد منهم وشاف نايف واللي معاه مسك الشماغ وتلثم على طول ... من غير مقدمات شافو نايف وجلوي على طول بغو يهربون لكن نايف مسك واحد منهم بيده .. وشوي وقامو يتعااركوون نايف وده يسلمه للشرطه عشان لايسوي فيه مصيبه ..لكن شكل الرجال مصمم ...وعلى هالحاله وصلت للسكاكين وطلق النار والاشتباكات طالت بينهم
شوي ودخل خالد ولد صاحب البيت واهو حاط يده على راسه من الهوايل اللي شافها .. نايف ثوبه كله دم والثاني جبهته انتهت ... كلها دم
كمل زياده واستلم الثالث وكان أصغرهم ...
الثاني بصراخ يكلم خالد: وانت مين انت اللي تجي ؟
خالد بصراخ: هذي غرفت أمي وابوي
نايف ماسك السكين وحطه على صدره: خلك بعيد
......: ووش بتسوي ان مارحت؟
نايف: نزل عينك على تحت وبتعرف وش بيصير
ارتعب من يدر نايف اللي كلها دم والسكين شوي وبينغزر على صدره
حط يده على أكتاف نايف وحاول يبعده لكنه ماقدر طلب من اللي معاه يطلعون جري وراحو
..وتوهم واصلين عند الباب الخارجي والكل عند الباب يشوف مين اللي بيطلع لأن حتى صوت طلق الرصاص مسموع والكل طلع من البيت بروعه .. عرفو ان نايف وعيال سعود ومعاهم خالد مابغو يدخلون بيت الرجال ... كل اللي يبون يتوصلون له مين اللي ماات الإسعاف والشرطه على طول وصلو قبالهم عند الباب
نايف كان ماسك يدالسارق بحيث انه لايمكن يحركها ... مايبيه يطلع ول يهرب عشان ياخذ جزااه ...شوي وجت ...الشرطه مسكوهم وكلبشوهم وللسياره على طول
ومن بعد ماراحو .. خالد ونايف أكثر اثنين انجرحو لأن اللي سووه مب شوي ... راحت الشرطه وشكرت نايف واخوانه ... والناس كلها تطمنت ان مافيه موت ... خالد بعد ماانهى الاجرائات مع الشرطه راح جهت نايف على طول
خالد: الله يعافيك ويكثر من أمثالك
نايف: ماسوينا شي وهذا الواجب
خالد: لو لا الله ثم انتم كان الحين كل اللي بالبيت راح والنعم فيكم ياعيال سعود ماتقصرون كلكم
جلوي: ماسوينا شي ياخالد المهم ان الحق رجع لأهله
خالد بابتسامه: الله يعافيكم ولف على نايف وشاف شكله كيف تعباان ..نايف شكلك مجروح خلني أنا وانت نروح للمستشتفى لان حتى أنا شف يدي كلها مجرحه
نايف بتعب: لالاماله داعي مايحتاج
واهم بالطريق برجولهم للبيت لأنه مره قريب ... نايف بدا يتعب مع المشي ...ورجله بدت تتعب ... والدنيا بدت تتقلب في ناظره ...
جلوي: نايف شكلك تعبان تعال أوديك
نايف بضيق واهو يفتح ثوبه من فوق: لالامب لازم
دخلو للبيت وكانت أمهم تنتظرهم هلى اعصابها وكل شوي ترسل الوليد يشوف وش يصير عليهم أول ماسمعت صوت الباب .. على طول فزت .. تسأل عن نايف لأنها عرفت منه أنه مجروح ..
ام نايف: هاه وش صار؟..ناايف.؟.
خلاص بيطيح من على الأرض ماعاد فيه يتحمل زياده حط يده على راسه وبغى يطيح اللا شوي مسكه جلوي ومنصور على طول
جلوي: نايف ..
نايف: لالاخلاص بس ابي اجلس
جلوي: ابشر ووداه جهت سرير أبوه وانسدح عليه
ام نايف: فتحت ثوبه من فوق وشافت الجرووح ... جابت له قرايه .. وجلت تنظف الجرح
منصور: نايف ..!! وش تحس فيه الحين؟
نايف بوجه شاحب وعيونه تقلب مب حاس باللي حوله بس ساكت
ام نايف بحزن: نايف ياوليدي وشفيك ضيقت صدري
نايف بعديدها من غير شعوره ووقف بطوله يبي بس يروح لغرفته .. ووقف ..
ام نايف: لاتتعب نفسك يانايف ارتااح
نايف معقد حواجبه ووجهه زاد اصفرار وجلس يسكرثوبه ببطئ: يمه خلاص انا بخير الحين أبروح أغسل
ام نايف تشوفه بحزن وعارفه انه تعباان لكنه ساكت :اأكيد
نايف: ايه ايه اكيد .. واهو بالطريق ومشيته بطيئه وصعبه
جلوي قام على طول يحاول يمسكه
نايف بضيق وتعب وعيون تغمض وتفتح بصعوووبه: جلوي أبوي لايدري عن شي
جلوي: افاا عليك بس انت الحين ارتاح
خلاص كلها ثواني معدوده وطاح راسه على كتف اخوه جلوي ..منصور قام بسرعه ومسكه من الجهه الثانيه ... ام نايف سمعت أصواتهم راحت جهتهم
ام نايف بخوف: وش فيه؟
جلوي ينادي: الوليد بسرعه رح شغل السياره وقربها
الوليد: ان شالله
ام نايف تبكي: لالاالا ولدي فيه شي من أول ماشفت هالدم والجروح وانا عارفه انه مب طبيعي
منصور: خلاص يمه انتي اهدي واحنا بنوديه الحين
ام نايف: لالاابروح معاكم
جلوي: لالايمه نروح بسرعه ونوافيك مايحتاج
نايف مثل المخدر فقد الوعي وطاح من التعب ..واهم يحاولون يمشونه عند الحديقه وام نايف تشوفه بحسره
الوليد ركبهم وبسرعه ودوه هناك
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::
>>>>>>>>مرت عليهم ساعه كامله ولااتصلو فيها
ام نايف تكلم جلوي مايرد عليها ..
مشاعل قامت على أصواتهم وعرفت بكلشي ... قامت تصييح اهي ماعمرها شافت نايف يصارع مرض ول يضعف اجل كيف لو قالو متضارب مع واحد بطلق نار وسكين
حاولت تهدي بأمها واهي تبكي معها شوي فتره ينتظرون
واخير اتصل فيهم منصور
ام نايف: وشلونه؟
منصور: الحين مدخلينه ولاانا ولاجلوي مادخلونا
ام نايف: ياويلي عليك يانايف
ام نايف: وماطلعوه علمني وش صار عليه؟
منصور: ان صار شي اتصلت
ام نايف: ان شالله
سمحو لهم يدخلون وراحو عنده كان منسدح والمغذي على يده ... وصدره مغطى بالشاش ويده ..كلها دم
كان بوعيه لكنه تعباان ودااااااايخ
جلوي: الحمدلله على سلامتك ياخوي
نايف: الله يسلمك جلوي
جلوي: وشلونك الحين عساك أحسن؟
نايف: ايه ابي أطلع مانيب قاعد عندهم
جلوي: ووراه اجلس شكلك تعبان
نايف: مالقتو اللا اانا اقابلهم هنا أبي اروح بكره وراي شغل في المزرعه وأوراق أوديها للوزاره مانيب فاضي لهم انا
جلوي: الله يهداك اعطني وانا اسوي لك شغلك
نايف: وابوي ماابيه يدري عن شي ولاحتى غلا
منصور: ان شالله
نايف: وعلمو الوليد تراه بسرعه يطلع عند الوالد وتعرفون ابوي مب نااقص
جلوي: ان شالله
نايف: وامي لاتقولون لها شي
جلوي: عاد هذي صعبه ..كل شوي تتصل .
نايف: ابيك تحاول في ذاك (يأشر على الدكتور)الله لايهينك يطلعني لأن مالي قعده عندهم يالله أتحمل هالمغذي متى بيقظى بعد تبوني ليله كامله
منصور بضحكه: ماالومك
جلوي: اقول شد أرضك وابقعد معاك
نايف: مالي قعده قلت لك وبأكد حجز الطياره ياجلوي مب وقت مستشفى الحين
ودخل الدكتور وبدت المحاولات عششان يقنعه انه مارح يجلس ويمين ويسار ووافق وحرصه على الشاش وانه مايبذل مجهود والغذاء الصحي ومن هالكلام ...وطلعو
دخلو عند ام نايف اللي ماصدقت تشوفه وكأنه توه راجع من معركه وماشافها من قرن كامل تضمه ... وتحمد له بالسلامه ..
نايف واهو يرفع راس أمه وبابتسامته الحلوووه: افا يام نايف كل ذا لأنني بس رايح أأدب لك كم من حقير ؟أجل وشلون لو اني رحت اجاهد
ام نايف: والله اني خفت عليك يايمه لايصير فيك شي
الوليد: ايه انت ماشفت وجهك يوم امي تكلمك سااكت ومب مستوعب شي شوي طحت قبالها وتبيها تسكت
نايف: فديتها انا ام نايف
ام نايف: ياجعل الشر يبعد عنك ان شالله
نايف: الشر مايجيك
ومسكته ووصلته عند غرفت أبوه وحذرته يروح ينام بغرفته تبيه قريب منها ... وكل علاجاته عندها وكأنه بمستشفى ..نايف صحيح مثله مثل أي رجال بيتضايق لدرجة أنها توصله للغرفه ..وماتخليه يمشي بروحه(مسكينه تعقدت من طيحته) جلوي ومنصور بس يعلقون على شكله .. وكأنه رجع أبو عشر سنوات ...
ام نايف واهي تشوف أدويته وتحفظ مواعيدها: ولاعاد اشوفك تروح عندهم بسلامت بيتهم لو ينسرق كله
نايف: ماشفتيهم ينتظرونني الوقت كان متأخر شوي والناس أكثرهم طالعين الحمدلله اني موجود ول كان تشنج خالد من شكل بيتهم مساكين
ام نايف: ووش سوى خالد؟
نايف: مدري اكيد عند تحقيقاتهم اللي ماتخلص ..تعرفين..بس والله حالته ماينحسد عليها
ام نايف: الله عييينهم بس.....يالله اجل اخليك ترتاح تصبح على خير
نايف: وانتي من اهله يمه لاتدري غلا عن شي
ام نايف: ان شالله
طلعت وسكرت الأنوار وراحت
.................................................. .................................................. ......
>>>الساعه 3 العصر
محمد: غلوو دقيتي على نايف اليوم؟؟
غلا: لاليه؟
محمد: أفااا
غلا: ليه؟
خالد: مادريتي
غلا: عن ايش؟
محمد: لحظه اهو أمس كلمك؟
غلا: لامستغربه منه مااتصل
خالد: افااااا ياغلا هذا وانتي زوجته الحين ولايهمك أفاابس أفاا <<لعبت أعصاب
غلا: خوووويلد علمني وش فيه؟
محمد: امس تعارك مع حراميه كانو بيسرقون بيت جارهم وطبعا نايف اهو اللي اكلها وصلت حتى لطلق نار وكتبو عنه بالجرايد
غلا: كذاااااااااب
خالد: والله
غلا: ماأصدق
محمد يرمي الجريده: خذي الجريده
غلا وبسرعه تفتح بالصفحات وأخيرا وصلت ..حاطه يدها على فمها واهي تقرا ومب مستوعبه شي مكتوب اسم نايف واللي صار ..والدعوه فيها طلق رصاص وحااله ....وفيه بعد صور للبيت
غلا: كل هذا وانا مادريت؟
خالد: صدقتي الحين؟
غلا: ونايف وشلونه؟ ياااااربيه وليه ماعلمني؟
محمد: لا الحمدلله مافيه اللا العافيه بس مجروح شوي وامس ودوه للمستشفى وطلع ...ترا نايف من عيوبه مايحب يتكلم عن هالأشيا
غلا: مااااااااااااعلي منكم أروح له الحين يعني أروح
خالد: وش تروحين؟

 

 

 توقيع شوووق :
شوووق غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-07-2009, 02:31 AM   رقم المشاركة : 82
شوووق
طرفاوي نشيط
 
الصورة الرمزية شوووق
 







افتراضي رد: روايه ..يكرهك نصفي....ونصفي فيك ذايب

غلا: ماعلي منكم تودوني أنا قلت
ومسكت جوالها واتصل عليه
نايف: هلااااوغلا قلبي
غلا: نايف صدق اللي سمعته؟ الف الف الحمدلله على سلامتك
نايف: الله يسلمك
غلا: الله يهداك ولاتعلمني ولاشي؟
نايف: والله مابغيتك ترتاعين وامس ماكنت بوعيي تعبان
غلا: ياااابعد عمري مااتشوف شر وعلمني اللي صار بالتفصيل ماكفتني جرايد
نايف: علمها بكلشي
غلا: اووف والله منتب بسهل
نايف: اعجبك
غلا: من جد ... المهم انك رجعت بالسلامه ول كان أذبح هالحراميه واحد ورا الثاني وجاركم وراه
نايف: هههههههه فديت روحك انا ياجعلني أفدااك
غلا: بس والله خطيير ابحفظ المقال شكلي
نايف: يااحبي لك
غلا: وينك فيه الحين؟
نايف: امي محرمه علي الطلعه على ان وراي أشغاال ماسويتها بس الشكوى لله
غلا: هههههههههه ياحبي لها امك ..ابجيكم الحين
نايف: والله؟ ابشوف العافيه بعيوني ان جيتي
غلا: ههههههه اشوف محمد ول خالد واجيكم
نايف: تسوين فيني خير من قدي أبشوف نور الدنيا كلها؟
غلا: فديتك انا يؤؤ خلاص لاتحرجني نايف
نايف: يسلمك لي قلبك يااناس بتعذبيني
غلا: ههههههه افرش الورد الأحمر أبجي
نايف: الورد الاحمر والبيت وراعيه كلهم تحت أمرك بس انتي تامرين
غلا: ههههههه فديتك والله
نايف: اجيبك؟
غلا: لالاخلك جنب أمك وبعدين انت تعبان كيف بتسوق؟
نايف: اللاقولي كيف ابسوق وانتي جنبي عز الله تسبهت
غلا ضحكه بانحراج مع غنج ودلع
نايف: فديت الضحكه تعذبيني كذا
غلا: ههههههههه
نايف: يالله تعالي وبسرعه ماعاد اصبر
غلا: مسااافة الطريق والملابس
نايف: باقرب وقت أبي أشوفك وحشتيني
غلا: بدري
نايف: كل شوي انا حتى عيوني صارت تشتاق شوفك وتمل غيرك
غلا: ادري ادري
نايف: حبيبتي والله بوسه قبل لاتسكرين
غلا: عشان يشوفونني اخواني ؟
نايف: اطرديهم ماابي ضفادع عند حبيبتي
غلا اللي ماتت ضحك: ان شالله ااجلها لك لمن اجي اوكي باايوو
نايف بعد مااعطاها البووسه: باي قلبي
توها سكرت وبتروح تلبس
غلا: خالد تراك بتوديني لبيت خالتي ياانت يامحمد تفاهمو
خالد: ايييييوووااا ...يالأوامر وفيه أوامر ثانيه عمتي؟
غلا: امممممممم أبي امر اشتري شوكلاته من الدبلوماسي يعني الفلوس ماابي يوديني واحد مفلس مثل محمد مثلا
محمد: اوصلك بس بعشره
غلا: ماااااالت على وجهك توصلني وانت ساكت وغصب عنك
خالد ماصدق جته الفرصه
خالد: يالله خذ هذي خمسين اشتر لها ووصلها .
محمد: اوكيييييي خمسين بس الشريط اللي أبشغله على ذوقي
غلا: لاوالله؟
محمد أجل تزيدني خمسين ثانيه وأوديها بالسياره اللي تبيها والشريط اللي تختاره
خالد: مافيه يالله حدك هالخمسين وتخب عليك
محمد: اجل انت تكفل فيها مارح أوديها
خالد بضحك: الله يقطع شرك ومد له مية ريال زياده
لبست فستان قصير لونه بيج وبالوسط فيه حزام ذهبي ... وكعب ربط على ساقها ... شعرها كيرلي ربطته على جنب ... شكله اطالع انيق ونظيف ونااعم ..وملفت
كانت موقفه عند محمد اللي يعد الفلوس شوي ورفع راسه عليها
محمد: اااااااااه ابي اتزوج
خالد يرمي عليه المخده: اقوول أعقل ووصل البنت
محمد: خخخخخخ ان شالله
خالد: غلا لايلعب عليك ترا عنده ميه وخمسين يعني تشرطي ع القعيطي على كيفك
غلا: ههههههههههه اوكي
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::
ان شالله اقدر اعوضكم بها الجزء الغياب الطويل


الجــــــــــــــــــــــــــــــــــــزء التـــــــــــــــــــــــاسع
>>>>>>>>>>>>>استـــــــــــــــــراليا
تركي: تبيني ارميه؟
ديما: لالااخااف
تركي: خواافه ابرميه واللي فيها فيها
ديما: لاياااااااتركي
تركي: طيب شوفي ابوديه وبعدين ابجيبه سباحه
ديما: ان مات طلقني
تركي: ههههههههههههههههه ملعوووبه ريووم لالامارح يموت ان شالله
تركي كان عنده حيوان صغير مايدري وشو المهم ان الحيوان بري ويبي يرميه بالبحر وديما ماتبيه يرميه
رماه بالبحر وديما قامت تصرخ
تركي: وشفيك؟
ديما: جيبه بسرعه لايمووت
تركي: ههههههههه طيب طيب وشوي وطب بالبحر ومسوي نفسه مب قادر يلحق الحيوان
ديمااللي على طول نزلت بالمويه عشان تجيبه ... قبل مايموت.... تركي بس شافها نزلت بالمويه لحقها
كلها دقايق وقامت تصارخ : يمه تركي الحق علي مااعرف اسبح
تركي ..بسرعه راح جهتها وشالها ..
ديما: يمه لالاتركي خايفه
تركي: وش تخافين وانا شايلك الحين؟ اساسا مارحتي بعيد لو تنزلين شوي توصلين للأرض
ديما: يمه خاايفه ..والحيوان وينه؟
تركي: مات
ديما: لا
تركي بضحك: يعني بتطلبين الطلاق؟
ديما تنحت شوي وبعدين قاامت تضحك بأقوى ماعندها
تركي: انتي قايله
ديما: ليه الدعوه فوضي بس وينه
تركي: وعلى بالك تبين تجيبينه؟ كله حنان ؟ يعني لو تركي مكان هالحيوان بتنزلين بالبحر؟
ديما: اكيد اجل وشلون افداااك انا
تركي: هههههههههه ياسعدك ياتركي ياليتني حيوان اللحظه هذي خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ
ديما: تركي عن الاستهباال
تركي: لالاشوفي القطو مدري وش ذا اللي صدناه ..هناك
ديما: ايه اشوا عاد كلش ولاالحيوانات ...ماحبها تموت
تركي: اروووح ملح انا
ديما: تروح ملح؟
تركي: ليه ماتخصصتي فيزيا؟
ديما: لاتكلمني كنني غبيه
تركي: ههههههههه مب صح الملح يذوب بالمويه؟
ديما: ايه؟
تركي: انا نفسه ارووح ملح يعني أذووب بمعنا أخر
ديما: هههههههههه طيب قل انك تذوب
تركي كان على خفيف يبي يلهيها عشان اخرتها يروح بعيييد بالبحر
ديما ناسيه كلشي وقاعده تضحك معاه
تركي: طالع لونك رهييب مع الشمس
ديما: نعم؟
نزلت راسها الينه ماسك خصرها
ديما طارت عيونها وجلست تستوعب شكلها
تركي على طول ضحكته على الباب
ديما: نزلللني!!!
تركي: ليه تبين تنتحرين وانا ماادري؟
ديما: اجل خلنا نرجع
تركي: Nooo
ديما: وش اللي لا.؟. تركي الناس تطالعنا
تركي: الله يالناس الحين مااابي قلت لك لا
ديما اللي بالأساس عاجبها الوضع
ديما: طيب ظهرك عاد امس كان مره يوجعك
تركي: يفداك ظهري عاد وش الحين من الوزن اللي عندك
ديما: هههههههههه علمني اسبح طيب
تركي: ابشري
توه بيتركها مسكته بقوه خاايفه ...وتركي مسوي نفسه ملزم ويبي يعلمها (الوضع جايز له)
"::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
<<بعد مرور اسبوع كااامل
الكل بدا يستعد لزواج ساره وسعد ... طبعا الكل مومتخيل ان ابوعبدالله وعياله رضو لكن ... احسنو النيه .. فيه ... ..ساره اكبر همها وأكثر شي مفرحها أن فيصل بينقهر أهم شي عندها تقهره ... سعد يبي يتزوج بس يفتك من امه ول عن نفسه ...متعوود على بنات ... فالزواج مايفكر فيه ... اللا عشان امه فقط
بيت جديد ويمكن لأول مره ندخله
<<<<بيت أم فيصل الاب متوفي من كانو صغار ...فيصل كان اصغر عيالها بالأساس ماعندها غير ياسر وفيصل وياسر كان مسافر عنده اشغال وفيصل بالبيت .... ......
كانت في غرفتها ... دخل عليها فيصل فرحااان لأن أعطوه ترقيه في عمله
فيصل: يووه يمه منيب قادر أوصف
ام فيصل: ههههههههه ياحليلك ... ان فرحت ايه اضحك استانس ... !!ملينا واحنا نشوفه ضايق صدرك كل يوم
فيصل: اللا يمه ابسألك وش عندك اليوم بخوور وعود وجلابيه كشخه ..وش صاير؟ تسترجعين ايام الشباب وانا مدري؟
ام فيصل: هههههههههه الله يقطع شرك
فيصل بضحكه: لابس جد ماقلتي لي وش فيه؟ ول لأنني ترقيت حفله؟
ام فيصل شافت ملامحه الفرحاانه ماودها تكسرها لكن هذا الوااقع اللي لازم يعرفه الحين ول بعدين منها أو من غيرها
فيصل: يمه وش فيك فجأه سكتتي؟
ام فيصل: ابروح زواج
فيصل: زواج مين؟
ام فيصل بتردد: زواجـــ.... وحده من بنات ...أم محمد.....
فيصل معقد حواجبه: خالتي أم محمد؟؟؟(ابتسم مره ثانيه)<<ماتوقع الصدمه ...بس غلا وندى مابقى اللا ريناد لايكون بتزوجها؟
ام فيصل: لالامب خالتك ام محمد هذي خويتي
فيصل: اها ايه اشوا الله يوفقهم
ام فيصل: وين بتروح انت اليوم؟
فيصل: لحظه تبيني أوصلك؟
ام فيصل: لالاماله داعي بيمروني
فيصل: ابروح للاستراحه عند الشباب ومتى ماخلصتي اتصلي فيني
ام فيصل: ان شالله
فيصل: لحظه وين قاعتهم فيه؟
ام فيصل سكتت (لأن الزواج ببيت ام سعد ):
فيصل بابتسامه: هاه يمه وشفيك سكتتي
ام فيصل: اعلمك ان رحت لأنني مااعرفها
فيصل: ان شالله يالله اجل تامريني بشي؟
ام فيصل: ابد سلامتك
طلع من عندها سريع للسياره ... وشغل شريط منوعات ... على اغنية الجسمي (بكيتك) سكرها وشغل الاف ام ...وجلس يسمع عاد كان فرحاااااااااااااااااان عشان الترقيه ...ووده يصرخ من الفرح وقف عند باب الاستراحه
كان فيه جلوي والوليد والباقين طلعو بيجيبون اشيا للاستراحه وبيجون
فيصل: السلااام عليكم
جلوي: وعليكم السلام
فيصل حس ببرودهم وأشكالهم اللي ماتعود عليها
فيصل: وشفيه؟
جلوي: لاابد بس انت اجلس الحين
مسك ورقة اللعب معاهم وقامو يلعبون بلوت
دق جوال الوليد هالوقت
وقفو لعب الين مايرد
ام نايف: هلا وليد
الوليد: هلا يمه
ام نايف: وينكم ؟ ابي احد يجي يوصلنا انا وخالاتك
الوليد: منصور مب عندكم؟
ام نايف: لا..قلت له يوصلني وطلع مدري وين راح
الوليد: طيب طيب خلاص يجيكم احد الحين
سكر واعطى جلوي نظرة واحد مرتبك
الوليد: يبون احد يوصلهم
جلوي: خلاص انا ابطلع
فيصل: مين؟ عسى عشان الزواج؟
كلهم انصدمو ماحد توقعه يعرف وكيف يدري واهو فرحان بها الشكل ...
الوليد: نعم؟؟ زواج؟
فيصل: مب بيروحون للزواج كلهم؟
جلوي: وطيب؟
فيصل: مافيه احد بيوديهم؟
جلوي: لاانا ابروح لهم الحين
فيصل: اجي معك؟
الوليد نط له على طول: لالالالاانت خلك هنا لاتروووح !!
فيصل: ليه
الوليد: اجلي معي بيجي نواف الحين
فيصل: اوكي
جلوي يبي يعرف: فيصل بيروحون أي زواج؟
فيصل: زواج بنت ام محمد
كلهم قامو يطالعون ببعض
الوليد: ومين اللي بياخذها؟
فيصل: مدري وراكم تسألوني رايح معهم أنا وشمدريني عنهم؟
جلوي: لابس توقعتك بتدري
فيصل: ومتى بترجع؟
جلوي: عندي أشغال ابكملها لأبوي اليوم ابنتظرهم الين مايخلصون وأتوقع مارح ارجع للاستراحه اليوم
فيصل: لاافا عليك بس تخليني انا اجيبهم مب انت يكفي انت توديهم
جلوي: يابن الحلال خلها علي
فيصل: جلوي لاتخليني أحلف
الوليدغمز لجلوي اللي راح على طول
فيصل والوليد كملو لعبهم
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::
وقف جلوي عند باب البيت ومر ام فيصل وعرف منها انها قالت له ام محمد عشان مايدري.... اخذ كل خالاته واخر شي وقف عند بيت ام محمد
طلعت غلا وريناد وساره ...
وركبو معاهم للسياره ....فتره ساكتين وقطع الهدوء صوت ساره
ساره: الحين الكل قال لي مبروك وجلوي ولد خالتي ولاتتكلم ولاشي ترا زواجي الليله ع فكره
جلوي طنشها ولاكنه يسمع
ساره: انت هيي !!!!.تراني اكلمك
جلوي: اتوقع كان فيه اسلوب تكلميني فيه ول لا؟.
ساره: اووه اسفه ....قل مبروك بسرعه يالاسلوب انت
جلوي يبي يعااندها ويعطيها على قدها: منيب قايل
ساره: اللا على فكره خالتي ام فيصل وولدك وينه ليه ماجا
جلوي في نفسه(ياطوول لسانها بعد فيصل مدري وش عاجبه فيها))
ام فيصل: ماعلمته وراح عندهم بالاستراحه
ساره: لاالصراحه قويه كذا ابي صديقاتي يشوفون عيال خالاتي مب مايجون
جلوي وده يتكلم ول يصفقها بس سكت وكتم احسن
ساره اللي ماحد عبرها سكتت طول الوقت
.................................................. ...........................
أخر شي دخلو ودخل جلوي معاهم وسلم على المعرس اللي من غير نفس سلم عليه مب عااجبه اصلن ..
جلوي واهو يطالع بالمعرس(ايه يافيصل ليت من يشوف هالابتسامه عليك انت احق بها بس قسمه ونصيب ...والله انك تستاهل كل خير يافيصل ... )
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::
في الاستراحه
فيصل: فزت عليك لاتحاول
الوليد: يالله يالدنيا أخرتها انت اللي تفوز؟
فيصل: شفت وشلون
نواف(صديق فيصل) توه داخل عليه: السلام عليكم
فيصل: هلاهلااااااااااا وعليكم السلام
طبعا حتى نواف عارف بزواج ساره اليوم وان فيصل مادرى
فيصل: هاه وشصار عليك اليوم؟
نواف: ابد كملت الشغل كله حسبي الله عليك ماطلعت اللا المغرب
فيصل: ههههههه يالله يفداني التعب كله
نواف: خخخخخخ ايه ايه يفدااك كلش انت بس ...ماودك بلايس تيشن؟
فيصل: برشلونا
نواف: يالله دايم تاخذه وأهزمك فيه بيني وبينك ثلاث مباريات واللي بيفوز بيعشي الثاني على حسابه التفقنا
فيصل: اوكي
واهو يدور بأشرطة الجهاز اللي جنب التلفزيون طاح بيده كرت كبير لونه أبيض ومن الجنب مطرز بذهبي
من لقاافته الزايد فتحه بيقرا فيه
((زواج سعد بن ضاحي على كريمة سلطان بن عبدالله))
عقد حواجبه وقراه أكثر من مره دور أسم سلطان بعايلتهم مافيه غير ابو عبدالله وسعد بن ضاحي هوجارهم مافيه غيره
الوليد ونواف قامو يطالعون ببعض وكل واحد مايدري وش بيقول ول وش يسوي
فيصل بأزمه وحتى صوته واطي شوي مصدق ومكذب بوقت واحد اهو بس شاف عيون الوليد الحايره اللي فباله صار جايز شوي
فيصل رفع حاجب: الحين هذا زواج مين؟
الوليد : لالاذا الكرت حق زواج قديم الظاهر
فيصل: لابس التاريخ تاريخ اليوم والكروكي ...امممممم ....حق جار خالتي ام محمد؟
الوليد قام يطالع بنواف واهو سااااااااااكت
فيصل عصب وقف ومسك جواله واتصل على امه
ام فيصل: هلاهلا فيصل
فيصل منفعل: يمه رايحه لزواج مين؟ منهي ام محمد هذي ؟
ام فيصل: زواج ....
فيصل : يمه علميني منهي يعني ساره بنت خالتي أم محمد تزوجت اليوم؟
ام فيصل: ايه
صـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــدمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه !!
فيصل اول شي سكت وماتكلم امه ماعاد تدري وش بتقول كل اللي قدر عليه : طيب خلاص سلام
ام فيصل بضيقه: فيصل فيصل الوو لاتسكر ....
سكر جواله ورماه على الارض مسك شماغه وحط على كتفه واهو معصصصب
فيصل بصراخ: كان المفروظ تعلمونني من أول مب أخرشي أجل أنا اخر من يدري حتى أنت انت يالوليد مخبي عنني هالخبر ..؟؟؟ماتدرون انه يهمني؟.........هذا أخر ماتوقعت
طبق بالباب بقووه وطلع واهو ثاااير ومعصب لايحط حرته بواحد منهم
نواف كان يناديه (يافيصل!!) بس مافيه امل
نواف: اقول قم لاتخليه يمشي بالسياره واهو كذا معصب مب ناقصين جنون سواقه زود امش
راحو جري يلحقونه بس مافيه أمل خلاص مشى
كانت دموعه منهاااااره على خده .... والمشاعر كلها تجمدت ...الأمل انقطع بها اللحظه كان ملاحظ اللي حوله تغيرو لكن هذا أخر ماجا على باله ...أخ يالقهر ..؟؟..خلصو الناس مابقى غير سعد يافيصل؟؟ ...سعد؟.. ياخذك ياساره ..؟؟ محمد ليه ليييييييييييه تزوجها وانت داري اني أحبها أكثر من نفسي ....خلاص يعني كل شي انتهي اليوم يافيصل؟...انتهى كلش؟؟... سااره .....لالا ويحط راسه على يده واهو يبكي
دربي طويل وتايه فيه ممشاي
مثل الغريب اللي مضيع دليله
يحدني وقتي على ضيم دنياي
ورضيت بالمقسوم حتى قليله
ياطول صبري وآآآه
ياكبر بلواي
أخفي عن العدوان همي وأشيله
أخاف أبوح بسر قلبي وشكواي
وتصير نفسي بين
ربعي ذليله
أضحك ودايم بسمتي تسكن شفاي
ومن شاف حالي قال محد مثيله
وأنا بجوفي هم والنار بحشاي
والجرح ينزف والليالي طويله
والعمر يمضي بي وحاير بممشاي
محروم من طعم الحياه الجميله
الياس حل وماتت اليوم رجواي
ولاعاد لي غير الصبر من وسيله
يالله ياعالم بسري ونجواي..
تشيل عن قلبي هموم ثقيله...!!

الوليد ونواف سريع بالسياره قدرو يلحقونه وقف عند محطة بنزين على طريق الدمام المحطه بعيده عن الرياض ونزل في البر الموحش.المظلم ............. بلحاله...
الوليد ونواف ماصدقو يوقف بسرعه نزلو عنده
نواف يوم قرب من عنده: يافيصل!!
فيصل:.................
الوليد وقف قباله ومسكه شاف دمعته تطيح : فيصل تعوذ من ابليس
جلس على الارض وحط يده على راسه واهو يبكي ...اول مره يشوفونه منفعل لها الدرجه الوليد ونواف بقو سااااااكتييين ماعرفو وش بيقولون له ؟...
فيصل ببحه : وين محمد؟ وراه ماقال لي اليوم؟
الوليد: يافيصل انت عارف ان محمد متفشل وترا محمد أكثر واحد معاارض فكرة زواجها ومايبيها اللا لك بس بيوقف بوجه أبوه وأخوانها ورغبتها اهي ؟ مستحيل!! فيصل صدقني محمد لو يقدر كان ماحضر هالزواج من الأساس
فيصل: خلاص طيب تسمحلي تتركني انت ونواف مع نفسي شوي؟
نواف: فيصل حاول ترفق على نفسك شوي مايصير هاللي تسويه
فيصل: نواف تسمح تروح انت وياه؟
نواف: الوليد أمش معي !!
الوليد بربكه : نتركه بها المكان بلحاله مايسوي بنفسه شي؟
نواف: فيصل واعرفه تعالي معي
الوليد : مشينا؟
نواف: الوليد فيصل بحاله مايحس باللي يقول ولا بردة فعله انا اعاارفه زين كل ماشفته بها النفسيه اتركه مع نفسه وبيرجع كلش طبيعي
اوليد: الله يعينه
وقامو وركبو السياره يشوفونه من بعيد مب عارفين يتصرفون
جلوي اتصل على الوليد بها الوقت
الوليد: هلا؟
جلوي: منصور امي اتصلت فيني اجيبها وانا الحين موقف عند المرور
الوليد: ليه؟
جلوي: مظلل السياره ..المهم واحد منكم يروح يجيبهم
الوليد بصوت متغير: جلوي
جلوي: نعم؟
الوليد: فيصل درى؟
جلوي: عن الزواج؟
الوليد بضيق: اجل وشو؟
جلوي: اوووف !!!! ؟
الوليد: لحقنااه اخر شي بالبر ولوتشوفه تقول عليه السلام شوي بيموت من الضيقه
جلوي: الوليد لاتتركونه
الوليد منفعل: مايبي احد حوله نواف قال لي خله اريح بلحاله
جلوي: خلكم حوووله فيصل ان تهور تهور
الوليد: ايه يصير خير
جلوي: ووش بيجيبهم الحين؟
الوليد: حاول بالمرور طيب
جلوي: خلاص انا اتصرف
.................................................. .................................................. .....................
قام يشوف الفضاا وااسع وشاسع ....هدوء وظلام الليل بدا يفطي على الوقت ...شاف الساعه على الوحده ونصف ...قال بيروح يجيب أمه من هناك ... حس انه يتلاشى مع كل خطوه .... يخطيها ...حس انه من اليوم بيصير انسان ثااني ...شخص محطم .... تنهد وركب السياره ... بيرجع للرياض وقف عند المحطه ودخل كان سوبر ماركت صغير شوي ... طاحت عينه على السجاير اللي عند المحاسب ...اخذ اخفهم ودفع الحساب وطلع
مسح وجهه بشماغه ...وركب ولع السيجاره الطويله ...كان يستنشقها بعنف ويدس السم بجسمه .... حط العلبه على الكرسي ......وحرك... ومشى بسرعه ...فيصل مايدخن اللا من زمااان على ايام مراهقته المتوسط والثانوي تركها ..وبطلها ....لكن الحين يمكن اهو اكثر واحد محتاجها .....
كان يدخن بعنف وشوي ووقف عند الباب ويسمع صوت الأغاني ماليه المكان ... اخر شي وصل له انه يتشجع ويفتح الباب يدخل ويعرف مين اللي أخذ مكانه
دخل للبيت كان يظن ان المدخل للرجال بس للأسف صار مدخل العايله الرئيسي اللي على طول رح يدخله للصاله
فتح الباب وشاف قباله منظر تمنى يموت قبل مايشوفه منظر خلاه يقول انا وش دخلني من هنا وليه جيت ؟ وجنيت على نفسي
كانت ساره بقمة جمالها ... وفتنتها جالسه بفستانها الأبيض المغطي المكان حولها وجنبها سعد مبتسم ويتأمل فيها والورد الأحمر على ثوبه .... والدبله على يده ..لابسها ماسك يد ساره ويضحك وتضحك معاه وأهم بقمة سعادتهم .... ساره لمحته أعطته نظره من فووووووووووووق لتحت .... اهو حس دخلته بمكان غلط طلع ... على طول ...لف وسند ظهره للجدار وغمض عينه بقوه ونزلت دمعته .... كل مافتح او غمض مايشوف غير هالمنظر ....بغى يطيح على الأرض اللاشوي من البكي ...طلع سيقاره ثانيه وهاتك بالتدخين .... ركب السياره ولف عند مدخل النساء ....
محبوبتي ياناس للغير مخطوبه...... هز الحشا بركان والخافق تسلم
دبله وسط يمناه وورده على ثوبه ..........مجبور أبرضى باللذي صار وأستسلم
حسبي عليهم صار أحلامي مسلوبه .......اللي حل بي ياناس ماحل بمسلم
أبكي ودمعاتي عالخد مسكوبه............. من صادق الدمعه على الخد تتقسم
أيام عمري صارت اليوم محسوبه........ باخذ من الأيام عبره وانا اتعلم
هذا حكم ربي والأقدار مكتوبه ..........حد يبارك له وحد له يسلم

دخلت جنبه أمه .... خاايفه وحزيييييييينه سااكته طول الوقت ....ششافته يدخن حز بخاطرها وعرفت أنها اقسى الحالات اللي يعيشها هاللحظه .... ضاق صدرها وسكتت ...اهو واهو يسوق مايشوف اللا المنظر اللي من شوي بين عيونه ... وجهه وملامحه الجامده عرفت امه انه من شوي كان بحاله صعـــــــبه
شافت وجهه التعبان والعرق يتصبب منه ..ول عيونه الحمرا وسيقارته اللي حط حرة الحزن فيها .... والسواقه شوي يسرع وشوي ويتبطأ وشوي يوقف ويحط يده على راسه وجنب على المعلق
ام فيصل: فيصل اذا تعبان لاتكمل سواقه بيتنا بعيد
فيصل بصوت تعبااااااااااااااان: يمه مدري مصدع !!
ام فيصل: لاتكمل خلاص..ول وقف شوي
وقف على طرف الطريق وحط راسه على الدركسون
كلها دقاايق وامه حست فيه وتحاول فيه مافيــــــــــــــــه فايده
اتصلت بالوليد اللي له سااعه يلف شوارع الرياض يدوره ...
ام فيصل تبكي: الوليد بسرعه تعاال تكفى
الوليد: خالتي وش فيه؟
ام فيصل: فيصل ولدي فيصل
الوليد: فيصل الحين ابلقاه ان شالله هونيها
ام فيصل: لاجاوأخذني ... وجنب بالطريق والحين طاح علي مدري وش فيه
الوليد: اووف ووينكم فيه؟
ام فيصل: مدري عن هالشوارع
الوليد: من زمان وانتم بالطريق؟ على طريق بيتكم يعني؟
ام فيصل: اتوقع اننا على المعلق
الوليد: كويس قريب اصبري لي خالتي
ام فيصل: الله يعافيك لاتتأخر
الوليد: ان شالله سلام
ام فيصل: مع السلامه

.................................................. .................................................. ...........................
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::
<<<<<<<استراااااااااااااااليــــــــــــــــــــ ــ ا
كانو في الأوتيل ...الفخم ..المطل على المسابح الخاصه فيهم
في وقت متأخر بالليل .... الجو رايق وريحة الورد ماليه المكان ..الشجر اللي حول المسبح كان مغطي حتى على سواد السما مابان بينها غيرالقمر المكتمل ...
كان متمدد على الجاكوزي الحاار ومنسدح ...وديما متمدده على الجلسه اللي جنب المكان بالضط
تركي: ديما ...انزلي
ديما: لاوش ينزلني أوجعني راسي من المويه
تركي: ديما اليوم أخر يوم باستراليا
ديما: ايه والله خساره الذكريات هنا حلوه
تركي نزل راسه على ورى وانسدح وغمض عينه واهو يتكلم: تدرين ماودي نرجع !
ديما: والله ولاانا
تركي: ديما وشرايك بيومين زياده؟

 

 

شوووق غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-07-2009, 03:19 AM   رقم المشاركة : 83
شوووق
طرفاوي نشيط
 
الصورة الرمزية شوووق
 







افتراضي رد: روايه ..يكرهك نصفي....ونصفي فيك ذايب

ديما: تركي والحجز؟
تركي: لالاحجزنا استراليا دبي الرياض ..أنا ابيه لدبي وبعدين نجلس هناك على الأقل لو ليلتين
ديما: ليلتين؟
تركي: الصراحه الفلوس اللي مخليها لشهر العسل ماخلصت وأنا أبيها تخلص بدبي
ديما عقدت حواجبها وجلست : تركي جدك أنت؟
تركي: ايه؟
ديما: طيب الفلوس تقعد لشي ثاني ههههههههه والله انك غريب
تركي: ايه أبي ارجع للرياض وانا مفظي يديني
ديما: غرييب من جد انك مب طبيعي مبذذذر هذا ثاني موقف احكم عليك انك مبذر من بعده
تركي فتح عيونه: ليه وش الموقف الثاني
ديما بضحك: بلندن نسيت؟؟؟
تركي عقد حواجبه: لامتى؟
ديما: يوم تدخل محل ألعاب حق أطفال المشكله وقاعد تشتري ألعاب وكل هذا لان عندك فلوس زياده ابوك مرسلها لك
تركي اللي مات من الضحك :: هههههههههههههههههههههههههههههه!!
ديما: ويقول انا ماابذر
تركي: المشكله اني شاري دببه وأرانب ورازهم بغرفتي يومين وأخرتها وديتها عند عبدالله اخوي يصفها لفارس
ديما: الحمدلله والشكر حاطهم بغرفتك كله متأثر من شباب لندن ههههه معروفه هالحاله
تركي: يووه خلاص لاتذكريني احس اني خبل ذيك الأيام
ديما: وهالمره تبي تخلص فلوسك بدبي
تركي: ايه لاعاد في هذي انا معاي حق ديما كل سنه عندنا شهر عسل؟ ؟؟ ليلتين في برج العرب تكفين تراها أحلامي أروح هناك مع زوجتي
ديما: الصراحه ماقدر اكذب واقول ماابي
تركي: على امرك وانا اقول الحين ديما بتقول ابي اشوف ابوي ومدري ايش ..حلو اللي رضيتي
ديما: مستحيل ماابوافق شدعوه
تركي واهو يطالع بجسمها بخبث: اقول ليت من يحطك بالسرير اللي هناك ..
ديما: بسم الله لاتطالعني كذا خلاص
تركي: لافه جسمك بربع فوطه يشيخه شيليها
ديما: بسم الله !! لالاشكلها جتك الحاله أنا اروح أغير احسن لي
تركي: هههههههههههههههههه
واهي تمشي واهو يشوفها ناداها وأعطاها بووسه من بعيد قامت تضحك وكملت
وطبـــــــــــــعا لحــــــــــــــقها
والليله ليله^_^
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::
<<<<<<<<<مدينة الملك فهد الطبيه
غرفه رقم 141
ام فيصل والوليد ونواف خويه .......
طـاح عليهم فيصل واهم بالطريق ودخلوه للمستشفى (انهيــــــــــــــــار عصبي)
الوليد: خالتي نمشي؟
ام فيصل: ومتى بيطلع؟
د: بكره ان شالله الصبح يكون أحسن خلوه بس الليله هنا
الوليد: يالله اجل ياخالتي نمشي؟
ام فيصل: مشينا يالله
الوليد: نواف؟
نواف: لالاخلني أبرجع بلحالي
الوليد: ههههههههه وش ترجع وماعندك سياره ؟
نواف انحرج من ام فيصل: لالااخوي يشتغل هنا وبيمشي الحين
الوليد فهمه : اللي يريحك
مسك يد أم فيصل ووصلها للسياره

.................................................. .................................................. ......
ام فيصل: وشلون عرف فيصل؟
الوليد شافه ضايق صدرها ماحب يفصل لها يكفي ان ولدها قبالها طاح بانهيار: لابس عصب ليش اننا ماعلمناه وراح بيجيبك ماطول عندنا
ام فيصل: والله انه ضايق صدري وبالذات من بعد ماشفته يدخن
الوليد: ايه ياخالتي ازمه وتعدي مثل غيرها بالعكس الحين أكثر الشباب لما يصيرفيه مثل فيصل يتزوج غيرها أحسن من انه يعلق مصيره بموافقتها
ام فيصل وكنها اقتنعت: يعني أدور له؟
الوليد رحمها مثل الحريم الباقيات تبي تشوف عياله تدور له مثل غيره اعطاها ابتسامه: الحين اصبري له ولاتفتحين معه هالموضوع وساره تكلمي عنها عااادي كأنه مثل أول لكن على خفيف شوي ... والمسأله مسألة وقت وكل شي يتغير ان شالله
ام فيصل: الله يوسع عليك
واهو يوقف عند باب بيتهم : وسعيها مافيه شي
ام فيصل:الله يعافيك يالوليد ماتقصر
الوليد:افا عليك ماسوينا شي كم ام فيصل عندي انا
ام فيصل: ماتقصر ياولدي انزل معي الوقت تأخر
الوليد: لااخاف امي الحين يضيق صدرها علي عاد نايف مب بالبيت مين بيقدر يعوضها اثنين بوقت واحد
ام فيصل: هههه ياحليلك يالوليد
الوليد: لحظه خالتي أبي دعواتك يقولون دعواتك مستجابه دايم ههههههه
ام فيصل: ايه عاد انت اعزك ودايم أدعي الله يوفقك وييسر أمرك ويفكك من هالبدل ...
الوليد:هههههههههههههه متعقده الخاله اجل ؟؟ ..... عاد كملي ..قولي ويزوجك
ام فيصل: ههههههه ويزوجك ان شالله نشوف عيالك
الوليد: اامين ان شالله
ام فيصل واهي تنزل : ان شالله
قام من مكانه بسرعه وراح جهتها ومسك يدها ودخلها للبيت ومشى
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::
<<<الساعه 2 الظهر
دخلت ساره وسعد بيتغدون فبيت أبو عبدالله ...دخلت معاه ...سلمت على أهلها واخوانها وامها واهو معها بس سلامهم كان باااااااااااارد ولاكنها امس متزوجه واخوانها بالذاات محمد مب عاجبه احد ... ومكشر لها طول الوقت لأنه عارف نيتها من هالزواج ...وعارف ان نهايته مب زينه لكن أهي بغت تتحمل مابيصير لها ...
فنفس الوقت كان حاس أن ابوعبدالله مخدووع فيه ... هذا اللي زاد عليه قهر
كانو ابوعبدالله وعبدالله جاي عندهم وخالد ومحمد وام محمد وسعد وساره بالصاله
ام محمد استاذنتهم واحت لغرفت التلفزيون لحقتها ساره معصبه
ساره كانت كاااااشخه وحده من جد ماصدقت تتزوج بس موصله معها مرره معصبه وهي تدخل عند امها: يمه!!
ام محمد واهي ماسكه التلفون وتدق الرقم: وشفيه؟
ساره: وش هالعيال اللي عندك؟ هذولي اخوان؟
ام محمد: وشفيك ماسوو شي؟
ساره: ادخل مكشرين بوجه سعد ... وأنا طيب اوكيي انا مب راضين علي بس سعد ليه وش مسوي لهم جاي وخطبني ووافقت ماله ذنب وبعديين لاتنسون ان محمد كان يبيه لغغلا
ام محمد: والله غلا عشان تسترنا وانتي المفروظ حق نايف بس الحظ يعاند
ساره: أدبي عيالك معليش مب أنا اللي أجي واهم اللي يكشرون مب أنا ساره علي هالحركات
ام محمد: يابنت الحلال خليهم عنك مب قادرين يسون شي
ساره: وشرايك بشكلي اليوم؟
ام محمد: تهبلين وش سويتي أمس؟
ساره: امس بس دخلنا للبيت خلاني عند امه وطلع يقول عنده مكالمات بس مره طول
ام محمد: افا هذا واهو بليلة زواجه
ساره: عاادي عارفه مين يكلم ولأني وافقت عادي ماعندي مشكله
ام محمد: الله يهديك بس ..خليني انا اتصل بأم فيصل أشوف وشأخبارها
ساره طارت عيونها تذكرت الموقف اللي صار أمس : وليه وشفيها خالتي؟
ام محمد: فيصل بالمستشفى
ساره: يمه لاااااااتقولين عشاني؟
ام محمد: انهيار عصبي
ساره شهقت ..شوي وقامت تضحك: يااااحياااتي رحمته يمه تكفين يمه اذا تحبيني خليني أروح وأزوره
ام محمد: وش تزورينه أنتي بعد؟
ساره: لالاعجبتني الفكره يمه تكفين
ام محمد: ليه طيب؟
ساره: وليه ماازوره مب دخل للمستشفى بسبتي ؟ ليه مااروح ..؟ وسعد مارح يقول شي
ام محمد: انا ابروح له بس انتي ماله داعي تروحين
ساره: ابسأل سعد وان وافق رحت
.................................................. .................................................. ............................
على الغدا
ابوعبدالله: ياحيا الله سعد نورت البيت
سعد: النور نوركم
ساره: سعد !
سعد: نعم؟
ساره: امممممم ابي أروح اليوم للمستشفى
سعد: وليه؟ عسى ماشر؟
ساره واهي متقصده تخليها قدام اخوانها: ابي ازور ولد خالتي تعبااااان مسكييين
سعد: روحي بس لاتطولين
ساره: توديني ؟
سعد: اوووكي
محمد عصب رمى الملعقه وقام على طول : اقوول ستاذنكم انا
خالد: وين محمد!!
محمد: لالامانيب متغدي معكم اليوم
خالد لحقه وراح عنده
محمد: اختك ذي يبيلها من يأدبها
خالد: ماعليك منها ماعندها سالفه
محمد معصب: خالد تخيل تروح عند الولد ناقصها يشوفها قباله؟ صاحيه ذي؟يكفي امس مسوده وجههي قدام عيال خالاتي
خالد: معليك منها وطيب وبتروح؟ مارح تقدر تسوي شي فيصل بيشوفها اذا مب الحين بأي وقت (مسك يده )اقول بس ارجع للغدا
محمد: لالامانيب براجع مع السلامه
خالد: مالك داعي تعصب صدقني
محمد: ايه انا اللي بنمسح وجههي عند عيال خالاتي مب أنت
خالد: ههههههههههه
محمد معصب: يابردأعصاك بعد سلام
وطلع وسكر الباب
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
<<<<<<<<<<<<<<في مدينة الملك فهد الطبيه
دخلت فرحااااااااااااااااانه وشايله ورد أحمر وكرت مكتوب عليه الحمدلله ع السلامه
ووراها سعد .وام محمد .... واهم عند الريسبشن كانت تسأل عن رقم الغرفه
ام محمد: وانتي من جدك بتعطينه هالورد؟
ساره: ايه ولد خالتي طايح بالمستشفى ماتبيني أعطيه؟
ام محمد عصبت : والله اني داريه ان هالورد مب لله
ساره: هههههههههههههه دامك داريه أجل ليه تسألين
وشوي ويقابلون فيصل كان بثوبه ونظاراته الشمسيه طالع من عندهم خلاص صحته احسن ومايحتاج يقعد ....
ام محمد: شوفوه هناك فيصل
ساره: افاا طلع وانا مالحقت عليه
سعد: الحين هذا كله فيصل؟
ساره: ايه؟
سعد: وانا احسبه ولد اخوك التعبان؟
ساره: ههههههههههههه لالاهذا ولد خالتي وبعدين التعبان اسمه فارس موفيصل
سعد: كان قلتي من أول
ساره: طيب خليكم هناك وانا ابروح عنده
ام محمد : ساره تعالي لاتروحين
ساره: يووه يمه واجب هذا لازم أسويه ههههههههههههه!!
سعد: خليها تروح ياخاله كله ذوق فيها
ام محمد في نفسها والله من اللعانه لاذوق ولاشي
كان عند الباب الخارجي بيطلع ... واهي وراه مانتبه لها
بصوت عالي : فيــــــــــــــــصل
فيصل لف على ورا ورجع وبعدين رد نظره لمكانها
كانت بعبايتها اللي مابقى من لون مب فيها حاطه روج أحمــــــــر جرئ والكحل الأزرق مالي عيونها ... شكلها كان ملفت
ساره مبتسمه بخبث: الف الف الف الحمدلله على السلامه
فيصل واهو يشيل نظارته ببرود اعصااااب : هلا الله يسلمك
ساره واهي ماده الورد: يعني مارح تاخذه منني ؟
فيصل واهو مب مستوعب ان اللي قباله سااااره : مشكوره
ساره: الهديه لاترد
فيصل واهو ماد لها يده : ماقصرتي
ساره: امممم وسلامتك وشفيك؟ منوم هنا يقولون؟
فيصل في نفسه معصب ...ماوده يصرخ عليها ويقول لها ابعدي عنني خليني أنســـــــــاكــ .. ولاوده ياخذها بنيه سيئه ...
فيصل: ايه لالاالحمدلله احسن الحين يالله اجل انا امشي الحين امي تنتظرني بالبيت ساره
ساره ضحكت : طيب ماودك تسلم على سعد
وقبل لايتكلم لف على جنب الينه سعد اللي مانتبه لوجوده
سعد: هلافيصل
فيصل ووده ذبحه اهو مع زوجته: اهلين شخبارك؟
سعد: تمام وانت؟
فيصل: بخير الله يسلمك
سعد: ماتشوف شر
فيصل: الشرمايجيك
ساره كانت تعطي فيـــصل نظرات من بعيد وقصدها واااضح البغض من نظرها ... الورد اللي منها مايشوفه أحمر يشوفه أسود .... حس وردها سبب جــــــــرح بالنسبه له (حتى الورد خليتيه يجرح؟!)... وده يعطيها كم من كلمه بس بعد اهو لازم يحشم خالته ... وماينزل عقله لمستواها ...ماكان يعيرها أي اهتمام..!! وماخذ بكلام جلوي مصيـــــرها بتندم ومتمسك بها الكلام اهم شي انها رح تندم ...حتى لو ماكانت لي !! لكن مجرد انها بتندم هذا يكفيني !!
ام محمد اللي كانت تخفف الجو بسوالفها مع فيصل اللي منشغل باله وتفكيره في ساااره بالحلم الضايع قباله !!
ساره كانت ماسكه بيد سعد ...وتكلمه شوي وتضحك وأكثر الوقت (نـــــــظراااات)) احتقار ....سخريه ...غرووور عن الغرور زااايد ... .... فيصل حاول يتجاهلها لكن البنت زودتها حبتين
ساره: امممم يمه ماقلتي له ان بكره بنروح لإيطاليا
فيصل يبي يقرها(كان يتظاهر انه فرحاااان لها وانه ماعاد يهتم): والله بكره بتمشون؟
سعد: ان شالله
فيصل ينااظر بساره: ماشالله الله يسعدكم
ساره: متأكد انك فرحان؟
فيصل: انا اكثر واحد فرحان
ساره (مصره تلمس الجرح ): وليه مب كنت تبيني قبل؟
فيصل انقهر من جرأتها الزايده وقابلها ببرود أعصاب وكأن الموضوع طبيعي الكل كان مستغرب من المسرحيه اللي قبالهم لامن سعد ولاام محمد
فيصل: كنت ابيك وماصرتي لي من حقي أفرح لك
ساره: جد؟ ياعيني عالأخلاق النبيله
فيصل: ايه فيه ناس يدعون على غيرهم حتى ولو كانو أخواتهم تصدقين عاد الحمدلله اني منيب منهم
ساره بقهر : ايه الدنيا عجايب
فيصل: وانتي اكبرها
ساره: ايش؟
فيصل: ابد اللي سمعتي
يامعذبني لاشمس لافي ظلال
ولاشك تقطعه العلوم اليقينه
كأنك تحسب الحب في هرج الأمثال
ماكان ذاق الحب طعم الغبينه
وماكان ابن زيدون يوقف على الجال
يكتب في ولادة قايده ثمينه
الحب مش جلسة فناجيل ودلال
واحدن يفق له وواحدن يدينه
مليت من كذب المشاعر والأقوال
ياواحسافه حب ضاعت سنينه
جيتك غرام وجيتني شبه تمثال
حسبي عليك وشلون قلبي تهينه
من رحت عنني عافك الفكر والبال
ماعاد قلبي ينطق اليوم وينه
لاصار في حبك مسافات وأميال
أرجوك لاتجدد مشاعر دفينه
ميت أنا من جد في كل الأحوال
دام العيون اللي تشوفك حزينه
خلكـ مثل ماكنت مغرور مختال
واتركني غرقان البحر والسفينه
اتركني جثمان وتناهيد واطلال
واحبس دموع من عرفتك رهينه
واقرا على الحمد في مت واجلال
واطلب من المولى الغفورالسكينه
واكتب على در الوفى كان رجال
شهم وكريم ماترده يمينه
لاقال حاضر فز فارس وخيال
تكرم على شانه عيون المدينه
وان قال تمت ينهي الأمر بالحال
دايم مع الطولات مطلق يدينه
وان قال عاشق عشقه جنون ووصال
عشقه ماصابيح السما في جبينه
هذاك فيصل طيب الذكر والفال
اقفى وقفا الحب بيني وبينه
اقفى عزيز النفس والروح والحال
وخلف وراه الشعر ذكرى لحنينيه
باكرتقول الناس ياليت لو قال
اسم الذي كان السبب في ونينه
لكن عريب الجد والعم والخال
مايكشف المستور وسط الخزينه
قلبه عليه جيوش من ختم واقفال
ومايعلم الأسرار حتى قرينه

ساره تضاااايقت يكفي انه حطمها قبال سعد وام محمد فيصل ماكان وده يقول لاكن اهي اجبرته وأحلى شي في ساره ان كل اللي بقلبها تفضحه ملامحها
عقدت حواجبها: سعد يالله مشينا
وهدت يد سعد وراحت بسرعه
سعد: لحظه ساره وشفيه؟
ساره: اقول لك بسرعه للسياره مالي قعده هنا
شافوهم الين ماراحو عند الباب الخارجي وطلعو من المستشفى .... كانت ام محمد موقفه تتأمل بفيصل اللي متكتف والوضع ماااشي عااااااااادي عنده
ام محمد: فيصل سامحها ساره بنتي طيبه
فيصل:ما اقول اللا يا خالتي انتبهو لساره من ذا السعد ترا سمعته بالتراب انا مدري كيف اعجبكم
ام محمد: المصيبه سااره مب سعد
فيصل: ايييه قسمه ونصيب خلاص ماعاد يهمني شي انا
ام محمد: لاتضيق صدرك زياده
فيصل مبتسم: ظنك ياخالتي اني ابفكر بساره مره ثانيه؟ خلاص حب قديم وانتهي من أمس ليه افكر فيه اليوم
ام محمد: والله صدقني يافيصل مثلك مارح نلاقي وبنندم عليك
فيصل: قسمه ونصيب ياخاله مثل ماقلت لك ..مايهون علي اشوف بنت خالتي تضيع حياتها وانا اتفرج بس الشكوى لله
ام محمد:ان شالله تمشي حياتها معه انت بس قل امين
فيصل: خالتي وش ورا هالعبايه ؟؟ مايخاف عليها ؟؟مايغار ؟؟ انا اقولها لك من الحين حياتها دمااار وابذكرك
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

<<<<<<<<<<<<<<في مستشفى الملك خــــالد
فارس طبعا مع أخر جرعه بدا يتعود على جرعات الكيماوي ...وتعود كثير على ججو المستشفى والنرسات كلهم عرفهم وعرفوه ....
كان عبدالله جالس جنبه ولمى جالسه على الكرسي ...ونوف ماسكه قصة اطفال تقرا فيها وفارس مرره تعبان وحاطين له جهاز التنفس
فارس: بابا خلاص ابشيله
عبدالله: خله حبيبي باقي شوي وينتهي
نوف: عمتي لمى
لمى: نعم؟
نوف: انا ان كبرت ابصير دكتوره تدرين ليه
لمى: ليه؟
نوف: عشان اعاللج فارس واخليه يرجع ويلعب معاي مثل قبل
لمى ابتسمت وحبتها: حبيبتي والله ان شالله تصيرين دكتوره انتي وفارس
نوف عاشر مره تسأل هالسؤال اللي ماله اجابه : خالتي انا يوم ماما تجيبني تقول ماما بس جلست ثلاث ايام ليه فارس يجلس كثير؟
لمى: حبيبتي لأن فارس تعبان ومايطلعونه عشان مايتعب زياده
نوف رفعت عينها البريئه المستغرربه مو مصدقه كلام لمى وتحس انه طول وكل مره نفس الكلام اللي تقوله ... شافت فارس واهو يكح وتعبان وابوه يعطيه مويه
لمى انتبهت لها وحاولت تلهيها
دق جوال عبدالله
عبدالله:..اي هلا خالد...جا الحين؟ .......معك هو؟......طيب طيب خلاص انا انتظرك ...اييه نفسها ماتغيرت ...يالله اجل ...سلام...
لمى: جا؟
عبدالله: ايه جا الشيخ الحين تغطي
لمى: اوكي
فارس: اللي يقرا قرآن ودايم يجي مع عمي خالد؟
لمى واهي تعدل غطاها: ايه
فارس ودمعته شوي وبتنزل: لالاماابيه لا
عبدالله: ليه؟
فارس: يضايقني يابابا اذا جا الليل اسمع ناس يجون ويكلمونني اخاف منهم والسبب هذا اللي يجي قرا علي بابا الله يخليك قول له لايجيبه
عبدالله: فارس هالمره نجرب وان تضايقت علمني طيب؟
فارس: وتخليه يروح على طول
عبدالله: ان شااااااااااااااااالله
خالد طق الباب ودخل مع الشيخ
حط له كرسي وجلس... جنب فارس ..... عبدالله وخالد والشيخ كلهم حوله لمى كانت بعيده ونوف جالسه جنبها
الشيخ من بعد ماسلم على عبدالله : شخبار فارس؟
عبدالله: ياشيخ يقول انه يتعب مع القرايه وش السبب
الشيخ: يتعب؟
عبدالله: ايه
الشيخ: تعب عضوي؟
عبدالله: لانفسيته تتعب ويصيح اكثر الوقت والليل ماينام
الشيخ: فارس
فارس ويطالع بالشيخ ودموعه داخل عيونه وماوده ان الشيخ جنبه فارس صار يحس الكل يكذب عليه لامن أطباء ولاأمه ولاابوه ولاالشيخ صار يشوفهم متعاونين يضرونه بزعل: نعم؟
الشيخ: وش تحس فيه؟
فارس سكتت واهو معصب وضايق صدره اول مره لمى وعبدالله يشوفون هالانفعال الغريب منه
عبدالله كان يطالعه باهتمام ومستغرب منه
عبدالله: فارس حبيبي قل للشيخ وش تشوف بالليل
فارس انفجر دمووع مكبووته وقام يصيح حط يده على وجهه وجلس يبكي بيأس
فارس: بابا الله يخليك خله يطلع
خالد يبي شوي يهدي فارس عشان ابوه : وليه فارس مارح يطول
فارس: كلكم كذابين كل يوم تقولون لي ابطلع بكره وبكره وكل يوم يجيني الشيخ ويقرا علي وتكذبون علي تقولون انه عشان تطيب كذااابين كلكم انتم ماتبووني أطلع انتو تبغونني أجلس في المستشفى ليه ؟ طيب انا ابي اطلع واروح للبيت وأروح للروضه تعبت ياعمي لاتخليه يقرا علي اليوم ابي انام ماابيه يجيني الرجال اللي بالليل

مااخفـــــــــــي عليكم حـــــــــالة عبدالله ........الصعبــــــــــــــــــه ... عمره ماسمع فارس يتكلم بها الشكل أو منفعل لها الدرجه ... وش بيقدر يقول له ..؟....كان مثل التمثال بمكانه مصنم ...يطالعه مستغغغغغرب
لمـــــــــى تعودت على كلام فارس بالأيام الأخير صار يقول لها هالكلام كثير ...يضيق صدرها لكن ماتحاول تبين لعبدالله أي شي .... انتهى فارس واهو يبكي ...لمى على طول حطت عينها على عبدالله المحــــــــــطم
حست انه يتلاشى بها اللحظه قدامه ملامحه تغيرت ... ووده يكلم فارس بس مب عارف ولايدري وش يقول ... حاول يكون قوي لكن ماقدر يتكلم بالرغم من القوه اللي بناها ...حراام تشوف طفل يتعذب من دنياه أجل كيف لو كان ولدك وأنت متكـــــــــــــــــتف ...ومب عارف كيف تتصرف ...فارس هذا ظناااه ...فارس دنيته ... كل شي بالنسبه له ....
الشيخ وخالد حاولو يتداركون الموقف بس مافيه فايده
الشيخ: تبوني أبدا؟
خالد شاف عبدالله وأشر له يوافق ...كان وده بالرقيه والقرايه لكن ع الأقل مايكون اهو اللي يطلب من الشيخ يعني يشوفها من عمه ولااابوه
خالد: ايه الله يعافيك
الشيخ: بسم الله يالله اجل فارس قل بسم الله الرحمن الرحيم وحط راسك
فارس: شاف عمه ببغض طفل صغير رح يكون باين عليه ..وقوي على غيره ..لأنه طفل صغير
خالد: فارس عشان تطيب
فارس يصرخ: كم مره قلت لاحد يكذب مره ثانيه
عبدالله ولمى ماكان بينهم غير الحوار بالعيون والكل فاهم الثاني ... الشيخ بدا يقرا عليه وفارس يبكي ..وخالد جالس جنب فارس ...مرت نصف ساعه والكل ساكت على صوت الشيخ اللي يخشع القلوب ...
عبدالله ترك المكان وطلع ... ...
لمى سكتت بمكانها وكانت تلاحظ فارس اللي بكى له نصف ساعه وبعدين ناام بحظن خالد ...
حوالي ساعه ونصف وانتهى الشيخ
الشيخ: صدق الله العظيم
خالد: الله يعافيك ياشيخ ماقصرت
الشيخ: ماسوينا اللا الواجب ...
خالد : وش تقول بكلامه
الشيخ: فارس؟
خالد: ايه يجيه من يتكلم معه؟
الشيخ: هذي العين ياخالد ... هذا اكبر دليل ان اللي أصابه عين ماترحم ويكفيك انه ينام مع القرايه هذا أحد الشواهد
خالد: طيب كيف نقدر نوصل للي نظله؟
الشيخ: انتم اخذتو غسال الأقارب؟
خالد: كلهم ومافيه نتيجه
الشيخ: لالاان شالله قرايه ورقيه شرعيه وقوو عزيمتكم وثقتكم برب العالمين حالات أصعب اشوفها يوميا تبكي العيون ...صدقني يااخوك كلها رقيه شرعيه ..والحمدلله ..بس الثقه ياخالد خلو عندكم ثقه برب العالمين
خالد: ونعم بالله
الشيخ: واذا فيه أي شي ياام فارس تقدرين تعلميني الحين
لممى: لابس اشوفه يتعب ويقوم الليل متضايق من بعد مااقرا عليه
الشيخ: ايه هذي عين ماترحم ... والله الشافي ان شالله
لمى: يعطيك العافيه ياشيخ
الشيخ: الله يعافيكم ويقوم الصغير بالسلامه
سلم عليه خالد وطلع معاه
لمى جلست بالغرفه .... تنتظر عبدالله يرجع ..ماجا الوقت تأخر ...الحين الساعه 11 ونصف وماجا للحين
دخلت عليها وحده من النيرسات والدكتور معها ...لمى استغربت جيتهم ... عندها هالوقت
دخل وكشف على فارس ... حطو له المغذي ...
لمى: خير ان شالله دكتور فارس فيه شي؟
كان يطالعها بأسى وحزن مابغى يتكلم اشر لها : ام فارس ابيك عندي شوي
لمى عقدت حواجبها: خير؟
د: خير خير ان شالله ...عبدالله موجود؟
لمى: لاطالع
د: تبيني اقول لك ول انتظره؟
لمى: تكفى علمني ولدي وشفيه؟ حرقت اعصابي
د: تفضلي عندي بالغرفه
لمى: ان شالله
طلع من عندها وراح ...قلبها يرتجف اكيد فارس فيه شي الحين ... وجههه وكلام الدكتور ماطمنني ... تمنت ان عبدالله يكون معها لكن اهي تدري كيف انه ممكن يتأثر وأكثر منها بكثير لأنها تدري قد ايش اهو يحب فارس
كان الممر طويل لغرفة الدكتور..تمشي بخوف ...للمجهول شي يتعلق بفارس وبصحته بحياته ..........فارس ......ليتني اعرف اذا انا ابفقدك ول لا....لالا يومي قبل يومكــ
كانت يدها ترتجف وجهها اصفر ...النيرس جنبها خوف على اللي ممكن بيصير
دخلت عليه وكان معه دكتوره مصريه .....
لابسه النظارات ...الكبيره ومنزلتها تطالع بالأوراق وتقراها
خلت لمى على أعصابها ... عشر دقايق والمكان هااادي
لمى: عفوا دكتور فارس وشفيه؟
د واعطى لمى نظره مكسوره وطلع: فارس بخير ان شالله الدكتوره ايمان تعلمك
لفت لمى عليها: السلام عليكم
د: ايمان: وعليكم السلام ازيك ياام فارس؟
لمى: الحمدلله ...
ايمان: عامله ايه؟ وأخبار فارس؟
لمى: والله الحمدلله علميني عن فارس وشفيه؟
ايمان رجعت مره ثانيه لأوراقها تقرا فيها ..اربكت لمى مضبووط ...
ايمان: مافيش حاجه جديده بيشكي منها ؟
لمى: كتمه والربو وهذا اللي من قبل شي جديد مافيه
ايمان: اها كويس...فارس ماشالله صحته كانت ممتازه .. وجرعات الكيماوي ماشيه معاه
لكن للأسف اقول لك هالوقت ماتنفع له أي جرعت كيماوي وكل الجرعات اللي قبل
انتهى مفعولها

 

 

شوووق غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-07-2009, 06:57 PM   رقم المشاركة : 84
شوووق
طرفاوي نشيط
 
الصورة الرمزية شوووق
 







افتراضي رد: روايه ..يكرهك نصفي....ونصفي فيك ذايب

لمى: كيف يعني؟
ايمان: الشفاء بيجي من ربنا والدكتور وانا والنيرسات سوينا اللي قدنا عليه ...
لمى: والأضرار اللي تركها الكيماوي دكتوره ولدي بينتهي؟ مافيه علاج ثاني ؟
ايمان: للأسف يااخت لمى ... الجرعات السابقه ممكن تكون حجرت المرض فقط غير كذا مافيه أي علاج ممكن ينفع
لمى ظلت فتره سااكته وتبي تستوعب الكلام ....بالعربي كلام الدكتوره يعني ان فارس رح يموت بالبطئ ... ولافيه أي علاج ممكن يجيب معاه نتيجه وكل اللي سووه من قبل رااح هدر ...دمعت عينها يعني فارس رح ينتهي
ايمان: لالاان شالله تفائلي ام فارس
لمى: الحمدلله انها جت منكم الحمدلله اني ماقصرت مع فارس
ايمان: سوينا اللي علينا
لمى: وش أعطيه الحين مااعطيه علاجات؟ اخليه يتعب وانا اتفرج؟
ايمان: فيه حل واحد بس
لمى: وش؟
ايمان: ممكن نشيل الرئه المتضرره لكن مارح ينتهي الضررميه بالميه
كانت لمى بحاله صعبه اما ايمان ماخذه الموضوع ببرودكل يوم تعلم الف شخص عن هالحاله الكيماوي مو كل مره ممكن يجيب نتيجه نسبة الشفاء ماكانت اكثر من خمسين بالميه الكل متوقع هالشي لمى اكثر وحده كانت متفائله لكن تحطم كل شي تركت الغرفه باللي فيها وطلعت منها ودمعتها مافارقتها
قابلها الدكتور المسؤول عن فارس بالممر
د: ام فارس؟
لمى: نعم؟
د: صدقيني ماقصرت مع فارس
لمى: مشكور
د: الرقيه والقرايه ياام فارس مااوصيكم
لمى:
شاف دموعها كيف ملتها وملت جوها سكت وماتكلم لمى ماعاد تستوعب ولاتدري وش تقول او كيف تفكر ..عبدالله بس كيف بيدري...قررت ان عبدالله مايدري عن شي وتعتمد على الرقيه الشرعيه ..والقرايه وتهمل اللي ممكن يسوونه الاطباء
بعد أسبوعين
في إيطــــــــــــــــــــاليــــــــــــــــــــــــ ــــــا

بعيد عن ملكات الحب ..وأوراق الوفا ..كان اللي يجمعهم ..اتفه من الحب وأقل من الزواج ..اللي بينهم ..فقط لمصالح شخصيه لكل واحدمنهم ..الكل راضي بالمقسوم ..متعلق برغبته ....يحاول كل منهم يعاند ويبعد عن عادات المجمتع المحافظ .... عشان يكسب نفسه ...ممكن نسميه ضعف بالشخصيه ....مع الإعتقاد الجااازم انه على الحق وان حياته رح تكون الأفضل .......لهم اسبوعين ..مجاملات ..والكل يعرف هالشي ..ساره وسعد ...يحلقون بدنيا بعيده ومكان بعيد عن عالمهم .الزواج ..كان فقط لإسم الزواج لااكثر واتخاذ الحريه الشخصيه بجانب رضى الأم....هذا من جانب سعد .........اما ساره هدفها الوحيد رفع رصيد غرورها واعتزازها وكبريائها بنفسها .... ولتقدر تاخذ الراحه الخاصه تحت عنوان الزواج ..........ساره ماكانت تجلس مع سعد اللا قليل وبأوقات نادره ....الكل كان يقوم بواجباته صح .......لكن المشاعر بارده ومستحيل رح تنتفح لاحد غيرهم ....ساره تعتبر الحب اهانه .. ومذله ..تستخدمه لتذل به غيرها ........سعد يعيش الحب بشتى أنواعه وطرقه .... وبشكل مخالف لدينه ولعاداته .... ماترك خليجيه بذاك المكان ماعرفها ..ماكان محتاج انه يكون بعش الزوجيه ..... ابد ...واكثر شي اسعده انه علمها عن نفسه والبنت وافقت .. كان يكلم ..طلع ..يتمشى ...مع صديقاته هناك ...........ساره تواعدت مع صديقتها المتزوجه هناك وكل يوم تطلع معها ولا مره راحت مع سعد ........ولو فكرت فيه ممكن تطلب الطلاق على طول
في الفندق ..
كان سعد ..لابس بدله ماركت أرماني ..لونها رمادي وتحتها بلوزه أبيض .... حاط الجل على شعره ويتعطر ..اما ساره جالسه على الكنبه طفشانه
ساره: سعد وين بتروح؟
سعد: ابروح على الشارع اللي رحت له أمس
ساره: ليه مواعد احد اليوم؟
سعد: صديق قديم
ساره: انا مليت ومااحس نفسي بشهر عسل
سعد عقد حواجبه: وليه؟
ساره: سعد انا بوادي وانت بوادي ثاني مااعرفك اللا وقت الغدا
سعد: بس تبين تروحين معي؟
ساره: ايه ياليت
سعد: البسي وانا انتظرك
ساره: ثوااني
دخلت غرفتها ولبست بنطلون ...بيج وبلوزه لونها فوشي ...مااسكه على جسمها ... وماحطت حتى حجاب ...سيحت شعرها على اكتافها ....
سعد: خلصتي؟
ساره: كذا كويٍس؟
سعد: ايه ياللا مشينا
انقهرت ساره ليش انه ماغار عليها ولااهتم مع ان لبسها ضيق ومفصل كلش لكن ابد ماعطاها حتى نظره منه
واهم بالطريق وساره كانت مره متضايقه مااهتم سعد ولاحتى سألها
وقفو عند المصعد
ساره: سعد!
سعد: نعم؟
ساره: الحين ماعندك مشكله اطلع كذا؟
سعد: خخخخخ عادي وشفيها؟ هذك لابسه ماتفصختي
ساره: ولو اني مالبست شي ممكن تتكلم وتقول لا؟
سعد: ههههههه يمكن
ساره: يمكن؟
سعد: ساره انا واحد نصف عمري هنا تحسبين تفكيري خليجي ؟ لاانا بالنسبه لي عادي واتوقع انك عارفه هالشي
شافته بقهر ولفت للجهه الثانيه قام يضحك عليها ولاااهتم ابد
كان واحد من المطاعم المشهوره في ساحات ايطاليا ...الواسعه .... المكان مفتوح على بعضه ....
توهم جالسين مع بعض ......
سعد: وش تبين ؟ تحبين اللازانيا؟
ساره: امممم لحظه ابشوف اللي عندهم
سعد: اخبر البنات يعشقون اللازانيا غريبه ماتبينها
ساره حست انه يبي يقهرها بس حاولت تبين انها مااهتمت ابد قالت في نفسها(ياساره انتي تزوجتيه وخلاص...ممكن تعيشين مع واحد يعاملك بأقل من حتى الصديقه ..؟... انا له بس وقت النوم غير كذا يبعدني عن حياته...ولاكانني زوجته .... يعاملني معامله جااامده وبارده هااااااديه...حياتي مالها لون ولاطعم ......أكثر وقتي ..... مع صديقتي ولاكأنني بشهر عسل..مثلها.......؟... ليه انا جبت لنفسي هالحظ ؟؟..... انا ساره بنت سلطان الكل كان يتمناني وعلى راسهم فيصل ..........اااااااااااااااااااااااااااهــ يافيصل لو افكر فيك ابكي دم ..... انت ياللي بعتك برخيص .... والحين اتمناك .....؟...جاك رجال ولاكل الرجال تحت باب بيتكم يطلبك ....تردينه وتاخذين اخس منه .؟..؟.؟. عشان ايش؟؟.. عشان تقهرينه ........اااه ياغبائك ياساره .......... ياحسرتي على حالي كيف ابكمل حياتي معك ياسعد .؟؟..؟؟؟. اللي اعيشه ذل بعينه .....ومااقدر اتصرف .... فيصل وينك يافيصل لو انك اللي جالس قدامي بدل سعد ......وش ممكن رح يتغير فيني في شخصيتي بحياتي ......الناس كلهم بيحسدونني عليك ...فيصل انسان كله مشاعر...دافيه .... ممكن يكون الشخص الوحيد اللي بيغطيني بحبه ...وبيبروز حياتي ..بغيرته ...بخوفه علي ......أما انسان مثل سعد ...سعد؟؟ ووش سعد؟......تافه ...يلعب على هذي ...ويحب اكثر من وحده ....أجانب ...خليجيات ...سعوديات ...يتزوج ويطلق ......فيه اذل من حالك ياساره ..؟
طاحت دمعتها على خدها ... واهي تفكر ....تذكرت كلام امها ..يوم تذكرها انها رح تندم ......ندى .....محمد..اااه بس وينكم ياهلي تحسون فيني تعالو انتشلوني من هالعيشه وهالحال الصعب .......
رح عنني نايف ...فيصل ضاع من يدي .....ندى كانت تقول لي مب شرط نايف او فيصل فيه غيرهم ......أخذتك ياسعد أقهرك يافيصل لييه ليه انا غبيه بها الشكل ليه..؟؟؟
اما سعد كان لاهي بمكالمه ...ماتدري وش بيدبر وراها .....
كانو جالسين صح المكان حلو والجو احلى ..... لكن وش ينفع ..اذا انت عايش متناقض حتى مع نفسك ...تعيش الهم وهم عيشه وحياة كامله انت محتار كيف بتعديها ..وبتكملها ندماااان ومتحسر
من بعيد لمحت بنت بكااامل جمالها ...مابقى من مكياج ماحطته ...هذا غير نصف الفخذ اللي طالع البنت شكلها عربي لكن مب خليجيه ...كانت تطالع في سعد وتكشر ....وشوي وتقرب اخر شي جتهم جري
(أروى _مصريه)
أروى: سعد؟
سعد لف من الجهه الثانيه ونزل الجوال وشافها : هلااوالله وغلا
أروى: ازيك ياسعد عامل ايه؟
سعد والابتسامه شاقه فمه: والله تمااام انتي وشلونك؟ وأزيك وعامله ايه؟
أروى: ههه بخير الحمدلله
ساره كان الموقف قبال عينها .....وسعد؟؟؟تحسبونه حس انتبه راعى شعورها .؟. أبدن كل همه أروى ولقائه معها ..... كان موقف جنبها ويطالعها بشوووق كبير ...والنظرات متبادله مابينهم ابدن ماحست ساره انه ممكن يكون سعد بها المشاعر ...تمنت انها لها لكن بسرعه حاولت تنهي هالفكره وتقضي عليها وتمنع نفسها من هالتفكير
قطع حبل تفكيرها صوت ضحكة سعد مع أروى يتذكرون مواقفهم القديمه
سعد: اروى لاتوقفين اجلسي جنبي
أروى: بس ماعلمتني من الأموره اللي معك؟
سعد: زوجتي
أروى: امال دي زوجتك؟
سعد: هههه والله
أروى: الف الف الف مبرك
سعد: يبارك فيك لف جهت ساره :ساره أروى صدقتي القديمه سلمي عليها
(الحين كل هذا لصديقه قديمه )مدت يدها وسلمت عليها ببرود ...وكملت تشوف المنظر اللي عمرها ماتوقعت انه بيكون فيها ....كانت مخططه انه بيكون قبال عين فيصل مو عندها ...بها الوقت حست باحساس فيصل يوم تقابله بالمستشفى بس فيصل ماكان حزين مثلها ....
كلها دقايق وتشوف أروى بحظن سعد وسعد يملي خدها بوسات ...والضحك اللي بينهم اقل شي بيقتلها ....
عينها قامت تدمع ....ودها تصرخ قهر ...لكن هذا كان فيه كلام مسبق ...واهي اللي وافقت والحين تتحمل النتيجه ......
ساره: سعد؟
سعدمانتبه لها
أروى: سعد زوجتك!
سعد: أي هلا ساره
ساره: ابروح لدورة المياه واجيكم
سعد: اوكي
أروى شافتها حست انها متضايقه وان سعد ماعبرها
أروى: حرام
سعد: أروى أنا علمتها وكان بيننا اتفاق ماحد اجبرها توافق
أروى: حاجه صعبه ...لما تشوف نصفك الثاني مع حبيبه
سعد: ماعندي مشكله دامها راضيه
.............................
ومن جهه ثانيه .... راحت بعيد عند جسر وتحته ...موية وغير البط والوز المتجمع ...كانت تبكي بقوه وبحزن ع اللي يصير لها ... ومتكيه على الجسر كانت بيدها كسرت خبز رمتها على البط
لقفها البط وحطها بفم زوجته .....
المنـــــظر ممكن يكون بسيط لكن معانيه قويه .... يكفي انه صوره لحب .... بكل معانيه كان قبالها حتى بين الحيوانات ....كملت بكي بحررقه .... وبأسف على نفسها ....لفت من الجهه الثانيه ...تشوف سعد يمكن جلس بلحاله يمكن يفقدها يسأل عنها ....شافته جالس من بعيد وحوله تقريبا 4 بنات بعضهم خليجيات وبعضهم اجانب
تذكرت فيصل ونايف وهالإسمين كيف عذبوها غلا غلا الحين وش حياتها على انها بعيده عنه لكن كيف الغلا يجمعهم مع بعض وانتي ياساره بشهر زواجك ...هنا وحيده ...ااااخ يافيصل
أبــــــــســـــــــألـــــــــك؟
هـــــــو أنـــــــا أســتــاهــلــك؟
أستـاهـل الـدمـع الـلــي جـــرّح وجنـتـيـك؟
أســــــتــــــاهــــــلـــــــك؟
أســتــاهــل انـــــــي أعـــشــــق؟
ابـسـألـك عـــن حـالـنـا انـتــي وانــــا
يــالــلــي احـــس..انــــك انـــــــا
حـالــنــا مـــــا هـــــو غــريـــب
انـا نكـون متأكديـن ان الفـراق مـا هــو بعـيـد
بـالـرغــم مــــن جــــرح الـسـنـيــن
عـشــقــنــا دايـــــــم يـــزيــــن
ماهـو غريـب .. انـي لــو مــرة فــي هـمـي
نــســيــت وبـكـلــمــة جــرحــتـــك
قبـل مـا تتألمـي .. الـلـي يـنـزف هــو دمــي
ابـسـألـك مـاهــو غـريــب .. اسـتـاهـلـك؟
ابسألـك لـو قلـت لـك ان الحنـان اللـي فـي قلبـك
ينـبـت مــن الصـخـر الـزهـر .. بأستـاهـلـك؟
وان النهار اللي في خدودك يخلي النسمة عطر..بأستاهلك؟
وان العذاب اللي في عيونك يعلم الناس الشعر..بأستاهلك؟
ولـو قلتلـك انـي احبـك اكثـر مـن همـوم البشـر
وكثـر الجفـاء وكثـر السهـر ... لـو قـلـت لــك
وانـك اقـرب مـن عيـونـي للنـظـر.. أستاهـلـك؟
لــــــــــــو قـــلـــتـــلــــك؟
كـــــل الـــــذي اقـــــدر اقــولـــه
والــلـــي مـــــا اقـــــدر اقــولـــه
أســــــتــــــاهــــــلـــــــك؟؟
حـــــبـــــيـــــبـــــتــــــي
بــــــــأجـــــــــاوبـــــــــك
لـلاســف مـــا بـــه احـــد يسـتـاهـلـك

كانت تطالع بالناس تدور أي شي يلهيها ....فجأه سمعت صوت يناديها
.........::هلاااايااااحلوو
ساره: لفت من الجهه الثانيه : مين؟
كان ولد سعودي نافش كشته ولابس الجينز والبوزه أزرق وأصفر وأسود وغير السلاسل اللي على صدره ....والبريسز ...اللي على أسنانه ...ابتسم لها ...واهو عارف قد ايش اهي حزينه من دموعها

.....: هلاهلا بالجمااال
ساره لفت وطنشته
..........: شدعوه؟نظره ع الأقل بس نظرررره
ساره: لو سمحت !!
......: اللا ابسألك انتي زوجت الحقير اللي جالس هناك؟
ساره ماعطته وجه لكن مايأس
........: زوجته ول خويته؟ اشوفك من شوي جالسه معاه
ساره:سعد؟
.....: ايه
ساره: زوجته
.............: حلو خذي اجل هذا كرت دعوه منني اليوم ميلادي وابيك تجين في المرقص تلقينه أخر الشارع
مد لها الكرت وساره تطالعه باستحقار
ساره: احترم نفسك
........: ياحلوه وشلون تبيني أحترم زوجت سعد ...انتي داريه بابلاوي اللي مسويها هنا؟
ساره: ايه لو سمحت اتركني خلاص
..............: غبيه ...وسعي صدرك مثل مااهو مسوي ...خخخخخ اجل مابقى من بنت بإيطاليا ماتعرف سعد تجين انتي يازوجته تحترمين واحد مااحترمك
ساره حست ان فيه مجال انه يتكلم عن سعد اكثر
ساره: تقدر تعلمني وش سوا ؟
......: تتعشين معي على حسابي واعلمك بكل شي
ساره: مستحيل !!
.........: يووه طيب شفتي هالبنات اللي بها الشارع كلهم يعرفونه ايطاليات مغربيات روسيات خليجيات أي ديره تبينها يتجمعون هنا وسعد حبيب البنات اسمه ههههههههههههه وحظرتك مدري كيف تزوجتيه وتحرمينه بعد خخخخخ والله دنيا
ساره تبكي: لو سمحت اسكت خلاص
.........: المفروظ تسوين مثل مااهو يسوي مارح يقول شي وان تكلم قولي له هذا انت نفس الشي
ساره:..........
........: طيب خذي هذا رقمي انا ماجد وهذا الكرت حق حفلة الرقص الللي اليوم وتراني انتظرك
وسحب رجوله ومشى على طول واهو يضحك على شكلها مع ربعه
راحت بخطوات متثاقله تجر وراها خيول من الأسى ...من الهم ...من الندم ...وش ينفع الوسيم ان ماكان لي ولامن نصيبي
الحمدلله المكان مافيه غير سعد ووحده ثانيه معه شلة البنات كلهم مشو
سعد: سوير وينك من زمان
ساره: اشوفك جالس مع أروى !!
سعد: لاراحت عندها موعد الحين ...شوفي اليوم ابيك مععي بحفلة رقص
ساره طارت عيونها: رقص؟؟؟؟؟؟؟
سعد: ايه رقص والله الله بيضي الوجه بالملابس كل البنات يسألوونني عنك عن زوجتي يعني
ساره: سعد انت من جدك؟
سعد:ههههههههه اللا انتي اللي منجدك ماتجين ؟ المهم بتجين؟
ساره: لاماابي
سعد: اوكي انا ابروح وانتي وين بتكونين .؟
ساره: بالأوتيل وين ابروح يعني؟
سعد: هههههههههه جايتك حفله فرصه ياساره تفوتينها؟
ساره: مااحضر حفلات خلاص!!
سعد: يالله حتى هنا تحسبيننا بالسعوديه لاكلشي فري هنا وسعي صدرك
ساره استغربت كلامه لكن مب أول صدمه تمر فيها .:ماابي خلاص
سعد: طيب مااكلتي شي
ساره: شبعاااانه
سعد: كويس ابروح انا الحين للحفله وابوصل للأوتيل على الليل متأخر ..ساره تعالي معي ترا بتملين
ساره: قلت لك ماابي ومارح أمل خلاص يالله باي ابروح الحين
سعد: باي
راحت جري بسرعه قبل لايشوفها احد ويعرف انها زوجة سعد مثل الشاب اللي ينشب فيها
شافت شلة شباب خليجين يلعبون بالسكيت .... شوي وصفرو كلهم
.......:أوووووووه ياسعوديه
ساره اعطتهم نظره ومشت
..........: اذوب انا ادوخ عالنظره القتاااله ...شباب هذي مرت سعد اللي اقول لكم عنها
ساره خاافت والشباب تركو لعبتهم وجو وراها
ساره: وش تبون نعم؟
...........: مرت سعد وسعوديه هههههههههه حلالنا يعني اللا على فكره وين الرقم مااشوفه معك؟
الكل: ههههههههههههه
ساره: لوسمحت بعد ول اعلم عليك .........
.............: ههههههههههههههههههههه!! والله موتتيني ضحك بتعلمين مين .؟سعد.؟ خفت الصراحه خوفتيني ...
ساره: لوسمحت خلاص فك عنني اتركني......قامو يضحكون عليها شوي
قامت تبكي بشكل يقطع القلب ورجعت بسررعـــه للأوتيل ...
دخلت وتنهدت ...بحزن خلاص كلشي صار ضدها ....كلشي يهزمها .....ضعيفه وأول مره تحس بحالة الضعف ...دخلت غرفتهم ...اللي بأفخم اوتيلات ايطاليا لكن مازالت ماتحس أي نوع من السعاده دامها مكسووره ...غيرت ملابسها ولبست بيجامه لونها سماوي فاتح ...عاديه وحقت بيت ...حطت راسها على السرير واهي بقمة حزنها ...تتذكر كل المواقف اللي صارت اليوم أو قبل اليوم البوسه .......والضحكه ...غمضت عينها بقوه ونزلت دموعها الكاويه ...مدت يدها على جهت اليمين وطاحت على جوالها مسكته وقامت تقرا رسايل قديمه وأشعار مخزنه ...تحاول تلهي نفسها شوي ... طاحت عينها على رقم ندى اختها اتصلت على طول

ندى: اهلين ساره
ساره كانت تبكي وبالأساس ماودها ندى تدري عن شي لكن على طول ماقدرت تقاوم
ندى: ساااره؟
ساره: .............
ندى: الوو سوير؟!!وينك؟
ساره: ندى؟
ندى: ساره وشفيك تبكين؟
ساره: ايه
ندى: افا ليييه؟
ساره: ندى انا تحطمت انا خلاص ابذبح نفسي
ندى: سوير وش هالكلام ووش صاير؟
ساره واهي تمسح دمعتها: اقول ندى فيصل وشخباره؟
ندى: فيصل؟ وليه ومن متى وانتي تسألين عنه؟
ساره: وشلون فيصل قلت لك علميني
ندى: الحمدلله تقول امه ان كان مره ضايق صدره لكن الحين عادي كل شي صار مثل أول
ساره تبكي بصراخ : لالالامااابي لاليه يعني موب متأثر أبد؟
ندى اللي من سمعت بكي ساره تذكرت ملكة غلا نفس التحطيم اللي تعرضت له قبل: ساره لايكون حبيتي لي فيصل وانا مدري؟
ساره تبكي: ندى انتي عارفه ان الحيوانات صارت تعيش احسن من عيشتي؟
ندى اللي من كثر مااستغربت قامت تضحك حست ساره بحالة جنوون مب طبيعي
ساره: ليه تضحكين؟
ندى: اذا متمشكله مع سعد ترا عاادي كلنا كذا بأول أيامنا
ساره: ندى اليوم بيروح حفلة رقص ندى انا امشي الناس تنأضر علي شوفو هذي زوجت سعد ندى الكل ينادي باسمه الكل يعرف سعد ...ندى انا مااعيش معه زوجته انا منذله ...ندى اليوم بالمطعم تطيح عليه بنت ويستلمها تبوس ...وسواليف وذكريات وانا موجوده ...ندى انا الشباب قامو يركضون وراي لأن السند ضعيف سعد !! هذا مب مب ....مو (شهقت ) ...فيصل ...ندى ابي فيصل يسامحني أنا غلطت بحقه كثير ندى اعترف اني مستحيل رح اعيش بسعاده مع أي شخص غير فيصل
ندى: توك تحسين ياساره؟
ساره:...............
ندى: ياماقلنا لك ياماحاولنا فيك مب فيصل اللي مايستاهلك الذليل الضعيف ؟؟..الحقير ...ساره يئسفني اسمع هالكلام منك ..لكن خلاص الحين فيصل عايش حياته واتوقع انه بيتزوج اذا ماخاب ظنني ...ساره انتهى الوقت اللي تندمين فيه انتي تأخرتي وكثثير ياساره ...فيصل بطريق ثاني الحين
ساره: لاندى لاتحسسيني بالذنب اللي فيني مكفيني
ندى: لكن حذرتك ياساره ومو بس أنا كلنا حتى غلا اللي انتي حاقده عليها كانت مرره ضايق صدرها عليك وحتى بزواجك ماحد راضي وعلى راسهم محمد وفيصل عارفه ان فيصل حذر امي من سعد قال حتى لو ساره ماكانت لي انتبهو لها من سعد بندر قال لي عنه ...محمد ...الكل ياساره انتي عاندتي وهذي النتيجه ...وتوك تحسفين؟؟ الحين ؟؟...مب وقته ياساره تحملي مايصير لك ولاااااااااااازم تحسين بالذنب ....ساره غلا واهي غلا اللي ياما كرهناها ودعينا عليها حتى بملكتها ..كانت تقول لي حااسه ان ساره متضايقه او مارح تتوفق ماكان ودها انك تاخذين سعد لمصلحتك اللي انتي ماعرفتيها الصراحه كبرت بعيني وحبيت غلا ...عارفه اليوم خالد ومحمد على الغدا جالسين يتكلمون عنك مادافع عنك غير فيصل يقول ساره حتى لو اخذت غيري اتمنى لها تعيش سعيده اهي تكرهني اوكي لكن مو يعني ان نسبة الفشل اكيده
ساره: ندى تكفين يكفي خلاص خلاص ..ماعاد اتحمل ياندى خلاص بااي
سكرت الخط وقامت تبكي ....جتها شبه الحاله النفسيه الصعبه ...كانت ماسكه المخده بقوه وظامتها لصدرها ..... وتبكي ...شوي وجاها اتصال من غلا اقطعته بوجهها وكملت بكي
فجأه وقفت دموعها وكل شي وقف ...رمت المخده على الأرض ...كانت صور كثييييييييييره ...بمكان تحت المخده محطوطه بعنايه ...لفتتها شكلها وألوانها رفعتها
الينها صور لسعد مع حبيبتـــــــــــه صوره ضامها ...بحضنه ...وصوره راسها على صدره ....صوره يبوسها ...وكل صوره أقوى من الثانيه ....سعد طالع وسيم وجميييييييلل بالصور ....اخذتها وشقتها بقوه واهي تبكي ورمتها بالزباله .... جلست على حالتها ساعتين بعدها راحت بالنوم
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::
>>>>>>>>بيت أبوعبدالله
دخل محمد البيت ماكان فيه غير غلا وريناد يطالعون التلفزيون وخالد منشغل باللاب توب .....
ريناد: لاكم مره قلت لك
غلا: والله ماعلي منك انا جايه قبلك
ريناد: غلا حرام عليك أتااابعه
غلا: وانا وش دخلني؟
ريناد: اوف اكره المسلسلات المصريه
غلا: وانا اكره الخليجيه خلاص؟
ريناد: مسكينه ماعندك ذوق
خالد: يوووه خلاص الواحد مايعرف يقعد مروق بها الصاله
غلا: اسأل اختك
خالد: ورا ماتتفاهمون؟
ريناد: تخيل انا اتابع المسلسل تجي تغيره تقول مااحب التمثيليات الخليجيه
خالد: ماعلي منكم المهم اسكتو
غلا: وانت وليه ماتروح لمكتبك أبوي مسوي لك مكتب أكبر منه مافيه جاي تقلقنا هنا ؟
خالد: وش دخلك والله المكتب الغرفه الصاله اللي يعجبني
غلا: احسن اجل تحمل
شوي ودخل
عليهم محمد ...ماسك شنطة الرياضه توه جاي من النادي
محمدبصوت هادي: السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
سكتو وقامو يطالعونه لامحمد متغير اليوم لاشكل ولااسلوب ..
خالد: محمد وشفيك جاي من بدري اليوم؟
محمد: مالي خلق نادي
خالد: وليه؟
غلا: ايه والله محمد وشفيك ؟صاير شي؟
محمد: غلا الحقيني شوي الموضوع بيهمك
غلامعقده حواجبها: خير؟
محمد: خير ان شالله
راحت جهته وجلست جنبه
محمد: تدرون اليوم وانا بالنادي وطبعا عيال خالتي ام نايف معي ...
غلا: طيب؟
محمد: منصور والوليد رجعو بيتهم من بدري قعدت انا وجلوي ... دقايق واتصل منصور بجلوي وعلمه عن أبوه
غلا: ابوهم بالمستشفى صح؟
محمد: ايه من فتره ...الحين صار عنده فشل كلوي
غلا بصدمه: فشل كلوي؟ لاحول ولاقوة اللا بالله !!!!
محمد: منصور علم جلوي .. بسرعه رحنا عنده بالمستشفى ..جلوي حالته ماينحسد عليها ابوه تعبااان وشكله يكسر الخاطر ...طبعا جلوي مستحيل رح يتفرج على طول سوا لنفسه تحاليل وصارت الكليه ماتطابق كلية أبوه المسكين بالموت قدرت أطلعه من المستشفى ... شكل جلوي مااقدر اوصفه
غلا: لااحول ولاقوة اللا بالله
غلا خنقتها العبره : ووش بيسوون؟ طيب؟وخالتي؟
محمد: الحين جلوي ومنصور عندها المهم بيعلمونها ..مسكينه خالتي مدري وش حالتها الحين ...والأدهى من هذا كله ناااايف مايدري عن شي
غلا: لاحد يعلم نايف يامحمد
محمد: والله هذا كلامهم نايف على عماه الين مايخلص دراسه
غلا: عاد نايف يعز أبوه
محمد: الله يكون بعونهم والله قلبي عليهم كلهم
غلا: محمد!! نروح له الحين
محمد: الحين؟
غلا: هذا وقتي يامحمد
محمد: بس غلا
غلا: لابس ولاشي اذا مارحت له الحين متى بيجي وقتي قلت لك توديني الحين وانت معي
محمد: خلاص اجهزي اجل
غلا: افا عليك بس دقايق وانا مخلصه
.................................................. .................................................. ...........................
>>>في المستشفى
دخل محمد وغلا على ابونايف ماكان عنده احد ....
محمد: مساك الله بالخير يبو نايف
ابونايف بتعب: مساك الله بالنور
محمد: انا محمد ولد سلطان
ابونايف: والنعم ياهلا ومرحبا
محمد: وهذي غلا مرت نايف
ابونايف: ياهلا ببنتي هلا وشلونك؟
غلا: الحمدلله خالي بشرني عنك
ابونايف: شوفت عينك يابنتي وشخبارك انتي ؟
غلا: ابد الحمدلله ياخالي ماتشوف شر
ابونايف متحسر: اييييييه الشر مايجيك
محمد: ووشلونك الحين؟ بعد الغسيل ان شالله احسن؟
ابونايف: ماعاد بقى شي يامحمد العمر يمشي
الكلمه أثرت في غلا ومحمد كثيير لكنهم سكتو
ابونايف: بنتي ياغلا
غلا: سم
ابونايف: وشلون نايف معاك؟
غلا : والله الحمدلله دايم يسأل عنكم
ابونايف بحزن: ايه يانايف كل يوم اذكره واهو يدخل ويسلم علي ... بها الوقت كان دوم يجيني ... على اني ماشوف بس فقدته كثييير
محمد: يرجع ان شالله بالسلامه مابقى له كثير
ابونايف: ليت بس اقدر ارجع نظري دقيقه اشوف فيها نايف وزوجته وبعدها ياخذ الله روحي
غلا: لاتقول هالكلام جعل عمرك طويل ان شالله
محمد: الله يطول بعمرك
جلسو فتره ساكتين غلا مره خايفه من كلام ابونايف تدري وش كثر يعز نايف ومنهو نايف بالنسبه له ..واكثر شي كدر عليها ناااااااااااااااااااايــــــــــــــــف كيف رح يدري ان ابوه بها الحاله ..بالفعل تغير ابونايف شكله وكلامه كله صار عن نايف حتى بالأحلام يشوفه

 

 

شوووق غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-07-2009, 07:19 PM   رقم المشاركة : 85
شوووق
طرفاوي نشيط
 
الصورة الرمزية شوووق
 







افتراضي رد: روايه ..يكرهك نصفي....ونصفي فيك ذايب

ابونايف: محمد!! شفت جلوي اليوم؟
محمد: ايه
ابونايف: كان متضايق؟
محمد يبي يصرف: يمكن تقدرتقول ماكان مره متضايق ياخال
ابونايف: علموه وقولو لمنصور نايف لايدري عن شي
محمد: ابشر
غلا: ان شالله
ابونايف: غلا سلميلي على نايف كل ماسمعتي صوته ...
غلا:يوصل.... يوصل ياخالي
ابونايف: فيك الخييير
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
نرجع للأورد الأسود للأوراق الممزقه ...للاحلام المحطمه ..للدنيا العنيده
<<<<<ايطاليا
قامت متأخر حست الوقت على أول أخر الليل ...فتحت ساعة المنبه لقتها على الليل ..فتحت الأبجوره ...تشوف سعد اذا موجود ول لا ...ماكان فيه !!
تأخر سعد لايكون فيه شي
لبست روب النوم الخفيف حقها وطلعت للصاله ...الهاااديه على فخامتها لكنها موحشه ....
فتحت التلفوزيون أخذت شيبس من المطبخ وجلست تاكل على خفيف ....
كان فيلم لجنيفر لوبيز .. انسدحت وقامت تطالع فيه ..على انها مو متحمسه بس تبي شي يضيع وقتها لتنتظر سعد
مرت ساعه وانتهى الفلم ..ماوصل سعد
مسكت جوالها واتصلت عليه
ساره بصوت حزين: الو
سعد رد وصوت الأغاني قووي : هلا
ساره: سعد وينك فيه؟
سعد: تعااالي قلت لك
ساره : مااسمعك زين اطلع
سعد: لحظه دقايق
طلع من المكان
ساره سمعت أحد يناديه واهو يقول ان عنده مكالمه وبيرجع بعد ماخف الإزعاج
سعد: انا في المرقص اللي كلمتك عنه ساره ابجيك الحين
ساره خنقتها العبره خلااص: لالاقلت لك مارح أروح
سعد: يابنت الحلال وش بيجلست بالأوتيل بحالك
ساره: سعد ماابي تعال
سعد: عيد ميلاد مايجي بالسنه اللا مره هههههههههههههههههههههههههههههه!!
ساره: الله يهداك بس اوكي باي
سعد: باي
سكرت وضايق صدرها حطت راسها بين يدها ..وجلست تفكر وتتذكر المواقف اللي شافتها ....
كانت بالسوق مع سعد
شاف بنطلون جينز على انه عادي بس كان مره عاجبه ..
سعد: ساره والله حلو
ساره: لامااعجبني
سعد واهو يتأمل فيها : ايه صح على جسمك يمكن مايمشي فيه وحده اشوف البنطلون فيها واشوفها بالبنطلون ...بيطلع عليها فلته
ساره بعفويه: ومين؟
سعد: وحده اسمها شيرين لبنانيه ياساره ياعليها هذاك الجسم الله لايضرها

طاحت دمعتها على طــــول !! حست باكتئااب وبحزن والم ممض شي بدا يقضي عليها حست ان سعد يبي بس يقرها ومره تقول لاانا وافقت على هالشي أنا اتحمل ...تذكرت المطعم ...ماجد ...ليلة زواجهم ... كل الصور بدت تمر قبالها سريعه تطيح سيول من الدموع وتزيد جبال من الهموم
امسحت دمعتها وقررت تنهي الحزن هذا كله بأسرع وقت ...تذكرت ماجد ((يابنت وسعي صدرك دامه سعد زوجـــك!!!)) كانت هالكلمه تطرق فكرها بين وقت وثاني .... انا ليه ماااسوي مثله واشوف ايش رح تكون ردة فعله مع اني عارفه مارح يتأثر ..؟.؟..
خلاص قررت أنها تلبس وتروح للمرقص عنده
لبست فستان أزرق ضيق وقصير نصف الساق فتحته الى نصف الفخذ ... من غير أكمام ..فوقه شال ...
وقفت عند المرايه شافت شكلها ((معقوله أنا ساره ألبس هاللبس في وين؟؟ مرقص بإيطاليا ...؟ انا بس ابي اشوف سعد وش ممكن بيسوي ؟...ممكن بيتأثر؟..))ذكرت ماجد بعد فيه شباب ممكن بيضرونها ان كانت بها اللبس
في الأخير لبست بنطلون جينز عادي وفوقه تيشيرت أسود عشان ماتلفت انتباه أحد ... !! .. رفعت شعرها على فوق بشكل عاادي جدا .... لبست شنطتها بربري ... وكعبها وطلعت ...
دخلت المكــان امظلم وتنوره لمبات ملونه أحمر وأصفر وبرتقالي وأزرق .... المكان ضيق ... وأكثر الموجودين فيه سكارى .... صوت الضحك العالي يغطيه الموسيقى الصااخبه .... أي جهه تلفها تلقى شكل غريب جديد ..... ملابس ..ستايلات جديده ...ناس ممكن يكونون من أقل وأحقر الطبقات الموجوده بإيطاليا ..... مااعجبها المكان الغريب اللي ماتعودت عليه لكنها قررت أنها ... تدور سعد ...ممكن بيكون هنا ؟؟.... قابلتها أروى خويته مع واحد ثاني ... كانت ...انتبهت لها أروى ونادتها
أروى: أزيك ياست ساره
ساره بوجه شاحب وحزين وطالع شكلها شااذ مابين الموجودين وأروى ملاحظه هالشي: الحمدلله وين سعد؟
أروى:هناك ..(تنادي) ياسعد!!
ماحد رد عليها
أروى: من شويه كان هناك
ساره: لالاخلاص مشكوره أنا ابشوف
أروى: اوكي
وراحت تمشي وتطالع بالموجودين
فجأه طاحت عينها على بنت لبنانيه ...كانت لابسه فستان أسود لنصف الفخذ وغير الفتحه اللي موصله لأخر فخذها .... الكعب عااالي ..... شعرها كله مرفوع بتسريحه ...المكياج مالي وجهها وعينها .... كانت تضحك بصوت عااالي وبفرح .... لفت عينها على اللي معها دمعت عيونها من الموقف .... كانت تشهق ..وبقوه ...
فجأه تشوفه يمسك خصرها .... وبيده الأوسكي ...يشرب من جهه ويضحك من جهه ثانيه ...
كان يدور ويلف حولها منبهر من جمالها واهي بنفس الشي .... صوت ضحكهم منظرهم ...كله ملفت
أكثر شغله قهرتها كلمته اللي كل ماذكرها انهارت (ياســــــــاره تعالـــــــــي للمرقـــص) يعني تبيني أجي تقهرني ؟ليه ؟؟ .... مالقت نفسها اللا طايحه بالأرض تبكي ....بقوه اللي يشوفها يحسبه تأثير الخمر ...لكن الكل يجهل ان اللي فيها أقوى من خمر وغيره ..... موقف قبالها متزوجه بالأساس محطمه .... تحاول تنسى حب قديم ...لكن !! لكن !! ماعوضت اللا بالندم والحسره .... !! وكل هذا جزاء لنياتها ....
ماكان اللا شخص واحد انتبه لها وقرب جهتها ..مابعد يشرب توه واصل ويعبي الكاس .... عقد حواجبه وجا جهتها
......: اقول
ساره لامه نفسها وتبكي مانتبهت له
......: يالحبيبه
ساره:..........
........: يووه يعني لازم أقول يااحرم سعد !!1
ساره معصبه: نعم؟
.....: خخخخخخخ مادريت انك كذا بتردين
ساره: انت وش تبي؟
............: ابيك تأدبين زوجتك ماخذ خويتي
الكل قام يضحك
ساره: وش دخلني انا ؟
.......: افاا توقعتك زوجته رسمي مب كلام
ساره: خلاص فك عنني واحترم نفسك كم مره لازم أقول
............: عاد هذي قويه !!أفك عنك ؟أنتي ماتجي صدقيني
ساره: وش تبي انت الحين وش تبي
........ يستخف دمه: ابي اثنين شاورما وواحد ببسي
ساره: على تراب
الكل: ههههههههههههههههه!!
.............: اللاتعالي وراك لابسه هاللبس كنك فلبينيه ؟
ساره طنشت ولاكلمته
......: اها اه صح مسويت لي أدب
ساره طنشته وراحت بتطلع من المكان بسرعه قبل لايجيها شي
......: تعالي تونا مابعد تبدا السهره
ساره: ابعد عنني!!
راح لها جري وكل ربعه يضحكون عليه مسك يدها من جرأته ولفت عليه على طول معصبه ومستغربه حركته
ساره: ابعد يدك
.....: مارح أبعدها!!
ساره: قلت لك وخر
.......: قلت لك مارح أوخر!! وش بتسوين يعني؟
ساره: ليه؟
..........: انا اعلمك ليه من زوجك
ساره: زوجي شفه عندك هناك سو معاه اللي تبي انا وش ذنبي
رافع لها حاجب: ذنبك زوجته !!
ابعدت يده بسرعه ... وراحت جري بعيد .... حاول يلحقها أول شي وبعدين تعب وهدها ....
راحت لمكان بعيييد ماتدري وين ضيعت ... برا عن المرقص وبعيد مره بس ماتدري وين أو وين وجهتها وطريقها الحين ...؟. أشرت لأقرب تاكسي ... وراحت للأوتيل على طول .... دخلت تعبااانه هلكااااااااااانه يكفي اللي شافته اليوم ...يكفي ان سااره انا المعززه المكرمه اجي هنا يهينوني لأن سعد السند الضعيف ارتبطت فيه ...أااه يامحقر حظي وياكبر بلواااي .... فكرت تتصل بندى اختها لكن غيرت رايها بسرعه عشان لاتسمع المحاظرات اللي اعطتها اياه خاصه وانها بدت تحب غلا اكثروتغيرت
قفلت معها وملت دموعها ...أخذت لها شاور ... ونامت على طول من التعب والهم.
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::

>>>>>>الساعه 9 ونصف بالليل بتوقيت الرياض
كانت تكلم ام نايف وتدعي لأبونايف بالسلامه فجأه وصلها مسج من (نصفي الثاني )

لاتسأليــــــــــــني أمانه ليه أنا جيتكـــ ..في داخلي شي قال أنكـــ وحشتيني !!
شي أخذنـــي ووداني عـــلى بيتكــ..ابلا شعور أمشــــي وأدل العناويــــني!!
من يوم رحتي تراني ماتنــــاسيتكــ..وانتي بعد ياعيونــــي مانسيتيــني !!
وش فيها لاجيت كــــلي شوق <ضميتكـ>...ودي أضمكــ <غـــــلا> وأشوفك بعيني!!
غلاك ونبرات صوتك مع تناهيددكــ..صـــارو في عمري ياعمــري شي روتيني !!
كلـــمة أحبك قليـله مهما حبيــــــتكــ..إحســــــــاسي أقوى من إحســــــاس المحبيني !!
ودي أوصف شــعوري يوم لاقيتكـــ..لاكــن تضيع الحروف إن جيتكــ وجيتيني !!
تبينهــا باختصار أنــا تعاطيتكــ.. مدمن وربي عــــــــلى الإدمان باليني !!
كـــل يوم في داخــــــل الشريان حطيتكــ..برضاكـــ تسرين في كــل الشرايني !!
لاتســـــــــأليني أمــــــــــانه ليه أنا جيتكــ.. في داخـــلي شي يقول أنك وحشتيني !!
شي لو أنكــ تحسينه وسط بيتكــــ ....طـــلعتي مــع باب بيتكــ ثم حظنتيني !!
مجنــــــــــــــــــــــــــــــون غــــــــــــــــــــــــــــــــــــلا

وقفت مع المسج وقامت تقراه حرف حرف وكلمه كلمه ...دمعت عنها ضاق صدرها اشتاقت له حيــــــــــــــل

على طول كتبت له هالمسج وأرسلته
أفز من نومي وعلى الخد عبرات ..
أقول لدموعي ترى ما نساني ..
من يومها صرت أقضي
العمر حسرات ..
تمرني الذكرى تدمر كياني..
أحتاج لك دون البشر
<< أنت بالذات >>>
أحتاج لك حاجة غريق للمواني..

على طول اتصل عليها من بعد ماقراه
غلا: هلا
نايف: هلا وغلا هلا يااقلبي
غلا: اهليين نايف كيفك
نايف: مااهم انا انتي أهم
غلا:حاي صعب لايسر عدو ولاصديق
نايف: افاااااا
غلا: نايف تعاال متى تجي يكفي وربي اني اشتقت لك
نايف: والله والله يشهد الله اني مشتااااق لك أكثر وأكثر غلا ماتدرين انتي قد ايش وحشتيني
غلا بغصه: ابيك ابي أشوفك تعبت
نايف: جعل التعب بعروقي ولافيك غلوو
غلا: بعيد عن الشر
نايف حس انها شوي وبتصيح: غلوو ابشرك بشاره والله من امس مانمت يوم عرفتها
غلا: بشر؟
نايف: بكــره بتبدا إجازتنا
غلا: امانه
نايف: ان شالله
غلا:مااصدق يعني ابشوفك يانايف ابسلم عليك ابجلس جنبك
نايف: ان شالله غلا جد والله تعبت مليت بالأساس ماعاد اركز ابيي غلاااااااااااا بس الشكوى لله
غلا تبكي: والله وحشتني اكثر يانايف
نايف: غلوو عن الدموع كم مره وعدتك مابكيك لاتخليني خلاف
غلا: نايف والله تعبت ابي اشوفك كل ماسمعت صوتك تمنيتك قبالي
نايف قال لها قصديه اهو كاتبها
أنا عيوني حرمـــــت غيـــرك تشـــــوف ..
والقلـــب حرم غيرك يحـــــب ثانـــــي .."
كف الدمــــوع وأبعد الشــــك والخـــــوف ..
القلـــب لك يا بعد عمـــــري موانـــــي .."
دخيل قلبـــــك سو بي عــــاد معـــــروف ..
لا تــذرف دموعـــك تبعثـــــر كيانـــــي .."
إضحـــك أنا لضحتــك مشتاق ملهـــــوف ..
يا من غرامــــك عن زمانـــي خذانـــــي .."
ويا من بحبــــه صرت مغـــرم ومشغـــــوف ..
للـــه درك ويـــــن حـــبـــــك رمانـــــي .."
ماقول لك بالـــــروف ماقول بالـــــروف ..
أقول زدنـــــي من الهـــــوى ماكفانـــــي .."
أنت الوحيد اللي على القلـــب مألـــــوف ..
وانت الذي أسقيـــه صافــــي حنانـــــي .."
في وسط قلبـــي يالغلا أدخل وطـــــوف ..
أنـــــا بحبـــــك يـا حبيبــــي أنانـــــي .."
لني عطيتك في الهوى عهــد وحلـــــوف ..
واعطيك قلبـي فوق عهـــــدي ضمانـــــي .."
ويا خل غيرك حرمت عينـــي تشوف ..
والقلـب غيرك حرم إيحــــب ثاااااااااااااااااااااااااااااااني .."
غلا: تسلم يمينك حبيبي
نايف: اوعديني ماتبكين
غلا مبتسمه : ان شالله قلبي
نايف: غلوو ماعلمتيني عنكم وشلونكم وكيف اهلي تصدقين نسيت أسأل ماتوقعت الشوق بيسوي كذا
غلا هنا ضاااااااق صدرها .. وخنقتها العبره الحين نايف مايدري عن شي ولو بيدري عن ابوه ايش بيسوي ..هذا غير انه بيجي للرياض بإجازته
نايف: الووو غلا وينك؟ اهلي فيهم شي؟
غلا: لالاالحمدلله كلهم بخير يسلم عليك خالي
نايف: الله مير يسلمك وياه ابوووي ااخ يابوي وشلونه
غلا: والله الحمدلله توني شفته امس
نايف: كيف صحته ولهااان عليه وحاس انه متضايق
غلا: لالاان شالله بخير لاتضيق صدرك
نايف: انتي تشوفين انا اسمع صوته بس ماتطمن
غلا: لاتطمن بخير كلهم تمااااااام ماقلت لي متى رح تجي ؟ للرياض
نايف: غلوو خليها مفاجأه
غلا: ماتبيني أكشخ لك؟
نايف: ههههههههه لالا انتي بكشخه ومن غير قمر
غلا: حبيبي !! علمني الصراحه للحين مو متخيله
نايف: ولاانا يكفي اني ابشوف غلا واهلي والرياض من زمااااااان عن ذاك الجو والمكان تعودنا على ديرتهم
غلا: وش قصدك لايكون تبصبص من هنا ول هناك
نايف: مالقيتي اللا انا ؟ غلوو قدام عيوني كيف تبيني اشوف غيرها
غلا: يااقلب غلا والله
نايف: سمعتي الإهداء؟
غلا: يجنن وانت سمعت حقي؟
نايف: خقيييييييت !!
غلا: ههههههههههههه
نايف: شكلك تحبين عسى ربي؟
غلا: اموت عليها
نايف: مايعجبني عبدالمجيد كثر راشد الماجد
غلا: ههههههه نايف قلبي ابيك تغني لي عسى ربي
نايف بصدمه: اغني؟
غلا: ايه
نايف بضحكه: لالاويين
غلا: نايف تكفى ابي اسمع صوتك
نايف: صوتي شين
غلا: لاعادي كلشي اشوفه فيك حلو اهم شي انه من نايف
نايف: لالا
غلا: تكفى نايف حبيبي
نايف ماقدر يقاوم مع انها مستحيل نايف بيغني بس عشان خاطرها
نايف: غلوو عمري ماغنيت لأحد ولافكرت بس عشانها غلو
غلا: ياحبي لك
نايف: عسى ربي يخليك لعيوني
وعسى ربي يخليني لعيونك
حبيبي دنيتك صعبه بدوني
وولاشي دنيتي تسوى بدونك
أنامغرم ياغالي فيك
وادعي ربي يخليك
اذا عنني بعدت يجن جنوني
لأنك صرت أغلى من عيوني

غلا: واااااو رهييب جنااان صوتك ياناااايف مدري وش خليت لأبو نوره
نايف: ههههههههههه ابونوره مره وحده؟
غلا: لاجد والله صوتك رهيب نايف توني اعرف ول كان كل يوم خليتك تغني علي قبل لاانام
نايف: هههههههههههه من ذوقك ياقمر
غلا: حبيبي بتجي بكره الصراحه مااصدق للحين
نايف: ولاانا
غلا: اول ماتوصل اتصل
نايف: اكيد اول مااوصل عندك انا بتملين منني
غلا: وكم بتجلس؟
نايف: اممممم خمس ست أيام
غلا: لااااااااا شوي
نايف: غلوو يبقى بعدها نصف اللي راح وتصير حبيبتي عندي على طول
غلا: الله ياذاك اليوم متى بيجي
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::
<<<بيت ام فيصل

ام فيصل: تبي شاي؟
فيصل يتابع شريط الأسهم : لاالله يعافيك
فيصل: ايييييووا الاتصالات مرتفع يمه
ام فيصل: والله
فيصل: ايه شوفي
ام فيصل: مابغينا راحت االأرباح حسبي الله عليهم
فيصل: زين اللي ارتفع بس
فيصل: افاااااااااااا ياذا العلم يمه وش الخيبه ذي؟
ام فيصل: اقول تعوذو من ابليس بلااسهم وبلاخرابيط
فيصل: يمه الاعمار نااازل
ام فيصل: واأول مره ينزل؟
فيصل: لابس حظنا شين دايم بالأسهم ...(رمى الريموت ومسك الجريده )وانا ناوي اشتري وأصلح هالمكيفات الخربانه أصبغ الجداراعتق ظاع كلشي
ام فيصل: ايه يعوضها ربك
فيصل: عاد ذولامخلين فيها تعويض كلو كلش
ام فيصل: ليه؟
فيصل: شغل مضاربين الأسهم لعبو بأرباحنا
ام فيصل: اقول تعوذ من ابليس وعن هالكلام
فيصل: اللا يمه ماقلتي لي وشلون خالتي ام نايف بعد الصدمه
ام فيصل: والله اختي الله يساعدها
فيصل بتفكير: يووه بس نايف وش بيقول له الحين والله ان ينتحر
ام فيصل: ايه امس اسمعهم يقولون لايدري نايف عن شي
فيصل: وطيب مايسون زراعه؟
ام فيصل: امس كان يقول جلوي بس ماتوقع مب مجربه كثير الزراعه
فيصل: وعلى الغسيل؟
ام فيصل: الله يكون بعونهم
فيصل: اللا على فكره نايف بيجي اليوم
ام فيصل: اليوم؟
فيصل: ايه عنده اجاازه مااصدق خبر
ام فيصل: يحليله ولد اختي
فيصل: هههههههههه يمه يقول مشتاق لزوجته اذبحه الشوق كل ماكلمته قام يكلمني عن الشوق ومايسوي
ام فيصل: ههههههههههههههههه يحليله نايف اكثر واحد فرحت له الله يهنيه
فيصل بعفويه ويبي يبين لأمه انها صارت مثل غيرها: يمه وساره وشخبارها؟
ام فيصل: ساره؟
فيصل:ايه ساره ليه مستغربه
ام فيصل: مدري غريب سؤالك
فيصل: هههههههه شدعوه يمه اول مره اسألك من يوم انا ابو ثلاطعشر سنه وانا كل يوم اسألك شخبار ساره
ام فيصل: والله بشهر العسل بترجع مابقى لها شي
فيصل: اييه
ام فيصل: كنه ضايق صدرك ياولدي
فيصل: لاخلاص الصدمه اولها بعدين ولدك تعود ياامي
ام فيصل ضاق صدرها وحز بخاطرها كلام فيصل: فيصل ولدي وراك ماتزوج؟
فيصل:..............
ام فيصل: ابي اشوف عيالك فيصل والله بتنسى اللي فات
فيصل ابتسم لها بالرغم انه مجروح: يمه انتي ودك بأحد؟
ام فيصل: ايه
فيصل: والله؟
ام فيصل: والله
فيصل: وتبيني أتزوجها؟
ام فيصل: فيصل لاتخليني أحلف عليك والله حالتك هذي مب عاجبتني...
فيصل:.....يمه
ام فيصل: لاتخليني أحلف عليك فيصل عشان امك
فيصل: خلاص يمه اللي تشوفينه انا وشلون ابردك
ام فيصل: ياجعلك تسلم فيصل كله عشانك ..ماتدري وش كثر كان يضيق صدري لما اشوفك تحسر على ساره ساره راحت وفيه غيرها ماوقفت الدنيا
فيصل: يمه مستعد أتزوج أي وحده تخطبينها لي ....بس ليتك تخليني اجهز نفسي نفسيا بس ... ابي انسى سااره
ام فيصل: اخطبها لك وابين لها كلش وزواجكم مارح يكون بدري
فيصل مبتسم ابتسامه حللللللللوه: شكلك مستعجله كل ها تبين الفكه منني؟
ام فيصل: ههههههههه شدعوه لاعاش من يبي يفتك من فيصل مستعجله افرح بك ظناي انت
فيصل يحب راس امه: ياجعلي فداك يمه
ام فيصل: هاه اكلمها
فيصل يوقف: ايه يالله افرحي يام فيصل
ام فيصل ابتسمت: وراك؟
فيصل: ابمشي الحين تأخرت على الشغل ...وترا نايف بيجي اليوم تبيني أوديك عندهم اليوم؟
ام فيصل: ايه الله يعافيك بس متى بيوصل؟
فيصل: ااممممم مدري اتصل فيه اليوم وامرك
ام فيصل: الله يوفقك
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::
>>>>>>>>>>بيت ابونايف
منصورينادي: جلوي بسرعه !!
جلوي ينزل جري من الدرج: طيب وين الوليد؟
منصور: طالع مع سعود
جلوي: يالله متى بيعقل من أمس اقول له لاتطلع
منصور: مدري عنه
جلوي: وأبوي؟
منصور: انت رح عند نايف وانا ابروح لأبوي الوليد مافيه رجا ابد
جلوي: اوكي استعجل لاتطول عليه
منصور: لحظه ونايف؟
جلوي: اهم سوو الغسيل خلاص؟
منصور: ايه من شوي متصل على الدكتور ويقول انه نايم وتوه قاضي
جلوي: حلو ...خلاص انت الحين رح عنده ونايف خله علي
منصور: بتعلمه؟
جلوي: ابعلمه ان جا بيروح تدري حرام مسكين فرحان
منصور: اوكي يالله اجل
جلوي: سلام
طلع جلوي ووصل للمطاار ينتظر نايف
طول ينتظر
جلس ع الكرسي ينتظر الرحلات الجايه للرياض
الين مالمحه لابس بدله رسميه ماسك الجاكيت الأسود بيده ...ببالبلوزه البضا والبنطلون ...شكله طالع أنييييق ...
جلوي وقف: هلا هلا نايف
نايف وصل عنده وسلم عليه سلام حاار
جلوي: وشخبارك ووش مسوي ؟
نايف مبتسم: ابد الله يسلمك انتم وشلونكم؟
جلوي: الحمدلله ..يالله اجل شكلك تعبان خلنا ناخذ العفش ونمشي
نايف: قدام
.................................................. ..................
داخل الأودي الأسوود
جلوي: وشلون الجو هناك؟
نايف: ابد والله مليت
جلوي: اوف كذا الشوق يسوي بالواحد؟
نايف: ههههههههه
جلوي: لاوالله اجل وصار عندي اخو ولهاان
نايف: الله ماسألتك عن ابوي وشلون صحته عساها احسن؟ تدري عندهم شفت عيادات متخصصه بالكلى ..بتفيد أبوي كثير ياجلوي ماتصدق قد ايشش فرحت حتى احتمال الاصابه بالفشل الكلوي رح يقل
جلوي سكت جلس فتره سااااااكت ...الهدوء اللي استغربه نايف وطبعا واحد مثل نايف مستحيل رح يجهل جلوي
نايف: جلوي وشفيك سكتت؟ ابوي فيه شي؟
جلوي: لالا ابوي مافيه شي
نايف: اجل وراك ساكت المفروظ تفرح انا مودي ابوي هناك موديه اجل يتعب وقلب وسكر وعمى وكلى وانا ساكت مستحيل
جلوي: ايه الله يشفيه
نايف شك بالموضوع وجلوي خايف يسكت ونايف بيسحبه وبالنهايه رح يعترف
جلوي: اللا ماقلت لي وين تبي تروح عند غلاك ول الوالده؟
نايف: الوالده خلني اسلم عليها افا عليك
جلوي: هههههههههه حلو مانسيتنا
نايف: يخسى اللي ينساكم
جلوي: بس والله كاشخ من راايي تخليها تشوفك بالبرستيج الحلو هذا لايفوتها
نايف: ههههههه خلني اتسنع اتحمم اغير ...اكشخ وبعدين اروح لها
جلوي: خخخخخخ يحليلك وكم بقى على دورتكم؟
نايف: بقى قد اللي راح
جلوي: النصف يعني مرت الأيام بسرعه
نايف: تصدق جلوي هناك استغربت عندهم شي ...
جلوي: وش؟
نايف: نظاااافة الشواارع شي الصراحه لفتني ..يعني ماتشوف صراويل هنود معلقه بالشارع على كم من زباله طايحه وراها علب فاظيه ....
جلوي: هههههههههههه نايف اللي عندك يتعاملون بمخالفات
نايف: جلوي الناس نظاااف مب احنا كل شبر فيه خمسين الف منديل
جلوي: والله انك صادق اللي عندنا شي مب طبيعي
نايف: لاوهذا غير الأخلاق الواحد يتعامل معاك كنك أمير ...
جلوي: نايف تلومهم؟ مثلن واحد بيصفط علي الحين تبيني أسكت؟ ول يدق لك بواري؟ ههههههه معليش هم هناك طبعهم هادي
نايف: وجوهم بعد رااايق يخليك تروق ...
جلوي: هههههه اخس والله وجيتنا رومنسي اخر ماتوقعت
نايف: والله ملل ليتك تجرب من زود الملل صرت افكر بها الاشيا
جلوي: عاد اعقل ماتسوى علينا يصير طموحك عالي نتيجة هالتفكير
نايف: ههههههههههههههههه اقول اسكت بس
وصلو لبيتهم ونزلو
سلم على امه ومشاعل وشوق والوليد وبعد السلام جلس وتقهوا معهم شوي
مشاعل: اللا شلون غلا؟
نايف: الحمدلله تراها ماتدري اني وصلت
شوق: اماانه حرام عليك؟ امس اتصل فيها سألتني متى بتوصل بس قلت لها مدري
نايف: تدري اني ابجي بس الوقت ماتدري
مشاعل: ياااي سبرايز يعني؟ حظها
نايف: شفتو شلون (لف جهت امه المكتئبه ) افااا وشفيها ام نايف زعلانه اليوم هذا وانا جيت على بالي بتفرحين
ام نايف: لاشدعوه بس .....
نايف: بس وشو؟

 

 

شوووق غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-07-2009, 07:37 PM   رقم المشاركة : 86
شوووق
طرفاوي نشيط
 
الصورة الرمزية شوووق
 







افتراضي رد: روايه ..يكرهك نصفي....ونصفي فيك ذايب

ام نايف: لاراسي يوجعني شوي تعبانه
تكهرب الجو شوي نايف التفت على خواته حس انهن متغيرات شوي
نايف: وش فيكم فيه شي؟
مشاعل: لالا مافيه شي اللا ماقلت لي كيف دورتكم
نايف: والله حلوه و مرتبه
شوق: كويس
نايف: يالله اجل ابروح اخذ شور وبرتاح وعلى صلاة المغرب صحوني
مشاعل: اووكي

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::
في احد المساكن ...التابعه لجامعة أرامكو ...كان معها ...بأحلى أيام ...يعيشها وتعيشها بحياتها ...انتهى شهر عسلهم كوقت لكن طول عمرهم عايشين ..بتفاهم ....
رح يسكنون بالخبر الا ان تنتهي مدة دراسته ..وبعدها بينقلون للرياض ....
>>>>>دتركي وديما
لكن الآن اهم على طريق خريص ......من الدمام الى الرياض .........
ديما دااايخه وفيها النوم باقي لهم ساعه ويوصلون اسوار الرياض
تركي طفش واهو يسوق فجأه قام يغني
تركي: والأماكن اللي مريت انت فيها عايشه بروحي وابيها .....بس لااااكن مالقيتك ....واااااااااااااااه اه أه أه ...ليه كل ماجيت أسأل هالمكان
ديما: يوه تركي تكفى ابي انام
تركي: مليت من الطريق ابغني عشان مايجيني النوم
ديما: انا لله
تركي: الأمااااااااااااااان وين الاماااااااان وانا قلبي من رحلت وماعرف
ديما واهي نصف نايمه : المشكله صوتك نشااااااااااااز والأغنيه مخررف فيها يعني لو انه زين كان خليناك تغني
تركي: وانتي وش حارقك عادي صوتي لي عاجبني
ديما: تكفى خلني انااام
تركي: واااااااااااااااااااااه اااااااااااااااااه ااه لوتدري حبيبي كيف أيامي بدونك تسرق ....
ديما: تركي !! خلااااااص!!
تركي: هههههههههههههه خلاص طيب ابحط الاف ام
ديما رحمته: لالاصوتك حلو خلاص
تركي: لاانا عاجبني صوتي بس خايف تصكيني بعين
ديما: اقول بس
تركي: خخخخخخخخخ تبين رابح صقر؟
ديما: لالالاااااااتكفى مدري وش عاجبك في رابح هذا حط لنا اغاني غربيه
تركي حط مساري على ريل لوف
ديما: يووووووووه تركي من وين جايب هالشريط؟
تركي: ههههههههه تذكرينه معطيني اياه زايد الله يذكره بالخير
ديما: يااقدم هالأغنيه
تركي: بس لها ذكرياااااااااااااااااااااااااات
ديما: من جد
شوي وقام يغني معاه اهو وياها عند هالمقطع
Irelee cant see mee whith aut you
ديما: ااااخ ياقلبي على هالأغنيه عيدها مره ثانيه
تركي: ديما وش تذكرك فيه؟
ديما: هههههه لندن يوم بالرحله تبع المدرسه
تركي: هههههههههههههه يوم تزعلين
ديما: ايه مره قهرتني
تركي: وش ذنبي انا ؟ كنت ابغيب
ديما: بس اتصل عليك قلت لي ابجي معكم للرحله فجأه انتظرك القاك غايب ...ويوم رحنا عند الجبل بالرحله اشوفك انت وولد اخوك واخوك هناك وشلون تبيني اصبر
تركي: بس شوفي وشلون اهديت لك ريل لوف واخرتها سامحتيني وخليتها لك ذكرى حلوه
ديما: هههههه من جد الله لايحرمني منك
تركي: بعد قلبي والله
ديما: اللا ماقلت لي وشخبار ولد اخوك فارس؟
تركي: والله فارس للحين بالكيماوي الله يشفيه اتوقع طلعوه من المستشفى
ديما: ماعاد ينفع؟
تركي: اتوقع لأن ماطلعوه اللا لأن العلاج مايجيب نتيجه ول ماكان طلع
ديما: يااااااااااقلبي رحمته للحين مانسيته يوم يجيني بززواجي
تركي: فارس مايستاهل
ديما: وشلون امه ؟
تركي: الله يساعدها اللا قولي ابوه مسكين عبدالله مهووس في فارس لدرجة ذاك اليوم واهو يكلمني قال لي اشوف ولدي يموت قدامي ماقدر اتصرف وش فيه عذاب اكبر من كذا
ديما: والرقيه والقرايه ؟
تركي: والله جربو جاب لهم خالد الشيخ بس ملو مافيه أي تطور بالعكس ...مازالو مستمرين مع الشيخ بس ان شالله الله يفرج عنهم
ديما: امين
تركي: دخلنا الرياض وماخليتك تنامين شفتي كيف تركي خطير؟
ديما: ههههههههههههه من جد مايعرف لي غيرك انت
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::
<<<بيت ابو عبدالله
تركي وديما توهم وصلو على طول نزلو بيت ابوعبدالله الثاني حق المرحوومه الجوهره
البيت كان منظف ملمع غلا ماتتركه مغبر كانت تروح بين وقت وثاني وترتبه ...ورتبت مكان تركي وديما من زمان كانو ينزلون فيه بس قليل ..لأن مكانهم بالأصل بالدمام الين ماينتهي تركي
تركي واهو يفتح اللمبات : يالله ياذا البيت له ذكريات ياديما
ديما:الله يرحمها
تركي: ربي يرحمها ان شالله
راح بسرعه على غرفة امه حاول يفتحها مانفتحت
تركي معقد حواجبه: وشفيها ؟ مقفله؟
ديما: يمكن غلا قفلتها
تركي: ياحليلها غلا تدرين ماحد يجي وينظف هالبيت غيرها
ديما: ياعمري احنا بس نسكن هنا لازم تجي معنا
تركي: اكيد
راح ينزل الشناط ..وديما دخلت تنظف غرفتهم ....تركي جا يساعدها وقام يساعدها الين ماخصلو انسدحت على السرير بتعب وانسدح جنبها
ديما: تعبت!!
تركي: طبعا متعوده على السكن
ديما: من جد
تركي: وشلون بنجي هنا بعدين
ديما: هههههههههههههه لاابتعود
تركي: اللا انا اللي ابملا البيت خدم
ديما: لاوشدعوه انا ماعندي حيل؟
تركي: مدري شكلك بتعجزين علي ماتسوى علي اعيش مع وحده مكسره
ديما: تركي !!
تركي: ههههههههههههههههه احلا شي انك تعصبين بسرعه ..
ديما: اللا احسن بعد جيب لي خدم خلني استفيد على قولك ماتسوى عليك انا اتكسر
تركي: والله لو بكيفي كان جبت الصراحه احب اخلي زوجتي تتدلع مو تكرف
ديما: الله يكثر من هالمبادئ
تركي: هههههههههههههه
تركي: مليت امشي خلينا نطلع برا
ديما: اوكي بس ابغير
تركي: لالاتغيرين بعيدين
مسك يدها وسحبها
تركي: ديوومتي قومي برا
ديما: وين؟
تركي: مدري خلينا ننزل تحت
ديما: اوك
نزلو على الحديقه القديمه ... الورد بدا يذبل الشجر الكبير المتلوي على الأعمده الممدوده ...بدا يصفر... النخل الكبير اللي معطي المكان شكله ولوحه راائعه ...خف خظاره اللي تعود عليه ....وقف وحط يده على خصره ماعجبه الشكل
تركي: ديما تدرين هالحديقه كانت جنه قبل
ديما: ايه معا الاهمال انا اخليها لك مثل قبل واحسن
تركي اخذ اللي حق المويه وقام يسقي الزرع على خفيف .... ديما راحت تجيب ... صابون بتغسل الأرض
رفعت قميصها الخفيف الناااعم ورافعت شعرها وقامت تشتغل ...تركي طبعا عين هنا وعين هناااااااااااااك مايشتغل بذمه وضمير
تركي: ديما !!
ديما اللي كانت بعيده حطت يدها على عينها من الشمس: هلا
تركي: حر ؟
ديما: مره
تركي اللي مسك لي المويه وعليها على طول
ديما شهقت: وشسويت؟
تركي: هههههههههههه حر وش تبيني اسوي
دما: هيييييين
وتاخذ المويه والصابون وتكبها عليه المويه كانت بااااااااارده ...
تركي: ههههههههههههههههههه اوريك ديمووه مالقيتي اللا انا ؟
ديما هدت اللي بيدها وراحت جري : لالاخلاص توبه
تركي: مسبحك مسبحك ... بس خليني اصيدك الحين
وجلسو الى صلاة العصر على هالحال
وانتهى الوقت وحتى الطين على ملابسه اهو وياها ....
اخر شي وقفو يضحكون على اشكال بعض .... جنب باب الشارع
ديما تمسح دموعها من الضحك : ياربيييه...شفت وش سويت بملابسي؟
تركي: عادي شوفي بنطلوني كيف
ديما: ههههههههه اما عليك شكل ليت من يصورك
شوي وانفتح باب الشارع .... تنحو كلهم سكتو مين اللي بيدخل هنا
دخل عليهم واحد ابيض عريض سمين شوي ... لابس ثوب ونظارات شمسيه كبييير في السن .... لحيته الخفيفه كلها شيب ...كان ابو عبدالله اللي فتح الباب ووقف بمكانه ونزل نظارته يطالع مستغرب
ابوعبدالله منزل نظارته: تركي؟
تركي: ايه هلا والله ابوي
ابوعبدالله مد له يده بس تركي وراه ان اليد كلها تراب
ابوعبدالله كان ملقي ديما ظهره ولايدري انها موجوده اهي مسكينه خاااايفه ...لايشوفها
وتركي يضحك عليها
ابوعبدالله: متى جاي؟
تركي: اليوم على الظهر وصلت
ابوعبدالله: وديما وين
تركي غمز لها: وراك
ابوعبدالله: هلاديما .... وسلمت عليه ووقفو
ابوعبدالله عقد حواجبه : وليه اشكالكم كذا؟
تركي: تو نلعب بالمويه
ديما عصبت على الأقل يقول نسقي الزرع احسن وش بيقول عنها الحين
ابوعبدالله: نعم؟ الحمدلله رب العالمين
تركي: هههههههههههههههه سعت صدر يابوي
ابوعبدالله واهو يدخل البيت : خبل من عرفتك
تركي يلحقه:ابوي
ابوعبدالله: هلا؟
تركي وتوهم دخلو الفيلا: متى جيت من مصر؟
ابوعبدالله: من شوي
تركي: وشخبار المصريه؟
ابوعبدالله: طلقتها
تركي بصدمه: طلقتها؟
ابوعبدالله: يارجال خلاص مليت
تركي: ليه المره حامل طيب؟
ابوعبدالله تنهد وجلس على الكنبه اللي عند البلكونه المطله على الحديقه: ايه ربك يعوضني بس
تركي: مافهمتك يبه ؟ وش فيه؟
ابوعبدالله: حامل من غيري ياتركي
تركي: جد ابوي ؟ افاا
ابوعبدالله: اهي اعترفت لي على طول ارسلت لها ورقت الطلاق
تركي: ايه احسن ابوي وش استفدت من هالمصريه غير المصاريف
ابوعبدالله بندم: مالنا اللا بنت الديره ياتركي
تركي: وانت الصادق يبه
ابوعبدالله ندمااان : صدقني ياتركي اكثر شي ندمت عليه الجريمه اللي ارتكبتها فيكم
تركي: وليه ابوي انت مو مقصر
ابوعبدالله: انا اعطيتكم فلوس سويت لكم اللي تبيه زوجتكم ...درستو أي تخصص تبونه ... على جلدي رفعتو راسي شف خالد وشوف عبدالله وانت الحين كلكم توفقتو بس حرمتكم اللي اهم من كذا ..انحرمتو وجودي جنبكم ياتركي
تركي:......صحيح يابوي يمكن انحرمنا وجودك ..بس لاانا ولاخالد عبدالله متزوج ..تعودنا على هالشي يمكن اكثر مظلوم غلا اختي.....
ابوعبدالله : الندم ياتركي صار ينهيني
تركي:................
ابوعبدالله: غلا كانت تقول لكم شي ..كانت تشكي؟ ...؟
تركي بنفسه ماتوقع ابوه ممكن بيتكلم بها الموضوع انتهى وقته خلاص لكن شاف الندم بعيونه ماحب يزيد عليه ول عن نفسه يقدر يقول كلام كثيير: لاماكانت تشتكي اللا يمكن من ...زوجتك
ابوعبدالله: ام محمد ؟
تركي: يمكن ابوي لازم تنكسها شوي
ابوعبدالله: ياما شفتها تتكلم بغلا قدامها ومن وراها كان يحز بقلبي بس تعرف الحريم
تركي: بس مب اختي اللي تاكلها
ابوعبدالله: اخليها تلحق المصريه؟
تركي: ابوي لاتفكر بشي الحين انت يمكن محطم واي فكره تخطر ببالك بتتهور فيها...بس اللي بغيت اوصل لك ان ام محمد مب اللي تاركه غلا بحالها حتى من بعد ماملكت وانا خايف على غلا اكثر من أي شي ثاني ودي اجي للرياض اليوم قبل بكره بس عشان غلا ... انا مااقول انها تستاهل من يطلقها ...بس حبيت اوصل لك ان ام محمد مب مثل ماتوقعت او توقعنا كلنا
ابوعبدالله: انا اللي ابكلم غلا وابعرف منها كلش
تركي: يبه لاتفتح اشيا قديمه يكفي ان غلا صارت منهم وبتاخذ ولدهم ان شالله
قعد شوي عند ابوه الحااااااااااااير سااكت ماتكلم طول الوقت
دقايق وقام يخليه مع نفسه شوي وراح عند ديما
دخل الغرفه اللي ريحتها عطـر باربري هالعطر يشمه لازم يذكر ديما ..دخل لقاها مقابله المرايا ولابسه فستان أبيض عليه على الجنب رسمه صغيره بالذهبي ....
توه داخل واهي تحط الكحل
تركي: الله وش هالريحه الحلوه؟
ديما: عطرك هذا ذوقك
تركي واهو موقف يطالعها : شكلي طولت مع ابوي
ديما: لاشدعوه خذ وقتك
تركي: هههههه ووراك ماسلمتي عليه؟
ديما: من جد تفشلت ... يشوفني كذا وغير كذا ليه تقول له اننا نلعب الحين يشك بعقلي يقول وش هالبنت بدل ماتعقل ولدي طيرت عقله
تركي: واهو يقرب عندها منبهر: ايه والله انتي طيرتي عقلي جد
لفها على ورا وقام يطالع بجسمها النحيف ... وجهها الأبيض ول عيونها الوساااع ... شعرها كانت فيه مويه شوي ... رافعته على سريع معطيها شكل رااايق
ديما: هههههههه تركي لاتوسخني
تركي: اقول اروح اتحمم اطلع لك الحين
ديما: هههههههههه مافيه ابروح عند خواتك الحين
تركي: بكيفك اذا تقدرين تأجلينها
ديما: انا عارفه انك داري بس ابترجاك بعدين
تركي: ههههههههههههه يالله بس لاتجبريني ماوديك عند خواتي اليوم
ديما: هههههههه هونت ابروح عند خالي شوي وابلبس عبايتي بسم الله علي
تركي: يالله ياااااااااروحي ياااديووم (قام يغني )شفتك مثل بسمت امل اااااااااااااااه شفتك مدري وش حصل
ديما واهي تطلع بسرعه: اقوول مع السلامه قبل محمد عبده والحين عباس ابراهيم ابجلس مع خااالي
تركي: هههههههههههههههههههههه!!
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::
<<<<بيت ام محمد
رينادو غلا
ريناد: اشوفك تكشخين لي طول اليوم؟
غلا: مدري يختي خايفه يجي بأي وقت
ريناد: هههههههههههه حالتك صعبه
غلا: اللا تعالي رنود الحين فارس طلع اليوم؟
ريناد: ايه بيجون اليوم دريتي؟
غلا: اماااااانه
ريناد: والله
غلا: ياقلبي فارس ودي اشوفه
ريناد: من جد ...
غلا: وساره متى بتجي؟
ريناد: يمكن بكره بتجي مابقى كثير
غلا: يحليلها
ريناد: وحظرتك الا متى وانتي تغايريني انك رح تشوفين نايف اليوم؟
غلا: هههههههههه الين مايجي
ريناد: مشاعل تقول انه مارح يطول بس ست ايام
غلا: داريه بس ع الأقل اشووووفه يابنت الحلال ابي اشوفه اشتقت له
ريناد: ههههههههه
غلا تغني واهي تحوس بالدرج تدور اسوارتها : تشتاقك روحي بكل لحظه ...تتعبني بغيابك عنني ...قلبي وهو قلبي يحبك يامحبوبي أكثر منني
ريناد: ياعيني ع الصوت
غلا:ايه طبعا صوتي حلو مايبيلها كلام
ريناد: لاوالله جد صوتك مره حلو قولي اغنيه ثانيه
غلا: اممممممم تضيق بصدري الأنفاس اذا غبتي وغاب الضي واحس اني وسط هالناس مثل طفل يدور شي ....هواك بمهجتي ساكن ....كثر هذا الفضا والكون....ودونك عالمي ساكن بلاطعم وبليا لون
ريناد: رهييييب جد جد مرره حلو غلا ورا ماتغنين
غلا: نجم الخليج وروتانا وستا ر اكاديمي كلهم يبوني بس تعرفين زحمه
ريناد: هههههه اقول انطمي
غلا: وشرايك يعني ؟ اغني عليك سؤال هذا؟
ريناد: ابي شف للغلا
غلا تغني : شف للغلاشي قبل طول غربتنا أخاف كثر الغياب وتصعب الجيه .....بالله في البعد قل لي وش حاجتنا مادام اخذنا الزعل حاجه طفوليه
ريناد: اشوف عاجبتك اغاني راشد
غلا: فديت اغانيه انا
ريناد: عارفه ان كلها اهدائات ول من عرفتك ماتحبينه
غلا: ههههههههههههههههه
ريناد: طيب ابي مقطع ثاني من نفس الأغنيه
غلا: نبغي نموت ببعض مادام مامتنا .....يازين خل الأمور تصير عفويه .....لاتفرح الحاسدين بطول صدتنا ......لاتنزع القلب وتقطع مجاريا
فجـــــــــــــــــــــــأه سمعت صوت احد يبيها
غلا: الله يفظحك سمعو صوتي
توها بتطلع من الباب اللا وتلاقي نايف بوجهها ....... تنحت ماصدقت شي ...
نايف مبتسم ومستغرب وقوفها عند الباب: غلو وشفيك؟
غلا: نايف:؟
خالد: مسكينه رحمتها
راحت عنده بسرعه وتسلم عليه ويحبها
نايف: وشلونك ووشخبارك؟
غلا مبتسمه: الحمدلله انت شلوونك ؟
نايف: بخييييييييير بشوفك
غلا: ومتى جيت ماتوقعتك وصلت
نايف: انا قايل لك سبرايز
غلا: هههههههههههههه ياحبي لك ...يوه نايف مره تغيرت
نايف: جد؟ احلا ول أشين؟
غلا: لالامره طالع أبيض ...والبشره صااافيه ... ماشالله بس نحفت
نايف: ايه مافيه مراصيع غلا
محمد: مراصيع ول شي ثااني؟
نايف: اقول اسكت انت ... لاتقرب المتزوجين حدك
محمد: ههههههههههه اقول بس ... خالد الظاهر لازم نتركهم الحين
خالد: لالاانا مشتاق لنايف
محمد: انا مشتاق للكناري
نايف: يابلشه ...وانتم مثل العظمه بالحلق
غلا: العظمه تهون عندهم
نايف: هههههههههههههههههههههههههه
نايف على طول قام يشعر:
جيتك بقايا حي كل اكثرة مات
وصلت لك با اخر رمق من حياتي
جيتك خوي الخوف في رحلة الذات
بين الرجا وظروفي القاسياتي
جيتك من الفرقا كثير التلفات
جيت انتحر في نجلك الناعساتي
جيتك مزيج جروح ودموع وأهات
- نديم لعيون الاسف والشماتي
جيتك شظايا تشتعل شوق بسكات
ما ادري حزن مدري سعادة اسكاتي
جيتك لوانتي سابع المستحيلات
اللي يحبك يصنع المعجزاتي
جيت استجيرك من شمس المتاهات
عيت تظللني تحتها عباتي
وابي... أتعافى عقب عذاب المعاناة
على رصيف اشواقك الدافياتي
تلقفيني من ايدين التشتات
صيري بحلاة الروح قارب نجاتي
هلى غلا يمحى كدر كل مافات
يامزنت افراحي ومنبع هناتي

غلا استحت: صح لسانك حبيبي
محمد: اووف اشتغل عرق البدااوه
خالد: يووه كل المتزوجين لازم اقول لزوجتي قصديه اول مااجي طيب لو سفراتي كثيره وش اسوي؟احظر قصيده كل شوي؟
غلا: هههههههههه عاد انتم سعوديين ياما تعانون من هالرمنسيه
محمد: معذبتنا مرره
غلا تتهزا: ملاااااااااااااحظه
غلا:بس ليت كل العيال مثل نايف كان الدنيا بخير
محمد: ياربييه اعصابكم
نايف واهو داري وش كثر ينقهر محمد: ذووق ياغلوو كلك ذوق
خالد: ماشالله حلو شعرك ومن متى تكتب الشعر؟
نايف: يووه من زماااااااان سنين
خالد: اعطني من شعرك احب الشعر
نايف :اممممممم عندك هذي بس ماكتملت توها

من بلاه الله تصبرواحتسب
عادة المسلم على الشده صبور
أتلمس للخوي عذر وسبب
لي لحقني من بعض ربعي قصور
وآتحمل زلة كحيل العرب
وآتحاشا عضة الكلب العقور
أعشق الغالي ولاهوب الذهب
وانزل واالعالي ولااهيب القصور
في هجير العمر خاويت التعب
فوق رمل البيد أوموج البحور
كل حي في حياته له طلب
ذاتهياله وهذا في دبور
لاتعجب ماعلى الدنيا عجب
حكمة الرحمن خلاها تدور

خالد: صح لسااانك ماشالله
غلا: ورا ماتروح لشاعر المليون؟
نايف: مستعده تتحملين اربع شهور زياده؟
غلا: لالالاتكفى هونت خلاص
نايف: ههههههههههههههه
خالد: ومتى تبيني أحجر ع الهوليدي ان
نايف: على بكره الله لايهينك
غلا: ليه؟
نايف: اهلي بيروحون وخالد متوسط لي هناك ..وطبعا انتي اولهم
غلا: اماانه؟
نايف: ههههههههههه اكيد تبيني اروح معهم لحالي
غلااستحت ونزلت راسها
نايف: وش هالجمال اليوم؟ مذهله كلشي فيها طبيعي ومو طبيعي اجمل من الأخيله .... شكله قايلها فيك
غلا: ههههههه لاتحرجني
نايف قام يطالع ويطالع فيها استحت اهي خلاص
نايف: غلا ابطلع معك اليوم اوكي
غلا: وين؟
نايف: أي مكان بس انا وانتي لحالنا
محمد: احم احم
نايف: يوووووووه
خالد: مالنا حشيمه ابد
نايف: هههههههههههه
غلا: مايمدي الواحد يتكلم اللا طبيتو عليه
نايف يهمس لها: صوتك حلو من شوي حسيتك تناديني
غلا: من ذوقك
محمد: ممكن نسمع؟
نايف: لا
غلا: ملقوف
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

<<<<<<<<مطار الرياض ...ألساعه 9 بالليل كانت موقفه وحاطه يدها على خصرها ... واهو واقف جنبها وبرود اعصااب يكلمها
ساره واهي تبكي : خلاص انا ابتصل عليه
سعد: ترا فيه ليموزين
ساره: قلت لك خلاص ابخلي محمد ياخذني
ساره: الو
محمد: هلا؟ساره؟
ساره معصبه: ايه
محمد: شخبارك؟
ساره: الحمدلله ...محمد انا بالرياض الحين
محمد: نعم؟ الرياض؟
ساره: ايه تونا واصلين محمد تكفى تعال وخذني الحيييين من هنا ورجعني للبيت
محمد: وشفيك معصبه
ساره: مالك دخل تجي تاخذني بسرعه ول مشيت بلحالي
محمد: هههههههه لالاخلاص جايكم الحين
ساره: ولو سمحت لاتجيب معك احد انت بلحالك
محمد: وين سعد؟
ساره: هذا هو جنبي
محمد: جيبيه ماتحمدت له بالسلامه
ساره: مب لازم تعال الحين
محمد: لاوالله؟ اللا لازم بسرعه هاتيه
ساره: محمد!!!!!!!!
محمد: ترا مارح أجي
ساره: اوووووووووف خذه .......سعد كلم محمد
سعد: هلا ...الله يسلمك.....الله يعافيك.......ماتقصر ...والله الحمدلله بخير ... ابد ساره انا ماعندي مشكله ... ههههههههه...يالله اشوفك.....مع السلامه
ساره: متى بيجي؟
سعد: الحين ...وراك تصيحين كل هذا عشان الطلاق؟
ساره: بس كذا ماارتحت
سعد: بس كذا؟ ياماما هذا زواج مب لعب !! مافيه بس كذا لازم يكون فيه سبب وانا ماشوف اني قصرت معاك
ساره( مره سويت اللي عليك واكثر ماقصرت ....اللي يشوف هالمناظر يقول مسوي الواجب مره )
سعد: ماشوفك تتكلمين
ساره: بعدين المكان مايصلح اتكلم معك بها الأشيا
سعد: اوكي براحتك ...بس يبي لك جلسه انتي ماارح اخليك كذا فيه شي مضايقك وانا حاس
ساره(مبروك مابغيت تحس)
سعد: يالله شوفي هذا اخوك جاي
ساره ماصدقت شافت محمد طااارت له بسرررعه ..سلمو على بعض وشال لها شنطتها ..طبعا الأخ سعد ماتكرم يشيلها ... ركبو السياره كانو سااااكتيييين محمد حاس ان بينهم هواش هذا اللي جا على باله على طول ساره طول الوقت تصيح بالطريق ....سعد مستــــــغرب ليه تصيح ...بس مافكر يسألها
ووصله محمد بيتهم
سعد: تعبناك يامحمد
محمد: لاشدعوه ماسوينا شي
سعد: ماقصرت وتصبح على خير
محمد: وانت من اهله
سكر الباب ونزل
محمد ماصدق يطلع سعد: ساره وشفيك ؟
ساره تشهق: مافيني شي
محمد لف على ورا وشافها انصدم أول مره يشوف ساره بها الدمووع ..ساره دمعتها دمعة رجاال.......ماقد شافها بها المنظر اجل اكيد صاير شي كبير
محمد: خذي هذا منديل ...وعلميني وشفيك
ساره خيول الندم اللي هدمت اسوار الصمود وانفجرت : محمد .....!!تكفى الحق علي يامحمد تكفى الحق علي ... محمد واللي يخليك سامحني والله مااقصد والله ماتوقعت هالنتيجه
محمد: هدي هدي ياساره وشفيك ؟ روقي وعلميني بهدوء وش صاير ؟ووش دخلني انا
ساره رفعت له راسها : ابيك تقول لفيصل يسامحني هذا اول شي
محمد قاطعها: وش يسامحك عليه؟
ساره: اني رديته قبل

 

 

شوووق غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 13-07-2009, 04:41 PM   رقم المشاركة : 87
قاهر المستحيل
مراقب الواحات العامة والتقنية
 
الصورة الرمزية قاهر المستحيل
 







افتراضي رد: روايه ..يكرهك نصفي....ونصفي فيك ذايب

متابعين .. ومنتظرين الختام


يعطيك ِ العافيه اختي شوووق


















والله ولي التوفيق

 

 

 توقيع قاهر المستحيل :
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
سأل الممكن المستحيل
..أين تقيم
؟

فأجابه:في أحلام العاجزين
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
قاهر المستحيل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14-07-2009, 01:47 AM   رقم المشاركة : 88
شوووق
طرفاوي نشيط
 
الصورة الرمزية شوووق
 







افتراضي رد: روايه ..يكرهك نصفي....ونصفي فيك ذايب

محمد: ماغلطتي طيب انتي ماتبينه ...فيصل مازعل بالأساس عشان تسامحين منه ... جاي يخطب حاله حال غيره وانتي رفضتيه ليه أول وحده ترفض انتي؟
ساره: ياليت بس كذا محمد انا غلطت بحقه كثييير واهو عارفه بكلشي ...خلاص ماابي اطلع من هالدنيا اللا والكل مسامحني يامحمد ...
محمد: ساره سعد وش مسوي علميني
ساره: محمد !! سعد ...طلبت منه الطلاق
محمد: نعم؟ طلبتي الطلاق ؟ ووش هالكلام؟
ساره: اللي سمعته
محمد: شكلنا غلطنا يوم زوجناك وانتي بزر
ساره تبكي: محمد لو انك كنت مععي لو شفت اللي أنا اشوفه كان مالمتني ...محمد والله والله ماانلام ...انا ماابيك تزيد هممي ..اذا ماقدرت تخففه لاتزيده ...محمد انا بشهر واحد عرفت الصح من الغلط عرفت غلطت عمري ...عرفت قيمة فيصل عرفت فيصل هذا وشو ...انا اول كنت جااهله انا غبييــــه واعترف ... لكن سعد هالانسان مستحيل رح اقدر أكمل معاه
محمد: انا قايل لك من قبل فيصل وانتي مابغيتي هذا اللي متوقعه وخايف منه لكن ماتصورت انه رح يكون بها السرعه
ساره: محمد تكفى ساعدني أتطلق
محمد: بس انتي للحين ماقلتي لي ...وش مسوي هالسعد؟
ساره : علمتــــــــــه بكل شــــي !! من أول ليله الى أخر يوم ..
محمد عصب على اللي سمعه ومنهو سعد هذا ...اللي يعامل اختي بها الاسلوب ...شكله ماعرف من اللي وراها ومنهم سندها...مهما كانت غلطت تختار سعد ...ماتوصل انه يسوي اللي سواه بس أنا اوريك ياسعد حسابك عندي عســــيــــــــــر
ساره: هاه محمد وش قلت
محمد: كل شي قلتيه ؟ ول في كلام بخاطرك؟
ساره: لابس
محمد: مالك روحه عند هالسعد هذا ... وانا اتفاهم معاه مطلقك مطلقك
ساره: امانه على يدك محمد
محمد بصراااااااامه : خلاص ماتترجين اهو غلط علي انا قبلك بس قلت لك هوني الموضوع وخليه علينا ....انزلي الحين
ساره شافته صارم ومعصب : ان شالله
محمد واهو يشوف نايف طالع من باب بيتهم ..ومعاه غلا
ساره: نايف؟
محمد: نسيت اقول لك انه جاي اليوم
ساره: ودورته خلصت؟
محمد: لا اجازه
فتح الشباك وطل عليه
محمد يناديه : نااااااااااايف!!
نايف ماسمعه
محمد: ياالحبيب!!!
نايف يتلفت يدور أشرت له غلا على سيارة محمد ...قرب عنده
محمد: ههههههههههههههه اشوفك طالع ؟
نايف: ماشالله
محمد: ماشالله مارح انظلك خخخخخخ يالله الله يهينكم
نايف: سلام
ساره: بيطلع مع غلا؟
محمد: هذا وتوه جاي من هناك
ساره: ماشالله الله يخلف علي بس
محمد: قسمه ونصيب
شوي ودق جواله على نغمة مسج فتح الجوال وششهق
على طول اتصل عليه
محمد: هلااااااااااااااااااا ........مبرووووووووووووووووك الف الف الف الف مبروووك ..مابغيت ...الله مير يوفقك ويهنيك
ساره طول الوقت بس تفكر بغغلا يكفي انها متأثره وبعد دقايق تشوفها مع نايف وايش..؟ طالعين مع بعض ...ودها تصفق غلا ودها انها مكانها تحاول تتناسى هالشعور بالغيره بس ماتقدر ...مازالت تميل لناااااااااايف
سكر جواله محمد وابتسم
محمد: تدرين مين اكلم؟
ساره: مين؟
محمد: هذا فيصل ماشالله توه خاطب
ساره بصدمه: نعم ؟ فيصل
محمد: شفتي وشلون
ساره: لامااصدق
محمد: والله كلميه بعد..شكلها عاجبته الولد فرحاااااااااان
ساره : وشفيه عذاب اكبر من كذا؟
محمد: وش؟ مب انتي ماتبينه؟
ساره: شوي اشوف غلا ونايف قبالي دقايق ويجيك اتصال من فيصل خاطب
محمد: اقول لاتتكلمين كذا وقولي ماشالله ماتسوى علولد ينظل ... ماصدقنا ينساك ويخطب غيرك ..
ساره: ماشالله
محمد: اتصلي فيه
ساره: وانت اللا تبي تذلني؟
محمد: مثل مارحتي له بالمستشفى تأدين وااااااجب الحين تباركين له وبعد هذا الواجب الحين مب ذيك المره
ساره: ليه اهو قال لك شي؟
محمد: ايه علمني بكلش والصراحه قهرتيني ...!! بس يوم شفته مطنش ولااهتم ماهتميت
ساره: اسفه قل له
محمد: من يصدق ان ساره تعتذر ........يالله اتصلي فيه
ساره : اوكي
فيصل: هلا؟
ساره: اهلين
فيصل: ساره؟؟؟؟؟
ساره: ايه
فيصل:.................
ساره : فيصل مبروك
فيصل ومازال منصدم ومو مستوعب انه يكلمها : الله يبارك فيك
ساره سكتت وماتكلمت
فيصل: ونسيت ابارك لك زواجك مبروك اقول لها لك ولو انها متأخره
ساره بغصه: ماقصرت يبارك فيك ..باي
فيصل: سلام
سكرت وشوي وقامت تبكي .
ما يفضح اللي حب الا آخر اللحظات
لامد كفه بالوداع وصد بعيونه
معاه رايات الاسى وجيش من العبرات
وبين الحنايا صهيل خيول محزونه
كنه على موعد معك يا هادم اللذات
من شاف ما صابه يقول الله في عونه
سلام ياللي ناوي الفرقى عدد مافات
وتعداد ما مر السحاب وهلت مزونه
سلام من قلب سكنته انت والحسرات
غلاي تكفى يا مودع ناظري صونه
ارحل وأنا برحل معي هم وتعب وسكات
وأسرار ما بيني وين الروح مدفونه
ارحل مادام الله كتب لك يالحبيب شتات
مالي على حكم القدر راي ولا مونه
مالي بعدك الاالصبر ومجاذب الونات
وقصيدي اللي كل خلق الله يغنونه
وان طالت الغيبه ابنعي الحب لو مامات
عسى الهوى يشتعل بك وتردك ظنونه
وباحاول أنسى لو يصيح الشوق بي هيهات
وباحاول اسلى ولو يصيح القلب ما أخونه
محمد: ساره وشفيك؟
ساره: خلاص ابي ادخل البيت
محمد: لحظه ترا خالاتي فيي بيتنا
ساره: لالبسي مب عدل
محمد: خلاص ادخلك من باب لسيارات
ساره: شكرا
نزلت وبسرعه جري راحت لغرفتها وقفلت الباب .........وقامت تبكي .....!!
تذكرت نايف وغلا .......... فيصل..........سعد .........الأسامي كثره اللي مرتها .....في اقل من الشهور بس ليه ليه كلهم ابعدو وخلوني ؟؟؟؟؟؟؟؟.........أنا بعدتهم..؟؟ من غبائي ....؟؟...طيب فيصل ليه مايرجع ويجي يخطبني مره ثانيه
ااااه بس الرجال بيعيش حياة حلوه جديده الحين وبينسى وهم ساره ...نايف وغلا مهما سويت مارح افرق بينهم .....سعد سعد على اني اكرهك ومستحيل احبك لكــــــــــــــــن اشكرك انت اللي علمتني ان الناس كلها صح وانا الخــــــطــــــأ بعينه
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
<<<<<<<الموووووووووول.........
نايف وغلا
نايف: غلوو وشرايك بلونه؟
غلا: ذوقك مره بسيط
نايف: احب البساطه تطلع النعومه أكثر ...
غلا: مدري بيطلع علي عادي
نايف: لالامستحيل اوريك اياه بعد شوي بيطلع حلوبرادا هذا
غلا: ياحبك للماركات
نايف: والله هذولا الناس الباقين يلعبون عليكم يوم رحت للصين لقيت اغلب الماركات اللي هنا تايلنديه .. لاتتعاملين اللا مع الماركات العالميه عمرها طويل والفلوس عليها ماتضيع
غلا: بس قصير مره واللون رماني غامق ماقد تجرأت على هالألوان
نايف: حلاته انه قصير وش بيطلع على قلبي..!! بتحلينه ...احب هالألوان ونايف ماله خاطر عندك
غلا ماقدرت تتكلم انحرجت وش بتقول لونه مو حلو علي ؟مستحيل: خلاص ذوقك اكيد حلو
نايف: احاسب وجايك
غلا حست انه ماصدق انها وافقت قامت تضحك في نفسها
طلعو من المحل

نايف: هههههههههههه عادي كلشي من غلوو حلو
غلا: غريبه اعجبك ايتام
غلا: انت ماتطيح اللا على الغالي
نايف: الغالي ماالبسه من الرخيص مايغلى على غلوو شي
غلا: ياروح غلو انت أبيك بأرماني
نايف: والله ؟
غلا: على ذوقي
نايف: يابختك يانايف قداام
غلا: هههههههههههههههه

راحت واختارت له ملابس على ذوقها ....
نايف: ماجربت السبورت علي احب الرسمي
غلا: صدقني رح يطلع عليك حلو لالاعادي انت بالرسمي والسبورت رهيب بس جرب روح قيسه
نايف: اوك
دخل كان لابس بلوزه أسود وعليها كتابات بالأبيض ...والبنطلون بني ..شكله طالع يجــــــنن جسمه مخلي اللبس يطلع عليه رهيب ...كل اللي بالمحل كانو يشوفونهم .... .
غلا: ايش الجنتله نايف
نايف: اختيارك انتي
غلا: لازم تاخذها
نايف: هو انا اقدر اقول لا
غلا: ياحبي لك ...
نايف: مره ثانيه على ذوقك
غلا: هالمره رسمي ولا
نايف: كلشي حلو منك
غلا: اوكي أممم وشرايك بالرصاصي هذي؟
نايف: افا عليك بس؟
غلا: ليه؟
نايف: نفس حقتي
غلا: والله هههههههههههههه
نايف: القلوب عند بعضها ..اجل بكره البسها لك بالشرقيه
غلا: الله لايحرمني منك ...نايف بسرعه غير
نايف: ليه؟
غلا: مدري البنات قامو يطالعونك ماتسوى عليك تنظل
نايف:انظل ؟
غلا: اجل كيف اكيد ابغار بسرعه احترقت اعصابي
كانت شلة بنات من بعيد يطالعوون فيه ...
الأولى: اخخ ابي اتزوج بنات
الثانيه: من جد هالولد يجنن
الأولى: اتوقع انها خويته مب زوجته
الثالثه: لايمكن توهم مملكن طيب؟
الأولى: بنات صوروه ماينتفوت كنه البراهيم اللي يجي بفواصل
الثالثه: ايه وانتي الصادقه بس شوفي خويته خاق معها
الثانيه: ههههههههه بيتطلقون ان كانو متزوجين واذا اخويا بيكرهون بعض من عيونكم
الأولى: ههههه من جد ...شوفوها اهي اللي تختار له مالت علينا
الثانيه: من جد قههر يااحظها
الثالثه: الله يخلف على طعوسنا جعلهم يصيرون مثله
الأولى: هههههههههههه وانتي الصادقه لاتكبر الأحلام بس امشو خلونا نطلع
الثانيه: اين مايطلع الكناري الصراحه خقيت
الثالثه: بس والله مب صاحيه لو هذا زوجي كان ماطلعته عند العالم اخاف يروح منني
الأولى: وانتي الصادقه

غلا: نايف بسرعه خلنا نطلع ودي اقوم على هالشله
نايف: ههههههههههه احاسب والله بس احاسب انتظريني برا ع الكرسي اذا تعبتي
غلا: ههههههههههههههههه ولله ماتركك هنا

طلعو من المحل ووعلى مطعم الفيصليه ...............
<<<<<<<<بيت ام محمد
طبعا كل اخوات ام محمد كانو معزومين هناك .... وتركي وديما كانو موجودين ومابقى احد ماجا
ام محمد: ريناد جيبي الشريط
ريناد: لايمه بالجوال ابشبكه الشريط مافيه شي
ندى: ريناد هاتي جوالك واشبكيه بالاستريو على طول
ريناد: خربان
ندى: يووه طيب خلاص روحي وجيبي حق محمد من فوق
ريناد: لاثقيل واخاف يقول شي
ندى: اقول بس مالقيتي اللا محمد بكيفه يقول اللابكره
ريناد: ثقيل تعالي معي
ندى: حامل حرام عليك
شوق: خلي مشاعل تروح معها
شوق: مشااعل !!
مشاعل: هلا؟
شوق: روحي مع ريناد جيبو الاستريو
مشاعل توقف: اوكي يالله ريناد
راحو فوق عند الغرفه ...دخلت اهي وياها وشالو الاستريو
وجو بينزلونه من الدرج
ريناد: ثقيل عليك
مشاعل: لابس انتي خذي هالسماعه من عندي
ريناد: اوكي
مشاعل حطت على الدرج وجلست بتعب: ثقيل تعبت
ريناد: اروح انادي الشغاله
مشاعل: اوكي
وقفت تنتظر ريناد
وجا محمد بيروح لغرفته وقابلها بوجهه ...
مشاعل معطيته ظهرها وتطالع بالمرايا اللي قبالها ..شافته من المرايا لفت على ورا
محمد قام يتنحنح وولف للجهه الثانيه
محمد: كيف الحال؟
مشاعل: تمام شلونك انت
محمد: الحمدلله بتنزلين ول بتروحين فوق؟
مشاعل: لامعي الاستريو ابنزله تحت
محمد: وش بيشيله هذا انا وعساني اتحمله
مشاعل: ههههههههههه
محمد: هاتيه عنك انتي روحي فوق وانا انزله
مشاعل ترقى ومستحيه: اوكي مشكور
محمد: العفو
شال الاستريو ووداه عند الحريم راح ينادي ندى تاخذه
ندى طلعت عنده: وش تبي؟
محمد: مخلين المسكينه تشيله ثقيل
ندى: وشو؟
محمد: ورا مارحتي انتي تاخذينه؟
ندى: تبيني اسقط؟
محمد: خخخخخخخخخخ ايه نسينا انك حامل أي شهر ماشالله؟
ندى: السادس
محمد: ماشالله الله يقويك وتجيبين محمد الثاني
ندى: روح عن وجههي بس
محمد: هههههههههههه يالله ولاتعودونها رحمتها
ندى: ليه خايف عليها تراها مب حامل
محمد: خخخخخخخخخخ هيي لاتكلمين عن البنت كذا
مشاعل كانت تبي تدخل وشافت ندى وممحمد عند الباب وقفت بعيد تنتظرهم
وقفت عند مراية الحمام تعدل شكلها الين مايخلصون ... جا محمد بيروح وشافها حاطه يدها تحت شعرها الطويل تصلحه ولاانتبهت له
محمد شافها ووخر على طول عشان ماتحس بوجوده
انتهت لقته راح دخلت على طول للصاله
قابلت ريناد اللي تبكي عند الباب على طول وملقيه الباب ظهرها بحيث ان اللي داخل مايشوفونها
مشاعل: ريناد وشفيك؟
ريناد تمسح دمعتها : فااارس !
مشاعل: وشفيه ؟
ريناد: توه جاي مع عبدالله ولمى
مشاعل: اماانه؟
ريناد: يمه يامشاعل شكله يكسر الخاطر تغير
مشاعل ظمتها: لالاان شالله معافى الحين
ريناد: ياحبي له يامشاعل اشتقت له
مشاعل: لاياقلبي لاتبكين صحته كويسه اكيد ماطلعوه الللا لأنه بخير
ريناد: مشاعل ماشفتي شكله واهو يكلمني عن المستشفى ينرحم
مشاعل: الله يعافيه وينه ابي اشوفه
ريناد واهي تطل على الصاله : ايه هذا عبدالله توه طالع ادخلي موجود اهو مع لمى
دخلت وسلمت عليهم ... وجلسو مع لمى اللي من زمااان عنها
ام محمد لأم نايف: شفيته هذا هو
ام نايف: ياقلبي هالولد يكسر الخاطر
ام محمد: سرطان مايرحم
ام نايف: ياعمري
شوق : لالامااصدق
مشاعل تهمس لها: اللا هذا هو اللي بزواج تركي ...شفتي كيف تغير
شوق: من جد ماعرفته اول ماشفته طلع مره نحيف ... ونظراته حزينه يكسر الخاطر
مشاعل: من جد لو تشوفين ريناد من شوي تبكي يوم شافته تغير مره
شوق: لالاان شالله يطيب
مشاعل: امين
نادوه وجلس معاهم عاد مشاعل وشوق يحبون الأطفال
مشاعل: تذكرني؟
فارس: انتي اللي اعطيتيني حلاوه ؟
مشاعل: ذكي ماشالله عليك
شوق: وشخبارك الحين؟
فارس مبتسم: طلعت من المستشفى بابا قال لي اذا طبت بوديك لأي مكان تبغاه ...قلت له يوديني دبي مره ثانيه
شوق: وليه تحب دبي؟
فارس: ايه دبي اللي فيها ريمي صديقتي
شوق: ماشالله ياحظك ان شالله تروح دبي

ام نايف: يالله يابنات قومو ارقصو
ام محمد: رقاصتنا مب موجوده
ام نايف: منهي؟
ام محمد: غلا ماغير
ام نايف: ياحليلهم (واهي تطالع الساعه) اللا طولو مره ...الساعه 11
ام محمد: ايه هذولي مملكين لو تحطينهم بالبر ماحسو بالوقت
ام نايف: الله يهينهم بس
ام محمد(بقلبها عكس اللي بلسانها):امين
ريناد دخلت وطول الوقت تطلع بملامح لمى التعباانه حتى ضحكتها تتغصبها ...حست ان فيه شي ممكن بيصير ...حتى فارس ماودها تتكلم معاه كثير عشان مايضيق صدرها زياده .............
ام محمد: يالله ماوريتينا
ديما: ههههه ياخالتي
ندى: لايكون حامل واحنا ماندري ترا تروك يسويها
ديما: هههههههه شدعوه تونا
ندى تغمز: ايه مايندرى يالله لو اني مب حامل كان ماخليت اغنيه وحده بس شسوي
ديما وقفت ورقصت مع مشاعل وريناد شوي .... حاولو بلمى تقوم بس مستحيل
ام محمد: مصيبه انتم : 3 حوامل ماحد بيررقص
لمى: ههههههههه اولد واهز لكم ولايهمك ياخاله
الكل: ههههههههههههه!!
ام فيصل توها داخله عليهم كانت بالمطبخ
ريناد: الله يهديك ياخالتي بس تتعبين نفسك
ام فيصل: سويت لكم جريش يجنن
ريناد: تسلم لنا هالايد يارب
شوق: ماله داعي تعبتي نفسك
ام فيصل: هذي مثل الرياضه وانا اخالتك
شوق: ياقلبي ياخالتي وياحبي للجريش اللي من يدك
مشاعل: جد والله خالتي ام فيصل خلص الجريش؟
ام فيصل: ايه
ريناد: ههههههههه نايف وغلا بيفوتهم
ام فيصل: لالاحطيت لهم لازم كلكم تاكلون منه
ندى: اوكي يالله يابنات العشا
قامو البنات بيتعشون والحريم جلسو لأن العيال بيدخلون
دخل جلوي ومنصور .والباقين ..داخل وتركي وخالد جلسو برا ........ ريناد شافت الحديقه فاظيه مافيها غير تركي وخالد طلعت برا كانت بأقسى حالاتها بس تشوف فارس وتصيح حاسه انها مارح تشوفه مره ثانيه .....بتفقده ..ماودها تفكر بها الشي لكنها تحس مستحيل مارح تكون هذي النهايه القريبه .....
واهي تبكي شوي وشافها الوليد من بعيد
الوليد: ريناد!!
ريناد لفت وشافته جايها من بعيد
الوليد: تصيحين؟
ريناد: وخر عنني
الوليد: لاوالله جد وشفيك كذا تبكين؟
ريناد: مافيني شي
الوليد : من سرق حلاوتك؟
ريناد: الوليد والله انك فاضي
الوليد: مين طقك؟
ريناد: وليه صدق انك رايق
عصبت عليه وراحت بعيد لحقها اهو حس ان الموضوع مب سهل
الوليد: جد ريناد وشفيك
ريناد تركته وراحت جري لغرفتها من الدرج اللي برا
الوليد استغرب بس لازم يدري وشفيها تبكي كذا حس انه مذنب يوم يمازحها بس كان يمزح مايقصد شي
دق على جوالها
ريناد: نعم الوليد؟
الوليد: ريناد ضايقتك؟
ريناد: لا
الوليد: لاتبكين كذا طيب مب زين
ريناد ماكان ودها تتكلم بس من غير شعورها فضفضت له: الوليد شفت فارس ولد عبدالله اخوي؟
الوليد: التعبان؟
ريناد: علمني عبدالله وش مسوي عندكم بمجلس الرجال؟
الوليد: مدري هاادي مره توه جاي بالأخير
ريناد: يكسر الخااطر يالوليد ولد اخوي تغير صار واحد ثاني ... صحته وشكله وكلامه ..طفولته كلها راحت من السرطان
الوليد: الله يشفيه ينرحم ...بس ان شالله بيطيب اليوم اسمع خالد اخوك يقول ان القرايه صارت تجيب نتيجه معه وان شالله احسن
ريناد: طلعوه من المستشفى
الوليد: يعني اكيد انه احسن
ريناد: وليد ماطلعوه اللا لأنه (شهقت وسكتت)
الوليد: ايه ليه وشفيه ريناد لاتسوين بعمرك كذا تكلمي
ريناد: الكيماوي ماعاد يجيب نتيجه معاه يعني موت ببطء موت واهو حي ... ياعمري يافارس وعبدالله ولمى
الوليد متأثر: لاحول ولاقوة اللا بالله الله يكون بعونهم ..لالاكلام خالد الصراحه يبشر بالخير ..لاتعتمدين على كلام الدكاتره ماينفعون دايم ممكن يضرون اكثر من النفع وش يدريك
ريناد:..........
الوليد: اعرف واحد كان معنا بالمتوسط كان مايقدر يتحرك العضلات كلها تحولت لشحم فلايمكن يحرك شي من جسمه ...ريناد المستشفيات يقولون ان الولد حده سنه كامله ويموت ...اهو بنفسه يقول لي الوليد انا ابترك الدنيا بعد سنه ...
ريناد هدا صياحها وتحمست معاه: وبعدين؟
الوليد: تعالي شوفيه الحين....صحتي واحسن
ريناد: وشلون؟
الوليد: قرايه ومشايخه يدخلون ويطلعون على بيتهم والحمدلله رجعت صحته مثل أول لاتفقدين الأمل
ريناد: يعني فارس؟
الوليد: لاتحطين ببالك انه بيموت لاقدر الله ان شالله الله يكتب له عمر كلش بيد الله ياريناد
ريناد: اااااااخ بس يافارس
الوليد: لالااان شالله يتحسن وتصير صحته تمام يرجع مثل اول وتفرحون فيه
ريناد: الله يوسع عليك
الوليد: لاعادي ماسوينا شي ... بس حسبته منني
ريناد: شدعوه لاماسويت شي بس انا اسفه كنت قاسيه يوم اصرخ عليك
الوليد: لالاعادي نقدر يالبطه من زمان عن التلفون
ريناد: هههههههههههههه الوليد تذكر يوم كننا برابع ابتدائي
الوليد: ماتتصلين فيني اللا عشان اجيب لك اشرطة سوني
ريناد: هههههههههه والله اني مااستحي
الوليد: والحين ان ارسلت لك حتى لو معايده مارديتي ولااتصال ماتعبريني ..!!
ريناد: لاتتشره علي ولاتحرجني يمكن هذاك اليوم ماعندي رصيد
الوليد: خخخخخ العبيها على غيري يالبطه
ريناد: طيب يالتمساح
الوليد:يالله اجل ولاتقطعيننا
ريناد: اوكي
الوليد: سلام
ريناد: باي
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::
>>>>>الساعه 11 الصباح ......
ام محمد: بسرعه يابنات لانتأخر
محمد: يمه ساره بتروح؟
ام محمد: لاشكله ضايق صدرها مانامت اللا 6 الصبح
محمد: ايه يمه خليها نايمه ...الحين مين اللي بيروح للشرقيه ؟
ام محمد: وتركي وزوجته وغلا
محمد: وريناد
ام محمد: لاخلها تجلس لاتروح
ريناد: يمه حرام عليك ابي اروح
ام محمد: لاتروحين قلت لك لا يعني لا خلاص
ريناد: يمه تكفين خليني اروح معاهم الوليد من شوي اتصل وقال فيه مكان بسيارتهم
ام محمد: يابنت الحلال مب عن مكان في سياره ..وش يوديك معاهم
ريناد: يمه واللي يسلمك تكفييييييييييييييين من تحصل له روحت شاليهات انا طفشانه بالبيت
ام محمد: يابنت الحلال قلت لك لا خلاص
ريناد: يوووه
محمد: خليها تروح
ام محمد: لايامحمد ماابيها تروح تجلس هنا مع اختها
محمد: عاد ساره الحين ماعليها من احد نفسيتها صعبه وريناد وش بتسوي لها وبعدين انا وابوي بالبيت عند ساره
ام محمد واهي ترقى غرفتها : مدري خلاص بكيفها
محمد ينادي: غلا!
غلا: هلا ومحمد
محمد : ياغلا!
غلا: جايتك جايتك
محمد: اهلين غلا رحتي عند ساره؟
غلا: ايه
محمد: وكيفها الحين؟
غلا: لااحسن ان شالله
محمد: كلمها الحمار؟
غلا: سعد؟
محمد: ماغيره
غلا: لا
محمد: اخ يالحقير
غلا: اخليها تدق عليه
محمد: لالاتقول له شي انا ابشوف شغلي معاه
غلا: بتروح للشرقيه؟
محمد: لاوش يوديني
غلا: ولاابوي
محمد: لاابوي مارح يجي
ريناد: محمد رح جب لي الشنطه من المخزن اللي فوق
محمد: اقطع ابو المشوره منيب رايح روحي انتي
ريناد: يوه محمد تكفى بيمجون الحين
محمد: ياربيه طيب طيب
ريناد استغلت الفرصه وسألت غلا: غلا
غلااللي كانت ماشيه للمطبخ: هلا؟
ريناد: الحين وشفيها ساره امس تبكي وبنات خالتي ام نايف ماطلعو اللا متأخر وطول الوقت عندها أمس؟
غلا: مسكينه الله يكون بعونها
ريناد: وشفيها؟
غلا: طلبت الطلاق
ريناد: امانه
غلا: والله
ريناد: وبتتطلق يعني؟
غلا: الحين ماتشوفين ابوي ومحمد وخالد بيستقعدون له ...الكل معصب على اللي يصير
ريناد: يوووه ماتوقعت لها الدرجه
غلا: بس لاتعلمين احد السالفه ماانتشرت مره
ريناد: وتركي وعبدالله يدرون؟
غلا: مااتوقع مانتشر الخبر مدري
ريناد: يووه الله يعينها
غلا: يالله اجل تراهم قريبين
ريناد: اوكي
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::
<<<<<<<<<بيت ام سعد
سعد وتوه داخل على امه سلم عليها وجلس يقرا الجريده
ام سعد: سعد وين ساره؟
سعد: ساره؟
ام سعد: مااشوفها حتى جت معك امس
سعد: مدري عنها معصبه لااهي ولااخوانها بسم الله مدري وش سويت لهم
ام سعد: لااكيد انك مسوي شي
سعد: ماسويت شي يستاهل
ام سعد: مدري عنك ماعرفتهم للحين شكلك
سعد: بكيفهم عاد اختهم وكلمتها من قبل واهي وافقت من نفسها
ام سعد: والله مايندرى عنك طيب كلمها شف وشفيها
سعد: اعطيتها كول مي مادقت عاد وش اسوي لها انا راحمها لأننا تونا بأول الأيام ماابي أضغط عليها ول كان اروح واخذها من بيت ابوها زوجتي اهي
ام سعد: الله يصلحك بس...وعسى قاعد تدور مع هالبنات قدامها؟
سعد: ايه
ام سعد: قبال البنت ؟
سعد: والله يمه انا كلمتها ورضت
ام سعد: وش اللي كلمتها ورضت الدعوه فوضى زوجتك هذي مب مثل غيرها
سعد واهو مارفع عينه عن الجريده: كله واحد عندي
ام سعد: ووش بتسوي الحين؟
سعد: انا ابصبر لها كم من يوم ول حتى لو اليوم اروح وأخذها من عند ابوها
ام سعد: انت من جدك تتكلم
سعد: اجل العب
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
اهلييييييييين

انا وعدتكم انزل البارت هالويك اند
والصراااحه مااقدر أردكم لو انه ضد مصلحتي
وساامحوووووووووووني بالنسبه لردود الأعضااء ماعندي وقت أرد لكم بوقت ثااني وقتي مرره ضيق وتفضلوو

<<<في بيت أبو عبدالله كانو كلهم متجمعين بالبيت عشان شوي وبينتشر الخبر وبيصلون على فارس وتبدا أيام العزا
حالتهم لايرثى لها ... لالمى ولاعبدالله ولاابوعبدالله الكل يعز فاارس محبوب من الكل ..سواليفه وضحكه ... ولعبه ...بالبيت ابوعبدالله وخالد حالتهم صعبه ول لمى اللي جالسه مابين الحريم تبكي وتعلمهم عن نفسها يومها بالمستشفى
شوي ويدخلون ناس بيعزونها من اهل لمى
امها واحريم اخوانها كانو جايين
ام نوف: عظم الله أجرك
لمى: اجري واجرك الله يعافيك
ام نوف: تقابلينه في الجنه ان شالله
لمى: ان شالله
وشوي وشافتها امها ... وعلى طول ظمتها بقوه والناس كلهم يطالعونهم
لمى تبكي بشكل يقطع القلب ودموعها على أكتاف أمها: يمه راح ولدي ضناي راح
ام لمى تبكي : فارس كلنا بنفقده
لمى جلست على هالحاله وماوقفها اللا كاس المويه وقرايه من ندى هدت عليها واهي تبكي
شوي وجو اخوان لمى بيدخلون يعزونها
ام لمى: لالاتخلوهم يدخلون الحين
ساره: ادخلهم؟
لمى تسمح دمووووعها بصوت مبحووح: يمه خليهم يدخلون
تغطو الحريم ودخل عبدالعزيز اللي شايل كيس بيده وبدر ماسكه يده نوف
بدرواهو يسسلم : عظم الله أجرك لمى
عبدالعزيز: عظم الله أجرك
لمى: اجرنا واجركم الله يعافيكم .(عقدت حواجبها وشافت عبدالعزيز)..وش هالكيس؟
عبدالعزيز سكت ... ولمى مسكته وفتحته
بنطلون جينزمقاس 7 سنوات وبلوزه لونها أصفر عليها شوي آثار ألوان ومرسوم عليها سوبر مان
يدها قامت ترتجف وعينها تدمع وتشهق بشكل يقطع القلب
لمى صرخت فجأه : لااااااااااااافااارس رجعووه لي فاارس
وتمسك ملابسه وتضمها والبلوزه كلها دمووع ..دم ..دمعت ففراق مين .؟ ولدها ...
ام لمى تحاول تاخذها منها لكن مافيه فايده ظمتها وحاولت تهديها اهي مع بدر وعبدالعزيز الين ماهدت
عبدالعزيز واهو ماسك الملابس بيوديها
لمى تصرخ: لالاولدي ليه تاخذونه لاتاخذونه رجعوه لي ولدي
بدر: لمى تعوذي من الشيطان
لمى: اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بدر: لمى
لمى:..........
بدر: فارس ان شالله من طيور الجنه الحين ...تقابلينه هناك يالمى ..مرتاااح أحسن له من هالدنيا وعناها ...اهو كان يعااني قبل وهذا أريح له بكثير ...تقابلينه في الجنه ياختي تقابلينه ان شالله ...أنتي عارفه بها الشكل فارس يتعذب بالقبر... لاتمنعينه الراحه في قبره يكفي انه ماذاقها بدنياه
لمى اللي مازالت تذكر شكل الملابس تمسح دموعها وتشهق: بس فارس كان ... يلبس هاللبس ويحبه دايم الحين يموت فيه أشوف اللبس فاضي يابدر
بدر: الله يرحمه قولي انا لله وانا اليه راجعون
لمى: لاحول ولاقوة اللا بالله وانا لله وانا اليه راجعون
عبدالعزيز: اثبتي وثبتي عبدالله ...انتي قويت الإيمان اللي عرفناك
لمى تتنهد: الله يعينك يااعبدالله ويرحمك يافارس
بدر: الله يرحمه ان شالله
وسكتوو لهم فتره ولمى تفكر وتتذكر كل اللي كان يجمعها بفارس ... فجأه قطع هدوءهم صوت بريئ ...يمكن اهو الريحه الوحيده لفارس
نوف: بابا وين فارس؟؟ ماوديتني للمستشفى فارس وين راح؟
بدر مسك يد بنته وضغط عليها وده انها ماتتكلم ... بس مااهتم واكبر همه تعبيرات لمى
عبدالعزيز: نوف اطلعي برا عند الصغار وش يجلسك هنا عند الكبار
نوف: بس ابي بابا ييكلمني ..
بدر: نوف !
نوف: طيب طيب بطلع
وراحت ووراها بدر وعبدالعزيز .. طلعو
بدر: يالله يااختي الله يصبرها بس
عبدالعزيز: ايه والله كلنا انصدمنا
بدر: متى بنصلي عليه ؟ ويدفنونه؟
عبدالعزيز: أتوقع بعد صلات الظهر
بدر: اييييه الله يعينهم
عبدالعزيز: للحين مااستوعبت الصدمه
بدر: ماحد مستوعب والله ولاانا
.................................................. .................................................. ...............................................
المكان أســـــــــــود لكن مو مثل سواد ليلتها وعيشتها اليوم كلشي رح يتغير بحياتي أو بالنسبه لعبدالله ودها
تشوفه .. لكن ان انهارت قبال عبدالله رح يموت ول ينجلط أقل احتمال ... واهي مافيها تشوف عبدالله يضيق صدرها أكثر ...يكفي بس دموعه اللي ماتقدر تتحملها
كانو الحريم كثار وامتلى المكان .. وحتى من جهت الرجال الخبر انتشر بسرعه
ساره: ياقلبي رحمتها
ندى تبكي: من جد
شوق: بنات وش صار على أغراضه؟
ساره: من رايي نروح بيت عبدالله ونطلعها ...مانخلي لمى اللي تتولى هالمهمه الصعبه
شوق: نروح ؟ بس خليها بعد مانصلي عليه
ندى: ايييييييه الله يرحمه ويعوضهم
شوق: اللا ماقلتي لي كيف عبدالله؟
ساره: حالته صعبه ..قبل شوي أكلم خالد يقول انه مثل المنطرم مايقول ولاكلمه الناس تعزيه يهز راسه ولابس نظاراته الشمسيه وسااكت ..ياقلبي عليه من جد يضيق الصدر
شوق منفعله : عاد عبدالله يحب فارس
ندى: خالد يقول انه قبل قايل له كل الناس عندي بكوم وفارس بلحاله .. يبدي فارس على الكل امي الله يرحمها يوم ماتت ماكان متأثر لها الحد مثل فارس ... حتى كان يقول مايحس بطعم شي بالحياة وفارس تعبان أجل كيف لو يموت
شوق : ياربيه ياقلبي رحمته الله يساعده ويثبته
ندى: امين ان شالله
شوي ويسمعون صوت ام محمد : يالله الصلاة عليه يابنات بسرعه لانتأخر
ندى: يمه الحين كل هالحريم بيروحون؟
ام محمد: ايه
ندى: وش بيوديهم
ام محمد: السواق وابوعبدالله وخالد بسياراتهم وفيه بعد سواق خالتك ام فيصل .. وان شالله يكفي
ندى: ابقول لبندر يجي ياخذني أنا والبنات
ام محمد: بس لاتأخرونهم عشان بيروحون للمقبره الحين
شوق: لحظه أمي واخواني جو من الشرقيه ول مابعد؟
ام محمد: ايه دخلو الرياض وهذا هم على وصول بسرعه اغسلو عشان نمشي
ندى: اوكي خلاص انتي يمه اطلعي وانا ابقول للحريم اللي بيروح الحين يمشي
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
على مسافه قريبه من بيت أبوعبدالله كان نايف موقف عند الاشاره وام نايف طول الوقت تبكي
غلا: يمه وشفيه؟ علموني ليه فارس تعبان لها الحد؟
نايف حس انه هذا الوقت اللي لازم بتعرف فيه : غلا فارس
غلا: ايه؟
نايف: الله يرحمه
غلا تصرخ: مات ؟ فارس؟
نايف: الله يرحمه
غلا من غير شعورها تتكلم الآن الكلام يطلع ماتحس فيه: لالالالامستحيل لامااصدق لا
نايف: انا لله وانا اليه راجعون
غلا تصرخ: لاتكذبون علي يايمه نايف صدق اللي أسمعه لافارس ان شالله الله كتب له عمر جديد
غلا اللي على طول دمعت على عينها ام نايف مسكت يدها اللي ترتعش وحاولت تثبتها لكن مافيه فايده البنت قامت تصرخ وتتكلم من غير ماتحس بنفسها ومن كثر مااهي مو مستوعبه اتصلت على اقرب رقم
(ساره)
ساره بصوت مبحوح: هلا؟
غلا تصرخ تبكي بنفس الوقت : صدق اللي سمعته ياساره صدق ول انا عايشه حلم
ساره زادت بكاها: ايه ياغلا مات فارس اليوم الفجر ااااااااااااااااااااااخ ياغلا لو تشوفين عبدالله ولمى ياغلا أأه بس الله يرحمك يافارس
وكلمو كل وحده تبكي وتشهق بوقت واحد ولااحد داري وش بيقول
نايف اللي ماهان عليه يشوفها بها الحاله : غلا؟
غلا لانايف ليه يروح ليه
نايف: غلا قولي الحمدلله
ام نايف اللي ضمتها على طول: غلا احسن له من المستشفى ...والمواعيد يابنتي الولد مرتاح الحيين
نايف : الحين لازم تثبتين عبدالله وزوجته ... غلا اثبتي والله يكون بعونك وبعون عبدالله
غلا: ليه يروح انا ماقدر اتحمل هالصدمه
نايف وده يترك السواقه ويضمها ويخفف عنها : تعوذي من الشيطان
غلا: اعوذ بالله من الشيطان الرجيم الحمدلله على كل حال
نزل وجاب لها مويه شربتها ويدها ترتجف |...شغل السديس وعلى قرائته ... هدت نفسها شوي لكن مازالت تبكي
وقفو عند باب البيت
ونزلو ريناد والوليد ومشاعل ومنصور وجلوي من السياره اللي وراهم ..اما اللكزس الأبيض نزل منه تركي وديما
ريناد على طول راحت عند غلا وضمتها
ريناد ميته من البكي طبعا علموها قبل غلا بشوي: فاارس ياغلا فاارس
غلا وتبكي بشكل أقوى: الله يرحمه ويصبر ابوه الله يرحمه
ريناد: غلا حراام والله صغير فارس انا اموت بس فارس مايموت
غلا: انا لله وانا اليه راجعون
ريناد: وش حالت لمى ول عبدالله الحين
غلا: لازم نثبتهم ولانحزن قدامهم يياريناد
ريناد: مقدر والله ماقدر
غلا تشهق: لازم ياريناد لازم هذا اقل شي
تركي اللي نزل ومعاه ديما وعلى طول جا بيدخل للبيت وتفاجأ بخالد الموقف قباله ودموعه هماايل على عيونه وماسك السيجاره يدخن بعننف
توه جاي بيسلم عليه اللا ويشوف عبدالله ماسكينه اثنين من معارفهم واهو حاط الشماغ على كتفه .. وجهه متغير
تركي متجه لخالد ومستغرب من شكل عبدالله
تركي: خالد؟
خالد برود: هـ..لا..تــ...ركــ..ي
تركي واهوحاس ومتيقن من قبل ماقدر يكلم خالد اللا بالعيون وفهم كلشي منه ..ديما موقفه ورا تركي وخااايفه من الصدمه اللي بينصدم فيها
تركي: خالد لاتقول اللي في بالي
خالد : اعطاك عمره
تركي يصرخ: لا! فارس ولد اخوي
خالد:.............
ديما تناديه: ياتركي!
تركي مخنووق: خالد خــ..ا...لد عبدالله وين؟ عبدالله وينه؟
خالد اللي حط عينه على عبدالله اللي ماقدر يجلس بالسياره اللا بمساعدت اثنين وتحجرت دموعه
تركي بس شاف منظر عبدالله اللي يـــكــــــــــــــــــــــــــــســـــــــــــــر الصـــــــــــــــــــــــــــــخر!!!
راح جهته من غير مايدري وش يقول ول بأيش يتكلم : عبد ...الله
عبدالله شافه بنظرة مهزووومه
تركي حط يده على كتفه وقام يهديه ..ويدعي له بالثبات ... ويحاول يصبره بس عبدالله كان سااكت ومو متكلم .....تركي : الله يرحمه ويعظم اجرك
عبدالله حط يده على صدره ومافيه يقول كلمتين على بعض من الحزن
دخل تركي ووراه ديما قابلتهم ندى مع البنات
شافو تركي وديما اللي تبكي ...
ساره اللي راحت على طول تعزيه: عظم الله أجرك
تركي يسلم وبصوت وااطي: اجرنا واجرك
ندى: عظم الله اجرك ياخوي
تركي: اجرنا واجركم
.................................................. .................................................. ................................
في مسجد الراجحي ... الكل متجمع لا من حريم ولارجال الشباب كلهم متلثمين والبنات بس يشاهقون بالطريق ...ويثبوت في لمى ...
دخلو داخل وكل واحد مسك له مصحف الين مايبدا الامام
ابوعبدالله: خالد وين عبدالله؟
خالد: مدري نزلناه وقال ابجي بعد شوي
ابوعبدالله: الله يهداكم مخلينه بلحاله
خالد: يبه عبدالله مب صغير خله كذا اريح له ظنك بيجي وبيشوف هالناس ول الحريم اللي يبكون بيقدر يمسك نفسه ابوي خله اريح له
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::
بعد مابدا الامام يتكلم عن الميت كل الحريم قامو يصيحون لمى حاولت تقوي نفسها بالقرآن الشي الوحيد اللي ثبت لها قلبها أكثر
وقف الامام وقف الكل معاه
خلاص يافارس .؟....هذي أخر لحظه وبينسونك هالناس ...هذي بداية نسيانك ..؟؟...بينتهي كلشي كانت حتى الوقفه بالصلاة صعبه عليها من كثر البكي وصوتها الكل يسمعه .... انتهى وطاحت لمى على الأرض تبكي
ام لمى تبكي: يابنتي تعوذي من ابليس لمى!
لمى:...........
ام لمى: مويه الله يعافيكم
مشاعل : سمي ياخاله
ام لمى: لمى بنتي اشربي
لمى رجعت لها نوبة الصراخ: يمه فاارس قولي لي اني بحلم
ام لمى: انا لله وانا اليه راجعون
تجمعو كل الناس عندها حاولو البنات يبعدونهم ... قرو عليها قرآن وهدت عليه
سمعت ندى تكلم مشاعل
مشاعل: ياعمري خلاص تنرحم وربي
ندى تبكي: من جد يالله يصبرك يالمى
مشاعل: وش حالت أخوك الحين
ندى: صلى و راح للمقبره بلحاله
مشاعل: الله يثبتهم يارب
ندى: امين
لمى تذكرت ان عبدالله أكيد الحين اشد من حالتها يكفي انه رجال ودمعته عزيزه واكيد بيحاول يخفيها ومايبينها ..عند الجموع اللي برا
ام محمد: يالله يابنتي يالمى نروح عشان لايتأخرون على المقبره
لمى: تكفون بس كلمو عبدالله ثبتوه
غلا: ابشري يالمى لاتشيلين هم
عند المقبره
طبعا الرجال وصلو الحريم لبيت ابوعبدالله اللي عنده العزا كل الايام وراحو للمقبره ....

محمد وابوعبدالله وتركي وخالد وعبدالله وعبدالعزيز وبدر حتى عيال ابونايف ..وفيصل كلهم بالمقبره
طبعا اللي قبل لازم بيروحون للمغسله
راحو كلهم مشي وبعدين وقفو عند اللوحه المكتوب عليها مغسلة أموات
وقفو والكل قام يطالع بعبد الله ...
خالد: تدخل؟
عبدالله وهو يوخر يده وبهدووء يدخل
دخل داخل كان على سرير قريب من الأرض مكفن بالكفن الأبيض ...
دخل شماغه على كتفه وحالته دماار
لف عليهم انتبهو له أبوعبدالله على طول مسك عبدالله وضمه وبعده تركي والكل قام يدعون لفارس والحين لحظته قااسيه حالته دماااااااااااااااااااااااار كل ماشافو عبدالله تذكرو فارس والعكس
تركي بصوت مبحوح: عبدالله تبيني أدخل معك؟
عبدالله : لا
كانت اول جمله نطقها من يوم مادخل
الكل يعزيه مايرد عليهم
ذكر الله ودخل
كانت الريحه ريحت الصابون والمسك
قابله واحد أبيض طويل لحيته طويله وملامحه سمحه أكيد هذا المغسل
حط يده على كتفه وعزاه وعبدالله كأنه يشوفه بنظرات استغاثه
قال له: قبل جبهته وادع له بالدعاء وكل مايجي بخاطرك
كان يشهق من غير دموع أول ماحط عينه على فارس
الرجال طلع من عنده
عبدالله قرب وشاف منظر أول مره يشوف مثل قساوته حس بدمه متجمع بعروقه
كانو حاطينه على شبه الطاوله المرتفعه عن الأرض بمسافه قليله
مكفنين جسمه بالشراشف البيضا ..اللا وجهه
شافه ووفقد أعصابه على طول الصدمه .... ضمه بقوه وقام يصرخ مثل الأطفال ..
سمعو صوته ودخل محمد وتركي عنده
محمد:
عبدالله قل لايله اللا الله مايصير تسوي بنفسك كذا مايجووز
ماكان يحس بنفسه كأنه فاقد العقل ذيك اللحظات
عبدالله:
فارس ليه ليه مايتكلم؟؟فارس رد علي كلمني انا ابوك يافارس كلمني؟؟ تركي علمني ليه مايرد وليه مايتكلم ليه تاركينه كذا ..ليه ماغطيتوه ؟المكان باارد عليه .......حرام والله حراام
محمد نزل راسه وانسابت عيونه
عبدالله قل انا لله وانا اليه راجعون ..عبدالله تعال وخلنا نطلع من هنا تعوذ من الشيطان
عبدالله ضمه بقوه : فارس .....ليه تروح ؟؟من لي غير فارس ..؟
بعد محاولات حاولو يفكونه عن فارس ودموعه همايل ومايعلم بحاله اللا الله جابو له كرسي وجلس عليه
منزل راسه وجهه أسود ذيك اللحظات
ابوعبدالله دخل عليه وقعد يقرا عليه الين ماهدت نفسه شوي وهدا الجو
قام يناظر فيه
يبه ولدي راح صدق؟
هز له راسه وشد على يده
مايصير يايبه مايصير !!
ابوعبدالله اللي قعد يستغفروعبدالله على حاله مثل المفجووع
مسك يده وراحو عند القبر شايلينه
عبدالله مب قادر يتحرك من مكاانه مثل المشنج بأقوى ابر المخدر
مسكوه الرجال بيودونه ... وابوعبدالله موقف جنب عبدالله
عبدالله: يبه ابدفنه بالقبر؟
ابوعبدالله: تصبر ياولدي
عبدالله اللي راح كلهم وقفو يشوفون وش بيسوي جلس عند القبر وطلب منهم ينزلونه
تركي ساعد عبدالله عشان يدفنه
كان وده يسمع صوته لأخو مره كان يدعي ويذكر الله طول الوقت ..وده يجلس معاه يشوفه لأخر مره لكن عرف ان الشمس غــــــــــــــــــــابت ..............للأبد
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
طبعا البنات كلهم راحو لبيت عبدالله يشلون أغراض فارس !!
لامن أوراق لعب ..ولاملابس ..ولارسماته البريئه المعلقها بكل مكان ... ول من أشرطة الفيديو اللي كان محيوسه .. وللا البوسترات حقت أبطاله المعلقه ....
غلا وريناد ومشاعل وشوق وندى كلهم يبكون واهم ياخذونها بأشكال تقطع القلب .... حطوها بكراتين وطلعوها برا
شوي ودخلت لمى ...وشافت الكراتين اللي عند المدخل ... طاحت عينها على الألبوم المفتوح ..على صورت فارس بالمستشفى مع نوف .. وجنبها كانت حصالة فلوسه طايحه جنب الألبوم
قامت تشهق وضمت الألبوم والحصاله بقووه لأنها تدري فارس وش كثر كان متعلق فيها قعدت تبكي والبنات حولها يبكون ... هدوها ودخلوها على غرفتها ... أعطوها حبوب مهدئه ..عشان تنام عليها
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
<<<<<<<<<<<<<<<بعد العزا اللي دام له ثلاث أيام ومر أسبوع على العزا
الأيام مرت بطيئه وصعبه ...لا من جهت عبدالله ولمى اللي بدوها بصدمه فراق ظناهم ... .. كان موته قاسي لاعليها ولاعليه كانو يحاولون يصبرون بعض على هلاكه .... .... كل واحد منهم يشوف الحزن بعيون الثاني يسكت مايقدر يتكلم ...ولايسوي شي.... مرت أيامهم صعبه ...أنقطع الأمل اللي بنوه ...كل حبال الأمل انقطعت ...تراقصت قدامهم طيور الحزن ..على أنغام الفرااااااااااااااااااااااااااق .... شافته قدام عينها يروح ..بكت .. لحقها بدموعه الحاارقه ......... صدمته ماصدقها اللا عند المغسله فيها مر بالحاله الصعبه القاسيه عليه ......
انطفت شمس الأوهام اللي تقول (علاجاته رح تكتب له عمر جديد) واشرقت شمس الحقيقه والواقع المكسور ... ....الصدمه الغريبه اللي عجزت تستوعبها اللا من بعد ماظمت ظناها ... تخدر ربع ساعه عند ولده يسأل اللي حوله اذا اهو بحلم ....لكن الحلم طلع علم .... ..انحرمو ..الظنا ولا اتعبهم بدموع رحيل ولدهم الكاويه ....
الكل انصدم بطريقته ماحد استوعب الصدمه اجتهدو الاطباء وبعد لمى وعبدالله ماقصرو بدعائهم له ....وقرايتهم المستمره لفارس......وهذا اهو فارس ..لمصير كل حي ..وللقدر المكتوب المصير المحتوم ..قتله المرض ..أيام وشهوررحمته كلها بالموت ... لأن الخبيث مايرحم المرض انتشر وأهلك كل أجزائه ...لدرجة انه قضى العلاج على جسمه وأهلكه ...مانقول غير الله يرحمك
اما نايف وغلا....... جمعهم مااهو أكبر من الغلا وأكبر علاقه ممكن تجمع اثنين .... الحب ملالهم حياتهم ........ظمن سعادتهم ... كانو مثل الملاك البشري ... الكل معجب فيهم ...الكل يتمنى لهم حياة حب دائمه ......صحيح مايشوفون بعض بشكل يومي ..لكن فيه أشيا كبيره ممكن تتغلب حتى على المسافه البعيده الغــــــــــلا والشـــــــوق ان ارتبطو ببعض ولدو علاقه قويه ... انتجو حب خاالد مهما ابعدته الظروف القاسيه ...... اهو الوحيد اللي ممكن يصبرهم .....لكن الصوره تظل بالقلب والحب ماينطفي بمجرد ذهااب .....يكبر ويشيشع بعيونهم ....المسافات والاميال تمنع العين من الشوف .....لاهو بكيفه ولابكيفهاا ........الوقت يجور ..والظروف تتعيا ... يتواصلون برسايلهم القلبيه .. حبهم لبعض قوي لدرجة انه يذكرها وتذكره بنفس الوقت ... الحب يسوي اللي اعظم من كذا .....كان يقضي الليالي يتهجى حروفها .....يطفي بها نار الأشواق ....صحيح مايطفي النار الكاويه غير كفوفها وأحظانها ......لكن من حقها عليه انها تشوفه بالشكل اللي يسعدها وتتمناه ...كان يحاول يكون كل أمانيها ...وهذا هدفه من رحلة دراسته انه يرضي غ،،لا
ساره وفيصل..... حب قوي مازعزعه لا وقت..ولاعناد .....ولاحتى غرور .... لكن (من طرف واااحد)حاول بقدر مايقدر ...تمنى انها تبعد عنه بطريقه أوفى وأرقى .....لكن اللي فرقها عنه ... قسوتها ..وأنانيتها وغرورها ...... كانت تحقره ......كانت تحسب الحب ..... أقل واتفه شعور وتحقره ......لكن انصدمت بالحقيقه اللي كانت مره عليها ... استضعفها أكبر ساقط ..ولقطته ...ومن بعدها ...اهو الوحيد ...ومن غير قصد ...علمها خطاها ...وعلمها قدرها ....وحسسها بقيمة فيــــــــصل......فيصل اللي حاول يكون فراقه منها هادي .... وحاول يشوف طريق لنفسه بعيد عن كابوس ساره ....من حق نفسه عليه انه يسقيها من بعد الظما اللي دام سنين .... تأسف وتحسف على حبه القديم .........لكن الكرامه ماتنبااع ...وعزت النفس اللي بقلبه ...اهي الوحيده اللي استطاعت انها تزعزع ملكات حبه اللي كان قوي .. وبفعلها أصبح حبه لها ولاشي!! وراح يبحثه عند من بيرتبط فيها
.................................................. .................................................. .....
بيت أبوعبدالله الساعه 8 مساءا
انتهت مدة جلسته في الرياض والدوره مابقى لها غير كم من يوم ....سلم على ابوعبدالله وعياله وغلا اللي راحت تودعه عند باب بيتهم ..كانت لابسه فستان سماوي ناااااعم وبسييييط من غير كم تحته بلوزه بيضا ولنصف الساق مايل شوي من تحت ... ومن الجنب عليه رسمه بسيطه وعاديه مره ..كانت مسيحه شعرها على اكتافها اللي يطير شوي مع الهوا ..نايف.كان لابس بنطلون أسود وبلوزه سودا وعليها كتابات بسيطه من فوق ...وشايل جاكيته الجلد في يده لأن جوهم باارد .....كان حاط يده حول جسها واهي تكلمه ...وموقف جنبها وطبعا شكله أطول منها بمراحل
غلا: اشوفك بالسلامه شايل الشهاده
نايف مبتسم: ان شالله
غلا: نايف حبيبي لاتروح الحين
نايف: غلوو ماابي اتأخر عن الرحله لاتفوتني
غلا: بس اليوم خلك هنا وبعدين رح
نايف: اخاف اتأخر صدقيني مابقى شي على الطياره
غلا تهمس: ابفقدك انتبه على نفسك
نايف قرب أكثر: وانا اكثر ياقلبي
غلا: اوعدني تنتبه لنفسك
نايف: اوعدك حياتي وانتي نفس الشي ...بوسه؟
غلا تلتفت: الحين؟
نايف: لاتحرميني قرب عندها واعطاها بوسه على خدها ابتسمت له ونزلت عيونه
نايف: لاتسلهمين بعيونك غلوو اخاف ارجع ولااكمل دورتي
غلا: حبيبي ..تحرجني كذا
نايف حط يده على كتفها ووصلها لأخر المكان ...واهو يحرك شعرها ويوم وصلو ودعته ..سلم عليها وراح

ساره كانت تقرا بالبلكونه الصغيره حقتها وشافت كل المشهد اللي قدامها ...! ماودها تحقد بس كيف ماانقهر وغلا جالسه مع نايف لييييييييييييه
ياربيه ياساره للحين ماودك تتعلمين انك غير وغلا شي ثااني شي كبير مااقدر اقرب منه
نزلت راسها مره ثانيه وطاحت عيونها على غلا اللي ماسكه حجر صغير وجالسه تكتب على الشجره
أحبك ورح أشتاااقك
لفت الجهه الثانيه ودخلت غرفتها ... ماعاد تبي تشوف تتعذب زياده
غلا اللي كانت ساهيه مع اللي سارق لها قلبها وعقلها ... جلست على الكرسي تفكر ومروقه مع الجو الراايق وساره مثل الرادار.. شوي ودخلت داخل
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::
الغرفه هاااديه والأنوار خافته شوي ...
عبدالله جالس على السرير سرحااااااااااااااااان ويفكر ...اما لمى قاعده ترتب البيت لأنه من زماان وماحد دخله
عبدالله ينادي : يالمى!
لمى : ان شالله جايتك
وقفت عند الباب وابتسمت له
لمى: هلا
عبدالله: تعالي وش تسوين؟
لمى: ارتب البيت مره مغبر
عبدالله: خلي عنك البيت الحين وتعالي
لمى: اوكيه
جلست جنبه وجلس جنبها
عبدالله: لمى وشخبارك؟
لمى: شخبار انت؟
عبدالله: تصدقين اني حسبتها اسبوع مثل السنه
لمى تنهدت: ايييه الله يرحمه ياعبدالله
عبدالله: الله يغفر له الايام اللي مرت صعبه
لمى: وقاسيه
خيم عليهم صمت لفتره ....
الكل يطالع الثاني بشفقه ..وملاحظ كل التغير اللي صار له من بعد مامات فارس
عبدالله: لموو تغيرتي كثير
لمى: حتى انت ياعبدالله
عبدالله: لاتنسين انك حامل ماابيك تتعبين نفسك
لمى نزلت راسها وسكتت
عبدالله حط يده على كتفها: انا اشيل همك كله بس انتي ترتاحين
لمى: انت تعبان ياعبدالله نفسيتك وأنا ادرى بك لاتكابر
عبدالله: انا ابتعب طول عمري الجاي كله شقا المهم اشوفك انتي فرحانه مايهون علي اشوفه ضايق صدرك خلاص لمى لازم ننسى
لمى: ننسى؟ فارس؟
عبدالله: فارس بقلوبنا لازم ننسى هم فراقه القاسي

 

 


التعديل الأخير تم بواسطة : شوووق بتاريخ 14-07-2009 الساعة 07:42 AM.
شوووق غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14-07-2009, 01:55 AM   رقم المشاركة : 89
شوووق
طرفاوي نشيط
 
الصورة الرمزية شوووق
 







افتراضي رد: روايه ..يكرهك نصفي....ونصفي فيك ذايب

لمى ابتسمت له وبعينها دمعه مسحها بيده
عبدالله: حبيبتي انا ادرى منك باللي تشيلينه بس هممي يكبر ان شفتك مكسوره ...اللي في بطنك الله يعوضنا به ان ششالله وعسى ان تكرهو شيئا واهو خير لكم ...
طبعا المواساة للثبات ...تكون مختلفه ولها طعم ثاني ان كانت من عبدالله ...لمى على كثر من جا يواسيها لاكن كلام عبدالله غير على قلبها عبدالله غيير هذا عبدالله اللي يتكلم مو أي أحد ثاني وتدري انه يحس بنفس اللي تحس فيه .....جادورها تنسيه الهم وماحد يعرف غيرها
لمى مبتسمه: باقي لنا شهرين ونفرح بالجديد
عبدالله رد لها الابتسامه: ياجلعه يسلم ان كان ولد ابسميه فارس
لمى : واذا بنت انا اسميها
عبدالله: هههههههههههه واذا بنت انتي تسمينها بس ولاايهمك
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
>>>>>بيت ام سعد
سعد: يووه يمه قولي لهم طالع
ام سعد: وش طالع والرجال ينتظرونك عند الباب؟
سعد أبروح أشوف ..طل من النافذه شاف ابوعبدالله ومحمد وتركي عند الباب
سعد: يالله هذولي جو الحين؟
ام سعد: ياولد بسرعه خلك رجال
سعد: أي رجال يمه متوهق انا معهم اخاف يقولون لي شي بخصوص الطلاق
ام سعد: وش السواة ؟ اطلع وتفاهم معاهم ول طلق البنت
سعد: يمه خلاص انتي اطلعي لهم وقولي ان سعد مب موجود
ام سعد: ياما سويتها سعد ماعاد ينفع الهروب الحين اطلع عند الرجال لاتفشلنا
سعد: امري لله ..أو اقول يمه اطلعي لهم وقولي لهم مب بالبيت
ام سعد: صاحي انت؟
سعد: قلت له مقابلهم ماارح اقابلهم
ام سعد: تبيني أطلع عند الرجال أكذب عليهم
سعد: يمه هالمواقف هذا اللي ينفع
ام سعد تنهدت ولبست شيلتها بتطلع

تركي من ورا الباب: سعد موجود؟
ام سعد:لاوالله مب موجود الحين
محمد: ومتى بيجي
ام سعد: مادري بالعاده يتأخر
سمعتهم يكلمون بعض
محمد: ظنك نروح؟
تركي: مافيه اللا كذا
محمد: ودي انتظره طول اليوم هنا
تركي: ياخاله ! ان وصل خليه يتصل على محمد ول علي
ام سعد: ان شالله
محمد: سلام
راحو لبيتهم مشي
محمد: حقير!!
تركي: منهو اللي يصرفني عشان اترجاه يترك اختي
محمد: لاالازم يطلقها اسلوب الاطفال اللي يتعامل فيه معي لازم أبحط له حد
تركي: تخبره يوم عزيمة الرجال مايحشم أحد
محمد: الله يفك اختي منه
.................................................. .................................................. .....................
سعد من بعيد: يمه راحو؟
ام سعد: الله يهداك اطلع لهم
سعد: ايه عشان ينشبول لي طلقها وطلقها وانا ماابي اطلقها زوجتي وانا حر
ام سعد: اذا مب مرتاحة لك ريحها
سعد: ماطلقها !!!!!!!
ام سعد: الله يصلحك ياولدي
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::
خالد .....و.........طلال
طلال طبعا كان اقرب أصدقاء خالد واللي مسوي معاه شراكه ..كانت بينهم عشرة عمردامت 11سنه ...من ايام المتوسط واهم ربع ..وحتى بالدراسه برا كانو مع بعض ..صداقتهم لبعض قوويه كل شي يعرفونه عن بعض ... كانت أقوى علاقه تربطط الاثنين أي مكان يروح له خالد كان طلال معاه ..والعكس .. مستحيل تلقى أحدهم يسافر او يجلس بلحاله اللا وتقلى الثاني معاه
نجحو الاثنين وتخرجو من اقوى جامعات بريطانيا ..وشهاداتهم كانت مشرفه ..والكل عرف هالاسمين ..بشراكاتهم ..من بعد الشهادات والكل يطلبهم ..فتحو لهم محلات ومراكز تجاريه وأصبحو من الأسامي الكبيره بالبلد ... كانت شركتهم على وشك انها تخلص وطبعا من بعد ماتخلص رح يكون لهم اسم ودخل عظيمين
في الرانج روفر الأسود حق خالد..واهم بالطريق لمكان الشركه
خالد: اقول طلال خلنا نروح نصلي بمسجد غير حق الحي
طلال: حق حي الرائد شفه قريب ..لانروح بعيد
خالد: حلو فيه مسجد هنا متأكد؟
طلال: ايه افا عليك
خالد كان يدوور بالحي
خالد: وينه يشيخ تأخرنا عن الصلاة
طلال يأشر: بس خفف
نزلو لمسجد صلو واهم طالعين
طلال : خالد تشوف اللي أشوفه؟
خالد يرفع نظارته الشمسيه: وش؟
طلال: نواف تذكره؟
خالد معقد حواجبه: نواف؟
طلال مبتسم: نواف ماغير اللي كان معنا بالثانويه
خالد: لايشيخ
طلال: والله شوفه
نواف من بعيد: هلاااااااااااوالله
خالد: هلاوالله
بعد ماسلمو على بعض سلام حااااااااار من زمان ماشافو بعض هذا صديق قديم لهم بالثانويه
نواف: طلال وخالد منيب مصدق؟
طلال: ولاحتى انا
نواف: ماشالله عليكم اسمكم على طرف كل لسان ..ول نسيتو فضايح الثانوي قبل
خالد: هههههههههههه
نواف: الدخان والزقاير ياخالد تذكر؟
خالد: ماعلمني عليها غيرك
نواف: ههههههههههههه الله مير يوفقكم الله وشبقى على الشركه سمعت انكم بتفتتحون مشورع مب سهل
طلال: ايه لامابقى شي كلها أيام ونفتحها
نواف: ماشالله عاد وظيفه لاتبخلون علي
خالد: ابد ابشر
نواف: كلام رجال؟
خالد: كلام رجال والوظيفه عندك
طلال: وليه وينك الحين؟
نواف: عاطل ابد في عالم الهياته والبطااله
خالد وطلال:ههههههههههههههههههههه
خالد: افا ياذا العلم اللا انت تخصصك وشو؟
نواف:لالاماكملت
طلال: ليه
نواف: تعرفني منيب راعي دراسه قلت اكيد ربعي خالد وطلال مابيقصرون
خالد: محناب مقصرين بس مو تلعب لعب السبلا وتسوي لي سوالف الثانوي
نواف: ههههههههههههه اللا طلال تذكريوم السامري ؟يوم يودونني انا وانت عند الاداره ؟ ويعلموننا على السامري صح؟
خالد: والله انكم تنك لاانت ولاهو
طلال منحرج : هههههههههه تكفى لاتذكرني
كانو يسولفون واهم يتمشون ...ولاحسو بروحهم ..شوي الينهم وقفو قريب مره عند بيت ....
نواف: يالله اجل انا استاذنكم
طلال: تو الناس
نواف: والله الوالد كان يبيني بشغله وانا ماابي أتأخر عليه فرصه سعيده والحمدلله اللي شفتكم
خالد: السعد بشوفك طال عمرك بس هاه موتقطع
نواف واهو يروح للسياره: ابشر
نواف ركب سيارته وراح
طلال: ياانه مرجوج
خالد:خخخخخخ يذكرني بصياعة الثانوي
واهم موقفين يسولفون خالد سمع صوت أحد يصفر له من فوق ..مانتبه ولااهتم .. كمل كلام مع طلال كان طلال متحمس يقول لخالد عن شغله ظروريه
سمع الصوت مره ثانيه ..(توقع أنه يتوهم ..أو يحلم .. مستحيل رح يكون الصوت حقيقي )
المره الثالثه ... خلاص هنا قام يتلفت يمين ويسار مافيه أحد الشارع مافيه اللا اهو وطلال وقباله ... سيارات اللي بالمسجد ...
طلال: خالد وش تدور؟
خالد معقد حواجبه: مدري طلال ماتسمع صوت أحد يصفر؟
طلال: يصفر؟ لالاانا متأكد جتك ضربت شمس
خالد:............
وسمعو الصوت مره رابعه رفع راسه على فوق ... على شباك البيت اللي موقف اهو قدامه ...شاف بنت عمرها أقل من العشرينات .. تصفر له وتطالعه .. هنا خالد بس تعالو شوفوه .. رفع النظاره الشمسيه ... صفرت له البنت للمره الأخيره وراحت لااحد يشوفها ..أما خالد نزل راسه وعقد حواجبه وغمض بقوه ...طلال شافه مستغرب من المشهد اللي شافه كله ..
طلال: خالد وشفيك مصدع؟
خالد: طلال أنت شايف اللي شفته؟
طلال: ايه وشفيك؟ خالد؟

خالد واهو يتذكر ............صوره أبيض وأسود ......................
بين البيوت والحواري القديمه ... على هذاك الرصيف القديم .... ألوان الصوره أبيض وأسود ... كانت البيوت من طين .. وحجر ... المنظر القديم اللي صوره له ذكريات كثيره عليه
كان لابس الثوب ..والغتره المتواضعه ..مافيه مظاهر هذاك الوقت ... كان يجلس على هذاك الرصيف ... أول وأخر النهار ...يطالع فيها واهي تروح وتجي للمدرسه ...
كانت تعجبه كشكل أساسا أهو كان هذاك الوقت في المتوسط .. تعجبه واهي تروح وتجي للمدرسه ومنها مع اخته ...تذكر يوم يوديها معاه ..ويوم يطلعها مع أخته ..اهي طفله صغره عمرها مابين السبعه والثمان سنين .. (مسك راسه بقوه أكثر ..لالامستحيل يكون الحلم القديم قدامي مستحيل)
كان خالد الجالس على الرصيف ... يشوف بنت جارهم وأهي تروح وتجي على بيتها وللمدرسه مع غلا ... كان بس اذا عرف ان هذا وقت رجعتها من المدرسه ..جلس بنفس المكان ولاحظ كل حركاتها وكلامها ... ونفس الشي قبل لاتطلع من المدرسه .. لازم يقوم أول النهار عشان يشوفها ....
مرت أيامهم مراهق واهي طفله أيام حلوه بريئه مافيه أسرع منها ..دخلت البنت للمتوسط وصار تتغطى لما تطلع ..لكن يعرفها من بد كل البنات يدري وين المكان اللي تمشي فيه واللي تروح وتجي فيه ..يعرف أدق التفاصيل عنها ... في مره من المرات شافها تطلع من باب المدرسه وغلا كانت غايبه هذاك اليوم .. يعني بتطلع بلحالها ...
شافها طالعه وماشيه للبيت لأان بيتهم قريب حده من المدرسه ... انتبه لواحد من الشباب يحاول يشيل لها عبايتها ...ويتحرش فيها.
خالد بس شاف المنظر اللي قدامه تخيل اللي بيصير راح مسرع مثله مثل أي عربي أصيل حرقت اعصابه الغيره ... وخر الولد من عندها وامسكه ضرب الين ماتجمعو الناس وفكوهم ... كل أهل الحي عرفو بالسالفه .... وانتشر الخبر بين كل جيرانهم .. ان بنت راشد كانت تحارش من واحد من عيال الجيران وماحد فكها غير خالد ولد سلطان ...
طبعا خالد ماكانت نيته أن الخبر ينتشر بها الشكل أو مجرد ماشافها مارضا لنفسه انه يكون متكتف ... ضرب الولد وخلى البنت تروح لبيتهم .. ولاعلم أهلها بشي وسكت لكن الخبر مااسرع ماينتشر ....
كان لنشرة هالخبر ... فايده ماحسب لها خالد ...صار خالد من أقرب المقربين لراشد أبوها ... كان يحب خالد ويمتن له كثير ... لدرجة ان خالد صار صديق عائلتهم .... ويدخل ويطلع من بيتهم وكأنه بيته ... قوت علاقته في راشد بشكل قوي .... أما بنت راشد اللي اعجبت بخاالد ... وبشهامته ..ماكانت تحسب له حساب أنه ممكن بتحبه ...لكن خالد هذا مثل أخوها الكبير... تعز خالد كثير ... صحيح ان البنت جميله لكن خالد مايذكرها اللا بجمالها وملامحها الطفوليه ..ونظرات عيونها فقط مايعرفها واهي كبيره ...كانت اذا احتاجت شي للبيت ..... ول طلبت منها أمها شي وأبوها مب موجود ...تروح لسطح البيت .... وتصفر بصوت عالي يسمعها خالد على طول يروح يشوف وش يبون يسويه ...(ونفس الحركه اللي شافها بعد مرور أكثر من العشر سنين ).

المهم ..مرت الأيام والسنين ... تطورت البلد أبوعبدالله مستحيل رح يبقى بها البيت اللي صار قديم بعدماكان من أحسن بيوت الرياض ... اشترى بيته الكبير اللي يبعد عن بيتهم القديم بأميال ...ونقلو لبيتهم الجديد ...وطبعا هذا رح يكون نظام كل جيرانهم اللي ساكنين .. جنبهم ..حتى راشد جارهم والكل رح يغير بيته ...
بعدما نقل أبوعبدالله لبيته الجديد ..وكبر خالد ..وصار يدرس بالجامعه ...كان يزورجارهم القديم في بيته اللي ماغيره بين وقت وثاني في الأعياد والمناسبات ...الى أن سافر يدرس ..وانقطعت علاقته بجارهم تماما والكل ألهته دنياه ....
خالد صحيح مارح ينساه ولااهو لكن حتى رقم جارهم مايعرفه ... ولايدري وين سكن ؟...انقطع فيه تماما ... لكن الجار يعرف خالد من شهرته ...المتسعه في التجاره ...يحاول يوصل له لكن مب قادر ....
نرجع لوضع خالد المشنج ... لامو مصدق نفس صوت التصفير يسمعه مره ثانيه ؟وبعد هالسنين الطويله ؟؟.. معقول يكون جارنا هنا ؟؟ ول بنته ..موجودين معقوله رح تكون نفسها لالامستحيل ايش هالمعجره ؟؟
طلال مستغرب: خالد علمني وشفيك
خالد اللي رجع لأرض الواقع ... طلال حس انه بعالم غير عالمه
طلال عصب: خالد وشفيك؟ تكلم وراك ساكت؟ راسك يوجعك تكلم؟
خالد رفع راسه لفوق مره ثانيه ..لمحها مره ثانيه كانت تبي تشوف تعبيرات وجهه تبي تعرف اذا خالد ذكرها ول لا؟...
خالد شاف منها لمحه واختفت على طول.... نزلت تحت وسكرت الستاره ... مستغربه ... معقوله خالد رح يكون عرفني ؟؟... كبر خالد كبرت ياخالد ...تغير ..رجل الأعمال خالد الكبير أقدر ألفته بصوت تصفير بس؟ ..يامام حلمت وتمنيت أشوفك الحين ....بس انت دريت حسيت انها أنا ...طريقتي جذبتك ول ماحسيت ولانتبهت لي؟....لا بس اهو نزل راسه ورفعه مره ثانيه وشافني .أكيد عرفني ...يمكن طريقتي قديمه ...وبدائيه لكن مستحيل رح أشوف خالد وأسكت لازم يعرفني ... بس ليتك رفعت النظاره على الأقل أشوف شكلك على الطبيعه بدل الجرايد كيف تغير..ممكن يكون الحين متزوج ؟؟ ول أبوعيال؟؟ ..جايز عمره عمر الزواج للشباب ..ماتوقع انك ماتزوجت ياخالد ...كان ودها تنزل وتعلم أبوها ان خالد اللي يتمنون يشوفونه لاابوها ولاامها ولا كل البيت ودهم يقربون لخالد أكثر ...بس حست ان الحركه قويه انها تروح وتقول لأبوها أذا خالد دخل وسال عن أبوي؟ ول أنا مارح أتكلم ....

خالد المصدووم ...صوت تصفيرها رجعت سنييين وسنيين ورا .... تذكر كل شي تذكر ملامحها الجميله ول نظرتها الجريئه على انها كانت صغيره بس كلامها يعطي عمر أكبر من عمرها ..وجرائتها الزايده كانت تعجبه لأنها عكس شخصيته الغامضه تمااااااااااما ...
طلال: شكلك تتوهم ياخالد
خالد: اقول لك نفس البنت نفسها
طلال: ههههههههههه خالد ماخبرتك خبل ول مجنون
خالد: وش مجنون؟ أقول لك البنت نفسها ول ليه تصفرلي أكثر من مره
طلال: اقول امش لانتأخر على الشركه بس
خالد: ياولد الحلال نفس البنت اعرف نظرتها وشكلها نفسه
طلال: اقول تعوذ من الشيطان يمكن هذي ضربت شمس ول شي
خالد يتنهد: اعوذ بالله ..طلال لاتمشي أبدخل لبيتهم ابسلم على خالي راشد
طلال بضحك : وش خالك راشد خالد تكفى لانتأخر
خالد: خلني أسلم عليه
طلال: خلوود لو بتدخل البيت يطلع الرجال ثاني؟ ول يمكن هذيك شغالتهم مب بينتهم؟ مين البنت اللي بتطلع تصفر لواحد بالشارع ؟ اللا ان كانت شغااله ... اذا تبي تفشل تفسك ادخل واسأل
خالد: .........
طلال: يمكن لأان الشي قديم تمسكت فيه ...وأبسط شي صار يذكرك فيه
خالد:........
طلال يشوفه وفيه الضحكه : ياخي ورا شكلك كذا كنك مصنم أمشي؟
خالد حط يده على راسه: امش يالله
طلال يضحك ويعلق على شكله : علييك شكل ماأدري وش تبي ودك تحب أحد ومنتب قادر
خالد: انت اسكت احسن لك لاتخليني أسوي فيك جريمه
طلال يضحك: لها الدرجه الشمس تسوي بالواحد كذا؟ يالله متى يصفر لي أحد وأحب مثلك؟
خالد: ليه ومن متى وانا أتكلم لك عن هالمواضيع التافهه ماحب احد ماعرفها بالاساس
طلال: اللهم لك الحمد
خالد: ماحب البنت تلقاها الحين أم عيال أنا اقصد خالي راشد بس أبي اسلم عليه
طلال: والله ؟ يحليلك ياخالد صلت رحم ماشالله عليك ...انا وانا طلال يالله ترد على مكالماتي تبي تشبك مع أبوها لاومسوي لي انها مااعجبتك
خالد: طلال ممكن تنطم ؟
طلال يقلد طريقة خالد الهااديه: ياطلال نفس العيون ونفس الشكل نفس البنت قدامي ياطلال
(بعدها مات عليه ضحك )ههههههههههههههه يحليلك ياخالد والله انك نكته
خالد تذكر شكله وضحك في نفسه ..سكت طلال .. وكمل يبي يستوعب اللي شافه من شوي ...
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::
<<<<<<<<<بيت ابوعبدالله
محمد: اللا تركي بيجي اليوم؟
غلا: لامااتوقع عبدالله اظنه بيجي تركي ماقال لي
ابوعبدالله: غلا جيبي لي صينية الفاكهه
غلا: ان شالله
ام محمد: حطي الناضجه مب أي فاكهه
غلا: طيب
ابوعبدلله: ابوديكم اليوم لمزرعة بونايف
محمد: يمدحونها نايف ضبطها قبل مايروح
ابوعبدالله: ماشالله خيرها وفير وكبيره مزرعتهم (يفكر) ايه بس مااقول اللا الله يشافيك يابونايف
محمد: ان شالله



ريناد واهي مقبله على الصاله ....
ريناد: يمه وين الزيت حق الشعر ؟
محمد واهو يطالع فيها واهو يمزح: اللا يمه وذي متى بنزوجها ونفتك منها
ام محمد: عاد ان راحت أخر العنقود منين ينور البيت؟
محمد: افا ومحمد وين راح؟
ريناد انحرجت منه وانقهرت وتبي تغير السالفه : يمه ماقلتي لي وين الزيت؟
ام محمد:في المخزن على الرفوف
ريناد: ايه ايه خلاص عرفت
محمد: يمه ابزوج ريناد
ام محمد: والله انك فاضي
محمد: اللا فيه واحد يبي يناسبني ..قال ابي انا سبك يامحمد وموافق على أي وحده من خواتي أبعطيه ريناد تصلح له كذا على نياتها ..وطيبه وحليوه ولايقه عليه
ام محمد: ههههههههههه صدق ماعندك سالفه
ابوعبدالله اللي كان متمدد على الكنب وماخذ له غفوه ... يسمع شوي من كلامهم وشوي تاخذه النومه ... قام على صوت الجرس
محمد: مين اللي جاينا هالوقت؟
ام محمد: مدري غريبه
محمد: مابقى شي ويأذن العصر غريبه
ام محمد: رح شوف
غلا : يبه هذي الفاكهه
ابوعبدالله: ........
ام محمد: نام شكله
غلا: اوديها ول تبونها؟
ام محمد بنظرات : اول شي ماعرفتي تحطينها وش هالموز ول هالخوخ المعفن
غلا: معفن؟
ام محمد: والله كان ودي أخذ بس خلاص وخريها عن وجهي
غلا شايله الصينيه : ماقصرتي
ام محمد: الحمدلله ان ابوعبدالله نايم
غلا (ايه لو انه قايم كان علمك قدرك ):........
ام محمد تكلم نفسها وبصوت مرتفع ومتقصده ان غلا تسمع: بنت الجوهره تاخذ ولد اختي على أخر عمري
غلا كانت بطريقها للمطبخ وسمعتها لفت على طول: ليه وش فيها بنت الجوهره؟
ام محمد: حسني أخلاقك
غلا: اخلاقي ماله داعي أحسنها الحمدلله متربيه
ام محمد: امحق متربيه ترفع صوتها
غلا سفهتها ومشت درت أنها ودها تتكلم وماصدقت محمد يطلع من الصاله
فتح الباب ودخله داخل الصاله
كان الوليد ولد خالتهم
محمد: غريبه جاي بلحالك
الوليد: مدري عديت عند بيتكم قلت خلني أنزل
محمد: ياهلافيك
الوليد: وش غداكم اليوم تراني جاايع
محمد: والله اكثر ماكثر الله المطاعم ..
الوليد يتمصلح: لابس ابي الجريش حق خالتي أم محمد حلو طعمه
ام محمد: ابشر على غدانا اليوم ولو مب غدانا سويت لك
محمد: مالت على وجهك وليدوه لو انه أنا كان زلبتبي
الوليد: عاد مو مشكلتي اذا خالتي تحبني وكل مااشتهيت أكلها سوت لي
ام محمد: ههههههههههههههههه
محمد: قاط وجهك مرره اليوم
الوليد: بيتي الثاني
ام محمد: ههههههههههههه
غلا وتوها داخله للصاله
غلا: السلام عليكم
ام محمد مبتسمه (تمثييييييييييييييييل): وعليكم السلام
غلا: اهلين الوليد شلونك؟
الوليد: الحمدلله ...امي تسلم عليك
غلا: الله يسلمك وياها
محمد: الا ماعلمتني وشخبار أبوك؟
الوليد: هذيني توني جا من عنده تعبان الله يعينه نايف يقول انه بينقله لألمانيا بس مدري
ام محمد: الله يشافيه
الوليد: الدكتور يوم اني سألته قال مستحيل رح يطلع الحين ..حتى حالته قامت تتطور أكثر ...
محمد: ونايف مايدري عن شي؟
الوليد: نايف حتى الفشل مايدري عنه
ام محمد تأثرت: الله يكون بعونكم معاه
الوليد: امين
ريناد وتوها دخلت ووقفت بمكانها متفاجأه وجود الوليد
وقفت عند الباب ماعرفت تتحرك
الوليد: هلاااااااااااااواللللله
ريناد: متى جيت؟
الوليد: من شوي
ريناد استحت منه ودخلت تسوي نفسها طبيعيه
الوليد: وش حاطه على شعرك كنك سريلنكيه
ريناد: زيت
الوليد: ووع ريحته خاايسه وخري عنني
ريناد: يمه منك مابي
الوليد: حق الشغالات ليه تحطينه
وقام يبالغ سد خشمه بالكاب اللي كان على راسه والمشكله ان الزيت ماله ريحه
ريناد: يمه شوفيه ..مافيه شي شعري
الوليد: لالاشكله شين مرره كنك هنديه وريحتك ريحة سيلاانيه
ريناد عصبت: يمه شوفيه
محمد: تعجبني الوليد كمل
الوليد: خخخخخخخ
غلا تدافع: اصلن يالكذاب مافيه ريحه
ريناد: ايه مافيه ريحه
الوليد: ماتشمينها ياغلا انتي بعيده
ريناد: لالامتأكده ان مافيه ريحه وأذا تروشت بيطلع شعري احلا من شعرك
الوليد: يامسكينه
ريناد: اللا اجل من زين هالسبايكي اللي حاطه كنك أندونيسي
الوليد: اندنيسي ياحظي فيه أحلى منهم ؟ مشكوره رنووده
ريناد: وووع ول هالجينز النازل الوسيع مايناسبك ترا
الوليد : عاد انا الحين طلبت رايك ماطلبته
الوليد: اقول روحي غسليه ولا لاتجلسن جنبي لأن ريحة الزيت أكرهها
ريناد عصب وجت بتقوم
غلا بضحك: لالارنوود اقهريه يبي ينرفزك بس
الوليد: ههههههههههههههه
ريناد انقهرت : ايه وتعال بعدين اتصل وقول ياريناد انا اسف
الوليد: من قال اني ابخسر؟ مارح أتصل
ريناد: هييين يالوليد سهله أانا اردها لك
الوليد: حمستيني أبي اعرف وش بتسويين
ريناد انقهرت واخذت الريموت تطالع بالتلفزيون
<<<<<<<<في الاستراحه جنب شجرة الليمون على وقت متأخر
فيصل: علمني مافيها شي
محمد: فيصل ...انا ادري انك عالي وعزيز نفس ..والله والله يافيصل اني تمنيتك لأختي وودي زوجتك اياها من زمان ..صدقني مانيب راضي باللي يصير .. انت الله يوفقك ان شالله ..بس ساره على انها باعتك وتصرفها لاانا ولاربك راضين عنه
فيصل: .......ساره راحت بطريق وانا بطريق ثاني مجبور انساها يامحمد..............................
محمد: فيصل ساره ماتستاهلك ماتستاهل قلبك صدقني اقول لك اياها اختي واهي اختي ماتستاهلك
فيصل: لاتقول هالكلام ساره مثل اختي وانا مانيب بشايل شي هذا موضوع قديم وانتهي
محمد: تدري يافيصل ساره لازم أطلقها من سعد
فيصل: تطلق؟
محمد: ايه فيصل ماتكمل مع سعد مستحيل
فيصل عقد حواجبه : وليه صاير شي؟
محمد: شوف سعد وانت عارفه
فيصل: سفرات وداج وماعنده في احد لعااب درجه أولى
محمد: حلو انك عرفت ...فيصل اختي تعاني منه كثيير كثيير يافيصل وانا كل ماشفتها انجرح احس اني انا الغلطان وأنا المسؤول ..ماعاد ادري وش السواة معه اهو لازم مطلقها ولااعيشها مع سعد بقية عمرها بس
فيصل يفكر: يعني مافيه امل تكمل معاه
(فيصل من الذوق والأخلاق اللي عنده مافكر يسأل ويتدخل ويقول ليه او وش سوا لأن سعد بلحاله معروف بحركاته ... فهم كل اللي بقلب محمد كيف بيجبر سعد يطلقها واهو زوجها ؟؟)
محمد : انا مستحيل أخليها مع هالرجال لو على رقبتي بس ماتقعد على ذمته
فيصل كان يفكر ...وبعدين ابتسم له : محمد خلها علي وانا اخوك
محمد: عليك؟؟
فيصل: انا احلها لك يامحمد
محمد: ووش بتسوي
فيصل: اعتمد بعدين بتعرف كلشي وبتشوف ورقة الطلاق بين يديك بس انت ولايهمك
محمد مستغرب: فيصل وش في بالك
فيصل: خلك واثق ليه منتب واثق فيني؟
محمد: افاا عليك بس انت ماعلمتني وش يدور براسك
فيصل: قلت لك ان شالله ابقدر بس انت لاتهتم وخلها علي
محمد: فيصل الله يريح بالك بس ماعلمتني
فيصل: ان شالله بيصير اللي يرضيك وان طلقها سعد اشرط عليك هالشرط الوحيد
محمد: ؟؟؟؟؟ أمر
فيصل: مماابي ساره تدري اني تدخلت بالموضوع يكون طلقها سعد وبس
محمد: ليه
فيصل: تسويه ؟ ول لا؟
محمد: ابشر يافيصل
فيصل: مايهون علي اشوف ساره منذله مهزومه وأنا ساكت بس ان شالله رح تتطلق ساره منه ..لكن مابيها تدري وهذا للي يهمني
محمد: خلاص اللي يريحك
فيصل:الله يعافيك مشكور
محمد: الله يعافيك انت

.................................................. .................................................. ........................................
<<<<<<<<بيت ابونايف
....................................كان منصور نايم على الكنب وام نايف تطالع تلفزيون وجلوي طالع من البيت والوليد فاتح النت
الوليد ينادي: مشاعل تعالي
مشاعل: وشو؟
الوليد: ابوريك شي بالنت بسررعه
مشاعل: اصبر قاعده اكلم امي...هاه يمه وش قلتي
ام نايف: لاتروحين لهم اليوم
مشاعل: يمه تكفين
ام نايف: لالاوش يوديك ابوهم واخوانها موجودين
مشاعل: يمه تكفين
ام نايف: انا قلت لك لا خلاص
الوليد: اقول مشاعل بسرعه
مشاعل جايه عنده : وشتبي؟
الوليد: هههههههههههه مايمديك علي يامشااعل
مشاعل: ليه ؟
الوليد: دخلت على ماسنجر نايف
مشاعل: احلف
الوليد: والله شوفي كل شوي يطلع لي واحد
مشاعل: حرام عليك
الوليد: والله عمي موسع صدره هناك خليني اوسع صدري انا وش علي
مشاعل: طيب مين متصل الحين؟
الوليد: مافيه غير تركي أخومحمد وغلا وايميل ثاني مدري حق مين
فجأه
الغـــــــــــــــــــــــــــــــلا
اهلييين نايف
الوليد: ههههههههههههههههههههههه مشاعل أكلمها؟
مشاعل: مين هذي؟
الوليد: مدري عنه
مشاعل: لاحرام
الوليد: بطقاق
رد النــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــظر
هلاوالله
الغـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلا
شخبارك ؟
رد النــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــظر
بخير وانت؟
الغـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ لا
الحمدلله ...كيف زوجتك
الوليد: بعد شين وقوة عين وشلون زوجتك اقطع ابو الميانه
مشاعل: حرام عليك قل لها انك مب نايف
رد النــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــظ ر
أنا مب نايف
الغـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــلا
أجل مين؟
رد النـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــظر
أنا اخوه
الغـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــلا
اها اسفه على الازعاج
رد النــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــظ ر
مافيها ازعاج بس قوليلي انتي مين؟
الغـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ لا
ليه ماله داعي
رد النــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــظر
عشان اقول لنايف
الغـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـلا
قل له الجوهره
الوليد: الاسم ماتلاحظين
مشاعل: يحليلها بريئه لاتقول لنايف شي
الوليد: لالامارح اقول شي
مشاعل: دردش معها
الوليد: اخاف يذبحني نايف عاد كلشي عنده ولاالخصوصيات على قولته
مشاعل: ايه والله سكره
رد النـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ظر
يالله ابسكره لايذبحني الحين
الغـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــلا
اوكي باي
رد النـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــظر
سلام
الوليد: ابضيف بنات وش معنى نايف؟
مشاعل: تلقاها من المعجبات بقصايده ماعليك منه
الوليد: وياسلاام أبسرق من عنده واجمع معجبات
مشاعل: من زين هالسبعة ايميلات اللي عندك كنها فاضيه الحين؟
الوليد بضحك: اللا تولد بنات ايميلاتي
مشاعل: هههههههههههههههههههه
جلوي توه داخل: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
جلوي: يمه ...توني جاي من عند أبوي من المستشفى
ام نايف: عساه أحسن؟
جلوي: اكذب ان قلت ايه
ام نايف تنهدت وسكتت
مشاعل والوليد تركو الجهاز وراحو للصاله
جلوي: يمه رايي من راي نايف خلينا نرسله برا
ام نايف: يعالج هناك؟
جلوي: احسن له من هالمستشفيات اللي هنا مايدرون وش السالفه
ام نايف: مدري ياجلوي
جلوي: يمه داريه عندهم مثل المدينه الطبيه اطباء متخصصين ودارسين صح ... حاطين ابوي على جنب وهالغسيل اليومي وبس؟ هذي حياة ول عيشه ؟ يمه لازم نسوي شي ابونا
ام نايف: والله لو بيدي شي سويته
جلوي: خليني أرسله باسرع وقت هناك عند نايف نشوف يمكن يصير عندهم علاج شي غير اللي هنا
ام نايف: والله ياولدي ضايق صدري على أبوكم اكثر ...وودي انه يتعافى بأي طريقه بس السفره برا بتغير ول نفس اللي هنا؟
جلوي: يمه مستحيل معروف ان الطب هناك أحسن خليني أوديه يمه وعلى الله ان شالله يتحسن ع الأقل
ام نايف: ................
مشاعل: يمه صادق جلوي انا رايي معاه ..صدقيني مايسون شي ول نسيتي فارس ولد عبدالله
ام نايف: فارس هذا سرطان الله يكفينا شره مب أي شي ... بس ابوكم غير
مشاعل: مو يعني مانوديه ابوي لازم يسافر يشوف صادق جلوي
ام نايف سكتت تفكربكلامهم
جلوي: يمه أفكر احجز على أقرب طياره؟؟؟؟؟؟؟؟
ام نايف بحزن: وتروح انت وابوك؟
جلوي: ودعواتك معنا
ام نايف سكتت :.......................
جلوي: هاه وش قلتي يمه ؟
ام نايف : اللي تشوفه
جلوي: انتي متحمسه ؟ ول ماودك ؟
ام نايف: اذا بيفيد ابوكم اقول ياليت
جلوي: ابكلم نايف وأودي أبوي
مشاعل: بتعلمه عن الفشل ؟ خل نايف يكمل دراسته قبل
جلوي: لامارح أعلمه اللا ان وصلنا هناك..
ام نايف بتفكير: انت تروح وابونايف ونايف من بيقبى بالبيت
جلوي: وش دعوه يمه وان صار شي رجعت انا وخليت أبوي عند نايف هناك
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
<<<<<<<<<<بيت ام فيصل
ام فيصل خطبت(مها) بنت عمت فيصل لفيصل وطبعا مها عارفه كلشي عن فيصل وانه كان يحب ساره وكل قصته عارفتها كويس ..فهمتها ام فيصل كلشي ...مها طبعا عاهدت نفسها انها تعوضه بكلش ... خطبها فيصل واتفق مع أبوها انه يخليها خطبه ... وبعدين بيملك ...
ام فيصل: ولدي يافيصل أبيك توديني لبيت خالتك
فيصل: الحين؟
ام فيصل: مشغول؟
فيصل: عندي مبارات
ام فيصل عصبت اكثر شي يقهرها المباريات: يعني ؟؟
فيصل: ههههههههههه لالارح اوديك والله
ام فيصل: بسرعه لاأفصل فيش التلفزيون الحين
فيصل: لالاكلش ولاام فيصل تعصب
ام فيصل: ايه استعجل
فيصل: ان شااااااااااااااااااالله
.................................................. .................................................. ...........
بالسياره
فيصل: يمه عندهم أحد ؟ ول انزل أسلم؟
ام فيصل: عندهم ول ماعندهم انت الحين من أهل البيت تعتبر
فيصل مبتسم: والله اشوفك فرحانه
ام فيصل: ماتدري وش كثر انتظرت هالايام
فيصل: يمه وابومها موجود؟
ام فيصل: مااتوقع
فيصل: يووه خساره كان ودي اشوفه اليوم
ام فيصل: وقبل لاانسى جيب معاك خبز وزبادي للبيت
فيصل: ان شالله
ام فيصل: وين بتروح انت؟
فيصل: ابروح للتحليه ابشوف المباراة هناك
وصلها ونزلت ..دخل معها بيسلم على عمته (بدريه
بدريه وام فيصل جلسو لهم ساعه يسلمون على بعض واهو يبي يخلص عشان يطلع
ام فيصل: وشلونكم ووشخباركم؟
بدريه: ابد الحمدلله بشرينا عنكم
ام فيصل: والله الحمدلله
بدريه: فيصل ادخل ماعندك احد
فيصل : هلاعمتي هلا
بدريه: اهليين فيصل شخبارك
فيصل: بخير الله يسلمك انتم وشلونكم ووش مسوين؟
بدريه: الحمدلله
فيصل: وشلون عمي عساه بخير؟
بدريه: الحمدلله
فيصل: الحمدلله .
ام فيصل: وشلون مها عساها بخير؟
بدريه: الحمدلله هذيهي تحضر للماجستير
ام فيصل: ماشالله
بدريه: والله مشغله نفسها اقول لها يابنتي لاتتعبين نفسك خلاص تضغط على حالها
ام فيصل: ماشالله الله يوفقها
فيصل: من بقى لها الحين ؟
بدريه: مابقى لها كثير بالشهور وتخلص
فيصل: ماااااشاالله
بدريه: وانت وشلونك مع الشغل؟
فيصل: ابد الحمدلله ماشي الحال
بدريه: قهوه ماشربتها ؟
فيصل: لاوالله ابطلع ياعمتي عندي مشوار
بدريه: مشوار؟ لالااقعد كمل فنجالك
فيصل: مستعجل والله
بدريه: فيصل لاتخليني أحلف كمل فنجالك انت مانشوفك اللا بالسنه حسنه
فيصل جلس بمكانه: وشدعوه ياعمتي
بدريه: ايه تراني شارهه عليك وانا عمتك ماتنشاااف
فيصل: افااا ياذا العلم عمتي تزعل ؟لاولايهمك اخليك تملين منني
بدريه: اجل اجلس الحين وخلص فنجالك كله
فيصل: تامريني كم عمه عندي انا
طبعا مها من بعيد كانت تسمع كل اللي يدور بينهم ....لأن غرفتها قريبه من عندهم ...
اعجبت بطريقة كلامه معهم حسته هاادي وبسيط ..على انه تحسبه من قبل مغروور وشايف حاله لأن علاقته بعمته مب قوويه مرره...لكن ارتاحت لأسلوبه
.................................................. .................................................. ........................................
في الكوووفي
نواف: هلا فيصل وينك فاتك قولين
فيصل داخل ومستعجل وبتحمـــــــــس : امانه سجلو؟
نواف: فاتك
فيصل: ون كوفي بليز
نواف: وينك صدق تأخرت
فيصل: رحت أبوصل أمي لبيت عمتي
نواف: طولت مره
فيصل: تعرف كمل وقهوه وأخذني الوقت
نواف: تدري مين شفت ؟
فيصل: مين؟
نواف: سعد
فيصل: بالله عليك؟
نواف: ايه
فيصل: وينه؟
نواف: الشله اللي على اليمين
فيصل واهو يدقق بين جموع الشباب اللي يسولفون ويضحكون بصوت عااالي !! هذا غير الشيشه اللي مخليه جوهم يكتم
نواف: وش تفكر فيه ؟
شوي وسمع صوت سعد يسلم عليهم وراح بيركب سيارته ....سعد كان يكلم واحد من ربعه
سعد: هلا والله ....ايه ..لالاوالله تعبان اليوم ...خلها وقت ثاني ....توني طالع من الكوفي ... ابروح اريح بالبيت ....أشوفك بكره ......باي
فيصل شافها فرصه لاتعووض انه يصيده
نواف: فيصل لايكون اللي ببالي
فيصل: ايه
نواف: خلها بكره مب اليوم
فيصل: ظنك؟
نواف: ايه بكره الصبح أحسن
فيصل: أخاف يصرف مثل عادته ماصدقت ألقاه
نواف بعد تفكير: خلاص اجل رح والله يوفقك
فيصل: انا اوريه
.................................................. .................................................. .......................................
لحقه بالسياره الين ماشافه يدخل البيت .. جلس بالسياره له فتره ودق جرس بيتهم
سعد يشوف الساعه: يمه مين بيجينا على الساعه ثمانيه ونص ؟
ام سعد: مدري؟
سعد: اروح أشوف
فتح الباب وتفاجأ بفيصل (طبعا كانت بينهم علاقه قديمه لكنت انقطعت ..)
سعد طبعا عرف ليه فيصل جاي لبيته ... وتذكر ساره على طول ..
سعد: السلام
فيصل: مابيني وبينك سلام
سعد: عسى ماشر؟
فيصل: مب جاي أسلم ول انتظر منك تقلطني ببيتك ...
سعد:..........
فيصل: طلق البنت تطلق بنت خالتي يعني تطلقها
سعد: مانيب مطلقها وش بتسوي ؟
فيصل: اما تطلقها ول احووسك حوس وأجرجرك مع الدوريات والشرطه ياسعد
سعد: وخير ؟
فيصل: ماسك لك بالمسكه القديمه ياسعد اما انت تطلقها ول أفضحك ...عندي كل الأشرطه الفيديو حقتك ..وتسجيل الأصوات وأعرف مخابئ المخدرات اللي تبعك ..واقدر أفضحك ..
سعد انصدم ...حس بدمه كله تجمع بعروقه ووقف خااااااايف وسكت ماعرف يتكلم ونزل راسه
فيصل: ساره اعلى منك مب أنت اللي ياخذ ساره ومشكلتك انك ماعرفت ساره ولاعرفت قيمتها وانا اللي ابقدر أعلمك قدرك وشو
فيصل: وشفيك ساكت ؟ ماحب اللي قدامي يكون ساكت وينه سعد؟؟ اللي اعرفه ؟؟
فيصل: خيرتك ياسعد اما السجوون ول الطلاق ...وتفك البنت يعني تفكها وتتركها
سعد:..............
فيصل تكتف : الأشرطه والأدلات اللي مصورك فيها وانت توريني مكان الجريمه عندي ..وأقدر بدقيقه أجمع الدوريات حول بيتك وأفضحك عند الله وخلقه ... واذا مقدر نفسك ومعطيها قيمه طلق ساره ومابيصير شي
سعد: لالاخلاص ماله داعي
فيصل: يعني؟
سعد وعلامات الخوف على وجهه : اطلق ساره
فيصل: بكره على المغرب ورقة الطلاق توصل محمد ول ابشر بعزك يااااااسعد
سعد: ورقة الطلاق وكل اللي تبيه بيوصلهم بس انت ماتفضح بسالفة المخدرات وغيرها
فيصل: انا قلت لك ان ماتركت البنت وأرسلت الورقه بكره المغرب ..أنسى انك تكون بخيرلأن كل الأدله عندي الحين
سعد: لاخلاص ورقتها واصلتها بس وعدتني ماتعلم
فيصل: وعدت وانا عند وعدي ...اانتظر الخبر بكره ...مع السلامه
سعد: مع السلامه
سكر الباب ودخل لبيتهم مكتئب ...الحين حريته بيد فيصل ...
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::
بيت أبو نايف
ام نايف: يعني خلاص اليوم رحلتك
جلوي: ماصدقت المستشفى وافقو وغير كذا الحجز يالله طلع
منصور: ونايف علمته
جلوي: قلت له أبجي هناك عشان أبوي علمته ايه
ام نايف: انتبه على ابوك ياجلوي أي شي يصير علمنا فيه
جلوي: ابشري يمه
الوليد: ولاتنسانا بالبدل ترا يمدحون ماركاتهم
جلوي: وانت هذا اللي هامك؟
الوليد: ههههههههه امزح معاك يمه بغا ياكلني
منصور: محمد بيروح للاستراحه اليوم ول اخليه؟
الوليد: لامااتوقع يقول مانام أمس اللا على الفجر
منصور: المهم مشاعل ول امي ول أي احد ابروح أنام وان اذن المغرب صحوني
ام نايف: تقوم بسرعه مب تطفشني مثل كل مره
منصور: ان شالله ابنام في المجلس
جلوي: يمه ابي كل الأوراق حقت أبوي وينها؟
ام نايف: اخبرها في الدرج الأخير حق التسريحه بس مدري عن نايف يمكن عنده شي
جلوي: لااللي عند نايف أخذتها
ام نايف: خلاص اروح أدور في الغرفه تعال معي
راحت ولحقها
مشاعل : الوليد رح اشتر لي من القاله تكفى
الوليد يطالع التلفزيون: لامافيه
مشاعل: الوليد يابايخ انا لو انك قلت لي ماعييت
الوليد: انتي مشاعل انا الوليد
مشاعل: وليد بلامصاله وبسرعه روح
الوليد: انا قلت لك لأ
مشاعل: ترا والله بكره مافيه فلوس وتعال تشحذني بثلاثين ول بخمسين
الوليد: لاتحلفين مشاعل ناوي أخفف اليوم
مشاعل: لاتجربني أحلف
الوليد: خلاص خلاص اروح بس انتي وش تبين
مشاعل: ببسي
الوليد: بس؟
مشاعل: ايه
الوليد: وبتطلعيني اروح على رجلي عشان ببسي استحي على وجهك
مشاعل تبي تقلبها عليه: لاتخليني أحلف
الوليد: لالااروح لو انها على علك
................................بعد ثلث ساعه
جا موعد سفر جلوي .. وسلم على امه وجا بيطلع
جلوي: خلاص اجل يمه اشوفكم على خير
ام نايف: انتبه لأبوك ماوصيك
جلوي: لاتوصين
ام نايف: ماقلت لي متى بترجع
جلوي: وقت الأشعه والتحاليل يمكن أخذ لي بالاسبوع او خمس أيام مارح أطول
ام نايف: انشوفكم بالسلامه
جلوي: وهذي فلوس توني ساحبها من البنك يمه قولي للوليد لايلعب بالفلوس لعب مثل كل مره
مشاعل: خله علي انا
جلوي يحب راس امه ويدها: يالله اجل فمان الله
ام نايف ومشاعل: مع السلامه
توه طلع ودخل لها الوليد مره ثانيه
مشاعل تطالعه باستغراب: وين االلي وصيتك؟
الوليد: مالقيت
مشاعل: اكذب في كلشي اللا هذي وشلون مالقيت ببسي؟
الوليد: مالقيت بقاله مفتوحه كلهم مسكرين أذن وانا في الطريق
مشاعل: اجل اعطني فلوسي
الوليد مد لها عشره
مشاعل: عشره يالنصااب معطيتك عشرين
الوليد: بجج خلصت
مشاعل: وينها؟
الوليد: اعطيتها شحاذه بالشارع
مشاعل: كذاااب
الوليد: احسن لاتصدقين
ام نايف: اقول الوليد رح وصل لايفوتك الصف الأول
الوليد: ان شالله يمه
مشاعل مطيره عيونها: منصوووووووووووووووووور ماقومته يصلي
الوليد: خخخخخخخخخ ابروح أتوضا على بال ماتقوميه

مشاعل كانت ناويه تطلع مع صديقتها بعد الصلاة دخلت على منصور اللي مستحيل بيقوم ... نومه مره ثقيل ...جا على بالها انها تتبع معاه طريقه ثانيه مختلفه عن قبل
مشاعل دخلت وبخت العطر وحطت الروج الأحمر وفكت شعرها وكشخت عشان يقوم بسرعه
رحت جهته ... وقامت تدلعه عشان هذي نقظة ضعفه
مشاعل: منصوور!! منصور حبيبي قووم يالله يكفي نووم .....حبيبي أذن المغرب لاتتأخر ..يكفي ..منصووووووور وش هالنوم اليوم ؟ حبيبي قووم والله يكفي ...
نايم ماتكلم ... (شكلك غارق في أحلامك الورديه منصورووه أنا اوريك وانا مشاعل )
دخلت يدها داخل المفرش وحركت له شعره
:منصوور قلبي قوووم يكفي نوم .. حبيبي عشاااني بس عشااني قوم منصووور
(كانت تتمنى انه تشوف شكله لما تصحيه بالطريقه الجديده بس طول لها الحين ربع ساعه ماتكلم )
مشاعل: منصوووور حبيبي أذن المغرب لاتتأخر عن الصلاة منصوور حـــــ....بــ....يــ...بـــــ........ـــي
جمدت بمكااانها مو مستوعبه شي ... تلعثمت بالأخير لأنها عجزت لاتستوعب ...
.............فتح المفرش: والله أنا مب منصووووووووووووووووووووور والله انا محمد
مشاعل طاايره عيونها وراحت جري براا المجلس ....
.كان محمد ولد خالتها اللي نايم ولاتدري انه ببيتهم الحين ...
مشاعل من الروعه وقفت بمكانها لها مده وبعدين راحت جري ... وقامت تبكي من الفشيله ..أنا مالقيت أسوي نفسي أدلع اللا اليوم ...ياربييييه !! وش بيقول عنني الحين ؟؟ دخلت يدي وحركت شعره وحبيبي ومدري ايش .... والله اني خبله بعد ماحطيت حساب لشي وعلى طول كشخت وغير الميك أب والروج الأحمر الله يفشلني بس عسى مايقول محمد لمنصور ول نايف أروح وطي انا

اما محمد ...أللي استغرب واستحى أول شي بس بعدين استااااااااااااااااااااااااااااانس .... من قده أحد يقومه بها الدلع ..على انه كان صاحي بس يسوي روحه نايم (عاجبته الحركه ) ... استغرب انها مافهمت بالأول لكن توقع انها ماتدري انه موجود ببيتهم ...(يلعن ابليسك يامنصور أجل انت كل يوم تقوم من النوم كذا؟؟ وانا اتكفخ واتهاوش عشان أقوم ...يالله يالدلع ..ذووق ماشالله انا ورا مااعلم ريناد ..وساره وغلا يتعلمون يدلعونني شوي ) ضحك في نفسه ... وراح يصلي

مشاعل قابلت منصور بالطريق
منصور: مشاعل عاجبك كذا تأخرت ليه ماقومتيني؟
مشاعل:اووه نسيت وينك نايم فيه؟
منصور: في غرفتي لقيت محمد بالمجلس ماحبيت أفتح عليه اللمبات...عسا رحتي هناك؟
مشاعل: لالامارحت نسيتك اصلن

دخلت غرفتها واهي ترتجف خووف يووه لو يدري منصور الحين ؟؟ بيروحون يصلون مع بعض .... على طول مسكت جوالها وجت بترسل لمحمد مسج
(اهلين محمد آآسفه والله أحسبك منصور ماتوقعت ولو اني داريه كان مادخلت ...بلييز محمد لايدرون أخواني عن شي بليييييز..........مشاعل)
ترددت اذا ترسلها ول لا ....فكرت شوي بعقلانيه ..لالاماينفع مب حلوه أرسل له أحس اني جريئه مره
ابعلم ساره تكلمه
مشاعل: هلا ساره
ساره: هلا
مشاعل: شخبارك
ساره: الحمدلله وانتي؟
مشاعل: الحمدلله ..سوير الحقي علي
ساره: ليه؟
مشاعل: ((طبعا قالت لها كل السالفه ............)))
ساره ماتت عليها ضحك : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه!!
مشاعل: انا متوتره وانتي تضحكين؟
ساره: والله انك غبيه
مشاعل: ساره تكفين خاايفه كلمي محمد
ساره: ووش أقول له؟
مشاعل: لايدرون اخواني
ساره: وش دخلني انا ؟ لالا مارح أكلمه
مشاعل: ساره بلااستهبال
ساره: انتي مهتمه واجد والموضوع ماايستااهل
مشاعل: وش مايستاهل وانا مسويت له فلم مكسيكي
ساره بضحك: الله والله ودي أشوف شكل محمد الحين تلقينه خاااق
مشاعل: سوووير !! تصرفي ..وكلميه
ساره: مارح يقول لأخوانك وشفيك انتي
مشاعل: معليش قولي له اني ماادري
ساره: فاظيه لك انا الموضوع بايخ صدقيني
مشاعل: ساره
ساره: مالي شغل
مشاعل: تكفين ساره اول مره أترجاك
ساره: مدري عن محمد خلي ريناد ول غلا انا مالي خص
مشاعل: اوكي مشكوره
ساره: باي
مشاعل: باي
.................................................. .................................................. ...
ساره: الو
غلا: هلا ساره
ساره : اهلين كيفك؟
غلا: تمام الحمدلله ... كيفك انتي؟
ساره: بخير الحمدلله ..غلا طالبتك طلبه لاترديني
غلا: امري
ساره: بعد ماعلمتها باللي صار غلا ماتت عيها ضحك
ساره: ياربيه لاتضحكين
غلا: هههههههههههه منتيب بصاحيه
ساره: تكفين غلا الحين تكلمينه وتردين لي خبر واللي يسلمك
غلا: ان شالله ... يحليله محمد أكيد ماوده قام من الحلم
ساره: يالدبه لاتعلقين علي والله اني متفشله
غلا: ههههههههه لالامحمد خليه علي الحين أقول له وأرد لك خبر
ساره: استنااك
غلا: ان شالله سلام
ساره: باي

اتصلت على محمد على طول ..مارد عليها ..دقت مره ثانيه
محمد: هلاغلا
غلا: محمد وينك؟
محمد: عند الباب ابدخل السياره بس ليه تبون شي؟
غلا: لاابي اكلمك بشي
محمد: اوكي ابدخل الحين دقايق بس
غلا: اوك باي
محمد: باي

دخل البيت واهو يغني عشان الحب واللي بيني وبينك ...
غلا واهي طالعه من المطبخ: الله الله وش هالصصوت الزين
محمد: اصلح أغني مع راشد؟
غلا: بتغطي عليه
محمد: وشفيه؟
غلا: محمد علمتني مشاعل باللي صار معها اليوم
محمد مبتسم: طيب؟
غلا: بس تقول لك لاااااااااااااايدرون اخوانها وانها مسكينه ماتدري على بالها منصور
محمد بضحك: لالامارح يدرون اخوانها عن شي وش دعوه داري انها ماتدري بس سعت صدر قايم انا من قبل لاتدخل يوم شفتها تقومني كذا قلت يلعن ابليسك يامنصور دامك كذا تقوم كل يوم ... موسع صدري وساكت
غلا: ههههههههههه حرام عليك مسكينه البنت مستحيه ومتفشله
محمد: لالاشدعوه عادي
غلا: اخوانها مابيدرون عن شي
محمد بخبث: بشرط
غلا: وش الشرط؟
محمد: تزوجووووووووووووووني !! ول ابعلم
غلا: هههههههههههههههه بس خلاص نزوجك
محمد: اااخ اجل كذا يقومون المتزوجين أبي اتزوج مليييت
غلا: من تبي أزوجك اذا احد على بالك
محمد: أي شي المهم انها بنت
غلا: ههههههههههههه الحمدلله والشكر الله لايبلانا
محمد: مملكه حظرتك وش عليك
غلا: عن العين ...والمهم اخوان البنت لايدرون
محمد بابتسامه: انا قلت لكم شرطي
غلا: اوكي أعلمها
محمد: وعلى فكره ترا جلوي راح اليوم بيدري نايف
غلا: امااانه متى طيارتهم؟
محمد: بقى لهم اتوقع ساعه ويوصلون
غلا: اجل نايف بيدري عن ابوه اليوم
محمد: ماوصيك
غلا: افاا عليك لاتوصي
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
نايف جهت ابوه وجلوي بالمستشفى : هلاجلوي
بعد السلام الحاااااااااااااااااااااااااااااااااااااار
جلوي: اهليين نايف شخبارك ؟
نايف: الحمدلله ووشلونك انت وابوي؟
جلوي: ابد الحمدلله
نايف: الله يهداك ماقلت لي انكم وصلتو أجيكم بالمطار
جلوي: لاماله داعي أخذت تاكسي وجيت هنا على طول
نايف: بشر وش قالو بعد التحاليل
جلوي نزل راسه وسكت
نايف عقد حواجبه: جلوي؟ أبـــ...و...ي ي ...فيـــه ش ش ش ...ي ؟
جلوي: فــ...ش..ل ..فشل كلوي
نايف: نعم؟
جلوي: اللي سمعت
نايف: ومن زمان؟
جلوي: مابغيت أعلمك عشان دراستك
نايف واهو يروح لغرفة أبوه ومن غير شعوره : لالامستحيل
نايف: يبه؟
جلوي: توهم مسوين له الغسيل أبونا تعبان يانايف
نايف: يابوي كلمني
جلوي: خله يرتاح نايف
نايف: المفروظ قلتو لي من قبل
جلوي: وان قلنا لك وش بيصير؟
جلوي كان يتكلم بلسان المهزووم اللي فاقد الأمل ومب عارف يتصرف
نايف: فيه شي اسمه تبرع ..فيه مستشفيات مره كويسه أعرفها هنا ..فيه على الأقل دكاتره أعرفهم بالرياض أبوي تاركه تعبان ماتعلمني
جلوي: ودراستك؟
نايف عصب: وش فايدة الدراسه ان كان ابوك بها الحاله وانت تدرس؟
جلوي:...........
نايف طلع بسرعه منفعل وان ضاق صدره عصب ..هذا عيبه .... جلوي حاس بموقفه سااكت مب قادر يتكلم
حس بنفسه وراح يشوف نايف وينه ..شوي الينه دخل لقسم الفحوصات .. والأشعه والتحاليل
سأل النيرسات عنه ..قالو ان نايف دخل يشوف الكلى اذا تطابق حقت أبوه أو لا
جلوي استغرب كيف راح من غير ماحتى يفكر ... جلس على الكرسي اللي قبال أبوه يفكر ..لو ان نتيجة نايف طلعت مب مطابقه لكلية أبوه أكيد نايف بها الحاله بينهاار ..عاد نايف يحب أبوه حب ماحد يعرفه كثر جلوي ...حبه لأبوه ماينوصف ...عنده كلشي اللا أبوووه ..أكثر شخص يبديه على الكل ...
سمع صوت الباب يفتح ..وطلع نايف ...
جلوي تم يطالعه ومب عارف يتكلم ونايف نفس الشي ساكت
جلوي: وش قالو لك؟
نايف: تو الناس مب الحين بتطلع النتيجه
تمو ساكتين كل واحد يفكر بجهه جلسو لهم تقريبا بالنصف ساعه كل واحد يفكر بطريقته ... نايف مكتئب وضااااااااااااااااااااااااااااايق خلقه الدميا كلها ضاقت به من بعد ماسمع هالخبر
أما جلوي ..اللي عارف قد ايش نايف بينهار أن ماتحسن أبوه ..وقد ايش بيأثر الموضوع بكلشي حتى على دراسته وهذا اللي كان خايف منه
نايف بعد هالصمت : جلوي تعال مععي للشقه أكيد انك تعبان الحين
جلوي: اترك أبوي هنا؟
نايف: انا ابجلس عنده وانت رح لشقتي اللي هنا
جلوي يوقف : لا خلني انا عنده وراك دراسه بكره
نايف: لاابو الدراسه ولا اللي جابها دام أبوي مريض
جلوي: نايف الله يهداك خلني أنا عنده
نايف مد له مفاتيح السياره : مستحيل
جلوي: ودراستك
نايف: قلت لك انا ابجلس عند أبوي
جلوي تنهد وطلع
جلس عند أبوه فتره ..شوي ودقت عليه غلا
نايف: هلاغلا
غلا: اهلين نايف
نايف: شلونكم؟
غلا: الحمدلله بشرني عنك نااايف وش هالصووت؟
نايف: .............
غلا: جد نايف صوتك متغير وش فيك؟
نايف: ابوي توه واصل من الرياض
غلا درت أنه توه عارف سوت نفسها ماتدري عشان مايعتب عليها ويقول ليه ماقلتي لي: الحمدلله على سلامته وش مضيق صدرك؟
نايف: تدرين عنده فشل كلوي
غلا: فشل؟ أماااااانه؟
نايف: .............
غلا: لاحبيبي ماتضيق صدرك ...ان شالله يتحسن أو يتعالج اهو مب سرطان عشان مايتعالج أكيد عندهم زراعه عندهم علاجات ..وعليك بالرقيه
نايف: غلا له فتره وانا يانايف أخر من يعلم ..أبوي انا كل الناس يمرضون ويتعبون بس ابوي لا تجيني بلاوي الدنيا بس ابوي يبقى طيب ..
غلا: نايف لاتفاول على نفسك ..اوكي انت ماعرفت متأخر كله عشانك ولمصلحتك تخيل لو علموك بيضيع جهدك كله على الفاضي ... انت الحين كل اللي عليك انك تتقبل الموضوع هذا أول شي ثاني شي الرقيه وهذا اللي تقدر عليه ..وغير كذا الأطباء بيقومون بواجبهم
نايف: سويت تحاليل ادعي انها تكون متطابقه واتبرع له
غلا: ان شالله
نايف: اااااخ بس
غلا: نايف وشفيك حبيبي وسعها لاتتضايق ... نسيت عبدالله أخوي عاد هذاك سرطان خبيث مره وحده ...وأخرتها مات ولده ..شوف كيف المصايب عند غيرك تهون مصيبتك
نايف: ايه وانتي الصادقه
حاولت غلا تاخذه بالسوالف والكلام عشان ينسى ...
نايف وكنه ارتاح شوي: تدرين تعالي ودي أشوفك هنا
غلا: هههههههههههه خالد أخوي يقول انه بيجي عندكم عننده صفقه ومدري ايش مع طلال ابجي معاه
نايف: جد والله !! تعالي
كانو يدرون ان هالشي مارح يصير بس ينكتون مع بعض
غلا: بس البس عبايتي أجيك مالقيت اللا خالد يجي ياخذني اتحداه لاومع مين مع طلال مستحيل بيرضى
نايف: ههههههههههههههههه
غلا: يالله أجل تصبح على خيـــــــــر مااطول عليك
نايف: وانتي من أهله
غلا: وسع صدرك عاد مااوصيك عشااني على الأقل اذا لي خاطر .
نايف: ان شالله الله يوسع عليك بالعافيه غلوو
غلا: ماسويت شي شدعوه باااي
نايف: فمان الله
سكر تلفونه وراح وغير ملابسه بينام وقبل لايغمض عيونه ... سمع صوت نغمة مسج
(حبيبي ...الله يخلي لك خالي وابوك ... ويطول بعمره ويشفيه ... ويكشف مافيه ...انت الحين نام وتطمن وان شالله اللي تبيه رح يصير .. وتتبرع له ..ويكون مثل قبل وأحسن ..حبيبي اهم شي انت لاتضيق صدرك وارتااح ....بااي ....غــلا نايف )
ابتسم وقفل جواله ونام
بيت أبوعبدالله الساعه 8 الصبح
غلا وساره وريناد ماحد نايم كلهم سهرانين ... وخالد نفسهم مب قادر ينام وجالس معاهم بالصاله واهو داايخ
غلا: وليه معذب نفسك رح ونام
خالد يطالع ساعته : باقي لي نصف ساعه وأروح
ساره: الشركه تسوي كل هذا؟
خالد: بيجي الافتتاح ناس كباريه مب أي احد وانا وطلال بنفتتحها تبيني اخف ؟
غلا: ههههههههههه يحليلك خلوود اجل وبتصير مدير الشركه ؟
ريناد: ابي احظر الافتتاح
خالد: لاوشرايك تطلعين بالتلفزيون مب أحسن؟
ساره: مب شينه
خالد: غلا الله لايهينك اكوي لي شماغي خليني أكشخ عندهم
غلا: ان شالله
ساره: خالد حرام عليك رح ارتاح لك لو ربع ساعه نام فيها
خالد بتعب: منب قاادر على اني دااايخ
ريناد: روح تحمم والبس الحين
خالد: المشكله بنطول هناك
ساره: متى بتخلصون؟
خالد: على الساعه 11 الليل
ساره: اووف
خالد: الله يعيني والله اني مدرووخ مرره
ريناد: وطلال راح؟
خالد: طلال متحمس بالشكره اهو الحين
ساره: والصفقه حقتكم؟
خالد: مابقى عليها اللا ايام ابروح أنا وطلال بيقعد هنا
ساره: بيبدا الكرف المضبوط الحين الله يكون بعونك
شوي وشافته غمض عيونه ونااام
ريناد: هههههههههههه خارج التغطيه
ساره: روحي قوميه لايتأخر
ريناد : خالد قوم مابقى شي وتطلع
خالد وكأنه يهلوس: ريناد تعالي جنبي سووولفي عشان ماانام
ريناد: هههههه نايم انت الحين من قال انك صاحي
راحت عند التلفزيون وطاحت على كليب سلمان حميد (حرف العنيد ) وعلت على الصوت الى الأخير
خالد: يوووه قصري عليه راسي بينفجر
ريناد: خخخخخخ لالاعشان لاتنام
خالد عصب: اووف الواحد مايرتاح بها الصاله
ريناد: ههههههههه لامايرتاح
وقف واهو معصب ... بيروح يتحمم
ساره تتهزا فيه : ايه رح وتحمم عشان لاتنام مين يفتتح الشركه بعدين
خالد طنشها وراح فوق
غلا قابلته واهو راقي
غلا: هذاهو شماغك
خالد: حطيه على سريري أبروح اخذ شور
غلا: خالد ابروح معاك
خالد: اصلن لكم دعوه خاصه انتم
غلا: جد؟
خالد: بس تجون على العصر ... مع محمد وتركي بيجون كلهم
غلا: اووكي
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::
<<<<<<الساعه 6 بتوقيت المانيا
نتيجة نايف طلعت مطابقه لكلية أبونايف واول ماطلعت النتيجه فرح فيها ..وحس ان امل ان ابوه يتحسن بدا يكبر ..... وعلى طول بدون تفاهم ومن غير مايشاور أحد دخل للعمليات ... بيتبرع له ... بس ارسل مسج لغلا
(دعوااتك لأبوي غلووو انا ابدخل الحين ..))
جلوي اول مادخل للمستشفى بعد كذا ساعه ...مالقى ابوه ولانايف بالغرفه عرف انه دخل لأن هذا طبع نايف ان اقتنع بسوي الشي على طول
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::
فـــي أكبـــــــــــــر صاله في شركة خالد وطلال
كان صوت التصفيق يملا المكان على قص الشريط الأحمر .........لكن ماكان التصفيق أقوى من اللي بعد كلمة مدير الشركه خالد ..... والكل قام يصفق له بحراره وأولهم ابوعبدالله وعياله ... وطلال اللي وقف بعده يقول كلمته ...
ابوعبدالله خنقته العبره يوم يشوف خالد كيف كبر وصار رجال يعتمد عليه ومن كبار رجال الأعمال ... سوا الشراكه ... اللي الكل متخوف من هالخطوه الجريئه لكن خطوته استبقت بعثرات وبتعب ...وقت الدراسه .... وهذا اهو يقوم وينطلق بقوه للأمام
نزل خالد من المنصه وقف له أبوه وسلم عليه وبعده اخوانه واحد ورا الثاني ....
ابوعبدالله: الف مبروك
محمد وتركي: مبرووك ياخالد
عبدالله: تستاهل والف مبروك
خالد: يطول لي باعماركم الله يبارك فيكم
تركي: ماشالله الشركه مابقى احد ماتكلم عنها ماشالله
خالد: الحمدلله
شوي واصوات التصفيق على فلاشات الكاميرات ماليه المكان ...
راح مع طلال يباركون لبعض
غلا وندى وساره وريناد من بعيد يأشرون له
أشر لهم ابتسم لهم
غلا دقت عليه على ططول: الف مبروك خالد
خالد: الله يبارك فيك
غلا: ماشالله صوتك حلو اليوم مرره فرحان
خالد: هههههههه
ساره من جنبها: اجل وطار النوم
خالد: ههههههههه
غلا: الله يهداك اضضحك للكاميرا مو باين عليك انت مستانس
خالد: اقول بس اضحك كنني خبل وقت التصوير
غلا: ههههههههههههههههه لالاتضحك ارتاح
خالد واهو يكلم اللي جنبه: لالايوقفون جيبوه الحين ....لالاايه مثل ماوصيتك
غلا: شكلك مشغول يالله كمل تصوير الوعد في الجرايد
خالد: ههه سلام
.................................................. .................................................. ..................
محمد طبعا قاعد يصور المكان بالجوال وتركي بالكاميرا ...وخالد منشغل مع طلال فجأه من بعيد شاف نواف خويهم
نواف من بعيد : السلام عليكم
خالد: هلاااوالله
طلال: وعليكم السلام
نواف: الف مبرووك خالد وطلال
خالد: يبارك فيك
نواف: شوفو هذي بمناسبة افتتاح الشركه
كان جايب لهم كيكه كبيره
طلال: الله يسلمك نواف
خالد: كلفت على عمرك وجودك في الافتتاح هديه
نواف: الله يسلمك
طلال يمزح: ول عشان الوظيفه
نواف: انا سكرتير خالد ول لا
خالد: هههههههههههه الله يقطع شرك
نواف: وعلى فكره عمي راشد يبي يسلم عليكم وملزم عليك خالد
خالد: منهو أبوك؟
نواف: لازوج امي عمي راشد
خالد واهو يتذكر: ايه
وراح عند زوج ام نواف وتفاجأ انه نفسه جارهم القديم راشد ... سلمو على بعض سلام حاااااااااااااااااااااااار
راشد: انت اللي وشلونك ووش قالت بك الدنيا ولدي ياخالد
خالد: ابد والله ياخالي الحمدلله شوفت عينك
راشد: ماصدقنا قالو اسمك بالجرايد عشان نجي ونشوفك الله يهداك من زمان ماشفناك
خالد: والله دوم على البال ياخال بس تعرف الدنيا تلهي
راشد: ماشالله ماشالله مبروك هالافتتاح الكبير
خالد: الله يبارك فيك ويطول بعمرك
راشد بضحكة عجوز مسن : انا قايل من زمان ان خالد مب سهل وبيسوي اللي ماقدرنا نسوي
خالد: شدعوه ياخال ... اتشرف بكلامك
راشد: وخذ هذا رقمي ولاتقطعنا
خالد: ان شالله ياخالي
راشد: انشوفك على خير وفرصه سعيده
خالد: سعيده بشوفك الله يطول بعمرك
راشد: فمان الله
خالد: بحفظ الكريم
نواف: اجل تعرفه من زمان؟
خالد: كان جارنا
نواف: يووه والله ان الدنيا صغيره
خالد سكت ...وجته نفس الحاله اللي يوم يشوف بنت جارهم ... من بعد ماسلم على خاله راشد ... لمحها من بعيد كانت ماسكه يد أبوها وجلسته على كرسي على الطاوله ...وراحت جهت غلا واخواته تكلمهم وتسولف

 

 

شوووق غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14-07-2009, 06:33 PM   رقم المشاركة : 90
شوووق
طرفاوي نشيط
 
الصورة الرمزية شوووق
 







افتراضي رد: روايه ..يكرهك نصفي....ونصفي فيك ذايب

وكأنها تعرفهم من زماان
من ششكلها وحده تعرف غلا معرفه تااامه ..ويتكلمون بتحمس ...استغرب وضعهم وقام يتابعها واهي تتكلم وتتحرك ..كل ماشافها رجع سنوات قبل وقام يتذكرها اهي بالذات لنه عارفها ...لكن للأسف كلشي يذكره وأكثر مايذكر عيونها لكن اللي مايذكره أبد ..أسمها .....البنت جمييله لكن خالد مب من النوع اللي يطالع واجد ولايهتم بالجمال الزاايد ...الكل مستغرب منه عكس تركي ومحمد ..مايهتم كثير بها الامور وأكبر دليل انه ماوده يتزوج
طلال: يالحبيب خالد حرام عليك اليوم يومك ويومي بتقعد مفهي وتطالع كنك مبنج لا الله لايهينك اعطني وجه انا اللي قبالك
خالد: طلال تدري ان خالي راشد...
طلال يقاطعه: خالي راشد وخالي راشد لك اسبوع تهذري بها السالفه
خالد: بنته موجوده
طلال: وش صاير لك انت علمني قمت تهلوس وتخربط على كيفك ....تبي الرجال يجيب بنته لافتتاح ولد جارهم القديم يعني ماتركب صدقني
خالد سكت وماتكلم بس كمل تفكير ذبحه الفضول وده يعرف وش علاقة غلا بالبنت ومو غلا وبس حتى ندى وساره
ترك اللي بيده وقام جهت غلا من غير مايحس ...مايدري وش بيقول لأخته لكن كل اللي يبيه يقرب أكثر ويحاول يصدق عيونه
غلا شافته جاي جهتها راحت عنده
غلا: هلا خالد بغيت شي؟
خالد: غلا الحين من هالللي معاكم
غلا عقدت حواجبها: معنا؟
خالد: ايه
ومن بعديد سمع صوت البنت تبارك له : مبروك خالد
خالد سمع صوتها تذكر كل شريط الذكريات اللي قبل ...صوتها حتى ماتغير يذكره بيام قدييمه ولها طابع خاص
خالد: الله يبارك فيك
غلا مستغربه: ليه ماتعرفها؟
خالد: لامنهي ؟
وقفت البنت تطالع بخالد ..مستغربه ..تقرب شوي تبي تتأكد خالد ملاحظ لاكن تضاهر انه مانتبه
خالد: غلا تكفين قولي لي وش علاقتك فيها؟
غلا: هذي بنت جارنا من قبل
خالد: ايه داري
غلا: والحين تصير صديقتي
خالد مستغرب: صديقتكــ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!
غلا: ايه البتول
خالد مستغرب ومصدوووم ويتكلم من غير مايحس ... اهو يعرف البتول كأسم من كثر ماغلا تتكلم عنها : البتول اللي مثل أختك تصير اهي بنت جارنا قبل وانا توني أدري؟
غلا: ايه ليه مستغرب
خالد منصدم : مدري
غلا ابتسمت له : دلخ لأنك
اما البتول ...اللي عارفه كل اخوان غلا وتذكرهم كلهم االا خالد وعبدالله لأنهم درسو برا ...تعمدت تجي للافتتاح تبي تشوف خالد اذا اهو بيعرفها ول لا ...ماكانت تذكر غلا بأي شي قبل ... كانت تسكت ... ودايم تفكر بخالد .. لكن بنفس الوقت حاطه حساب انه ممكن بيكون تزوج .. وعنده عيال أطول منه ...لكن مازال الوحيد اللي يملك تفكيرها برغم بعده عنها
غلا: خلاص انا قلت أبزوج البتول لخالد أخوي
ندى: لالاخل نخليها لمحمد أحسن
البتول: وانا على كيفكم؟
غلا: خلاص اجل انتي اختاري عندك هالباارد واللا محمد ؟
البتول: اصلن اباخذ ايطالي ماابي سعودي
ساره: حدك عاد من قدك لو تاخذين واحد من اخواني
البتول: نووو مافيه والله انتم اللي تبوني لأخوانكم انا ماقلت شي بس اعلمكم اني محجوزه للايطالي
ساره منقهره: حدك ولد عمك وان كثرتي ولد جاركم ويخب بعد
غلا: ايه ايه ولد جاركم
البتول: لاماابي ولد جارنا مايعجبني غير الايطالي
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::
<<<بعد يومين
..............بنت أبو عبدالله الساعه ... 11 الصباح
ابوعبدالله: والله ؟ أجل خلنا نتصل عليه
خالد: لااخاف انه تعبان الحين
محمد: لاله يومين الحين من سواها
ابوعبدالله: وانت وشمدريك ؟
محمد: جلوي علمني
ابوعبدالله : اجل خلوني اتصل عليه اعطوني رقمه
محمد: ان شالله
ام محمد شايله صينيه : وش مين اللي مسوي عمليه؟
ابوعبدالله: نايف ولد اختك
ام محمد: عسى ماشر؟
محمد: تبرع لأبوه من يومين
ام محمد: والله
محمد: ايه والله يقول جلوي بس درا انه فشل على طول حلل وتبرع له
ام محمد: ياخوفي تتأثر رداسته
محمد: ايه مااستبعد
ابوعبدالله: الوو ....هلا والله نايف ...الحمدلله على السلامه وعلى سلامه ابوك ...... وشلونكم الحين .؟... ايه ....لااششوا الحمدلله ....
ام محمد: اعطني اياه ابكلمه ...
ابوعبدالله: طيب؟.....ايه وشيقولون الحين ؟.....ماشالله لالا الحمدلله ....هذي ام محمد تبي تكلمك
ام محمد: هلا ولد اختي ...هلا نايف وشلوووونك ألحين عساك أحسن ؟.... اييه الحمدلله على سلامتك ...أنا توني ادري الحين ....الله يهداك كان علمتنا ....ايه ........ايه لااجل الحمدلله على سلامتك ماتشوف شر ...والله الله بالدراسه ....... هذا محمد يبيك
محمد مسك التلفون وغلا نازله من الدرج بتدخل المجلس اللي جنب الصاله
خالد: غلا !!
غلا تطل من الباب : نعم؟
خالد: على وين؟
غلا: ادور سجادى الصلا ة ليه تبي شي؟
خالد: الحمدلله على سلامت نايف
غلا: الله يسلمك
خالد: من متى داريه؟
غلا: امس شفت رسالته أتصلت فيه مايرد
ابوعبدالله: الحمدلله على سلامته
غلا: الله يسلمك
ابوعبدالله : مين اللي يدق الباب الحين؟
محمد توه مسكر: ايه انتظر فيصل بيجيني الحين
وقام بسرعه وفتح الباب
محمد فتح الباب وسكت ماتكلم
سعد: السلام
محمد: وعليكم السلام
سعد: انا مب جاي أدخل او أزور أو أسلم ..بس حبيت أعطيكم اللي تبونه ... وفامساك بمعروف أو تسريح باحسان
محمد مافهم شي وجهه كله استفهامات
سعد ماد له الورقه : تفضل وقل لفيصل اسف على التأخير أمس كلكم بشركة خالد أرسلتها اليوم ...وسلام
محمد حس انه تأدب معاه شوي أسلوبه وطريقته مب سعد اللي يعرفه ..شافه ركب سيارته ومشى ...
فتح الظرف اللي بيده .. الينها ورقة طلاق ساره
محمد يقرا الورقه واهو فرحااان ووعلى طول حس ان فيصل سوا وعده (والله انك ذيب يافيصل) : سواااها فيصل ...
ومسك جواله مرتبش على طول دق عليه
فيصل: هلا محمد
محمد: فيصل والله انك ذيب والله انك مب سهل
فيصل بضحك:وليه عندك شك؟
محمد: فيصل داري انه جايني بالورقه
فيصل: طلقها؟
محمد: الحمدلله
فيصل: الحمدلله أشوا
محمد: يعطيك ربي الف عافيه فيصل ماقصرت
فيصل: افا عليك يامحمد مابيننا هالكلام ..
محمد: بس ماعلمتني وش انت قايل له؟
فيصل: لالاخلني أستر عليه
محمد: طيب ووشلون بين يوم وليله كان معاند والحين كأن أحد غاصبه
فيصل: خلني أستر على الرجال
محمد: والله صدق ان ساره ماتستاهلك ولاعرفت قدرك ... ول أتمنى انك لها
فيصل: قسمه ونصيب يامحمد أهم شي فكيتك من هم سعد
محمد: الله يوسع عليك ماقصرت
.................................................. .................................................. ...............................
نايف: وشلونك ابوي؟
ابونايف: والله الحمدلله
جلوي: يقول الدكتور أنه بينوم عندهم أكثر صحته ماش مب عاجبتني
نايف: لالاان شالله بس يتعود الجسم يرجع مثل اول جلوي قل أمين
جلوي: امين ان شالله
نايف مبتسم: هذي امي مزعجتني عليك يبه
ابونايف عنده ضعف بالسمع من كبر السن : نعم؟
نايف معلي صوته أكثر: امي يبه تبيك بالتلفون
ابونابف: هلاام نايف ...ابد الحمدلله ...اله يسلمك الحمدلله .... ايه ...ان شالله ...مع السلامه
جلوي: وانت يانايف عاد ماصارت الدراسه لاتنسى
نايف: مدري مافيني حيل دراسه تعب وغير كذا ابوي ياجلوي
جلوي: مستقبلك
نايف سكت له فتره وأكتفى بكلمة : هذاأبوي ياجلوي مب أي أحد
وطلع من الغرفه ضـــــــــــــــــــــــايق صدره
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
خالد عند الباب الكبير(مدخل الشركه ) : يالله اجل ابطلع
طلال: ومخليني انا اكرف ماتجي اللا متأخر وتطلع قبلي
خالد: مب انا مكلف بالصفقه اللي بكره ؟ خلاص دلعني الحين
طلال: ايييه بس الله يعيني عليك
خالد: خخخخخخخخ مشكلتك مسوي شراكه معي
طلال: انوااع العجر عندك
خالد: ههههههههه يالله ابطلع تامرني بشي ول ش أجيب لك اياه من هناك قبل مااسافر؟
طلال: ماابي غير سلامتك

 

 

شوووق غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14-07-2009, 06:46 PM   رقم المشاركة : 91
شوووق
طرفاوي نشيط
 
الصورة الرمزية شوووق
 







افتراضي رد: روايه ..يكرهك نصفي....ونصفي فيك ذايب

في جهه ثانيه من الشركه ...طبعا شركته لأجهزة الحاسب والألكترونيات .... في داخل مكان البيع كان فيه مشكله

............: مستحيل أنت قايل لي أن الضمان لمده كامله مايصير
العامل اللي يشتغل كان اسمه مشاري
مشاري: لاياختي ضمانه ماله علاقه بالشركه
............: انت قايل لي هالكلام من قبل أنا متأكده لوسمحت تغير لي هالجهاز يعني تغيره
مشاري: كون انه اخترب ومايتصلح هذا مب شغلنا الشركه مالها علاقه
............: مالت على شركتكم وعليكم بالاساس هذي مهزله مب شركه .............وووو الخ <<قامت تهزء الين ماقالت ربي الله...تجمعو العملاء كلهم عندها
مشاري: خلاص اوكي تنحل المشكله
...........:مستحيل أحلها معاك انت بالذات تنادون لي المدير يعني تنادونه ماااتفاهم اللا مع مديركم
مشاري: يااختي المدير طالع الحين مب موجود
............: ايه مدير شاطر يضحك علينا ويقعد بمكتبه بس
مشاري ماسك الجوال يتصل فيه : هلا .....استاذ خالد ..فيه مشكله هنا ليتك تجي تشوف ....ايه ...اسف اذا ازعجناك ...اوكي .....انت عند الباب .؟..... ايه ...؟ ...اوكي ... ان شالله ... ولايهمك ...سلام
...........: هاه وش قال مديركم؟
مشاري: بيجي الحين
..................متكتفه وتنهدت : اشوا توقعته بيتعذر
خالد واهو جاي عندهم: وش صاير؟
مشاري: يااستاذ المشكله ان الضمان مب بيد الشركه لأن التصنيع مو من هنا ...والأخت تقول اننا عاملين لها ضمان للتصليح
خالد: طيب؟؟
.............: ايه اووكي الضمان مو عندكم بس مايجي أمس يقول اننا نتكفل بالتصليح يخرب لي الجهاز بنفس اليوم أجي اليوم أبي اصلحه ينكر كلام أمس؟
خالد بس طاحت عينها على عينها نزل عيونه على طول ...(يذكر هذيك النظره الجريئه والصوت وكل شي ماار عليه من قبل )
مشاري: عفوا باسم مين ؟
...........: البتول بنت راشد
خالد ارتبك ... وحاول يستغل الملامح البارده اللي عنده .: اوكي خلاص جهازك راح يتم عندنا وانا بنفسي أبشرف على امور تصليحه ..واذا ماتصلح أنا مستعد أبدله لك بجهاز ثاني
البتول:................
مشاري: بس
خالد: خلاص الزم ماعلينا الزباين
البتول: الله يعافيك يااخوي
خالد : اهم شي لاتتضايقين من معاملة العملاء اللي هنا
البتول: ماقصرت
كانت البتول متعمده تشوف ردت فعل خالد وتعمدت انها تطلبه يجي عشان تدري اذا خالد عرفها او لا..(لاشكلك ماعرفتني ياخالد شكلك ماعرفتني !! لا ليه لو انه عرفني كان عبرني بنظره بشي كلمه أسمي يوم قلته له مااهز فيه ولاحرك له شعره ... هل هذا بررود أعصااب فيك؟؟ ول انت ماتدري اني انا البتول وانت خالد أنت اللي عرفتني وعرفت كل اهلي ...وقدرت تملكني ؟؟ أخ بس ياعذاابك اللذيذ ياخالد )
خالد واهو طالع من الشركه طول الوقت يفكر فيها المشكله ..(يووه بدت مشاكلنا مع هالعمال اللي أول مره يشتغلون بمحلات ..ويقولون لي كثر من اللي يشتغلون عندك الحين كلهم مايعرفون يتصرفون مع هالمواقف ... الله يصبرني عليهم بس ....تذكر شكلها وطريقة كلامها صوتها نظراتها ...كلها فتنه البنت تفـــتن تعوذ من الشيطان وطرد هالافكار من راسه .... ) حس وكأنه فيه شخص جنبه يكلمه (تتوقع ياخالد انها عارفتك ؟؟ ول ماتذكرك ؟؟أنت اصلن بس مجرد ماكنت تجيب وتوصل لبيتهم وتكلمها واهي بزر ..وان عرفتك أو تذكرتك وش رح تسوي تلقى البنت الحين صارت أم عيال ول مرتبطه وانت تفكر فيها بزياده ... خلك منطقي ياخالد )
دخل البنت ماسك بيده زقايره يولعها
غلا: اهليييين برجل الأعمال
خالد واهو منشغل باللي معاه: هلا
غلا: سمعت انك بتسسافر؟
خالد: ايه
غلا: ابي اروح معاك
خالد: اقول غلا روحي جيبي لي كاس مويه عطشاان
غلا: بس ؟ ابشر من عيوني
خالد يقول بنفسه (وش تحت راسها هالبنت )
غلا: تفضل
خالد: تسلمين
غلا: كيف الشركه اليوم؟
خالد: الحمدلله
شوي وقام يكح بقوه من الزقاير
غلا: الله يهداك يااخوي اترك التدخين
خالد: ............
غلا: لاوالله جد اترك التدخين
خالد: ايه يجيب الله مطر ..أخلصي شكله وراك شي
غلا: هههههههههه خلوود عارف ...
خالد: اصغر عيالك انا ول طايح من عينك؟
غلا: هههههههههههههه خالد ولايهمك ... بس انت خلني أكمل
خالد مبتسم: طيب كملي
غلا: امس كلمت نايف وتحمدت له بالسلامه وشكله مرره ضايق صدره عشان أبوه
خالد: الله يشفيه
غلا: اوكي ..فسألت أبوي اذا اقدر أجي معاك لألمانيا لأن تعرف نايف هناك وانا لازم أتطمن عليه
خالد: فيه اختراع اسمه تلفون
غلا: لالاماايكفي التلفون تكفى خالد خذني معاك
خالد: وش خذني معاك ؟
غلا: لاوالله بجد أبي اشوفه جلوي يقول لمحمد ان نايف من جد ترك دراسته عشان ابوه يكفي انه توه مسوي عمليه ...خالد تكفى ودني معاك
خالد : ابفكر
غلا: ماحد بيجي معاك اوكي أنا وانت نروح اذا عندك شغل حطني عند نايف بالمستشفى الين ماتخلص ...بس لحظه كم بتجلس هناك؟
خالد: ان كثرت خمس أيام
غلا: مارح تطول تكفى خلني أروح معااك
خالد: ابوي سألتيه؟
غلا: ايه ابوي يقول روحي مع خالد مارح تطولون كثير
خالد: مدري اذا مافيه أحد من الشباب بيجي مععي أخذتك
غلا: والله؟
خالد: ان شالله
غلا: مشكوور يااحلا أخو بالدنيا
خالد: ايه طيب ماتجي المجاملات اللا الحين
غلا: هههههههههه والله أحبك خلود
خالد طنشها وكمل يطالع المسرحيه ... طبعا هالطبع عاادي بالنسبه لخالد الكل متعود على هدووءه وبرود أعصابه
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
غلا: نايف تكفى علمني وش هالصوت
نايف: غلا انا اشوف ابوي تعبان وانا ساكت ؟
غلا: نايف هذي الدنيا تاخذ اكثر مما تعطي
نايف: ..............
غلا: نايف انا فقدت أمي قبل ...هذيني ماتحطمت حاولت أكمل صحيح بالأول انهرت من جد حسيت الدنيا صعبه لكن يوم فكرت صح شفتها ماتسوى ..واننا احنا نصعبها نايف صدقني انت تحطم نفسك بنفسك اللي سمعته انك تركت دراستك ..وعفت كلشي حتى الأكل والسبب هم تعب أبوك ..نايف تكفى عشااني وعشان أبوك انتبه لنفسك ابوك مارح يرضى انك تهد كلشي بنيته بها الطريقه
نايف اللي سكت ...ماتكلم قام يفكر بحاله شوي غلا كل ماشافته ساكت حاولت تهديه شوي
غلا: حبيبي يكفي ضيقت صدر والله مااعرف انام
نايف: لايضيق صدرك متحطم انا بلحالي لاتضيقين علي زود غلا
غلا: نايف ليه متشائم بها الشكل لاانا لازم أشوفك باسرع وقت مستحيل أتركك كذا
نايف: الله بس اللي يشوفك ينسى الهم كله
غلا: انا قلت لك لاااازم أشوفك
نايف يتذكر: ذكرتك بالفستان البيج والوردي ياانه معجبني عليـــك بشكل
غلا: لاتخليني أحلف اني اجيك
نايف بضحك : احس اني افكر بالمستحيل ..
غلا: انا اعلمك كيف المستحيل رح يصير حقيقه
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
<<<<بعد يومين
طبعا غلا راحت مع خالد لألمانيا ولاعلمت نايف بشي كانت بتخليها سبرااايز
بالأوتيل ...ماكان فيه غير خالد وغلا والحمدلله ماجا معاه واحد من ربعه ول كان ماراحت
خالد: يالله ياغلا خلصني أبوصلك للمستشفى وابروح للاجتماع لاأتأخر
غلا تصلح كحلها: طيب دقايق بس
خالد: ماشالله أشوفك كاشخه
غلا: وش رايك؟
خالد: طالعه على أخوك
غلا: اكيد اني اهبل
خالد واهو ماشي: يالله غلا وقتي ثمين
غلا: ههههههه اوكي لحظه ادور شنطتي بس
وصلها للمستشفى دخلو الين جلوي بالسيب الكبير ...
جلوي يشوف خالد من بعيد متأكد وشاك بعينه
جلوي معقد حواجبه: خالد؟؟؟؟؟؟؟
خالد: هلا والله جلوي
يسلم عليه
جلوي: اهلين شخبارك
جلوي: الحمدلله بشرني عنك والف مبروك الشركه
خالد: الله يطول بعمرك
جلوي: غريبه متى انت هنا؟؟
خالد: والله جاي عندي شغل وابسلم على ابو نايف اتحمدلله بالسلامه ونايف
جلوي: شخبارك يام سلطان
غلا: الحمدلله الحمدلله على سلامت الوالد
جلوي: الله يسلمك ...تفضلو هنا
ومشى معاهم بالمسشتفى الوااسع الين ماوصلو ..للغرفه فتح الباب الين نايف ماسك بيده برتقاله يقطعها لأبوه ... ويفكر سرحااان
جلوي: السلام عليكم
نايف رفع عينه ونزلها على طول وكمل يتأمل بالبرتقاله وبصوت هاادي وحاد: وعليكم السلام
جلوي: عندنا ضيوف اليوم
نايف: ليه مين بيجي مثلن
وصل خالد ودخل ...
خالد : السلام عليكم
نايف: وعليكم السلام ياهلا ومرحبا بخالد
خالد: يامرحبا فيك
نايف: حيااك الله
خالد: الله يحيك ..الحمدلله على سلامتك والوالد مايشوف شر ان شالله

نايف: الشر ماايجيك
وكمل يسلم على ابو نايف
طلع جلوي دخلت غلا على طول
نايف واهو مو مصدق
غلا مبتسمه: السلااااام علييييكم
نايف طارت عيونه ماتوقع: وعليكم السلاااااااام ياهلا وغلااا وش هالمفاجأه الحلوه
غلا قربت وسلمت عليه : مب قايله لك ابخلي المستحيل يطلع حقيقه
نايف يطاالع فيها:ماشالله وش هالكشخه ايش الملابس الحلوه غللوو ولابسه البيج اللي أحبه عليك
غلا: ذوق نايف اكيد ابلبسه
نايف ابتسم لها وجلسها جبنه كلمها بصوت واطي : تومانوت المانيا
غلا: منوره بوجودك ...عاد خلني أسلم على خالي ماسلمت عليه
راحت عند ابونايف لقته نايم رتبت له المكان اللي جنبه ...
غلا واهي تشيل علب المويه اللي جبنه : مدري كيف متحمل هالحوسه
نايف: ايه تعودنا
غلا: لالاانت مب عاجبني شكلك أبد نايف بجد تغيرت
نايف: تشوفين الوالد
غلا: بس مو كذا نايف حراام اللي تسويه بعمرك
نايف بصوت محطم : ايه خلاص هذيني ابستمر المحطم دامه ابوي كذا
غلا: كم مره قلت لك لاتتشائم ولايجي هالكلام على بالك
ننايف نزل راسه وتنهد وكأنه ماعاد يبي يتكلم بها الموضوع بالذات مره ثانيه
غلا: ناايف تكفى ارجع
نايف: متغير عليك انا؟
غلا: مشاعرك صارت بليده غير عن أول ..انا مقدره اللي تمر فيه بس عشان نفسك والله مب عشاني
نايف جلس فتره ساكت .... وبعدين ابتسم لها بأحلى ضحكه بانت فيها غميزاات الحلللوه : غلوو أنا ماابفوت هالجيه ابد
غلا: ايه ابي هالضحكه لاتحرمني منها
نايف: تعالي ألف بك كل شوارع ألمانيا ..
<<<<<<<<ألمانيا
نايف: ايه حافظها شارع شارع
غلا: ههههههههه
نايف: ابشتغل هنا شكلي
غلا: ليه؟
نايف: حلو الشغل مع الاجانب تحسهم مننظميــن
غلا: الحين القطار هذا يودي على وين
نايف: النمسا ...نروح؟
غلا: لاوين؟
نايف: عادي ياما رحت اقص انا وانتي تذاكر ونمشي
غلا: اللي يريحك
دخل ودخلت معاه للقطار
غلا: نايف أشكالهم مب طبيعين اللي هنا
نايف: يمكن سكرانين
غلامطيره عيونها: أمااانه
نايف: طيب عادي كل يوم أشوفهم
غلا: يمه!!
نايف: غلا شوفي ابروح هناك دقايق وأجيك أوكي ؟
غلا: طيب
شافت واحد من بعيد عبد أسود جاي عندها بيجلس على باله المكان فاضي
غلا شافته مقبل عندها جسمه عريض وكللله عضلااااات وعبد أسود لابس بلوزه مفتوحه من قدام وصدره كله سلاسل وجسمه يلمع ولابس بنطلون جينز ضيق على جسمه ومشقق ... وجهه يخوف وملامحه صعبه ..وتقاطيع وجهه تخوف
غلا في نفسها تحجرت دموعها شوي وقامت تصرخ ...::نـــايف تعال فكني من هذا لايجلس جنبي !!
نايف سمع صوتها لف جهتها
اما العبد اللي موقف فجأه قال لها : خخخخخخخخخخ لالامنيب جالس جنبك
غلا اللي ارتاعت منه وشلون يتكلم عربي بخووف: نعم؟
............: خخخخخخخخخخ أنا سعودي مثلك منيب جالس
غلا : يمه !! نــــــايف وينك
نايف شافها الموقف ضحك في نفسه
نايف مبتسم: وش فيه؟
غلا: اجلس جنبي لايجي أحد مكانك مافيني اشوف سكرانين
نايف بضحك : ولايهمك
راح شوي ورجع لها وجلس جنبها مشا القطار اللي كله أشكال غريبه بالنسبه لغلا كلهم بنات وشباب يرقصون وسكرانين ...ويضحكون بصوت عالي واللي ماسك السكين يلعب بأصابعه ويجرحها
غلا تطااالع بخووووووف قرب لمها واحد يطالع فيها وشكله شوي ويبي يطيح
غلا اللي على طول مسكت يد نايف ومن غير شعور وقامت تصرخ ودست راسها بحظنه وكأنها بنته الصغيره
نايف بضحك: غلا وش صاير اليوم؟
غلا: لالايمه خاايفه يانايف يمه يروع المكان أبي اطلع هذا بس لايطيح علي شكلع يروع
نايف: مابقى شي ونوصل غلا هالمناظر طبيعيه هنا
غلا: اجل هذا اللي يحط الحشيش على راسه صاحي؟ول اللي يجرح يده بالسكين ؟
نايف بضحكه: محشش وش تتوقعين منه
غلا: يمه
نايف اعجبه الوضع: غلا ابروح اكمل شغله بعيد دقايق وجايك
غلا: والله ماتروح أخاف يطبون علي
نايف مات من الضحك
غلا: انا خايفه وانت تضحك
نايف: ظروري لازم أروح
غلا: بس اكون معاك
نايف مبتسم: اوكي كله خوف
تمسكت فيه بأقوى ماعندها مغمضه عيونها واهو يمشي وكأنها داخله بيت مسكون ول بيت وحوش
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
ديما وتركي
بالوقت الأخيرابوعبدالله تكلم مع تركي بسالفة العيال ..وفاتحه بالموضوع ..انه له أكثر من ست شهور ولاجابو عيال وديما ماحملت .... عرفو ان فيه مشكله اللي طلعت بديمااا ...تركي مااكان مهتم صحيح وده بعيال لكن مستسلم للقضاء ولايفكر بخطوات يرتكبها بحق حبه لها ...أما اهي ماعجبها انها راح توقف بوجه حلم الأبو وحبيبها ... عشان نفسها ...من كثر ماهي منزعجه ...فكرت تخطب له ...وصحيح هالقرار رح ينهيها تماما لكن ان تذكرت انه عشاان تركي رح تهدا شوي ...لكن بتمووت واهي حيه
ديما تبكي ..وتركي يحاول يهديها مافيه فايده
تركي: ديما والله والله العظيم ان العيال مايهموني أهم شي عندي ديما تكفي
ديما: بس أسمك أنت ياتركي مستحيل فيه أحد مايبي العيال
تركي: مستحيل يمكن لكن قلت لك الموضوع ماهمني كثر ماهو مأثر فيك
ديما: تركي ....أنت بتقول هالكلام سنه سنيتن وسنين بعدها بتمل صح؟
تركي: وش اللي يخليك ضامنه ديما والله ان الموضوع ماهمني ليه مأثر فيك بها الشكل
ديما: تركي والله أحبك وعمري ماحبيت أحد كثر ماحبيتك..صدقني الخطوه اللي أفكر فيها بتأثر فيني لكن
تركي: ديما وش هالكلام اللي تقولينه؟ووش ناويه عليه؟
ديما/ ابخطب لك وخلني أشوف عيالك اشوفك فرحان واهم حولك
تركي: ديما اوعديني ماسمع هالكلام مره ثانيه
ديما:...............
تركي: اووكي الله ماكتب لنا عيال مب أكبر هممي أجيب عيال كثر ماتهميني أنتي
ديما: تركي أسمك مين بيرفعه بعدين تركي فكر فيها
تركي: مااحب اتعب نفسي بالتفكير بمواضيع ماتهمني أصلن
ديما: حبيبي حط ببالك اني أحبك أكثر من نفسي أبديك بكل شي لكن انا ابوقف بوجهك ليه أحرمك الظنا
تركي: ديما جاوبي بصراااحه لو العيب منني أنا كنتي تزوحتي وطلبتي الطلاق
ديما : لااااااا طبعا
تركي: ليه
ديما: انت جنبي وانت تكفيني والشي الثاني انا ابديك انت علي فكيف تبيني اتزوج عشان انا يصير عندي عيال
تركي: حلو ....هذا موقفي انا .... أحبك اكثر من نفسي ومابدي احد عليك
ديما:............
تركي: حبيبتي ديما صدقيني العيال مب كل شي انا حلمت بزوجه مثلك أكثر من العيال ياما ناس تزوجو وعاشو بمشاكل مع زوجاتهم واللي يربطهم العيال وتوهقو أهم شي الزوجه عندي اهم من العيااال انا ماتزوجت عشان انجب .... ديما يمكن كلامي جديد لكن اكررها لك ماافكر بعيال دامك معي
ديما: وأبوك ؟ مستحيل رح يخليك ..عمانك؟ يعني مارح يزوجونك الكل يبي يشوف عيالك لاتحرمهم
تركي: وابوي وعماني ؟على عيني وراسي لكن بها المواضيع ليه يصرون دامني راضي الله ماكتب لي العيال ولاكتب لهم يشوفون عيالي ....
ديما: بس
تركي: لابس ولاشي انتي كل الدنيا عندي صدقيني ياديما انك احتليتي كلشي بقلبي ومستحيل رح أفكر اخذ عليك
ديما ابتسمت له بيأس شوي وطاحت دمعتها على خدها ...وقامت تبكي ... مسحها لها وطبع على جبهتها أحلى بوسه ....
تركي: وش اتفقنا عليه؟
ديما في نفسها أكيد رح تدور لتركي لازم يتزوج ثانيه عشانه اهو لكن كانت تحاول تخفي هالموضوع الين مايجي وقته
تركي: وش ببالك؟ خلاص عن البكي دمعتك عزيزه عندي

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::
<<<<<<<<<<<الساعه 8 الليل
عبدالله: لمى نروح الحين ؟
لمى: لالاماابي اروح لبيت أهلي
عبدالله: حاسه بتعب
لمى : ايه شوي أبي اريح
عبدالله مبتسم ويغمز: اقدر أقول ولدي قريب بيطلع
لمى: هههههههه والله ولدك تعبني وطول دخلنا التاسع الحين
عبدالله: يتغلى خليه يتدلع
لمى: ولمى اللي تتحمل ؟
عبدالله: هههههههههههه
لمى: اذا بتروح لبيت خالي روح لأني ماتوقع الولاده قريبه
عبدالله: الحين تقولين تعبانه
لمى: امممممم لابس مصدعه وفيني النوم مو عن شي
عبدالله: مع اني حاس انك بتتصلين علي وانا بالطريق بس يالله
لمى: هههههههههه حط كل الاحتمالات
عبدالله واهو رايح لجهت الباب الخارجي: تبيني أجيب شي للبيت؟
لمى: لالاسلامتك
عبدالله: اووكي
وتوه طالع اللا ويقابل بدر أخو لمى عند الباب
عبدالله: بدر؟
بدر: هلاااااااااوالله مسالخير
عبدالله: مساالنور شلونك
بدر: ابد الحمدلله

نوف: كيفك خالي عبدالله؟
عبدالله نزل لها: الله وش هالحلاااه يانووف
نوف: وشرايك بلون فستاني
بدر: نوف اعقلي
عبدالله: ههههههههههه حلو
عبدالله: تفضلو حيااكم
بدر: بتطلع شكلك
عبدالله: ايه والله ابوي يبيني بشغله
بدر: نوف تبي تجي ازعجتني
عبدالله قام يطالع بنوف واهي تشوف بسيكل فارس اللي برا بالشارع وعند الزباله(الله يكرمكم )
حز بقلبه شكلها وتذكر فارس على طول
نوف ببرائه: خالي عبدالله ليه ترمون السيكل حق فارس تراه يحبه
عبدالله:................
نوف راحت جهته ووقفت عند السيكل
عبدالله وبدر ماحد يدري وش يقول وبالذات بدر مب عارف يتصرف مع بنته داايم تحرجه
بدر: نوف وخري عن الزباله وتعالي عندي
نوف مسكت السيكل تحاول تشيله
بدر: نوف خليه
عبدالله بعد صمت مده راح جهتها وده يترجم غموضها
نوف تركت اللي بيدها يوم شافته قرب
عبدالله :ماتبين هالسكيل ينكسر؟
نوف: لا
عبدالله: ليه
نوف: فارس يحبه
عبدالله :.............
نوف: طيب ليه ترمونه ؟ يعني فارس قال لكم مايبيه ؟
عبدالله وده يفهمها لكن البنت صغيره ماتدري وش معنى الموت حتى
عبدالله: فارس راح الله يرحمه
نوف: بس متى برجع؟
عبدالله : نشوفه كلنا في الجنه ان شالله قولي امين
نوف: وان شفناه يكون تعبان؟
عبدالله: لالايكون طيب وبخير ويكلمنا واهو معافى
نوف: طيب انا احبه ليه يروح؟
عبدالله : كلنا نحبه
نوف: مابيه يروح أبي العب معاه
عبدالله: كلنا بنروح عنده ان شالله
نوف سكتت وقامت تفكر بكلامه
نوف: طيب معليش أخذ السيكل حقه لاترمونه
عبدالله : مارح نرميه خذيه
بدر: نوف تعالي عندي هنا خالك عبدالله مشغول
نوف: بس انا احب خالي عبدالله لأنه يحب فارس
عبدالله مسك خدها واعطاها بوسه
وقف بدل ماكان مدنق جنبها وركب سيارته ومشى ..بدر يطالعه باين انه مكسوور لكن هذي الدنيا ماتخلي احد يدوم فرحان
نوف ماسكه يد ابوها لفت عليه واهو يطالع بسيارة عبدالله الين ماراح ...
نوف: بابا ندخل؟
بدر تنهد ودخلو عند لمى
.................................................. .................................................. .................................................. .
لمى: ياهلا وياحياالله من جانا
بدر: الله يحييك ..والله هذي نوف مزعجتنا ودني عند عمتي لمى وودني عندها
لمى: ياحبي لها والله ياقلب عمتك لمى انتي
نوف جلست عند التلفزيون وحطت على سبيس تون
لمى: لحظه اجيب القهوه
بدر: لايالمى مارح نطول بس عن خاطرها
لمى: افا عليك بس تجي بيتي ماتشرب لك بياله
جلست جنبه وحطت الصينيه
بدريفكر: اللا اقول لمى
لمى: هلا؟
بدر: وشخبار عبدالله
لمى واهي تصب له القهوه : لاالحمدلله احسن من أول ماصار يتكلم ويتذكر كثير مثل أول ...قبل كلشي يذكره بفارس بس الحين لااشوى من أول
بدر: الله يعينه
لمى: الله يعوضنا هذا المكتوب
نوف راحت عند لمى بسرعه ودخلت يدها بجيبها وطلعت منها كروت معفطه
لمى: وش هذا؟
نوف: هذي كروت يوغي يو حقت فارس نسيت أعطيه ...وكان يبي منني أشرطة الفيديو حقتي بس ماأمداني أعطيه
لمى مسكت كروت فارس بهدوء وحطتها بحظنها
نوف: نسيت أعطيه والله كنت أجيبها
لمى ابتسامه بحزن ..بدر وده ذبحها الحين لمى مب ناقصه ضيقت صدر ويدري ان نوف اهي أكثر وحده فيها من فااارس بكلشي يكفي انها طفله مثله ... احتاار وش يسوي مافيه اللا انه يمشيها
بدر: يالله نوف نمشي؟
نوف: لاابي اجلس هنا
بدر: يابنت الحلال ماعندي وقت
نوف: لاخلني عندهم أبي اجلس
لمى: خلها عندي تسليني
بدر : مزعجه نوف أخاف تشغلك وانتي تعبانه
لمى: لالاماعليك خلها
بدر: لالاوش اخليها واجيبها بعدين مشواربيتكم طويل
نوف: لاباباخلني
بدرواهو رايح بيطلع : لامافيه تعالي مععي
نوف: مابي
بدر: انا قلت تعالي !!!
نوف بطفش: طيب
لمى توصلهم للباب: يالله حبيبتي عاد تعالي لي مره ثانيه
نوف: طيب
بدر: يالله اجل مع السلامه
لمى: مع السلامه
سكرت الباب وحست بألم بظهرها تألمت حاولت تتناسااه وراحت
حطت راسها على الكنبه ونامت على التلفزيون .... ربع ساعه وأهي قايمه
حاطه يدها خلف ظهرها وتتألم ...
حاولت تكابر تتناسى بس مافيه أمل (شكلها الولاده
لمى : الو عبدالله ؟
عبدالله: هلالمى
لمى بتعب: عبدالله
عبدالله سمع صوتها تخرع : وشفيه؟
لمى بتعب: تعال لي الحين محتاجتك
عبدالله: اوكي ان شالله مسافة الطريق انتي بس حاولي تمشين أكثر
لمى: بسرعه
عبدالله: خلاص في الطريق بسرعه وأجيك انتظريني مارح أطول
لمى: اوكي لاتتأخر
عبدالله: ان شالله سلام
لمى: باي
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
<<<<<<<<<<<<<<<<المانيا
كانو في دكني طبعا هذي ماركة غلا المعرو ووفه ...كان ماسك فستان لونه موف ناااعم وخفيف مرره
غلا تحاول تجربه على جسمها : وسيع شوي علي
نايف: يضوقونه مو مشكله انتي بس الحين روحي وقيسيه
غلا: اوكي
دخلت داخل مكان القياس ..ووقف ينتظرها برا ..طولت مانادته
نايف: غلا خلصتي؟
غلا: ماعرفت أسكر السحاب
نايف على طول دخل ...استحت منه لأن الفستان من غير كم ومطلع الظهر كله وغير السحاب اللي على الجنب ماتسكر ...
نايف بس من بعد ماحط يده على السحاب تسكر على طول وابتسم لها
غلا متفشله: قوي شوي صح؟
نايف مبتسم ويطااالع فيهاا: ايش الحلاااوه؟
غلا استحت هنا مرره كلش بيبين لفت على المرايا تشوف شكلها تحاول تضيع الموضوع :بس مو كأنه وسيع
نايف حط يده على جنبها وحاول يضوقه من الجنب ويحط اصبعه عشان يقيس ... غلا خلاص انقلب وجهها ألواان ..
غلا مستحيه: نايف شكله مره وسيع اخاف يخرب ان صغروه أكثر
نايف : لالامضبوط عليك بالعكس مارح يضوقونه كثير بس انتي مدري على ايش مستحيه
غلا حمر وجهها ونزلت راسها لأنه كشفها
حست بيد تحت ذقنها ترفع راسها نايف: قمر والله اني ماخذ ملاااااك
غلا ابتسمت ونزلت راسها
نايف اعطاها بوسه من بعيد ... واهي خلاص يوم شافته وصل هالحد حرمت تحط عينها بعيونه ههههه
نايف يغني اول مره غلا تسمع صوته :من يوم شفتك عنني أفداك ...والقلب ماله غير طاريك ...من زود ماهو يسعى لرضاك ...وده يفارق صدري ويجيك
غلا: ودي أغير كلمة أهواك بكلمه توصف كم أنا أغليك ...كل ماتفسر اني وياك عايش وقلبي ميت فيك
نايف: كذاب انا لوقلت أبنساك أو جيت يوم وقلت مابيك ...صدق وبأني واللي سواك ..لو أنسى اسمي ماني ناسيك
لو تبغي تعرف كم في لقياك... كم أعشقك موت وأحاتيك ...خذ قلبي اللي موت يهواك ..شوف وش كثر راعيه يغليك
غلا استحت وسكتت انطرمت خلاص وش تقول الولد أحرجها مضبووط ...
نايف مبتسم تعجبه لما تستحي ويبان عليها ومع الفستان طالعه قممركان شعرها البني على أكتافها وعيونهها الوسيعه الخضرا ول من لونها البرونزي اللي مخليها تغطي على القمر ومعطيها ملح ... الحين .. مايدري وشلون بيخليها تغير ملابسها
غلا حست بنفسها شوي ونزلت تعدل ملابسها اللي قبل عشان ترجع فيها
نايف مبتسم: انتظرك برا
غلا تغير بتسمه طول الوقت (الله لايحرمني منك يانايف ... لاذوقك لااخلاقك لاطيبتك كلشي ...أعجبتني فيه ...)هاللحظه حست انها تحس بشعور ماحد جربه ..خارج عن الوصف ... وش فيه أحلى من لما تملك قلب اللي أعجبك وأنت بعد أعجبته .؟...تحس برااحه ..ماحست فيها من قبل ..كأنها بالقصص الأسطوريه
.................................................. .................................................. ......................................
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
بيت ام نايف
منصور: الوليد وين ان شالله؟

 

 

شوووق غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-07-2009, 05:45 AM   رقم المشاركة : 92
شوووق
طرفاوي نشيط
 
الصورة الرمزية شوووق
 







افتراضي رد: روايه ..يكرهك نصفي....ونصفي فيك ذايب

=شوووق;627700]في جهه ثانيه من الشركه ...طبعا شركته لأجهزة الحاسب والألكترونيات .... في داخل مكان البيع كان فيه مشكله

............: مستحيل أنت قايل لي أن الضمان لمده كامله مايصير
العامل اللي يشتغل كان اسمه مشاري
مشاري: لاياختي ضمانه ماله علاقه بالشركه
............: انت قايل لي هالكلام من قبل أنا متأكده لوسمحت تغير لي هالجهاز يعني تغيره
مشاري: كون انه اخترب ومايتصلح هذا مب شغلنا الشركه مالها علاقه
............: مالت على شركتكم وعليكم بالاساس هذي مهزله مب شركه .............وووو الخ <<قامت تهزء الين ماقالت ربي الله...تجمعو العملاء كلهم عندها
مشاري: خلاص اوكي تنحل المشكله
...........:مستحيل أحلها معاك انت بالذات تنادون لي المدير يعني تنادونه ماااتفاهم اللا مع مديركم
مشاري: يااختي المدير طالع الحين مب موجود
............: ايه مدير شاطر يضحك علينا ويقعد بمكتبه بس
مشاري ماسك الجوال يتصل فيه : هلا .....استاذ خالد ..فيه مشكله هنا ليتك تجي تشوف ....ايه ...اسف اذا ازعجناك ...اوكي .....انت عند الباب .؟..... ايه ...؟ ...اوكي ... ان شالله ... ولايهمك ...سلام
...........: هاه وش قال مديركم؟
مشاري: بيجي الحين
..................متكتفه وتنهدت : اشوا توقعته بيتعذر
خالد واهو جاي عندهم: وش صاير؟
مشاري: يااستاذ المشكله ان الضمان مب بيد الشركه لأن التصنيع مو من هنا ...والأخت تقول اننا عاملين لها ضمان للتصليح
خالد: طيب؟؟
.............: ايه اووكي الضمان مو عندكم بس مايجي أمس يقول اننا نتكفل بالتصليح يخرب لي الجهاز بنفس اليوم أجي اليوم أبي اصلحه ينكر كلام أمس؟
خالد بس طاحت عينها على عينها نزل عيونه على طول ...(يذكر هذيك النظره الجريئه والصوت وكل شي ماار عليه من قبل )
مشاري: عفوا باسم مين ؟
...........: البتول بنت راشد
خالد ارتبك ... وحاول يستغل الملامح البارده اللي عنده .: اوكي خلاص جهازك راح يتم عندنا وانا بنفسي أبشرف على امور تصليحه ..واذا ماتصلح أنا مستعد أبدله لك بجهاز ثاني
البتول:................
مشاري: بس
خالد: خلاص الزم ماعلينا الزباين
البتول: الله يعافيك يااخوي
خالد : اهم شي لاتتضايقين من معاملة العملاء اللي هنا
البتول: ماقصرت
كانت البتول متعمده تشوف ردت فعل خالد وتعمدت انها تطلبه يجي عشان تدري اذا خالد عرفها او لا..(لاشكلك ماعرفتني ياخالد شكلك ماعرفتني !! لا ليه لو انه عرفني كان عبرني بنظره بشي كلمه أسمي يوم قلته له مااهز فيه ولاحرك له شعره ... هل هذا بررود أعصااب فيك؟؟ ول انت ماتدري اني انا البتول وانت خالد أنت اللي عرفتني وعرفت كل اهلي ...وقدرت تملكني ؟؟ أخ بس ياعذاابك اللذيذ ياخالد )
خالد واهو طالع من الشركه طول الوقت يفكر فيها المشكله ..(يووه بدت مشاكلنا مع هالعمال اللي أول مره يشتغلون بمحلات ..ويقولون لي كثر من اللي يشتغلون عندك الحين كلهم مايعرفون يتصرفون مع هالمواقف ... الله يصبرني عليهم بس ....تذكر شكلها وطريقة كلامها صوتها نظراتها ...كلها فتنه البنت تفـــتن تعوذ من الشيطان وطرد هالافكار من راسه .... ) حس وكأنه فيه شخص جنبه يكلمه (تتوقع ياخالد انها عارفتك ؟؟ ول ماتذكرك ؟؟أنت اصلن بس مجرد ماكنت تجيب وتوصل لبيتهم وتكلمها واهي بزر ..وان عرفتك أو تذكرتك وش رح تسوي تلقى البنت الحين صارت أم عيال ول مرتبطه وانت تفكر فيها بزياده ... خلك منطقي ياخالد )
دخل البنت ماسك بيده زقايره يولعها
غلا: اهليييين برجل الأعمال
خالد واهو منشغل باللي معاه: هلا
غلا: سمعت انك بتسسافر؟
خالد: ايه
غلا: ابي اروح معاك
خالد: اقول غلا روحي جيبي لي كاس مويه عطشاان
غلا: بس ؟ ابشر من عيوني
خالد يقول بنفسه (وش تحت راسها هالبنت )
غلا: تفضل
خالد: تسلمين
غلا: كيف الشركه اليوم؟
خالد: الحمدلله
شوي وقام يكح بقوه من الزقاير
غلا: الله يهداك يااخوي اترك التدخين
خالد: ............
غلا: لاوالله جد اترك التدخين
خالد: ايه يجيب الله مطر ..أخلصي شكله وراك شي
غلا: هههههههههه خلوود عارف ...
خالد: اصغر عيالك انا ول طايح من عينك؟
غلا: هههههههههههههه خالد ولايهمك ... بس انت خلني أكمل
خالد مبتسم: طيب كملي
غلا: امس كلمت نايف وتحمدت له بالسلامه وشكله مرره ضايق صدره عشان أبوه
خالد: الله يشفيه
غلا: اوكي ..فسألت أبوي اذا اقدر أجي معاك لألمانيا لأن تعرف نايف هناك وانا لازم أتطمن عليه
خالد: فيه اختراع اسمه تلفون
غلا: لالاماايكفي التلفون تكفى خالد خذني معاك
خالد: وش خذني معاك ؟
غلا: لاوالله بجد أبي اشوفه جلوي يقول لمحمد ان نايف من جد ترك دراسته عشان ابوه يكفي انه توه مسوي عمليه ...خالد تكفى ودني معاك
خالد : ابفكر
غلا: ماحد بيجي معاك اوكي أنا وانت نروح اذا عندك شغل حطني عند نايف بالمستشفى الين ماتخلص ...بس لحظه كم بتجلس هناك؟
خالد: ان كثرت خمس أيام
غلا: مارح تطول تكفى خلني أروح معااك
خالد: ابوي سألتيه؟
غلا: ايه ابوي يقول روحي مع خالد مارح تطولون كثير
خالد: مدري اذا مافيه أحد من الشباب بيجي مععي أخذتك
غلا: والله؟
خالد: ان شالله
غلا: مشكوور يااحلا أخو بالدنيا
خالد: ايه طيب ماتجي المجاملات اللا الحين
غلا: هههههههههه والله أحبك خلود
خالد طنشها وكمل يطالع المسرحيه ... طبعا هالطبع عاادي بالنسبه لخالد الكل متعود على هدووءه وبرود أعصابه
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
غلا: نايف تكفى علمني وش هالصوت
نايف: غلا انا اشوف ابوي تعبان وانا ساكت ؟
غلا: نايف هذي الدنيا تاخذ اكثر مما تعطي
نايف: ..............
غلا: نايف انا فقدت أمي قبل ...هذيني ماتحطمت حاولت أكمل صحيح بالأول انهرت من جد حسيت الدنيا صعبه لكن يوم فكرت صح شفتها ماتسوى ..واننا احنا نصعبها نايف صدقني انت تحطم نفسك بنفسك اللي سمعته انك تركت دراستك ..وعفت كلشي حتى الأكل والسبب هم تعب أبوك ..نايف تكفى عشااني وعشان أبوك انتبه لنفسك ابوك مارح يرضى انك تهد كلشي بنيته بها الطريقه
نايف اللي سكت ...ماتكلم قام يفكر بحاله شوي غلا كل ماشافته ساكت حاولت تهديه شوي
غلا: حبيبي يكفي ضيقت صدر والله مااعرف انام
نايف: لايضيق صدرك متحطم انا بلحالي لاتضيقين علي زود غلا
غلا: نايف ليه متشائم بها الشكل لاانا لازم أشوفك باسرع وقت مستحيل أتركك كذا
نايف: الله بس اللي يشوفك ينسى الهم كله
غلا: انا قلت لك لاااازم أشوفك
نايف يتذكر: ذكرتك بالفستان البيج والوردي ياانه معجبني عليـــك بشكل
غلا: لاتخليني أحلف اني اجيك
نايف بضحك : احس اني افكر بالمستحيل ..
غلا: انا اعلمك كيف المستحيل رح يصير حقيقه
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
<<<<بعد يومين
طبعا غلا راحت مع خالد لألمانيا ولاعلمت نايف بشي كانت بتخليها سبرااايز
بالأوتيل ...ماكان فيه غير خالد وغلا والحمدلله ماجا معاه واحد من ربعه ول كان ماراحت
خالد: يالله ياغلا خلصني أبوصلك للمستشفى وابروح للاجتماع لاأتأخر
غلا تصلح كحلها: طيب دقايق بس
خالد: ماشالله أشوفك كاشخه
غلا: وش رايك؟
خالد: طالعه على أخوك
غلا: اكيد اني اهبل
خالد واهو ماشي: يالله غلا وقتي ثمين
غلا: ههههههه اوكي لحظه ادور شنطتي بس
وصلها للمستشفى دخلو الين جلوي بالسيب الكبير ...
جلوي يشوف خالد من بعيد متأكد وشاك بعينه
جلوي معقد حواجبه: خالد؟؟؟؟؟؟؟
خالد: هلا والله جلوي
يسلم عليه
جلوي: اهلين شخبارك
جلوي: الحمدلله بشرني عنك والف مبروك الشركه
خالد: الله يطول بعمرك
جلوي: غريبه متى انت هنا؟؟
خالد: والله جاي عندي شغل وابسلم على ابو نايف اتحمدلله بالسلامه ونايف
جلوي: شخبارك يام سلطان
غلا: الحمدلله الحمدلله على سلامت الوالد
جلوي: الله يسلمك ...تفضلو هنا
ومشى معاهم بالمسشتفى الوااسع الين ماوصلو ..للغرفه فتح الباب الين نايف ماسك بيده برتقاله يقطعها لأبوه ... ويفكر سرحااان
جلوي: السلام عليكم
نايف رفع عينه ونزلها على طول وكمل يتأمل بالبرتقاله وبصوت هاادي وحاد: وعليكم السلام
جلوي: عندنا ضيوف اليوم
نايف: ليه مين بيجي مثلن
وصل خالد ودخل ...
خالد : السلام عليكم
نايف: وعليكم السلام ياهلا ومرحبا بخالد
خالد: يامرحبا فيك
نايف: حيااك الله
خالد: الله يحيك ..الحمدلله على سلامتك والوالد مايشوف شر ان شالله

نايف: الشر ماايجيك
وكمل يسلم على ابو نايف
طلع جلوي دخلت غلا على طول
نايف واهو مو مصدق
غلا مبتسمه: السلااااام علييييكم
نايف طارت عيونه ماتوقع: وعليكم السلاااااااام ياهلا وغلااا وش هالمفاجأه الحلوه
غلا قربت وسلمت عليه : مب قايله لك ابخلي المستحيل يطلع حقيقه
نايف يطاالع فيها:ماشالله وش هالكشخه ايش الملابس الحلوه غللوو ولابسه البيج اللي أحبه عليك
غلا: ذوق نايف اكيد ابلبسه
نايف ابتسم لها وجلسها جبنه كلمها بصوت واطي : تومانوت المانيا
غلا: منوره بوجودك ...عاد خلني أسلم على خالي ماسلمت عليه
راحت عند ابونايف لقته نايم رتبت له المكان اللي جنبه ...
غلا واهي تشيل علب المويه اللي جبنه : مدري كيف متحمل هالحوسه
نايف: ايه تعودنا
غلا: لالاانت مب عاجبني شكلك أبد نايف بجد تغيرت
نايف: تشوفين الوالد
غلا: بس مو كذا نايف حراام اللي تسويه بعمرك
نايف بصوت محطم : ايه خلاص هذيني ابستمر المحطم دامه ابوي كذا
غلا: كم مره قلت لك لاتتشائم ولايجي هالكلام على بالك
ننايف نزل راسه وتنهد وكأنه ماعاد يبي يتكلم بها الموضوع بالذات مره ثانيه
غلا: ناايف تكفى ارجع
نايف: متغير عليك انا؟
غلا: مشاعرك صارت بليده غير عن أول ..انا مقدره اللي تمر فيه بس عشان نفسك والله مب عشاني
نايف جلس فتره ساكت .... وبعدين ابتسم لها بأحلى ضحكه بانت فيها غميزاات الحلللوه : غلوو أنا ماابفوت هالجيه ابد
غلا: ايه ابي هالضحكه لاتحرمني منها
نايف: تعالي ألف بك كل شوارع ألمانيا ..
<<<<<<<<ألمانيا
نايف: ايه حافظها شارع شارع
غلا: ههههههههه
نايف: ابشتغل هنا شكلي
غلا: ليه؟
نايف: حلو الشغل مع الاجانب تحسهم مننظميــن
غلا: الحين القطار هذا يودي على وين
نايف: النمسا ...نروح؟
غلا: لاوين؟
نايف: عادي ياما رحت اقص انا وانتي تذاكر ونمشي
غلا: اللي يريحك
دخل ودخلت معاه للقطار
غلا: نايف أشكالهم مب طبيعين اللي هنا
نايف: يمكن سكرانين
غلامطيره عيونها: أمااانه
نايف: طيب عادي كل يوم أشوفهم
غلا: يمه!!
نايف: غلا شوفي ابروح هناك دقايق وأجيك أوكي ؟
غلا: طيب
شافت واحد من بعيد عبد أسود جاي عندها بيجلس على باله المكان فاضي
غلا شافته مقبل عندها جسمه عريض وكللله عضلااااات وعبد أسود لابس بلوزه مفتوحه من قدام وصدره كله سلاسل وجسمه يلمع ولابس بنطلون جينز ضيق على جسمه ومشقق ... وجهه يخوف وملامحه صعبه ..وتقاطيع وجهه تخوف
غلا في نفسها تحجرت دموعها شوي وقامت تصرخ ...::نـــايف تعال فكني من هذا لايجلس جنبي !!
نايف سمع صوتها لف جهتها
اما العبد اللي موقف فجأه قال لها : خخخخخخخخخخ لالامنيب جالس جنبك
غلا اللي ارتاعت منه وشلون يتكلم عربي بخووف: نعم؟
............: خخخخخخخخخخ أنا سعودي مثلك منيب جالس
غلا : يمه !! نــــــايف وينك
نايف شافها الموقف ضحك في نفسه
نايف مبتسم: وش فيه؟
غلا: اجلس جنبي لايجي أحد مكانك مافيني اشوف سكرانين
نايف بضحك : ولايهمك
راح شوي ورجع لها وجلس جنبها مشا القطار اللي كله أشكال غريبه بالنسبه لغلا كلهم بنات وشباب يرقصون وسكرانين ...ويضحكون بصوت عالي واللي ماسك السكين يلعب بأصابعه ويجرحها
غلا تطااالع بخووووووف قرب لمها واحد يطالع فيها وشكله شوي ويبي يطيح
غلا اللي على طول مسكت يد نايف ومن غير شعور وقامت تصرخ ودست راسها بحظنه وكأنها بنته الصغيره
نايف بضحك: غلا وش صاير اليوم؟
غلا: لالايمه خاايفه يانايف يمه يروع المكان أبي اطلع هذا بس لايطيح علي شكلع يروع
نايف: مابقى شي ونوصل غلا هالمناظر طبيعيه هنا
غلا: اجل هذا اللي يحط الحشيش على راسه صاحي؟ول اللي يجرح يده بالسكين ؟
نايف بضحكه: محشش وش تتوقعين منه
غلا: يمه
نايف اعجبه الوضع: غلا ابروح اكمل شغله بعيد دقايق وجايك
غلا: والله ماتروح أخاف يطبون علي
نايف مات من الضحك
غلا: انا خايفه وانت تضحك
نايف: ظروري لازم أروح
غلا: بس اكون معاك
نايف مبتسم: اوكي كله خوف
تمسكت فيه بأقوى ماعندها مغمضه عيونها واهو يمشي وكأنها داخله بيت مسكون ول بيت وحوش
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
ديما وتركي
بالوقت الأخيرابوعبدالله تكلم مع تركي بسالفة العيال ..وفاتحه بالموضوع ..انه له أكثر من ست شهور ولاجابو عيال وديما ماحملت .... عرفو ان فيه مشكله اللي طلعت بديمااا ...تركي مااكان مهتم صحيح وده بعيال لكن مستسلم للقضاء ولايفكر بخطوات يرتكبها بحق حبه لها ...أما اهي ماعجبها انها راح توقف بوجه حلم الأبو وحبيبها ... عشان نفسها ...من كثر ماهي منزعجه ...فكرت تخطب له ...وصحيح هالقرار رح ينهيها تماما لكن ان تذكرت انه عشاان تركي رح تهدا شوي ...لكن بتمووت واهي حيه
ديما تبكي ..وتركي يحاول يهديها مافيه فايده
تركي: ديما والله والله العظيم ان العيال مايهموني أهم شي عندي ديما تكفي
ديما: بس أسمك أنت ياتركي مستحيل فيه أحد مايبي العيال
تركي: مستحيل يمكن لكن قلت لك الموضوع ماهمني كثر ماهو مأثر فيك
ديما: تركي ....أنت بتقول هالكلام سنه سنيتن وسنين بعدها بتمل صح؟
تركي: وش اللي يخليك ضامنه ديما والله ان الموضوع ماهمني ليه مأثر فيك بها الشكل
ديما: تركي والله أحبك وعمري ماحبيت أحد كثر ماحبيتك..صدقني الخطوه اللي أفكر فيها بتأثر فيني لكن
تركي: ديما وش هالكلام اللي تقولينه؟ووش ناويه عليه؟
ديما/ ابخطب لك وخلني أشوف عيالك اشوفك فرحان واهم حولك
تركي: ديما اوعديني ماسمع هالكلام مره ثانيه
ديما:...............
تركي: اووكي الله ماكتب لنا عيال مب أكبر هممي أجيب عيال كثر ماتهميني أنتي
ديما: تركي أسمك مين بيرفعه بعدين تركي فكر فيها
تركي: مااحب اتعب نفسي بالتفكير بمواضيع ماتهمني أصلن
ديما: حبيبي حط ببالك اني أحبك أكثر من نفسي أبديك بكل شي لكن انا ابوقف بوجهك ليه أحرمك الظنا
تركي: ديما جاوبي بصراااحه لو العيب منني أنا كنتي تزوحتي وطلبتي الطلاق
ديما : لااااااا طبعا
تركي: ليه
ديما: انت جنبي وانت تكفيني والشي الثاني انا ابديك انت علي فكيف تبيني اتزوج عشان انا يصير عندي عيال
تركي: حلو ....هذا موقفي انا .... أحبك اكثر من نفسي ومابدي احد عليك
ديما:............
تركي: حبيبتي ديما صدقيني العيال مب كل شي انا حلمت بزوجه مثلك أكثر من العيال ياما ناس تزوجو وعاشو بمشاكل مع زوجاتهم واللي يربطهم العيال وتوهقو أهم شي الزوجه عندي اهم من العيااال انا ماتزوجت عشان انجب .... ديما يمكن كلامي جديد لكن اكررها لك ماافكر بعيال دامك معي
ديما: وأبوك ؟ مستحيل رح يخليك ..عمانك؟ يعني مارح يزوجونك الكل يبي يشوف عيالك لاتحرمهم
تركي: وابوي وعماني ؟على عيني وراسي لكن بها المواضيع ليه يصرون دامني راضي الله ماكتب لي العيال ولاكتب لهم يشوفون عيالي ....
ديما: بس
تركي: لابس ولاشي انتي كل الدنيا عندي صدقيني ياديما انك احتليتي كلشي بقلبي ومستحيل رح أفكر اخذ عليك
ديما ابتسمت له بيأس شوي وطاحت دمعتها على خدها ...وقامت تبكي ... مسحها لها وطبع على جبهتها أحلى بوسه ....
تركي: وش اتفقنا عليه؟
ديما في نفسها أكيد رح تدور لتركي لازم يتزوج ثانيه عشانه اهو لكن كانت تحاول تخفي هالموضوع الين مايجي وقته
تركي: وش ببالك؟ خلاص عن البكي دمعتك عزيزه عندي

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::
<<<<<<<<<<<الساعه 8 الليل
عبدالله: لمى نروح الحين ؟
لمى: لالاماابي اروح لبيت أهلي
عبدالله: حاسه بتعب
لمى : ايه شوي أبي اريح
عبدالله مبتسم ويغمز: اقدر أقول ولدي قريب بيطلع
لمى: هههههههه والله ولدك تعبني وطول دخلنا التاسع الحين
عبدالله: يتغلى خليه يتدلع
لمى: ولمى اللي تتحمل ؟
عبدالله: هههههههههههه
لمى: اذا بتروح لبيت خالي روح لأني ماتوقع الولاده قريبه
عبدالله: الحين تقولين تعبانه
لمى: امممممم لابس مصدعه وفيني النوم مو عن شي
عبدالله: مع اني حاس انك بتتصلين علي وانا بالطريق بس يالله
لمى: هههههههههه حط كل الاحتمالات
عبدالله واهو رايح لجهت الباب الخارجي: تبيني أجيب شي للبيت؟
لمى: لالاسلامتك
عبدالله: اووكي
وتوه طالع اللا ويقابل بدر أخو لمى عند الباب
عبدالله: بدر؟
بدر: هلاااااااااوالله مسالخير
عبدالله: مساالنور شلونك
بدر: ابد الحمدلله

نوف: كيفك خالي عبدالله؟
عبدالله نزل لها: الله وش هالحلاااه يانووف
نوف: وشرايك بلون فستاني
بدر: نوف اعقلي
عبدالله: ههههههههههه حلو
عبدالله: تفضلو حيااكم
بدر: بتطلع شكلك
عبدالله: ايه والله ابوي يبيني بشغله
بدر: نوف تبي تجي ازعجتني
عبدالله قام يطالع بنوف واهي تشوف بسيكل فارس اللي برا بالشارع وعند الزباله(الله يكرمكم )
حز بقلبه شكلها وتذكر فارس على طول
نوف ببرائه: خالي عبدالله ليه ترمون السيكل حق فارس تراه يحبه
عبدالله:................
نوف راحت جهته ووقفت عند السيكل
عبدالله وبدر ماحد يدري وش يقول وبالذات بدر مب عارف يتصرف مع بنته داايم تحرجه
بدر: نوف وخري عن الزباله وتعالي عندي
نوف مسكت السيكل تحاول تشيله
بدر: نوف خليه
عبدالله بعد صمت مده راح جهتها وده يترجم غموضها
نوف تركت اللي بيدها يوم شافته قرب
عبدالله :ماتبين هالسكيل ينكسر؟
نوف: لا
عبدالله: ليه
نوف: فارس يحبه
عبدالله :.............
نوف: طيب ليه ترمونه ؟ يعني فارس قال لكم مايبيه ؟
عبدالله وده يفهمها لكن البنت صغيره ماتدري وش معنى الموت حتى
عبدالله: فارس راح الله يرحمه
نوف: بس متى برجع؟
عبدالله : نشوفه كلنا في الجنه ان شالله قولي امين
نوف: وان شفناه يكون تعبان؟
عبدالله: لالايكون طيب وبخير ويكلمنا واهو معافى
نوف: طيب انا احبه ليه يروح؟
عبدالله : كلنا نحبه
نوف: مابيه يروح أبي العب معاه
عبدالله: كلنا بنروح عنده ان شالله
نوف سكتت وقامت تفكر بكلامه
نوف: طيب معليش أخذ السيكل حقه لاترمونه
عبدالله : مارح نرميه خذيه
بدر: نوف تعالي عندي هنا خالك عبدالله مشغول
نوف: بس انا احب خالي عبدالله لأنه يحب فارس
عبدالله مسك خدها واعطاها بوسه
وقف بدل ماكان مدنق جنبها وركب سيارته ومشى ..بدر يطالعه باين انه مكسوور لكن هذي الدنيا ماتخلي احد يدوم فرحان
نوف ماسكه يد ابوها لفت عليه واهو يطالع بسيارة عبدالله الين ماراح ...
نوف: بابا ندخل؟
بدر تنهد ودخلو عند لمى
.................................................. .................................................. .................................................. .
لمى: ياهلا وياحياالله من جانا
بدر: الله يحييك ..والله هذي نوف مزعجتنا ودني عند عمتي لمى وودني عندها
لمى: ياحبي لها والله ياقلب عمتك لمى انتي
نوف جلست عند التلفزيون وحطت على سبيس تون
لمى: لحظه اجيب القهوه
بدر: لايالمى مارح نطول بس عن خاطرها
لمى: افا عليك بس تجي بيتي ماتشرب لك بياله
جلست جنبه وحطت الصينيه
بدريفكر: اللا اقول لمى
لمى: هلا؟
بدر: وشخبار عبدالله
لمى واهي تصب له القهوه : لاالحمدلله احسن من أول ماصار يتكلم ويتذكر كثير مثل أول ...قبل كلشي يذكره بفارس بس الحين لااشوى من أول
بدر: الله يعينه
لمى: الله يعوضنا هذا المكتوب
نوف راحت عند لمى بسرعه ودخلت يدها بجيبها وطلعت منها كروت معفطه
لمى: وش هذا؟
نوف: هذي كروت يوغي يو حقت فارس نسيت أعطيه ...وكان يبي منني أشرطة الفيديو حقتي بس ماأمداني أعطيه
لمى مسكت كروت فارس بهدوء وحطتها بحظنها
نوف: نسيت أعطيه والله كنت أجيبها
لمى ابتسامه بحزن ..بدر وده ذبحها الحين لمى مب ناقصه ضيقت صدر ويدري ان نوف اهي أكثر وحده فيها من فااارس بكلشي يكفي انها طفله مثله ... احتاار وش يسوي مافيه اللا انه يمشيها
بدر: يالله نوف نمشي؟
نوف: لاابي اجلس هنا
بدر: يابنت الحلال ماعندي وقت
نوف: لاخلني عندهم أبي اجلس
لمى: خلها عندي تسليني
بدر : مزعجه نوف أخاف تشغلك وانتي تعبانه
لمى: لالاماعليك خلها
بدر: لالاوش اخليها واجيبها بعدين مشواربيتكم طويل
نوف: لاباباخلني
بدرواهو رايح بيطلع : لامافيه تعالي مععي
نوف: مابي
بدر: انا قلت تعالي !!!
نوف بطفش: طيب
لمى توصلهم للباب: يالله حبيبتي عاد تعالي لي مره ثانيه
نوف: طيب
بدر: يالله اجل مع السلامه
لمى: مع السلامه
سكرت الباب وحست بألم بظهرها تألمت حاولت تتناسااه وراحت
حطت راسها على الكنبه ونامت على التلفزيون .... ربع ساعه وأهي قايمه
حاطه يدها خلف ظهرها وتتألم ...
حاولت تكابر تتناسى بس مافيه أمل (شكلها الولاده
لمى : الو عبدالله ؟
عبدالله: هلالمى
لمى بتعب: عبدالله
عبدالله سمع صوتها تخرع : وشفيه؟
لمى بتعب: تعال لي الحين محتاجتك
عبدالله: اوكي ان شالله مسافة الطريق انتي بس حاولي تمشين أكثر
لمى: بسرعه
عبدالله: خلاص في الطريق بسرعه وأجيك انتظريني مارح أطول
لمى: اوكي لاتتأخر
عبدالله: ان شالله سلام
لمى: باي
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
<<<<<<<<<<<<<<<<المانيا
نايف اعطاها بوسه من بعيد ... واهي خلاص يوم شافته وصل هالحد حرمت تحط عينها بعيونه ههههه
نايف يغني اول مره غلا تسمع صوته :من يوم شفتك عنني أفداك ...والقلب ماله غير طاريك ...من زود ماهو يسعى لرضاك ...وده يفارق صدري ويجيك
غلا: ودي أغير كلمة أهواك بكلمه توصف كم أنا أغليك ...كل ماتفسر اني وياك عايش وقلبي ميت فيك
نايف: كذاب انا لوقلت أبنساك أو جيت يوم وقلت مابيك ...صدق وبأني واللي سواك ..لو أنسى اسمي ماني ناسيك
لو تبغي تعرف كم في لقياك... كم أعشقك موت وأحاتيك ...خذ قلبي اللي موت يهواك ..شوف وش كثر راعيه يغليك
غلا استحت وسكتت انطرمت خلاص وش تقول الولد أحرجها مضبووط ...
نايف مبتسم تعجبه لما تستحي ويبان عليها ومع الفستان طالعه قممركان شعرها البني على أكتافها وعيونهها الوسيعه الخضرا ول من لونها البرونزي اللي مخليها تغطي على القمر ومعطيها ملح ... الحين .. مايدري وشلون بيخليها تغير ملابسها
غلا حست بنفسها شوي ونزلت تعدل ملابسها اللي قبل عشان ترجع فيها
نايف مبتسم: انتظرك برا
غلا تغير بتسمه طول الوقت (الله لايحرمني منك يانايف ... لاذوقك لااخلاقك لاطيبتك كلشي ...أعجبتني فيه ...)هاللحظه حست انها تحس بشعور ماحد جربه ..خارج عن الوصف ... وش فيه أحلى من لما تملك قلب اللي أعجبك وأنت بعد أعجبته .؟...تحس برااحه ..ماحست فيها من قبل ..كأنها بالقصص الأسطوريه
.................................................. .................................................. ......................................
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
بيت ام نايف
منصور: الوليد وين ان شالله؟
[/QUOTE]

 

 

شوووق غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-07-2009, 06:20 AM   رقم المشاركة : 93
شوووق
طرفاوي نشيط
 
الصورة الرمزية شوووق
 







افتراضي رد: روايه ..يكرهك نصفي....ونصفي فيك ذايب

الوليد برباشه كان مستعجل شوي: بروح بيت خالتي أم محمد
منصور: ليه ؟
الوليد: الآي بود حق ريناد تبيه مزعجتني
منصور: ياعيني صرنا نقولها عيني عينك
الوليد ببرائه: ليه ؟
منصور: خخخخخخ مكشووفه حركاتكم لاانت ولااهي
الوليد: خخخخخخ اييه فهمت فهمت عليك ...يشين تفكيرك بعد
منصور: يحليك تحبها؟
الوليد: غزال ملك قلبي وروحي رمت قلبي وقلبي مارماها
منصور: اخـــس !! وشاعر بعد؟
الوليد: أيــه عذبتنا بنت الخاله
منصوربضحك: مين يصدق ان الوليد يطلع شاعر تبيني أتوسط لك؟
الوليد: لو تدخل انت بالسالفه خربت
منصور: الشرهه علي انا اللي فازع لك
الوليد : جد الوليد ماتفهمني عجزت ألمح لها
منصوربتفكير: حالتك صعبه ارسل لها مسج
الوليد: عجزت فيها مسجات مافيه فايده
منصور: اهديها طيب
الوليد: المشكله تدري وشي؟ ريناد تحسبني بس مجرد مااهدي وانا والله انها معذبتني وأعني كل كلمه أكتبها واهديها
منصورفي نفسه مستغرب: اممممممم اهديلها في عيد الحب
الوليد: لايشيخ احلف عاد ؟ منصور انا اتكلم جد
منصور: خذ الموضوع معها بمزح وهبال وسعت صدراهي بعدين رح تفكر بالكلام وبتستوعب و خلك واضح معها بكلش ولاتجامل واجد
الوليد: يعني اقول لها أحبك مثلن ؟
منصور بضحك: بلاحركات البزران أنت لك اسلوبك الخاص فكر لو احد مسوي لك حركه بعدها قلت اكيد هذا يحبني وش ممكن بيسوي؟
الوليد: على حسب اذا هذا الشخص أنا اعرفه مرره عشان أقدر أعرف قصده
منصور: اتوقع علاقتك بريناد كافيه أنها تعرفك
الوليد: كل يوم لازم أسمع صوتها لو بس عشر دقايق تصور ؟
منصور: لااااالاااا انت لاعب بك الحب لعبته
الوليد: منصور تكفى ساعدني معها
منصور: ليه مب أنا ابخربها؟
الوليد: اضحك معاك والله
منصور: اوكي بس أي حركه ابسويها لاتقول لي ليه
الوليد: اووكي
منصور: اعلمك وشلون تجيك برجولها وتقول لك (يقلد صوت ريناد) الوليد انت تحبني؟
الوليد: اقول اسكت خربت صوت البنت
منصور: ههههههههههههههههه!! وبعذري اقول وشفيه أخوي صاير هادي وذوقه حتى بالأغاني مختلف أثر الدعوه حب مره وحده ؟
الوليد: منصور ماجربت اللي أنا جربته ...
منصور: ايه داري
الوليد بتفكير: منصور تتوقع كل النهايات رح تكون مثل فيصل؟
منصور: لالاموشرط هذا قسمه ونصيب ....تدري وش أعجبني فيك
الوليد: وشو؟
منصور: خخخخخخخخ طمووحك عاالي تبي تتزوجها مره وحده؟
الوليد: اجل وشرايك
منصور: يحليلك امش ابجي معك حتى انا ابروح عندهم(يتهزا) يممكن احب أحد
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::
<<<<<بيت أبوعبدالله
ام محمد: يبوعبدالله بنتك اهي الغريبه أنا مااذنبت
ابوعبدالله: يامره الوضع ماعاد أقدر أسكت له لاتحاولين تبررين ول تطلعيين من المشكله ماسويتي شي أنا اشوف كلش قبال عيني ...انتي تجرحيني قبل بنتي
ام محممد خاافت وسكتت
ابوعبدالله: غلا خبز يدي أنا عارفها أكثر من نفسي .... الناس تغلط عليها ماتاخذ بقلبها ولاتشيل على احد لكن بعد كلمتها ...(يابوي أنا ماقدر أسكت أكثر من كذا ) يوم كانت تبي تقنعني تروح عند تركي ان جا من الشرقيه ان شالله .... غلا ...يانوره ...هذي غلا أغلى بناتي اللي يغلط عليها كأنه يتكلم عنني أنا ..واأتوقع انك فاهمه قصدي
ام محمد خافت وحاولت تخفي ملامح الخوف من عيونها .....
ابوعبدالله عارف لها ويدور وش اللي ببالها ...
ابوعبدالله: اشوفك مستسلمه ؟.... لاتخليني أسوي اللي ضد مصلحتك ومصلحت عيالي منك
طبعا فهمت وش قصده الحين
ام محمد : انت تدري الواحد لازم يختلف مستحيل بيصير سمن على عسل على طول
ابوعبدالله قاطعها: بس مب يعني بنتي اللي تطيح وتاكلها وتسكت .... لازم أصلح كلشي ... واذا الحل بغير الكلام أنا مستعد أسويه
ام محمد: لالاالله يهديك يابوعبدالله هذا الشيطان ...لاتخليه بيننا ..
ابوعبدالله: اتمنى الشي هذا
ام محمد: غلا مثلها مثل ساره وريناد وندى
قطع عليهم صوت التلفون
ابوعبدالله رفع السماعه: الو؟
عبدالله: هلا يبه
ابوعبدالله: اهلين عبدالله
عبدالله بفرح : ابشرك لمى ولدت
ابوعبدالله: ماااااااااااااشااااااالله !! الله يبشرك بالخير وعساها بخير الحين؟
عبدالله فرحااااااااااااااااااااااااااااااااان: ايه الحمدلله
ام محمد: ولدت مرت عبدالله؟
ابوعبدالله: ايه
ام محمد: طبيعي ؟
ابوعبدالله: ولادتها طبيعيه ؟
عبدالله: ايه
ابوعبدالله: ووش جابت ماشالله ؟
عبدالله: جابت بنت
ابوعبدالله: مااااااشاالله الف الف مبرووك ياعبدالله تتربى بعزك ياولدي
عبدالله: الله يبارك فيك يبه
ابوعبدالله: الله يسعدك فرحتني بها الخبر
عبدالله: جعله دوم ان شالله
ام محمد: ماشالله وش جابت ؟
ابوعبدالله: بنت
ام محمد: ماشالله الله عوضهم بفارس
ابوعبدالله فرحان : ايه الحمدلله صوته متغير بالتفلون
ريناد واهي جايه من الحديقه الخارجيه : الله يبه وش هالوجه الحلو ؟
ام محمد: لمى جابت بنت
ريناد تصرخ: اماااااااااااااااااااانه!!
وراحت على طول وحبت راس أبوها
ريناد: يبه ألف الف مبرووووك تتربى بعز أبوها وجدها
ابوعبدالله: الله يبارك فيك يابنتي
ريناد: ابي اتصل على عبدالله
ابوعبدالله: ههههههههههههه بتلقينه مشغول
ريناد راحت ركض بسرعه بتروح تعلم ساره وترسل لصديقاتها حتى
واهي بتتصل على ندى تبشرها
ريناد على طول من غير سلام: مبرووووووووووووووووووك لمووو جابت بنت
الوليد: والله مبرووووووووووووووووك
ريناد: وليد؟
الوليد: ايه؟
ريناد: ههههههههه حسبتك ندى
الوليد: اللا جته بنت أخوك؟
ريناد بفرح: ايه
الوليد: لااجل لازم أجي ابارك لك
ريناد: هههههههه يليت
الوليد: ياليت ليه ؟
ريناد: ابي احد يجي طفشاانه مافيه احد بالبيت
الوليد متحطم : اها اوكي تعالي انا عند الباب
ريناد: والله ؟
الوليد: ايه
ريناد: احسبك تمزح
الوليد: لالاماامزح اجل كيف بيهون علي أطلعك عند الباب وانا موموجود
ريناد: هههههههه اوكي جايه الحين
راحت جري عند الباب مرت على الصاله
ام محمد: على وين؟
ريناد: الوليد بيجي

فتحت الباب ودخل
الوليد: مساء الخير
ريناد: مساالنور
الوليد: لحظه شوي منصور جاي مععي
ريناد: طيب
منصورواهو من ورى الباب عاد منصور ملقوووف ومتعته في الحياة انه يتهزا ويتطنز ول مايصير منصو ر: خخخخخخ زوجها الظاهر اعقلو تغطو من بعض
الوليد: وانت وش دخلك؟
منصور: الجيل الثاالث مافيكم خير
ريناد تنحرج مرره من منصور جريئ ويرمي الكلام عادي :خلاص ابروح
راحت بسرعه ورا البيت ودخل منصور بالمجلس عند محمد
الوليد: ريناد راح تعالي
ريناد: يوه مابغى
الوليد: وشخبارك ؟ ووشلون عبدالله اخوك ؟ ومبروك ماجاه
ريناد: الله يبارك فيك شلونك انت؟
الوليد دخل يده بجيبه : خذي هذا الأي بود
ريناد: عسى حطيت فيه أغاني جديده
الوليد: ايه مليته ففتي سينت ومساري وأفريل واكون
ريناد: ياااااااااااااااااااي رووعه
الوليد يطالع فيها شوي شوي ينزل راسه ..(يالله هالبنت عليها عفويه مب سهله ... على ان حركاتها تطلع عفويه بس تجنن ...أخ منك بس
ريناد: الوليد أفكر اقص شعري
الوليد: لاااالاتقصينه
ريناد: ليه
الوليد: بس كذا أحلى عليك
ريناد: صدقني أنا القصير علي بيطلع أحلى
الوليد اعجبه وأستغرب انها تبي رايه : امممم طيب ليه تسأليني ؟
ريناد: ليه أخذ رايك مافيها شي
الوليد: اهاا لالاالطويل أحبه
ريناد: تتحداني أني ابخليك تحب القصير؟
الوليد: ابووك يالثقه
ريناد: ايه طبعا أنا ريناد مارح اعجبك
الوليدماوده يبين لها أساسا مستحي ومب عارف مالقى غير انه يناقض: اما يعجبني واهو طويل ويالله ممشي حاله
ريناد: هيهي مسكيييين أنا اوريك يالوليد ان ماحببتك بالقصير ماكون أنا ريناد
الوليد : مسكينه مدري من حلاته كنه شعر هنديه طايح على وجهك حتى تجعيد مايتجعد
ريناد: مسكين ياحبيبي هذا الجمال الحين اللي انت ماتفهمه
الوليد على انه خق على حبيبي بس حاول يتجاهل : البنات الحين تطورو يجعدون ويغيرون وانتي نفسه مايتغير من عرفتك وانتي بنفس الكشه ههههههههههه
ريناد: من زين شعرك عاد الحين
الوليد: المهم أنا ابي اوريك شغله بتحبينها
ريناد: وش؟
الوليد: افتحي الآي بود رح تلقين أغنيه اهدااء خااص لك
ريناد: طيب حقت مين؟
الوليد متحمس: راشد الماجد الحل الصعب
ريناد: اوكي حلوه ول شينه أنت يعجبني ذوقك بالأغاني
الوليد: افاا عليك رح تعجبك صدقيني
ريناد: اوكي أروق عليها الليله
الوليد: اوكي ابطلع انا الحين تبين شي لاسمح الله ؟
ريناد: خخخخخ لامابي شي لاسمح الله
الوليد واهو بيطلع واهي عند طرف الباب ماسكته وشوي وبتسكر الباب اللي مسكه
الوليد: اقول ريناد غلا وخالد أخوك متى بيرجعون؟
ريناد: على كلام غلا بعد مامددو فترتهم لهم الحين تقريبا اسبوعين على كلامها بيجون قريب
الوليد: اها
ريناد: ونايف اللا متى بيرجع أبي احظر زواج اختي صراحه
الوليد: الحين انتي خلي أبوي يتعافى وبعدين يحلها الف حلال
ريناد: ايه صح الله يعافيه
الوليد: يالله اجل ابمشي
طلع من البيت ودخل للسياره ...شغل الأف ام طلعت له أغنية راشد الماجد (لمني )
طول الصوت على اخر شي خلى كل الحاره يسمعونه
أما ريناد واهي بتخل داخل الفيلا وصلها مسج بنفس الوقت من الوليد
(رنوووده الأغنيه المشغله اهداااء خاااااااص لك ...ليتك تسمعينها روحي قريب عند باب الشارع )
ريناد عقدت حواجبها ورجعت قريب عند باب الشارع سمعت الأغنيه ...
لمنى في محجرعيونكـ حبيبي وخلني ........خلني أشوف نفسي في عيونكــ وأطمئن
دامكـ ان سلهمت بالرمش الظليل تفلني ......نعنبو ذاالرمش كيف اني من أسبابه أجن

كان يشوف ظلها عند الباب وعلى الله هالمره تستوعب انه يقصدها وجااد بإهدائه
اما ريناد ..أكيد ان الرساله واضحه والغبي رح يفهمها ...الأغنيه كانت بالنسبه لها نقطه تحول بتفكيرها ...قامت تتذكر مواقفها معااه ...تذكرته يوم يتصل عليها ويشكي لها ...
ريناد: الوليد انت مضيق صدرك بزياده صدقني
الوليد: ريناد أوعديني ماتعلمين أحد انا مارتاح اللا لك وماحب أشكي لأحد غيرك انا ابتكلم وبسكر ولاحد يدري بالكلام اللي أقوله
ريناد: اوكي ماحد رح يدري

تذكرت الموقف اللي كان على شواطئ الهوليدي ان
مسك يدها : ايه هذي زوجتي ))))))))))))))!!

وش يقصد ؟؟ الوليد يلمح ول يرسل لي اشارات قلبه ؟ ول يمكن يكون مجرد مافضلني وصارت بيني وبينه

صداقه قويه ؟... الوليد من خبرت نفسي وانا بهواش معاه ..الحين تغيرت الموازين بسرعه ...؟...نزلت عيونها وطاحت على الآي بود حقها فتحت الأغنيه وشغلتها
اسقني حبــــ أو اسقني فرقــــــــا ان صبرت أشقى ....أوهجرت أشقـــــى العمر يمضي والجروح تبقى
أختر الحل الصعب ـ ياتفارق ياتحبــــــــ ................ ياتفارقـــ ياتحب
لاتحد للي مراحل لالا........ابتسامي دمع وسكوتي كلامي ,,,,,,,
هذي ورده للهوى ...هذي جروحك ........اعطني روحي سيدي .. أو خذها روحكـــ !!
وش بقــى ضاعت سنيني .........يابعد قلبي وعيني ...........
لاتردد في غـــــــرامــــــــــــــــــــــي للا ابتســــــــــــــتامي دمــــــــــــــع وسكوتــي كلامي

جلست تفكر وتروح وتجي الأفكار فيها مع هالأغنيه ...ودها تتصل على الوليد ول تفتح قلبه تدري وش معنى كلامه وهل اهو يعنيها ...قبل لاتطيح بالحفره وتندم ولاتقدت تملكه
قطع عليها اصوات محمد ومنصور طالعين يسولفون بالحوش

ريناد: محمد!!
محمد: ريناد؟
ريناد: خله يوخر لأنني ابدخل للبيت
منصور: منذي؟
محمد: هههههههه ريناد مين يعني
منصورينادي: ايه يااااااامرت اخوي !! ياحرم الوليد

ريناد خافت ..وانحرجت من كلامه ..
محمد بضحك يستانس على ريناد لما تنحرج : اقول منصور اعقل ووجنب شوي خل البنت تدخل
منصور وصوته حتى ريناد تسمعه: طيب وراها انطرمت ماتحاكيني
محمد: اقول اهجد بس تبي تقول لها ياحرم الوليد ترد عليك؟
منصور: ايه وليه بتعطيها لغير وليدووه ؟
محمد: لاطبعا
منصور: خخخخخخخخ حلو لايروح شغل أخوي عالفاضي !!

منصور متعمد يبين لها وكأنه يقول (افهم ياحماار) اسلووبه وااااااااااااااااضح والغبي بيفهمه
ريناد تنحت ودها تستوعب الكلام ..أكيد ان الوليد موصي منصور بشي عشان انا ادري ...يالله يالوليد كل هذا عشان تعترف لي .؟
مسكت الجوال وأرسلت له
(هاااي الوليد الأغااني مرره حلوه والحل الصعب أعجبتي حيييييل مررره مشكور وحتى لمني أبروح احملها الحين من النت ...وليد مشكوووووووور مررره وكلك ذووق ...^_^)
<<بيت ام فيصل
تعمق ...كثير بالبحر هذا ...فكر لدرجة انه غاص لأعمق محيط فيه لقى انه يطلع بنفس النتيجه ...وكل ماغاص فيه أكثر لقاه مظلم ...صحيح اهو الآن متمرس بالبحر هذا وأكثر شخص يعرفه ويعرف كل طرقه وممراته ....لكن لأول مره يحس بالحيره قدامه ...حس انه مستحيل رح يوصل لنتيجه ...وان البحر العميق الكبير هذا ماااحد ممكن يوصل معاه او مايغرق فيه ...تعوذ من ابليس وطرد هالأفكار من باله ...أي غرق ..؟ اذا انا غرقت مره ماكررها مره ثانيه ....مااضعف ثانيه خلاص ...لازم أتخلص من هالشعور الميت بداخلي .... لازم أعطي غيري حقه ... ساره راحت ومات كلشي يعني ساره بقلب فيصل .....لاكن حتى مها لها الحق فيني ...مستحيل أقبلها ان مها تنتظر على حساب ساره ...آآآآآه من همك ياسااره ... ااخ ...قتلتيني حتى وانا مرتبط وبعدي عنك ؟

ام فيصل قطعت عليه تفكيره وحيرته: فيصل وشفيك؟ مسرح؟
فيصل: يمه مدري افكر بموضوع ملكتي
ام فيصل: حلو ؟.
فيصل: بس مدري متردد
ام فيصل: ليه ؟
فيصل: تعرفين ...مها اخاف ماتفهم موقفي أنا طولت عليهم يكفي اني أخرت الملكه كثير
ام فيصل: لالاماعليك مها بنت حلال وعقلها مب صغير فاهمه كلشي انا شارحته لها البنت مابتبيعك على طول
فيصل: يعني اتوكل يمه؟
ام فيصل: توكل ايه والله يوفقك
فيصل: وساره؟
ام فيصل: قسمه ونصيب ياولدي كلشي قسمه ونصيب مالك نصيب بساره الله يوفقك بغيرها
فيصل : اهي مستعده وموافقه ؟ يعني كلشي الحين متعلق فيني ؟
ام فيصل: ايه مها مخلصه
فيصل : والزواج؟
ام فيصل: عاد هذا بيدكم أنتم متى مابغيتوه حطوه ..
فيصل: مارح أخليه كبير ولاحتى الملكه
ام فيصل: اللي يريحكم انت بس شاور أبوها ومايصير اللا الخير ان شالله
فيصل: يمه أبيك تكلمينهم لو نخلي ملكتنا على الأسبوع الجاي
ام فيصل: ولايهمك صار ان شالله
فيصل: الله يخليك لي ولايحرمني منك يااغلى ام بها الدنيا
ام فيصل: ولايخليني من سندي فيصل
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
نااااااايف وغلاااااااا
كان الوقت على قبل نصف الليل بشوي ...الجر رهييب هناك ...لايوصف ...كله مشااعر واحاسيس ...كان يمشي معها بين الممرات
نايف: غلا وين تبين تتعشين؟
غلا: مدري اللي يريحك
نايف : اووكي لحظه شوي
أخذ جواله وأتصل له اتصال اخذ له بالخمس دقايق وسكر
نايف: غلوو عندي لك مفاجأه بتعجبك
غلا ابتسمت له ...لف يده حول جسمها وقربها لجهته ..أعجبت برومنسيته ..وحنااانه ...
كانت لابسه فستان أحمر قصير ورافعه شعرها بتسريحه بسيطه ..وحاطه ميك أب خفيف مطلها ملاااك لاايوصف ..
اما نايف كان لابس بنطلون جينز فاتح وبلوزه مفتوحه من عند الصدر لونها أبيض ... انجنت عليييه غلااا
كان يهمس بأذنها بأحلى كلام انقال عن الحب مابقى من بيت شعر مااهدااها ...
حتى نايف مستغرب من نفسه مستحيل يشوفها مايعطيها كلمه حلووه ومهما سوى يحس انه مقصر ..بها الملاك البشري ...
استأذنها بيدخل محل
نايف: ادخل هنا واجيك انتظريني ثواني مارح أطول
غلا: اوك بس وش هذا المحل؟
نايف: اممممم اعلمك بعدين
دخل وطلع ومعاه كيس ... واهو يمشي معها قابله لبناني ..أخذ منه الكيس وراح كل هذا وغلا ماتدري وش الساالفه خلاها مثل الأطرش بالزفه

نايف: ودك نروح على البحر؟
غلا: أي مكان معاك بيطلع حلو
نايف كان يمشي معها وقربو لجهت الشاطئ ...كان الوقت على الغرووب ..الرمال الممتده ول العشب اللأخضر المغطي المكان ول ألوان البحر المنعكسه من السما ...الأصفر على الأحمر والأورنج ...المكان كان أشبه بالخيال من الحقيقه ....
كان ماسك أصابعها يلعب فيها اما اهي بس ودها تتخيل مكانها ول وجودها هاللحظه جنبه ..على طول تجي على بالها الأوقات اللي اشتاقت له فيها يوم كانت بالسعوديه .... تذكرت ياما انتظرت هاللحظه
نايف:غلوو وين رايح بالك؟
غلا: حبيبي اتعبني
نايف: ممكن اعرفه ول اتعرف عليه؟
غلا: بس كيف اعرفك عليه؟
نايف: اوصفي لي اياه
غلا: هذا الانساان ياماا وحشني وذبحني غلااه وشوقي له بس ...مشكلتي لايمكن أصدق اني اعيش بقربه حالات أحس انه من المستحيل ..والخياال ولايمكن يصير بالحقيقه
نايف: تحسين ان الوقت يمشي معه مثل الدقايق؟
غلا: واقل
نايف: شعور صعب لكن عذابه لذيذ
غلا: نايف مازلت أحس انه حلم مستحيل
نايف: شعوور متبادل
غلا: توني ادري ان اللي يصير بالقصص الأسطوريه وألف ليله وليله حقيقه ...أتخيلك الأمير اللي أخذ سندريلا
نايف: وانا اشوفك سندريلا اللي ااعجبت الأمير
شبك أصابعها بيده وابتسم لها
نايف: تدرين ياغلا أول ماشفتك حسيت أنك رح تكونين شي كبير ومهم بحياتي
غلا استحت : حتى انت يانايف
نايف: الصراحه من أول ماشفتك تعلقت فيك ...انتي أحلى بنات الكون هذا كله ..ماصدقت اني ممكن ألتقي بمثل هالجماال ...
غلا: الصراحه حتى أنا اكذب عليك ان قلت لك نايف كان مثله مثل الشخص العادي ..تعلقت بأخلاقك وفيك أكثر من غيرك......نايف تتوقع هذا كله ممكن يزول؟
نايف: مايبعدني عنك غير الموت غلا
غلا: الدنيا تفرق ان كننا قراب من بعض اليوم بكره يادوب نذكر أسماء بعض
نايف: غلا وش هالكلام؟
غلا: هذا اللي تعلمته من هالمدرسه الكبيره
نايف: لاتخلينها قاعده
غلا: اللي خلا الأخوان يفترقون والأصدقاء يختلفون والأقارب يتمشكلون يخلي .....
سد فمها وأشر لها بمعنى (لاتقولين هالكلام)
نايف: لاتكملين
غلا:..............
نايف: مايفرقني عنك غير الموت
غلا: دنيانا مافيها خير يانايف
نايف: الأمور مشيها بصالحك مو اهي اللي تمشيك
غلا : ان كان الكل ضدك
نايف: يكفيني ان غلا معاي
غلا طول سكوتها ..قامت تفكر بس ليه هالاحساس يطاردها .... ردت هالكلام كله بابتساامه حلووووووووه نايف ضاعت علوومه معاها
وقفت بعد ماكانت جالسه جنبه
غلا: ابروح اتمشى على البحر لأن الجو مايتفوت
راحت مشي على البيج ...الجو يسحر .... وشكلها طالع كيوووت ...
نايف طول الوقت قام يطالعها أخر شي قام يمازحها بالمويه واهي تهرب من عنده ... الين وقفت من التعب وملابسها من تحت كلها مويه ونايف نفس الشي
على طول تمددت على ساحة العشب الأخضر وجلس جنبها
غلا تضحك: اناابردها لك
نايف بضحك: الأيام بيننا
غلا: تعبت من الجري
نايف: جعتي؟ترانا ماتغدينا؟
غلا: عشا مره وحده
وقف ومد لها يده ... وشالها وراح يتمشى معها ويكلمها شوي يهمس بإذنها وتبتسم .....وصلو عند مكان قريب من البحر تماما
نايف : الحين ماابيك تفتحين غمضي عيونك
غلا: ليه؟
نايف: تشوفين الحين
غلا عقدت حواجبها واهي تطالعه ...شكلها ساحره اشعة الشمس البرتقاليه منعكسه على شعرها ومعطيته لون ذهبي ومغطيه لونها سمار أكثر ومخليها عيونها تلمع بشكل خيااالي
نايف ابتسم: غمضي وابتعرفين
حط يده على عيونها ودخلها وخلاها تمشي واهي ماتدري وين بيوديها
حست رجولها استقرت على مكان أقرب من الخشب وريحة العطر ماليه المكان وعلى أصوات الموسيقى الرمنسيه ...
غلا: أفتح عيوني؟
نايف بعد يده ...وفتحت علينها على طاولة أكل يغطيها المفرش الأحمروتنورها الأنوار الخاافته ... كان المكان داخل بخت كبير ... ول ريحة المكان المعطره
نايف: وش رايك بالمفاجأه
غلا منبهره: رهييب يانايف
راحت جهت الطاوله قربت منها أكثر كان فيه ألبوم وجنبه هداياا مغلفه بنفس اللون مابين الأحمر والبينك ..
كان متكتف وراها عاجبته حتى واهي منبهره
غلا لفت جهته وابتسمت له : احبببببك
نايف: أنا بعد أحبك ..أعجبتك المفاجأه ؟
غلا: روووعه
راحت على طول جهت الألبوم الموجود أكثر شي أثار فضولها ..أول صوره طاحت عليها يوم كانت جنبه بالملكه ..وبعدين صورها يوم كانت صغيره ...الجهه الثانيه كانت صورته معها يوم كانو بالسعوديه ...والباقي كله أيامهم الحلوه بألمانيا ..على البحر ول في أسواقهم ..ول جنب قصورهم ول بين غاباتهم وخضارهم ...
نايف: هذا اهداك لك
غلا: الله لايخليني منك
نايف: ولامنك
وقامويتبادلون أحلى كلام وكل واحد يعبر للثاني عن حبه بطريقته
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
<<<<<<<<<<<في المستشفى طبعا لمى الحين لها يومين من ولدت .... عبدالله كان يزورها بين وقت وثاني ولايطول لأن الحريم اللي يجونها كثار
الساعه 4 العصر
عبدالله وتوه داخل عليها : السلام عليكم
لمى: وعليكم السلام هلا عبدالله ...وينك طولت من زمان انتظرك
عبدالله: موتقولين مرت تركي بتجيك ؟
لمى: لالاموالحين بتجي
عبدالله: وانا على بالي انها عندك
لمى: عبدالله الله يعافيك قل لهم يجيبون البنت مارضعتها
عبدالله: من شوي رايح هناك نايمه
لمى: معليه خلهم يجيبونها
عبدالله: اوكي
مسك التلفون واتصل عليهم ...
لمى كانت تتأمل فيه (ياربيه وش كثر انت فرحاان ياعبدالله الله لايحرمك منها ولايحرمها منك ... من زمان عن هالابتسامه ماشفتها منك ....)
دق جوالها
لمى: الو هلا
ساره: اهلين لمى شخبارك؟
لمى: الحمدلله وانتي ؟
ساره: تمام ..عندك أحد الحين ول نجي؟
لمى: لالامافيه غير عبدالله
ساره: ووش اخبار الحلوه؟
لمى: الحمدلله
ساره: اوكي اجل جايينك الحين
لمى: اوكي باي
ساره: باي

سكرت الجوال واهي تحطه على الطاوله عبدالله: مين؟
لمى: ساره تقول بنجيك الحين
دخلت النيرس عليهم تدف البنت من السرير ..عبدالله على طول شالها وقام يبوسها
لمى: يوه عبدالله خف عليها توها صغيره
عبدالله: باللهي هالملاك أنا اقدر أخليه ول اخف عليه ...واهو يحبب فيها ..ياعيوون ابوك انتي
لمى: لالاانا اغار كذا
عبدالله: هههههههههههه ياما غرت من فارس قبل ماتعبريني تقولين لاتقارن نفسك بفارس انت زوجي وفارس ولدي
لمى: وياسلام الدعوه رد اعتبار
عبدالله يضحك عليها: ههههههههههههههههه يعني أهدها؟ حرام والله مقدر أصبر
ويكمل يبوس بالبنت
لمى: انا ابخليك لأن اهلك بيجون الحين وراحمتك مارح تاخذ راحتك ول كان ماخليك
عبدالله: موووووووح!
شوي وقامت تبكي
لمى: ياربيه شفت وشلون هذي النهايه
عبدالله: لالايابابا لييه لالاخلاص ياماما خلاص ماتبكين .....لف جهت لمى ......يالله أجل الله لايهينك سكتيها
لمى: يكلمها كنها أم عشر سنين هههههههههه هاتها عنك
اخذتها وقامت ترضعها ... شوي ودخلو
ام محمد وابوعبدالله وديما وساره وريناد
ام محمد: السلام عليكم
عبدالله: وعليكم السلام
ابوعبدالله: مساكم الله بلخير
لمى: يمسيك بالنور خالي
ابوعبدالله واهو يجلس: وشخباركم ؟
لمى: الحمدلله
ابوعبدالله: لالااليوم شكلك أحسن من أمس كنتي تعبانه
ام محمد: وين الصغيره وشخبارها
لمى: ابد الحمدلله
ريناد من جهه ثانيه كانت تكلم عبدالله : لاياسلام وش شايفيني بزر؟
عبدالله: مافيه تشيلينها لأ
ريناد: تكفى عبدالله والله دقايق مارح تطيح
عبدالله: لاقلت لك لا بنتي موشغلك
ريناد: احسن من زينها وتعالو لي بعدين حطوها بالبيت وسافرو مثل أول
عبدالله: بعدين بتصير اختصاصك بس الحين تشيلينها انسي
ساره: اعطني اياها عبدالله
عبدالله مدها لساره
ساره شايلتها: يووه ماشاالله قمر طالعه على عمتها
عبدالله: لايشيخه
ساره: هههههههههههه ايه شفها نفس عيوني
عبدالله: قمر على امها مو عمتها
ريناد: تحطييييييييييم
ساره: اقول اسكت انت بس هذا جزاي اللي أمدح ببنتك
ديما اللي كانت تصب القهوه لأبو عبدالله
ابوعبدالله: لالاالله يعافيك خلاص
ديما مدته لأم محمد: خالتي ؟
ام محمد: الله يعافيك
عبدالله: يالله أجل استاذنكم
ابوعبدالله: بحفظ الله
ديما: اعطيني الصغيره
أخذت البنت وقامت تطالع فيها : يووه يالمى تشبه لك مررره
لمى: لاعاد أنا اقول كلها على ابوها
ديما: تقاطيع الوجه ماخذه من ابوها بس كلها عليك انتي
ريناد: ووش بتسمونها الحين؟
لمى: للحين ماحددنا شي أفكر بالجوهره
ساره: عاد عبدالله أخوي بيسمي الجوهره؟
لمى: هذا أخر كلام على انه وده بأسم غريب
ساره: يووه عاد عبدلله اخوي ذوقه بالأسماء مرره شييين
ديما: ههههههه ليه ووش يبي يعني؟
لمى: هديل ول عهود ول خلود هذا قبل والحين ناشب لي في أسم زان ول جل نار
ريناد مستغربه: جل نار؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لمى: ههههههه ذوقه كذا شسوي به؟
الكل قام يضحك على الاسم
لمى: قلت له خلنا نسميها على المرحومه بلاجل نار وبلاخرابيط
ديما: طيب انتي وش ودك فيه
لمى: انا أي شي بس لايعقد بنتي مع هالأسماء
ريناد: تذكرون عبدالله أخوي اول ماجاه فارس وش كان بيسميه ؟
ساره معقده حواجبها: الاسم غريب بس ماذكره
ديما: وشو؟
لمى: كان يبي يزن ول المغيره ول القعقاع
ديما مستغربه : القعقاع؟
لمى: ههههههههههههههه
ساره: ماشفتي شي
ديما: يووه لامن جد غريب ذوقه كلها أسماء تاريخيه
لمى: ايه فارس انا مختاره الاسم ول لو عبدالله كان تعقدو عيالي في حياتهم
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
<<<في الاستراحه
محمد نايم وفيصل ونواف ومنصور والوليد كانو هناك
نواف: ايه وانت الصادق من زمان عن طلعات البر
الوليد: لاروقونا ..تونا خالصين من نايف وجلوي كل اسبوع للبر الحين تجوننا انتم
منصور:مالك اللا البر اقول اهجد بس وش يعني عاجبتك هالاستراحه
فيصل: متى نمشي طيب العزبه جاهزه؟
نواف:ايه افاا عليك بس
فيصل: بنفقدهم نايف وجلوي
منصور: جلوي بيجي يقول
فيصل: لااليوم انا مكلمه
منصور: اللا مكلم امي اليوم
فيصل: وأبوك؟
منصور: لاابوي بيقعد عند نايف هناك
فيصل: وشخباره الحين ماتحسن؟
منصور: لايقولون نفس كلشي ماتغير حتى الكليه لازم وقت عشان يتعود الجسم الشغله مطووله
الوليد: وجلوي متى بيجي؟
منصور: على مايلاقي حجز يمكن بيجي مع طيران البحرين مالقى حجز
نواف: ونايف طول هناك مب المفروض انه خلص دورته؟
منصور: لاباقي له شوي
نواف: الله يعينه هم زواج وابوه ودراسه
فيصل: ايه مضغووط مرره نايف
الوليد: المهم نرجع لمحور حديثنا البر مافيه

نواف: انا ابي اعرف انت وين تبي تروح؟
الوليد: الناس الحين تسافر تروح وتجي وانتم قاعدين بها الرياض مدري وش عاجبكم بحرها وبر ومابر ساافروو طيب
فيصل: لالامعلييش وراي ملكه وزواج ومصاريف تبووني افلس
منصور: خخخخخخخخخخخخ وشايل هم هالزواج من سنة عممي يارجال تزوج وفك عمرك
فيصل: هذيني الحين أمس كلمت أبوها بالموضوع
نواف: يعني خلاص بتعقلها وتتوكل؟
فيصل: ان شالله
الوليد: طيب متى حددتها؟
فيصل: على الاسبوع الجاي
منصور: ماكلمت أحد بها الموضوع أبد؟
فيصل: مابي الموضوع يتكلمون فيه العالم وااجد خلاص مكله بسيطه وانتهى الموضوع
نواف: ايه يشيخ افتك لاوجع اللا وجع الضرس ولاهم اللا هم العرس
فيصل: وانت الصادق اهي بس ملكه وبعدين كلشي بيهون
الوليد: طيب وزواجك متى ؟
فيصل: افكر اخليه بعد الملكه على طول بيوم أو يومين بس مااتوقع بيوافقون على حسب المداام
منصور:
ىواعيني ع المدام اللي من زماان انتظرناها
فيصل مبتسم بانهزاام للواقع : ماكل مايتمناه المرء يدركه
نواف: ايييه هذي دنياك مافيها خيير
الوليد: يالله وش قلتو وين بتروحون؟
نواف: لايالوليد مالنا اللا البر
الوليد: ااف ياشين البدو ان اشتغلت عروقهم
منصور: اقضب لساانك وكلن يرجع لأصله
الوليد: خخخخخخخخخخ !!

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::
<<<ألماااااااانياا
جلوي: يبه سم
ابونايف: سم الله عدوك ياولدي
جلوي:هاه يبه وش تحس به الحين؟
ابونايف: حاس بمراره
جلوي: انادي الدكتور؟
ابونايف: لالاماله داعي ارتاح
نايف وغلا توهم واصلين وطق الباب..ودخلو
نايف: مساك الله بالخير يابوي
ابونايف بلهفه: يميسك بالنور ياولدي
نايف: شخبارك الحين لالاوالله الوجه محلوو ومتغير يبه صحكتك عا العال
ابونايف: اييه خلاص ماعاد تنفع الصحه مع هالعمر
نايف: افاا عليك يبه توك شباب
ابونايف بضحك من زماان ماشافوه عياله عليه: الله يالشباب بس
غلا: وشلونك خالي؟ وشخبارك؟
ابونايف: وغلا موجوده ؟ سمي يابنتي ابد الحمدلله وشخبارك انتي مع نايف؟
غلا: تمام الحمدلله
ابونايف: عساك مرتاحه وانا ابوك
غلا: ايه الحمدلله
جلوي: نايف رحلة ابوي نأجلها ول لا؟
نايف: ودي انه يقعد هنا أحسن من انه يروح للسعوديه انت تقدر ترجع وتخليه عندي
جلوي: ودراستك نايف انا لو اضمن انك بتحرص كان رحت
نايف: قلت لك روح ويسهلها الله
جلوي: لأن خالد يقول مافيه حجز اللا على طيران البحرين الرحلات بعيده
نايف: رح انت على طيران البحرين لايفوتك وابوي خله هنا
جلوي: احجز خلاص؟
نايف: احجز ايه
غلا كانت جالسه جنبه تحاكيه وطبعا متغطيه من جلوي
شوي ودق جوالها
غلا: نايف الله يعافيك مد لي الشنطه شفها جنبك
نايف: اوكي
غلا واهي تطلع من الغرفه: الو ...ايه هلا ....أمااانه ؟...جدوالله؟؟؟. طيب جابت ايش؟......... الحمدلله مبرروك ......يحليله عبدالله عساه مبسوط؟....أيه اششوا .....وينهم انا ادق ماحد يرد علي ...أاها ؟...اي أي طيب...متى ؟....الحين.؟...الحين بالمستشفى عند خالي .....اوكي ..استناك ...اللا لحظه اسمعهم يتكلمون عن الرحله متى بنمشي؟.....أووكي ... باي

دخلت وقعدت شوي وجاهم خالد
خالد: مساكم الله بالخير
الكل: يمشيك بالنور
خالد: وشخبارك يابو نايف
ابونايف: الحمدلله وشعلومك انت ؟
خالد: ابد الستر ...
نايف: وكيف الصفقات والشغل؟
خالد: ابد ماشي الحال توني متعاقد معهم ومخلص
جلوي: ماشالله
خالد: يالله اجل استاذنكم الحين
جلوي: بدري
خالد: تعرف بكره بنمشي من بدري
نايف: متى بتروحون ؟
خالد: على الظهر ...ممكن أستلف غلا اليوم؟
نايف: ههههههههههههه
خالد: يالله ماودك تطلعين
غلا: طيب دقايق واطلع

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

<<<<<<بالمستشفى
تركي وديما
الدكتور: الموضوع مو بيدنا هذي اشيا بالمغيبات لكن ان شالله مع الهرمونات والعلاجات
ديما: الى متى ؟
الدكتور: والله انا ماقدرر احدد حتى اذا ممكن بتجيب نتيجه ول لا لكن باذن الله الامر بيد الله
تركي: طيب وش الحبوب اللي تحذرها من استخدامها؟
الدكتور: فيه عندك حبوب الروؤكتين لاتاخذها باستمرار امممممم هذا اكثر شي وان شالله تجيب نتجيه اعلاجاتي وانا رح اكتب لكم كل الحبوب
ديما: بس لنا الحين ست شهور ماجابت نتيجه الأدويه يعني ممكن بعدين ول لا؟
الدكتور: بعضهم يقعدون بالعشرين سنه وتطلع النتيجه وبعضهم بثلاث شهور بس بعضهم ماتجيب نتيجه ابد
ديما: اهاااا
تركي: يالله اجل نمشي
ديما:اوكي
تركي واهو يصافحه : مع السلامه
الدكتور: بالتوفيق
واهم بالطريق
ديما: تتوقع انا من أي صنف
تركي: لاتتشائمين تفائلوبالخير تجدوه
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
<<<<<بيت ام محمد

ان تطبخ بالمطبخ ومنشغله فجأه دخل عليها محمد
محمد فتح غطا القدر: الله وش الريحه الحلوه يام محمد
ام محمد: محمد وخر عن........
قطع عليها صوت الغطا يطيح
محمد: ااااخ حاار
ام محمد: كان مسكت شي وشلته مب علطول
محمد مسوي نفسه دلووع: يدي احترقت ياماامي ياااااااااااي
ام محمد: محمد وخر عن النار خلني اشتغل
محمد: طيب قولي بسم الله عليك شي دلعيني يمه
ام محمد: بسم الله عليك ماتشوف شر وش تبي اقول بعد؟
محمد: خخخخخخ ايه هذي ام محمد اللي تدلعني
ام محمد: خل الدلع على زوجتك
محمد: اللا على طاري الزواج ترا فيصل يقول انه بيقدم زواجه بعد الملكه علطول
ام محمد: يحليله فيصل ايه اللا تأخر ماخذ البنت
محمد: يمه ابي اتزوج
ام محمد: توك صغير
محمد: وتركي؟
ام محمد: تركي حبها وأخذها غيرك انت
محمد: مشوواار تبوني احب عشان اتزوج
ام محمد مبتسمه: ايه
محمد: طيب وان حبيت وتعذبت قلتو كمل دراسه الين ماتروح البنيه
ام محمد: لالاان حبيت اوعدك رح تتزوج علطوول
محمد مازال يلاحقها: يمه تكفين ملييت ابي اتزوج
ام محمد: حلا اهو ول لعبه ؟
محمد: يمه مابقى غيري افرحو فيني
ام محمد: قلنا لك توك صغير
محمد: لالايمه ابتزوج فيه ناس يبون يزوجوني
ام محمد: يامحمد حنااان واجعت راسي
محمد: ههههههههههههههه!! فديت روحي انا يمه والله اتكلم جد
ام محمد: ازعجتني محمد زواج توك صغيير
محمد: يوه هذا وانتي امي منزعجه اجل كيف ربعي
ام محمد: الله يصبرهم بس شف خالد اخوك هذاهو ماتزوج
محمد: والله عمي خالد الله يسلمه مسوي له شركه وموسع صدره ومن اجتماع لثاني هذا غير الرزق ماشالله وش يبي بالزواج اما انا منتف ياحسره بس اتشحذ
اام محمد: ويقول زوجوني
محمد: ابوي مب مقصر
ام محمد: ابوك يبيك تكمل دراستك اول
محمد: اف بس وش هالدنيا طيب دوري لي خلاص؟ أي زواج أي مناسبه روحي عشان تخطبين لحموودك
ام محمد: هههههههههههه ان شااااااااااالله
محمد طلع من المطبخ طفاان وماعنده شغل ... ودخل للصاله قابلته ريناد
محمد: تعاالي تعاالي انتي
ريناد: وش تبي؟
محمد: ابيك اخوك انا يوه ؟ ماتجين؟

ريناد: طيب اهد اللي بيدي واجيك
محمد: رنود ماتبين تتزوجين؟
ريناد: لا
محمد: افاا ليه
ريناد: اخااف تحسبنا مثلك تبي تتزوج وبس
محمد: ايه طبعا دوري لي يااختي حتى لو انها بزر مثلك بمشي اموري
ريناد: خخخخخ الحمدلله والشكر بعدين انا منيب صغيره ابدخل ثاني ثانوي
محمد: ايه طيب طيب ! وليه ماتبين تتزوجين؟
ريناد: بس ابي اصير بلحالي في البيت واتدلع على كيفي
محمد فااضي وماعنده ساالفه قام يفرك اصابعها : طيب ابي اتزوج يشيخه
ريناد تبعد يده : وخرر طيب انا شسوي لك اوجعت يدي
محمد: سوي لي حلا رنوده
ريناد: محمد يشينك ان صرت فاضي وبالك مروق
محمد: لاوالله ابي طبخ يدك
ريناد: هههههههههههه ماعرف اطبخ ولاابي اعرف
محمد: تعاالي وين رايحه؟
ريناد: وقتي ثمين
محمد: تعالي
ريناد واهي راجعه له: وشتبي
محمد: اجلسي جنبي
ريناد: وجلسنا
محمد: ابي اوديك للمطعم
ريناد: هيهيهي العب على غيري
محمد: شوفي جتني فكره تحل هالطفش عنني وعنك
ريناد: وشي؟
محمد: بس توافقين
ريناد: وشو اول
محمد: اوديك للمطعم بس كلشي على حسابك
ريناد: ياااسلااام؟
محمد: مطفر والله
ريناد: وانت من متى وانت جيبك ملياان
محمد: تعرفين خالد مب فيه ول ابوي بيعصب لأنني امس خلصت الفلوس
ريناد: عاد مشكلتك اذا انت تلعب بالفلوس وماتنعطى وجه
محمد: ريناد لازم تتعلمين فنون التدليع وتصيرن على اخوك
ريناد: نعم ؟؟ نعم؟؟ شوفو مين يتكلم
محمد: شفتي شلون انتي ماتدلعين ابد ... المفروظ يوم اقول لك ابي حلا تقولين من عيووني يوم اقول لك ابيك تعزميني تقولين ماطلبت شي ... مب تشوفين نفسك وترفعين لي خشيشتك القشرا ...وانا اخوك
ريناد: ليه بايعه فلووسي انا ؟ انت من يوم ماصار لك ذاك الموقف مع مشاعل وانت فاقد حنان
محمد: هههههههههه ذكيه اختي بس ماتعوضيني عن هالحنان اييه صيري زيها ذووق ... طيب حبيبتي انا ابعزمك وجيبي معاك كل من يعز عليك
ريناد: صديقاتي عاادي؟
محمد: ايه عاادي
ريناد: والله؟
محمد: احبذ انك تجيبين لي اشكال بنات مب صديقاتك اللي خبري الناطحه والنطيحه كنهم بوكيمون
ريناد: محمد لاسب !! مالك اللا البوكيمونات على قولتك
محمد: هههههههههههههه لالااجل هونت ابروح أنا وانتي بس
ريناد: توديني ؟ اوكي اروح معاك
محمد: البسي لك ثلاث دقايق ان ماجيتي ابروح
ريناد: قال ابدلعك قال ......طيب مارح اطول
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::
بعد ثلاث ايام
خلاص قرر فيصل الحين بيكمل نصف دينه توكل واعلنو ملكته ... جامعاه محمد ونواف ومنصور والوليد وتركي.... وخالاته ام محمد وام نايف .... طبعا البنات كلهم جو معاهم
::<<<<<<<ملكة فيصل
بعد ماوقعو على أوراق الملاك
ابومها: الف مبروك يافيصل
فيصل يسلم عليه: الله يبارك فيك خالي
كلهم قامو يسلمون عليه واحد ورا الثاني
من جهت الحريم
والناس كلهم يسلمون على بعض ويباركون لمها وامها وام فيصل
ساره وندى من بعيد
ساره: قهر !
ندى: والله انتي اللي ضيعتيه بيدينك
ساره: بس انا احلى منها
ندى: لامعليش البنت تجنن
ساره: بس مب أحلا منني
ندى: بس انها حلووه بنت عمته تصير
ساره: امممممم توقعتها أحلا من كذا
ندى: هههههههههه غايره يالله معليه
ساره: بتسلمين مارح أسلم عليها
ندى: اقول استحي على وجهك وقومي سلمي
من بعد ام محمد جايتهم
ام محمد: بنات وينكم تعالو اجلسو مع البنت استحو على وجيهكم
ساره: لامنيب رايحه
ام محمد: ساره
ندى: اوكي انا ابروح
ساره: وش يوديني ماخذه مكاني
ام محمد: رجعنا للسالفه القديمه
ساره من غير نفس: طيب طيب ابروح
ام محمد: بسرعه قدامي اشوف
راحت وسلمت عليها
ساره: مبروك
مها: الله يبارك فيك
ام محمد: هذي بنتي ساره
مها على طول لفت وركزت تطالعها ودها تشوف ذوق فيصل من زماان واهي تبي تشوفها اللي عذبته عذاااب طوويل اخذت نصف عمره واهو بعيد عنها (لاوالله البنت حلوه ..بس مغروووره وشايفه حالها مرره ... اوعدك أعوضك كلشي يافيصل ...والله ماتستاهل قلبه ..على انها جميله بس مغروره ومتكبره بزوود)
لاحظتها كانت جالسه على مكانها وداايخه وفيها النووم ولارقصت ولاتفاعلت مع الجو وكأنها بعزا مب ملكه .... استغربت دامها ماتبي فيصل ليه تحزن لما جا بيملك ...؟..
شوي ونادوها تدخل عند فيصل بالغرفه كانت لابسه فستان بيج ومطرز بالذهبي ماسكه بوكيه الورد الأحمر رافعه شعرها بتسريحه مطلعه ملامحها الهنديه الدقيقه ..
كانت منحررجه صح لكن مها وعدت نفسها انها تعوض فيصل ومستحيل تخليه يذكر ساره ويذكر ايامها
فيصل: مسالخير
مها: مسالورد
فيصل: كيفك مها؟
مها: الحمدلله شخبارك انت؟
فيصل: عاال العاال
مسك الهديه وفتحها لها كانت طقم ألماس مرره فخم وعلى ذوقه
مها: مشكور تسلم لي يافيصل
فيصل: الله لايحرمني من هالضحكه تستاهلين كم مها عندي
فيصل تم ينااظر فيها وكأنه أول مره ينولد ويفتح على الحيااة من جديد ..كانت جميله ملامحها هنديه خشم طويل وعيون وسيعه وسماارها محليها هذا غير شعرها الغجري ....اعجبتها واعجبها
اما فيصل الأبيضاني عريض شوي وطوويل واكثر مايميز فيصل خشمه الطويل
فيصل:: ايش الحلاوه اليوم؟ احلا ماخلق ربي ماشالله لايله اللا الله
مها: كله من ذوقك بعد قلبي
طيبك مكفي يابعد قلب مغليك
يكفي وجودك في حياتي مكفي
ليت العمر يهدى والله لاهديك
لحظاتي الحلوه واسكر ملفي
اعاهدك بالي خلق ماني مخليك
لين قلبي النابض احسه مطفي
اخذ الوعد مني بحبي اغطيك
وعدي واذا قلته تراني موفي
.................................................. ...........................
ساره: يوه يمه طول كل هذا عند زوجته؟
ام محمد: وشفيك انتي؟ مملكين تبينهم هنا عندنا؟
ساره: لابس مرره طولو قلنا الملكه صغيره
ام محمد: الملكه صغيره بس بيقعد معها خلاص زوجته رسمي الحين
ندى: اللا جد بيخلي الزواج قريب ول لا؟
ام محمد: لالاالبنت الظاهر ماتبي
ندى: اها
ساره: مستعجل مرره فيصل
شوق: اللا خالد متى بيجي ؟ لأن جلوي بيجي معاه
ندى: يقول على بكره بيوصلوون
شوق: يحليلها غلا طولت
مشاعل: اشتقنا لها والله لاهي ولاجلوي ولانايف
ريناد: وانتي الصادقه

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
<<<<<<<<ألمانيا
جلوي: على وين؟
نايف: أبروح اسلم على غلا وخالد قبل لايروحون
جلوي: وبتمرني ول اروح معك؟
نايف يطالع بالساعه: تونا الحين على الرحله أبروح أسلم عليهم وبعدين ابجيكم بس انت جهز أغراضك وانا جايك
جلوي: طيب
ركب سيارته ودق على غلا على طول
نايف: الو هلا غلا
غلا: اهلييين صباح الخير نايف
نايف: صباح النور كيف اصبحتي؟
غلا: والله ماودي ارجع ايامي كانت مثل الأحلام هنا
نايف: ولااحتى انا ... غلوو متى بتروحون للمطار؟
غلا: مدري عن خالد أقوم فيه مب راضي يصحى على اني جهزت الأغراض وخلصت
نايف: طيب ابجيك انا الحين؟
غلا: الحين ؟
نايف: ايه
غلا: قريب ول بعيد؟
نايف: لاابمر المدرسه وابكلم المدرسين شوي وابجيكم يعني مو على طول رح اجي

 

 

شوووق غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-07-2009, 06:26 AM   رقم المشاركة : 94
شوووق
طرفاوي نشيط
 
الصورة الرمزية شوووق
 







افتراضي رد: روايه ..يكرهك نصفي....ونصفي فيك ذايب

غلا: اها اوكي استناك انا
نايف: اوكي سلام
غلا: باي
سكرت من عنده وعلى طول راحت بتغير شافت شكلها توها ماخذه شور ويبي لها وقت على بال ماتلبس
لبست بنطلون ابيض وبلوزه كاروهات ابيض وأسود ومن ايشارب لونه أبيض ومخطط بأسود على رقبتها ... جعدت شعرها وجففته بسرعه وحطت ميك أب خفيف على كحل وجلوس ووراحت تكمل تجهيز
دق تلفون خالد
مسكت الجوال : خالد خالد تكفى قوم فيه أحد يبيك بالتلفون
خالد: صرفيه
غلا: وش صرفيه خالد قووم
خالد: مانيب رايق لأحد اتركيني ورانا رحله
غلا: يووه خلاص ابرد ازعجني هاللي يتصل
غلا: الو
طلال: هلا ...خالد؟
غلا: لالامنيب خالد
طلال: اوكي طيب وين خالد؟
غلا: نايم الحين
طلال: اوكي ان قام قولي له يدق علي ظرووري
غلا: ان شالله
طلال: سلام
غلا: مع السلامه
خالد نايم: ميين؟
غلا: طلال يبيك ظروري
خالد: يووه اقول قفلي الجوال لايزعجني الحين
غلا: انا لله
قفلت الجوال ورمته على السرير وطلعت
شوي ودق جوالها
نايف: وينك انتتظرك تحت
غلا: اوكي جايتك الحين
نايف: باي
غلا: باي
نزلت تحت من مصعد الفندق الفخم تحت عند الريسبشن شافت نايف عند الباب الخارجي ينتظرها كان لابس بنطلون بني غاامق وبلوزته بيج عليها من فوق كتابات بالأحمر والبني على خفيف ...كان شعره مبلل توه ماخذ شاور ... لمحت جسمه من بعيد سحرها كان خياالي طووله وهيبته ول اكتافه وكانه لاعب جمباز ول سباح جسمه كان مرره رياضي ..ومحلي البدل عليه
غلا: اهلليييين
نايف لف على ورا وشافها: هلا هلا هلا والله
غلا صافحته وقربت من عنده تسلم عليه : كيفك ؟
نايف مسك يدها وقام يمشي معها: تماام كيفك انتي؟
غلا: ابد الحمدلله ...ماابي ارجع للسعوديه
نايف: ايييه والله ابفقدك لو انك ماجيتي كان مدري وش حالتي الحين
غلا: لالاهانت مابقى شي
واهو يمشي حجر لها عند زاويه وتم يطاالع فيها على رااحته ألوان الشمس انعكست على عيونها وشعرها خلت شكلها كنها دميه صغيره وده يلعب فيها
حست بيده حول اكتافها فجأه بوسه على خدها ...مسك لها يدها وقام يلعب بأصابعها وكأنه يقول لاتروح ياغلا
غلا مبتسمه له: والله والله رح اشتاق لك مووت
نايف: بتوحشيني مرت الأيام سريعه
غلا: مررره يشين السعوديه من غيرك
نايف: وياشين ألمانيا بدونك
شوي وسحب سوارتها وقام يطالع فيها ...ابتسم وبانت غميزاته عاد غلا هنا ترووح وطي
نايف: حلوه اسوارتك كان مكتوب عليها بالذهب .gala and nayf
غلا: والله؟ خذها منني لك ماتغلى
نايف واهو يلبسها : مافيه أمل تدخل انا عارف وقام يطالع بيدها مستغرب ...غلا ماتاكليين؟
غلا: ههههههههههه انا كذا عظامي رقيقه مرره
نايف بخبث: رقيقه أجل؟
غلا: أي
نايف مسك كتفها وعظها
غلا بضحك: ههههههههههههه نايف خلاص
نايف : يوجع داري صح؟
غلا: المشكله انك عارف
نايف: مافيه احد يعظك مايحبك خذيها منني
غلا: والله
نايف: والله...والله زوجتي وانا حر
غلا: هههههههههه ملابسك عاجبتني اليوم
نايف: عاد جلوي اخوي يقول لي مب مرره لاتروح لها بها البدله قلت عارف غلوو ذوقها زين
غلا: لالاماعليك حتى لو انها شينه جسمك رح يحليها
نايف قرب من عندها اكثر واكثر تسندت بالجدار ماعرفت تتحركت
قرب من عندها وقفت واهي نازله شوي ورجلينها الثنين ملصقتهم مع بعض وموقعهم بين رجوله
غلا منحرجه منه بس ماتبي تبين له
نايف واهو يحط السواره في جيبه اللي بالبلوزه
وماسك يدها باليد الثانيه
غلا: نايف لاتخليني أ......
شوي وشهقت ونزلت دمعه من عينها غمضت ولفت وجهها على الجهه الثانيه
نايف اكثر مايهزه دموع غلا مافيه شي يهزه كثرها
نايف: غلا تبكين؟
اعطته نظره حزينه : والله والله مااتحمل انك تطول خلاص مابي ارجع للسعوديه وانت مو معي
حست بيده رفعت راسها ومسحت دمعتها مد لها منديل وتم يطالع فيها بهدووء
نايف: وانا ماارضى لنفسي اخذك وانا اقل مستوى ومن غير شهاده حتى
غلا: بس
نايف: نصبر مو الدنيا علمتنا كذا؟ ...انا والله بس ابوي ان شالله يطيب ويقوم بالسلامه أخذ شهادتي وأرجع للسعوديه أبقى لك طول العمر
غلا:.............
نايف ابتسم وبانت أحلللى غميزات : حبيبي مافيه شي يستاهل تنام وخاطرك زعلان
ولابه شي يستاهل تنام وقلبك بعاني
غلا ابتسمت له: والله والله رح اشتاق لك
نايف يهمس: وانا اكثر والله
غلا: احبك
نايف قرب وطبع على جبهتها احلى بووسه
غلا: مارح انسا كل المواقف الحلوه وشريط الذكريات اللي كان بيننا هنا
نايف: اعوضك باللي احسن منه
غلا: الله يشفي ابو نايف ويرجع لي نايف
نايف: ويخلي لي غلا ولايحرمني منها ولايبعدني عنها شي
غلا: بااي نايف
نايف: انتبهي على نفسك
غلا: قبل لااروح حبيت أسألك عن اختبارك
نايف: مابقى تقريبا غير اختبارين واخلص توني مخلص الأول
غلا: عسى الدرجات حلوه؟
نايف: والله لك عليها
غلا: شد حيلك وربي يوفقك
نايف: ان شاااااااااااااااااالله
لحقها الين ماوصلها عند باب الغرفه شاف خالد معاه الشناط ويدفونها له
خالد: هلاااااااايبو سعود
نايف: هلاوالله خالد شخبارك؟
خالد: ابد الحمدلله وانت وشلونك وشخبار الوالد؟
نايف: بخير الله يسلمك وشخبار الصفقات والتجااره معاك؟
خالد: الحمدلله ربنا كريم
نايف: يالله اجل وحط بالك على غلا تراها (غمز له) عاد انت افهمها
خالد: ههههههههههه فاهم عليك
نايف: حلوو ...أروح الحين لاأتأخر على جلوي قلت له اني ابوصله للمطار
خالد: يالله اجل انتظركم هناك
نايف: ان شالله مع السلامه
خالد: مع السلامه
.................................................. ..............
طلع وسريع دخل للمستشفى قابل جلوي عند الباب
نايف: تأخرت؟
جلوي: لا
نايف: وشفيك؟
جلوي: ابوي تعبان
نايف : اماانه وينه ؟
جلوي: تعب ووأخذوه الحين لعنايه ... سكره ارتفع والكلى تضررت
نايف بضيق: افااا
جلوي: الله يساعده
نايف: وماطلعو من عنده؟
جلوي: لاللحين له الحين نصف ساعه داخل
نايف: اخ ليتني كنت موجود
جلوي: يالله الله يعينه نايف ماوصيك بأبوي
نايف: توصيني على نفسي ؟
جلوي: حط بالك هذا واجبي والمفروظ اقوله
نايف: توصيني وانا اخاف عليه اكثر من نفسي
جلوي: ودراستك نايف كمل اختباراتك على الأقل ولاتترك الهدف اللي انت جاي عشانه
نايف: ماتهمني كثر ابوي
جلوي: بس مو يعني تسحب
نايف: ماعلينا الحين المهم أبوي
جلوي: سألت الدكتور قال لي بعد كذا ساعه على بال مايرتاح بيطلعونه
نايف: يقوم بالسلامه الحين خلني اوديك عشان لاتتأخر وأرجع له بسرعه
جلوي: قداااام
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
<<<<<<<<<<<<<<بعد مرور اسبووع كامل
فيصل انولد من جديد وبدا ينتعش قلبه واحساسه ويرجع فيصل العاطفي الحساس مب المحطم ... المكسوور .. مها حاولت بقد ماتقدر تعووضه عن الأيام اللي راحت وكأنها تعرفه من زمان ماتفاتحه بموضوع ساره أكيد لكن تحاول تنسيه وتلفت لها انتباهه ... فيصل صحيح خلاص نسى كابوس ساره ... وقلبه ظل بحالة هدووء وبروود مايملاه أحد لكن اتوقع ان ماحد بيقدر يستاهله غير مها ... كان وده عرفها واخذها من زمااان لأن نفسيته تغيرت وحياته صارت مثل الخياال واهو معها ... عرف ان اليأس مصيره بيرميه ويتركه بين أسوار الظلام والحل الوحيد ان الواحد يواجه ويغير من داخله عشان يتغير كل شي حوله

ساره....اللي استبشرت كثير من بعد خبر طلاقها من سعد ... وضيق عليها فكرة زواج فيصل ولد خالتها كثر ندمها لكن كل اللي تذكرته فيصل يوم يجي يشوفها بيوم زواجها .... حاولت تكبر بعين نفسها على الأقل وصارت تشارك في جمعيات خيريه وتحفيظ قرآن ...مالها غير ربها ...وأخرتها ...الأيام الصعبه القويه اللي

مرت فيها علمتها كثير علمتها اللي ماقرته او حفظته بدراستها ...

تركي وديما ..بدت الدنيا تحاول تفرقهم لكن حبه لها أكبر من كذاا واكبر من سالفى عيال وظنا تركي ألوم ماعليه كانت ديما مااخفي عليكم وش كثر يتمنى العياال لكن القضاء والقدر يربطها في اللي يصير ...ولايفكر بحل غير العلااج كان يحاول يعالجها ويسأل عن اشيا تنفع ..وحتى ولو ماجابت له عيال يكفيه انها بقربه ... مايبي عيال من غير ديما مستحيل !!
اما ديما خوف وحرص عليه لأن أكيد مع الوقت رح يمل ومافيه احد مايبي عيال فكرت في ابوه وفي اهله اوكي اذا تركي راضي اهله مارح يسكتون واهم بعد يبون العيال ... حرام تحرمهم كلهم !! بها الطريقه بتصير مشاكل بينه وبين اهله وهذا اللي خايفه منه .... تدري اهي وش كثر تركي يحبها واهي اكثر منه وموتها انها تشوف من تشاركها فيه لكـــــــــن !! بدته على نفسها مين بيشيل اسمه بكره اذا تم يقول أنا مايهمني غيرك .؟؟... كل افكارها الحين انها تدور له وتخطب له ولو كان فيه موتها

الوليد وريناد ...الحب البريئ والقوي اللي يبدا من ريعان شبابهم ... كان حبه لها يزيد يوم بعد الثاني ... كل ماحاول يعترف يخاف يتحطم ...اعتمد على اسلوب التلميحات عل وعسى تفهم ..يعجبه فيها برائتها وجمالها واخلاقها وذووقها الرفيع ... الوليد مثل الورده اللي تكبر يوم بعد الثاني يزيد حبه لها والموضوع ماصبح بيده ابد
أما ريناد اللي شكت وشوي وتتيقن من الموضوع لكن ماحبت تبين له هالشي وبيني وبينكم حتى ريناد صارت تميل للوليد من غير ماتحس بنفسها .. ولاتحب تفكر بها الموضوع عشان لاتطيح بالحفره اللي مابتقدر تطلع منها

خالد والبتول ... عشقها له كبير صح وحاولت يمين يسار تتعرف على خالد ومين خالد اللي كل الرياض تتكلم عنه وانا اعرفك من يوم كنت صغير؟.... ودها تدري وش اللي بقلبه .؟. ملامحه الجامده البارده هذي شوي وتذبحها ..لكن بالها طوووويل ومستعده تسوي أي شي المهم ان خالد توصل له ولو اخر شي تسويه بحياتها

عبدالله ولمى........ حياة من جديد بعد ماطال الهلاك ...والظلام طول ...اشرقت شمسهم ... وانولدو من جديد ... فارس ظناهم ماحد بيعوض مكانه ...لكن الله رحيم وعوضهم ...بغير فارس ... بنتهم الجوهره اللي خلت للحياة لون وطعم جديد الله لايحرمهم منها

نايف وغلا ...... حب أسطوري ... خالد .مايزعزه لاطول غياب ولاظروف عنيده ...كان مثل التوأم لها مرتبطه فيه بأشرف واقوى علاقه ممكن تربط بين اثنين ... غلا حاولت تبين له انه كل شي بالنسبه لها وان قلبها مثل الورده اللي تحترق ان ابعد عنها وتذبل ... وتشوفه وينتعش من جديد ..ماحاولت تخفي عنه أي شعور بقلبها له وهذا اللي خلا علاقته فيها كبيره وقويه ... اصبح يبادلها ولايخفي عنها أي شي بيخبيه عنها ...غلا الوحيده اللي قدرت تاخذ مشاعره ..وتتملكها ... الكل مستغرب !! حتى نايف ماتوقع انه ممكن بيكون عاطفي لها الحد ... يمكن غلا اللي قدرت تغيره لإنسان عااطفي جدا ويعبر عن مشاعره بكل سهوله لأنها مبينت له هالشي ويعاملون بعض بنفس الأسلوب وعنده غلا الوحيده اللي بتستاهله وتستاهل حنااانه ... فداء لها الحب والمشاعر النبيله لازم تشوفه مثل ماتمنته وبقد مستواها ... لازم تشوفه نايف الكبير اللي بيعزها وبيعز عيالها وعياله ...ايه نايف من واجبه انه يرفع راسها ويخليها تفتخر فيه ..هذا حقها عليه اللي لازم بينفذه ....وهذا الشي الوحيد .اللي يصبره على غربته ..
ابونايف..اللي حالته الصحيه كل مالها وتزيد وتصعب أكثر ....ويتعب نفسية نايف معاه لدرجة انه ماصار يحظر محاظرات أو دروس يختبر ويطلع ويرجع عند أبوه ايه كان عند أبوه طول الوقت .

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
<<<<<<<<<<<<في الشركه
كان طلال داخل على خالد في مكتبه
طلال : ايه وبعد ووش قالو؟
خالد: ابد بس بيرسلون لي الأوراق بالفااكس وسلمت المبلغ
طلال: حلو الله يكتب اللي فيه الخير
خالد: امين
طلال: ايه وبعد علمني وش سويت هناك؟
خالد: ابد بس اللي قلت لك
طلال: طولت
خالد: مالقيت حجز جيت بطيران البحرين
طلال: اها اللا ماقلت لي وش صار على سالفة سلمان؟
خالد: ياذا الواسطات قولو لهم خالد مايتعامل بالواسطه
طلال: بس قويه اللي ماتوظفه
خالد: ان اجتهد وحصل اعطيته حاله حال غيره وش فرق سلمان يعني؟
طلال: مدري براحتك
خالد: ووين نواف اليوم مااشوفه؟
طلال: ماخذ اجازه يقول عنده زواج بالشرقيه
خالد: اهاا
طلال مبتسم: خلوود اللا نسيت اقول لك
خالد: وش فيه بعد؟
طلال: امي لقت لي بنت الحلال
خالد: لاعاد؟
طلال: والله
خالد: ماااشاااللله ومن متى ؟ وكيف ووشلون وتوك تقول لي؟
طلال: انا كنت ابفاجئك
خالد: وخطبتها؟
طلال: لا للحين ماصار شي ..الفال لك انت
خالد: اقول فكنا من وجع الراس
طلال: اااااخ بس لو اتزوج ياخالد
خالد: خخخخخخخ الله يرحم حالك انت
طلال: والله جد خالد متى رح تتزوج تراك بتكبر والبنات مابياخذون شياب
خالد: عزوبي طول عمري
طلال: ولنفسك عليك حق
خالد: والله ومن حقها علي اني افكها من المشاكل وبيني وبينك (يغمز) مرتاح كذا
طلال: ومين بيخلف أملاكك بعدك مافكرت؟
خالد: املاكي تروح للتبرعات ول اخواني واهلي والباقي لك انت وعيالك
طلال: الله يصلحك بس
خالد يشرب بكوب الكبتشينو اللي عنده: وان شالله ناوي تملك بدري ان مشت امورك؟
طلال: والله للحين مابعد شفتها ابي اشوفها قبل
خالد: ياخوفي تنصدم بس على هالفرح
طلال: فالك ماقبلناه
خالد: هههههههههههههه امزح ..منهي تعيسة الحظ منهي بنته ماقلت لي ؟
طلال: مسكين ان شافني ابوها حلف علي انه يزوجني
خالد: روقنا ماقلت لي منهي؟
طلال: تعرفها انت
خالد: اقول تكفى مسوي لي حماس خلصني
طلال: نواف اهو اللي متحمس ويبيني لها
خالد: يارجال خلصني
طلال: ههههههههه البتول بنت راشد اللي تصير اخته من امه
خالد شرق بالكبتشينو وقام يكح
طلال: اوف سلامات
خالد شرب له كاس مويه ولف عليه باهتمام استغربه طلال: قصدك اللي تجي هنا تستلج علينا وتعيب على اجهزت الشركه؟
طلال: اييه
خالد: بنت جارنا راشد؟
طلال: ايه
خالد: لاعاد؟
طلال: امي تعرفها شافتها وبتخطبني لها
خالد هنا حس دمه كله متجمع بعروقه صحيح مايبي يتزوج ولايفكر اصلن وفرحان لطلال بس ماتوقع انها البتول ولا مايبي احد ياخذها حاط له حساب انه اذا ممكن بيتزوج مارح ياخذ غير البتول جميله مافيه اجمل منها
طلال: وشفيك مسرح؟
خالد ببرود: لابس ماتوقعت انها هي
طلال: اها
خالد: ومتى الخطوبه والشوفه؟
طلال: اليوم ان شالله
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
<<<<<<<<بيت ابوعبدالله
تركي: المكيف مب كنه حار؟
ديما: اللا يعني شوي
غلا: وش يعني بتصلحه مثلا؟
تركي: ليه طايح من عينك أنا؟ ايه اصلحه
غلا وديما: ههههههههههههههه
ساره: تركي تكفى اليوم طلعنا من زماااااان عن الطلعاات
تركي: وين محمد؟
ساره: تكفى يامحمد اللي بيعطيني وجه اصلن راح بيودي ريناد لبيت خالتي ام نايف
تركي: اشوف مطيح عندهم هناك لااهو ولااخته؟واكيد غلا بالطريق بس خله يجي نايف يفكنا منها
غلا منحرجه : دب ..اسكت بس ماعلينا المهم طلعنا
تركي كان موقف على الكنب يتحسس هوا المكيف: اووكي وين تبون أوديكم؟
ساره: أول شي انزل من الكنب لاينكسر لأنك صاير دب ماشالله والشي الثاني المكيف لايشفطك مالنا خلق مشاكل
غلا: ههههههههههههه اجل تخيلي يشفطه المكيف وين ظاطور وانا مدري
تركي ماهمه من الكلام غير انها قالت انه سامن: أنا دب؟
غلا: لابس غير عن أول كنت عصاقييل
ساره: ايه
تركي: والله ديما الله يهداها ماخلتني بحالي
ديما: هههههههههههههه والله ووش ذنبي أنا؟
تركي: مدري يقولون ان تزوجت زاد وزنك عاد انتي خبيرة فيزيا وأدرى بها الأشيا
ديما: لاوالله ؟ احلف وش دخل الفيزيا ؟
تركي: هههههههههههههههههه
غلا: خلونا نرجع لمحور حديثنا وودنا لكوفي على الأقل
تركي: لالاوش تسوون بكوفي اروح أطق مشوار بها الزحمه عشان كوب قهوه؟
ساره: اقول ديما انتي وشلون عايشه مع هالخبل
ديما: احتسب الأجر
الكل قام يضحك
تركي: والله حريم مايندرى عنكم اليوم كلام وبكره كلام ثاني
ساره: المهم بتودينا ؟
تركي: مدري عنكم دورو لي مكان أحسن
ساره تمزح: اللا تركي بمناسبة مهرجان الزهور ومدري ايش ورا ماتروح مع ديما لذاك الشارع
تركي: أي شارع ؟ ووش فيه؟
غلا: مدري يقولون قريب يم حق الحوامل
تركي: وطيب وش اروح أسوي بشارع؟
ساره: ورد يبعون ورد وغير كذا زارعين المكان
تركي: روقينا انتي وياها وش اروح أتفرج على ورده خبل أنا؟
غلا: يووه الله يعينك على نفسك خذ الموضوع بوناسه ورمنسيه
تركي: لالاالله يعافيكم دورو لي صرفه ثانيه أحسن قالو ورد قالو مالقيتو اللا تركي

غلا: يووه ديووم الله يعينك عليه
تركي قام يطاالعها ينتظر ردها
ساره همست لديما: دلعيه عشان يودينا الحين
ديما: تتحديني أخليه يفز للسياره بدون ولاكلمه؟
ساره: اتحداك
ديما مبتسمه: ابشري بس ترا بسوي نفسه ماتاثر
ساره: سعودي شدعوه عارفين حركاته
تركي: انتهت الجلسه ؟ ول عندكم أسرار زياده
ساره: يالقفك انت بعد ....ديما من جد الله يعينك على هالمهبول
ديما: فديت هباله ورجته أنا
غلا: وملقوف بعد يعني مافيه أي صفه تنهضم
ديما: لالاعاد هذا حبيبي لو فيه عيوب الدنيا اشوفها على تروك حلوه
تركي خق معاها على انه حاس ان ساره مخربه شي بس ولو ماقدر يتحمل وحاول يسوي نفسه طبيعي وممشيه مثل أي كلام
ساره قاهرها ماقال ولاكلمه
غلا: يالله تركي بتطلعنا؟
تركي: لا
ديما: يووه ترووك !! عشان خاطري
تركي قام يطالع فيها وشوي وقام يصرف حط عينه على الالماس اللي لابسته : اللا ماقلتي لي هالطقم من متى شاريته
ديما: هذا اللي من أبوي وريتك اياه
تركي: طالع عليك حلو
ساره : تركي بتتغزل في البنت اجل حركاتك للبيت ماصارت حاله هذي
تركي: نعم؟؟ انا الملقوف ول انتي الحين ؟
ساره: انا الملقوفه بس طلعنا
تركي واهو توه بيقول لها لا
ديما بس حركت شفايفها عشان يقراها : تركي فديتك عشاني
تركي وقف : يالله استعدو أنتظركم أنا
غلا: والله ؟
تركي يقلد صوتها: والله
ديما: خخخخخخخخخخخخخخخخخ
ساره: مابغيت
تركي: ترا ابهون أنا ناوي امشي ديما بلحالها بس عشانها ول مب لسواد عيونك انتي وياغلا
ساره: عن وجههي شاف نفسه علي لأنه بيطلعني

غلا: هذا صوت خالد شكله جا
ساره تطالع الساعه: ايه اللا غريبه تأخر اليوم بالشركه
تركي: ديما تغطي بيدخل خالد
غلا: شوف بننتظرك بالسياره على بال ماتسلم على خالد
تركي: طيب مارح اطول
تركي :السلام عليكم
خالد بضيقه: وعليكم السلام
تركي: وشخبارك ووشلونك؟
خالد: ابد الحمدلله بشرني عنك؟
تركي: الحمدلله بخير..وشفيك شكلك تعبان ويقولون متأخر بالشركه
خالد: تعبان شوي ..وين بتروح؟
تركي:ابطلع البنات غلا وساره يبون يطلعون

راح عن تركي ودخل للسياره ووداهم كوفي وشارع الورد والسوق ومابقى من مكان ماراحو له
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::
<<<<<ألمانيا
أبو نايف زادت حالته كل يوم عن الثاني بتطورات مفاجئه وسريعه ... نايف كل اللي بيده انه على الأقل يترك دراسته هالوقت ويجلس عند أبوه ..وهذا اقل شي ممكن يسويه بحق ابوه ...أما ابونايف اللي كان بالعنايه المشدده عندهم لحد ماتتحسن حالته
دخل للغرفه لابس الكمامات والملابس الخاصه لأن هالمكان مب أي احد ممكن يدخله
شاف ابوه اللي متغير من بعد سفرته لألمانيا وجهه الشاحب .. وعيونه الكفيفه ..مايقدر يحرك رجوله ....الشيب اللي ملاراسه ... ول الدنيا اللي اهلكته ..والعمر الطويل اللي عاشه وخلا منه رجل مسن ضعيف ....
نايف من وعى على الدنيا وهذا اهو ابوه ...ماقدر شاف أبوه بصحته اللا من يوم ماكان صغير عمره تحت العشر سنوات ...وكان دايم يذكر شكله وصحته وكيف كان ....
واهو جالس يشوف ابوه اللي كان نايم وتعباان مرت عليه ذكريات كثيره عليه ....
الدله اللي كانت بالمجلس ...ول مجلسه ومكانه اللي مستحيل يكون فاضي ...دايم ملياان ...ضيوفه كثار ..حتى وابونايف بالمستشفى يجون يشوفون أبوه ..نايف ماعزه شي كثر سمعت أبوه بين القبايل وقبيلته بالأصل ... ابوه كان كلشي لنايف ونايف أقرب شي لأبوه ...
اول ماجا على باله هالذكرى ..كان تقريبا بثالث ابتدائي وأبو نايف مابعد يهرم ويكبر كثير
نايف واهو جاي يبكي من المدرسه
نايف بدموع طفوووليه كلها برائه: يبه
ابونايف: هلا هلا بولدي هلا بنايف جيت من المدرسه؟
نايف يشهق: ايه طلعت أبوي محمد ولد الجيران ضيع لي الحمام اللي صدته أمس
ابونايف: افاا ضاع الحمام حقك؟
نايف يشهق : ايه ابوي انا ماحبه بس كل انا اللي اعطيه واهو يضيع ومايعطيني دايم كذا محمد
ابونايف: وانت وش سويت ؟
نايف: زعلت عليه كنت بطقه بس اخاف يعلم ابوه ويسوي لي سالفه
ابونايف: تسامح منك؟
نايف يشهق بعدين حرك راسه وبعدين نطق: ايه
ابونايف شاف دموعه الهماايل وكلها دموع قهر طالع عزيز نفس على ابوك يانايف ... ابستم له ببساطة وجهه وملامحه المعهوده ..ومسح له دمعته
ابونايف: انت سامحته؟
نايف: لالاانا مانيب مسامحه
ابونايف:ليه ؟
نايف: لأنه ضيع الحمام اللي انا صدته أمس
ابونايف: نايف ...خل قلبك كبير وطيب ياولدي الدنيا ماتسوى ..كلنا بنروح بها التراب ومارح يبقى غير ذكرنا خلهم يقولون نايف كان متسامح عقله كبير وان زعلت ازعل على الاشيا اللي لها وزن وقيمه ... دنيانا هذي بس ممر بنمر فيه اليوم بكره بينسونا اللي فيه وبتخوننا حتى ترابها ... ياولدي خل تفكيرك اكبر من هالأمور
ابونايف عارف ان الكلام كبير وأكبر من نايف لكن الدرس هذا رح يستوعبه بوقت من الأوقااات..................
تذكر صوت بكيه واهو صغير يشبه بالضبط صوت آلامه ... صورت الطفل الصغير اللي يصرخ بجوفه مازالت .... ومتى بعيش هالطفل واهو يشوفك يالوالد بها الحال ؟؟... علمتني دروس بالتسامح بس ...ماقلت لي كيف ابقدر أسامح هالدنيا اللي بتاخذك عن عيوني يايبه .... جعلي ازور اللحد قبلك ولاتزوره ...
حرك ابوه يده نايف على طول ضم يده بين يدينه ...ويترقب ابوه اللي شكله على وشك يقوم جلس فتره ..وبعدين حاول يكلمه
نايف: يبه؟
ابونايف بتعب: هلا هلا ولدي
نايف: وش تحس به ؟ وشخبارك أحسن ان شالله
ابونايف: الله كريم ياولدي ربك رحيم
نايف: والنعم بالله
ابونايف: وينك مارحت لمدرستك اليوم؟
نايف جلس فتره سااكت
ابونايف: نايف؟
نايف: ايه جنبك يبه
ابونايف: مارحت؟
نايف: لالامارحت
ابونايف: وليه؟
نايف: ماعندي محاظرات اليوم
ابونايف بلهجة مختلفه: ولدي يانايف
نايف: سم طال عمرك سم يبه
ابونايف: ابطلبك
نايف: افااا عليك بس تامرني أنت سم وش بغيت
ابونايف: هالكلام أبيك تحفظه وتنفذه من بعدي ياولدي
نايف حس جسمه كش ودمه تجمع بعروقه من طريقة أبوه : عسى عمرك طويل يبه
ابونايف: يعلم الله ياولدي وش كثر أنا راضي عنك رضى تاام ...رااضي عنك ياولدي الله يوريك الخير بعيالك ويرضا لي عليك
نايف بعد ماارتاح شوي من كلام أبوه وماعرف بايش يرد كل اللي يبيه ان ابوه الحين يكمل :
ابونايف: ماوصيك على امك واخواتك واخوانك مشاعل والوليد ......
نايف: بعيوني كلهم يبه ..لاتحاتي ..ارتاح ..انت توصيني على اهلي
ابونايف: والله اني مخلف ذيب بيخلفني من بعدي ... ولدي يانايف الأرواح بيد رب العالمين وكلنا مصيرنا مثل التراب واحقر ...الدنيا ملعونه لاعنها الله بالكتاب ... الدنيا ماتستاهل من يضيق عشانها ياولدي الدنيا هذي بنحاسب عليها وبس ....
نايف حس انه يبي يعلمه انه مايكتئب بخبر وفات أبووه ماحب يتكلم من كثر ماهو مصدوم ووده يستوعب وياخذ من ابوه أكثر قلبه قام يرجف من الكلام ..
ابونايف: ادري اني حملتك اللي كان أثقل من ظهرك ... كنت صغير ماعشت شبابك مثل غيرك.. كل امور البيت انت اللي ماسكها الحين انت تزوجت ومازلت ماافتكيت من همي انا
نايف: يبه انا بايع كلشي عشانك يبه ...
ابونايف : ماوصيك على صلاتك وهذي الوصيه اللي انقلها من بعد أبوي لك يانايف ...احرص على حق ربك وعلى صلاتك وعبادتك خلها دنيااك اللي مستحيل بتتركها..
نايف انا ابي اروح واخلف بعدي سبع ولاكل السبعان أبي اللي اشوف نفسي فيه ..ابيك نايف اللي الناس تطلبه ..كل الناس تعرفه أبي اسمك وصوتك عند كل الناس ..ابيك تكون للناس مب الناس لك ... وانا والله شاهد انك الوحيد اللي اشوف فيه هالكلام .....
ياولدي العز والرفعه لاهو بشرف ولابحسب ولابنسب ..الفلوس مصيرها تروح .. والعمر يفنى يوم ورى الثاني ومايبقى غير الدين وكرم الأخلاق وهذا اللي ربيت ولدي عليه ..وعلمته عليه ... انا ادري وحاس ان الكلام قوي عليك بس اخاف يفوت الوقت وانا كلام كثير ابي اقول ماقلته
نايف ودمعته متحجره بعيونه ... وده يقوم وده بأنه حلم ... لكن ..لكن ..لازم يرضخ لمصير ابوه المحتوم
نايف: يبه يابعد عمر طويل يبه نايف اللي انت ربيته وشفت نفسك فيه ماخذ كل النبايل منك يايبه ...كل ماربيتني عليه مايتغير ..ولاحتى لو ...يــ..كــ..ون ..غــ...يــ.......ابــ...ك
ابونايف: والنعم والنعم بالخلف ...يشهد االله اني ماربيت اللا سبع
شوي وقام يكح أبوه بقووه ونايف حاول يهديه ويعطيه مويه الين مااستقرت حالته شوي حس بأبوه وده بكلام يقوله
ابونايف بتعب: نايف ... هذا ماعلمت فيه اللا انت لأنك انا وانا انت ...وصيتي ..اللي كاتب فيها أملاكي وموزعها عليكم ...بتلقاها في الصندوق الموجود بالدرج حققي ومفتاحه عند أمك ...بعد ما ...(وجته نوبة التعب من جديد)
نايف يحاول يجلسه عشان لاينكتم ...
نايف: يبه ارتااح ابوي ريح الحين
ابونايف بتعب قام يدعي : يارب ياكريم عفوك ورضاك يارحم الراحمين
نايف دايم ان شاف أبوه قام يدعي يعرف انه يحاول يهدي نفسه بلحاله رجع لمكانه وتم ساكت وباله متضااااااااااااايق
ابونايف: ماابي الفلوس أكبر همكم ..والمشاكل تصير من بعدي عشان الفلوس والورث أبي عيالي أكبر من كذا ... اكبر من فلوس ودنيا لأن دنيانا ملعونه وانا ابوك
نايف: تربية سعود ابونايف ... !يابوي المشاكل مارح تصير بين اعيال ابونايف تطمن

 

 

شوووق غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18-07-2009, 12:49 PM   رقم المشاركة : 95
قاهر المستحيل
مراقب الواحات العامة والتقنية
 
الصورة الرمزية قاهر المستحيل
 







افتراضي رد: روايه ..يكرهك نصفي....ونصفي فيك ذايب

متــــــــابع ..

















والله ولي التوفيق

 

 

قاهر المستحيل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-07-2009, 01:30 AM   رقم المشاركة : 96
بلا حدود
طرفاوي مشارك
 
الصورة الرمزية بلا حدود
 






افتراضي رد: روايه ..يكرهك نصفي....ونصفي فيك ذايب

والله تسلميـــــــــــــــــــــــــن ياالشووووق على
هاالرواية





وننتظر الأجزاء الباقية











بــــــ حـــــــــدود ــــــــــلا .....

 

 

بلا حدود غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 29-07-2009, 07:20 PM   رقم المشاركة : 97
بلا حدود
طرفاوي مشارك
 
الصورة الرمزية بلا حدود
 






افتراضي رد: روايه ..يكرهك نصفي....ونصفي فيك ذايب

شووووووووووق >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> وينك وانا اختك

يعني خاااااااالاص مافي تكملة للــــــــــــــروااااإأية
















بـــــ حــــدود ــــــلا ......

 

 

بلا حدود غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20-09-2009, 06:25 AM   رقم المشاركة : 98
شوووق
طرفاوي نشيط
 
الصورة الرمزية شوووق
 







افتراضي رد: روايه ..يكرهك نصفي....ونصفي فيك ذايب

عذرا عذرا تاخرت عليكم كثير
كان وقت زواجي وماقدرت اكمل الروايه
عالعموم بشرو بالخير

 

 

شوووق غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 28-09-2009, 04:52 PM   رقم المشاركة : 99
سناء الروح
طرفاوي مشارك
 
الصورة الرمزية سناء الروح
 







افتراضي رد: روايه ..يكرهك نصفي....ونصفي فيك ذايب

يعطيك العافيه اختى شوق على الروايه الجميله شكرا مع تحياتى سناء الروح

 

 

سناء الروح غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 28-09-2009, 04:58 PM   رقم المشاركة : 100
سناء الروح
طرفاوي مشارك
 
الصورة الرمزية سناء الروح
 







افتراضي رد: روايه ..يكرهك نصفي....ونصفي فيك ذايب

الف مبروك الزواح اختى شوق مع تحياتى سناء الروح

 

 

سناء الروح غير متصل   رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 11:33 PM.